بارت مقترح

رواية ليتني عرفتك بأول العمر بدري -2

رواية ليتني عرفتك بأول العمر بدري - غرام

رواية ليتني عرفتك بأول العمر بدري -2

مايد كان يكلم عبدالله وعيونه بتاكل حنين.. رفعت حنين راسها فقابلتها ابتسامة مايد، ولا إراديا ابتسمت له، عاد مايد تشقق من الوناسه..
مايد: أقول عبدالله وين مطبخكم ما أدله خاطري في شي بااااارد أحس الجو حااااار.
عبدالله: أوكي تعال بدلك..
مايد: لالا أنا تعبت من المشي انت روح وييب لي عصير..
عبدالله: انشاءالله عمي، خلك هني ولاتتحرك.
طلع عبدالله ورجع مايد يطالع حنين، وحنين بتموت من نظراته..
حنين: لو ماتبي تقعد هني روح الإستراحه بس نظراتك هاي ماتعيبني.
مايد: آسف بس والله مب قادر أشيل عيوني عنج.
حنين: اقعد وخل عينك بالقاع.
مايد: ههههههه شكلي بداوم هني عندكم.
حنين: ليش انت ماتشتغل هني؟؟
مايد: لا والله بعدني مااشتغلت الوالد يبيني هني بس أنا خاطري أشتغل بروحي.
حنين: حلو الواحد يبتدي حياته بلإستقلال، ماقلتلي شو كنت تدرس برع..؟!!
قعد مايد يحكيلها عن دراسته، شوي ووصل عبدالله.. قعدوا ربع ساعه زياده عند حنين وطلعوا كل واحد لشغله..
رجعت حنين الظهر من الدوام وشافت سارا بنت خالها عيسى يالسه ويا شوق، سارا توفت أمها وهي صغيره وتزوج أبوها وحده ثانيه وياب منها ولدين وبنت، وحرمة أبوها وايد قاسيه عليها بس سارا ماينخاف عليها عن عشر رياييل..
حنين: هلا والله بسارونه شحالج غناتي.
سارا: هلا حنون والله مشتااااااااقه لكم وااااايد.
شوق: آخ منج الجذب مبين بعيونج، لو مشتاقه كنتي سألتي عنا بس الي ماخذ عقلج يتهنابه..
سارا: فديت الي ماخذ عقلي هههههه
حنين: ههههه قويه وماينخاف عليج، الا قوليلي شحال الظبعه مرة أبوج..؟؟
سارا: فقتها وفقت طاريها، أمس يايبة لي واحد تبا تزوجني وتقول لأبوي خلنا نزوجها ونستر عليها، ليش انشاءالله شايفتني في حظن ريال وتبين تسترين علي!!
شوق: يالسبااااله شو هاي الرمسه والله لو تسمعج أمي كانت بتقصبج.
سارا: وينها عمتي فديتها بسير المطبخ أشوفها..
وركضت سارا للمطبخ تشوف عمتها وصعدت حنين غرفتها تغير ثيابها، هي مب متعوده تتغدا بس نزلت تتغدا وياهم لأن سارا هني، وهي وايد تحبها لأنهم في نفس العمر وفاهمات بعض.
بعد الغدا دخلوا البنات المطبخ يسوون كيكه، وسارا ماشاءالله عليها تحب الطبخ ويلست تعلم حنين كيف تسوي كيكه الي اندمجت وحفظت الطريقه..
سارا: لايكون حنون عشقانه وبدت تتغير..!!
شوق: جب لاتسمعج، بس والله معاج حق وااااايد متغيره..
سارا: عمرها ماحطت ميك أب، وماشاءالله عليها وايد محلوه وصايره فرفووووشه.
شوق: يارب دوم اتم على عالحاله..
وقعدوا البنات يظحكون ويسولفون.. وقرروا يروحون المغرب السينما وبعدها يتعشون بمطعم، بس حنين ترددت مب متعوده عى هالأجواء، بس سارا مارحمتها قعدت تزن على راسها إلين أقنعتها وقامن البنات يتعدلن وسارا طبعا حطت ميك أب هادي وحلو حق حنين الي ماشاءالله عليها اشحلاتها طلعت..ووصلن السينما واختارت لهم سارا فيلم رعب، ودخلن ويلسن في وسط القاعه، وبدا الفيلم الي كان كله رعب وأكشن.. والبنات مندمجات فالفيلم ولاحسن بالشباب الي بياكلوهن بعيونهم.. وعقب ساعتين خلص الفيلم.. طلعوا بناتنا ويلسوا يسولفون ويضحكون على حنين الي ميته من الخوف..
جنين: حرااااام عليكم عمري ماحظرت فيلم رعب..
سارا: شفتي شكلها يوم القاتل يركض ورا البطله ماسكتني جنه بيطلع من الشاشه وبيهجم عليها هههه
شوق: ههههههههه
حنين: مايضحك زين.
شوق: حنين قومي ناخذ لج شي بارد يبرد على قلبج.
حنين: هيه والله أحس قلب بيوقف.. ههههه
ومشوا البنات ووراهم الشباب بتعليقاتهم.. وكان من بينهم أحمد ربيع فرح ربيعة شوق.. الي من شاف شوق وهو متخبل عليها..
أحمد: يالله يا فيصل لو ميلسني يم هالقمر ووقت الخرعه تطيح علي آآآآآآآآخ ياقلبي..
فيصل: انشاءالله باخذ رقمها وبحجز لك موعد وياها..
أحمد: لالا أبيها الحين.. غناتي ممكن نتعرف.. الله يخليج حني علي لو بكلمه..
قامت شوق واتصلت على فرح وخلت التلفون مفتوح علشان تسمعهم فرح وصدت على أحمد..
شوق: بقولك انت ماتستحي على ويهك تلاحق بنات الناس..
أحمد: فديت بنات الناس أنا، أحسن من الزلمات الي يموتن على الدرهم..
شوق: استح على ويهك وثمن كلامك زلمات واالا مواطنات كلهن بنات وأعراض وشرف احشم روحك.
سارا: شوتبين فيه خليه ينقع، بيرمس لين يشبع وبيروح..
حنين: خلونا نطلع من هني..
بس الشباب تموا وراهم، والبنات ترددن يروحون السياره، يخافون انهم يتبعونهم، وفجأه طلع مايد في ويه حنين الي استانست يوم شافته..
مايد: مكثر الصدف الحلوه الي جمعتنا..
شوق: لا والله قول الله طرشك لنا في الوقت المناسب..
مايد: خير انشاءلله شو صاير...
حنين: شباب لاحقينا من طلعنا من السينما، ومب قادرين نتفجج منهم..
مايد: هاذولا الثلاثه الي هناك..
سارا: هيه هم فقتهم وفقت شيفهم والله شكلهم عيال هنود خخخخخخ
مايد: هههههه والله صح كلامج..
سارا تهمس لشوق: أقولج شواقي منو هالمزيون الي بينقذنا
شوق: سكتي لايسمعج هذا ولد شريك بابا بالشغل.
سارا: شكلي بسير أشتغل وياكم هههه
شوق: ههههههه الله ياخذ ابليسج.
مايد كان يسمعهم بس سوا روحه يكلم حنين.. الي كانت تسولف وياه عادي..
حنين: شكلهم خلاص راحوا تسلم مايد.
مايد: وأنا شو سويت الا وقفت وياكم وهم شكلهم خافوا مني، لهالدرجه شكلي يخوف..
سارا: قول غاروا منك وقالوا في حظرة هالزين كله منو الي بيعبرهم.
مايد: ههههههههه تسلمين عالمدح..
حنين حست بشعور اسمه الغيره، لأنها لاحظت انه مايد عيبته سوالف سارا وقعد يسولف وياها وطنشها.. وصلهم مايد للسياره وقبل لايروح قال حق حنين انه باجر بيي الشركه ويباها تخلص له شغله، وتركهم وراح.. وخلا حنين ظايعه بمشاعرها اليديده.. ياترى شو الي قاعد يصيبها معقوله بدت تتعلق بمايد.. معقوله بتعيش الي يسمونه الحب..
الفصل الخامس..
مايد يلس في حجرته وفي باله طيف حنين وده يشوفها بس كيف؟!! واتصل بعبدالله..
مايد: السلام عليكم.. شحالهم الشيووووخ
عبدالله: وعليكم السلام هلا والله بطويل العمر.. وينك ووين أرضك من سماك..
مايد: موجود بس أدور الي يسأل عني..
عبدالله: ههههههه حلوه هاي..
مايد: أقول مابتظهر مكان خاطري أطلع وياك.
عبدالله: والله اليوم بنتيمع في بيت عمتي أم حنين كلنا الشباب والبنات والشياب بعد..
مايد: خير شو عندهم..
عبدالله: ولا شي بس عموه خاطرها بلمة الحبايب وعزمت العيله عندها على العشا..
مايد: أيواااااااا عيل أنا بعد وياكم ..
عبدالله: ماشاءالله عليك ويهك لوح.. تعرف البيت؟؟
مايد: لا والله ما أعرفه بس بييك بيتك وبنروح يميع.
عبدالله: خلاص تم..
وفي بيت بوحنين تيمعوا الشباب في الميلس والبنات في الصاله وحنين تأخرت مانزلت بسرعه، والكل يسأل عنها، بس أول مانزلت الكل فجواا حلوجهم.. كانت لابسه تنوره عنابيه رووووعه وقميص أبيض جذاااااب وشيلتها عنابيه ومحطيه مكياج حلو وهالمره كان ثجيل شوي.. بصراحه كان شكلها روووووعه..
شوق: قولوا ماشاءالله بتاكلنها بعيونكن..
وجدان: أنا بعلم والا بحلم .. واااااااااااااااو
ليلى: الله يحفظج ياحنين، شكلج خباااااااال..
سارا: لا اله الا الله.. خمسه وخميسه في عيون العدو.. عين الحسود فيها عود..
حنين: ههههههه بس سكتن والله استحيت.
أم حنين: الله يحفظج يابنيتي..
تعشوا الجماعه ويلسوا يكملون سوالفهم شوي..
سارا: يالله خلونا نسير برع شوي نجحل عيونا بشوفة شباب عيلتنا..
العنود+الهنوف: الشباب والا حبيب القلب..
سارا: آآآآآخ ياقلبي..
الكل قعد يضحك على حركات سارا يعرفونها تتغشمر بس حرمة أبوها عايشه لازم تنكد عليها..
عايشه: وابوي عليج مسودة الويه شو هالصياعه!!
سارا: صايع من قالها.. لمي لسانج لا أطلع سواد ويهج يالدبه..
أم حنين: سويييره عيب يالله شو هالرمسه بعد؟؟
سارا: أنا عيب؟؟ وهي شوفيها شو مسويه فيني..
أم حنين: مهما كان هاي في مقام أمج الله يرحمها.
سارا: ليتني أنا الي مت بدال أمي..
وشلت سارا عمرها وطلعت برع وهي حاسه بقهر كبييييييييير بداخلها.. ولحقتها حنين الي هي أقرب وحده لها..
حنين: هدي بالج حبيبتي انتي متعوده على سواياها حرمة أبوج وهي مب أول مره تغلط عليج..
سارا: حنون والله بس تعبت الكل يقولي انت مأدبتنها انت قويه وهي مب قادره عليج.. شوفي هذا..
وكشفت عن ايدها وكانت مبينه انها محروقه..
حنين: شووو هاااااا
سارا: حرقتني البارح بالصيخ يوم تأخرت وياكم في السينما، تبين أكشف لج عن ظهري تشوفين الظرب، والا ريولي الي متقطعات من الربط..
حنين: سارا كيف قدرت عليج..
سارا: كسرت قفل حجرتي ومن أدخل أرقد تستغل الفرصه وتسوي سواياها..
حنين: وأبوج شو يسوي؟؟
سارا: أبوي كبر ومافيه شده على المشاكل، صدقيني بذبحها في يوم وبرتاح..
حنين: صح ذبحيها وادخلي السجن، خسري ربج وآخرتج..
سارا: هههه آآآآآآآآخ يالقهر..
حنين: توكلي على الله.. يالله يالله ياسارا بريل يفكج من هالعذاب كله قولي آمين..
سارا: آآآآآآآآمين..
وفي هاللحظه طلع لهم مايد الي سمع كل كلمه قالوها، كان طالع من المطبخ وشافهم بس هم ما انتبهوله.. فظحكت سارا..
سارا: يالله يمكن ربج استجاب لدعائج..
حنين حست بغصه بحلجها يالله معقوله الله يكتب لهم النصيب، ليش جيه يصير فيني..
مايد: السموووووحه أزعجتكم..( ومابين لهم انه سمع شي من رمستهم)
سارا: لاخلصنا..
مايد: ليش قاعدين بروحكن..
سارا: طلعنا نغير جو الحينه البنات بيظهرن..
مايد: حنين شحالج؟
حنين: ربي يعافيك شحالك انت!!
مايد: تسلمين غنا.. احم تسلمين الشيخه..
سارا ابتسمت ابتسامه خبيثه وحنين استحت ونزلت راسها، مايد حس بالإحراج فاستأذن وراح..
سارا: حاااااااسه بالموقف..
حنين: أي موقف؟؟
سارا: هههههه تخشين على منو؟؟ حبي انت خلاص انفظحتي.. وبين الحب بعيونكم..
حنين: سارا بلا خرابيط أنا أكبر من هالأشياء..
سارا: كابري مثل ماتبين اذا انتي قدرتي تخبي بس هو عيونه فظحته..
حست حنين بفرحه داخلها ماتدري مصدرها بس احساسها انها بتكون سعيده في الأيام اليايه طغى على أي شعور ثاني..
شوي وطلعن البنات وقعدوا يسولفون، وطلعوا الشباب بعد ويلسوا قريب من البنات..
العنود: شو رايكم نتحداكم يالشباب..
حميد: الله يعينا عنودووو تتحدانا..
العنود: عمي حميد انت اسمعني.. شو رايك نسوي فريقين كل فريق يغني أغنيه والحرف الي بينتهي به المقطع يبدون به الفريق الثاني..
عبدالله: والله فكره حلوه خلونا نسمع المواهب الصوتيه..
حميد: بس بشرط الي بيقول المقطع لازم يغنيه.. مب بس يقول الكلمات.. وأحسن صوت له بطاقة تلفون هديه من عندي..ههههه
العهنوف: خلاص ببدأ أنا..وينك حبيبي ماوحشناك طولت ماشافتك عيني.. طولت يالغالي بفرقاك وأتعبتني وانت ظنيني.. حرف الياء..
جاسم: يامرحبا يا ناعم الصوت والعود.. أحيا بصوتك يوم هاتف ياني.. والسموووحه مب حافظ يالله حرف الياء مره ثانيه..
العنود: قول السموحه على الصوت وعععع يخرع..
سارا: هههه أنا بقول ياغايب ليه ماتسأل أحبابك الي يحبونك مايناموا الليل لعيونك أنا بفكر فيك..
عبدالله: والله صعب ماشي أغاني بلييييز غيرو الحرف..
سارا: أوكي حرف السين..
مايد: سود العيون تخلني وتشلني الألباب من الألباب هاذي وصايف خلي متجلي قلبي بهواهم
ذااااب.. حرف الباااااء( وطبعا العين على حنين)..
سارا: وااااااااااو صوتك حلووووو
مايد: تسلمين الشيخه..
ليلى: بودعك يالضنا أنا وبخليك عسا عيونك ماتشوف النكاده أنا لي الله وانت الله يخليك تسرح وتمرح وتشوف السعاااااده حرف الهاء..
شوق: هلا بالي لفانا ياهلابه.. عدد دقات قلبي في غيابه.. بعد حرف الهاء..
حميد: هذا وأنا الغالي بقلبك وشوف وش صار.. أجل لاقلبك كرهني و يسوي..
سارا: الحينه دورنا نغير الحرف غيروووووه..
عبدالله: يالله حرف الألف..
حنين:انت عارف اني أحبك وشايف فرحتي لما أشوفك.. بس متردد وخايف وانت عارف.. من عيوني وضحكتي وهمس الشفايف انت عارف.. حرف الفاء..
حميد: واااااااااو شو هالصوت خلاص انتهت المسابقه وأعلن حنين ومايد هم الفايزين وباجر انشاءالله الكردت عندكم..
مايد: أنا تلفوني خط.. يعني عندك حلين يا تدفع فاتورة تلفوني أو تعطي الكردت حق حنين..
حنين: ههههه أنا بعد تلفوني خط.. يالله عمي ادفع فواتير تلفوناتنا..
حميد: أفاااا يعني الحينه أنا الي تدبست بالموضوع..
وضحكوااا كلهم واستانسوا واااايد بالسوالف.. وعلى الساعه عشر ونص كل واحد راح لبيته.. وفي اثنينه بدوا يتأكدون من مشاعرهم الداخليه..
مايد بات اللليل يفكر بصوت حنين ورقتها وجمالها اليوم.. وحنين تفكر اذا هي ممكن تحب وتنحب مثل باجي البنات..
الفصل السادس..
بوحنين قرر أنه يزور شريكه بومايد في البيت لأنه مريض وصار له يومين مايا الشركه..
حنين: أبوي أنا بروح وياك..
بوحنين: والله؟!!
حنين: هيه خاطري أتطمن على عمي..
بوحنين: خلاص حبيبتي المغرب بسير له وباخذج وياي..
حنين: أوكي بسير حجرتي أخلص شغلي..
وسارت حنين لغرفتها بس مب علشان تخلص شغلها علشان تشوف شو بتلبس وشو تحط.. ودخلت عليها شوق..
شوق: احم احم بلاه القمر مستانس اليوم..
حنين: انا؟؟ ولا شي بس بختار الي بلبسه يوم بطلع ويا أبوي..
شوق: الله يامايد والله وقدرت تغير أختي..
حنين: أي مايد وأي خرابيط.. انت الظاهر خرفتي..
شوق: حبيبتي بقولج شي، انت عايشه الحب لأول مره عسب جيه مب قادره تخفينه.. الي بداخلج فاظحتنه عيونج.. صدقيني غناتي أنا وايد مستانسه لج..
حنين: شوق يعني تبين تفهميني انه الي بداخلي حب..
شوق: وليش انت شاكه بهالشي..؟؟!!
حنين: ما أدري بس وايد أرتاح لسوالفه، وكل ما أشوفه قلبي يدق معلايه..
شوق: ههههههههه الله على الحب.. أنا قلبي بدا يرقص معلايه يوم اعترفلي جاسم بحبه.. وانت بدون هالإعتراف ترقصين الله يعينج..
حنين: يالله عاد خل عنج وسيري غرفتج خليني أخلص شغلي..
المغرب لبست حنين وتكشخت.. ولبست عبايتها اليديده ونزلت لأبوها..
أم حنين: اصبري بقرا عليج عن الحسد..
حنين: أي حسد أمايه، أنا بسير بيت بو مايد مب عند الحريم..
أم حنين: انتي ماشفتيهم هذاك اليوم يوم كلوج بنات عمج وخوالج بعيونهم..
بوحنين: يالله حبيبتي خلينا نروح بسرعه..
وطلعوا بسيارة بوحنين، وهم في الأساس ماكانوا مخبرينهم إنهم بيون يزورونهم.. دقوا الجرس وطلعت لهم الخدامه.. دخل بوحنين الميلس وحنين سارت داخل عند أم مايد.. وأول مادخلت الصاله شافت أم مايد يالسه على الأرض ومايد راقد على ريلها.. تمت واقفه تتطالعه وصج تخبلت عليه..
حنين: احم احم السلام عليكم..
نقز مايد من مكانه أول ماسمع صوتها، ووقف يعدل نفسه.. كان لابس بنطلون وقميص وهي أول مره تشوفه جيه..
مايد: هلا وغلا مرحبااااااا السااااااااع
أم مايد: مايد منو هاي..
مايد: أمي هاي حنين بنت بوحنين..
أم مايد: هلا والله بنيتي حياج تفضلي.. تو مانور البيت..
دخلت حنين وهي مستحيه، ومايد مستانس من الخاطر..
حنين: السموحه دخلت عليكم جيه، بس الخدامه طلعت لنا ودخلتني هني..
أم مايد: لافديتج حياج البيت بيتج..
حنين: يايه أنا وأبوي نسلم على عمي..
مايد: عمي برع..؟!!
حنين هيه في الميلس..
مايد: خلاص أنا ببدل وبسير له..
طلع مايد وقعدت حنين عند أم مايد، ويلسوا يسولفون وماشاءالله عليها أم مايد حبوبه واجتماعيه، وتحب تتعرف على الغير..
أذن أذان العشا وقاموا بيروحون بس أم مايد حلفت على حنين تتعشا وياهم..
حنين: تسلمين خالوه خليها غير مره..
أم مايد: والله ماتطلعين الا وانتي متعشيه وياي، ميود الحينه بيسير يتعشى ويا ربعه وبومايد مايتعشى والبنات بيت عمتهم بنكون بروحنا لاتحاتين..
دخل عليهم مايد: لا والله، اذا حنين بتتعشى ويانا أنا مب ظاهر اليوم بتعشا هني..
أم مايد: هيه اليوم ذكرتني لكن كل يوم مرتغد مع ربعك..
حنين: ههههههههه
مايد: زين جيه ظحكتي البنيه علي، يالله أنا بسير أصلي وبرد بلقى العشا جاهز أوكي أم مايد..
حنين: عيل خبر أبوي إني بتم هني، وبرجع يوم بخلص..
راح مايد وهو مستانس انه حنين بتتعشا وياه..
ويوم رجع لقا صدمه تترياه..
دخل مايد الصاله وهو مبتسم بس أول ماطاحت عينه على البنيه الي يالسه حذال أمه حس الدنيا تدور به من كل صوب.. شاف شما بنت عمه والي يكرها من الخااااااطر..
مايد: السلام عليكم..
شما: وعليكم السلام.. مفاااااجأة صح؟؟
مايد: متى وصلتي..؟!!
شما: اليوم الظهر.. وطبعا انتو أول ناس أشرفهم بطلتي..
أم حنين: هلا وغلا ببنت الغاليه..
مايد حس بظيج بصدره، وحنين انتبهت له بس مب قادره تسأله شو فيه.. وتعشت وياهم وانصدمت يوم مايد بدل ثيابه وطلع يتعشا برع وهو الي متخبل يبا ياكل وياهم..
دخلت شما تغسل إيدها وتتكشخ زياده.. وانتهزت حنين الفرصه وسألت أم مايد..
حنين: خالوه ليش مايد تظايج وطلع..
أم ايد: من حقه يطلع.. شما هاي مخطوبه حقه من صغرهم، وهو يكره شوفتها.. بس أبوه مصر على رايه.. الله يعينك ياولدي..
حنين حست بغصه بحلجها بس شو بإيدها الوحيد الي انفتح قلبها له طلع خاطب وبتنحرم منه..
بعد ساعه رجعت حنين للبيت وكلها حزن وخيبة أمل..
باليوم الثاني راحت الشركه وسألت عبدالله عن مايد، بس قالها إنه ماشافه.. ووصته يخبره إنها تبيه أول مايشوفه.. وعلى الساعه 11 ونص دخل مايد مكتب حنين..
مايد: يقولون تسإلين عني..
حنين: لاتصدق كل الي ينقال لك..
مايد: لا والله!! خلاص بطلع..
حنين: ولاتصدق كلام البنات..
مايد: ههههههه أول أعرف مره انه دمج خفيف..
حنين: هههه لا عادي بس أباك بموضوع خاص..
مايد: آمري الشيخه..
حنين: مايآمر عليك عدو.. شو سالفة شما؟؟
مايد:.........
حنين: آسفه أدري الموضوع شخصي وأنا...
مايد: أفففففف شما هي مأساة حياتي ليتني أقدر أتخلص منها للأبد..
حنين: وليش كل هذا؟؟
مايد: من صغري وأنا أكره غرورها، كانت دايما تتخقق على الكل انها بنت فلان وأمها فلانه.. كل ولد أو بنت يتعرض لها ياويله من عذابها..
حنين: بس هي كانت طفله، والحينه كبرت و...
مايد: ماتغيرت.. بالعكس زادت من تكبرها وغرورها..والمشكله انها تسميني خطيبها وتتلزق فيني طول الوقت.. ويوم كنا بالثانويه عمي وصى أبوي قبل لايتوفى يدير باله عليها وينفذ لها الي تباه وهي الوحيده لاعندها اخوان ولا اخوات..
حنين: كمل وبعدين..
مايد: أبوي اهتم فيها ويوم نجحت بالثانويه العامه سألها أبوي عن أمنيتها فقالت له أكون زوجه لمايد..
حنين: شوووو!!
مايد: هههه استغربتي صح؟؟ بالنسبه لها عادي لأنها فري زياده عن اللزوم.. ومن هذاك اليوم والكل يقول نحن لبعض.. وأنا كنت ساكت وصابر بس..
حنين: بس شوو؟؟
مايد: من شفتج وأنا متغيره حياتي، انت ياحنين انت هي الي أدورها انت الي أبيها.. سافرت وكملت دراستي برع علشان أشرد من اني أتزوج شما، بس يوم رجعت كنت ناوي أتمم الزواج وأريح نفسي على الأقل أرضي أبوي.. بس يوم شفتج غيرت رايي وقررت اني أرضي نفسي قبل الغير..
حنين: بس شما وأبوك..و.....
مايد: عطيني اشاره وحده بس انج تبيني ووالله لاشما ولاميت وحده غيرها بتاخذني منج..
حنين ابتسمت ونزلت راسها، فابتسم مايد وطلع من الباب بس قبل لايطلع صد صوبها وابتسم لها وفي عيونه قرت وعد إنه مافي أحد يفرق بين قلوبهم..
--
الفصل السابع..
قررت حنين إنها تسير تزور سارافي بيتها، وتقعد وياها شوي.. بس أمها ماخلتها لأنه يدتها بتيي اليوم ولازم الكل يكون موجود..
أم حنين: وتعرفين يدتج لو حتى البشكارة مب موجوده والله لاتشيل الدنيا..
حنين: هههههه عاد كله ولازعل يدوه، خلاص بأجل الروحه لباجر..
أم حنين: فديتج يدوه بتقعد يومين وبعدين إنتي نسيتي إنه باجر يوم ميلاد شوق وتدريبها أختج، تلاقينها عزمت الكليه كلها..
حنين: خلاص عيل بتصل لسارونه وبخليها تيي تساعدنا بالتحضيرات..
وسارت حنين لغرفتها وخبرت سارا إنه مابتروح عندهم، وطبعا سارا مستحيل تطوف على نفسها الربشه الي بتصير في بيت حنين، فلبست عباتها وسارت لهم، وقبل لاتدخل البيت شافت سياره مرسيدس موقفه عند الباب فمشت لين الباب بس سمعت حد يرمسها.. (يالله ياسارا عطينا ويه)..
فيوم صدت عليه شافت عبدالله الي نزل من السياره وراح عندها وهي كانت متغشيه..
سارا: يالله عليك كيف عرفتني؟؟
عبدالله: قلبي دليلي..
سارا: ههههههه ماشاءالله سياره يديده.. مبروك، بس أذكرك حافي منتف من وين لك البيزات..
عبدالله: أفااااااا الحينه آنا حبيبج تقولين حقي جيه..!!
سارا: جب جب لاحد يسمعك.. أسولف وياك بلاك زعلت ؟؟
عبدالله: لاغناتي تدرين بي مستحيل أزعل على روحي..
سارا: يالله أنا بدخل.. بتدخل والا طالع من عندهم؟؟
عبدالله: لاوالله طالع كنت أخبر عمي بسالفه والحينه بروح..
وعطته ظهرها ويات تبا تدخل بس فجأة عبدالله مسكها من كتفها وسحبها لورا..
سارا: آآآآآآآآآي شوي شوي..
عبدالله: شو فيج أنا مسكتج برقه..
سارا: لا خلاص بسير أوكي..
عبدالله: أكيد حرمة أبوج ظربتج صح؟؟
سارا: خلاص يلدي تعود الظرب.. لاتشغل بالك..
ودخلت داخل وعبدالله حاس بالقهر ليش انه واقف عاجز ولاقاعد يسوي شي ينقذ به الإنسانه الي يحبها، حتى إنه نسى يعطيها الهديه الي يايبها حقها وقرر الحينه يكلم هله ويخطبها... وسار لأبوه الميلس وشافه يالس بروحه.. قعد وياه يسولف.. والوالد تقول ماصدق أحد يقعد وياه وايد يسولف..
عبدالله: أبوي اسكت شوي خلني أرمس..
بو عبدالله: ها يابوك ارمس شو عندك..؟!!
عبدالله: أبوي بصراحه أبا تزوج..
بوعبدالله: والله؟؟ والله زين تسوي وفي حد في بالك والا تبي الوالده تدور لك..
عبدالله: لاعندي، بخاطري سارا بنت عمي عيسى..
بوعبدالله: ماشاءالله والله يازين ما اخترت، بنت أخوي أحسن البنات..
عبدالله: أبوي اليوم تخطبها..
بوعبدالله: شو عندك مستعيل؟؟ اثقل شوي..
عبدالله: أبوي مب سالفة ثقل، بس سارا خاطري فيها من زمان، واليوم حنين بنت عمتي خبرتني كيف حرمة أبوها تظربها، وبصراحه أبا أطلعها من بيتهم بسرعه..
بوعبدالله: عزة الله أخوي مافلح يوم خذ هالعقربه، خلاص يابوي اليوم بكلم أبوها.. وانت سير خبر أمك خلها تفرح شوي..
طلع عبدالله وهو طاير من الوناسه، أخيرا حلم حياته بيتحقق، وسار وخبر أمه وطار على حجرته يتصل حق سارا..
عبدالله: هلا غناتي..
سارا: إنت ماتمل مني، قبل نص ساعه شايفني..
عبدالله: شفت سواده مب ويهج، المهم حبي عندي لج خبر يمكن بيفرحج..
سارا: حرمة أبوي ماتت..؟!!
عبدلله: هههههههههه لا بس قريبا بترتاحين منها..
سارا: لايكون الي في بالي..؟؟
عبدالله: هيه نعم الي في بالج، اليوم كلمت أبوي وقالي الحينه بيرمس أبوج.. هاااا شورايج..؟؟
سارا: طوط طوط طوط
عبدالله: أفاااااااا من الحينه بويهي تسكرين، ماعليه يفداج حرقة الفيس..
وبالليل سارا قالت إنها موافقه على الخطوبه، وسووا حفله عائليه بسيطه، وسارا مرتبشه وفرحااانه من الخاطر..
نرجع لمايد.. اليوم مايد رايح الشركه لأبوه.. منها يعطيه أوراقه الي نساهم بالبيت وبالمره يمر على حنين صار له أسبوع ماشافها..
قبل لايدخل مكتب حنين سمعها محتشره على أحد وياها، فانتظر الين ماطلع الموظف ودق الباب ودخل، وشاف حنين ويها أحمر من الخاطر، سار صوبها وهو مستغرب شو الي مضايج فيها..
مايد: شو فيج حنين..؟؟
حنين: الغبي ضيع علي صفقه..
مايد: هدي بالج شو إلي صار..؟؟
حنين: يكون انت الحينه بتفهم الي بقوله لك..
مايد وهو مستغرب: وانت شو فيج معصبه جيه خذي نفس وارتاحي شوي..
حنين: مب متفيجة لك انت الثاني، هالغبي نسى يسجل العقد ويا شركة البترول وخسرنا ملايين وانت تقولي خذي نفس..!!
مايد: الخساره خسارة الروح..
حنين: هذا أول مشروع استلمه بروحي، بدون مساندة أبوي وراح علي..وانت يالس تتفلسف علي هني..
وقامت تتطالع من الدريشه وعاطتنه ظهرها، ودموعها على خدها، مايد حس إنه انجرح منها، فقام يبا يطلع بس سمعها تنادي..
حنين: مايد آسفه بس أنا مشغوله شوي..
مايد حس من صوتها إنها تصيح، معقوله حنين القويه تصيح بهالسهوله.. فراح ووقف وراها على طول..
مايد: حنين ممكن تشوفيني..؟؟
حنين هزت راسها لا.. مايد على طول سحبها من كتفها وطاحت عينه في عينها..
مايد: ليش تظغطين على نفسج.. ليش تحملين نفسج طاقه أكبر من الي تتحملينها..
نزلت حنين عينها للأرض ورجعت على ورا خطوه..
مايد: حنين مب غلطتج إنه أبوج تمنى الولد وماياه، ومب ذنبج تتحملين غلطة غيرج، أنا حاس فيج.. وأدري بمعاناتج.. بس عطيني فرصه..
حنين: لا
مايد: شو لا؟!!
حنين مشت لحد الباب: حياتي وأنا أعرف كيف أتصرف فيها.. وما أريدك تتدخل، أنا انولدت وأنا أعرف مصلحتي عدل، رجاءا لاتتدخل..
وطلعت من الغرفه وخلت مايد بحيرته.. ليش حنين تتصرف بهالطريقه.. شو الي مخبتنه عني.. شو ياحنين شووو!!
الفصل الثامن..
مر أسبوع على المواجهة الأخيره بين مايد وحنين، وحنين تحاول إنها تتجنبه وهو يحاول

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -