بداية الرواية

رواية جيت اقول اني احبك شفت عينك واستحيت -4

رواية جيت اقول اني احبك شفت عينك واستحيت - غرام

رواية جيت اقول اني احبك شفت عينك واستحيت -4

رغـد تحط كريمـا على الجاتو وتزينه .: يا ترى شو طعمهـا ؟!
هبة .: شنو رأيكِ نعمل لنا كيكة ونسهر على كم فيلم ..!
رغد .: فكـرة .
هبة .: شنو عندكِ يأم الأفكـار .
وبهالوقت دخلت مريـم وبابتسامتها المعتادة .: عملتوا الحلويات ؟!
هبة .: كملنــاآ .
رغد ضربت هبة بكوعهـا .: جزئياً ما انتهينـا ، ودنا نروح السوبر ماركت نشتري باقي الأغراض .
هبة { يخرب بيتك شو كذابة } وابتسمت ..
مريم .: ما عندي مانع ، لكم ساعة ..!
رغد .: طيب .
مريم تناظر الجاتو وهو مزين .: باينته مرة حلو .
هبة .: وعدينـا أطباق كثيرة .
مريم .: تسلم ايدياتكم .. أنا بجهز حالي .
رغد .: خذي راحتكِ .
طبعت مريم من المطبخ ..~
رغد .: سرينـاآ .


آنَا آحبّك " ,
وَ لِـيْ فِي شُوفِتِك غِيْر آلعُمِرْ عُمْرِيْن ,
آنَا مِنْ كِثْرِ مَا آشْغَلْنِي خَيَآلِكْ ,
.
.
بِيْنُهُمٍْ سَــآرِح

بالمطعـم عنـد ..~.
ذكرى تأكل الآيسكريم .: لذيذ .
عهود .: منين طايحة على هالمحل قُمـر ؟!
قُمر تناظر الشاب اللي خلفهم .: من ربيعتي ريناد .
كان جالس شاب جنبهم ومعطي قُمر ظهره ويكتب باللابتوب { هذا هو منتداي ، أكيد مشارك فيه ويرد كمـان ، يا ترى من هذا ؟! }
عهود تأشر لها بيدها .: وين سرحتِ ؟
ذكرى ناظرت خلفهـاآ وكانت قريبة من الساب بما أن كرسيه خلف كرسيها وهمست لهم .: سرحانة في فارس الظلام ، هههههههههه ..
عهود ناظرت اللابتوب وقرأت اسمـه .: ههههههه .. هذا مو مدير منتداكِ ؟!
قُمـر .: جَد ؟!
ذكرى .: هذا اللي عملتِ معاه مشكلة ونقاش على مسألة .
عهود .: هذا هو .!
قُمر حست بإحراج .: قوموا نمشي .
عهود .: اجلسي ، باينته حلو ،.
قُمر حملت حقيبتها .: أنا بمشي .!
عهود بخبث .: طيب يا الخجولة ، ما أروم أنا على الحيا ..
ذكرى .: الله يرجكم .
عهود .: طيب ، مشينـاآ كرمالها .
مشوا للباب ومروا جنب طاولته وبصوت رجولي .: آنـسة .
قُمـر لفت عليه وخدودها مولعة .: نـعم .!
...: قلمكِ طاح من عندكِ { ناولها إياه } تفضلي ..
قُمـر كانت بتقوله مو لي لكـن كشفت لعبتهـم ، أخذت القلم من عنده وبابتسامة .: شُكـراً .
...: العفـو .
مشت لعندهم وهي ودها توريهم ..~



أحيان ودّك تفرش الغيم و تنـاام
و تصير مثل الريح و همومك ورَق !!

وعنـد ..~

ذياب مسكه من قميصه بقوة .: يا واطي ، أنا رح أعلمك الأدب .
أبو طلال .: اتركه ، لا توصخ يدك بيد واحد مثله .
متعب .: اتركني ..!
ذياب .: وربي اللي خلق الكون بست أيام لأنسيك من إنت يا حقير ، وأنا ولد أبوي ، وولدك احلم تشوفه ، وكل اللي عطيناكم إياه ترجعوه ..
متعب .: ما عندي لك شي .!
ذياب .: 500000 ريال سلف أبوكِ ، المحاكم بيننا .!
متعب بصدمة { معقولة أبوي عليه لهم فلوس } .: ما أريد زوجة خاينة .
شهد بثقة تهز جبال.: علم أخواتك الأدب ومعنى الخيانة ، بنت مطلقها زوجها من أدبها والثانية تلعب من وراكم يا أصحاب الشرف ..
أم طلال .: الله لا يوفقكم يا عديمين النخوة ، ضفيناكم وزوجناكم بنتنا لكن ما تستاهلون كل اللي عملناه معاكم .!
أبو طلال .: اطلــع بـرى ولا تفكر ترجع بنتي ولا تقرب من بيتي .
متعب طلع من قصرهم وهو يتنفس بقوة { أنا ليه عملت كِذا .! تستاهل ، لكنها خاينة }

أنا وآحد من العالم أنا جملّه تحتها خط
أحاسيسي { غريبه} من بدآيتها لـ تآليها

بالسوبر ماركت ~

هبة .: هذا البسكويت لذيذ .!
رغد .: خذي لك منه .!
هبة .: وهذا البطاطس وذا وذا كمـان .
رغد أخذت آيسكريم كبيـر وحلويات ، حتى امتلأت العربة .: كفـاية .
هبة .: تهقين الفلوس تكفى .
رغد .: حملت بطاقتي ، نشوف كم فيهـا .
وعنـد المُحاسبة ~
المجموع 300 ريال ..
هبة .: كـثيير .
رغد سلمته البطاقة وناظرته كيف انبهر وعيونه طلعت { ما فيها إلا 5000 ريال ، ليه طلعت عيونه } ..
الهندي سلمها البطاقة .: خذي .
رغد أخذتها وحملت الأكياس مع هبة .
هبة .: يكون عندكِ كنز وأنا ما أدري يا رغد .!
رغد .: منين عندي 5000 ريال .. بروح الصراف أصرف فلوس لأخواتي .
هبة .: طـيب ..


وش جآك يآخآطري بالحيل متكدر !
آصبحت في حالةٍ وآمسيت في حآله ..~

بسيارة سواق أبو سيف ~

ذكرى .: هههههههههههه .. مُب فكرتي ، فكرة عهود .!
عهود .: هههههههههه .. مُب قادرة ، شكلكِ كان تُحفـة ..
قُمر وهي تكاد تنفجر .: أوريكِ يا عهود بالبيت وذكرى بكرا بوريها في الرحلة .
ذكرى .: لا لا ، أنا ما عملت شي .
قُمـر .: مو إنتِ معاها .. ما خبرتيني
عهود .: الحمدلله ما تكلمتِ ، قلمي الغالي من سيافي ..
قُمر .: عناد فيكِ ما برجعه لكِ .
عهود بترجي .: لا وربي ما أعيدها .
قُمر .: ما رح أرجعه لكِ .
عهود وهي تتصنع التعب .: قلبي ، آآه ، مــاي .. يُمـه .!
ذكرى كانت جنبها ومسكتها .: شنو فيكِ ؟!
قُمر وقع قلبهـاآ .: الصيدلية بسرعة راجو ، نأخذ لها دواء .، { تقربت منها تضمهـاآ }
عهود سحبت القلم من يدها بهدوء بما أنها منشغلة فيهـا .: ههههههههههههههه .. أخذته .
قُمر ردت لها الروح .: حركة بايخة ..
عهود .: هههههههه ..
ذكرى .: لا تعمليها مرة ثانية ..
عهود .: طـيب { باينتها زعلت .! }


ياللي غلاك الروح واغلى من الروح
ليته خذاك من الوله ماخذاني

لولاك يا عشق المسافات والنوح
واللي اعاني منك مازلت اعاني

بالصـراف ~

رغـد بصدمة .: من يدخل لي هالمبلغ .. 5000000ريال ، مين هذا ؟!
هبة .: واو .. قريب بتكوني مليونيرة .
رغد .: اسكتي مُب ناقصتكِ .
هبة .: شنو رح تعملين ؟!
رغد .: بسحب 50000 ريال من حسابي الأصلي وبعطيها أخواتي ..
سحبت الفلوس والبطاقة وحطتهم بحقيبتها ..~
هبة .: كم أخت عندكِ ؟!
رغد .: 6 أخوات ..
هبة .: وينـهم اللحين ؟!
رغد بهدوء .: وحدة تعمل مُدرسة ، اسمهـا فوز ، عمرها 27 سنة ومتزوجة رجال غني ولاهي بالدنيا وعندها أمل ومحمد ، والباقي ما أعرفهم ولا تدري عنـنا ، ورافعة رأسها علينا وزوجها طلب منها تتبرى مننا وحنا كمان بريين منها \ ووحدة تعمل دار الأيتام ومعاشها ضعيف واسمها رانيا وعمرها 24 سنة ومُب متزوجة وتسكن بهالدار \ والثالثة أنـا ، خادمة وعمري 20 سنة \ ووحدة اسمها لمياء وتدرس بالجامعة وهي مكان سكنهـا وفلوس الجامعة عليَ أنا ، خلها تكمل دراستها بدل ما تقعد كِذا .\ وآخرات العنقود لينا ومنار عمرهم 18 سنة وعايشين ببيت خالي السافل ، مالنا حل إلا هو ، وأولاده واطيين ..
هبة .: الله يالدنيا ، وما تتلاقون ؟!
رغد بسخرية .: منين ، أنا اللي أصرف عليهم ما أشوفهم ، 5 سنين ما تلاقينـا سوى بالصور .. وإنتِ ؟!
هبة .: أنا ما عندي أخوان ، أبوي توفى وأمي تزوجت رجال حقير ، حاول يعتدي عليَ ولما خبرت أمي ، كذبتني وهربت من عمري 10 سنين وصرت معكِ ..
رغد .: حالنا مثل بعض ..! الله يعيننـا على اللي جاي ، حلمي الوحيد أتلاقى بأخواتي ونعيش ببيت واحد وأرتاح من الشغل .
هبة .: وأنا معكِ .!
رغد بإبتسامة ومسكتها من يدها .: أكيـد .


تمنيتك وقلت فخاطري ليته تمناني ,,
وأنا ما كل واحد شافته عيني تمنيته..

على كيفك تذكرني ،،،على كيفك تناساني,,
وأنا طاريك ولايوم في قلبي تناسيته ..

مــساءاً ~

بمجلس النساء الكبير والمُنسق بالورود وديكوره الفخـم وألوانه الناعمة واللوحات الزهـية ..

أم ماجد .: ماشاءالله ، كبرتِ يشذى وزايد حلاكِ ..!
شذى بحيا .: تسلمين عمتي .
مريم .: أخباركم يا بنات ؟!
نغم وبشرى .: بخير..
مريم .: وين سنـاء ؟!
أم ماجد .: مع عيالهـاآ بالبيت والحمل تاعبنهـا ..
أم علاء .: تفضلـوا على العشـاآء ..
أم ماجد والبنات مشوا لغرفة الضيوف وتعشـوا ..
مريم { هب من عوايدهم يزوروننـا ، أكيد وراهم شي .! }
أم ماجد { شلون أفاتحها بالموضوع ؟! مُب قادرة }
نغم .: بصراحة ، أول مرة أذوق أكل دسم كِذا ولذيذ .!
شذى بابتسامة .: بالعافيـة .
نغم .: ربي يعافيكِ .
أم ماجد .: الحمدلله .. ربي يزيد خيركم .
ام علاء .: تفضلي غسلي يدكِ ونروح الصالة والبنات بالصالة العلوية للبنـاات .
أم ماجد { كِذا أفضل } .


"الحنين"
اللي وقف بي عند بابك ..
اشبع اشيائي غرابه ..!
كيف تقدر ..؟
تبعد بلحظات عني ..؟!
وتملى اشيائي كآبه ..

رغـد جالسة مع هبة بالمطبخ ..
هبة .: بصراحة ما ارتحت لها أبـد .!
رغد { يخرب بيتها هالناموسة ، شنو جابها هِنـاآ ؟! ربي ما يوفقهـا ، نظراتها كلها حقد رغم اللي عملته بي }
هبة .: وينكِ رغـد ؟!
رغد .: ماكو شي .!
هبة .: أطلع الكيكة من الفرن ؟!
رغد .: هـييه .
رغد { أكيد جاية تفصلني من هِنـا .! وربي لأوريهـاآ .! ، أتغذى فيها قبل ما تتعشى فيني }
هبة { من جت هالمرة وبناتها وهي متغيرة }
أم علاء دخلت .: الشاي لغرفة الضيوف بسـرعة والحلى .!
رغد .: طـيب .
رغـد حملت صينية الشاي والحـلى ..
هبـة .: إنتِ بخير ؟!
رغد .: هيـه .. لا تحاتين ..



ياحبيبي لاتواعد مواعيد وتغيب
دامك تقول المواعيد من غير شهوه
والله إني من عرفتك وسميتك حبيب
أسمع بصوت الفناجيل وماشفت قهوه

بالمجـلس ~

أم ماجد .: أنا جيت أحذركم من الخادمة اللي تعمل عندكم .
مريم .: من فيهم ؟!
أم ماجد .: ياللي اسمها رغـد .! هذي عملت سحر لبيتنـا لما جات تعمل عندي وسحرت ولدي ..
أم علاء بخوف .: معقولة ؟!
مريم بعدم تصديق .: ترى اللي يتبلى على الناس جزاه عند ربه .!
أم ماجد بتوتر .: كلامي صحيح ومشعوذة ومنافقة وحتى بيت جيراننا يشكون منهـا قبل .
انكسرت الصينية من يدهـا ودخلت بقوة عليـهم ..
رغـد بصراخ .: ما المشعوذة إلا إنتِ وأولادكِ ، واحد يتعدى على بنات خلق الله وواحد بالمخدرات ،! احترمي نفسكِ زين ، وإلا أذكركِ شنو سويتِ ببيت أم نايف وأم سمير وأجيبهم يشهدون ، احمدي ربكِ ما رفعت قضير على إبنكِ بتهمة السرقة ..!
أم ماجد وقفت وكلها بركان ثائر .: كذابة .. { ناظرت أم علاء ومريم } شفتوا أسلوبهـا شلون ، الله كشفهـا .
رغـد .: لاحقتني لهني ، الله ينتقم منكِ شر انتقام على اللي عملتيه فيني ..!
مريم مشت لعند رغد ومسكت يدها بهدوء .: هدي بالكِ .
رغد نزلت كـم الزي الرسمي للخدم وبانت آثار حرق كبير .: هذا مو إنتِ اللي عملتيه بي وكمان جاية تخربين علي عيشتي ..
البنات اجتمعـوا يشوفون شنو صاير .!
نغم بحقد .: هذي هي السافلة ..
رغـد .: أنا ماشيـة ، ريحي قلبكِ ، لكن ربي ينتقم منكِ شر انتقام .
مريم بحزم .: مارح تمشي ، رح تظلي هِنـاآ ، مكانكِ معانا .. هي اللي بتمشي .!
أم ماجد بإستنكار .: أنـاآ .!
رغد طلعت من عندهم ومشت للمطبـخ وصدمـت به .: ما تشوف .!
علاء مسكها من ذراعها .: على وين ؟!
رغد بإستحقار .: ما يهمك .!
علاء بخبث .: وين بتروحين ؟! مالكِ حد ..
رغد بابتسامة سخرية .: فوزية عندي .!
علاء بابتسامة .: ما حزرتِ ، فوزية انتقلت مكان ثاني مع خدمهـا .
رغد بصدمة .: شـو ؟! ،
وخرت عنـه ومشت للمطبخ .: وين راحت ؟!
{ أطلع قبل ما يطردونني وأحافظ على كرامتي }


مثل ما عقرب الساعة يرقص قلبـي الملهـوف
على شوفك وأناظر ساعتي من .. فيض وجداني
أسابق خطوتي واوقف على حد الرجا والخوف
بنفس الموعد اللي لا جفيته فاضـت أشجانـي
أحط ايدي على خدي / وكلي باللقـا مشغـوف

بقصـر أبو طلال ..~

شهـد تلعب مع ولدهـاآ نواف .: مـاما .
نواف ببراءة طفل .: ما ما .
شهد تبوسه في خده .: يؤبرني الحلو ، ربي ما يحرمني منك ..
مناير بابتسامة .: الله يخليكم لبعض ..
شهد .: انشاءالله ..
أم طلال .: أحمد ربي إنكِ طلعتِ قوية مثل أخوانكِ ..
مناير .: وحدة مثلك ، تبكي وتتحسر وإنتِ قوية .!
شهد .: ما تعلمتِ أبكي مثل حاجات وكنت حاسبة يجي يوم نتحاسب به كِذا ..
مناير .: الحمدلله على كل حال ..
شذى .: نوافِ .!
نواف جالس بحضن أمه ويلعب معاها .
وسن .: الماما كمـان رح تجيب لنا بيبي ..
أم طلال بفرح .: ألف مبروك يبنيتي ..
مناير .: الله يبارك فيكِ .!
شهد .: هالمرة نريد صبي ، يلعب مع نواف ..!
ذياب جاي وجلس جنب مناير .: انشاءالله تقوم بالسلامة ..
أم طلال .: أهم حاجة .
وسن .: أنا أريد صبي .
شذى .: أنا أريد بنت .
ذياب .: خلاص توأم .!
مناير .: لا لا ، أنا لما جبتهم ، إنت نايم وأنا أنام بالحجرة الثانية معاهم ولا حتى تساعدني ..!
أم طلال .: هههههههههه .. هذا ولدي ما يقصر بالمساعدة .
شهد .: كان يقول ، بتزوج علشان البنت تخدمني لا غير
مناير ناظرته .: باين إنه بس للخدمـة ..!
شهد .:ههههههههههههه .. الله يرجكم .
ذياب .: فضحتينـاآ .
مناير .: تستاهـل .


مآيرد النفس عن درب السخط غير القناعه
والرضا حكمة تشد العزم بالحزن الثقيل

مالنا لاثار موج الهم واشتد اندفاعه
غير دعوة رب هذا الموج والخافق ذليل

بقصر أبو علاء ~

مشت مريم لعند رغد ولقتها توضب أغراضهـاآ ..
مريم بابتسامة .: ليش تضبين أغراضكِ ؟!
رغد .: قلت أحافظ على كرامتي وأطلع قبل ما تطردوني .!
مريم مشت لعندها وجلستها جنبها على السرير .:أنا حسبة أمكِ أو لا ؟!
رغد .: هــييه .
مريم .: والبنت تطيع أمها .!
رغد .: أكيد .
مريم .: وأهون عليكِ تتركيني ، أعرف إنكِ مالكِ ذنب ، وأم ماجد أعرفها من سنين طويلة وياما قاسيت منها ، هي حمـاتي وأعرفهـا ..!
رغد بصدمة .: حماتكِ .!
مريم .: اي .. واللحين ، لو قالت لكِ أمك لا تتركينها ، ومحد طردكِ ، ..
رغد بابتسامة .: طـيب رح أبقـى معكِ .
مريم ضمتهـاآ ومسحت على شعرها بهدوء ..

الساعـة الثانية عشر بعد منتصف الليل ..

علاء جالس على اللابتوب ، يتصفح ويقرأ ، سكر لابتوبه ومشى لعند البلكونة وجلس على السياج يناظر الخارج ويشم رائحة الهواء النقي ، ناظرها تمشي بهدوء وبخفاء متوجهة لسيارة عند باب القصر وبها شخص ..
نزل من السيارة وضمتـه { شنو تسوي ؟! ، معقولة حد تعرفه ، لكن هي ما عندهـا حد }
سلمته ظرف وجرى بينهم حوار ..
{ أنا أوريهـاآ }

.:. يا روعة الضمة على صدر مشتاق
.:. مع شخص دايم تمنى تضمة ..!
.:. لا ترجمت صدرة تعابير الاشواق
.:. ومن الدفا تشده عليك وتلمه ..!
ياترى من البنت اللي قابلت الشخص ومن يكون وشنو سلمتـه ؟!
تــوقعاتكم حبايبي ..
رح يكون بارت هالأسبوع كمــاآن وبحدد الموعد ..

نهاية البارت الثاني


البـــــارت الثـــالــث ~

الساعـة الثانية عشر بعد منتصف الليل ..

تَدِريِ ـٍأإِنيِ ...
فِيـِ { غِيابِك} مَاإ’ عَرِفِت أَكِتبِ حِروِف ..
مَاإ’ عِرفِتِ ..
إِلـِا {اِلمِواجِع} كِيفِ أَنثِّر هَمَّهاَ ..!

علاء جالس على اللابتوب ، يتصفح ويقرأ ، سكر لابتوبه ومشى لعند البلكونة وجلس على السياج يناظر الخارج ويشم رائحة الهواء النقي ، ناظرها تمشي بهدوء وبخفاء متوجهة لسيارة عند باب القصر وبها شخص ..
نزل من السيارة وضمتـه "
شنو تسوي ؟! ، معقولة حد تعرفه ، لكن هي ما عندهـا حد "
سلمته ظرف وجرى بينهم حوار ..
" أنا أوريهـاآ "
عنـد البوابة الخلفية ..
رغـد .: سلم لي عليهـم كثير وعطهم الفلوس ، ولك 300 ريال كمان ..
كان يشير لها بحركات وهذا اللي لاحظه علاء" معقولـة أصـم .! ".
كان يأشر لها بيده وكأنه يسألهـا ..
رغد بابتسامة .: لا تخاف عليَ .. أنا بخير ، اهتم بخالتي حييل وسلم لي عليها ..!
أشر لها بإبتسامة لا تخفى على وجهه كلها طمأنينة ..
ركب السيارة وتحركـت إلى حيث أحبابهـا وإيصال سلامها لهم ..
مشت بهدوء ودمعتها على خدها ، سرعان ما مسحتهـا ، ما تحب تظهر لأحد دموعها ، حتى بدون وجود أحد ، سمعت صوته من خلفهـا .: بدل ما تلعبين على هالأصم ، العبي على حد غيره ، تستغلينـه .!
رغـد مشت لعنده وكلها غضب و ...
صفعـته على خده وبنبرة قوية .: إحنا ناس متربين ونعرف الأدب ، لكن إنت اللي ما تعرف الأدب ، هذا ولد خالتي ولعلمك .! عمره 18 سنة وأخوي بالرضاعة ، ولا تتدخل بخصوصياتي { وبسخرية } يا رجال..!
علاء مسكها من يدها ووضع يده على فمها وهي تقاوم حتى عضته بإصبعه وما تركها ، أخذها لجناحه ورماها على الأرض وقفل الباب .: أعلمكِ الرجولة ، ..
رغد بخوف .: ياسافل ..

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -