بداية الرواية

رواية الا الكرامة حبيبي اعمل حسابك -10

رواية الا الكرامة حبيبي اعمل حسابك - غرام

رواية الا الكرامة حبيبي اعمل حسابك -10

منصور جلس وهو مستمر بالضحك
انجلي جلست جنبه ومسكته:عزيزي مابك
منصور لف ومسك وجهها بيدينها وراحت ابتسامته وظل يناظرها بعدها قال:وئام انا تعبان
انجلي:وات ار يو كريزي<ماذا هل انت مجنون
منصور نزل راسه ومسكه بيدينه
انجلي تركته وقفت تاكسي وركبت وراحت
منصور ظل جالس وحزين رفع راسه وقال بكل صدق وحزن:احبك واللي خلقني احبك
وظل جالس ساعه كامله
بعدها قام وركب سيارته ورجع الفندق
دخل الجناح
شاف وئام نايمه
قرب لها وجلس جنبها وبيده لمس خدها الناعم وسكر عيونه وهو يحس بلسعه لسعته ومرت بكل جسمه لمجرد انه لمسها
فتح عيونه وجلس يمسح ع شعرها ويتاملها
انحنى عليها وطبع بووووسه حاره تحمل الف معنى ومعنى
وقام ودخل الحمام
وئام من دخل فتحت عيونها ونزلت منها دمعه مسحتها وحطت ايدها ع خدها مكان بوسه منصور ودفنت راسها تحت لحافها وانسابت دموعها
منصور طلع من الحمام لبس بجامه وناظر بوئام استغرب من شافها دافنه راسها تحت اللحاف
قرب لها ورفع اللحاف
وشافها تبكي
منصور مسح دموعها بيدينه بحنان:دموعك تجرحني ياوئام تجرحني كثير
وئام ناظرته وهي تبكي
منصور حط ايده ع شفايفها:بسسس
وئام رفعت نفسها وحضنته وهي تبكي:ادري انك مصاحب غيري ادري انك ماتحبني ولاتبيني بس انا مالي ذنب انا انجبرت نفسك
منصور كان ضاغط ع ايده بقوه ومسكر عيونه:ذنبنا اننا انجبرنا ع بعض
وئام:طالبتك ياولد عمي لاتظلمني
منصور ابعدها ومسك وجهها بيدينه وابعد شعرها:جعلي اموت يابنت عمي قبل اظلمك
وئام حطت ايدها ع فمه:بسم الله عليك
منصور ابتسم وباس ايدها:تخافين علي
وئام بمكابر:لا بس مابي اترمل
منصور ناظرها وبخبث:لاتخرشيها علي
وئام:ماخرشها بس هذا الصدق
منصور:والله
وئام:ايوا والله
منصور قام ومسكها
وئام بضحكه:منصور ابعد
منصور جلس يضحكها<يعنى يدغدغها
وئام وهي ميته ضحك:مم.....نصو.....ر ....خ......لاص
منصور وقف وناظرها وهي بيدينه:اعترفي خفتي علي
وئام وهي تتنفس بسرعه وتضحك:ايوا خفت
منصور حضنها وحطاها ع صدره:فديتك انا
وئام ضحكت ابعدت عن صدره وانسدحت جنبه
منصور حضنها لصدره
وئام ماعترضت حضنته اكثر ونامو وسعادتهم لاتوصف وكل من هما نام بحضن الاخر
يووم جديد
بيت ام فهد
ام فهد جلست جنب رحاب:رحاب اللي تسوينه بنفسك حرام
رحاب:..............
ام فهد:رحاب جدتك محتاجه لدعواتك مو لدموعك لان دموعك تعذبها
رحاب بصياح:انا كيف بعيش دحين انا ماكان لي احد الا جدتي دحين صرت لوحدي
ام فهد:احنا اهلك
رحاب:تسلمين ياخالتي بس انا ماجلس بيت فيه رجال
ام فهد:بس انتي خطيبه ولدنا
رحاب:كنت ياخالتي وانا عطيت سلطان خاتمه يلقي نصيبه مع غيري
ام فهد:بس يابنتي
رحاب:خالتي واللي يعافيك
سلطان كان واقف برا وسمع كلش
دق الباب
رحاب حطت الغطاء عليها
ام فهد:ادخل
دخل سلطان وجلس وناظر رحاب:رحاب انا اسف ع اللي صدر مني كان طيش وانا اوعدك هالشي مايتكرر بس انتي اديني فرصه
رحاب:سلطان انا ماني من ثوبك ولااناسبك انت ماتحبني ياسلطان لاتجبر نفسك علي
سلطان بتهور:انا اموت باارض انتي تاطينها
رحاب رجفت:واضح
سلطان:رحاب انتي خطفتي قلبي ماعاد ابي احد مابي الا انتي
رحاب استحت وفرحت وبكت
سلطان بفرح :مسامحتني
رحاب:ايه
سلطان:واي بس
ام فهد:ممكن افهم ايش السالفه
سلطان وهو يوقف:مجرد سوء فهم صار بيني انا وخطيبتي وطلع
ام فهد ناظرت برحاب:وانتي
رحاب ابتسمت وهي تمسح دموعها:نفسه
ام فهد ابتسمت
امل دخلت:هاي رحو
رحاب:هايات
امل:ازيك ياامه
ام فهد:كويسه
امل:هو نادر فين
ام فهد:بائيوظته
امل:اها
واخذت الريموت وحطت ام بي سي تو وناظرت رحاب:رحو هالفلم جنان
رحاب:صدق وعدلت جلستها
امل:اي والله
رحاب:قومي جيبي لنا فشار
امل ضحكت ع شكل رحاب المتحمس وراحت تجيب فشار
ام فهد ابتسمت ان رحاب هدت وسكتت شوي
بغرفه افنان
جالسه ع سرير وضامه رجولها وتصيح
وذكرياتها هي وهاني طفولتهم تنعاد قدامهم
اخذت جوالها ودقت جوال وسام
افنان من انرفع الخط ع طول قالت بصوت باكي:الو وسام
..............:هلا افنان
افنان سمعت صوته وصارت تصيح اكثر انهارت
هاني:افنان ايش بك انتي تبكي
افنان تحاول تكتم صوتها:وسام فينها
هاني:نست جوالها بالسياره وهي بالمشغل
افنان:شكرا باي
هاني:افنان
افنان بخاطرها"ياعذاب افنان":نعم هاني
هاني بفرحه:مابتقول لي يابنت خالتي مبروك
افنان شهقت وحطت ايدها ع فمها"ليش ياهاني ليش تبي تذبحني"
هاني:افنان
افنان:مبرووك
هاني:عقبالك
افنان:شكرا باي قفلت وانفجرت بالبكاء
ماحست الابيدين تضغط ع زندها
رفعت راسها وبنكسار:فرحان
نجود:اذا انتي صدق تحبينه فافرحته من فرحتك
افنان:بس قلبي جالس ينزف يانجود تعرفي ايش يعني ينزف
نجود:افنان لاتعملي بحالك كذا انسي هاني خلاص
افنان:انساه ياريت اقدر وحطت راسها بحضن اختها لتنساب دموعها كالجمر تكوي خده الناعم
بامريكا
نايف جالس وماسك وجهه بيدينه وحالته حاله من امس مانام يفكر بالونا وين اخذت بنته
قام بسرعه وراح يدورها
تذكر لها صاحب قبل يتزوجها
راح له ودق الباب
فتح له الباب
نايف:مرحبا مارك
مارك:اهلن
نايف:هل لونا وجولي هنا
مارك:اجل
نايف فرح:اريد ان اراهم
مارك:لونا لاتريد رؤيتك
نايف:ماذا انا اريد ابنتي
مارك:ليس لدينا ابنه لك هيا ارحل
نايف دز مارك بيدخل ومارك مسكه وبوقس بوجهه
ولان مارك يتدرب ع الكرتيه صار يضرب نايف بقسات ودفه بالارض:لاترينا وجهك
نايف جلس ويمسح دمه مسك خشمه وصرخ:آآآه
قام راح المستشفي وسو له الازم وخشمه انكسر
نايف:وربي مابخلي بنتك عندك يالونا بس انتظري
بالسعوديه
بيت ام راكان
بندر جالس بالصاله ويفكر بافنان"كيف اقولك ياافنان اني احبك كيف مالي الا اخطبها وبكذا لصارت خطيبتي اقدر اقول لها انا لازم افاتح امي بالموضوع"
دخلت اشواق وقربت له بشويش وصرخت:بندددددددر
بندر نقز:وجع ان شالله هبله انتي
اشواق:اللي ماخذه عقلك
بندر:طسي ومالك دخل
دخلت تهاني وام راكان
اشواق:يمه شفتي بندر
بندر دزاها:ترا بتصفقين
اشواق:ههههه فهمنا خلاص
ام راكان:وراك ع اختك
بندر:هبله اختي
تهاني:ههههههه مو شي جديد
بندر:اي والله
ام راكان:بندر يمه قوم نادي اخوك
بدخلت راكان:امري يالغاليه
ام راكان ابتسمت:هلا والله هلا وغلا
راكان باس امس وجلس:هلا فيك
بندر:ترا اغار
اشواق:وانا كمان
ام راكان:شتغار عليه ترا البكر حبه فكر
اشواق:طيب والقعده حبه رعده
ام راكان:انتي غير عاد
اشواق ضحكت
تهاني وبندر مع بعض:والوسط مالهم نصيب
الكل:هههههههههههه
بكندا
صحت وئام شافت منصور ضامه لصدره ونايم ابتسمت وهي تذكر امس كيف نامو وهم ضامين بعض
شالت ايد منصور بشويش وقامت بدلت وجهزت اغراضها عشان المعهد وطلبت فطور وجهزت وراحت تصحي منصور
وئام جلست جنبه:منصور
منصور:هاه
وئام:قومي وراك جامعه
منصور جلس وناظر وئام عجبه شكلها كان ناعم بس ماوضح لها
وئام:الفطور جاهز لاتاخر
منصور قام:ان شالله
وئام طلعت برا وجلست تنتظر منصور
شوي وطلع وجلسو يفطرون
بعد الفطور قامو
وكالعاده وصل منصور وئام وراح الجامعه ومن شاف انجلي
تحولت المشاعر
قرب لها وبيحضنها:حبيبتي
انجلي:ابتعد عني
منصور:لماذا مابك
انجلي:ماذا دهاك بالامس هل جننت
منصور:لقد اكثرت بالشرب لذالك لما اعي مااقول انا اسف
انجلي:حسنا
منصور مسك وجهها وباس شفايفها:احبك
انجلي:احبك ايضا
مسكو ايدين بعض ودخلو<<صحيح لقالو كلام الليل يمحيه النهار
بالسعوديه
بيت ابو ماجد
ام ماجد قفلت التلفون وهي فرحانه
ابوماجد:فرحينا معاك
ام ماجد:في ناس خطبو شجن
ابو ماجد بفرح:كبرت بنتنا وصارت عروس يام ماجد
ام ماجد:اي والله
شجن دخلت:السلام
ابو ماجد وام ماجد:وعليكم السلام
ام ماجد:تعالي جنبنا يمه نبيك بموضوع
شجن جلست جنبهم:امرو
ام ماجد:يمه انتي كبرتي وصرتي عروس مشالله
شجن:شقصدك يمه
ام ماجد:خطبك صاحب اخوك ماجد عبدالعزيز
شجن ببلاهه:هاه
ابو ماجد:احنا ياشجن امنيتنا نشوفك بيت زوجك سعيده ومستانسه
شجن استحت
ام ماجد: بكرا بيجون يخطبونك وبيشوفك الولد
شجن قامت بسرعه وركضت غرفتها وقلبها يدق بسرعه
ام ماجد وابو ماجد جلسو يضحكون
ماجد دخل:السلام
ابو ماجد وام ماجد:هلا وعليكم السلام
ماجد:يمه صاحبي
ام ماجد قاطعته:دقو علينا واخطبو اختك وبكرا بيجون يخطبونها رسمي
ماجد:والله يمه عبدالعزيز رجال والنعم فيه
ام ماجد وابو ماجد:الله يكتب اللي فيه الخير
بالمشغل
نرجس جالسه ع الكرسي وتدور فيه:المشغل عجيب
فاديه:اكيد لانه مشغلنا
نرجس:كل يوم بجي المشغل تضبطون شعري
وسام:تبطين والله وبعدين احنا صاحبات المشغل بس نشرف ع العاملات وبكرا بيجون
نرجس:اي عادي العاملات يضبطوني
فاديه:مافرحتي
نرجس:هو وراه
دق جوال نرجس
نرجس:بنات هذا هاني يالله نطلع
فاديه وسام:يالله لبسو وطلعو
هاني:وسام افنان دقت عليك
وسام:وانت رديت
هاني:ايه
وسام:وليش ترد
هاني:بنت خالتي مافيها شي
وسام:لافيها افنان تح
وحست بحالها وسكتت
هاني:كملي
وسام:لاخلاص مافي شي
هاني سكت
فاديه تهمس لوسام:ايش السالفه
وسام:مافي شي
وصلو لبيت ام راكان ونزلت فاديه
وحركو للبيت
نزلت نرجس
وسام جت تنزل
هاني:خليك
وسام ظلت جالسه
هاني حرك:ابي اعرف سالفه افنان ايش فيها لانها كانت تبكي
وسام بخاطرها"اكيد عرفت انك خطبت"
هاني:تكلمي
وسام:مادري عن شي انا
هاني بعصبيه :وسام تكلمي
وسام خافت من شافته معصب:افنان تحبك
هاني بصدمه:ايششش تحبني
وسام:ايه انا سالتها وانكرت بس انا اشوفها كيف تناظرك بحب واضح
هاني وقف السياره وظل ساكت ويتذكر البنت اللي بينبع ع البحر كيف كانت تناظره"هذي انتي يافنان"
وسام:هاني
هاني:وليش ماحكيتي من الاول ليش ماحكيتي قبل اخطب
وسام:وايش بيتغير لو كنت حكيت
هاني:كنت راح اخطبها واتزوجها ماكنت راح اخليها تتعذب بحبي
وسام:يالله ياهاني حتى لو كنت ماتحبها
هاني:حتى لو كنت ماحبها
وسام:اللي صار صار وماعاد ينفع هالحكي
هاني هز راسه وحرك رجعو البيت وهاني يفكر بافنان
بكندا
بمعهد وئام
ندى:وئام بقولك حاجه
وئام:قولي
ندى:امس شفت زوجك بدسكو
وئام:دسكو
ندى:ايوا وكانت معاه وحده و
وئام قاطعتها:مشكلته
ندى:هاه هذا زوجك كيف مشكلته
وئام:ايوا مشكلته وصارت تضغط بالقلم وانكسر وقطعت الورق ونزلت راسها ع الطاوله وبكت:اصعب شعور ع الزوجه ان زوجها يخونها وانا عارفه انه يخوني بس مابيدي شي
ندى رحمتها وقربت لها وحطت ايدها ع كتفها:لاتبكين ياوئام انتي جوهره وهو مابيعرف قدرك الا لخسرك
وئام رفعت راسها ودموعها تنزل وقالت بحزن:تعرفي ايش اللي متعبني
ندى:ايش ياقلبي
وئام مسكت ايد ندى وحطتها ع قلبها:هذا
ندى:لاتقولي حبيتيه
وئام وهي عاضه شفتها وتحاول تمسك دموعها اللي تنزل:حبيته ياندى حبيته وصرت له انا اشتاق كل ثانيه اشتاق له واكابر بس قلبي تعب ماعاد فيني
ندى:مادري شقول
وئام مسحت دموعها وابتسمت:لاتقولي شي وخلينا نكمل
ندى ردت لها الابتسامه وجلسو يشتغلون بتصاميمهم
عند منصور
انجلي:عزيزي
منصور:نعم
انجلي:من هي وئام
منصور سكت وعقب قال:زوجتي
انجلي تفاجات:وات
منصور:ماذا دهاك
انجلي:انت متزوج
منصور:اجل ولكن لااحبها احبك انتي
انجلي سكتت
منصور قرب لها وباس عنقها:ابتسمي
انجلي ناظرته وماقدرت وابتسمت
منصور:اعشق ابتسامتك الساحره
انجلي:وانا اعشقك
بامريكا
نايف واقف قريب من بيت مارك
وشافه من طلع وبعده طلعت لونا بس جولي مع معاهم ركبو السياره وحركو
نايف:هذي فرصتي عشان اخذ بنتي
راح ودق الباب وماحد فتح
كسره ودخل شاف جولي نايمه
شالها
جولي فتحت عيونها:دادي
نايف:يس حبيبتي ساخذك من هنا
جولي:حسنا
وطلعو
نايف راح المطار ع طول وحجز
وعقب ساعتين رحلته
جلس بالمطار ويتمني يسافر ببنته قبل يمسكونه
جولي:داد اين سنذهب
نايف وهي يتلفت بالمطار:سياحه
جولي:وماماي
نايف:اسكتي جولي
جولي كتفت ايدينها وسكتت
مرت ساعتين وسمع النداء لرياض
فرح وشال بنته وقام يمشي بسرعه
واعطاهم التذاكر وجاء بيدخل بس استوقفه صوت وقف
ولف و و
بالسعوديه
بيت ام فهد
اندق الجرس
ام فهد قامت فتحت الباب لان ماعندها احد الكل بغرفهم
شافت وحده متغطيه
ام فهد:امري يابنتي
البنت:اقدر ادخل في موضوع حابه اكلمك فيه
ام فهد:اتفضلي
دخلت وراحو المجلس وجلسو
ام فهد:انتي مين يابنتي
البنت:انا مها وزوجه فهد
ام فهد تفاجات:وشو
مها:خالتي تكفين اوقفي معاي انا حامل وفهد طلقني
ام فهد:قومي اطلعي برا وحده كذابه
مها طلعت ورقه الزواج:شوفي بنفسك
ام فهد شافت الورقه وتفاجات
جلست وناظرت بمها:متى طلقك
مها:من اسبوعين
..............:يمه
ام فهد رفعت راسها تناظر فهد بلوم
فهد انتبه ان فيه وحده جاء بيطلع
ام فهد:ليش تطلع مافي غريب هذي زوجتك
فهد لف وناظر مها وبصدمه:مهاااااااااا
وانتهى البارات
توقعاتكم
فهد ايش بيسوي بمها؟
ام فهد بتخليه يعترف بهالزواج علني خصوصا ان مها حامل؟
هاني ايش بيسوي بعد ماعرف ان افنان تحبه؟هل ممكن يفسخ الخطبه عشان لايكسر قلب بنت خالته؟
افنان الى متى بتضل كذا؟
شجن بتوافق ع عبدالعزيز؟
نايف من اللي وقفه؟
منصور وتناقض افعاله بالليل والنهار؟ هل فعلا يحب انجلي؟
وئام وحبها لمنصور وخيانته لها اللي تجرحها ايش بتسوي؟
سلطان ورحاب اعترف سلطان لرحاب هل بتكون فاتحه خير؟هل سلطان فعلا يحبها او بس عشان ترضي؟
بندر بيخطب افنان؟ياترى بتوافق؟

البارات العاشر

/
/
/
/
بالسعوديه
بيت ام فهد
اندق الجرس
ام فهد قامت فتحت الباب لان ماعندها احد الكل بغرفهم
شافت وحده متغطيه
ام فهد:امري يابنتي
البنت:اقدر ادخل في موضوع حابه اكلمك فيه
ام فهد:اتفضلي
دخلت وراحو المجلس وجلسو
ام فهد:انتي مين يابنتي
البنت:انا مها وزوجه فهد
ام فهد تفاجات:وشو
مها:خالتي تكفين اوقفي معاي انا حامل وفهد طلقني
ام فهد:قومي اطلعي برا وحده كذابه
مها طلعت ورقه الزواج:شوفي بنفسك
ام فهد شافت الورقه وتفاجات
جلست وناظرت بمها:متى طلقك
مها:من اسبوعين
..............:يمه
ام فهد رفعت راسها تناظر فهد بلوم
فهد انتبه ان فيه وحده جاء بيطلع
ام فهد:ليش تطلع مافي غريب هذي زوجتك
فهد لف وناظر مها وبصدمه:مهاااااااااا
مها خافت
ام فهد:ولدي انا يتزوج من وراي ويلعب ببنات الناس
فهد:هذي كذابه يمه
ام فهد رمت الورقه:اذا كانت هي تكذب فاهالورقه ماتكذب
فهد نزل راسه:انا غلطت يمه وصلحت غلطتي وطلقتها
ام فهد:زوجتك حامل ياشاطر
فهد ناظر مها وقرب لها:متى حملتي ياكذابه هاه الولد هذا مو مني
مها بكت:انا ماسمح لك تتهمني بشرفي
فهد:انتي
ام فهد:بس يافهد يكفي زواجك من مها راح تعلنه عشان ولدك
فهد:يمه انا
ام فهد:بنسوي لكم حفله زواج الخميس وانتهى الموضوع
وطلعت
فهد مسك مها من كتفها وضغط عليها بقوه:شلون حملتي وانا محرص عليك تاخذين حبوب شلون
مها بالم صرخت:فهد كسرت كتفي
فهد صفقها كف وطاحت ع الكرسي:صوتك لو ترفعينه ذبحتك سامعه
مها:فهد انت ناسي اني قلت لك مره اني نسيت حبوبي وانت قلت عادي
فهد شد ع راسه:الله ياخذك وافتك منك
مها قامت
فهد شدها:فين
مها:بروح بيتنا
فهد:انثبري ومالك طلعه من هنا تنقلعي لغرفتي وانا بحكي لامك
مها:بس انا
فهد بصراخ:انقللللللللللعي
مها راحت تركض ومو عارفه فين غرفه فهد
فهد ناداها:مهااااااا
مها بخاطرها"هذا بيذبحني اكيد"جته :نعم
فهد يأشر لها:روحي لهالغرفه
مها راحت تركض ودخلت الغرفه
فهد جلس وهو منقهر
بيت ابراهيم
مرام جالسه تمشي بالغرفه
وتفكر"انا لازم احط لابراهيم حد مايصير يعاملني كذا بس انا لاشفته ينربط لساني ولااقدر اقول شي"
جلست ع السرير
حست بشي تحت السرير
جلست بالارض ورفعت التخت وشافت صندوق وطلعته وفتحته
وشافت اوراق ورسمات وسياره
اخذتها وجلست تذكر
مرام:ابراهيم هات السياره
ابراهيم:لا
مرام:بس شوي
ابراهيم:شتبين فيها
مرام:بكتب عليها اثمي واثمك
ابراهيم:طيب واعطاها السياره ومرام بسكين جلست تخطط ع السياره وعطتها ابراهيم:خلثت
ابراهيم ناظر السياره وابتسم
مسكت راسها مرام ودموعها تنزل وقلبت السياره
شافت نفس الخطوط اللي سوتها موجوده
صارت تضحك وتبكي
ابراهيم دخل وشافها تبكي وتضحك وفاتحه صندوقه استغرب
ابراهيم:مرام
مرام لفت والسياره بيدها وقامت بسرعه:هذي اهدتك اياها مرام اخت صاحبك بطفولتكم صح
ابراهيم مستغرب:اي شعرفك
مرام ورته الخطوط:وهذي رسمتها ع انه اسمك واسمها صح
ابراهيم ناظر مرام وهو مو مصدق:مرام انتي

يتبع ,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -