بارت مقترح

رواية جرحت قلبك وجرحني القدر -13

رواية جرحت قلبك وجرحني القدر - غرام

رواية جرحت قلبك وجرحني القدر -13

اسيل لحقته:حسن تكفي اسمع كلامي
حسن:اسيل خلك هنا وانا بشوفها وارجع
ودخل يركض للمستشفي
سأل عن غرفه ريم وراح لها
دخل شافها نايمه
قرب لها وهو يتأمل وجهها
انحنى عليها وباس راسها وهمس باذنها:انا جيتك حبيبتي
جلس جنبها ومسك ايدها وجلس يناظرها
فتره حس فيها حركت ايدها وفتحت عيونها
ناظرها وهو بيطير من الفرح:حياتي
ريم ناظرته بتعب:حسن
حسن:قلب حسن وكل مافيه
ريم ابتسمت رغم تعبها
حسن:فديت هالابتسامه
ريم:متى جيت
حسن:من يومين
ريم:كل هذا عشاني
حسن:وعشانك ابيع عمري
ريم ابتسمت ونزلت دمعتها
حسن باس دمعتها:مابي دلوعتي تبكي
ريم:احبك
حسن:اموت فيك ياقلبي
ريم سكرت عيونها لانها تعبانه ونامت
حسن طبع قبله طويله ع راسها وطلع
ومشي بيطلع من المستشفي وصدم بحمد
حمد:اسف اخوي مانتبهت
حسن شافه حمد وحس ان وده يذبحه:ماتشوف يالاخ
حمد:قلنا اسف
حسن:من وين نصرفه طاير ماتشوف من قدامك
حمد:اخوي انا اسف بس زوجتي توها مسويه عمليه عشان كذا انا مستعجل
حسن كان وده يخنقه ويقوله ريم لي انا وبس
بس اسيل جت ومسكته:مشينا حسن
حسن ناظر حمد بكل كره وراح
حمد استغرب منه بس ماهتم مره وراح لريم
شافها باقي نايمه
جلس جنبها
<<<<<<
عند حسن واسيل
حسن يضرب ع السياره بقهر:الحقير زوجتي قال
اسيل:حسن اهدي الرجال ماقال غلط وهو صادق زوجته
حسن بصراخ:اسيل اسكتي مابسمع صوتك فاهمه
اسيل بخوف:فاهمه
حسن:انقلعي اركبي
اسيل مشت وركبت
حسن حرك السياره ونيران الغيره اشتعلت بقلبه
<<<<<<<<
بيت فارس
ود:فارس خلينا نروح لريم
فارس:توني كلمت حمد قال لسه ماصحت
ود:اممم طيب
فارس:احس براسك شي
ود سحبت ايده:تعال اقولك ايش براسي
ودخلو الغرفه
ود قفلت الباب وباست خده:انتظرني هنا
ود فتحت الدولاب وطلعت كيف وضمت وراحت غرفه التبديل
لبست ثوب رقاصات وربطت شال ع خصرها وتمكيجت وشغلت المسجل هز مصري
وطلعت لفارس وهي ترقص مصري وتهز بالخصر
فارس فتح فمه
ود قربت له وبدلع دزته ع السرير وكملت هز
فارس قرب لها وسحبها بس ود ابعدته وهي تهز وتدلع
وفاتحه شعرها
فارس عض شفته وهي يناظرها بتفصيل وكيف تهز خصرها
ود فكت الشال عن خصرها وقربت لفارس وطاحت بحضنه
فارس ضمها وبهمس:ارحميني
ود بضحكه دلع:انت ارحمني
فارس ابعدها وطبع قبله تحمل وله وشوق ع شفايفها:احبك
ود بجراءه باست صدره وبهمس:وانا بعد
<<<<<<<<<
بعد اسبوعين
طلعت من المستشفي ريم
وحسن كان كل ماطلع حمد يدخل لها
بس عقب ماطلعت ماعاد شافها
حمد صار كل وقته جنب ريم ويهتم فيها
ود وفارس لن اقول عنهم شيئا لان فارس اصبع يعشق ود لحد الجنون ويخاف ان يزعلها
<<<<<<<<
بيت حمد
بغرفه ريم
جالسه وتطقطق بجوالها
دخل حمد:السلام
ريم ابتسمت:هلا وعليكم السلام
حمد جلس جنبها:حبيبتي شتسوي
ريم:ولاشي طفشانه
حمد:شرايك نطلع
ريم:لامالي خلق
حمد:طيب عمري قومي نطلع تحت عند امي تغيرين جو الغرفه شوي
ريم:لا ابي انام شوي
حمد قام:براحتك حياتي انا بنزل عند امي
ريم:اوكي
طلع حمد وريم مسكت جوالها
واتصلت بحسن
......
عند حمد نزل عند امه
وجلس يسولف معاها
جلس يدور جواله
ام حمد:شدور يامك
حمد:جوالي انا جبته معاي هنا
ام حمد:لا ماجبت معاك جوال
حمد وقف:شكلي نسيته بالغرفه بروح اجيبه
وطلع فوق
وسمع صوت ضحكه ريم
فرح انه سمع صوت ضحكتها
جاء بيدخل بس سمع شي
خله يجمد مكانه من الصدمه
<<<<<<<<
بيت ام فارس
ام فارس:شرايك ياوخيتي نسافر لنا سفره نغير جو فيها
ام ود:والله فكره ماهي بشينه
ام فارس:يعنى موافقه
ام ود:وش له ارفض نبي نغير جو ونوسع صدورنا
ام فارس:اي والله انك ضادقه
ام ود:وين ذلفت هالبنت
ام فارس:تلقيناها حصلت لاب ريم وجلست عليه
ام ود:اي عاد ساره عشقها النت
ام فارس:هالنت خرب بناتنا والله
ام ود:اي والله
<<<<<<
عند ساره
جالسه بغرفه ريم وتكلم جوال
ساره:ههههههههه صج فديتك انا...حتى انا بعد احبك..اممم شكثر حبي لك ماله مقدار...تيب قلبو لاتزعل بكرا اقابلك وانا رايحه المدرسه ..فديت هالضحكه انا..ههههههههه اوك حبيبي باي
قفلت وباست جوالها
وحطته بجيبها وطلعت عند امها وخالتها
<<<<<<<<
عند حمد
كان ولايزال تحت تاثير الصدمه
فتح الباب
ريم ناظرته وطاح الجوال منها وحست بخوف من شافت الشرار يتطاير من عيون حمد
ريم بخوف:ح..م..د
حمد قرب لها وصفقها كف:ياخاااااااااااينه
ريم جلست تبكي:حمد بفهمك
حمد شد شعرها:شتفهميني ياحقيره كل شي واضح
وسحبها من شعرها:بخليك تحسين بشوي من اللي احسه
ويسحبها من الغرفه ويجرها من ع الدرج
وريم تصرخ وتبكي وانجرحت رجلها من الدرج ونزفت
وحمد ماهتم
سحبها بعنفوانيه
ام حمد وقفت وانفجعت من شافت حمد سحب ريم ع الدرج بشعرها
ام حمد:حمد شفيك اترك البنت
حمد فتح الباب:لاتدخلين يمه
وسحب ريم لسياره فتح الباب اللي وراء ورماها وسكر الباب بقوه
ركب وحرك بسرعه جنونيه
وريم ماسكه شعرها وتبكي
فجاه وقف حمد السياره
وفتح الباب وسحبها
ريم شافت الدنيا ظلام خافت وجلست تترجى حمد:تكفي دخيلك لاتتركني
حمد ضحك بقهر وسحبها بدون لايجاوبها فتح الباب ودزاها دخل بيت
وشغل الضوء
ريم شافت فاره وصرخت وراحت ضمت حمد:فاره
دزاها حمد بعنف ورمى عقاله
ريم صارت ترجع ع وراء من الخوف
حمد:بخيلك تتمنين الموت وصار يضربها بالعقال وريم تصرخ بس لامجيب
<<<<<<<<
بيت فارس
ود بعد ماخلصت شغل البيت
وطفت انوار المطبخ والصاله
راحت الغرفه ورمت نفسها بجنب فارس بتعب:فارس احنا نحتاج شغاله
فارس رفع حاجبه:وانتي شغلتك
ود:والله احلف انا شكو بشغل البيت
فارس:انا ماتزوجتك الا عشان تخدميني
ود تخصرت:هذاك اول
فارس:اول والحين بعد لتكونين مصدقه اني احبك
ود انصدمت:فارس بطل مزح
فارس بضحكه سخريه:من قالك اني امزح معاك اذا ناسيه اذكرك انا ليش تزوجتك ماتزوجتك الا عشان اذلك
ود صارت دموعها تنزل:بس انا حبيتك
فارس:هذي مشكلتك مو مشكلتي
ود قامت وطلعت الصاله وتبكي
فارس جلس يضحك بقوه وصوت عالي
بعد ماهدا من كثره الضحك
قام وطلع شاف ود جالسه وتبكي
قرب لها وشافها ماحست فيه قرب بشويش وبخفه جلس جنبها وضمها
ود ناظرته وحاولت تحرر نفسها:اتركني
فارس يحرك حواجبه بمعنى لا
ود:اتركني انت شتبي اكثر سويت اللي تبي شتبي
فارس:ابيييييك
ود:وانا مابيك
فارس قرب وجهه لوجهها:احس بالعكس
ود صارت ترجف وتحرقها انفاسه:في شي نسيت تقوله وجاي تقوله
فارس:ايه
ود:قول
فارس:احبك
ود صارت تبكي وضربته ع صدره:ليش تسوي كذا
فارس:احب اعصبك بس خلاص توبه وباس شفايفها:هذي هديه ترضيه لك
ود استحت ودزته وراحت الغرفه
فارس تنهد ولحقها
<<<<<<<<
الييييييوم الثاني
عند ريم
صحت وشافت نفسها بالارض رفعت راسها بتعب
وناظرت بالمكان اللي هي فيه وجت بتقوم حست بالم قوي طيحها بالارض وجلست تبكي
انفتح الباب
رفعت راسها وهي تبكي بالم:حمد
حمد بستخقار ناظرها
ريم بكاء حار:انا انشليت
حمد خاف قرب لها وقفها:حياتي هاه تحسين برجولك
ريم وقفت بس تحس بشويه الم برجولها ابتسمت وقالت:ايه
حمد تنهد براحه وضمها:حمدالله
ريم استانست من ضمها وضمته اكثر
حمد تذكر اللي سوته ريم وابعدها بقرف:بسرعه جهزي الفطور
ريم مشت بشويش ودخلت المطبخ جهزت الفطور وحطته قدام حمد
وراحت الحمام
وقفت تحت الدش بلبسها ودموعها انهار
وتشوف دمها ينزل مع الماي
وتذكر كيف ضربها حمد وتشاهق
بعد ماخلص حمد فطور
راح يدورها شاف باب الحمام مفتوح دخل وشافها تبكي تحت الدش وتنزف
عوره قلبه عليها
بس قسي قلبه
حمد:ريم
لفت بخرعه ريم:هاه
حمد:خلصي بسرعه وابيك ترتبين البيت كله سامعه
ريم هزت راسها بنكسار
طلع حمد وقفلت الدش ريم
وطلعت لبست روب حصلته معلق وعلقت ثوبها عشان ينشف
وقطعت من ثوبها وربطته ع الجرح اللي برجلها
وطلعت وجلست تنظف البيت
اربع ساعات وريم ماجلست بس تنظف غبرت البيت وتكنس وتشطف وكل شي ورتبته وصار البيت كانه جديد
رمت نفسها ع الكنب وتنهدت:آآآآآه
حمد ناظرها:سويتي غداء
ريم:لا
حمد بعصبيه:ليش ان شالله ان ليه جايب اغراض عشان تفرجين عليهم
ريم بكت:انا تعبت خلاص ارحمني
حمد شداها من ايدها:انت مارحمتي قلبي عشان ارحمك
ريم:انا ماسويت لك شي ويكون بعلمك حسن انا احبه من قبل لاتدخل انت لحياتي انا مو احبه بس انا اعشقه
وطاحت بالارض ونزف فمها من الكف اللي عطاها ايه حمد
حمد:راح اخليك تكرهين الساعه اللي قلتي فيه هالكلام وطلع
ريم حاطه ايدها ع خدها وطايحه بالارض وتبكي
<<<<<<<<
عند حمد
ركب سياره وزفر بغضب ببركان يملاء جوفه"طيب ياريم طيب الله لايخليني اذا خليت حسن يتنفس بعد اليوم"
<<<<<<<<
عند ساره
طلعت مع السايق عشان يوديها المدرسه
نزلها السايق وراح ولفت ساره وشافت سياره حبيبها راحت وركبت جنبه
ساره:خلودي اشتقت لك
خالد:وانا اكثر مابغيتي تطلعين معاي
ساره:شسوي اخاف
خالد شبك ايده بيدها:لاتخافين وانا معاك
ساره:ان شالله ياروحي
خالد ابتسم بخبث:حبي بنروح شقتي عشان ناخذ راحتنا
ساره بخوف:لالا شقه لا

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -