بارت مقترح

رواية واخيرا حبينا بعض -14

رواية واخيرا حبينا بعض - غرام

رواية واخيرا حبينا بعض -14

ورد حاول ينام بس ما قدر ينام لأنه النوم طار من عيونه قام وراح غسل وجهه وبدل ملابسه لبس بنطلون جينز أسود وتي شرت أصفر ضاك عليه طلع عليه روعة مع بشرته السمرة ولون عيونه السودة وشعره البني الكثيف سواه سبايكي خذى نظارته السوده الي من dior ونزل ركب سيارته كادلاك وشغل اغنية أحمد العامري (أحبك) وراح على الشركة...
في الجامعة الـ... (في نفس الوقت)
توها طالعه من المحاضرة وتحس بشوية تعب .. كانت تمشي وهي شوي منزله راسها وحاطة يدها على جبينها .. ومن بين وهي تمشي صدمة بشخص وطاحت كتبها وتناثرت شوية أوراق موجوده بين الكتب من يدها .. نزلت تلم كتبها وهي تتأسف من الي صدمته.. نورة وهي تشيل الكتب: أنا آسفة
نزل الشخص وساعدها في لم الأوراق والكتب .. الشاب : أنا إلي آسف كنت أمشي بسرعة وما حطيت بالي
-----
في الجهة الثانية .. قاعد مع ربعه سوالف وغشمرة وضحك .. حمد وهو يضحك على خبال ربعه: ههههههههههههههه من صجكم
راشد (صديق حمد): ههههههههه اي والله
هشام (صديق حمد و ولد عم راشد): ههههههههه تخيل كبينا عليه الماي وهو كاشخ
حمد: هههههههه حرام عليكم يعني الريال في ليلة عرسة تسبحونه ماي ههههههه والله انكم اشرار
الكل: هههههههههه
حمد رفع راسه وهو يبتسم وفجأة اختفت ابتسامته وهو يشوف نورة واقفه مع واحد .. ما يدري ليش ثارت أعصابة .. استأذن من ربعه وراح متوجه لها
-----
بعد ما نورة خذت الكتب والأوراق رفعت راسها وهي متفشلة: مشكور اخوي والسموحة منك
الشاب وهو يبتسم لنورة: لااا شكر على واجب وبعدين أنا المفروض استسمح منج
نزلت نورة راسها وقالت بحراج: طيب عن اذنك
انعجب الشاب بأدب وخجل نورة: اذنج معاج
مشت نورة بسرعه تبي تبتعد عن نظر الشاب إلي ما نزل عيونه عنها وهذا الشي خلاااها ترتبك أكثر
وهي تمشي جافت حمد متجه لها ما تدري ليش حست بخوف .. تجدم من عندها وشرار يتطاير من عيونه وقف يمها ما يبعد عنها غير مسافة بسيطة.. حمد بعصبية وانفعال ما قدر يمسك نفسه:من ذي الي كنتي واقفه معاه
نورة حست بحراج من صراخ حمد عليها وخصوصا الشاب ما زال واقف يطالعهم .. قالت برجا: حمد لااا تفهم الموضوع غلط
حمد وهو يرفع حاجب : شلون ما افهم غلط وأنتي واقفه معاه في نص الجامعه وطاقة ضحك وسوالف
توها بتتكلم إلااا الشاب يقطع حديثهم وهو يوجه الكلااام لنورة: هذا مضايقج
طالعت بحمد الي مبين عليه العصبية .. نورة وهي متفشلة ومتوهقة بنفس الوقت: لاااا هذا ولد عمي
حمد وهو يوجه الكلاام لشاب: وخطيبتي
نورة انخرست حست كأنه أحد كب عليها ماي بااارد:..........
الشاب بحرج: مسامحة منكم ما كان قصدي أتدخل بس حبيت اقول لك انه صار سوء تفاهم وانا آسف لأني كنت ماشي بسرعه وصدمة فيها وهي ما لها ذنب
حس براحه بعد الي سمعاه وقال بنفسه"أنا شلون فكرت فيها جذي" .. حمد: لااا حصل خير
الشاب وهو يمشي: أنا آسف مرة ثانية مع السلاامة
حمد: مع السلاامة
لف حمد لنورة إلي مازالت على وضعها وصدمتها .. واحتار وما عرف شنو يقول .. حمد بتردد: أنا آسف نورة ما كان قصدي إلي قلته و إلي صار انتي تعرفين انج بنت عمي وبحسبت اختي ولو مرام مكانج كانت راح تكون ردت فعلي مثل الحين
.. هزت نورة راسها بصمت ومشت عنه
-----
في الشركة الـ.... (الساعة 11 وربع الصبح)
.. في مكتب أبو نايف ..
نايف بعصبية: بس أنا ما أبي أتزوج
أبو نايف بصراخ: لااا والله لين متى ان شاء الله لين يصير عمرك في 40 انت على بالك ياهل توك صغير
نايف وهو يحاول يهدي أعصابه: بس أنا ما أبي اتزوج بهل طريقة
أبو نايف يضحك بستهزاء: ههههههههه وشلون تبي تتزوج ان شاء الله انت تعتقد في أحد يبيك حق بنته انسان فاشل كل همه السكر والبنات والصياعه
نايف وهو منقهر من استهزاء ابوه فيه: طيب اذا على قولتك محد يرضى يعطيني بنته شلون بتزوجني
ابو نايف وهو يبتسم: بنت سالم الـ... مدير شركة الـ...
نايف: وشنو يضمن لك انه بيزوجني بنته
أبو نايف وهو يبتسم بسخرية: لأنه انسان طماع يحب الفلوس على الخير إلي عنده بعد يطمع للأكثر ولو على حساب بنته
طلع نايف من الشركة وركب سيارته رايح البحر وهو حاس بقهر من قرار ابوه وتمنى من كل قلبه انه ابوه يطلع غلطان ويرفض ابو مي
** راح أعطيكم نبذة عن نايف**
نايف عمره 32 سنه أكبر خواته عنده ثلاث خوات وكلهم متزوجين .. يشتغل مع ابوه في الشركة بس ما يداوم إلااا في السنه مرة .. دوم هايت مع ربعه سكير وكل يوم مع بنت .. تقدم حق وحده من بنات عمه ورفضته لأنه الكل يعرف بسواته وبطبعه
-----
في بيت غدير (الساعة 2 ونص الظهر)
وخصوصا في غرفة غدير .. منسدحين على السرير سوالف وضحك و مرفعين على صوت المسجل حده
.. دق تلفون غدير .. قصرت على صوت المسجل وردت .. غدير: هلااا وغلااا ومرحبتين بـ عامر
عامر: هلااا فيج شخبارج
غدير: الحمد الله اسأل عنك
عامر: سألت عنج العافية
غدير: غريبه طرينا على بالك
عامر: هههه والله مشاغل الدنيا
غدير: وشنو ذي المشاغل الي لهتك عنا
عامر: والله يا غدير كنت مسافر مع الربع الي خبري خبرج
غدير: هههه اي
عامر: إلااا بسألج خلود عندج
غدير وهي تطالع خلود: اي ليش
عامر : عطيني اياها
غدير وهي تمد التلفون لخلود: عمور يبيج
خذت خلود من غدير التلفون وحطته على اذونها وقالت بدلع: ألوووو
عامر: هلااا خلوود
خلود على نفس الدلع: هلااا فيك
عامر: انتي ليش مقفله تلفونج عيزت وانا ادق عليج من امس وكله يعطيني مغلق
خلود: اي انا امس قفلته عن حنت الشايب لااا يزعجني
عامر: ههههههه انتي للحين تعانين من ابوج الله يعينج
خلود: ويعين الجميع
عامر: من زمان عنج يا خلود ليش ما قمتي تبينين ولااا تحظرين حفلااات
خلود : لااا ان شاء الله هالمرة راح نحظر الحفلة
لأنه متمللين من زمان عن الوناااسة
عامر: طيب عيل تعالي اليوم في حفلة
خلود: اوكي بس أي شقة خليفة ولااا حاسم ولااا
قاطعها عامر: ههههههه خبرج عتيج من زمان غيرنا الشقة لأنها كانت مشبوها
خلود: عيل أي شقة
عامر: الله يسلمج الشقة ......
سكرت خلود منه بعد ما عطاها عنوان الشقة وقعدت مع غدير يشوفون شنو يلبسون للحفله
-----
في بيت ابو مي (الساعة 5 ونص المغرب)
في زاوية الغرفة ضامة نفسها و تصيح كان كل جزء في جسمها يألمها من الضرب إلي ياها من ابوها .. خذالها يوم كامل وهي في الغرفة من امس ماطلعت منها وما دخل شي لمعدتها تحس بالعطش والجوع
-----
في بيت ابو مصعب (الساعة9 ونص المغرب)
في الصالة قاعده تفرفر في التلفزيون سمعت صوت الأذان بندت التلفزيون بملل وراحت لغرفتها تصلي << عليها وضوء
بعد ما خلصت صلاة شالت السيادة والمشمر وحطتهم فوق الكنبة وقررت تدق على بنات عمتها تتسله معاهم.. قاعدة تدور التلفون ما تدري وين حاذفته .. بعد عناء دام 5 دقايق من البحث حصلته .. جافة فوق 15 مكالمة لم يرد عليها ورسالتين ابتسمت وهي تشوف من المتصل جافت 9 مكالمات من جاسم و2 من هنادي و 3 من نورة و1 من صديقتها .. فتحت الرسالة الاولى وكانت من نورة تسألها ليش ما تردين .. بعدها فتحت الثانية وجافت رساله من جاسم .. قرتها وهي تبتسم .. مرام: ما راح ارد عليك علشان مرة ثانية تثمن كلامك
دقت مرام على نورة
-----
في بيت ابو مشاري (في نفس الوقت)
.. غرفة جاسم .. خذاله نص ساعه يتكلم مع سارة عن زعل مرام .. جاسم وهو واقف يم الدريشة المطله على الشارع: بعد ثلاثة أيام راح يكون يوم ميلادها وهي للحين زعلانه مني
سارة الي طفشت وصارت تكره مرام من كثر ما جاسم متعلق فيها: بطقاق اصلااا هي الخسرانه ولااا تعور راسك وتحاول تراضيها
ما عجباه كلاامها بس ما حب يعلق.. جاسم: طيب انا مطر اسكر يا قلبي علشان بكره بروح الجامعه وعندي محاظرة الساعة 7 ونص
ساررة انقهرت لأنها كانت تبي تسولف معاه وهو كل سوالفه مرام وبنهاية يوم سكروا على الموضوع قال بيروح ينام ..سارة بضيق وقهر: طيب تصبح على خير
حس جاسم بسارة وانها متضايقه بس هو مو بيده .. جاسم: وانتي من اهله
.. توها بتسكر نادها جاسم.. سارة: هلااا
جاسم: احبج
ابتسمت سارة : وانا أكثر
سكر جاسم من سارة و على طول دق لمرام لعل وعسى ترد المياه لمجاريها.. بس للأسف طلع الخط مشغول .. قرر يدق عليها بعد ساعة
-----
في الشقة (الساعة 1 في الليل)
كانت الشقة مليانه بنات وشباب ورقص ومصخرة
عامر وهو يعطي خلود الكاس العاشر : شربي ههههههههه
خلود وهي تحرك الكاس وتضحك وتتمايل بعدم توازن: هههههههههه بصحـــــتك
وحده من البنات وهي تسحب يد عامر: يلااا خل نروووح العرفة حبيبي وناخذ راحتنا
عامر وهو يبوس يد البنت: اي يلااا
راح عامر الغرفة مع البنت .. وخلود وغدير سكرانين طينه .. واحد من الشباب كان جريب من خلود وكان يشم مخدرات لف لجهتها و مد يده لها .. الشاب: اقول يا حلوة جربي
خلود وهي سكرانه : لااا لااا ما أبي
الشاب : ما راح تندمين راح تكونين فوق النخل
وقعد يغني: فوق النخل فووق يبا فوق النخل ههههههههه خذي
خذت خلود من الشاب المخدرات وشمت
الشاب وهو يخز بخلود: اقوول يا قمر
خلود وهي تبتسم: عيونــــها
الشاب وهو يسحبها من يدها ويقومها ويمسك خصرها: تسلم لي عيونج
حطت خلود راسها على صدر الشاب لأنها مو قادرة تتوازن .. والشاب عجباه الوضع وحملها معاه وراح في زاوية خالية لأنه كل الغرف محجوزة .. نزلها وهو يمرر يده على ويها وكل ماله يجرب منها وقعد يبوس فيها بشفايفها وخدودها وارقبتها وهو يفتح جرار فستانها القصير وهي مستسلمه له ..........
بعد نص ساعة انفتح باب الشقة بقوة ودخلو عناصر الشرطة وخذوا كل الموجودين وطبعا كانت ما بينهم خلود الي كانت عارية بيد الشاب
-----
في مركز الشرطة (الساعة 1 ونص في الليل)
..في مكتب الضابط..
يحس انه بحلم مو قادر يستوعب إلي قاعد يصير وإلي يسمعه أمس وصلت له صورها واليوم هي موجوده في مركز الشرطة
الضابط : والله يا أبو خلود وصل لنا من خلال يومين انه في شقة مشبوها فيها دعارة ومخدرات وخمور
.. بعدها رحنا انا والعناصر ودخلنا الشقة ولقينه شباب وبنات أعمارهم ما تتجاوز 25 سنه .. وقبضى على كل الموجودين ومن بينهم بنتك خلود .. ولأسف كانت في حاله بشعة كانت بين احظان شاب وسكرانه ويوم سوينا تحاليل لكل الموجودين في الشقة لأنه حصلنا كميات كبيرة من المخدرات .. واكتشفنا انه بنتك خلود تتعاطى ومن فترة طويلة تقريبا من خلااال 4 أشهر
صدمة صدمة صدمة .. حس نفسه انه بحلم بكابوس يبي يصحى منه مو قادر يستوعب مو قادر يصدق انه بنته تسود ويهه على آخر عمره وتوصل فيها المواصيل انها تشرب الخمور والمخدرات والمشكلة الأكبر إنها بايعة نفسها .. دمعة عيونه لااا اراديا على العار .. ابو خلود وهو يمسح دموعه: الله لااا يبارك فيها سودت ويهي الله يسود ويها يابت لي العار
الضابط: صل على النبي يا أبو خلود
أبو خلود: اللهم صل وسلم عليه .. طيب يا حضرة الضابط هي راح تتحاكم
الضابط: اي نعم هي راح تتم في الحبس لين ما المحكمة تصدر قرار في امرها
-----
في بيت أبو مصعب (في نفس الوقت)
قررت ترد على مكالمات جاسم إلي خذاله نص ساعة وهو يدق عليها وهي مطنشه بس بالأخير كسر خاطرها وردت
مرام وهي تتصنع الزعل : نعم
جاسم: نعم الله عليج .. شخبارج
مرام على نفس الإسلوب: زينة
جاسم حس انها ماخذه بخاطرها منه: ليش تقولينها جذي
مرام وهي متعمدة : لأني اخاف أقولها بإسلوب ثاني تعتبرها استهزاء فخلنا جذي أحسن
جاسم : مرام الله يخليج لااا تكلميني جذي والله أنا آسف على إلي قلته وما كان قصدي إنتي تعرفين غلااااتج عندي
كسر خاطرها وهو يتأسف لها فقررت ترحمه وتسامحه هو فعلااا جرحها بالكلااام بس هي تعرف انه مو من قلبه .. مرام بدلع وصراخ: خلاااااص سامحتك
ما قدر يمسك نفسه وضحك جاسم على اسلوبها الطفولي: هههههههه يا حليلج والله
وردت المياه لمجاريها وظلوا سوالف وضحك لي الساعة 2 ونص
-----
بعد يومين .. تزوج زياد من فتون بنت خاله وسافروا لبريطانيا .. هنادي خذالها يومين تنتظر تلفون من مصعب أو مسج يعبرها لكن للأسف ما اتصل ولااا سأل عنها .. طلعت نتائج الثانوية العامة والكل نجح ما عدا مرام عليها مادة ومعدلها71.20%.. هنادي نجحت بمعدل 91.90 %.. ..
.. منيرة نجحت بمعدل 86.40% .. وطبعا مي ما كانت تدري بنتيجتها لأنها للحين محبوسة بالغرفة ومنيرة عاجزة وهي تتصل لمي لكن مثل النتيجة التلفون مغلق .. أما حمد ونورة من بعد الموقف
إلي صار كل واحد يتجنب الثاني .. جاسم وسارة صار ما بينهم بعض المشاكل وخصوصا لما عرفت سارة انه جاسم ناوي يسوي مفاجأة ليوم ميلاااد
مرام وسارة تحاول كثر ما تقدر انها تبين عادي وتقلل من وسواسها بإنه جاسم يحب مرام .. وأما خلود ما زالت في الحبس تنتظر لين المحكمة تحكم عليها وأبوها تبره منها وقال لها انا من يوم وراايح ما عندي بنت اسمها خلود
-----
في بيت أبو مي (الساعة 10 الصبح)
نايمة على الأرض من التعب والعطش والجوع خذا لها ثلاااثة أيام أبوها حابسها .. تمنت لو إنها في الدار أرحم لها من حبستها وعناها مع أبو مثل أبوها
-----
في بيت أبو مشاري (في نفس الوقت)
في غرفة طيور الحب مشاري وهيام .. قاعد يلبس ثوبه .. وهيام منسدحة على السرير تحس بتعب خصوصا انها جريب راح تدخل شهرها .. مشاري وهو يمسك يدها ويبوسها: متأكدة يا قلبي ما تبين تروحين معاي السوق علشان البيبي
هيام بتعب: والله ودي بس مو قادرة
مشاري : طيب يا قلبي اهم شي عندي راحتج وأنا راح اشتري كل شي لبنتنا
هيام وهي تبتسم: وشنوو إلي خلاااك تقول انها بنت يمكن ولد
مشاري وهو يرفع يده يدعي: ياارب اصير ابو الجوري
ابتسم هيام له بحب: آميــــن
طلع مشاري من الغرفة متوجه لسوق علشان يشتري أغراض للبيبي .. كانت أمه راح تروح معاه بس هو رفض وقال ما في بديل لهيام .. يعني اذا راح يروح مع أحد فهي هيام .. ومن دونها يروح بروحه
-----
في الصالة (في نفس الوقت)
مجمع خواته يقول لهم انه راح يسوي لمرام مفاجأة ليوم ميلااادها إلي هو بكرة
جنان : والله حلوة الفكرة
هنادي وهي تبتسم: أكيد مروووم بتستانس إلااا بطير من الفرح على إلي راح نسويه
جاسم: طيب عيل خل نتصل للباقي ونجهز كل شي
جنان: بس شلون راح نطلعها من البيت
ابتسم جاسم: خليها علي
-----
في المحكمة (الساعة 11 الصبح)
أبو مي وهو يبارك لنايف : مبرووك عليك بنتي منك المال ومنها العيال
نايف من دون نفس: الله يبارك فيك
أبو نايف وهو يبارك لولده ويغمز له: مبرووووك يا ولدي
نايف على نفس الوضع: الله يبارك فيك يبا
أبو نايف وهو يوجه الكلااام لأبو مي: راح يروح معاك نايف علشان ياخذ مرته
أبو مي تذكر انه حابسها من ثلاااثة أيام وأكيد حالتها حاله ..أبو مي: بس هي للحين ما تجهزت اشراايك تمر عليها على الساعة وحده
نايف وهو يهز راسه: صار
-----
في بيت أبو مي (الساعة 11 و نص الصبح)


مي كانت مكوره نفسها في زاويه الغرفه ونايمه لكن صوت الباب خلاها تصحى وهي مفزوعه رفعت راسها جافت اأبوها يناظرها وبعيونه الشر خافت من نظرته حست انه ناوي عليها نيه ... مي بصوت مبحوح ويا الله ينسمع من الخوف والتعب: يـــ..ـبا
أبو مي وهو مثل كل مره يشوف مي يحس بغضب وكره: انا ياي اقول كلمه وما راح اعيدها
مي هني حست انه راح يصير شي وشر لها.. بصوت خايف: شنــ.ـو
أبو مي وهو يقرب منها اكثر ويمسكها من يدها : قومي تسبحي و جهزي نفسج في ضيوف يبون يشوفونج
وتركها وطلع وهو يهدد: اذا تأخرتي يا ويلج ساامعه
مي حست بخوف من الي راح يصير قعدت تصيح وهي تحاول تقوم لكن مو قادرة لأنه جسمها مرهق وفوق هذا ما دخل شي لمعدتها من يومين
نزلت منها دمعه كسيره على خدها حست انها نهاية حياتها خلاااص وهي ضامه نفسها وتبكي حرقه وهي تقول في نفسها "لو امي عايشه جان ما صار فيني جذي هئ هئ آآه يا يما وينج والله محتاجه لج"
قطع عليها صوت اأبوها : مـــــــــــــــي يلااا
مي وعيونها ممتلئه من الدموع وبصوت عالي : ليش يا يبا ليـــــش انا شنو سويت لك علشان تسوي لي كل هذا ليــــش هئ (وهي تشهق من الصياح) ... أكرهـــــــــــــــــــك
ومن دموعها وصراخها الى كف قوي على خدها ومسك شعرها وسحبها معاه لصاله وناد على الخدامة
راحت له الخدامة وهي ترتجف من الخوف .. الخدام: نعم بابا
ابو مي وهو يدز مي : خذيها غرفتها و طلعي لها ملااابس و قولي لطباخ يسوي لها أكل .. (لف لمي) وانتي أبيج تكشخين علشان الضيوف
.. طلع من البيت وهو في قمة عصبيته
-----
بعد ربع ساعة .. في غرفة مي .. دخلت الخدامة وفي يدها الأكل .. حطته على الطاولة وراحت لمي إلي منسدحة على السرير وتحس بتعب .. الخدامة (بندرة) وهي تقعد يم مي: مي يلااا أنا جيب أكل حق انتي ..أنت ما في أكل يومين
عدلت مي قعدتها ولفت للخدامة .. مي: بندرة ايبي الطاوله هني
قامت بندرة وسحبت الطاولة لعند مي .. ومي من من كثر التعب وبالها مشغول ما قدرت تاكل شي فشربت شوية ماي ترطب ريجها .. بعدها قامت و خذت ملااابسها وراحت الحمام (انتوا والكرامة) وخذت لها شاور ينشطها .. بعدها طلعت من الحمام وهي تحس بشوية نشاط راحت عند المنظرة وقعدت تمشط شعرها وهي تفكر من الضيوف .. بعدها قامت وفرشة السيادة ولبست المشمر وصلت الصلوات إلي فاتتها
-----
في بيت أبو مشاري (في نفس الوقت)
دخل البيت وفي يده أكياس .. راح الصالة لقاها فاضية .. بعدها توجه لقسمه علشان يراوي هيام الأغراض إلي شراها للبيبي .. دخل قسمه وكان هادي ما في صوت نزل الأكياس ودخل غرفة النوم .. كانت بااادرة مثل الثلج وهيام نايمة ولااا حاسة بشي .. ابتسم ولف بيطلع بس وقفه صوتها .. هيام: متى رجعت
لف لها وهو يبتسم: من شوي
عدلت هيام قعدتها: ما أشوف شي في يدك
مشاري: لحظة
طلع مشاري من الغرفة و أخذ الأكياس من الصالة ورد مرة ثانية .. مشاري بحب وهو يقعد يمها على السرير .. وهذي الأغراض
هيام وهي فاتحة عيونها على الآخر : هذا كله للبيبي
ضحك مشاري على شكلها : هههههههههه أي
هيام على نفس الوضع:بس كأنه وااايد زيادة عن اللزوم
مشاري وهو يبتسم: و زيدج من الشعر بيت في أكياس في السيارة ما نزلتها
هيام وهي تحط يدها على بطنها:يا بخته البيبي في ابوه
مشاري: قصدج يا بخته في امه.. على فكرة شريت ألعاااب واايد علشان لما تشرف الجوري أقعد ألعب معاها
ابتسمت هيام وقالت بحب: الله يطول بعمرك وتلعب معاها و مع عيال عيالها
مشاري: آمـــــــين
-----
في بيت أبو مي (الساعة 1 الظهر)
قاعدة في غرفتها
بعد ما لبست لها برموده سوده وبدي فوشي تعطرت وقعدت
وبالها مشغول ما تدري ليش قلبها ناغزها وحاسة إنه بيصير شي بمصيرها .. حركة راسها وكأنها تنفض الأفكار وتعوذة من ابليس .. طلعت من غرفتها وهي حاطة يدها على شعرها البوي تعدل فيه .. وصلت لين نص الدري وهي تقول بنفسها "أنا لااازم أغير حياتي لأنه هذي مو عيشة .. راح احاول كثر ما أقدر أخلي الحياة تبتسم لي لو مرة وحده" قطع عليها شرودها صوت أبوها وهو يرحب ومبين إنه الضيوف وصلوا .. نزلت وهي تتوجه لصالة وقلبها يدق بسرعة وكل خطوة تخطيها تحس انها بتموت .. بعد عناء وتصادم في المشاعر وصلت الصاله ورفعت راسها وطاحت عينها بعين الشخصين الموجودين .. مي من غير نفس: السلااام
أبو نايف وهو يبتسم: وعليكم السلااام
نايف وهو منقهر من إسلوبها: وعليكم السلاام
أبو مي وهو وده يكفخ مي على نفسيتها..(لف على نايف) هذي مي بنتي .. (لف أبو مي على مي وهو يبتسم) وهذا ريلج يا مي
لحظة لحظة لحظة شنوو قاعد يصير .. حست كل ذرة بجسمها مشلوله وعاجزة عن إستوعاب الكلمة وقامت تتردد كأنها صدى في أذونها (هذا ريلج .. هذا ريلج .. هذا ريلج)
حست الدنيا تدور فيها من الصدمة .. فجأة طاحت على الأرض مغمى عليها
أبو مي وأبو نايف ونايف قاموا بسرعة لها .. أبو نايف وهو يطالع أبو مي: شفيها
أبو مي يطالع بمي: ما ادري
حملها نايف وحطها على الكنبة .. وأبو نايف دق على دكتور
-----
في بيت أبو مصعب (الساعة 1 ونص الظهر)
قاعد مع امه بالصاله يسولفون
ام مصعب : إلااا ما قلت لي شخبارك مع هنادي
سكت متوهق مو عارف شنو يقول آخر مرة كلمها وجافها يوم الملجة ..مصعب:الحمد الله
ام مصعب وهي تغمز: وشنو عطيتها هدية نجاحها
مصعب إلي توهق عدل: والله ما عطيتها شي
ام مصعب بكدر: افاا ليش هذي مرتك على الاقل فرحها بهدية نجاحها
مصعب في نفسه"هذا انتي زعلتي بس لاني ما عطيتها هدية عيل لو تدرين اني ما اتصلت فيها وما عندي رقمها بالاساس شبتسوين" .. مصعب: ان شاء الله راح اشتري لها هدية
دخلت على هالكلمة .. مرام وهي شاقة الحلج:حق منو الهدية
ام مصعب: حق هنادي
حست بحباط مرام بنفسها "شكله محد متذكر انه بكرة يوم ميلااادي" ..مرام: وانا مالي هدية
مصعب: لااا انتي روحي جابلي النت خل ينفعج فشلتينا مع معدل مثل ويهج ولااا حامله مادة بعد
حز بخاطرها بس ما حبت تبين .. مرام: وييي عاد من زين هديتك
قامت وراحت غرفتها وهي تحس نفسها شوي وتصيح
-----
في بيت أبو مي (في نفس الوقت)
واقفين يم الدكتور ينتظرونه يخلص .. بعد ما فحصها الدكتور دخل أغراضه داخل الشنطة
أبو نايف : هاا دكتور بشر
الدكتور: والله البنت حالتها الصحية متدنية ولااازم تودونها المستشفى
نايف وهو يطالع مي: إن شاء الله مشكور يا دكتور
طلع الدكتور من البيت .. و أبو مي قال حق أبو نايف ونايف ماله داعي نوديها مستشفى .. بس أبو نايف أصر إنه يوديها
-----
في بيت أبو خليل (في نفس الوقت)
شباب العائلة الكريمه كلهم مجتمعين في المجلس
الخارجي إلي يسولف ويضحك وإلي يلعب ono .. قاعدين على زاوية سوالف وضحك وغشمرة ما عدا هو كان سرحان يفكر .. الشباب لاحظو شروده وحبوا يمازحونه ..
سلطان وهو يضحك: إلي ماخذة عقلك تتهنى فيه
مشاري وهو يضحك: أكيد إختي
الكل: ههههههههههه
مصعب وهو يبتسم علشان يبين عادي: واذا كيفي حلااالي أفكر فيها مثل ما أبي وله عندكم مانع
جاسم : لااا يبا ما عندنا لااا مانع ولااا دواااس
حمد وهو يرمي مخدة على جاسم: أقول جسوم إبلع إلسانك أحسن وبلااا خفة
خليل: بس يا جماعة الخير هدووو اللعب
حمد وهو يطلع من المجلس : أنا بروح المطبخ بشرب ماي
خليل وهو يقوم: لااا أفاا عليك أنا راح أيب لك ماي إنت إستريح
حمد وهو يدز خليل بغشمرة: أقول إنثبر لااا بكس على عيونك أسويك جاينيزي
الكل: ههههههههههه
خليل يسوي روحه زعلااان: افااا بس افااا
حمد وهو يضحك: ههههههه والله أمزح معاك وبعدين عادي إذا رحت المطبخ
خليل وهو يقعد: على راحتك
طلع حمد من المجلس إلااا تلفونه يدق .. طالع شاشة تلفونه جاف المتصل "مروم" .. رد عليها وهو متجه للمطبخ الخارجي .. حمد: ألووو
مرام: هلااا حمود
حمد: بعينج حموود ياهل يمج أنا .. شتبين داقه علي
مرام: لااا تقعد تزفني يه
حمد وهو يبتسم: طيب آمري يا بعد قلبي وروحي وجبدي إنتي
مرام: هههههه إي جذي .. ما يامر عليك عدو .. بس أنا داقه عليك أقول لك في طريجك إشتر لي كيك من باسكن روبنز
حمد: إن شاء الله أي اوامر ثانية
مرام: لااا مشكوور فديتك يلااا باي
حمد: بااي
سكر حمد من مرام وهو يفتح الثلاااجه ..حس بحركة في المطبخ لف ما جاف أحد توه بلف مرة ثانية بس لمح نورة تدخل البيت ابتسم و رفع تلفونه واتصل عليها وكلها لحظات وصل له صوتها
حمد وهو مبتسم: هلااا نورة
نورة : هلااا حمد
حس من صوتها إن في شي وكأنها صايحه .. حمد: شفيه صوتج
نورة: مافي شي بس زكمانه شوي
ما يدري ليش حاس إنها مخبية شي .. حمد: اهاا ما تشوفين شر
نورة : الشر ما ييك
حمد: طيب ليش طلعتي من المطبخ من دون ما تسلمين علي
نورة: هاا
حمد: من قال هاا سمع .. على بالج ما جفتج
نورة: مو عدله اكون معاك بروحنا وخصوصا ما علي شيلة
-----
في المستشفى الـ... (الساعة 2 الظهر)
واقفين عند الغرفة ينتظرون الدكتورة تبشرهم .. طلعت الدكتورة من عند مي .. الدكتورة: من أبوها
أبو مي: أنا ابوها
الدكتورة: حالة بنتك سيئة جدا عندها سوء بالتغذية و يبدو إنها تلاااقت صدمة قوية مما خلاااها تدخل في غيبوبة ويمكن في إحتمال إنها تأثر عليها وتسبب لها انهيار عصبي بعد ما تصحى من غيبوبتها فلااازم تبتعد عن أي مفاجأة يمكن تكون صدمة لها.. هي شنو بضبط إلي صار لها
أبو مي بربكة: ما أدري شكلها للحين مو مستوعبة موت أمها هي بعض الأحيان تيها حالااات
الدكتورة وهي تهز راسها: الله يقومها بسلاااامة .. وأنا أنصحكم إنكم تروحون البيت ترتاحون لأن وجودكم ما راح ينفعها ولااا ينفعكم .. عن اذنكم
راحت الدكتورة عنهم وهم قرروا يروحون وبكرة يردون
-----
.. في اليوم الثاني ..
في بيت أبو مصعب (الساعة 9 الصبح)
في غرفة مرام .. كانت نايمة وتحلم بأحلاام وردية بس في صوت يخرب عليها ومزعج كل ماله ويزيد صوت التلفون أغنية شرين (لااازم أعيش) والصوت كان عالي وازعاج ردت من دون ما تشوف الرقم
مرام بصوت ناعس: ألووو
وصلها صوت جاسم: ألوو مرام إنتي للحين نايمة
مرام:.........
صرخ جاسم: قوووومي
فزت مرام بسرعة من صراخه .. قالت بنرفزة: جسوم يا الكريه ليش تصرخ
جاسم : علشان تقعدين
مرام: اففف طيب و هذا وأنا قعت خير شتبي من صباح الله خير
جاسم: ابيج تكشخين بنروح السينما أدري إنج متملله ومحد ما عطج ويه ويطلعج
مرام بوناسة: أحلف
جاسم: هههههه والله

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -