بداية الرواية

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود -16

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود  - غرام

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود -16

بقى ثلاث أيام ع العيد من أخر موقف صار بينهم..
ماطلعت من الملحق ولا تجرئت تقرب القصر..
حتى الاسطبلات مازارتها..
ماكانت تشوف الا ماريا..
لماتجيها بافطار ولا بالسحور..
ماكان لها نفس لا لأكل ولا شرب..
ولو ماخوفها من رب العالمين ولا ظلت صايمة على طووول..
وكيف بأقضي العيد..
معقولة جاء العيد وأنا وحدي..
لماذا أتيت يا عيد..؟؟
من يستبشر بك..ومن يفرح بقدومك..
لا أريدك أن تأتي وأنا هنا..
كيف أقضيك بلا أم وأب..
لا أريد لــ آسري أي ذكرى معي..
فلتطل غيابك ياعيد..
فأنا كـ اليتامى..
كم تغنوا بأغانيك الجريحة..
وتمنوا رؤية الأحلام الكسيرة..
لا تأتي ياعيــــــــــــــــــــد ..
فأنا لازلت أسيرة ’’’
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛
تردد صوت محمد بأذونها..لما تمصخر على شكلها..
محمد بالله هذا شكل عروس..وجهك منفووخ من البكاء..
مدري وش تحسين فيه..
طنشته ودخلت غرفة جدتها..انتظرتها لحتى خلصت صلاتها..
جلست جنب سجادتها..
سلمت الجدة واستغفرت ودعت الله يتقبل منهم الصيام..
ويبلغهم الجنة..
الجدة أعلنوا العيد يومه؟؟
غادة بغصة ايه يومه بكره العيد..
الجدة حضنت غادة عيدك مبارك يا العروس..
غادة بكت بحضن جدتها وهي تشهق..
الجدة لا اله الا الله..وشله البكي ألحين..
كل ماقلنا لك عروس بكيتي..
غادة تكفيـــــن يومه دبريني..
الجدة بسم الله عليك..وش فيك يا غادة؟؟
وش صايرلك؟؟
غادة ما أبي راكان يومـــه ما أبيه..
الجدة بعصبية وليه ماتبينه؟؟وش شايفة عليه.؟؟
غادة قولي لأبوي أني ما ابي راكان..
الجدة وراكان وش مسوي؟؟
غادة ماسوى شيء بس ما أبيـــــه والله ما أبيـــه..
الجدة قومي اطلعي من غرفتي يابنت..
هذا خوف من العرس ما أنتي أول وحدة تعرس..
غادة لا ماهو خوف من العرس..راكان ماهو بنصيبي..
ماني مرتاحة له..
الجدة الخلا..
خرجت غادة من غرفة جدتها وهي تبكي قابلت أبوها..
ماكلمته طلعت لغرفتها وقفلت عليها..
ليش مايحسون..الرجال ماهو بطبيعي..
نظراته كلامه كل شيء يدل أنه مايبيني..
بعده عايش على ذكرى هديل..
يانـــــاس يبي أختي مايبيني..
والله أن خاطري منه طاب..
وش ها العيد اللي مدري وش وراه..
يارب رحمتك..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛
بعد السؤاااال ؟؟؟
أنت تبكي ؟؟؟
أنا لا أبكي ...
فقد جفت دموعي ...
في لهيب الحرية ...
إنها منسكبة !!!
هذه ليست دموعي !!!
بل دمائي الشائبه ...
الهالـــه,,
كان جالس بمكتبه توه واصل من المدينة مع أمه وأخواته..
ويحط أخر اللمسات على المشروع اللي ناوي يسويه مكان كروم العنب..
سمع الباب يندق سمح بالدخول على باله ماريا..
دخلت بخطوات مترددة..كانت شادة على يد الباب بقوة..
سمت بالله تقدمت خطوتين ثم قفلت الباب..
مشت بهدوء ووقفت قريب من مكتبه..
رفع رأسه وبانت الصدمة على ملامحه من شوفتها قدامه..
ماكان متوقع أبداً يشوفها بعد اللي سواه فيها..
أكثر من 16 يوم مالمحها..
حابسة نفسها بغرفتها طول هالفترة..
مايلحقها لوووم..الي صار ماهو شوي..
غازي بصدق عاش من شافك..كيفك؟؟
ماردت عليه وركزت عيونها على يدينها..
غازي اجلسي..
جلست وهي تحس بعظامها تضرب في بعض من الخوف..
كانت ناوية تتكلم لكن الخوف ألجم لسانها..
طال الصمت..وهو احترم هالشيء..
تركها على راحتها متى ماقدرت تتكلم راح تتكلم..
هي منزلة راسها..
وهو مركز نظره عليها..
يراقب كل حركة تسويها..
لاحظ أصابع يدينها اللي صارت حمراء من فركها لها..
رفعت راسها وجت عينها بعيونه..
نزلت راسها بسرعة قررت ماتتكلم وتطلع من المكان..
لكن الحنيـــــــــــــن كان أقوى من العقل..
هديل بصوت خافت بكرهـ العيد..
غازي يبتسم ايه أعلنت المملكة بكره العيد..
كل عام وأنتي بخير..
هديل ماردت عليه تحاول تكتم العبرة اللي تحرق روحها..
رفعت عيونها تناظر فوق تمنع دموعها من التمرد..
نزلت دمعة ومسحتها بسرعة..
هديل أ..أريـد أكلم أمي..
هز رأسه بالنفي لا..
هديل بشهقة مخنوقة بـ بــ ـس ببكره العيد..
غازي لا..
هديل بصوت باكي مــا بــأطول والله شوي وأقفل..
ما راح أقولهم شيء..أصلاً أنا ما أعرف ويني..
ولا أعرف البلاد هذي وش تكون..
غازي لاتحاولي قلت لا..
هديل أول مرة أطلبك ما أطلبك مرة ثانية والله..
غازي بهدوء أطلبي كل شيء الا الماضي لاتطرينه..
هديل بحسرة وما أبى الا الماضي..
أريد أكلم أمي أبى أسمع صوتها وأتطمن عليها..
أريـــد أمي..
غازي أنا أمك وأنا هلك..
هديل ليــش أمك معك وأنا لا..؟؟
ليــــش تعيش العيد مع أهلك وأنا لوحدي؟؟
غازي أنتي مو لوحدك..أنا معك..
هديل ما أبيييك أبي أمي..
غازي انسي الموضوع..لاترهقي نفسك..
هديل مخنوقة بس بكره العيــــــــــــــــــــــــــــد..
وكأنها لو كررت المعلومة قد تغير في قرار الجلمــــود شيئاً..
غازي بيكون صعب لأنه أول عيد..
لكن راح تتعودين..قدرتي على شهر رمضان..
وراح تقدري ع العيد..
هديل بعجز وهو بيكون فيه عيد ثاني؟؟
غازي ان شاء الله الحياة قدامنا..
وقفت بتعب وهو وقف معها..
مشت باتجاه الباب بس لفت عليه..
هديل وهي تبكي كنت أدري أنك راح ترفض..
بس كان عندي أمل غبي..
مادمت ماراح أعيد مع أهلي..
فراح أخلي العيـــد لهله..


كونوا بخير ,,
وكونوا بالقرب من هنا ...
صدووود’’’
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لا احلل مسح اسمي من على الرواية ..
تجميعي : ♫ معزوفة حنين ♫..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

البارت السادس والعشرون ...

أوَ تدرين لماذا
كلما قربنا الشوق نما ما بيننا
ظل جدار؟
ولماذا
كلما طار بنا الحلم أعادتنا
إلى الأرض أعاصير الغبار؟
ولماذا
كلما حركنا الشعر غزانا النثر
فالألفاظ فحم دون نار؟
أوَ تدرين؟
لأن القلب ما عاد كما كان
بريئا
طيبا كالنبع.. كالفكرة.. في الليل
جريئا
عاد يشكو تعب الرحلة ما بين
الموانئ السود في هوج البحار
المرحوم غازي القصيبي...
هي فرحة العيــــــــــد رغم الحزن الخفي..
رغم شعور الفقدان المريــــر..
لازال يحق لهم الشعور بسعادة العيــد..
ولو كانت تلك السعادة مجرد وهم..
فليتم أخفاء الحنيــــن والشوق..
لمن يسكنون تحت التراب..
ومواساة من هم يناجون أؤلائك الراحلون..
لا بأس في الضحك وقلبك يبكي..
فلأجل أحبتك ستضحي..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
ماسك برواز الصورة مستغرب من نفسه..
كل مرة أشوفها تشبهني..
بس اليوم ليش متغيرة..نفس الصورة ونفس الوجه..
لكن فيه شيء متغير..
ترك البرواز وتوجه للمراية وظل يناظر بملامحه..
أختلف عنك كثيــــر ما أشوفك الا بعيوني..
مد يده على أغراضها الخاصة فيها على التسريحة..
مسك عطرها بخ منه وشم الريحة بعمق..
من يتعطر بعطرك..ويمشط شعره بمشطك..
ملابسك من تناسب من بعدك..
أقلامك أوراقك..
رسوماتك بدون ألوان تركتيها..
خواطرك مالها نهاية..
ذكرياتي معك للماضي نسبتيها..
جلس على سريرها وحضن وسادتها..
قالوا عيد ياهديل..
ثاني عيد أقضيه من دونك..
كنت بمنفى وهارب..
رجعت وأنتي في منفى كئيب..
تصدقين ياروحي..
أحس بالنقص والحرمان..
شيء غريب يحز بنفسي ..
لحظات تخنقني العبرة ولا أدري ليـــش..
ما أفكر الا فيك..؟؟
خرج من الغرفة قفلها وأخذ المفتاح معه..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
كل العائلة كانت مجتمعة في الصالة..
بعد رجوع الرجال من المسجد لصلاة العيد..
الجدة عيدك مبارك يا أبوي..عيدكم مبارك ياعيال..
أبو علي الله يبارك لنا ولكم..عيدكم مبارك..
أم علي بصوت مبحوح عساكم من عواده ان شاء الله..
غادة بخفوت عيدكم مبارك..
الكل رد عليها..وعلقوا على قرب موعد زواجها من راكان..
نزلت راسها بزعل من الموضوع ولا تكلمت..
الجدة الله يصبرنا على فراق رمضان ويبارك لنا في العيد..
محمد ياحبني للعيد يجي وأنا نحيـــف..
علي يا الكذوووب شف كرشك..
أم علي لاتنظل أخوك قول ماشاء الله..
محمد أفا يومه تشوفين معي كرش؟؟
غادة استمر على جدولك ولا راح تسمن بزيادة..
أبوعلي بنطلع مع عمك الليلة للاستراحة..
أم علي مافيه وقت ياحسين..بعد ثلاث أيام زواج بنتك..
ابوعلي مافيه مشكلة نتعشاء هناك وبعدها نرجع..
غادة بس أنا مابأروح معكم..
أم علي وأنا بأظل معك..
الجدة لا يأم علي أنتي روحي وأنا بأجلس معها..مالي نفس في الطلعة..
أم علي وأنا والله مالي خاطر اطلع..
غادة تهمس لامها وجدتها بزر انا تجلسون معي..أنا عروس عيب أطلع أستحي..
أنتوا روحوا ولاتطولون علي..
الجدة يا الغبراء قالت تستحي..
غادة مايعجبك كلامي عسولة هادي..؟؟
الجدة الا وينه هادي ما اشوفه؟؟
محمد طلع غرفته بيجي ألحين..
هادي يابعد هادي وهذاني جيت..
جلس جنب جدته وهو يسلم عليها ويعايدها مرة ثانية..
رفع رأسه وشاف نظراتهم كلهم عليه..
أبتسم رغم الأسى الشوق اللي في قلبه..
عذبوني مثل ماعذبتوها في غيابي..
شوفوها فيني كما شفتوني فيها..
أطعنوني بنظرات الحسرة عليها مثل ماطعنتوها بحسرتي..
عبدالله دخل يركض ورمى ثوبه على غادة وينط عند أبوعلي..
عبدالله يوبه ترضى يقولون عني ولد البخيل؟؟
أبو علي يعقبون من اللي يقوله؟؟
عبدالله عيال الجيران يقولون اني ولد ولدك البخيل..
علي منهو أبوك يالثور؟؟
عبدالله أنت..ماهو أنت أبوي؟؟
محمد بلى أعتقد انه أبوك..
هادي أنت دائما تسال هذا السؤال لأبوك خبل..
الجدة عبدالله توني عطيتك العيدية..
عبدالله ياجدة أبوي..أبوي مايعطيني..
علي توني معطيك من يومين لاتكذب..
عبدالله كلها خمسين ريال لا تمن علي فيهم..
أيام عيد لازم ألعاب نارية وطراطيع..
علي شوفوا المقرووود ماهي عاجبتك الخمسين..؟؟
عبدالله تدري أنا بأخذ من الجد عبدالعزيز مابيقصر بيعطيني اللي فيها صورته..
الكل ضحك على عبدالله ومغايضة لابوه..
علي ههههههههههه يعني انا طلعت الملك عبدالله وأبوي الملك عبدالعزيز..
عبدالله يناظر جده باستعطاف لا أنا عبدالله لبى عبدالعزيز..بس وش فيه مايطلع بوكه؟؟
أبوعلي ههههههههههههههه بيطلع البوك لكن ما أضمنك يالسروووق..
محمد عبيد اذا طلع البوك خذه وانحاش..
عبدالله لاتوصي جاهز ل الشردة..
ابوعلي هههههههههههههههههه تبي تسرقني ياورع؟؟
عبدالله من اللي قال هذا الكلام؟؟
حنان بوصت هادي عمي لاتعطيه تراهـ يلعب عليك معه فلوس..
عبدالله بالله يوبه شفت أم ماتحب لعيالها الخير هذي أمي..
أبوعلي يمزع أذون عبدالله عيب تقول عن أمك ها الكلام..
عبدالله آي آي جدي لاتضربني قدام الحريم تطيح شخصيتي..خصوصاً قدام غادة الوغدة..
محمد اكسرني ياشخصيتي هههههههههههههههههه
غادة معصبة يامال البط ياعبيد كم مرة قلتلك لاتقول وغدة..
عبدالله قلتيلي كثير بس أنا ما اسمع الكلام..
محمد غادة هذا أبو شخصية وخري عنه..
عبدالله بخبث عمي الدوب ماتبى طراطيع..؟؟
محمد والله ياعبيد اتوطى في بطنك لاتعيد حركاتك الغبية..
علي هههههههههههه قرناس ولد صقر طالع لأبوهـ..
محمد هههههههههههههه اسكت أنت والله لو ما طلبتني أم عبدالله أسامحه..
والا كان مدري وش سويت فيه من الغيض..
غادة ههههههههههه تقصد لما أشعلها عند راسك وأنت نايم..
هادي هههههههههههه الى الحين تذكر؟؟
محمد كنت بأموت من الرعب..حسبت الحرب قامت ولا شيء..
ماطرى لي طراطيع المهبوول هذا..
عبدالله مشكلتك يالدوب أنك ناعم يعننك حساس..
محمد أنت كفو كلامك تعال هنا..
عبدالله يتمسك بجده اللي يبيني يجيني..
قام محمد من مكانه بسرعة..وعبدالله نط ورى جده وهو يصارخ..
عبدالله يوبه بياكلني الدوب يحسبني خروف العشاء هههههههههههه..
محمد نعنبوا غيرك يالورع ماتتوب..ابعد يوبه خلني أمطه شوي ذا القزم..
ابوعلي يضحك عليهم ويحاول يفك بينهم..
عبدالله عادي قزم وضعيف..ماني دوووب وقزم هههههههههههههههه
مع كل تعليق كان يقوله عبدالله كانوا يضحكون على محمد..
محمد ضحكتهم علي يالنتفة..طيب ما اكون محمد..
ان ماجيت تترجاني عشان الطراطيع اللي اشتريتها لك امس..
عبدالله يكلم جده لو سمحت يا عبدالعزيز أبي أتمصلح عند الأمير سلطان..
سلطان وقف لبى السلاطين..
محمد يشوته ولاتقرب مني ياورع..
علي هههههههههههههههه الله يصلحك وأنا ماني من الملوك..؟؟
عبدالله أبوك ماسماك باسم الملك أنا وش دخلني..
علي يعني محمد باسم سلطان؟؟
عبدالله يوبه انت وش عرفك بالتاريخ محمد يعني سلطان..
غادة ههههههههههههههههه والله الصبي خارب وهو صغير وش يسوي لما يكبر..؟؟
عبدالله مايفهمني الا غادة الوغدة..
غادة انقلع يا ولد امك..
كلهم ضحكوا عليها..
تبسمت نبع الحنــــــــــان ومسحت دمعة مريرة..وهذي كانت أم علي,,
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
اتحرى العيد اكثر من طفل
واتعذر فيك لأجل اسأل عليك
واسرق اللحظات منك بالعجل
فيها اباركلك وابارك عمري فيك
ينتهي عيدي وتوه ماكتمل
يوم ماتسحب من ايديني يديك
لوهزمت الخوف يهزمني الخجل
ماقدر اهمس انتظر لحظة ابيك
لين ضاعت فرصتي دمعي انهمل
كيف تخذلني وانا اللي محتريك
كنت ابي قربك لكن ماحصل
وانتظر لعيدي الثاني واجيك
نزلت المفرش من على عيونها المورمة من البكاء..
من بعد الليلة الماضية وهي مقررة تقضي يوم العيد..
تحت الفراش وفي الظلام..
بمعنى أدق تقضيه نائمة رافضة أن تعيش هذا اليوم لوحدها..
حتى لما صلت صلاة العيد لوحدها بكــــــت بشوق ل الصلاة مع أهلها..
تكلمت بصوت خافت وباكي مع العيـــد وكأنه يسمعها..
وش حاجتي فيك ياعيد..الخلق يفرحون فيك..
ماينقهرون وينظامون..حتى بالحلم محرومة منهم..
صعب علي ألقاهم حتى في الحلم..
غزى أحلامي ونومي..ماعاد يفارقني لابصحوتي ولا غفوتي..
أماضرب أو صراخ أو أنه<لمت يدينها حواليها>أو أنه يــ لمسني و و......
غمضت عيونها بسرعة تطرد اللي مر في بالها من ذكرى لأحلامها..
أنتبهت على نور بسيط يدخل من بين الستائر رفعت المفرش عنها..
ونزلت من سريرها توجهت ل الستارة وشدتها أكثر عشان مايدخل النور..
وهي راجعة تعثرت بشيء أستغربت وجوده..
شغلت الابجورة وقربت من الصندوق الموجود بغرفتها..
أول مرة تشوفه تسألت كيف جاء لغرفتها..
ولمن هذا الصندوق..قربت منه جلست على ركبها..
رفعت شعرها من على وجها وفتحت الصندوق..
مدت يدها وطلعت الورقة الموجودة بمقدمة الصندوق..
مكتوب <من صوفي >
ظلت تناظر بالورقة لعدة دقائق وكانها غير مستوعبة..
أو غير مصدقة ان صوفي تذكرها بعد كل هالوقت..
ابتسمت بانكسار..وطلعت اللي بالصندوق..
أول شيء كان قدامها هو بنطلون جينز مطرز على الفخذ طرز خفيف..
بدي باكسسوارات حول الرقبة يميل للون السكري الراهي..
جاكيت لحد الخصر شتوي لونه أبيض وعلى حدود رقبته والصدر فروو ناعم وهادي..
فستان ذهبي قصير بمنتهى الروعة بدون أكمام ومن تحت الصدر يوجد كرستالة صغيرة..
حطته عليها وناظرت بالمراية قصير فوق الركبة ضيق من الخصر ..
قلبته بيدينها<<الله يصلحك ياصوفي قلتلك قصير مايناسبني..
طلعت باقي الأغراض وأستغربت لما خرجت حجابين من الصندوق..
واحد باللون البني..والثاني باللون الوردي..
كيف اعترفت صوفي بالحجاب وأرسلت لي حجابات..يمكن ربي هداها وأسلمت..
كان فيه ثلاثة عطورات عرفت مس ديور وجيفنشي لكن الثالث أول مرة تشوفه..
بس ريحته كانت بمنتهى الروعة..
في آخر الصندوق كان فيه الغرض الأخير بس ملفوف بغلاف لوحده..
فكت الغلاف وطلعت اللي فيه..
شهقت بصدمة لما شافت قميـــــــــــــص النوم الأبيض..
ناظرت حواليها بخجل تخاف لايكون فيه احد يشوفها..
كورته بين يديها ورمته في الصندوق وهي ترجف..
لمت الأغراض كلها ورجعتها في الصندوق وقفلته..
حسبي الله عليك يالمنمشة قليلة أدب ماتستحين..
وش ابي في قميض فاصخ..محسبتني متزوجة مثلك يالهبلاء..
لو خليتيها بجايم كان أحسن..
أبتسمت وهي تتخيل شكل صوفي لماتشوفها ترمي القميص باهمال..
رفعت راسها فوق وهمست..
هديل بهمس أحمدك وأشكرك يارب جبرت بخاطري تذكرتني صوفي..
سبحانك على الصدفة توصلني هداياها يوم العيد..
يارب تهديها وتهدي ماكس ومن مثلهم الى الطريق المستقيم..
سمعت أصوات خارج الملحق..توجهت ل الطاقة..
فتحت الستارة شوي وناظرت من خلف الزجاج العاكس..
كانت شوق ورشا بالحديقة عند باب القصر واقفين عند سيارة كبيرة ذهبية اللون..
وشوي الا خرج غازي مع أمه شايل غازي الصغير..
ركبوا السيارة وغازي عطى الولد لأمه وتوجه لمكان السائق..
وقف شوي وبعدين ألتفت على الملحق وهو لابس نظارته الشمسية..
نزلها من على عيونه وركز نظره عليها..
هديل فزت بمكانها بخوف وقفلت الستارة بسرعة..
مع أنها تدري أنه مستحيل يشوفها من خلال الزجاج..لكن ماتستبعد عنه شيء..
ركضت على فراشها نطت عليه بعجل..
طفت النور وتغطت بالمفرش وأجبرت نفسها على النوم..
مع أن خيالها كان يشتغل..
ويتخيل وناستهم وخروجهم من المزرعة عشان ينبسطون..
الا أن عيونها كانت محرووقة من الدموع وتعبااانة..
وآخر مامر في بالها قبل النوم..
أهلها وهم في الاستراحة الخاصة بعمها..
مثل كل عيد يجتمعون هناك ويقضون يومين في الاستراحة..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
ردت الجدة على تلفون البيت وكانت سارة تطلب غادة..
الجدة غادة تعالي يومه كلمي..
غادة تجلس جنبها من يبيني؟؟
الجدة سوير أم القروود..
غادة تكلم هلا..
سارة ولا مرحبا..ليش ماجيتي ولا يعنني عروس وأستحي..
غادة ياعيد عييييد على العرب..
سارة هههههههههههه عيدك مبارك قلبي..
غادة من العايدين..كييفك؟؟
سارة الحمدلله بخير..بس كنت أتمنى أشوفك..
غادة ما ابى اشوف أحد..
سارة غدوو أمانة عليك أعتبريني أختك مو أخت راكان..
راكان مضايقك أو مزعلك؟؟
غادة ومن يكون راكان هذا عشان يضايقني؟؟
سارة أحلفلك بالله أنه مو صاحي خصوصاً كلامه لك في المول..
غادة مايهمني لاهو ولا كلامه..بس ياليت يتلاحق على الموضوع وينهيه..
سارة ببطء مافهمت..
غادة الموضوع الفاشل اللي باقي عليه ثلاث أيام ينهيه بكرامته..
أو أنهيه أنا غصب عليه..
سارة مرعوبة غادة صلي على النبي وش هالكلام؟؟
غادة شوفي ياسارة أنا مو كارهة نفسي أعيش مع أنسان متخلف مثل أخوك..
أشوف الشك بعيووونه..ولا يحسبني غافلة عن تصرفاته ومراقبته لي..
أبوي ماهو عاجزن عني..وأخوك ماله فضلن علي..
سارة يابنت اذكري الله..هذا الكلام ماينفع ألحين زواجك بعد يومين..
غادة بعدنا على البر ومايربطني فيه شيء الى الآن الا انه ولد عمي..
سارة اسمعي وأنا راجعة راح أنزل في بيتكم وانام عندك ونتفاهم..
غادة نتفاهم؟؟مافيه شيء نتفاهم عليه..
قولي لاخوك اللي قلته لك..ما أبيـــــــــــــــــه..
قفلت غادة الخط وأنتبهت على نظرات الجدة لها..
الجدة أنتي صادقة ياغادة في أنك ماتبين راكان؟؟
غادة ايه يومه ما ابيه ومايبيني..
الجدة وش اللي بينكم؟؟
غادة من جهتي أنا مافيه شيء..كل شيء منه..
الجدة وأنتي وين شفتيه..؟؟؟
غادة في المول وهو قال مايبيني..
غادة حكت للجدة كل اللي يسويه راكان وهي تبكي..
واستثنت ذكر هديل في الموضوع..
اذا ما أحترم ذكرى أختي أنا أحترمها ..
الجدة لايكون فاهمته غلط يا بنت؟؟الولد شاريك..
غادة تمسح دموعها والله ماحرفت في كلمة هو قالها..
يومه تكفين خلصيني من ها الزواج الفاشل..
ما ابيـــه وما يبيني ليش نتعذب سوا..
الجدة بس المصيبة أنه يبيك ومن زمان وهو يردد هالكلام..
غادة لاتلعبووون علي وترموني له..
الجدة يابنتي...........
قطع عليهم صوت جرس الباب..
الجدة تنهدت يمكن أحد من الجيران يبي يعيد علي شوفي من يومه..
غسلت غادة وجها و رتبت لبسها..ولفت عليها جلال الصلاة..
برمودا أسود وعليه بلوزة حمراء مشكوكة على الصدر وبدون أكمام..
<<هاللبس ماتلبسه قدام أبوها وأخوانها بس قدام جدتها أو أمها..
وقفت عند الباب ميين..؟؟
مالك السلام عليكم..أبوعبدالله موجود؟؟
غادة لا..ماهو موجود..
مالك الوالد أو الشباب؟؟
غادة بعصبية مــــافيه أحد..
مالك طيب لوسمحتي خلي الخادمة تطلع وتأخذ هذا الكرتون..
خاص بأبوعبدالله..أنا مسافر ألحين وماظنتي أقدر ألقاهـ..
غادة أرتبكت ماتدري كيف تتصرف..مافيه الا جدتي تطلع وتاخذ الاغراض اللي معه..
مالك يا هل البيت..
غادة الحين أنادي أمي..انتظر الله لا يهينك..
خرجت وهي تسند الجدة لحتى وصلتها عند الباب وقفت وراه وفتحت لجدتها..
الجدة نعم يا أمك وش تبي؟؟
مالك مساك بالخير يومه..من العايدين..
الجدة مساك بالنور عساك من السالمين..
مالك يومه هذي أغراض تخص علي منبهني عليها..
وماعندي وقت أرجع مرة ثانية..وصلوها له..
الجدة ان شاء الله توصله..
راكان بعصبية أنت وش تسوي هنا؟؟
مالك ومن تكون أنت؟؟
راكان صاحب البيت..
مالك بسخرية لأنه يعرف هل البيت كلهم وياصاحب البيت..محدن يهاوش ضيوفه..
راكان الضيف اللي مثلك ينصك الباب في وجهه..
مالك قفلي الباب عليكم يومه..فمان الله وراي سفر..
راكان ماجاوبتني وش اللي تسويه هنا؟؟
مالك شيء خاص ومايعنيك..
راكان بغضب شيء خاص وفي بيت عمي؟؟
مالك ايـــه خـــــاص..
راكان بس البيت مافيه رجال ألحين وأنا شايفك من ساعة طاق حنك..
مالك بخبث مادمت من هل البيت وشايفني أتكلم مع هلك ساعة..
ورى ماجيت تكلم الرجاجيل..ليش متخبي وتراقب؟؟
راكان أشوف تاليتها معك..
غادة يومه نادي راكان يخلي الرجال بحاله..ليش يهاوشه..؟؟
الجدة ماهو بصاحي قليل السنع..
مالك تيـــسر يا ابن الحلال ماني فاضي لهبالك..
مشى مالك باتجاه سيارته لكن راكان مسكه من كتفه وضربه على بطنه بكس..
مالك كانت ردت فعله عنيفة..مسك راكان شاله ورماه على الأرض..
وضربه كم ضربه على وجهه..
الجدة فتحت الباب ونادت على راكان اللي كان يتضارب مع مالك بعنف..
الجدة راكان يا المجنون اترك الرجال اتركه..لاتفضحنا في الناس..
وش يقولون عنا يا الخبل..
لم يرد عليها الا بلكمة وجها لوجه مالك..وهو يصرخ بجدته..
راكان هذي ماهي أول مرة أشوفه..هذا الكلب يطارد زوجتي..
شفته في المول لكن مايردني منه شيء..
مالك بعد كلام راكان وجنونه..وقف ضرب راكان على بطنه ثم كتف يدينه من وراه ..
نزله على الأرض بعد ماضرب ركبته من ورى..وجلسه على ركبه..
مالك لو ماني حاشمن صاحب البيت وهله وما ابي الناس يحكون عليهم..
ولا كان الحين ذبحتك على قل عقلك وقصيت لسانك..
الجدة خله يا أمك تراه ماهو بصاحي ..
مالك رمى راكان على الارض..وتوجه لسيارته وهو يرفع شماغه وعقاله عن الأرض..
مالك خسارة فيك بنت الشيوخ..عز الله أنك ماتسوى ظفرها..
ركب سيارته ومشى بسرعة طالع من الحي..
الجدة يا الله عساك ماتشفى من ضربه لك يا الخسيس النذل..
راكان وقف بصعوبة وش كان يبي هالكلب؟؟
الجدة نعنبوا اسكت اسكت لاتفضحنا..الناس بيتكلمون على بنت عمك..
راكان يدف الباب ويدخل..انصدم من وجود غادة ورى الباب..
راكان وهذي وش تسوي هنا؟؟موهي كانت تكلمه؟؟
الجدة والله يارويكن ان ماطلعت من ذا الباب ألحين لأكون شاربتن دمك..
راكان هذي الكلبة ماتعبر ان وراها رجال..زواجها بعد يومين وهذي سواياها..؟؟
الجدة والله ما أكون بنت عبدالله أن عرفتها أو صارت حليلةً لك..
عهدن علي يارويكن ماتتزوجها لو أشوف الشيب غازين وجهك..
الخلا يا النذل..مالك في ذا البيت مره ولا لك جده..
راكان مابيستر عليكم غيري..لاتحسبينها شريفة هذي....
ماكمل كلامه بسبب الكف اللي صفق خده بقوووة..
غادة بحدة يـــاحفي الرجلين ثمن كلامك..
ثوبي أبيض مايلمسه كلب مثلك..
أشرف منك وأطهر من الشنب اللي على وجهك..
الجدة تسحب راكان اللي كان في حالة ذهول ..
كف صحاه من كل اللي في باله..
كف من يدها الطاهرة علمه حجمه وقلة عقله..
الجدة دفته تخرجه برا وتقفل الباب عليه..
الجدة تضمها ماعليك منه الولد أستخف مثل ماقلتي..
ولا يهمك يا غادة والله مايعرفك زوجة له..
ولو يحبي لك حبي..
غادة تبكي فكيني منه يومــــه تكفين..
الجدة دواهـ عندي..خلي أبوك واخوانك يجون وأوريك فيهم..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
غربت شمس العيد وأخيراً قررت تطلع من الملحق..
جلست على المرجيحة الطويلة وهي تناظر خيوط الشمس الأخيرة..
ودعتها وكأنها تودع الأمل في الرحيل مثلها..
طول اليوم وهي تتأمل ان غازي ممكن يسمح لها تكلم أهلها..
لكن كان كما عرفته دوماً قاسي لا يلين..
ترك المزرعة مع أهله وتركني لوحدي..
الله يحرمك من أغلى الناس على قلبك وتذوق قهري..
مسحت دموعها بكم بلوزتها وتنهدت بتعب..
كانت سرحانة بأهلها وتفكر وش اللي ممكن هم يسوونه ألحين..
أكيد امي متوقعة أني راح أكلمهم اليوم..
لأنه مستحيل الدراسة تمنعني من مكالمتهم..
ولا اخواني اكيد زعلانين علي..
غـــادة يابعد روحي وحشتيني..
آآآه يا ابوعلي ويــــنك تأخرت علي..
فزت بخوف وهي تشهق لما حست بذراع تلتف على كتفها..
وثقل يجلس بجنبها لاصق فيها..
عرفته من دون ماتناظر فيه..يمكن من صوت انفاسه..
أو من ريحة عطره اللي حافظتها أكثر من ملامحها..
حاولت توقف لكن هو وثقها وشد على ذراعه اللي على كتفها..
كانت تدري مهما قاومته ماراح يتركها الا بارادته..
ظلت ساكنة على حالها لا ناظرت فيه ولا تكلمت..
غازي بهمس ليـــش ماعشتي العيد معـي؟؟
هديل ..............
غازي ع الأقل الصلاة لو صليتيها مع الأهل وبعدها سويتي اللي يرضيك..
هديل ................
غازي قلت لك كل ماتقبلتي حياتك هنا..
راح ترتاحي ويتغير كل شيء..بس أنتي عيشي معي..
مو راضية تتركي العناد وتنسي الماضي..
لفت وجها بعيد عنه دليل على رفضها لكلامه..
غازي وش اللي ربحيته غير التعب..الحزن والضيق..
مـــاربحتي شيء..
غازي تنهد ناظريني..
رفضت طلبه وماناظرت فيه..
مسك وجها بيده ولفها عليه..
غمضت عيونها بسرعة ماتبي تشوفه..
غازي ليـــــش..؟؟
هديل بهمس ما ابى أشوفك..
غازي ليــــش..؟؟
هديل بعبرة ما أبيه يكون لي ذكرى معك بيوم العيد..
لاني لما ارجع لهلي ما ابي اذكرك حتى بيوم العيد..
غازي يقرب منها وهي تشد على عيونها..
غازي بس انتي معي هذا العيد وكل عيد راح تظلين معي..
هديل بدمعة خاينة لا ماراح اذكرك بيوم العيد..
شيء غريب حست فيه يصير معها..
والأغرب ملمس دافىء على فمها..
فتحت عيونها بفزع وماكانت الا شفايفه تقبل شفايفها..
قبـــلة طويلة متملكة..
وقاسيــــة بسبب مقاومتها له..
كلما حاولت الافلات شدها له أكثر..
سحب حجابها بيده ونزله عنها..
همس في أذنها بكلماته الناعمة..
غازي وفمه على أذنها وألحين بتنسيني يوم العيد..
أنـــــا مستحيل أنسى..
باسها على أذنها وهو يشم ريحتها..
ماكان ردها عليه الا شهقة وبعدها بكــــت وهي ترجف من الخوف..
وجها كان على كتفه ويدينها لامتها بقوووة على صدره بعد ما كانت تضربه وهو يقبلها..

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -