بداية الرواية

رواية اوراق من خريف الماضي -18

رواية اوراق من خريف الماضي - غرام

رواية اوراق من خريف الماضي -18

سعود وهو يفتح عيونه على وسعها :ليـش!؟!؟!؟
لم..سعود انا تعبانه و..تي حيل تعبانه ومحتاجه امي
سعود :وانا؟ وامي؟ ..ليه...؟
لميا :انت ماعليك وخالتي اكيد..بتخليك وخالتي ما قصرت بس انا وحمي شكله شين ونفسي ضايقه واخاف ا تفشل من خالتي كافي ما حصل للان ...والكليه انا بقدم اعتذار عن هالسنه
سعود :الله يالميا.. اجل دارستها مضبوط
لميا : ياسعود...ي...رني وماتتحمل مني كلمه ...ياخي ارحم وضعي وهذي اولها يا ولد خالتي والباقي وشهوا
سعود التزم الصمت ورجع يناظر البحر
لميا وهي تشوفه اشاح بوجهه :سعود لاحظ حتى مبروك الشهر ما قلتها لي وتهدج صوتها ونزلت دموعها وهي تعرض بوجهها للجهه الاخرى
سعود :التفت فيها وهو يقول ...:انا اسف زلتني هذي وانتي ما تغفرين لي زله يعني ...
لميا ناظرته وشافة ابتسامته :انا اغفر يا سعود لكن انت وش قد غفرت لي
سعود :انتي ما تغلطين يا لميا لاجل اغفرلتس والله الغافر ..لكن انتي متغيره وما عاد عرفت لتس طريق واشلون اجيلتس وانتي كل شي منه متذمره وصاده والي حز بنفسي وجرحني يا لميا هو نفورتس
مني
لميا وهي تحاول تلين صوتها الي انبح من البكى :غصب عني يا سعود والله غصب عني ولا هو بايدي ومدري واش هالقرف انا احس فيه حتى من نفسي وحطت وجهها بين ايديهاوهي تبكي بحزن شديد
...
قرب منها وهو يمسح على ظهرها :خلاص يا لميا موبزين عليتس وعلى الجنين كل هالبكا والحزن وحط ايده على راسها ورفعت وجهها وهي تحط ايدها على فمها وتكتم شهقاتها
ابتسم لها بحنان وهو يقبل ما بين عينيها :اسف يا بعد عمري والله اسف وعارف انه كله من الحمل ولكن ماادري ليه استصعبتها شوي وبما انتس ما ودتس بقربي تعمدت اناقرتس واغايضتس علتس
تحنين علي
لميا وبدون تردد شدت من مسكتها لثوبه وهي تزيد في البكاء
اخذ يقبل راسها الي على صدره وهو يشد عليها ويترجاها ان تهدا
وبهدوءها تكلم وهو يقول :اوعدتس يا لميا ...ملتس ..ول قد ما اقدر ما اتصادم معتس وانتي بهالنفسيه ولكن لي طلب
لميا وبدون ما ترفع راسها :امرني
سعود وهو يشدها ترفع راسها وتناظره :ما يامرعليتس عدوا لا هو مهو بامر هو طلب ومن قسمين
اولا :امي يا لميا ارجوتس والله يخليتس لا تحس منتس بضيق
لميا :حرام عليك يا سعود هذي خالتي بمكانة امي وانا والله احبها وهي بعد تحبني
سعود :ادري تحبتس ولو ما تحبتس ما تحملتس وتصرفاتس الايام الي طافت وهي تهديني وتقولي هذا وحم فتره ويروح ..لكن تراها عندي تسوى عيوني تكفين لميا حطيها في عينتس تراها غاليه
وعاليه مقام وانا ناذر ما اعيشها دايم الا فوق ولها منزل عن الناس غير
لميا اطرقت وهي خجله :عارفه والله عارفه والله يخليك لها ولي ولا يحرمنا منك
سعود تأملها قليلا بحنان وحب وشوق
لميا رفعت راسها وشافت نظرته وعرفتها واش.. لها ولكن المكان لا يسمح فقالت مقاطعه للحظه الاجمل منذ شهور..:والثاني
سعود رجع لواقعه وهو يتذكر :ايه طلبي هذا عاد انتي بكيفتس فيه بامكانتس تقبلينه وبامكانتس ترفضينه
لميا :الي هو ...
سعود :بلاش روحه لاهلتس وقعده عندهم خليتس هنا وبالنسب... عاد..مي اعتذار بس لا تروحين ...لا تخليني ...الا بعدتس عني ...قه...
لميا...بلع ريقهاو غصه مؤلمه تسد مخارج صوتها ولكن دموعها هنا هي من تكفل بالمهمه وهي تعبر عن موافقتها وهي تهز راسها
...
...
...
فرنســـــــــــــــا
رجع من المركز بعد صلاة التروايح ...دخل وهو الفرحه ما تاسعه وجايب لها معاه هديه بسيطه ...
صالح :مساء الخير يا وجه الخير
منيره ما تحركت وهي جالسه وتقرأ في مصحفها اكتفت بنظره رمتها عليه ولكنها كانت تحمل عظيم العتب الي هي تحمله
قرب منها وهو مبتسم وقال :باقي زعلانه ...؟
منيره ما عاد قدرت تركز بقرائتها فسكرت مصحفها ولكنها تنهدت ومن غير ما تلتفت فيه ...
جلس جنبها وهو يكتم ضحكه :شوفي هالهديه واش رايش فيها
منيره رمقت الباقه الي كانت معاه ولونها الاحمر ...لكنها رجعت لفت وجهها عنه
صالح وهو يسحب يدها ويمسكها الباقه وهو يقلد صوتها ويقول :...تسلم يا بعد عمري الله يخليك لي ..تعبت نفسك
...لا والله ما تعبت
تقليد...الله الورد حلو واحمر بعد
...اكيـــــد الورد للورد
تقليد ...اخجلتني يا حبيبي
...خجلش حلو بس هاه لا تنسين السحور الليله
تقليد...اااااه نسيت بك...ان ..الشهر... عليك
...الله يبارك بايامش
هنا منيره ماعاد قدرت انفجرت تضحك وهي تغطي وجهها بكفيها
صالح وهو يضحك :هاه اعجبتش التمثيليه...
سكتت شوي ورجعت لها حاله بكاء
صالح :يا ذا الليله الغبرا ...يا منيره افرديها خلاص غلطنا وطلبنا السماح وش بعد
منيره وهي تجاهد شهقاتها المتواليه :ودي بامي ودي بابوي ودي بصالحه ونواف ومحمد وعبد الله ودي بهم كلهم تقدر تجيبهم لي ...تقدر
صالح سكت شوي وهو يتأمل شكلها الباكي الحزين ...وقف وراح للمطبخ واخذ له قرابه الخمس دقايق رجع ومعاه عصير ليمون جلس ب..ا وهو يقربه من فمها اشربي يا منيره واهدي ..
منيره تمسك الكوب ووتحطه بين ايديها وهي لا زالت تشاهق :...صالح ودي ارجع للسعوديه ...بكت وصالح يتأملها بدون ما يتكلم وتارك لها حريه التنفيس عن ما بداخلها ولكن الي
فاجأه واحزنه هي الكلمات الي منيره رمتها بدون حساب لمشاعر الانسان الي معاها
منيره :ياليتني ما وافقت عالزواج الا بعد ما تخلص هالدوره الزفت وانا اش الي حداني عالغربه واش ينقص لو صبرت سنه لين تخلص ... غبيه... وما افهم... واحسب اني الي صدت الصواب
صالح ما قدر يتحمل كلامها الجارح فقام وهو يرمي عليها جملتين كالصواريخ الناسفه
صالح :بارك الله فيش يا بنت خالتي والله يجزاش خير ماقصرتي كفيتي ووفيتي
ولا يهمش انتي جهزي نفسش واقرب طائره عالسعوديه بتكونين فيها ان شاء الله ...
وتركها وخرج من الشقه وهنا افاقت من جنونها وتهبيبها والي دايم ما يحطها في مواقف لا تحسد عليها ...حطت ايدها على فمها وهي ترجف من قوة كلماته وكيف انها قد تمادت وقالت ما
يجرح مشاعره وهو الي ما قصر وجاهد انها تتكيف ولكن تهورها وتعبيراتها الهوجاء تحطها في هالموقف ...وهالحين حليها يا منيره ..؟؟
...
...
...
نواف وهو يتصل في الشباب ومتجه للاستراحه
علي :هلا والله بابو حسن ..مبارك عليك الشهر
نواف :الله...ي...انت..نكم شكلكم بمكان عام
علي :ايه انا والشباب في التميمي نتسوق تجينا ..
نواف :اكيد شباب الشقه يتقضون لرمضان
علي وهو يضحك :عليك نور تعرف ماشاء الله ياهو عليهم طباخ ..
نواف :هههههههه طيب أي تميمي ؟
علي :الي بصحارى ...
نواف :ايه انا قريب هالحين جايكم ...
نواف وصلهم وتسوق معهم التفت في علي وهو يقول :زحمه مره مو...
علي :مرتين مهو بمره بس صدقني اكثرهم كذاب وبس جاي يتفرج والا هالي قاعدات تسعرضن وكانهن رايحات لصاله حفل ...حسبي الله ونعم الوكيل
نواف جال ببصره وهو يحس بشي غريب ...ليش كل هالنظرات صارت تضايقني ...وليش اصلا ما عادت تهمني وانا الي كنت ما اجي الا لجل اشوفها وتعجبني ...
مرعليه طيف عيناها العسليتان فاغمض عيناه وبقوه وكانه خايف لاحد يشوفها بعيونه وهنا ابتسم لانه عرف ليش ما عادت هالعيون تعجبه او تهمه ..لانه اصبح اسير عينيها هي فقط والحلال ياناس يا
زينه ولو هو شين فما بالكم لا صارت عيونها الناعسه ...
...
...
...
بيت ابو محمد
ام محمد :يالله يا غدير روحي نامي بكره وراش مدرسه
غدير :لا يمه تكفين بكره باغيب صاحباتي كلهم بيغيبون
ام محمد :وليش وش السبب تغيبون
غدير :لانه رمضان
ام محمد :ياسلام و...يقول ...سون
اثير :تكفين يمه خليها تغيب كلنا بكره ما بنداوم وبعدين عمي حسن عازمكم كلكم بكره عالفطور فما راح يمديها ترجع متاخر وتنام وتقوم تتجهز ..الله يخليش
عبير :علشان خاطري يمه اسمحي لها
ام محمد :ان راحت نامت هالحين خليتها وان تمت سهرانه والله ان تداوم
وعلى ط...سم...ط..لغرفه من هنا وهي تاشر لخواتها وتقول :تصبحون على خير وبكره اللقاء
اثير اللماحه ما فاتتها الحركه :يمه انتي قاعده تصرفين غدير صح ...؟
ام محمد ابتسمت :ايه ...واللتفتت في عبير وهي تقول ..عبير ..
عبير :سمي
ام محمد :متى اخر مره شفتي الدوره ...
عبير وهي تبلع ريقها :ليــــش
ام محمد :انا اسئلش
عبير :قبل شهر ونص
ام محمد :يعني متأخره
عبير :ايه ...ليش يمه تسألين
اثير وهي مبتسمه :يمه انتي شاكه فشي
ام محمد :لا والله انه واضح وضوح الشمس بس ودي اتأكد
عبير وهي تحس برجفه :يمه شاكه فايش
اثير :يالله بلا غباء الف الف مبروك
عبير :يمه معقوله يمكن بس متأخره
ام محمد :ممكن ليش لا ...بس لونش متغير واكلش ما عجبني وطول اليوم وانتي تشمين اشياء غريبه وهذي كلها دلالات الحمل
اثير :الله يعني بصير خاله ..يافرحتي
ام محمد :الا ان شاء الله تصيرين ام مثلها الله يفرحني بذاك اليوم وانا اشيل عيالكم
اثير سكتت واكتساها شي من الوجوم وتغير اللون وهذا ما لاحطته عبير وجات بتتكلم ولاكن جوالها دق وكان عادل ينتظرها تنزل ويمشون ...
التفتت في اثيروهي تقول وانتي مين راح يوصلش
اثير :اكيد بروح مع عمي
عبير :عمي راح من زمان
اثير :قولي والله وليش ما خذاني
مح... وهو...تر...يقول اتصلي بنواف يمرش لانه كان تعبان وما وده يحرمش من السهره معنا فراح يرتاح وانتي كلمي زوجش يمرش
اثير ارتبكت وهي في نفسها تقول :ليش يا عمي ليش تروح الله يسامحك ..هالحين واش بقوله واش بيرد علي وهو اصلا زعلان ..الله يعين ...
اتصلت عليه وهي تدعي ربها في سرها ما يكون معصب
نواف :هلا
اثير وهي ما بعد استشفت شي :السلام عليكم
نواف :وعليكم السلام
اثير بارتباك :كيفك ...؟
نواف اغمض عيونه وبتنهيده قال :الحمد لله ..
اثير ترددت وهي تقول :اقول نواف يصير تمر تاخذني ..عمي راح وخلاني ...
نواف وبدون تردد :خلاص انا شوي وطالع خليش جاهزه
اثير :طيب مع السلامه
نواف :مع السلامه
اثير نطت وبسرعه لعبايتها وهي تلبسها
ام محمد :وينه عند الباب
اثير :لا يقول شوي ويوصل
ام محمد :طيب انتظري لا وصل البسي
اثير :يقولي خليش جاهزه واكيد انه تعبان ووده ينام شوي قبل السحور وما ودي نتاخر
ام محمد :الله يحفظكم ويصلح ما بينكم ويهديكم ...
اثير استغربت من دعوات امها وهل ممكن يكون فيه شي واضح من الي بينها وبين نواف والا لايكون نواف حاكي لهم شي ...لا مستحيل لانه حتى ما وده احد يدري طيب ليش كلهم
حاسين معقوله باين فيني شي ..واش الي باين انا عادي مرتاحه وما ني متضايقه الا من مرضه الغريب ...يارب ا...نغزات اهلي بدت تقلقني
...
...
...
$$$


البارت الخامس والاربعووووون

الجزء الاول
قراءه ممتعه
حورانيه
.
.
.
.
.
.
.
مر اسبوع واليوم الاربعاء
بيت ابو فهد
عادل دخل على عبيروهو مخبي ورا ظهره شي
عبير ابتسمت :هلا والله ...متى جيت
عادل بابتسامه :من شوي
عبير :اش فيك واش الي مخبيه وراك
عادل :اهااااااه ..هذي هيه المفاجأالي سبق وقلت عنها
عبير :وشهي هالمفاجأه الي لك اسبوع وانت تنوه عنها
عاد...تذا..ه...قدامها
عبير باستغراب :وش هذي
عادل :هذي طال عمرش تذاكر ويالله جهزي نفسش طيارتنا قبل المغرب
عبير :طياره ..من جدك انت ...طيب على وين ...
عادل :الناس في هالشهرالفضيل وين تحب تروح ...؟
عبير وابتسامتها تتسع وعينيها تشرق من الفرح وهي تقول :قل والله ..بنروح عمره ..
عادل :قرب منها وتناول كفيها وهو يقول :والله لو ادري بشوف هالوناسه كلها كان من زمان سويتها
عبير وهي تركز في عينيه بنظره امتنان وشكر :تسلم لي يا عادل ...مشكور على هالهديه الرائعه ..والي فعلا ما كنت متوقعتها ...
عادل :كان ودي والله انها تكون من زمان من اول ما رجعنا من اسبانيا ولكن الوالد شار علي اخليها لرمضان والله يجزاه خير كان شورٍ طيب
عبير :الله يجزاه ويجزاك خير
عادل :يالله ترى ماعاد باقي عالطياره غير ثلاث ساعات رتبي الشنطه وما يحتاج تكثرين كلها يومين ...
عبير وهي تتجهه للغرفه :اكيد اجل شنطه وحده تكفينا
عادل :الي مناسب سويه انا رايح عندي كذا شغله بانجزها وارجع لازم نروح مبكرين لانها زحمه بالمطار ...
عبير :الله معــــــــــاك ..لا تهتم شوي وكل شي جاهز
...
...
...
فرنسا
منيره اعتذرت من صالح ولكن ماتوقعت ان زعل صالح بهالقسوه وان قلبه يقوى على...لهجر
صال...ك في الدراسه ومركز بالاب ومهو يمها
منيره :صالح
صالح :مممممم
منيره تضايقت جد من اسلوبه :صالح حرام عليك وش هالاخلاق ليش كل هالجفا وكني اجرمت
صالح ومن تحت نظارته ناظرها وبلا مبالاه رجع ركز في شغله وطنشها
منيره وبصراااخ :خلاااااص يا اخي وش سويت تزيد على همي هم ما هو كافي غربتي ووحدتي تزيده بزعلك وجفاك وانخرطت في البكاء
صالح رفع راسه ونا ظرها وبدون ما يقدم على أي حركه وتركها تبكي واستمع لشهقاتها وبعض كلمات التذمر والتأنيب الصادره من بين صوت بكائها ...
لما طال الوقت ولم تجد لها منه رد رفعت راسها والتقت عيناها بعيناها ..ترقرقت الدموع من جديد ولكن بصمت
صالح هنا تحرك من مكانه وجلس بالقرب منها طالت النظرات ولكنه كسرها وهو يقول :والمطلوب يا منيره واش الي انتي تبغينه يا بنت الناس طلبتيني تسافرين للسعوديه ويوم حجزت رفضتي وش الي
انا مقصر فيه الحين
منيره :ليش مطنشني ليش اسبوع كامل لا تكلمني ولا كأني موجوده ليش تخليني وحيده ليش ..ليش ...
صالح ابتسم بفتووور :منيره انتي تحسين بالوحده
منيره :انت اش شايف
صالح :شايف انش معاي وما انتي وحيده والا انا ما اس..يره...ا.. كامل ما تكلمني وحتى النوم هاجرني وتنام في الصاله ومخليني لحالي ...وبكت وهي تغطي وجهها بكفيها ...
صالح مسح على راسها وهو يقول بصوت هادئ وباين انه يجاهد الغصه ...شفتي الغربه والوحده اش قد شينه يا منيره شفتي وش راح يصير فيني لو انتي روحتي وتركتيني ...شفتي اشلون تعذبتي
فهالاسبوع وانا موجود اجل اش قايل انا الي عشت هالوحده والالم كله سنه كامله ويوم اخترتي تكونين معي هالسنه وونيستي في غربتي وفرحتيني وخليتيني مثل الطير الحايم من البسطه والوناسه
رجعتي تذمين وتجرحين وتحسسيني بالذنب... انا حاس بشعورش ومقدره ..ولكن هذا شي الله كاتبه علينا والمفرووض ان كل واحد يجاهد انه يحسس الثاني بوجوده معه ومأزرته له ...انا
عارف انش ما تأقلمتي ابد... وعارف حتى اصحابي وزوجاتهم ما جازو لش ولا انتي بعد حاولتي تتماشين معهم.. انتي يا منيره فارضه على نفسش الوحده ولا انتي بطايقه شي ...فانا لا زلت
عن عرضي اذا انتي ودش ترجعين للسعوديه تري ما عندي مانع ولا القلب فيه عليش شي بالعكس يالغاليه اهم شي عندي هي راحتش ...
م.. وهي الي حست بالم صالح وكل كلمه قالها دقت اوتار قلبها وهزته رفعت راسها وناظرته بانكسار وبشفاه مرتعشه :اسفه يا صالح سامحني ياحبيب...ل...
ص...تسم ومسح على خشمها وهو يقول :لا والله انتي قدها يا منيره بس تحملي شوي السالفه يبغالها صبر
منيره وبصوت متهدج :اوعدك لاصبر واوعدك لاتحمل واوعدك لعيونك لاتجرع المر وما عاد اشكي ..بس لاعاد تهجرني ...
صالح وابتسامته تتسع :لا والله معصي تذوقين المر وراسي حي ..والله ان الله قدرني يا منيره لاعوض صبرش معي ولاخليش تنسين ايام الحزن كلها ...
منيره وبدون تردد ارتمت في حظنه وهي تحس في هالحظه انها اسعد انسانه على وجه الكون
...
...
...
الشرقيه
سعود :يالله بسرعه يالله نوصل عالمغرب
لميا :طيب بس وين بنروح اول لاهلي والى لاهلك
ام سعود :لا بنروح لابو سعود ونفطر هناك وبعدها باروح لبيتي وانت ولميا روحو مكان ما ودكم
سعود:انتوا هالحين اخلصوا وفي الطريق نتفاهم
لميا وهي تأشر على عيونها :من عيوني هالحين بس ثواني وارتز لك في السياره
سعود ابتسم لها :يالله انا متأكد انتس اخر وحده بتركب السياره انتي وهالكرشه
لميا وبصراخ من الغرفه :سعــــــــــــــود بلا تريقه ماصخه
سعود وام سعود :ههههههههه
ام سعود :الله يصلحكم يمه ان.. سعود هالمره ماني براده معكم
سعود :ليش يمه والله ما عاد اقدر استغني عنتس
ام سعود :لا يمه تقدر وعندك لميا بس انا طولت الغيبه وانا وعدت ابوك شهر وهالحين كملت الشهرين
سعود :يمه ابوي عنده غناة وماهو بمحتاجتس..سعود :لا يمه ما اقدر لازم ارجع وانا بعد والله تولهت على بيتي وخالتك نوره بعد فاقدتني وانا الحين تطمنت عليك ولميا تجاوزت فتره الوحم والحمد لله ...
لميا وهي تنط عليهم :شفتوا اني خلصت وجهزت وانتم باقي
سعود /يا بنت لا عاد تنطين بشويش ارفقي على هالمسكين بيطلع وعنده ارتجاج ...
ام سعود :أي والله يالميا تكفين خلي بالتس عليه وانتبهي لنفستس تراني اتحرى شوفته مثل المطر
لميا وهي تحب راس خالتها :ابشري يا خاله ان شاء الله تشوفينه وتتظايقين من شوفته بعد لانه بيطلع ثقيل دم مثل ابوه
سعود :لا يا شيخه احلفي الى قولي بيطلع مرجوج مثل امه
ام سعود :ان طلع لامه وان طلع لابوه كل واحد ازين من الثاني انتوا بس ريحووه من مناقركم وهو بيرتاح لا درى انكم مرتاحين ومريحين بعض
سعود ولميا طالعوا في بعض وابتسموا والتفتوا في ام سعود
لميا :وصيه علي يا خاله
سعود :بدا التبلي والتمسكن
ام سعود :لا انا اوصيكم كلكم على بعض..واحد فيكم ماهو معصوم من الغلط ولا خلقنا الله منزهين ولكن العاقل يشوف الصواب ويتجنب الخطا وانا ودي تعيشون حياتكم ولا
تقصرونها بالنكد والزعل وتجميع الاخطاء ..
سعود قرب من امه وحب راسها وهو يقول :اوعدتس يالغاليه ما عاد تسمعين وتشوفين الا الي يرظيتس
لميا قربت من خالتها وحبت راسها :الله لا يحرمنا منتس يا خاله والله انتس نور في البيت ووجودتس حد من ماسي كثير كانت بتصير والتفتت في سعو...م...ق..و يقول :يالله امشوا والله ان قعدت اجاريكم في الحكي ان ياذن الصبح وحن على حالنا وطلع وام سعود ولميا يلحقونه وهم يضحكون ...
...
...
...
بيت ابو نوااف
اثير ما داومت ومن الظهر وهي في المطبخ تحوس.. اليوم نواف عازم اصحابه للفطور وطلب منها يكون الفطور مميز وهي لبت وطايره من الفرح وهي تحس هالعزيمه خاصه وهي المعنيه باخراجها
...
اثير وهي تدخل صينيه المكرونه للفرن :نــاني بسرعه وش هالبطى..استعجلي شوي
ناني وبنرفزه :انا اش سوي الهين انا اشتقل مافي شوف
اثير وهي تتنهد وتستغفر وهي الي من اول مادخلت هالبيت وناني ما تقيم لها وزن واحيانا ترفع صوتها ولكن اثير ما ودها بالمشاكل وهالشغاله عندهم من زمان وان هي شكتها ما احد مصدقها
فتحاول بقدر الامكان تجنبها ولكن اليوم محتاجه لمساعدتها وبعد مظطره تتحمل ثقل دمها ...:طيب يا ناني انا بروح شوي وارجع انتبهي للصينيه الي بالفرن ...وطلعت اثير تبدل لبسها قبل لا
نواف يرجع
بدلت ولبست لها تنوره وقميص باللون الرمادي ولفت طرحتها على راسها وهنا باب الغرفه انفتح ودخل نواف وهو معصب
نواف :يا سلام يعني انتي هنا تتلبسين وتتهندمين والخدامه هي الي تسوي الفطور
اثير :لا والله انا كنت معها وتوي طالعه اغير مل...س وار...:باين يا هانم ..دخلت عالمسكينه وهي حايسه وما تدري واش تسوي وتقول ما شافت احد ولا احد معها من الصباح
اثير فتحت عيونهاو فمها وهي تشهق:حسبي الله عليها الكذابه ومرت من عنده بسرعه وهي في قمه...ل...ا.. يقول : والله ان سويتي شي يا اثير ان تندمين ...وفلت ايدها بقوه
هزتها وكادت ان تسقط منها وهي في قمه حزنها وغضبها
ولكن هي اعقل من أي تصرف اهوج قد يكون وبعقل وقدره عجيبه على احتواء الغضب ودرء المشاكل ندر ما توجد في أي شخص اتخذت قرار حازم ونزلت وبكل هدوء وثقه عكس ما
تكنه بداخلها ولكنها الان امام غريم ولن تبين الانكسار امامه دخلت عليها وبهدوء شديد
اثير :ناني
ناني ومن خشمها ترد :نئم
اثير :اطلعي من المطبخ... اليوم انا لحالي الي بسوي الفطور وانتي رتبي البيت ولا اشوف وجهش عندي هنا... يالله توكلي واشرت بيدها عالباب
ناني :وهي ماشيه :..نواف قولي لازم فتور يكون جاهز قبل مقرب وانتي ما يقدرين لهالك ...
اثير بابتسامه :لا باقدر انتي اطلعي عن وجهي ... وبعدين انتي مالش بنواف نواف يقولي انا وبس
ناني وبكل برود :تيب ...وخرجت ..
اثير هنا سكرت الباب وراها وتكت عالباب وانهمرت دموعها وهي تنزلق على ...نهيا..ى ...ى الارض وهي تفرغ كل المها وحزنها من خلال دموعها ...ولكن لن
استسلم انا لا اهزم بسهوله ...قامت وهي تدور في الطبخ وتملى الجو استغفار وتسبيح والله وحده المعين... وقد استعنتي بعظيم يا اثير وما خاب من من لجأله (سبحانه ) كانت تحس ان كل
شي قاعد يتيس...شي تس...اول مره يضبط ... وقبيل المغرب انهت كل شي وكانت السفره جاهزه وكانهم عشر حريم الي اشتغلوا وطلبت من عمها يشرف ويشوف اذا
فيه شي ناقص وهي بتروح تصحي نواف قبل لاصحابه يوصلون
دخلت الغرفه وشافته صاحي وهو يزين شماغه ويرش عطر التفت فيها من المرايه وهو يقول : الشباب عند الباب ..هاه كل شي جاهز
اثير وهي تجاهد انها ما تبكي :كل شي جاهز
مر من عندها من غير حتى ما يلتفت فيها وخرج
اثير هنا ارتمت على السرير وهي تبكي بحريه وتفرغ كل كبتها ولكن الي ما توقعته ولا حتى تمنته هو الصوت الكريه الي سمعته وهو يقول :اسير اس فيه انتي تهاوشين مئا نوااف ...
اثير وبصدمه انتفضت وهي تفز وتوقف قدامها وبكل غضب :انتي وش جايبش هنا ..وليش تدخلين علي ...انتي اش سالفتش اش فيه ليش قاعده لي ...انتي مجنونه شي.. وهي تصاحب كلامها
بحركات يديها المتوتره
ناني وبخوووف واضح :اسير انا اسف ..بس ماما قولي ازهمي اسير الفطور ...وخرجت بسر...عه لحق...ي تمسكها من كتف قميصها وناني تبلع ريقها من الخوووف
اثير :قسم بالله ياناني ان علمتي احد بالي شفتيه ان احسب ان الله ما خلقش والله لاذبحش ..فهمتي ..وبصراخ من بين اسنانها ..سمعتتتتتي
ناني وبخوف شديد :تيب والله ما قول والله ...
اثير افلتتها وهي تقول قولي لعمتي وجدتي شوي بوضي وانزل خليهم يفطرون لين اجي ..ودخلت غرفتها وهي تغسل وجهها بالمويه البارده وتحاول تخفي اثار البكاء ...
...
...
...
$$$$


البارت الخامس والاربعوووون
الجزء الثاني
قراءه ممتعه
حورانيـــــــــــه
.

وقبيل المغرب انهت كل شي وكانت السفره جاهزه وكانهم عشر حريم الي اشتغلوا وطلبت من عمها يشرف ويشوف اذا فيه شي ناقص وهي بتروح تصحي نواف قبل لاصحابه يوصلون
دخلت الغرفه وشافته صاحي وهو يزين شماغه ويرش عطر التفت فيها من المرايه وهو يقول : الشباب عند الباب ..هاه كل شي جاهز
اثير وهي تجاهد انها ما تبكي :كل شي جاهز
مر من عندها من غير حتى ما يلتفت فيها وخرج
اثير هنا ارتمت على السرير وهي تبكي بحريه وتفرغ كل كبتها ولكن الي ما توقعته ولا حتى تمنته هو الصوت الكريه الي سمعته وهو يقول :اسير اس فيه انتي تهاوشين مئا نوااف ...
اثير وبصدمه انتفضت وهي تفز وتوقف قدامها وبكل غضب :انتي وش جايبش هنا ..وليش تدخلين علي ...انتي اش سالفتش اش فيه ليش قاعده لي ...انتي مجنونه شي.. وهي تصاحب كلامها
بحركات يديها المتوتره
ناني وبخوووف واضح :اسير انا اسف ..بس ماما قولي ازهمي اسير الفطور ...وخرجت بسرعه
اثير وبسرعه لحقتها وهي تمسكها من كتف قميصها وناني تبلع ريقها من الخوووف
اثير :قسم بالله ياناني ان علمتي احد بالي شفتيه ان احسب ان الله ما خلقش والله لاذبحش ..فهمتي ..وبصراخ من بين اسنانها ..سمعتتتتتي
ناني وبخوف شديد :تيب والله ما قول والله ...
اثير افلتتها وهي تقول قولي لعمتي وجدتي شوي بوضي وانزل خليهم يفطرون لين اجي ..ودخلت غرفتها وهي تغسل وجهها بالمويه البارده وتحاول تخفي اثار البكاء ...
...
...
...
بعد المغرب نوااف دخل على امه وجدته وهو يقول وين اثير
ام نوااف :في المطبخ تزين لكم العود
نواف دخل المطبخ وتفاجأ وهو يشوف الحوسه الي قدامه والمواعين الي للسقف وناني ضايعه وسطها وباين عليها الزعل وهي تغسل
((طبعا رهيبه اثير كومت لها المواعين كلها وحاست لها المطبخ ..جزاها الكذابه واقل ))
ابتسم وهو يقول :الهم صلي عالنبي وش ذا الحوسه
الثنتين التفتوا فيه ولكن كل وحده رجعت لشغلها بدون ما تردواثير تحط الجمر في المبخره وشالت علبه العود وهي توقف قدامه وتمدها له وبدون ما تلتفت فيه ولكن نواف وهو ياخذ المبخره مسك
كفها الي ماسكه علبه العود وشدها وهو مركز نظراته فيها بابتسامه ..اثير رفعت عينها فيه وهنا انصدم وزالت ابتسامته وهو يركز في عيونها والي باين انها قد ذرفت من الدمع ما انعسها
ظلت النظرات لثواني قبل ان يقطعها نواف وهو يزفر ويغمض عينيه ويسحب العلبه ويخرج وبسرعه وكانه يهرب من ذنبه ...
...
...
...
مكـــــــــــــه
اطهر بقاع الارض كافه.. مهبط الوحي ومهوى الانفس ..منها بزغ نور الاسلام وفيها ولد اطهر البشريه ... اليها النفوس تهفوا وفيها القلب يهيم ...افواج وافواج مابين معتمر وزائر ومصلي
وصائم يرقب التراويح ...خشوع هو ذاك الذي تحسه وانت تجلس امام بيت الله وتتأمل السماء وكأنك ترى البيت الاخر وحوله السبعين الف ملك ...الله مااعظمك من مكان وما اعظم الخير
فيك كما هو عظيم الذنب فيك ...
احست بقليل من التعب والتفتت فيه اذا هو ينظر اليها بخوف
عادل :تعبتي
عبير :لا باقي هالشوط خلنا نخلصه ونكمل معاهم التراويح
عادل :اطلب عربيه
عبير :لا ما يحتاج بس بشويش
عادل مسك ايدها بقوه وشدها وهو يحاول يبطئ من مشيه رغم الزحمه الشديده التي تجبره على مواكبتها في السير ...
انهوا السعي لله الحمد فطلبت منه ان يصعدواا للدور ...تى يكم... التروايح مع الامام وقبل ان ينهي الوتر
اتموا الصلاه وبعد ان ذرفت الاعين من دموع الخشية ما ذرفت نبهها من خشوعها صوت جوالها
عادل :تقبل الله
عبير بابتسامه :منا ومنكم ومن المسلمين اجمعين
عادل :امين ...هاه اش رايش نمشي
عبير :لا خلنا شوي ودي اقعد شوي واقرى واتأمل الناس
عادل :اخاف تعبانه في المسعى ما عجبتيني
عبير :لا والله هالحين زينه ما فيني شي
عادل /خلاص متى ما ودش نمشي دقي علي
عبير: اكيد
عادل :في اما ن الله
وما امداها تسكر وتلتقط لها مصحف الا وجوالها يرن مره اخرى اتسعت ابتسامتها وتراقص قلبها فرحا وهي ترد
عبير :هلا وغلا ما بغيتي يالقاطعه
لميا :ايوه ايوه حطيني انا هالحين القاطعه
عبير :يالناكره انا اخر وحده اتصلت نسيتي اول رمضان مين الي بارك لش بالشهر اول مني
لميا :بنت لا تقعدين تحسبينها علي والا حبيب القلب علمتس التغلي
عبير وهي تبتسم بملل :لا والله انتي الي في القلب ومحد ياخذ احد من احد
لميا حست بفتور الكلمات :عبير انتي وينتس اسمع اصوات كنتس بسوق
عبير :لا والله الله يعز هالمكان ويكرمه عن السوق ...انا في مكه
لميا وبصرااااااخ :ـــــــــــــلااااااااا...ليش كلكم بمكه وانا ان شاء الله وين اروح هالاسبوع وانا الي متعنيه لاجلكم

يتبع ,,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -