بارت مقترح

رواية اوراق من خريف الماضي -19

رواية اوراق من خريف الماضي - غرام

رواية اوراق من خريف الماضي -19

عبير :يالناكره انا اخر وحده اتصلت نسيتي اول رمضان مين الي بارك لش بالشهر اول مني
لميا :بنت لا تقعدين تحسبينها علي والا حبيب القلب علمتس التغلي
عبير وهي تبتسم بملل :لا والله انتي الي في القلب ومحد ياخذ احد من احد
لميا حست بفتور الكلمات :عبير انتي وينتس اسمع اصوات كنتس بسوق
عبير :لا والله الله يعز هالمكان ويكرمه عن السوق ...انا في مكه
لميا وبصرااااااخ :ـــــــــــــلااااااااا...ليش كلكم بمكه وانا ان شاء الله وين اروح هالاسبوع وانا الي متعنيه لاجلكم
عبير وهي تضحك :ليش مين بعد بمكه
لميا :اه...لي اتصل فيهم...م انا جايه يقولي خالد زين اذا تقدرين تجينا في مكه تعالي ... توهم واصلين مكه ويمكن توهم الحين نزلوا يطوفون
عبير الي حست بحراره اجتاحتها ووصلت لوجهها تلعثمت وهي تقول :ما شاء الله يعني كلهم هنا
لميا عرفت انها خبصت وقالت خل اقذف هالقنبله عليها الحين يمكن هالشي يساعدها اكثر :ايه لانهم باجازه العيد ناويين يروحون للشمال ويمكن يتممون خطوبه خالد على بنت عمي ناصر
عبير بلعت ريقها اكثر من مره وما عاد سمعت شي ولا تشوف شي وكان الفضاء من حولها صار خالي وسكتت
لميا :عبيــــر
عبير :هاه ايه انا معاش بس زحمه شوي وما اسمع زين
لميا :خلاص اجل انتي تمتعي ولا تنسين تدعين لي وللي في بطني ...الاانتي مافيه شي بالطريق
عبير وبجمود :لا
لميا حست انها بدت تتضايق فقرررت انهاء الاتصال :خلاص اجل يالله مع السلامه اشوفتس الاسبوع الجاي
عبير :يصير خير ان شاء الله
وانتهى الاتصال ...عبير قامت وتوجهت للجسر المطل عالكعبه وهي تلتفت في الصحن وما تدري ليش سمحت لنفسها تتخيل انها بتشوفه وهي الي دوم تجاهد انها تنساه تخيلت كيف ممكن ان
تكون هي تلك خطيبته وهل من الممكن انه قد احبها ...وبدون شعور منها نزلت دمعتها احستها كالجمره ولكنها افاقت على صوت نداء داخلي يقول لها ...""اتقي الله يا عبير وامام بيته
تعصينه"" اجتاحها شعور شديد بالخوف ارتاعت وحست انها اذنبت فاستغفرت ربها وهي تتوجه للمصلى لتخر ساجده وهي تبكي وتستغفر ربها وصوت شهقاتها يعلوا ويعلوا وهي تدعوا الله ان
يغفر لها وان يعينها على نسيان الماضي وهي تقول اللهم اسألك واتوسل اليك ان تنزع كل شعور اكنه له من قلبي يارب ساعدني وازرع حب زوجي بقلبي يارب ..يــــــــارب ...
رفعت وهي تتفاجأ بان الكل ينظر اليها واغلبهم من جنسيات اجنبيه
كفكفت دمعها وهي تفتح المصحف وتبدا بقراءه وردها ...اخذت بعض الوقت لينبهها جوالها وكان عادل هو المتصل
عادل :هاه حبيبتي والله انا تعبان ودي ارتاح ونرجع عالفجر ان شاء الله
عبير ابتسمت :يالله قابلني عند المصاعد
عادل :لا تعالي انا عند الجسر واقف
قامت ومشت شوي وهي تلتفت يمنه ويسره وشافته توجهت له وشافت ابتسامته الرائعه احست براحه فظيعه وهي تقترب منه ابتسمت من خلف غطاها وهي تقول ..السلام عليكم
عادل وعليكم السلام ..التفت للصحن وهو يقول اش رايش في المنظر
عبير:وكانه غير المنظر الي شافته قبل قليل فقد ازداد روعه :الله ما اروعـــه
عادل مسك جواله وظبطه عالصور وهو يقول مع اني ما احب هالحركات بس المنظر ما يفوت ولقط له كذا صوره
عبير التفتت فيه وكانها اول مره تشوفه اغمضت عينيها وبدون شعور جات يدها على بطنها وهي تدعي بامتنان و راحه عجيبه تجتاح اوصالها قالت وبصوت ضنته غير مسموع : لك الحمد والشكريـــا
رب
عادل التفت فيها :اميييين
عبير فتحت عيونها وقالت :ايش
عادل ابتسم :انتي حمدتي الله وانا امنت ...عبير انتي تحسين بوجع
عبير :لا ليش
عادل:ليش ماسكه على بطنش
عبير توها تحس انها ماسكه بطنها وان حراره بسيطه تحس فيها هي الي مضايقتها :لا بس اش رايك خلاص نمشي
عادل مد ايده ومسك كفها ولفها معاه :يلاه
...
...
...
بيت ابو نواف
بعد التراويح ...دخل الكل وهم يسلمون على ام حسن وام نواف ...
ابو نواف :الله يبيض وجيهكم على هالفطور
ام نواف :التفتت في ام حسن وهي تقول والله انا ضيوف مثلكم ما طبينا المطبخ من الصباح ..
ام حسن وهي تشد على كل كلمه تقولها :الله يكتب اجرها ويسر امرها الي من الصبح وهي مثل المروحه ورمقت نواف بنظره ناريه
نواف حس بنظراتها ونغزاتها فاطرق براسه
ابو نواف :اكيد اثير ...الله يبيض وجهها ما قصرت بنت عبد الله الله يجزاها خير ...
محمد :ايوه يمه بكره بعزم اصدقائي انا وعبد الله خلوها تسوي لنا فطور مثل اليوم ...
نواف :تخسى انت وهو ...هذي مرتي ماهي بشغاله عندكم ..
ابو نواف بغضب :نوااااااف
نواف التفت في ابوه :سم
او نواف :لا عاد تخسي احد من اخوانك ...احشم وجودي عالاقل ...ومرتك هي في ذا البيت راعيه ..وماهي بشغاله ...واذا لك في هالموضوع نظره ثانيه فيا كثرها بيوت وشقق الرياض
...
نواف غاص حرجا من جدته وامه واخوانه .قام..م عل...و..و يقول محشوم يالغالي والله ما قصدت الي طرى في بالك ..
ام حسن :الله يبارك فيك يانواف ولا هو بتصغير يا ولدي يوم ابوكم ينصحكم ويوجهكم والحشيمه يا ولدي لك ولمرتك وما قصدوا اخوانك ما زينه لك الشيطان والله انهم يعدونها اخت لهم
وهي كذلك ورجعت التفتت في محمد وعبد الله وهي تقول وانتم بعد هذي ماهي منيره والا صالحه تتامرون عليها هذي بنت عمكم ومرة اخوكم ولها حشمه وتقدير والا بغيتوا شي من
هالامور اطلبوه من امكم والا استشيروا اخوكم والله يهديكم جميع ويصلح الحال ...وذالحين ونسونا وعطونا علومكم الزينه وخلونا من المناقره وضيقه الصدر ...
نواف وقف وهو يقول :انا اسمحوا لي استاذنكم باروح للاستراحه
الكل التفت فيه بنظره واقواها كانت نظرة جدته له ولكن ام نواف تداركت الموقف وهي توقف وتمسكه م...تسحبه..ا لغرفتها وتقول :لا ذا الليل بلا استراحه انا ودي بك في موضوع
نواف انصاع لها وانساق معها وهي تمسك بيده وتجره معها ...
دخل معها وسكرت الباب وطلبته يجلس
نواف وهو ماهو فاهم شي :خير يمه والله بديت اتوتر
ام نواف وهي تجلس بجانبه :نواف اش الي صار بينك انت واثير
نواف وملامحه تتغير للاستغراب :انا واثير ...مافيه شي ..ليش..؟
ام نواف :لا فيه وجدتك كان نيتها هي الي تكلمك لكن انا وعدتها لاكفيها واصلح الموضوع ..
نواف...امه... :الله حتى جدتي وليش اش فيه ..اثير شكت لكم من شي ...؟
ام نواف :لا والله ما شكت ولا شي ولكن الشغاله نزلت علينا من عندها وهي خايفه وتقول انها تبكي وتصيح ويمكن نواف ضربها ..
نواف: ض..ا...انا ... هي قالت لها كذا ..!؟
ام نواف :لا تتعجل يا ولدي ..يا ذالطبع الشين فيك ...لا تظلم الناس وتاخذ هم في ذمتك ..تأن يا امي وحكم عقلك ذا الي ما فيه الا المهايط ...
نواف انحرج من امه وابتسم بحرج وهو ينزل راسه ويقول :سمي يالغاليه انا اسمعش
ام نواف :يولدي بنت عمك اليوم ما قصرت والله ولا عشر حريم يشتغلون شغلها وحتى الشغاله طردتها وما خلتها تساعدها وفي الاخير نشوف دموعها بعيونها وودك نسكت ..البنت ما شكت
ولا قالت شي ويم جدتك نشدتها قالت انها تعبانه وراسها يوجعها وعيونها تدمع لا وجعها راسها ..والله كان صدقناها... ناني قالت لنا انها كانت تبكي ..ليـــش يا ولدي ...ولو ما هو بودي
اتدخل في حياتكم ولكن والله اني ما قد شفت منها الا كل خير وما اتمنى لها الا الي اتمناه لبناتي ...لو هي صالحه والا منيره يا نواف ودريت انها في يوم بكت ضيم وقهر من زوجها وش
بتكون ردت فعلك ...يا نواف انا لي فتره وانا ملاحظه والكل ملاحظ الجفا في حياتكم ...
ام نواف تأملت ولدها الي منزل راسه ورجعت قالت ...نواف اذا بينكم شي يولدي وما قدرتوا تحلونه ترى ماهو بعيب انا نطلع عليه قولي والا قوله لصالحه اذا ما ودك بالمشاكل ..ترانا يا ولدي ما
نرضى لكم الا الستر والسعاده ...وسكتت وهي تنظر اليه تنتظر منه رد
نواف اطال السكوت وما احد يدري واش الي يدور في راسه ومن يومه نواف وهو غامض في اكثر اموره وما احد يفهمه بسهوله ...
رفع راسه وهو يقول :يمه اسألش بالله اثير قد قالت لكم شي او شكت من شي ..؟
ام نواف :لا والله ما عمرها قد قالت شي عن حياتكم ولكن ترانا ملاحظين ولا تنسى ترانا في بيت واحد ..ونشوف ونحس ..انتم حتى خروج وتماشي مثل غيركم من المتزوجين ما فيه اذا
خرجتوا يا عند عمك يا للكليه ...يمه البنت صبوره فلا تعذبها في صبرها ربي لا يحاسبك فيها ...
نواف تنهد بوجه جاهم وجامد وهو يقول :يمه انا واثير مرتاحين ومتفاهمين فالله يخليكم لا تتدخلون ..وما دامها ما شكت ولا تكلمت فلا تسوون مشاكل من لا شي احترموا خصوصيا تنا
...واحنا مافيه بيننا شي والي انتم تشوفنه وتحسونه اوهــــام ..ووقف
ام نواف :اتمنى يا نواف والله ما ودنا الى بسعادتكم
نواف لف لها وهو يسلم على راسها:سعادتنا موجوده بوجودكم يالغاليه بس خلوكم عني انا واثير بعيد وابتسم
ام نواف :وين بتروح
نواف :ابطيت عالشباب واكيد يحتروني
ان نواف بزعل :نوواااف ..
نواف :سمي
ام نواف :واثير ما بتروح لها وتطيب خاطرها ..على الاقل اشكرها عالفطور ...
نواف :يمه اش اتفقنا عليه وانا عارف اثير اكيد هالحين تعبانه وما ودها الا بالنوووم والراحه حتى من وجهي وابتسم لها وهو يأشر على خشمه :بس ولا يهمش على هالخشم متى ما رجعت لاطيب
خاطرها واشكرها بطريقتي ...
ام نواف ابتسمت بحرج وهي تقول :الله يعيننا عليك يا نواف ..خلاص روح الله يحفظك ولا تبطي على السحور لازم اشوفك
...
...
...
$$$


البارت الخامس والاربعووون

الفصل الاخير
قراءه ممتعه
حورانيه
.

مكـــــــــــــه
خرجت من الحمام وهي متوتره ومرتابه
عادل لاحظها :عبير خير فيه شي ...؟
عبير بارتباك :لا لا ... ...؟
عادل واستغرابه يزيد :عبير انتي متوتره ..ولونش مخطوف ..
عبير :انا احس بألم بسيط ببطني وحراره و و و و بس ...وانحرجت ...
عادل بابتسامه :اهـــــاه الحين فهمت
عبير :لا لا لايروح بالك بعيد الحين باخذ حبه باندول وارتاح...
عادل :عبير انتي محتاجه نروح لطبيبه ...؟؟
عبير :لا لا والله اش فيك.. والله ما فيه الى العافيه وعادي هذا مغص بسيط ما يحتاج ...
عادل وهو لا زال شاك :على كل حال سلامتش حبيبتي
عبير :والي كانت متأكده انها مو طبيعيه فقد رأت بقع دم بسيطه ردت وهي تحاول اصطناع الهدوء :الله يسلمك
...
...
...
الريــــــــــــاض
في الاستراحه
نواف كان قاعد يلعب كره طائره وهو رابط ثوبه على خصره ...
لكن اليوم ماش لعبه ماهو مضبوط فالشباب الي بفريقه هاجوا عليه
وطردوه ...
نواف وهو يضحك :طيب يا فريق الحسف والندامه ...والله ما تفوزون من غيري ...
علي :يابوي الله يرحم حالك بس ..علومك كلها صارت ضايعه ...
حمد :وهو يٍستأذن من فريقه ويطلع لنواف :ماعليك منهم ..كله حسد ...
نواف ولا زالت اثار الضحك عليه :ايه انا عارف اصلا ..وكل هالطاقه الي فيك اليوم يا عليوه من الفطور الي افطرته عندي والا خابرينك ولعبك يا جيبا ...
علي وهو راجع للعب :اجل كل يوم الفطور عندك اذا فطورك بيخليني مثل( جيبا )<<<<لاعب كره طائره برازيلي ...
نواف :الله يحيك ما عندي مانع انت اطلع ربع مستواه بس ...
حمد :على طاري الفطور يا شباب بكره خلوها كشته ونزين فطورنا بالبريه
نواف :تمام .مافيه مانع ...
الشباب ابدوا موافقتهم ورجعوا للعب ...
حمد ونواف راحوا للتكه الي بطرف الاستراحه وجلسوا عليها ..
حمد :جاني طاري زين..واش رايك ..
نواف :عطنا طاريك ونعطيك الراي
حمد :باروح اجيب لنا نص تيس وامر البيت اجيب القدور ونطبخ ونزين سحورنا هنا ..واش رايك
نواف برطم وحك راسه شوي وهو يقول :والله يا زينه من راي لكن الليله لا .ما اقدر لازم ارجع البيت وبدري بعد ..
حمد وهو يبتسم :الله والله بدت الحكومه عندك تشتغل ...
نواف :لا والله بالعكس عضوا الكونجرس الاكبر هو الي محرص علي ما ابطي ..
حمد :الوالد ...؟
نواف :لا ..الوالده ..
حمد :لا ما دام الوالده ما نقدر نخربك عليها ...
نواف:ولو غير الوالده ..
حمد :لا نقدر وبالراحه
نواف :والله اتحداك
حمد :لا تتحداني يا نواف
نواف :والله اتحداك... تدري ليش لاني اصلا ما بعلمك ...وضحك ...
حمد :هههههه اجل فهمتك يالذكي ..وتحسبها بتمشي علي ..فضحت نفسك بنفسك
نواف :اقسم بالله اني صادق والوالده اليوم قعدت معي قعده ما عمرها سوتها حتى يوم خطبتي وزواجي ما سوتها ..
حمد :ليش اكيد لاحظت شي ما اعجبها
نواف :يعني تقدر تقول ...وكثرة خرجاتي وجياتي معكم صارت تضايقها كثير مع ان زوجتي عادي ما قالت شي ولا تضايقت من شي
حمد :بصراحه يا نواف ولا تزعل ..هالشي الكل هنا من الشباب لاحظه ..انت لا زلت نفس الاول ما تغيرت مثل غيرك
نواف :وليش اتغير ومنهي هذي الي اغير حياتي كلها علشانها ..
حمد :لا لايا نواف انا في ذي ماني بمعك ..لكل واحد ظروف ويمكن لوجودك ببيت اهلك ولوجود اهل زوجتك بنفس المدينه دور انها ما تتضايق من كثر خرجاتك ووجودك برى البيت
نواف :يا حمد شف انا عندي قناعه هي الي ممشيه اموري تمام اموري الشخصيه واسراري الخاصه مال حتى زوجتي دخل فيها .
ولا لها الحق تحرمني من اصحابي وعاداتي معهم ...
حمد :ما شاء الله لا تقولي انها ما تتدخل بامورك
نواف وبدا يبين التضايق من تدخل حمد ومحاو...فا...اقته..جته :شف يا حمد بصراحه انا لا زوجتي ولا امي ولا ابوي ولا أي كائن على وجه الارض اسمح له يتجاوز خطوطه معي
وهذا اسلوبي مع الكل ...حدودي لا اتجاوزها ولا اسمح بالتعدي عليها ...
حمد وصلته رساله نواف القويه فاطرق والتزم الصمت في حين اقبل الشباب عليهم وهم فحمانين من اللعب
سلطان :يالله ياذا الرخوم ما منكم فايده ..وين الشاهي وين الورق ...والا بس قاعدين تسولفون مثل الحريــــــ...
وما امداه يكمل كلمته الا ونواف ناط عليه وهو يأشر قدامه باصبعه والغضب يحدوه ومن بين اسنانه :لا تكمل ..لا تكمل ..يا سليطين فادفنك محلك ...واحترم نفسك وثمن كلامك ...
وماحن بحريمك نجهزلك شاهيك ..ومسك ذقنه بكفه وهو يقول :لكن هاللحيه ماهي على رجال يا سلطان ان ما عدت تأديبك من جديد
سلطان وبغضب لا يشبهه أي غضب قام وهو يقول :تهبا وانا ولد ابوي ..تادبني يا قليل الادب ...
نواف خلاص هنا وصلت عنده قبايل الجن كلها للفزعه وما عاد الا الشيطان يتراقص اما عينيه ..انقض على سلطان وبكل وحشيه
كان الضرب قوي ولان سلطان ذو بنيه اضخم من نواف كانت ضرباته مؤثره ومدميه ...
الشباب وبكل قوه استطاعوا ان يفكوا الاشتباك ..علي وحمد سحبوا نواف وطلعوه برى الاستراحه ...
نواف كان يسب ويشتم وهو يستمع لسب وشتم سلطان
علي وبصرااخ :خلاااااص يا نواف ..انت اش فيك ..اش بلاك ...
نواف وهو يبصق الد...مه ...ث...والله ما اخليها له ...
حمد وبكل هدوء:نواف امش معي ومسكه من ايده وجره ...
نواف وهو يسحب ايده من حمد بقوه :فكني ...
علي :ايش فيكم ...والتفت في حمد وهو يقول :حمد اش في الرجال ..وش كنتم تتكلمون فيه قبل نوصلكم
حمد اطرق براسه وهو يقول :نواف انا احترم فيك غيرتك واحترم خصوصياتك ...لكن انك تهيج وما تحكم عقلك وتأخذ الناس بذنوب غيرها ..ما اظن انه من حسن التصرف
نواف وبصوت اشبه بالصراااخ :انت ما تفهم شي اصلا
علي :نواااااااف ...احترمنا يا اخي انت تغلط وتتكلم ونسكت لك وانت ما تتحمل غلط احد عليك وش فيك انت ..ترى للناس مثل مالك واذا فيه شي مزعلك ومطلع شياطينك طلعها بعيد عنا
حمد مسك علي وهو يطلبه بترجي يتركه مع نواااف ويروح لسلطان ويهديه لين يجي ويفهمهم السالفه ..
علي التفت في نواف :الله يهديك يا اخوي الله يهديك وبس
نواف رمقه بنظره استهزاء :هه..الله يهدي الجميع ...
حمد :نواف ممكن اتكلم معك بهدوء
نواف :انا تاخرت وباروح البيت
حمد :عشر دقايق بس
نواف رجع وقف وهو يتحسس مكان الضربه الي بفمه :اخلص يا حمد تراني ماسك نفسي
حمد :نواف انت مريض
نواف :هههه واش علتي يا دكتور
حمد :التعالي وحب الذات
نواف سكت وركز في حمد
حمد :انت يا نواف ما تحب الا نفسك وما تشوف الا نفسك اخطاءك صغيره واخطاء غيرك جبال ..وش هالتعالي وش هالعظمه...نواف عمر القوه والضرب وتجريح الاخرين ما جاب نتيجه ..الا كل
يوم ولك فيه خساره واكبرها يا نواف انك تخسر الي حولك وتخسر نفسك ..يا اخوي انا اشهد ربي على محبتي لك ..وان انت شفتني اخطيت والا تماديت في كلامي فانت تقدر تنهاني بدون ما
تجرحني... ..وبالنسبه لسلطان ...الكلام الي قاله دايم ينقال وحن اصحاب ونمون وكان تقدر بكلمتين من كلامك الجارح الي انت اشطر واحد فيه تنهاه يتمادى ..انك تسب وتمد ايدك
يا نواف وعلى اصحابك ..خطيه ..وياما اقوى كفارتها ...
نواف :خلصت ..؟
حمد :ايه خلصت ...الحين تيسر ولا تخرع اهلك ترى ملابسك ووجهك كله دم ...مر المستوصف اول
نواف :هه وتقول انا الغلطان
حمد :وهو بعد غلطان وانت ما قصرت فيه ..وكل .. منكم ذا الليل بينام وهو مرتاح ..ما شاء الله عليكم ..
نواف لف متجه لسيارته ولكن صوت علي وقفه
نواف :خير
علي :والله ناوي تروح وانتم متخاصمين
نواف :علي والله ماني برايق لكم خلوني اذلف ...
علي وهو يضحك ويجر نواف للاستراحه :لا والله ما تروح لين تتصافون حسبي الله عليكم واش جاكم خربتوا سهرتنا ..
نواف وهو يوقف ويسحب ايده :بابوي روح بس اتسامح من مين
سلطان :مني يا نواف ...
نواف :هيا توكل على الله وكفاك ماجاك وابلع العافيه احسن لك
سلطان :عمرك ما تتغير يا المتكبر
حمد :نواف خلاص ماله داعي زود الكلام .تعوذوا من ابليس واخزوه وتصافحوا
نواف وده بسرعه ينهي المشكله وماعاد له نفس يطول :مد ايده لسلطان
سلطان مد ايده وجر نواف وهو يقول :الله يسامحك
نواف :وانت الله يسامحك
علي :علي الحرام يا سحوركم ذا الليل انه علي في ذا المكان
سلطان :جاد الله عليك يابو سعود
نواف :اما انا استأذنكم ما اقدر ولا تقولون هرب هذا حمد وعارف الوضع فمان الله واشر لهم بيده وطلع ..
...
...
...
بيت ابو نواف
الساعه
الواحده والنصف.. وبكل هدوء وهو مايتمنى يقابل احد وده يروح يغسل ويغير ...
سمع اخوانه وهم يلعبون بالبلاي استيشن ..دخل بهدوء وحذر ومر بسرعه وما لقا قدامه احد وصل للدرج وطلع وهو يتنفس الصعداء وصل للقسم ولكنه لمح ظل يتحرك ...هدا من سرعته تحرك
قليلا وهو يطل براسه لاجل يتاكد وتوقع انها اثير ولكن ظنه خاب وهو يشوفها وهي ايضا ارتاعت وتصنمت وهي تشوفه
نواف اعتدل بوقفته وصر حواجبه وهو يسألها :انتي اش تسوين هنا
ناني بخوف :ماسوي سي ..انا اندف هنا ..اس هادا الدم في ثوبك ..
نواف :وش تنظفين ذا الساعه ..وبعدين مالش دخل ..والله ان علمتي احد يا ناني ان احسب الله ما خلقش ...
ناني اطرقت وهي خايفه منه
نواف حرك ايده وهو يقول :يالله قدامي انزلي وهنا لاعاد اشوف زولش فاقص رجولش ...
مرت من جنبه مثل البرق وهي تتحطلم ...
دخل للغرفه بشويش ما شاف شي الظلام حالك ومافيه غير صوت المكيف وريحه عطرها الياسمين الي ينعش النفس ويهدي الاعصاب
غمض عيونه واستنشق اكبر قدر ممكن من الاكسجين المختلط برائحه عطرها
اظطر يفتح الاباجوره الغريبه منه ..شافها نايمه وبعمق وماهي حاسه فيه ..اكيد المسكينه من الظهر وهي تشتغل وبعد التراويح استأذنت من جدتها وعمتها واخذت لها شور وحبتين بنادول نايت
ونامت من شدة التعب والارهاق ...
دخل للحمام واخذ له شاور بارد مريح ولبس له بيجامه نوم وفتح الكيس الي معاه من الصيدليه وطهر الجرح وحط عليه لاصق جروح مع انه جرح بسيط بس مكانه واضح ...
التفت فيها والي على كثر ما قربع وصرقع ما حست ولا تحركت
انسدح في مكانه وجا بيطفي الاباجوره ولكن شي غصب عنه يجبره يلتفت لها
ناظرها وتأملها بحريه دقق في ملامحها ابتسم لابتسامه صغيره بانت على شفتيها ويبدوا ان حلمهاممتع
تذكر عيونها وبقايا دموع فيها وكيف شكلها كان باين فيه الحزن اغمض عينيه بالم وحس بالندم وتمنى يعتذر منها
بهمس شديد ناداها
نواف :اثير ...
اثير لم ترد وليست في عالمه ابدا
قرب منهااكثر حتى اصطدم انفه بانفها فاخذ يداعبها بخفه وهو يحركه يمنه ويسره
اثير كانت في مكان رائع والكل معها امها وابوها واخوانها ...تمشي وهي تتكلم رأت صديقاتها فجأه فتوقفت معهم ...مرت معلمتها التي تحبها ايام الثانوي فذهبت لها مسرعه وهي
تبتسم
سمعت احداًما يناديها فالتفتت ولكنها لم تر احد وحتى معلمتها اختفت همت بالعوده لمكان اهلها رأت شيئا يقف امامها ولكنها تبدوا امامه صغيره جدا ..هي لم تخف منه ولا تحس بالخوف
ولكنها لا تستطيع ان تراه فشيئا ما يحول بينهما كالضباب ..له رائحه تحبها وتميزها ولكنها لا تعلم ماهي اقترب منها اكثر حتى احست بانفاسه تلثم وجهها ولكنها لا زالت لا تستطيع
رؤيته احست به يحاول ان بنبهها لشي وهو يداعب انفها ابتسمت وامسكت انفها ولكن لا زالت رائحته قويه وقريبه تحس انها بدأت تميزها ..شيئا فشئا جاهدت لفتح عينيها علها تراه وتميزه فتحت
عينيها بدأت الرؤيه تتضح الملامح شبه واضحه اغمضت عينيها مره اخرى وفتحتها بقوه هذه المره لمحاوله استيعاب ما يجري
انصدمت وتوقف كل شي عن الحركه واتنهى الحلم لتفيق على ماهو اشبه بالحلم
نواف بهمس شديد :اسف والله اني م...
...ف..قف عدم الاستيعاب تحركت وهي تحاول جر الذاكره ...
نواف :لا تقومين ارجعي نامي ..ماكان قصدي اصحيش ..
اثير حركت ساعة يدها لترى الوقت فقد استوعبت الان الزمان والمكان ولكنها الا الان لم تستوعب الحدث ...التفتت فيه وهي تركز النظر في الجرح القريب من فمه ...
اطرقت راسها فهي لا تزال غاضبه منه وتحركت بهدوء وهي تتجه للحمام ...
خرجت وهي شبه مصدومه وبدون مقدمات
اثير :نواااف وين كنت
نواف وهو ينزل ساعده الي غطا فيه على عيونه :ليــــش
اثير :انت وين كنت واش الي حصل فهمني
نواف تذكر ثوبه الي رماه بسله الملابس بالحمام واكيد انها شافته: لا لاتخافين ما فيه شي
اثير وهي تقرب منه :اشلون مافيه شي وثوبك كله دم والجرح الي في وجهك ...
نواف قام واعتدل في جلسته وصار مقابلها طالع فيها وهو يقول :اقسم بالله ما صار شي كايد كنا نلعب وواحد من الشباب ضربني بقوه ومن غير قصد ..وبس ,,
اثير وقفت شوي تتأمله وتحاول تصدقه
نواف ركز في عيونها في محاوله لاثبات صدق ما قاله ولكنه نزلها وهو بدا يحس بالم فضيع يجتاحه ويتركز في راسه ...
اثير قربت منه وهي تشوفه يتألم ويمسك راسه بقوه :نوااف
نواف :اثير انا تعبااان راسي بينفجر ..اااه اااااه
اثير خافت وهي تجاهد انها تبكي من شكله المحزن وجلست قريب منه وهي تحط يدها على راسه :نواف اش فيك اش الي حصل ياحبيبي اش الي يؤلمك ...
نواف والمه يزيد وصراخه بدا يزيد :اااااا...ااا...ر ...ـــــوت ..بمــــــــــــــوت اااااااااااااااااااااااااااااه
اثير وهي تبكي وبقوه :لا ان شاء الله اموت انا عنك ياعمري ..نواف ...نواف
نواف انسدح وبقوه على ظهره واثير ركزت فيه ولكنه كان بعينين شبه مفتوحه ولا حركه ...
اثير :نووااااااااااااااااااااااف ...نواااااااااااااااااااااااااااااااف
حركته ولكنه لا يحس ابدا ولا يجيب
...وبسرعه جنونيه وصراااااخ ايقظ الحي بكامله نزلت وهي تصيح وتبكي ...ابووووووي حسن ...ابووووووووووووووووووووووي حســـــــــــــــــن الحق نوااااااف
الحقوا نوااااااااااااااااااااف يا يبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــاه
يا يبــــــــــــــــــــــــــــــــــــاه ...وما ان شافتهم كلهم تجمعوا حتى انهارت وهي تبكي بهستيريه ...
الكل وبدون سؤال صعد الدرج وتوجه لغرفه نواااااف ...
ولما شافتهم كلهم طلعوا لحقتهم وهي تترنح ودخلت وهي تشوف ابو حسن يشيل ولده والهلع والخوف باين بوجيه الكل ...
اسرعت ولبست عبايتها وهي تلحقهم وركبت معهم وما احد اعترض واصلا ما احد لاحظ ...
وصلوا للطوارئ في المستشفى ...اجريت له كل الفحوصات واضطروا لوضعه في غرفة العنايه لان ضغطه كان جدا جدا مرتفع ...
الطبيب طلب منهم بعض المعلومات وطلب منهم الذهاب والعوده غدا لان من المستحيل الان السماح بزيارته فلا زال تحت التشخيص والملاحظه الفائقه ...
$$$


البارت السادس والاربعوووون

قراءة ممتعه
حورانيـــــه
.

مكـــــه
افاقت على صوت منبهها التفتت لمكانه فلم تجده
بسرعه قامت وراحت للحمام ..تأكدت من انها طاهره ..اغتسلت وخرجت صلت و تناولت جوالها واتصلت ...
عادل:هلا والله
عبير :السلام عليكم
عادل :وعليـــكم السلام
عبير :وينك ...؟
عادل :تحت في البهوا والحين طالع ..بغيتي شي ..؟
عبير لا خلاص ...ولا شي سلامتك ..
عادل وصل ودخل عليها وشافها وباين انها متضايقه :خير عبورتي اش فيش ..كأنش زعلانه ..
عبير :لا والله يعني ما تدري اني بزعل
عادل ابتسم :لا والله ما ادري وليش زعلانه طيب
عبير :اسأل نفسك
عادل وهو يكتم ضحكته على شكلها :سألتها ..تقول ما تدري
عبير وبزعل التفتت فيه بنظره اول مره تسويها :عــــادل
عادل :عيونــــــه
عبير ابتسمت :ليش ما صحيتني انزل اصلي معاك
عادل :اهااااااه ..وهذا الي مزعل اميرتي ...
عبير بدلع :ايه هذا الي مزعلني يعني عاجبك توني اصحى واصلي ..يا ويلي وبرمضان بعد ..
عادل :بصراحه رحمتش طول اليوم ونومتش كلها قلق وتتقلبين وتتأوهين ..حسيت ان العمره امس تعبتش فقلت ترتاحين وعلى صلاة العصر ان شاء الله ننزل ونفطر في الحرم ونجلس لمتى ما ودش
...اخطيت يوم هذا علمي ...؟
عبير:لا بس انا ودي كل الفروض اصليها بالحرم ..
عادل :الله بيجازيش على قد نيتش وابشري على هالخشم ما عاد اسويها ..رضينا ..؟
عبير ابتسمت ولم ترد ..
يالله اش رايش بننزل هالحين نتجول بالمراكز القريبه وناخذ معانا شويه هدايا للاهل ...
عبير قامت وهي مستانسه وفي قلبها فرحه كبيره انها ما طلعت معذوره رغم توترها من نقاط الدم الي شافتها ولكنها لن تضيع هاليوم بالتفكير والتوتر ومتى ما رجعت للرياض راح تسأل امها
..
...
...
...
بعد مرور يوم كامل قضاه نواف في غرفة الملاحظه حتى استقرت حالته ..خرج لغرفة التنويم ...
في المستشفى
الوقت بعد صلاة التراويــــح
غرفه نواااف
ابو نواف واللي من الصباح وهو موجود من يوم ما نقلوا نواف لغرفة التنويم العاديه بعد تحسن صحته ...
ابو محمد ..والي راح ...ه بعد ا..ويح وجاب امه وام نواف واثير ...
صالحه وزوجها ...
الكل كان في الغرفه ما عدا اثير وصالحه الي ضلوا بغرفة الانتظار لان المكان زحمه
ابو نواف :اللهم لك الحمد جات سليمه مع ان الطبيب خوفني وقال لو ابطينا عليه اكثر من الممكن الله لا يقدر ينفجر شريان ويصاب لا سمح الله بسكته دماغيه
ام نواف ومن ورا غطاها ..بان صوت انينها وبكاها وهي تجاهد الالم والحزن
نواف وبصوت خافت ومتعب :يمــــه
ام نواف :لبيــــه
نواف: لا تبكين ..يالحبيبه ...شوفيني طيب والحمد لله
ابو محمد :يام نواف اللهم لك الحمد ونوااف طيب وماعليه شر ان شاء الله
ام حسن وهي تمسح دموعها :عسى عيني ما تبكيه ولا تبكيكم يا عيالي ...وش الي جاك يا ولدي واش الي رفع ضغطك
ابو نواف :الطبيب يقول واضح انه فيه اعراض ولكن نواف مهمل الله يهديه
نواف بنفس الصوت :ما ادري ما قد حسيت بمثل هذا الالم من قبل
احمد زوج صالحه :اكيد يا نواف مثل هالالم ما قد حسيت لكن اعراض يا خوي ما قد حسيت
نواف تذكر الضيقه الي تجيه وقال :احيا نا احس بضيقه في صدري بس ومن قريب ما هي مبطيه
صالحه دخلت عليهم وهي تقول :خلاص لا تتعبونه يالله يمه وانتي يا جده وانت بعد يبه روح البيت وارتاح وبكره ان شاء الله نرجع له ويمكن يعطونه خروج وهو يجينا والتفتت في نواف وابتسمت
نواف ابتسم وهو يقول :أي والله يبه روح ارتاح من الصباح وانت معي
ابو نواف:واش عليكم مني ماني برايح
ابو محمد :لا والله...وح خذ امي وام نواف وروحو
ام حسن: واثير...؟
ابو محمد التفت في نواف وقال :لا اثير خلوها انا بارجعها معي بس بنجلس مع نواف شوي
نواف ابتسم وتنهد وحاس انه فعلا وده يشوفها ويطمنها بعد ما خرعها ..


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -