بداية الرواية

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود -19

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود  - غرام

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود -19

لو تقولي أختفي انا من حياتك..لأني أضمن لك انتي مستحيل تختفي من حياتي..
سكتت لأنه شيء مستحيل يختفي من حياتها..وحتى لو دار الزمن وهربت منه..
راح يظل عايش بذاكرتها بأحلامها..وراح تصحى بسبب الكوابيس اللي سببها لها..
تركها ورجع عند راجح والبنات وعيونه تراقبها..
شوق انتي وين ولدك؟؟
رشا مع امي..ليش؟؟
شوق جيبيه أرميه في البركة وأنط وراه يعنني ابي انقذه..واسرق كم درهم..
راجح ليــــش عفت ولدي يوم اعطيك اياه يالمهبولة..؟؟
رشا انبسطت من كلام راجح شوفوا المجرمة ماكانك شايفة خير تبي تغرق الولد..
شوق شوفوا الامر من زاوية ثانية..بأسرق الطليان ..
غازي فيك خير طبي على بنك ماهو نافورة..
شوق تخصصي نافورات مو مثلك الله يعافينا ماخليت بنك الا وقاط فيه..
رشا هههههههههههههه لاتنظلين اخوي..
راجح شوق اتحداك تدخلي القصر هذا المبني على النافورة..
رشا أساطير كثير تنقال عن هذي النافورة..بس ماني مصدقة اي وحدة منها..
شوق ليــش ماندخل القصر..؟؟
غازي ممنوع السياح يدخلوا القصر لأنه من أروع القصور من العصور الوسطى الى هذا الوقت..
بنوا القصر على نبع ماء وبكذا بنوا هذي النافورة لان النبع يصب فيها..
ام غازي مامليتوا من مناظر ها الاصنام؟؟تعبت من الجلسة على الدرج لحالي..
رشا يومه وين غازي؟؟
ام غازي بسم الله وين راح كان معي الحين..
رشا بخوف ويـــن راح يومه؟؟
راجح يتلفت ماراح يبعد اذكري الله..
رشا ويـــــــــــنه ما اشوفه وين راح؟؟
الكل يتلفتون حواليهم يدورون على غازي الصغير..
حتى ان غازي التهى عن هديل ولا ناظر باتجاها لما كان يدور على غازي..
رشا بدت تبكي وهي تصرخ تنادي على ولدها..
شوق ماخلت قريب او بعيد الا وفتشت بعرباتهم وأغراضهم..
من غير ماتهتم لصراخهم عليها وانتقادهم لتصرفاتها..
ام غازي ماسكة رشا وتدور على غازي الصغير بخوف ..
غازي وراجح طلبوا من السياح البحث معهم عن طفل مايتعدى عمره اربع سنوات..
علموهم بلبسه وشكله..
أنهارت رشا وصارت تسب نفسها لأنها لهت عنه..
راجح قرر يتصل بالشرطة يطوقوا المنطقة..
<<<<<
هديل هههههههههههههه بياكلنا سمك القرش..
غازي فيه سمكة؟؟
هديل ايـــه فيها سمكة كبيــــــــــــــرة مثل خالك الدوب..
غازي سوفي<<شوفي
دخل يده بجيب بنطلونه وطلع حلق صغير ورماه بالنافورة..
هديل ههههههههههه ياورع لمين هذا الحلق؟؟
غازي حق سوقة..
هديل شوقة يعني شوق..
غازي ايه سوقة..
هديل قول شوكة..مو سوقة..
غازي سوكة..
هديل ههههههههه بالضبط سوكة..تبي ماء..
هز راسه بايه وهي شربته من علبة الماء تبعها..
هديل تدري وش اللي اكرهه فيك؟؟اسمك..
أنت ملاك ماتستاهل تحمل اسم هذاك الجلمود..
غازي ماما..
هديل أمك مدري وينها نروح ندورها؟؟
غازي نلوح..
...بحقد ناوية تذبحينه مثل ماذبحتوا أبوه؟؟
هديل التفتت على اللي تكلمها بهذا الحقد..وتنطق مثل هالكلام..
هديل أنتي وش تخرفي؟؟
رشا ناوية تذبحي ولدي يامجرمة..هاتي ولدي..
سحبت غازي من يدين هديل بقوة وهي تصرخ فيها..
شوق بكره لاتمدي يدك على ولد أخوي ولا تقربي منه..
والله اشرب من دمك..
رشا اسمعي ياحقيرة آخر مرة تقربي من ولدي..
راجح بعصبية سدي فمك أنتي وهي..البنت ماسوت شيء..
شوق عمـــي ماتـــ.....
راجح بحدة قلتلك اكتمي..طسي قدامي عند أمك..
مشوا البنات وتركوا هديل تناظر وراهم باستغراب..
راجح وانتي تعالي قريب منا..
صدت عنه ونزلت الدرجات الكبيرة غير مهتمة لا فيه ولا في غازي..
وماكان في نيتها الهرب..لانها ماتدل شيء بها المكان..
وصلت لآخر الدرجات ولمحت الأسواق الفخمة والماركات العالمية على الواجهات..
دخلت محل ديور بالرغم من البذخ والرقي بالمحل الا انها كانت حابسة الدمعة وتداريها..
عطورات..حقائب ملابس من ارقى مايكون..
حتى الاكسسوارات الباهضة كانت معروضة بطريقة جداً رائعة..
انتبهت عليه لما دخل المحل ووقف قريب منها..
وهي كانت جالسة على كنبة راقية موضوعة لـ الزبائن..
وقفت وطلعت من المحل بسرعة..
ماتبي تتواجد معه باي مكان..
وماتبي تسمع منه كلمة أو حرف..
وصلوا الفندق دخلت الجناح فسخت جزمتها ونامت على الكنبة بالصالة.وتغطت بجاكيتها..
جلس على كرسي مقابل لها..
كان واضح عليها الضيق..طول اليوم صامتة ولا تتكلم..
وزاد الوضع بعد كلام رشا وشوق لها..
وقف دخل الغرفة ورجع لها..
رفع راسها وحط المخدة تحتها..
وغطاها بالمفرش تبع السرير..
..حط يده على راسها وهمس..
غازي بكرة بنسافر أنا وأنتي..
تمسي على خير..
كونوا بخير ...
صدووود
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لا احلل مسح اسمي من على الرواية ..
تجميعي : ♫ معزوفة حنين ♫..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

البارت التاسع والعشرون ...

رسالة من باريس..
وأخيراً ..
هذه مدينة المدائن!
السين ..
والغروب والعشاق والأرض المرصوفة بالقوافي..
والرصيف المصنوع من الفلسفة و أغنية عن الرجل والمرأة ..
الحي اللاتيني وقصة " عصفور من الشرق "
والطلبة والطالبات ..
يفلسفون الحياة ويحيونها حتى الثمالة ..
برج إيفل ..
يثبت للتاريخ أن الأهرام لم تكن حمق الإنسان الأخير..
أسير في الشانزليزية ..
أبحث عن عرس همنجواي المتنقل..
أحاول أن أتقمّص باريس..
أن أتحرر من جسدي المغيّر..
تصحو باريس تحتسي شربة البصل..
في المطاعم الصغيرة ..
وأنا ما زلت في الشوارع..
أبحث عن همنجواي..
أسأل نفسي :
أي باريس أحببت؟
باريس التي رأيت؟
أم باريس التي قرأت؟!
غازي القصيبي


في مطعم توليو الشهير بروما ..
من ارقى وافخم المطاعم الايطالية...
كانوا مجتمعين على طاولة الأكل بعد الغداء..
وكما العادة لم يكن لها وجود بينهم..
لو لم يوثقها ذاك الجلمود بالقرب منه..
وبكرسي ملاصق لكرسيه..
لما تحملت البقاء بالقرب منهم..
تجاهلت نظراتهم لها بين فترة وفترة..
ما اشتركت بالكلام ولا بطرح رأي مع ان راجح حاول يتكلم معها..
لكن هي بينت عدم رغبتها في مشاركتهم اي شيء..
أحرجها لما مد لها الايس كريم اللي طلبه لها..
هزت راسها بالرفض..ألتفت عليها وركز عيونه عليها.
غازي بصوت واطي نزلي لثمتك وكلي أو أحرجتك..
هديل ما ابى مالي نفس..
غازي ايس كريم التارتوفو اروع مثلجات بايطاليا..
هديل تشرفنا بمعرفتها بس ما ابى..
غازي أتــــــــــهور..؟؟
هديل خذت الكاس منه بعصبية وحطته على الطاولة..
ماردت عليه وصارت تحرك الملعقة في الكاس ببرود..
مافاتتها نظرات شوق الحاقدة والمحتقرة بنفس الوقت..
شوق عمي.؟؟
راجح هلا...
شوق اذا قابلت شخص خايس وحقيرومافي وجهه سحى وش تسوي فيه؟؟
راجح أحقره وامشي..
شوق طيب وان كان هذا الشخص مقابلك في كل مكان وعايش معك؟؟
راجح اعوذ بالله منه وش ابي في واحد مثل هذا..؟؟
شوق ماتدري يمكن يكون خادم عندك..
راجح اذا كان خادم وهذي صفاته الشارع اولى فيه من بيتي..
شوق فديتك هذا الكلام الصح..حتى الشارع ماظنتي يقبله..
عضت على شفايفها تمنع العبرة لاتطلع..
سبوني وحقروني..عند ربي أنا أخير منكم كلكم..
وقفت ومشت مبعدة عنهم سمعت صوت كانه صراخ بس ما التفتت عليهم..
طلعت من المطعم وحست فيه لما طلع وراها بوقت..
مشت جنبه من دون مايتكلمون..
انتبهت على يده وهو يمد نظاراته لها..
أخذتها منه ولبستها بهدوء..
مشوا لوقت طويل لحتى وصلوا لحديقة فيلا بورقيزي ..
هل حقاً المناظر الطبيعية الرائعة تنسي الشخص همومة..وتنقي ذهنه..
أم تثير أحزانً دفينة تقبع با القلب الملكوم..
لم يغريها ما راته من خضرة وجمال..
لم تجذبها الزهور بألوانها المستحيلة..
اقتربت من احد الرسامين بخجل..
تكلمت بهدوء وطلبت بعض الأوراق..
لم يبخل عليها قدمها لها بابتسامة..
طلبت من غازي بصوت واطي قلمه..
هديل ممكن قلمك؟؟
خرج القلم من جيبه ومده لها ..أخذته وجلست على احدى الطاولات الحجرية..
لم يقترب منها ..
سمح لها بالبقاء لوحدها والتهاء بمخاطبت الرسام والمفاوضة معه لرسمها..
استغرب الرسام من طلبه وطلب منه ان يخلع حجابها او لثمتها..
غازي أريــــد عينيها فهما ساحرتين رغم كثرة الدموع..
,,,يارب..
ان لي أحبةً يسكنون أرضك..
فرقني عنهم القدر..
وحرمني منهم البشر..
الهـــــــــــي ,,
اشتياقي لهم رغم مرارته يحييني..
انتظاري لهم يطبب بعض جروحي..
ربــــــــــــاهـ ..
أكتب بأم الكتاب لديك وصلهم..
وقدر لي بعد الغياب لقائهم..
مسحت دموعها وهي تتمنى لو يردون عليها أو توصلهم أخبارها,,
&&
لا تـلومونـه مفـارق أحـبابـه ..
يبان في عيونه شوقه و عذابه ..
و ان جا يوم يتناسى ودهم ..
ما قدر دايم و هو في ذكرهم ..
هل يا ترى بعد الوفا و الود ينسونه ..
دموعه في عيونه ..
على الخد صبابه ..
من هم يواسونه من البعد واسبابه ..
هل منه الذنب و لا ذنبهم ..
أو انه الذنب أنه حبهم ..
هل ياترى من حبهم يجفوا وينسونه ؟
باح مكنونه على السطر بكتابه ..
هل هم يراعونه يردوا بجوابه ..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
وصلوا الفندق ولا زال راجح يلعن ويسب في شوق..
حاولت رشا تهديه لكن السب وصل لها هي بعد..
راجح بغضب تستغفليني يا شوق..تسبي البنت وهي جالسة..
ماتخافين من ربك تتكلمين عليها كذا..؟؟
شوق بقهر أنا ماقلت شيء غلط ماقلت..
راجح يمد يده يبي يمسكها لكن رشا وقفت بالنص بينهم..
رشا راجح بالله عليك لاتلمسها..صل على النبي..
راجح عليه الصلاة والسلام ألف مرة ومرة..
خليتيني اتكلم معك وانا مو فاهم مقصدك من اللي قلتيه..
شوق تبكي عمي واللــــ .........
راجح بصراخ انكتمي ولا كلمة ولا تحلفي بالله..
أنتي لو تخافي من الله كان راعيتي كلام الله..
[يا أيها اللذين أمنوا أتقوا الله وقولوا قولاً سديدا]
تتهمين البنت وتقذفينها بالباطل..
رشا والله شوق ماتقصد هي بس من الضيق قالت اللي قالته..
راجح وانتوا وش تعرفون عن الضيق وش تعرفون عن اللي هي عايشته..
ماهو كفاية اخوكم ماخذها بذنب أخوها..تزيدون عليها بكلامكم..
وهل يكب الناس في النار على وجههم الا حصائد السنتهم..
النار ماهي بعيدة عنكم بسبب طول السنتكم بغير حق..
شوق منهارة والله ياعمي من قهري من قهـــــــري على أخوي..
راجح مسك شعرها أخوك لو يدري بسواياك كره نفسه لأنك تبكين عليه..
توبي لربك واستغفري لذنوبك..بكره يجيلك بنات والله بيستر عليهم..
رشا تكفى ياراجح خلاص مابتعيدها شوق مصلية وتخاف من الله..
وغازي ماقصر فيها..
راجح ليته ذبحها..
جلس راجح وهدء شوي وبعدها ناظر فيهم ..
راجح تحلوا بعادات الرسول عليه الصلاة والسلام..
تقيدوا بآدابه واخلاقه..ان أربى الربا شتم الأعراض..
خلوا الرسول لكم قدوة في كل شيء..
شوق تبكي الله يسامحني والله ما اتقول عليها مرة ثانية والله ياعمي والله..
راجح بحدة ما أعتقد ان هذي اول مرة تسبينها صح ياشوق؟؟
شوق هزت راسها لا مو اول مرة..
راجح يوقف حسبي الله ونعم الوكيل..
لو الضرب يصلح شيء كان وريتك نجوم الصباح..
خرج من الجناح وصفق الباب وراه بقوة..
رشا انتي موصاحية مو صاحية..
لسانك ماعدتي تتحكمي فيه..
شوق كنت ادري اني اغلط بشتمها وسبها..نيتي كانت اجرحها..
والله كنت اقول كلام من دون ما اقصده..نيتي جرحها وبس..
رشا أحمدي ربك ان غازي ماذبحك..لو مارده راجح كان كسر الكاس بوجهك..
شوق يومـــه تكفين لاتذكريني والله مت من الرعب..
رشا والله خفت منــــه..الله يعين رسل وش مسوي فيها..
شوق لاتقولي رسل ..
رشا صح انا أحقد عليها..بس اللي يصير فيها هي ماتستاهله..
حتى اسمها حرمها منه وسماها باسم بنته..
شوق ليته سماها سحر..
رشا انتي ماتتوبي..مو توك حلفتي ماتسبيها ..
شوق لاني اكره سحر وأموت برسل..
ليش سماها باسم بنته ولا سماها باسم زوجته..؟؟
رشا طليقتـــــه..
شوق الله ياخذها..لو اهتمت في رسل ماماتت..
رشا انتي كل شيء عندك بسبب الناس..
ماتقدري تقولي حكمة رب العالمين وقدر الله وماشاء فعل..
شوق بقهر تراك ماتبعدي مني..الى اليوم حدادك على سعود ..
حتى وانتي بذمة عمي لساتك تعشقي سعود..
رشا سعود الله يرحمه..ما انكر اني حبيته..
بس أنا الحين مافي بالي الا ولدي وبس..


؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
كانوا جالسين بالصالة يودعون هادي لانه بكره بيسافر..
أم علي أدمعت عيونها ولكن ليس مثل المرة الاولى..
الجدة توصيه وتنغزه بعصاها عشان ينتبه لها.
الأب صـــــــــــــامت كأغلب الاحيان..
عبدالله يناقز بين عمامه وهله..
هادي يهمس وش قلتي؟؟
غادة طس منااااك..ما انت صاحي..
هادي غادة والله انا صادق..فكري بالموضوع..
غادة انسى انا مافكرت بهذا الشيء وماعندي رغبة أكمل دراسة..
هادي تعالي معي مابتخسري شيء..
غادة نهـــــــــي نهــــــي ..
هادي لاتقلبي هندي اتوطى في بطنك..
غادة هادي والله مو مقتنعة..
هادي هذاني احاول أقنعك يا تيــــس ..
غادة من التيس؟؟!
هادي ماهو انتي ...
غادة المهم بكره قبل الساعة 8 وأنت مزروع هنا قدام عيني فاهم..؟؟
هادي أهلكتيني من يوم العيد وانتي ترددي هالكلام..
غادة اسمع الكلام لاتنسى..
هادي طيب وانتي فكري باللي قلتلك..
غادة اوكى بياااااا..
هادي أنتي اليوم شايفة فلم هندي..؟؟
غادة يب يب..
هادي ههههههههههههههههه ما انتي بصاحية ...
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
لمت أغراضها القليلة وهي تتناسى اللي صار اليوم معها..
هي تدري انها راجعة لـ السجن في مزرعته..
ومع ذلك حست ببعض الراحة لأنها راح تبعد عن أهله وعن نظراتهم..
قال لها تلم أغراضه لكن ماعبرته ولا اهتمت لكلامه..
ولما رجع ما انصدم لما شاف اغراضه مو جاهزة..
غازي لا اله الا الله لازم تعاندي..
قومي لمي شنطتي بنتعشاء مع الأهل وبعدها نروح المطار..
هديل ما ابى الم شنطتك ولا اتعشى مع اهلك..
صرف نفسك بنفسك..
غازي تراك بتجني على نفسك بحركتك هذي..
هديل خافت من تهديده لكن ما بينت هالشيء..
تجاهلته وجلست في الصالة تشاهد التلفزيون..
هديل لف عفشك ورانا طيارة لا تأخرنا..
غازي يبتسم اوكى براحتك..أنا حذرتك بس أنتي ماتتوبي..
هديل لفت براسها ناحيته كل شيء عندك تهديد..يعني بالله وش راح تسوي..
ماتقدر تسوي شيء الا تضربني..وعادي اضربني مايــــــــــهم..
غازي يعني ما اقدر اسوي الا الضرب؟؟
هديل ايـــــــــــه..
غازي طيب لاتنسي أنك جارية عندي ولما أأمرك تنفذي..
هديل روح لم عفشك يا متــــــــــــخلف..
لفت بوجهها وناظرت التلفزيون..
صرخت لما رفعها من على الكنبة وهو ماسك شعرها..
سحبها معه وهي تسبه وتشتمه..
دخلها الغرفة وقفها عند دولاب ملابسه وفتحه لها..
غازي وهو يفك شعرها لمي الملابس وحطيها بالشنطة..
باقي اغراضي انا ألمها..
هديل مابقى معي شعر قطعته كله..
غازي ولا كلمة..نفذي اللي قلتلك..
هديل بقهر شالت ملابسه من الدرج ورمتها عليه وهي تصرخ فيه..
هديل بصراخ مو جاريتك ولا ورثك من ابوك يوم تحكمني..
غازي بحدة انتي ماتحبي نفسك؟؟؟
هديل لا ما اطيـــــــــــــقها ولا أبيهـــــا عساها الموت..
غازي يقرب منها ويلصقها بالجدار ..
لم يدينه على خصرها ولصق خده على خدها..
غازي بهمس في اذنها ماتبينها...؟؟ غيــــرك يحترق قلبه عليها..
رفسته بين أرجوله ودفته عنها..تألم وماقدر يمسكها..
خرجت من الغرفة تركض فتحت باب الجناح وطلعت منه بسرعة..
وقفت عند الاصنصير وانتظرته وهي تتلفت حواليها بخوف..
في لحظة ادركت انها مو متحجبة وشعرها مكشوف بعد ماسحبها من الصالة..
حتى البالطو تبعها مو معها..
فتح الاصنصير ودخلت بسرعة وقفلته وهي منتبهه لوجود أشخاص معها فيه..
كانت تتنفس بشكل سريع ومرتبكة..ناظرت وراها وشهقت بخوف..
لما شافت شخص حسبته راجح بس ماكان هو..
وزاد خوفها لما ركز عيونه عليها وناظرها نظرات متأملة..
حمدت ربها انها مو لوحدها معه فيه ثلاثة رجال اجانب وحرمة كبيرة في السن..
توقف الاصنصير وهي طلعت منه بسرعة..
شافت الغريب يمشي وراها وهي اسرعت بخطواتها وخرجت من الفندق تركض..
صدمت بشخص شهقت لما جات عيونها بعيونه..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
فتحت الباب تحسب ان غازي هو اللي يدق..
شهقت بفرح ونطت تحضن الواقف قدامها..
ضمها بهدوء وهو يضحك على حركتها..
رشا ياهلا وغلا فديـــــــــت قلبك وحشتني..
طالب هلا فيك..كيفك..؟؟
رشا الحمدلله بخير ومشتاقة لك موووت..
أنت كيفك وش مسوي طمني عنك..؟؟
طالب بغموض كنت بخير..
رشا بسم الله عليك كنت
طالب وصرت بخير أكثر بشوفتك..
وين الربع؟؟
رشا غازي بيسافر الليلة..راجح يمكن معه..
طالب زين أنك رجعتي لراجح وتركتي شرطك البايخ..
رشا بصدمة كيـــف..؟؟
طالب راجح علمني انك رضيتي تعيشي معه..
وصدقيني يارشا كنت اتمنى هذا الشيء يصير من زمان..
رشا تتمنى؟؟يعني كنت مضيقة عليك..؟؟
طالب عيوني أوسعلك من الدنيا كلها..
اللي قصدته حبيت أنك تستقري مع زوجك وولدك..
رشا بارتباك يعني انت موافق..؟؟
طالب أكيد موافق..راجح رجال كفوو وماينرد أبد..
وكفاية أنه صار لكم سنتين متزوجين وهو راضي بشرطك..
رشا خلنا من هالكلام ألحين..وش جابك ايطاليا؟؟
طالب أبد الشغل أرسلوني بمشروع..مطول فيه شوي..
رشا شغل ولا مشتاق لبعض الناس..؟؟
طالب لايكون تقصدين معصقل؟؟
رشا ههههههههههه ايه معصقل ماغيرها..
طالب الا وينها..توني تذكرتها..
رشا صدقتك ..توك تذكرتها..
جووه بغرفتها..أناديها..؟؟
طالب لا تناديها القاها بعدين..
تعبان الحين وباروح أنام..
تمسي على خير..
رشا وأنت بخير يا الغالي..
ماراح تشوف غازي قبل لايسافر..
طالب لا بالقاه لما يرجع ان شاء الله..
توجه لجناحه تسبح وانسدح على سريره بذهن غائب..
كان سرحــــــان غير واعي لتفكيره..
كان يفكر با الي لقاها في الاصنصير..
سبحان الله ما أجملها..من شفتها الى الحين مانسيت شكلها..
الاكيد انها مو أجنبية..ملامحها عربيــــة..
المصيبة بعيونها..
عيونها ماترحم لمعتها تسحر..
شعرها وجسمها..
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم..
أستغفر الله العظيم..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
نزلت وجها بسرعة لانها عرفته ماكان الا راجح..
نزلت شعرها على وجها وبعدت عنه أكثر..
ماراح يعرفك أنتي دائما متلثمة ماراح يعرفك ..شجعت نفسها بها الكلام..
أكيد ماعرف من اكون ولا مرة شافني بس يشوف عيوني..
لاتركضين ..لاتركضين راح يشك فيك..
صرخت بيأس وقهر لما حست بيدينه تحجزها بمكانها..
هديل آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآهـ لا..
راجح رسل وين رايحة؟؟
هديل حطت يدينها على وجها وهي تبكي وترتجف..
وقف قدامها وش صار فيك..قوليلي فيك شيء؟؟ويـــن حجابك؟؟
هديل بصوت مبحوح مـــ ـا ابـــى ما اريـــ د ارجع ..
راجح غازي؟؟
هديل تهز راسها ايـــه ايه هو ما ابيه ما ابيـــكم ..
راجح تعالي معي..
هديل سحبت نفسها منه لكن هو مسك يدها وسحبها وراه..
ضربت يده وهي تصرخ عليه..
هديل بقهر اترك يدي اتـــــــــــركني..
راجح بعصبية انكتـــــــــــــمي وامشي عدل..
جلسها بحديقة الفندق فسخ جاكيته وحطه عليها..
رفعت جاكيته من على كتوفها وحطته على راسها تحاول تغطيه..
جلس قدامها وانتظرها تهداء شوي..
راجح بهدوء راح اتصل بغازي يجي هنا..
هديل ماردت عليه ولا رفعت عيونها فيه..
بالموت تجرئت تناظر بغازي..مستحيل تقدر ترفع نظرها بعمه..
راجح ما اقدر اخليك تهربي بها الشكل..
صح غازي عصبي ومايتفاهم باكثر الاحيان..
لكن ما اعتقد انه ممكن يضرك..
هديل بانكسار حرمني من هلي..وحقرني بعيونكم..
هذي مو مضرة بنظرك؟؟
راجح حقرك..؟؟
هديل بقهر ادري ان كلكم تحتقروني وتتكلمون علي..
أكيد شوهتوا سمعت ابوي بكلامكم..
راجح بعصبية ماهو صحيح..من وين جايبة هالكلام؟؟
هديل مو من بعـــيد..أصلاً هو السبب..
وانتوا يحق لكم تسبوني وتحتقروني..
راجح بصدمة يا بنت انتي صاحية..ليش نسبك؟؟
هديل لاني جارية عنده وهو مايخاف الله كلكم ماتخافون الله..
راجح جاريـــة..؟؟
ناظر باتجاه الفندق وحذرها بصوت هادي..
راجح هذا هو جاء..خلينا نتفاهم معه..
هديل ناظرت وراها بسرعة وشافته جاي باتجاهم وقفت برعب..
وطاح جاكيت راجح من عليها....
تراجعت خطوتين على ورى وكانها بتقدر تهرب منه..
غازي اشوفك على خير ياراجح انا ماشي المطار الحين..
مسك يدها بقوة وسحبها وراهـ ..
ناظرت براجح بس كانت تدري انه مثل ولد اخوه..
كيف يساعدها او يوقف معها ضد ولد اخوه..
لما قربوا من الفندق حط يده حول اكتافها وشدها له بقوة..
وكانه يدخلها فيه ومايبي احد يشوفها..
حست باصابعه تحفر كتفها لكن ماقدرت تهمس بحرف..
دخلوا الجناح قفل الباب وشال المفتاح معه..
غمضت عيونها بقوة لما قرب منها ووقف قدامها..
استعدت لـ الضرب ومثل ماتوقعت صــــار..
كف على خدها افقدها السمع للحظات..
غازي بحدة اخرجي من دون حجابك مرة ثانية..
تركها ودخل غرفته..
وهي جلست على الارض جنب الكنبة..
يتعذر بحجابي..سامحني ياربي والله ماقصدت يارب والله..
كنت خايفة مرعوبة منه ما انتبهت ان حجابي طاح الا لما هربت..
هو السبب ياربي هو..والله هو..
ضربني عشان حجابي مو لاني ضربته...
الكذاب هو خلع حجابي من زمان وحرمني منه قدامه..
قال حلاله وله كل الحق يشوفني من دون حجاب..
ياربي لاتسامحه اقهره مثل مايقهرني..
غازي قومـــي..بنطلع المطار..
وقفت ببطء توجهت للغرفة غسلت وجها في دورة المياه وهي تناظر بالمرايه..
وين ملامحك يا اخوي..ماعدت أميزها..
من أنتي..؟؟
هذا الوجه لايشبهني..من انتي..؟؟
أين ملامح ذاك الأثير..
كيف أختفت..متى اختفت..؟؟
لا أراهـ بوجهي ..
أين أخي..؟؟
يسكنني منذ الولادة..
يرعاني كما الطفولة..
من نزعه مني..؟؟
من اقتلع ملامح توئمي..؟؟
من أخفى هادي..؟؟؟!
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
طلعوا على مطار روما الدولي ..تم النداء للمسافرين بركوب الطائرة..
دخلوا بالطيارة وجلسوا بمقاعدهم..
تسلل لها بعض الراحة لانهم مو في طيارته الخاصة..
ع الأقل هنا فيه ناس وماراح يأذيها أكثر..
لكن لما تذكرت انهم راجعين المزرعة زاد الخوف فيها..
بنرجع لـ الضرب والتكفيخ..
ندمت وتمنت لو انها قدرت تهرب منه وهم في روما..
لانه صعب عليها الهرب وهي بالمزرعة..
مالت براسها على الكرسي وناظرت من الطاقة..
تحس فيه جالس جنبها..لما كانوا بطيارته الخاصة ماتجلس جنبه أبداً..
قدمت لها المظيفة مشروبات وهي هزت راسها بالرفض..
مو قادرة تشرب لأنها متلثمة ..
ولأنها مضروبة وفمها يعورها..
مو محتاجة شيء يزيد عليها الألم..
مرت الرحلة عليهم سريعة ماكانت طويلة..
نزلوا بمطار اول مرة تشوفه وانصدمت من تواجدها فيه..
مو من هذا المطار رحنا لروما..
كان هذا مطار ..شارل دي غول الدولي ..
المطار الرئيسي في باريس...
مسك يدها ومشت جنبه الجوازات طلبوا تشيل لثمتها وسوت مثل ماقالوا لها..
بس طبعاً هو تكفل بانزال لثمتها..
وها المرة هو رجعها عليها وهو يتامل وجها..
تمنت لو يتكلم لو يصرخ أو يسب..أو حتى يجرحها بالكلام..
لأن الصمت اتلف اعصابها..
وهي خايفة من ها الدولة اللي ماتعرف وش تكون..
وخايفة منه لما ينفرد فيها وش راح يسوي لها..
جلست جنبه في السيارة وهو ملصقها فيه ويده حوالين كتفها..
انقهرت منه ومن حركته بس التزمت السكوت..
كان بامكانه يجلس قدام أو يبعد عني شوي..
السيارة مو ضيقة لاصق فيني..حمــــــار..
وكاعادة لحركته في روما قام بنفس الحركة في باريس..
مسك وجها وأشر لها على برج ايفل البعيد عنهم..
ماصدقت اللي تشوفه..برج ايفل..
انا وش جابني هنا..ليـــه هالمدينة بالذات..
ليـــش مارجعنا المزرعة..تعبت من ها السفر والترحال تعبت..
أريد ارجع هناك والله هناك أأمن وأريح من ها الاماكن..
هناك راح ينشغل عني وينساني..
ليــــش جابني لباريس..؟؟!
صدت بوجها عن البرج..
وهي غير مدركة ان غازي يقراء اللي تفكر فيه من عيونها ورجفتها..
وصلوا للفندق اللي هو حاجز فيه فندق ريتز باريس..
دخلوا الجناح وهي مرعـــــوبة وحابسة عبرتها لاتبكي..
دخل شنطته وشنطتها لغرفة النوم وهي جلست بالصالة بحجابها ولثمتها..
نزلت دموعها غصب عنها من خوفها ومن شد أعصابها..
شهقت وزادت بالبكاء لما حست فيه يجلس جنبها ويأخذها بحضنه..
سحب حجابها من عليها وباسها على جبينها..
غازي روحي نامي تصبحي على خير..
كانت بتبعد عنه وتقوم لكن رجعها له وهمس باذنها..
غازي نـــــامي مو تبكي..
ماردت عليه ظلت بمكانها لحتى بعد عنها شوي..
وقفت وهي تترنح وتوجهت لغرفة النوم..
خافت تسكر الباب فيثور عليها او يهاوشها..
تركت الباب مفتوح فسخت جزمتها<<وانتوا بكرامة..
ونامت بكل ملابسها اللي عليها..
ولا حست فيه لما دخل غطاها وخرج وترك الباب مفتوح..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛
هادي بصراخ غـــادة..لازم أمشي بعد ساعة للمطار..
وش تسوين حابستني هنا..؟؟
غادة لا اله الا الله..
هادي محمد رسول الله عليه الصلاة والسلام..
غادة خلاص تعال يا دوب ابي اوريك شيء..
نزل هادي وغادة عند اهلهم في الصالة..
وأنصدم هادي من اللي قدامه..
كانت الصالة مزينة ومليانة بالورد والبالونات..
شمووع بكل مكان ..
وكيكة كبيــــــــــرة على الطاولة وعليها الشموع..
الكل صاروا يغنون له احتفالاً بيوم ميلادهـ ..
زادت صدمته اكثر لما ادرك ان كل هذا عشانه..
وتذكر لما كانوا يسوون حفلة له هو وهديل..
الله عليك ياغادة تبيني أطفي الشموع لحالي..
طيب وهديل يوم كنت غايب احتفلتوا لها..
ولا نسيتوها وأنا مانسيتوني..
أعرفها ماتحتفل من دوني..
أصلاً ماتعرف تطفي الشموع..
مهما حاولت تظل الشمعة مولعة ماتنطفي..
وأنا اطفيها بدل عنها..
ناظر فيهم كلهم حواليه..
يبي يشوفها..يلمح طيفها بينهم..
شافها بعيونهم كلهم..
ماكانت الا دمعة من عينه ويحسبها هديل..
يعني بطفي الشمعه وحدي بعيدي ميلادي السنه
يعني ما بلمح عيونك وتبقى ليله محزنه
آه لو تدري بشعوري غيبتك تنهي حضوري
وغربتي تنسى وجودي رغم انها مزينه
هذي ليله بالسنه
***
أدري لو كنت تغلى ولا ناوي تعتذر
جيتك تسوى حياتي يالي ما بعدك عمر
أنا مازعلت عينك لو نسيت إسأل حنينك
بس أبيك الليله يمي لو الأماني ممكنة
هذي ليلة بالسنة
**
كل أصحابي بقربي شفتهم إلا انت لا
دمعتي تسأل عيوني وين الي قلبه سلى
ما ابي كل الهدايا فرحتي وانت معايا
صرت ادور عن وجودي بكل ورده ملونه
هذي ليله بالسنة
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -