بداية الرواية

رواية رعب - غرام

رواية رعب -1

بسم الله الرحمن الرحيم
السلاام علييكم
أول روايه كويتيه رعب
للكااااتبه ::
ReRez
والكلام اللي على لسااانها :::
بقول هالكلمتين والله من حبي لكم
تره انا ماكتبت القصه بس لمجرد اني استانس اخرعكم او اخليكم ماتعرفون تنامون عدل بالليل لا والله انا كتبتها لأن بإذن الله القصه بتساعد وايد ناس يمكن يكونون مرو حتى لو بربع من اللي مرت فيه فجر او عالأقل يعرفون ناس صارتلهم احداث شبيهه من احداثنا
و تره فجر وايد قريبه مني بس ماراح اقول صلة القرابه و الاحداث كلها واقعيه 100% بس غيرت الاماكن اللي احصلت فيها الاحداث
و بعيد تره القصه تتكلم عن ( العالم الآخر ) و اللي تخاف امنتها الله لا تقراها لأني مو مسؤوله عن اي شي
ومره اخيره اقول لحد يدعي علي و لا حتى بكلمة حسبي الله عليج ماخليتني انام حتى لو قلتيها على غشمره انا بتضايق وايد لأن مابي دعوات من هالنوع
واللي تبي تقراها عفيه حطي تعليق حتى لو كلمتين المهم تطلعين من الصمت ..
---
- 1 -
هالمره روايتي من نوع مختلف .. هالروايه بتكون واقعيه 100% و أحداثها تتعلق بالعالم المجهول ..
و لأن روايتي هالمره غير .. ماراح ارويها انا .. راح ترويها لكم فجر
بسم الله .. نبدي
--
انا فجر .. عمري 24 سنة صارتلي وايد اشياء بحياتي كبرتني 20 سنة زياده على عمري .. راح تعرفون كل شي بوقته .. بس قبل لا ابدي قصتي .. بعرفكم على بيتنا واللي فيه .. و ماراح تضيعون لأن كل اللي بالبيت 5 اشخاص
- انا ( فجر ) ببداية قصتي كانت سنة 2004 كان عمري وقتها 18 سنة .. كنت توني متخرجة من الثانوية
مواصفاتي : بيضه حيل لدرجة ان العروج تبين بارقبتي و ايدي و كل مكان بجسمي ماحب بياضي لأن اوفر و جسمي صاير يخرع جنه شفاف .. شعري كستنائي فاتح لي بداية جتفي .. عيوني سود عاديه لا كبيره ولا صغيره و خشمي مرسوم ( طالعه على امي ) .. حلجي عادي .. ماقدر اقول عن نفسي حلوه بس الناس يقولون عني ناعمه .. و يسموني بنت غزة ( لأني بيضة حيل و شعري فاتح )
- اختي ( فاطمة ) اصغر مني ب سنتين يعني وقتها عمرها 16 سنة .. اهي عكسي سمره سمارها حلو .. عيونها كبار و خشمها بعد مرسوم شعرها قصير لونه اسوود .. انا اشوفها احلى مني بس الناس تقول اني انعم منها
- امي الغالية ( سعاد ) : ربة بيت ( ماتشتغل ) طيبة و حنونه و اهي بالنسبة لنا الأم والأبو اللي ماعرفناه عدل من يوم ما طلق امي يعني بالضبط من بعد ولادة فاطمة الا اللهم جم مره زارنا فيها وماخذت اكثر من ربع ساعه من وقته الثمين
- يدتي ( ماما آمنة ) : أم أمي و عايشة معانا لأن امي موراضية تخليها تعيش عند خوالي ماترتاح تخليها عند حريمهم لأن يدتي مره عوده و يمكن يتمللون منها .. و هم لأنها امها وماتبي تكون بعيده عنها
- سوما : خدامتنا الهندية ..
- احنا ساكنين بمنطقة الصليبيخات .. قاعدين ب دور أرضي ( ايجار ) .. مع العلم ان ابوي غني حيل عنده خير بالكويت و بره الكويت بعد - و اهو ريال معروف بالديره - بس للأسف لأن امي بنت ناس على قد حالهم ماقدرت تاخذ منه شي بعد طلاقهم .. غير جم دينار بدل اجار و نفقه .. بس الحمدلله على كل حال .. ناكل ونشرب و ننام -
~ سنة 2004 ~
- الصليبيخات -
كانت عطلة الصيف .. طلعت من داري العصر كان الكل نايم ماعدا امي لقيتها قاعده بالصالة .. رحت قعدت يمها و كلمتها
فجر : يمه ابي اسوق
سعاد : اي والله انا ابيج تسوقين اليوم قبل باجر .. عشان يخف الحمل عني
فجر : أي حمل ؟
سعاد : اغراض البيت ماجله .. دوام اختج .. مواعيد يدتج بالمستوصف كل شي
فجر : اوله .. اذا سقت بتخليني اصير كومار البيت .. خلاص هونت مابي اسوق
سعاد : الحين انا صارلي سنييين كومار البيت وماقلت شي يعني ماستاهل تشيلين الحمل عني ؟
فجر : اوو يمه اشفييج ؟؟ انتي امنا شي طبيعي بتسوين اشغالنا بس انا بنتج اذا سقت بسوق عشان اصير مثل غيري بفتح لي سياره بستانس بطلع بتمشى بشوف الدنيا
سعاد : و عسى ان شاءالله بفتح لج سياره بالمليون اللي ينزلي شهريا ؟؟ احنا على الله وعلى هالسياره اللي عندي .. يعني اذا بتاخذينها اخذيها بس سوي شغل البيت فيها
فجر : لا والله مالي شغل راح افتح سياره يعني راح افتح سياره
سعاد : ( كلمتني بصراخ ) من وييين افتحلج ؟؟ شايفتني قاعده على كنز
فجر : يمه انا بنت سالم ال... وكل رفيجاتي يدرون اني بنته والله فشله اذا مافتحت سياره يمه حرام علييج
سعاد : حرام علي انا ؟؟؟ انااا يا فجر؟؟؟؟
فجر : ( قعدت ابجي و اصرخ ) اي حرام عليج انتي .. لو ما تزوجتي واحد متزوج و عنده عيال جان ما يينا على هالدنيا
( بهالوقت حسيت اني مختنقه .. قمت ركضت غرفتي و قطيت نفسي على فراشي وقعدت ابجي حييل .. ابجي على ابوي اللي تركني من كان عمري سنتين و ترك فاطمة اللي توها مولوده .. ابجي على امي اللي طلقها لأن مرته درت عن زواجه و خيرته بينها وبين امي .. واهو طبعا ماقدر يطلقها لأنها بنت عمه و مايصير يطلق بنت عمه عشان وحده ماتزوجها الا عشان يشبع نزواته مو اكثر )
بالصاله خليت امي بروحها .. كانت تبجي بسبتي .. تبجي من قسوة كلامي عليها .. تبجي من هالزمن اللي ظلمها و ظلمنا معاها
سعاد : ( تبجي ) الله يرد لكم حقكم
- اطلعت يدتي من غرفتها -
ماما آمنة : اشفيج سعاد ليش تبجين ؟
سعاد : ( تمسح دموعها ) مافيني الا كل خير
ماما آمنة : شلون مافيج الا كل خير وصوت البجي واصل لي داري
سعاد : فجر تبيني افتح لها سياره و يوم قلتلها اني ماقدر اقعدت تلومني وتبجي
ماما آمنة : عادي ياهل خليها الحين وباجر بروحها تعرف ان انتي مالج أي ذنب .. وكل الذنب على ابوها هاللي مايخاف ربه
سعاد : ( انزلت دمعتها ) الله ياخذ حقهم منك يا سالم
ماما آمنة : لا تبجين و ميخالف هذي ياهل قلتلج باجر تكبر و تنسى
سعاد : تنسى ؟ اشتنسى .. الله كريم بس
- بعد اسبوعين فاطمة قعدتني من النوم الساعه 11 الظهر و يابت معاها خبر تعب نفسيتي اكثر -
فاطمة : ( تقعدني ) فجر فجوووور قوومي بقووولج شي مهم
فجر : ( غصب فتحت عيني ) اشتبييين ؟
فاطمة : نوف ساقت و خذت بي ام موديل السنه
فجر : ( ما استوعبت عدل ) أي نوف ؟
فاطمة : نوف اختج
فجر : ( فزيت من مكاني ) نوف ؟؟؟ اشدراج ؟
فاطمة : ريم قالتلي (( ريم رفيجة فاطمة .. و اخت ريم تصير رفيجة نوف - اختنا من ابونا - ))
فجر : انتي متأكدة ؟
فاطمة : اي والله متأكده .. ريم قالتلي ان نوف امس خذت السياره من الوكاله و راحت بيتهم توري اختها النيوو كاار على قولتها
( بهاللحظة حسيت بحقد .. حسيت بنااار تاكل صدري .. وتذكرت قبل 3 سنين كان عيد الفطر و حبيت ادق على ابوي و اقوله كل عام واهو بخير .. بعد معاناة وافقت امي اني ادق عليه .. كانت خايفه ان ابوي مايعاملني عدل اذا دقيت .. و فعلا دقيت و كان الحوار كالآتي )
فجر : ( بصوت متردد غصب طلعته ) أأ لو ؟
وحده من خواتي ردت علي ماعرف منو اهي بالظبط ( للعلم انا عندي وايد خوات و اخوان ماعرفهم ) : منو ؟؟
فجر : السلام عليكم
اختي ( والله تضحكني هالكلمه لأني للحين ماعرفت اهي أي اخت بالضبط ) : وعليكم السلام منو ؟
فجر : ابوي موجود ؟
اختي : ابوج ؟؟ منو انتي ؟
فجر : أ.. أنا فجر
اختي : فجر بنت سعاد ؟
فجر : ( حسيت من اسلوبها انها مستحقرتني ) اي ممكن اكلم ابوي ؟
اختي : اشتبين فيه ؟
فجر : ابي اكلمه
اختي : ابوي مو فاضيلج هذا عيد و شي طبيعي بيكون مشغول انا راح اقوله انج دقيتي باي ( وسكرت التلفون بويهي )
ماراح اوصف لكم اللي صار فيني بعد هالمكالمة .. وامي لامتني وايد لأني دقيت .. بس انا كنت ملزمه اني اكلمه .. كنت عنيده .. و فعلا بالليل نطرت امي تنام و رحت الصاله خذيت دفتر الارقام من الدرج و دقيت على بيت ابوي مره ثانيه .. وهالمره رد علي اهو
ابوي : ( بصوت يخرع ) الو
فجر : ( خفت اول ماسمعت نبرة صوته وماقدرت اتكلم )
ابوي : الوو ؟؟ منو
فجر : انا فجر
ابوي : منو فجر ؟
فجر : انت ابوي ؟
ابوي : ( سكت مده بعدها قال ) اشلونج فجر
فجر : ( وايد فرحت لأن سأل عني ) الحمدلله انا بخير وانت يبه اشلونك ؟
ابوي : بخير .. ها ليش داقه هالحزه ؟
فجر : ( استحيت من سؤاله و حاولت ارقع موقفي ) يبه اليوم عيد و..
ابوي : ( قاطعني ) اييي يعني تبون عيديه ؟؟
فجر : ( جملته اقطعت آخر اشعرة أمل كنت بانيتها على هالاتصال .. سكت وماقدرت ارد عليه )
ابوي : الوو
فجر : ( دمعتي انزلت من الصدمه ) كل عام وانت بخير يبه ( و سكرت التلفون مانطرت اسمع منه شي اكثر )
--
بعد هالذكرى رجعني صوت فاطمة للواقع
فاطمة : فجووور وين سرحتي .. منقهره صح ؟؟ والله انا بعد انقهرت شكو تاخذ سياره و انتي لأ
( مارديت عليها كان دمي يغلي من القهر .. خليتها و طلعت من الغرفه ادور امي لقيتها بالمطبخ تقطع دياي حق الغدى )
سعاد : ( ابتسمت لي ) ها يمه صباح الخير اليوم بسويلكم مجبوس دياي والعيش أحمر مثل ماتحبينه
فجر : ( ماكنت اقدر اسيطر على اعصابي .. كنت ميته من القهر ) ابي اروح حق ابوي
سعاد : ( هدت الدياي من ايدها ) شنو ؟
فجر : ( دموعي انزلت و قعدت اتكلم بانفعال ) قلت ابي ارووح حق ابوووي وديني الحين حق ابوي
سعاد : يمه فجر اشفيج
فجر : ( قعدت اصارخ ) ابووي شرى حق بنته نوف بي ام مديل السنه .. وانا حتى كورولا مو يايب لي ولا سأل فيني .. وديني له بواجهه
سعاد : ( قربت مني قصدها تواسيني ) يمه فجر..
فجر : ( كنت حيل معصبه ) والله اذا ماوديتيني انا بنفسي راح آخذ تاكسي و اروح له
سعاد : خلاص يمه اهدي شوي .. وانا العصر راح اوديج
( طلعت من المطبخ بروح غرفتي .. بس وقفني صوت يدتي بالصالة وكانت يمها فاطمة )
ماما آمنة : فجر ؟؟
فجر : ( وقفت عند باب الصالة ) هلا يمه
ماما آمنة : تعالي يمي ابي اكلمج
فجر : ( قعدت يمها وانا ماسكه دموعي غصب )
ماما آمنة : يمه فاطمة قالتلي عن اللي صار وتره الله ماينساكم .. اذا ماخذتو حقكم اليوم تاخذونه يوم الحساب ولا تزعلين صدقيني حقكم راح يرجع
فجر : انا اليوم برجع حقنا
ماما آمنة : اشلون ؟
فجر : اليوم بروح له و أكلمه
فاطمة و ماما آمنة : شنوو؟؟
فجر : اي راح اروحله اليوم العصر واكلمه .. فاطمة تعالي معاي خل يشوف ان عنده بنتين يمكن ناسي
فاطمة : لا ماروح لو شنو والله
ماما آمنة : لا تروحين حبيبتي والله ربج بيرد حقكم لا تروحين له اهو مايستاهل روحتج
فجر : لا بروح .. و بتهاوش معاه بعد
- اشكثر حاولوا يقنعوني اني ما اروح بس انا كنت ملزمة على قراري .. و بعد الغدى لبست وطلعت حق امي بالصالة -
فجر : يللا يمه انا جاهزه
ماما آمنة : حبيبتي فجر ..
فجر : ( قاطعتها ) يمه الله يخليج بتوديني ولا اروح بروحي
سعاد : ( قامت ) استغفرالله يارب ( البست عباتها و اطلعت و انا لحقتها )
( كنت عنيده و امشي اللي براسي .. و رحت حق ابوي .. بس ياليتني مارحت )
---
هالله هالله بالردود عشان اكمل *_*


- 2 -
رحت مع امي واهي طول الطريج تحاول تقنعني نرجع البيت .. بس انا كنت مصره اروح .. وصلنا عند بيت ابوي .. عفوا وصلنا عند فــلـــة ابووي .. كانت فعلا قصر مصغـّر بمنطقة من أرقى مناطق الكويت
سعاد : يمه الله يخليج بلاها
فجر : ( قعدت اطالع الفلة و قلبي يعورني اكثر ) لا يمه دام وصلت خل انزل واقوله اللي عندي
سعاد : عيل بنزل معاج .. ماراح اخليج تنزلين بروحج
فجر : لا مابي يقولون انتي اللي شيشتيني .. بنزل بروحي نطريني ماراح اطول
سعاد : ( واهي خايفه علي ) ديري بالج
فجر : ان شاءالله
( خليتها ونزلت وانا كل ما اقرّب خطوه من البوابه قلبي يرقع حيل .. انا ليش ييت ؟؟ دام اهو مايبينه ولا حاس فينا ليش ييت ؟ كان ودي بهاللحظة ارجع .. بس حسافه كنت عنيده .. حتى نفسي اعاندها .. وقفت عند الباب و طقيت الجرس .. و اطلعتلي خدامة فلبينية لابسة اليونيفورم )
الخدامه : يس مس ؟
فجر : ( بتردد ) بابا سالم موجود ؟
الخدامه : يس .. مدام اند سير موجود منو قول ؟
فجر : قولي حق بابا فجر بره
الخدامه : اوكي
( راحت وخلتني قلبي كان يعزف كل انواع الطبول .. شوي جان ترجع و قالتلي الحقها .. دشيت داخل .. وكان البيت فخم بشكل عجيب .. قعدت اطالع الطوف كلها لوحات .. وبكل زاويه في تماثيل .. استغفرالله مايدرون ان التماثيل ماتخلي الملائكة تدخل البيت ؟ .. لحقت الخدامه دخلتني على صالة داخلية .. شفته اهناك لأول مره اشوفه عالطبيعة من بعد 8 سنين .. كان آخر مره زارنا فيها وآنا بعمر 10 سنين .. والحين بعد هالسنين شفته قاعد و ويهه فيه عصبيه ويمه قاعده مرته )
فجر : ( قلبي يرقع حيل ) السلام عليكم
ابوي : ( يخزني ) اشلونج فجر
فجر : بخير يبه انت اشلونك ( رحت يمه سلمت عليه وحطيت ايدي بيده .. ماقدرت ابوس خده او راسه .. شلتني نظرته و نظرة مرته )
ابوي : الحمدلله .. ها فيكم شي ؟
فجر : ( كانت نظرات مرت ابوي تحرقني بس حاولت ما اطالعها وانا اتكلم ) اي يبه انا صار عمري 18 من جم شهر
مرت ابوي : و خير يا طير ؟؟ اول وحده يصير عمرها 18 ؟ تبين نسويلج عيد ميلاد ولا نييبلج سياره مثلا ؟
ابوي : ام عبدالله شوي بس خل اشوف اشتبي .. و اشبغيتي يعني ؟
( لاحظوا اني للحين ماقعدت انا واقفه بمكاني جدامهم .. و محد قالي تفضلي )
فجر : ( بلعت ريجي ) اي يبه انا ابي سياره
مرت ابوي : ( واهي تضحك ) طاع بنت سعاد واحلييلها دمها خفيف
فجر : ( حيل عصبت يوم طرت أمي ) خالتي لو سمحتي امي مالها شغل بالموضوع
مرت ابوي : مالها شغل ؟؟ اقطع ايدي اذا مو اهي يايبتج لي اهني عشان اتطرّين السياره
فجر : أطر ؟؟؟ ( التفت على ابوي بعصبيه ) ليش انا مو بنتك يبه مثل ما نوف بنتك ؟؟
مرت ابوي : هييي انتي .. لا تقارنين نفسج ببنتي .. بنتي تسوى عشره من امثالكم بعد هذا اللي ناقص بنات سعاد
ابوي : ام عبدالله لحظه انا بكلمها .. ليش الفلوس اللي اقطها عليكم شهريا حق شنو ؟ مو حق مصرفكم وحاجياتكم ؟؟
فجر : ( مت قهر ) يبه هالجم دينار شتسوي ؟ ماجله و ملابس وطلبات البيت .. غير معاش الخدامه .. اكيد ماراح يكفي افتحلي سياره
ابوي : بلى يكفي موشرط تييبون موديل السنة
مرت ابوي : و موشرط تحطون خدامه
فجر : ( حقرت مرت ابوي و رديت على كلام ابوي ) بس يبه مايصير انا اخذلي سياره قديمه و اعيالك كل واحد سياره احلى من الثانيه زين هم انا بنتك
ابوي : راح ازيد عالفلوس 30 دينار شهريا غير جذي انا ماعندي
فجر : ( قلبي عورني و عيوني دمعت ) يبه انت مستوعب اللي قاعد تقوله .. يبه حرام عليك
مرت ابوي : احرمت عيشتج قولي آمين .. والله ماراح يقط عليكم فلس واحد زياده ويللا طلعي بره .. بيتي يتعذر اشكالج
( ماهزني كلامها كثر ما هزني ابووي .. ابوي اللي ساكت و عينه عالتلفزيون و لا جني موجوده ولا جني انهنت وانطردت واهو قاعد جنه واحد من هالتماثيل اللي تارسه البيت )
فجر : ( بلعت الغصة ) ساكت وهذي تطردني من بيتك ؟؟ يسلم راسك يبه
مرت ابوي : ينقطع راسج قولي آمين .. شنو هذي ؟؟ صج تربية وصخه قومي طلعي بره يللا
ابوي : فجر خلاص قلتلج راح ازيدكم 30 توكلي الحين
مرت ابوي : ذلفي من بيتي ليش واقفه ماتفهمين عربي؟؟؟
( قعدت اخزها بنظرة فيها كل الحقد اللي بقلبي )
مرت ابوي : اشفيج اتطالعيني جذي ويعه حتى ويعه
( مارديت عليها بس تميت اطالعها بنفس النظرات )
مرت ابوي : هيي انتي غبيه ولا شنو ؟؟ ولا يمكن سعادوو ماتخليج تطلعين الا اذا سويتي اللي طرشتج عليه بعد معروفه بنت فقر هالسعاد
فجر : ( ماقدرت اتحمل اكثر جان انفجر ) لا تييبين سيرة امي على السانج .. امي تاج راسج
ابوي : ( يصرخ بصوت عالي ) فجر!!!!
( بنفس الوقت قامت مرت ابوي و عطتني أول طراق احصلة بحياتي .. طراق قوي لدرجة ان اذني طنت من قوته .. من الصدمه ماقدرت اسوي شي .. طالعت ابوي لقيته واقف يخزني .. مسكت خدي و طالعت مرت ابوي و انا حابسه دموعي )
فجر : عساج تشوفين كل شي شين بحياتج .. عساج ماتتهنين بلحظة حلوه
( خليتهم و عطيتهم ظهري و دموعي تحرق خدي .. كنت ابي اطلع من البيت بأسرع وقت )
مرت ابوي : ( تصرخ ) شنوووو؟؟؟ تدعين علي ياللي مو متربية ؟؟ هيّن .. هيّن يا فجر يا بنت سعاد
--
( مسحت دموعي و صعدت السيارة )
سعاد : اشقالج ؟
فجر : ولا شي
سعاد : قولي اشقالج ؟؟ كنتي تبجين ؟؟
فجر : ( غصب ماسكه دموعي ) لا مافي شي يستاهل ابجي عشانه .. امشي يمه لاتوقفين اهني وايد
سعاد : ما امشي الا اعرف اشقالولج ؟
فجر : قالي بيزيد 30 دينار على اللي يعطينه اياه وغيره ماعنده
سعاد : استغفرالله العلي العظيم
( حركت السياره ومحد منا نطق بحرف وانا طول الطريج كنت اطالع الشارع خدي كان شاب نار و مابغيت امي تدري باللي صار )
- وصلت البيت و سيدة على غرفتي قفلت الباب علي و بجيت بحرقة قلب -
--
مر شهرين وماشفنا ولا 30 فلس زيادة عالمعاش و حالتي النفسية كانت من سيئ إلى أسوء .. كنت ما آكل معاهم .. كنت قالبه نومتي اذا اهم قاعدين انا نايمه واذا نايمين انا قاعده وهذي حالتي .. و بيوم كالعادة كنت توني قاعده من النوم الساعه 11 بالليل .. كان الكل يبي ينام .. طلعت لقيت يدتي بالصالة
ماما آمنة : ها قمتي يمه ؟
فجر : اي توني اقوم
ماما آمنة : وانتي كل يوم جذي مانشوفج الا جم دقيقة ؟
فجر : بعد شسوي ملل و زهقه
ماما آمنة : ( مدتلي ايدها ) تعالي يمه قعدي يمي
فجر : أغسل وارجع
ماما آمنة : عيل بعدين تعاليلي غرفتي ومنها تدهنين رويلاتي
فجر : ان شاءالله
( حمامنا - عزكم الله - صاير بره بالحوش .. احنا مثل ماقلت ساكنين بدور أرضي .. دخلت الحمام غسلت ويهي و فرشت اسناني و انا اغسل حسيت بشي غريب .. حسيت ببروده قوية عند ارقبتي .. جنه في هوا ياي دايركت على ارقبتي .. التفت بشوف باب الحمام مبطل ولا لأ .. بس كان مسكر .. ومادري من وين يه هالهوا .. خلصت غسلت بسرعه و طلعت رحت غرفة يدتي )
فجر : ( دخلت عليها ) ها يمه نمتي ؟
ماما آمنة : لا يمه قاعده ناطرتج .. قعدي يمي
( قعدت يمها على السرير واهي منسدحه )
ماما آمنة : يمه امج مو عاجبها حالج ولا احد فينا عاجبه الحاله اللي انتي فيها .. كل ما اييون خوالج تكونين نايمه مايصير جذي
فجر : مالي خلق اقعد مع احد .. يمه نفسيتي وايد تعبانه هاليومين
ماما آمنة : ادري يمه والله ادري بس لازم تعدلين نومتج عشان تقعدين معانا مايصير هالحاله اللي انتي فيها
فجر : ( اخنقتني العبره مادري اشفيني صايره بسرعة احس اني ببجي ) ان شاءالله
ماما آمنة : عفية عالشاطره .. يللا اخذي الدهن ودلكيني
فجر : ان شاءالله
( قمت يبت زيت العضلات وقعدت ادلك ريولها و ايدها و اهي تسولف معاي وانا ارد بكلمات بسيطة .. لين نامت وانا ادلكها .. تهبل يدتي اذا شفتوها تحسون انها ياهل مو عيوز .. سكرت العلبه اللي بيدي وحطيتها عالميز و طلعت من غرفتها رحت غرفة فاطمة بطلت الباب لقيت ليت غرفتها مسكر )
فاطمة : فجر ؟
فجر : اي انتي نايمه ؟
فاطمة : لا بس سوما نايمه ( الخدامه تنام بغرفة فاطمة )
فجر : اتيين غرفتي شوي نسولف ؟
فاطمة : اوكي
( نطرتها بره غرفتها .. اطلعت ورحنا حق غرفتي )
فجر : ( قعدنا عالسرير ) فطوم انا احس اني مختنقه
فاطمة : من نومتج المعفوسه
فجر : لا والله صج مادري اشفيني احس اني مختنقه ومالي خلق شي
فاطمة : اي صج والله عدلي نومتج وبتصيرين احسن مو كل يوم شابكه لي الصبح وبعدها تنامين وتقومين الليل و كله تسهرين بروحج
فجر : يعني تهقين نفسيتي تتعدل لو عدلت نومتي؟
فاطمة : اكييد .. جم مره يونا شيّوخ و شيوم و كله انتي نايمه (شيخه وشيماء بنات خالي فهد )
فجر : لو تقعدوني جان قمت
فاطمة : ( تضحك ) حلفي بس؟؟
فجر : اشفيج تضحكين ؟
فاطمة : زفيتي شيوم زف والله اكسرت خاطري طردتيها من غرفتج
فجر : ويي فشله والله ماذكر
فاطمة : ( تثاوبت ) اي والله حده فشله انقص ويهها .. المهم انا بروح انام وانتي لاتنامين قعدي لي باجر الليل عشان تعدلين نومتج
فجر : اوكي بحاول
فاطمة : ( قامت ) تصبحين على خير
فجر : وانتي من اهله ( اطلعت من الغرفه وخلتني )
قمت خذيت اللاب توب من الصاله .. طبعا هاللاب توب شراكة بيني وبين فاطمة و بين امي بعد .. شلت واير التلفون و خذيته معاي الغرفه .. قعدت على سريري و بطلت اللاب توب طبعا لازم اول شي اسمع سنفونية طرّاد تطلع من المروحه .. ركبت واير التلفون و شبكت .. و دشيت المسنجر .. وقعدت اسولف مع ربعي .. مر الوقت و صارت الساعه 3 .. ردلي الاحساس اللي حسيته بالحمام .. حسيت في هوا صوب ارقبتي .. شعر يمبي وقف هديت الكي بورد وقعدت اتلفت .. تعوذت من ابليس ورديت اسولف بالمسنجر .. أذن الفير قمت اتيدد طلعت الحوش مادري ليش قلبي بدى يرقع .. متعوده اروح الحمام هالحزه بس مادري ليش خفت .. دشيت تيددت و بسرعه طلعت .. فرشت السيادة و صليت .. وبعدها رديت عالنت مره ثانيه .. قعدت اسولف بالمسنجر مع واحد من اسمه حسن .. علاقتي فيه صداقة وماتتعدى المسنجر .. البيت كان كله هدووء .. فجأه سمعت صوت بالصاله صوت احد يمشي .. وصل صوت الخطوات لي باب غرفتي .. رفعت راسي عالباب بنطر احد يدش علي بس محد دش .. قلت (برب) حق اللي اكلمه و نطرت فتره بعدها سميت بالرحمن و بطلت باب غرفتي بس مالقيت احد .. تعوذت من ابليس و رحت أشوف منو اللي قعد ؟؟ بس الكل نايم .. خفت جان اروح اقعّد امي حق الصلاة .. منها تصلي ومنها اقعد معاها لأني خايفة .. قعدت بالصالة نطرت امي تطلع من الحمام و كنت اتعوذ من ابليس وقلبي يرقع .. بعد فترة رديت اسمع خطوات حدي خفت وقمت اتعوذ بس هالمره اطلعت خطوات امي خلصت من الحمام ويت تصلي .. ماتدرون اشكثر ارتحت يوم شفتها .. قعدت يمها ناطرتها تخلص
سعاد : ( بعد ماخلصت صلاتها ) ها حبيبتي اشفيج قاعده اهني
فجر : يمه سمعت قبل شوي صوت خطوات يم داري بس محد كان قاعد
سعاد : تعوذي من ابليس ماكو شي لا تخوفين نفسج
فجر : والله يمه سمعت خطوات واضحه بعد
سعاد : يمكن يدتج قامت تعرفينها اهي و عكازاتها
فجر : لا يمه والله الصوت وصل لي باب داري بعدين وقف بطلت الباب ماكو احد
سعاد : ( ابتسمت و ماهتمت للموضوع ) تعالي يمي
( رحت يمها جان تلمني وتحط راسي على صدرها )
سعاد : لا تخافين مافي شي يخوف هذا بيتنا من عمر ومافيه الا العافية
( سكت و حاولت اتناسى اللي صار )
سعاد : ( باست راسي واقعدت تمسح على شعري )
فجر : احبج يمه .. واسفه اذا ضايقتج معاي الايام اللي طافت
سعاد : يمه انتي واختج عندي بالدنيا و ما ازعل منكم
فجر : ( رفعت راسي وطالعتها ) و ماما آمنة ؟
سعاد : ( تضحك ) لا عاد هذي امي .. اقطكم بالشارع انتي واختج واخلي امي عندي
فجر : ( ضحكت ) شفتي اطلعت الصجية عيل لا تقولين احنا عندج بالدنيا
سعاد : ( باست راسي مره ثانية ) يا بعد عمري
( كنت حيل مرتاحه وانا حاطه راسي على صدرها .. فعلا حنان الام شي مايتعوض )
سعاد : انا بروح انام ماراح تنامين ؟
فجر : لا قلت بعدل نومتي .. يمه لاتنامين قعدي معاي عالأقل لين يقوم احد
سعاد : مابقى شي وتقوم سوما
فجر : ميخالف قعدي معاي عفية
سعاد : فجور بسج حنه .. انا دايخه وبروح انام
( قامت و راحت غرفتها و خلتني .. قمت رجعت حق اللاب توب نسيت حسن شابك مسكين قلتله شوي و ارجع .. قعدت عالسرير و لقيته اوف لاين )
فجر : هذا راح نام .. والحين محد شابك .. اقزر الوقت مع منو الحين ؟
( قررت اتناسى مخاوفي و دخلت موقع < كوت بو سته > اذا تعرفونه .. دشيت العب و مع الوقت لهيت باللعب جان اسمعه .. والله العظيم سمعت صوت نسم .. نسم قوي يم اذني .. صوت احد خذا شهيق وزفير قوي و مع الزفير كنت احس بهوا باارد على ارقبتي .. رفعت ايدي وحطيتها على ارقبتي و كل اشعره بجسمي اوقفت كان ودي اقوم بس ماقدرت اتحرك حسيت بهالوقت اني انشليت .. فجأه بهاللحظة طاحت الشمّاعة اللي بغرفتي .. شمّاعة اشكبرها صارلها سنين واقفه مكانها فجأه طاحت وطلع صوت قووي .. يوم صار جذي لا شعوريا ارجعتلي القوه و قمت ركضت بره الغرفه .. ركضت رحت حق امي .. انسدحت يمها وانا ارجف )
سعاد : ( افتحت عينها ) فجور ؟ اشفيج ؟
فجر : ( كنت ارجف حييل ) سمعت سمعت
سعاد : ( قامت اقعدت ) اشفيج يمه ؟؟ شنو سمعتي ؟
فجر : نسم يم اذني
سعاد : شنو ؟
فجر : ( صرخت ) اقولج سمعت صوت نسم يم اذني
سعاد : اعوذ بالله اشهالحجي
فجر : والله العظيم سمعته وهم شماعة الملابس طاحت بروحها
سعاد : يمه الشماعه قديمه طبيعي بييها يوم وتطيح
فجر : ( عصبت حييل ليش مو راضيه تفهمني ) يمه اشفييج اقولج في شي مو طبيعي بغرفتي والله فيها شي
سعاد : خلاص يمه بنشغل قرآن 24 ساعه بالبيت .. واذا تبين اخذ غرفتج وتاخذين غرفتي ماعندي مانع
فجر : لا ابي انام عندج اهني مابي انام بروحي
سعاد : خلاص ماشي بس هدّي نفسج
( لميت امي حييل واقعدت تقرى علي .. كنت وايد خايفه .. لأن الصوت اللي سمعته صوت واحد قاعد يتنفس بصعوبه و كان عند اذني على طول .. هالصوت كلش ماراح انساه .. وياليت السالفه استمرت على مجرد اصوات هذي مقدمة عن اللي صارلي و الياي اعظم )
---
- 3-
( امي حطت بغرفتي مسجل و خلت سورة البقرة 24 ساعه شغالة .. و طبعا انا كنت انام عند امي .. وغرفتي ما ادشها كلش .. اذا ابي شي اخلي امي او الخدامه اييبونه لي .. لأن حتى فاطمة صارت تخاف من الغرفه وماتدشها )
الحمدلله مرّت عطلة الصيف على خير و ماصارلي شي و بدت المدارس و ردت فاطمة تداوم .. وانا قاعده بالبيت .. ماقدمت على أي كلية .. بصراحة ماكنت شاطره بالثانويه و تخرجت بنسبة حييل قليلة .. و ماودي ادش معهد فقعدت بالبيت و ماداومت مكان
و بيوم كانت امي طالعة توصّل فاطمة المدرسه .. وانا كنت قاعده اتريق مع يدتي ..

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -