بداية الرواية

رواية رعب - غرام

رواية رعب -2

الحمدلله مرّت عطلة الصيف على خير و ماصارلي شي و بدت المدارس و ردت فاطمة تداوم .. وانا قاعده بالبيت .. ماقدمت على أي كلية .. بصراحة ماكنت شاطره بالثانويه و تخرجت بنسبة حييل قليلة .. و ماودي ادش معهد فقعدت بالبيت و ماداومت مكان
و بيوم كانت امي طالعة توصّل فاطمة المدرسه .. وانا كنت قاعده اتريق مع يدتي ..
ماما آمنة : ( صبتلي جاي مع حليب كارنيشن ) اكلي تغذي عدل .. صايره خيزرانه
فجر : قاعده آكل يمه اشفيج ؟ وبعدين اصلا احلى جذي .. ماتشوفين كله يقولون عن العارضات اجسامهم عود خيزران
ماما آمنة : بلا عود خيزران بلا عود جبريت .. ( لفتلي لفة بيض وجبن وعطتني اياها ) اكلي يللا خل اشوف
فجر : ( كليت لقمه منها ) كا شفتي ؟
ماما آمنة : اي هذي بنيتي الحلوه
( بعد ماخلصنا الريوق.. يت سوما شالت الصينية )
فجر : يمه احس دايخه وماشبعت نوم .. بنام اهني يمج بالصالة
ماما آمنة : روحي ييبي غطاج وتعالي
( رحت بسرعة غرفة امي ويبت غطى و انسدحت عالغنفه و نمت )
( بعد شوي يت امي من بره )
سعاد : ( واهي تفصخ ملفعها ) واااي موووت حر مو طبيعي بره
ماما آمنة : اي والله وايد حر .. بس أمر عالحوش بروح الحمام احترق
سعاد : زين يمه قومي لبسي عباتج خل اوديج المستوصف لازم يعطونج جدول مواعيد السكري حق ارمضان
ماما آمنة : اي والله ارمضان بعد اسبوعين .. زين عيل خل اقوم .. و فجر اشلون عليها
سعاد : خليها نايمه ما انطول
ماما آمنة : بس اهي صايره تخاف و ماتنام بروحها
سعاد : سوما موجوده و كل شوي راح تطل عليها
ماما آمنة : على خير ( قامت غرفتها البست عباتها واطلعت مع امي المستوصف )
--
كنت نايمه .. بعز نومي متلحفة و مرتاحه .. حسيت ان الغطى انسحب مني شوي .. وانا نايمه لا شعوريا رديت سحبته علي .. نفس العمليه رد انسحب عن جسمي .. وانا لاشعوريا ارده اسحبه علي .. شوي جان احس شي بارد ماسك فخذي .. من كثر ما اهو بارد قمت من النوم .. أو هذا اللي حسيته .. حسيت اني قمت .. بس ماكنت اقدر اقوم .. ماكنت اقدر ابطل عيوني .. ولا كنت اقدر احرك الساني او ايدي او أي شي من جسمي .. حاولت اصرخ وانادي .. بس ماكنت اقدر .. حسيت بثقل على صدري جنه في شي قاعد علي و الاحساس البارد قعد يتحسس فخذي من تحت لي فوق وصوت النسم قوي بأذني .. و انا ماكنت اقدر اسوي أي شي .. بس كنت اردد ( اعوذ بالله من الشيطان الرجيم .. اعوذ بالله من الشيطان الرجيم ) قعدت اردد هالكلمات بقلبي و احس ان دموعي تنزل مادري اهي كانت تنزل صج او لأ .. بس انا كنت ابجي بصراخ بس كان صراخ داخلي .. ماكنت اقدر اطلع شي لي بره لأني وقتها كنت مقيده و حركتي مشلوله .. قعدت اسمع صوت مخمّه .. اسمع سوما تدندن و اهي تخم الممر اللي يم الصاله .. حاولت اناديها .. سووما انا فجر .. سوووما شوفيني انا بالصاله و في شي قاعد علي بس مادري شنو اهو .. سووما شوفيني .. قعدت اناديها واحاول اطلـّع الصوت لي بره بس كنت عااجزه صوتي مايطلع و لا شي فيني يتحرك .. قرب صوت سوما و دشت الصالة واقعدت تخمها .. فجأة حسيت الثقل راح عني وقدرت أتحرك .. قعدت اصرخ وابجي حييل حسيت ان صارلي وقت طوييل احاول اصرخ و اتحرك بس مو قادرة والله حسيتها ساعات طوييلة بس اهي بالحقيقة مجرد ثواني
سوما : ( يتلي تركض ) فجوور شنو فيه ؟
( قعدت ابجي و قلت اشياء مادري شنو اهي بس كنت مهسترة )
سوما : بروح جيب ماي
فجر : ( صرخت ) لاااء ماتروحين قعدي معاي
( وتميت ابجي واايد وسوما تحاول تهديني لين ارتحت قعدت خذيت التلفون ودقيت على امي وقلتلهم يردون البيت بسرعة )
---
( وصفت اللي صار حق امي و امي قالت حق خوالي .. وكلهم قالو ان هذي اعراض الياثوم ( الجاثوم ) .. و هذي كانت اول مره اختبر فيها هالشي )
سعاد : يمه حبيبتي بقولج شي بس والله ماودي اخرعج بس الله يهداه فهد خالج ملزم اني اسألج هالسؤال
فجر : ( خفت من طريقة كلامها ) شنو سألي
سعاد : يمه انتي مو كنتي تحسين في شي يتحسس فخذج ؟
فجر : ( ارتعش جسمي ) اي ؟
سعاد : كنتي لابسه بجاما ولا نفنوف بيت ؟
فجر : لا نفنوف ليش ؟
سعاد : ( ترددت وماعرفت شتقولي )
فجر : يمه اشفيج شنو بتقولين ؟
سعاد : خالج بيعرف اذا كان في شي لاسمح الله صارلج يعني هالشي سوالج شي لاسمح الله
فجر : ( حيييل انصدمت من سؤالها ماتتوقعون اشكثر انصدمت ) هالشي اهو شنو اساسا ؟
سعاد : مو مهم .. بس المهم بنعرف سوالج شي شين او لأ
فجر : ( كنت خايفه وايد بس كنت معصبه اكثر وكلمتها بنبرة صراخ ) يمه كلميني بلغة افهمها .. هالشي تقصدين ينـّي يعني ؟؟
سعاد : اعوذ بالله يمه مادري بس اقصد لمسج اهناك حسيتي بهالشي يعني ؟
فجر : ( قعدت اصرخ واسكر اذني ) مادري مادري ومابي ادري عن شي و خلاااص مابي اتكلم بهالموضووع
سعاد : زين خلاص اهدي ( لمتني واقعدت تقرى علي )
( اذا كان قصدها ان الاحساس البارد وصل لي تحت الملابس الداخليه .. فـ لأ اهو ماوصل .. بس كلمتها خوفتني .. خفت حيل من سؤالها .. وقعدت ابجي و اهي تقرى علي .. كنت ابي كل هذا يطلع كابوس واصحى منه بس حسافة كان واقع )
--
- بعد يومين يالنا خالي فهد مع بناته شيخه و شيماء -
( بغرفة فاطمة )
شيماء : ابوي قالنا عن اللي صارلج
فجر : مابي اتكلم بهالموضوع
شيخه : بالعكس لازم تتكلمين لا تخلين شي بقلبج
فجر : ( انزلت دموعي يوم تذكرت اللي صارلي )
شيخه : فجور حبيبتي لا تبجين و خلي ايمانج بالله قوي ان شاءالله مافي الا كل خير
فجر : وشاللي قاعد يصيرلي يعني ؟
شيخه : كوابيس و تروح ان شاءالله بس انتي كل يوم اقري قرآن قبل النوم
فجر : كوابيس؟ لا الشي اكبر من جذي
فاطمة : خلاص بنات والله ماحب اسمع هالسوالف اتعرفوني خوافه
شيماء : زين صج بنات دام اليوم خميس اشرايكم تيون تنامون عندنا غيرو هالجو الكئيب
فاطمة : ( حيل افرحت ) ايييي والله وناااسه
فجر : لا ماقدر بقعد مع امي
فاطمة : تقعدين مع امي ولا تقعدين بحضن امي
شيخه : ( بصوت عالي ) فطوم اشفيج ؟
( انا سكتّ ماحبيت اتكلم بشي ماراح يفهمونه )
فاطمة : فجور والله ماقصدت بس تعالي معانا صدقيني بتنسين الخوف وبنتم نسووولف لي الصبح لو تبين
شيماء : عفيه فجوور لا تقولين لأ
فجر : بنات الله يخليكم لا تضغطون علي .. مابي اروح
شيخه : عيل احنا اننام عندج ولا ماتبينا ؟
فجر : ( استانست وايد ) صجججج ؟؟
فاطمة : الله شيوووم بتنامين عندي
شيخه : هيي انتي ماتستحين انا مقترحه الفكره و انتي ما استانستي الا عشان شيوم بتنام عندج
فاطمة : ( انحرجَت ) اشفيج شيوخ مو قصدي
( استأذنو البنات من خالي عشان ينامون عندنا وبعد حنة و مساعدة من امي وافق .. و لأن غرفتي ماقمت ادخلها و غرفة فاطمة تنام فيها سوما .. قررنا اننام بالصالة فرشنا عند التلفزيون و قعدنا نسولف ونطالع فلم كوميدي white checks يومها ضحكنا وايد لين تعبنا .. صج استانست ذاك اليوم بس للأسف وناستي ما اكملت .. بعد ماخلص الفلم دخنا كلنا و قامت فاطمة سكرت الليتات )
فجر : ليش سكرتيهم
فاطمة : ( ردت مكانها بعد ماطفتهم ) شنو ماتبون تنامون ؟ شيوم نامت بنص الفلم و انتي كل شوي تتثاوبين
فجر : اي بنام بس لا تسكرينهم كلهم عالأقل خلي واحد مبطل
فاطمة : ماعرف انام بالليت
شيخه : خلاص بسكم نجره .. فجور انا كاني نايمه يمج سولفي معاي لين تغفين ماراح انام قبل لا اسمع شخيرج
فجر : ( ابتسَمْت ) اوكي
و قعدنا نسولف انا و شيخه بصوت واطي عشان لا نزعج البنات .. لين دخت حيل و قلتلها بنام .. مسكينه جنها ماصدقت بسرعه راحت بسابع نومة .. قعدت اقرى المعوذات و آية الكرسي و سميت بالرحمن و نمت
( انا منسدحه بمكان كئيب مافيه أي صوت حتى مافيه صوت هوا كان حييل صخـّه .. ييت بقوم بس ماقدرت .. طالعت نفسي وشفت اني مربوطة بحبال متان لافينها علي من فوق لي تحت تلفـّت ابي احد يساعدني بس ماكو فايدة المكان مافيه الا انا .. فجأة سمعت صوت خطوات نفس اللي سمعتهم يوم كنت بغرفتي .. بس هالمره ماكانت خطوات شخص واحد .. كانت مجموعة خطوات مع بعض .. والصوت كل ماله ويقرّب مني اكثر .. طالعت بعيد لقيت مجموعة رياييل يايين صوبي يوم صاروا يمي شفت منظر عمري ماراح انساه كان ويههم كله سواد مافي ملامح .. بدوا يمسكون ريلي ويسحبونها .. كنت اصرخ حييل ابي احد ينقذني منهم .. قعدت اصرخ بأقوى ماعندي بس ماكان في احد يسمعني كنت بروحي معاهم .. كملوا يسحبوني من ريلي و انا اصرخ و ابجي .. كنت اقاومهم واسمع اصوات نسمهم تثور أكثر وأكثر .. قعدت اصرخ بأعلى صوتي .. و فجأة سمعت صوت يناديني .. هالصوت اعرفه عدل .. زاد الصوت ينادي و يهزني بهاللحظة قدرت اتحرك بطلت عيني شفت شيخه قاعده يمي تهزني )
شيخه : قومي فجوور قوومي
فجر : ( قمت وانا حييل خايفه ولقيت نفسي ملفوفة بالغطى عدل مثل مايلفون الميت بالكفن ) وخروووهم عنييي وخروووهم
شيخه : ( تمسح على شعري ) بسم الله الرحمن الرحيم .. لاتخافين شكله كابوس كنتي تونـّين وقعدتج .. اهدي الحين
فجر : ( هسترت وقعدت احاول اوخـّر الغطى عني ) ليش لافيني جذييي بطلوووووووه
شيخه : ( خافت من طريقة صراخي وساعدتني و اقدرت توخره عني ) بطلته خلاص لا تخافين
( الكل قام من صراخي وامي اطلعت من غرفتها و يت عندي تهديني و انا كل اللي براسي كان شكلهم بالسواد اللي مغطيهم اشلون كانو يسحبوني من ريولي )
سعاد : ( تلمني ) اهدي يمه خلاص كاني يمج
فجر : ( وانا ابجي ) ريوولي يمه ريوولي كانو يسحبووني حييل
سعاد : مافيج يمه الا كل خير تعوذي من ابليس حلم وقمتي منه خلاص
فجر : ( قعدت احرك ريلي حيل جني بطرد الصورة اللي براسي ) اقولج والله كانو يسحبوني من ريووولي
( شيخه حطت ايدها على ريلي عشان تهديني و حست انهم مثلجين حيل .. جان تشيل ايدها بسرعة )
شيخه : خالتي ريولها وايد بارده
( بس ماردت عليها و اقعدت تكمل تقرا علي قرآن )
كنت ادري ان في احد مسك ريلي كنت حاسه بالبروده .. بس كل اللي قالولياه وحاولوا يخلوني اصدقه ان هالشي مجرد حلم مزعج .. بس انا ادري ان اللي صار اكبر من مجرد حلم
---
الحمدلله يانا ارمضان .. يا حلات هالشهر .. منزمان ما نمت مرتاحه و بهالشهر الحمدلله نمت من غير أي كوابيس .. جد تمنيت كل السنه ارمضان
( اليوم ال20 من ارمضان .. امي كانت قاعدة بالصالة مع رفيجتها أم خلف و كانت معاهم يدتي )
سعاد : ( بصوت واطي ) كانت ويين وصارت وين الف حمدلله يارب
ام خلف : يمكن اللي كان فيها شي نفسي .. يعني اول شي تخرجت و مسكينة مادشت أي مكان عشان تكمل دراستها .. و يوم اطلبت سيارة ماقدرتوا توفورنها لها يعني اتوقع من النفسية صار حالها جذي
سعاد : والاشياء اللي كانت تصيرلها ؟ و الكوابيس و الياثوم اللي كل شوي حايشها ؟
ام خلف : والله مادري .. عاد مسكينة صغيرة خنت حيلي .. بس الحمدلله انها الحين احسن
سعاد : اي الف حمدلله وايد وايد احسن
ماما آمنة : انا اقول البنت فيها بلا
سعاد : لا اسم الله عليها لاتقولين جذي
ماما آمنة : انتي و فهد واثقين بهالشي بس قاعده تقصين على روحج وانتي تدرين ان الاشياء اللي صارت ماهي طبيعية .. و اخوانا بالعالم الثاني لهم شغل باللي صار
ام خلف : اعوووذ بالله من الشيطان الرجيم .. لا ماتوقع .. يمكن البنت حايشتها عين ماصلت عالنبي
ماما آمنة : وهم على قولتج يمكن تكون عين
سعاد : خلاص عاد لا تخوفوني زيادة انا ماصدقت على الله انها الحين بخير
ماما آمنة : على الله ماترد السوالف بعد هالشهر الفضيل ويارب يطلع اللي في بالي كله غلط
ام خلف : وشنو اللي في بالج
ماما آمنة : اتوقع البيت و خصوصا غرفتها فيها شي ولازم نطلع من اهني
سعاد : بس انا 24 ساعه مشغلة قرآن و ان شاءالله كل شي بيتعدل
ماما آمنة : والنعم بكلام الله .. بس ممكن اللي فيها يكونون مسلمين واللي قاعدين يسوونه مجرد تطفيش .. صدقيني خل نطلع احسن
سعاد : ليش نسبق الأحداث .. اذا بعون الله ماردت حالتها مثل قبل خلاص ماله داعي نطلع
ماما آمنة : جان زين كل شي يرد مثل قبل والله هالبيت له معزه كبيرة
أم خلف : أي معزه واللي يعافيج .. اللي يسمعج يقول ساكنين بقصر
ماما آمنة : مو شرط يكون البيت قصر عشان نحبه .. اهم شي يكون دافي ويلمنا
سعاد : صاجه يمه
---
( خلص ارمضان ويانا العيد .. ولأن يدتي عايشة بهالبيت فـ الكل يجتمع عندنا .. خالي فهد ومرته ( ساره ) و بناته شيخه و شيماء و خالي أحمد و مرته ( هناء ) واعياله مشعل 9 سنين و مروه 5 سنين )
بهالعيد ما احس اني مستانسه مثل العام .. بالعكس احس مالي خلق اطلع معاهم .. قبل كنا كل يوم طالعين انا والبنات وخالي وامي .. ومرات حتى يدتي تطلع معانا .. بس الحين احس كلش مالي خلق
فهد : ( يوزّع عيادي ) عطيت الكل صح ؟
فاطمة : ( التفتت علي ) لا خالي ماعطيت فجور
فهد : ( ابتسم ) اي انا قاصد اخلي فجور للآخر .. غيرها الكل خذه صح ؟
شيماء : اي يبا عطيت الكل
فهد : عيل تعالي فجور
فجر : ( ابتسَمْت وقمت وقفت عنده ) هلا خالي
فهد : قعدي يمي
فجر : ( قعدت يمه وماقلت شي )
فهد : ( طلـّع من بوكة 40 دينار و عطاني اياها ) هاج عيديه لأحلى بنوته
فجر : ( خذيتهم و بست خده ) مشكور
فاطمة : ( تخصرَت ) احلف خالي تعطيها 40 وتعطيني 10 ؟!!
فهد : ( يضحك ) اذا صار عمرج 18 اعطيج 50 دينار وعلى هالخشم
( كان خالي محوطني بيد وحده ويسولف مع البنات .. وقعد يقولنا قصص كالعادة .. خالي يحب يقولنا قصص واحنا انحب نسمعه .. بس انا هالعيد نفسيتي غير عن كل عيد .. ماكنت صوب قصتهم .. كنت سرحانه وافكر بعييد
كنت افكر بأبوي .. يا ترى اعياله ملتمين حواليه مثل هاللمة .. يا ترى نسى احد فيهم وماعايده ؟؟ ولا بس ناسينا احنى ؟؟ )
----
( خلص ارمضان .. و عدا العيد على خير .. بس بعد العيد .. تتوقعون كل شي عدا على خير ؟؟ )
---
- 4 -
خلص العيد و كان كل شي طبيعي الحمدلله .. و بيوم كنا انا وامي و يدتي قاعدين بالصالة انشوف مسلسل كان منعرض بارمضان والحين معيود على قناة ثانيه
فجر : الحين هالمسلسل مو توكم شايفينه ؟!!
ماما آمنة : ( تسكتني بيدها ) ششش ششش خلينا ننتبه
فجر : ( ضحكت عليها والله توها شافته كله برمضان ) الحين مو هذا الريال آخر شي يذبـح أخـ...
ماما آمنة : ( صرخت علي ) فجور سكتي خليني اشوف
فجر : ( مت ضحك عليها ) يحلييلج هذا و مر اقل من شهر على نهايته عيل لو مرت سنة اشسويتي
سعاد : فجور بس عاد حرام خلي يدتج تندمج
( اقعدت تأشرلي بيدها ان يدتي تنسى بسرعه فطبيعي تنسى الاحداث بالمسلسل )
فجر : ( ضحكت ) زين زين
( واحنا قاعدين نطالع كنا نسمع صوت موسيقى تعزف عليها فطوم وكان الصوت عالي و حده نشاااز )
سعاد : هذي الحين اقوم اذبحها مو قلتلها تدرس ؟
فجر : مسكينه خل تاخذ بريك
سعاد : جذي الناس ياخذون بريك؟؟ سندرت راسنا
( ثواني ولا اتدش فاطمة علينا بالصالة وبيدها كتابها .. وسكت صوت العزف )
فاطمة : اوووه ماتخلون الواحد يدرس ؟؟
( بلعت ريجي وقعدت اطالع امي .. ويدتي طبعا عينها عالمسلسل ولا تدري عن هوا دارنا )
سعاد : فطوم مو انتي اللي قاعده تعزفين عالموسيقى ؟
فاطمة : لا انا كنت بداري ادرس
فجر : ( حيييل خفت وكنت شوي وابجي .. خايفه يرد كل شي مثل ماكان ) زين وين سوما يمكن اهي
سعاد : سوماااا سووومااا
ماما آمنة : اشفيكم تقرقووون على راسي خلووني اعرف اشووف الحلقه
سوما : نام ماما
سعاد : انتي سويتي موسيقى
سوما : سنو !!!
( يت امي تبي تشرح لها و لا نرد نسمع صوت الموسيقى يعزف النشااز )
ماما آمنة : من وين هالصوت ( يا صباح الليل يا ماما آمنة )
سعاد : مادري اعوذ بالله من الشيطان الرجيم .. يمه فجور الموسيقى وينها ؟
فجر : ( قعدت اتذكر وين آخر مره حطيتها .. يوم تذكرت كنت ببجي الا اشعره ) بداري .. آخر مره حطيتها فوق الكبت
( فاطمة بسرعة راحت احشرت نفسها بين امي ويدتي )
سعاد : سوما تعالي معاي
ماما آمنة : خليكم انا اروح
سعاد : لا يمه خليج مكانج انا رايحه اشوف
فجر : لا يمه عفيه
سعاد : لا تخافين ماراح ادش الغرفه
( راحت امي مع سوما وصوت الموسيقى للحين موجود اول ما اوصلوا عند باب غرفتي وقف الصوت )
سوما : انا فجي باب اوكي ؟
سعاد : تقدرين ؟
سوما : اي ماما ماكو مشكل
سعاد : بسم الله الرحمن الرحيم
( سوما بطلت الباب كانت الدار على حطتها مافيها أي شي غريب .. دشت سوما الغرفة وامي واقفه بره عند الباب تطالعها )
سعاد : سوما تقدرين تحطين سلـّم وتييبين موسيقى من فوق كبت هذا جذي صاير في لون ابيض و اسود
سوما : اوكي ماما
( راحت سوما يابت الدري و حطته عند الكبت واصعدت لقت الموسيقى على حطتها مثل ماخليتها آخر مره بس الفرق ان الغبار ماليها ولا جنه في احد جاسها قبل شوي وعزف عليها .. نزلتها معاها )
سعاد : روحي قطيها بزبالة السكة
سوما : اوكي
( راحت قطتها بره .. و شغلوا سورة البقرة بالغرفة .. و دقت امي على خالي فهد )
سعاد : فهد الله يخليك حاول تلقالنا بيت بأسرع وقت
فهد : صار شي بعد ؟
سعاد : اي والله بغرفة فجر سمعنا صوت احد يعزف موسيقى
فهد : لا حول ولا قوة الا بالله
سعاد : امانه شوفلنا بيت بأسرع وقت
فهد : خلاص ان شاءالله بس خلال هالوقت تعالو سكنو عندي
سعاد : لا وين نسكن عندك .. بس انت شوف البيت وان شاءالله تلقالنا واحد زين بسرعة
فهد : زين عالاقل خلي فجر اتيي عندي
سعاد : خلاص راح اسألها بس عفية لا تهمل الموضوع
فهد : ان شاءالله .. ديرو بالكم
سعاد : الله الحافظ
فهد : يللا سلمي .. مع السلامه
سعاد : الله يسلمك يوصل .. مع السلامه ( سكرت التلفون )
فاطمة : ( حاطه راسها على صدر يدتي ) اشلون الحين انا خايفه
ماما آمنة : لا تخافون حبايب قلبي انتو
فجر : ( دموعي اترست عيني ) يعني راح يرد كل شي مثل ماكان ؟؟
سعاد : لا ان شاءالله مافي شي راح يرجع لا تحاتين كلنا معاج
فجر : ( لميت امي و دموعي انزلت ) يمه والله خايفه
سعاد : لا تخافين بعد عمري .. وانا اقول احسن لج تروحين بيت خالج فهد عند شيخه وشيماء لين نلقى بيت اشرايج ؟
فجر : ( كنت ابجي من الخوف ) لا مابي ابيج يمي
ماما آمنة : لا تبجين يا بعد قلب يدتج
فطوم : ( تكلم يدتي ) يمه بنام عندج اليوم
ماما آمنة : ( تمسح على شعر فطوم ) حياج يمه
---
- بعد اسبوع من هاليوم .. ارجعت لي الأحلام و كل ليلة لازم تنقطع نومتي بياثوم .. يعني نعمة اذا نمت 3 ساعات متواصلة من غير لا يصيرلي شي -
سعاد : ( عيونها مدمعه ) والله حالتها ماتسر شفتي تحت عينها اشلون يخرع من السواد ؟؟
ماما آمنة : اي لأنها ماتنام عدل مسكينه
سعاد : زين ليش خليتيها بغرفتج نايمه بروحها اخاف تفز واحنا مو يمها
ماما آمنة : خليت الباب مفتوح من نسمع صوتها انروح لها .. وان شاءالله مايصير لها شي و تنام لها ساعتين عالأقل وعلى أذان المغرب انقعدها
سعاد : الله يحميها
--
( كنت نايمه على بطني بغرفة يدتي .. قمت على احساس ثقل .. بس هالمره غير .. هذي كانت اول مره احس الثقل على ظهري بالعادة كله احسه على صدري .. ونفس كل مره حاولت اقوم بس ماقدرت .. عقلي صاحي و ادري اني قاعده بس كلش ماكنت اقدر اتحرك .. زاد الثقل على ظهري .. من كثر الثقل حسيت اني مختنقه .. وايد مرت علي هالسالفه ( الياثوم ) بس ماقدرت أتأقلم عليها كنت ميته من الخوف و قعدت اتعوذ بداخلي .. اردد ذكر الله و اطلب منه يبعد عني هالشي اللي ما ادري اشيبي مني .. ربي ارحمني برحمتك ربي ابعد عني كل شر .. اعوذ بالله من الشيطان الرجيم .. فجأة حسيت بشي غريب غير عن كل مره .. هالمره حسيت مثل الماي الدافي يصب على ظهري .. والله جنه في شخص كت ماي دافي على آخر ظهري .. قعدت ابجي من داخل و ادعي ان أي احد يطل علي قبل لا اموت .. والله حسيت اني صج راح اموت .. بس الحمدلله الثقل فجأة راح وقدرت اتحرك .. ركضت بسرعة عالباب .. ورحت الصالة لقيت امي و يدتي قاعدين يشوفون تلفزيون
ماما آمنة : ها يمه ليش قمتي
( مارديت عليها .. مابي اتعبهم اكثر معاي .. كافي انهم من يوم ماصارتلي هالاشياء واهم ماينامون عدل مثل الناس .. حطيت ايدي على ظهري بشوف شنو هالماي الدافي .. بس ماكو أي شي ملابسي ناشفه و مافيها ولا قطرة ماي )
سعاد : يمه فجر صارلج شي ؟
فجر : ( هزيت راسي ) لأ
( رحت انسدحت وحطيت راسي على ريل يدتي .. و دموعي تنزل من غير صوت .. شافتني امي و يت يمي )
سعاد : فجر اشصاير ؟
( طالعت امي ويدتي ماقدرت اتحمل اكثر انفجرت بجي و قمت لميت امي .. وبعد ماهديت قلت لهم كل اللي صار .. خذت امي التلفون ودقت على خالي فهد )
سعاد : فهد انا منزمان وصيتك على بيت وماسمعت منك خبر .. فهد أمنتك الله لا تهمل الموضوع .. شوفلنا البيت بأسرع وقت
فهد : والله قاعد ادور وكل الاسعار مرتفعه قلتلكم تعالوا عندي بالوقت الحالي بس انتي الله يهداج مو راضيه
سعاد : فهد احنا وحده ولا ثنتين ؟؟ اشلون نقعد عندك وانت بيتكم يالله شايلكم
فهد : زين عالأقل ييبي فجر عندنا مدام ماعندها مدرسه
سعاد : مو راضيه تخاف تكون بروحها
فهد : شنو بروحها كلنا معاها
سعاد : ميخالف والله كلمتها بس مو راضيه .. الله يخليك استعيل بالموضوع
فهد : ان شاءالله
----
مرت 6 أشهر و صرنا بثالث شهر من سنة 2005 .. و للحين مالقينا بيت ايجاره مناسب .. و انا كل يوم حالتي من سيئ الى اسوء .. عيوني تحتها سواد يخرع .. وشعري صار خفييف .. و صرت عظام
و بيوم كنت منسدحه على ريل يدتي و كل ما عيني تغمض ارد ابطلها غصب
ماما آمنة : حبيبتي فجور نامي يا بعد عمري والله اذا سمعتج تونين راح اقعدج على طول
فجر : لا مابي انام
ماما آمنة : يا حبيبتي والله مايصير اللي تسوينه بعمرج .. نامي وانا طول الوقت بقرى عليج كل السوَر اللي حافظتها وماراح اطلع اروح مكان كلش
فجر : ( كنت اكره النوم .. اخاف منه وايد .. بس كنت دايخه لدرجة اني ما اقدر اناقش ) عفية لا تخليني
ماما آمنة : ( ابتسمت ) انتي نايمه على ريلي وين اقدر اخليج
( غمضت عيني و كلها ثواني الا انا بسابع نومه )
- اطلعت فاطمة من غرفتها -
فاطمة : نامت ؟
ماما آمنة : اي توها نامت ان شاءالله يخلونها ترتاح ومايقربون منها
فاطمة : اوووو خلاص عاد تدرون ماحب اسمع جذي ( ارجعت غرفتها )
( الحمدلله نمت هالمره ساعتين كاملين أول مابطلت عيني لقيت يدتي حاطتلي مخده تحت راسي وماده ريولها و فاطمة قاعده تدرس عالأرض )
ماما آمنة : ها يمه عسى نمتي مرتاحه ؟
فجر : اي الحمدلله
ماما آمنة : عساه دوم ان شاءالله
فجر : تسلمين حبيبتي .. امي وين ؟
ماما آمنة : خالج فهد لقالنا بيت وراحت تشوفه
فجر : بأي منطقه ؟
ماما آمنة : بالأندلس
فجر : دور ؟
ماما آمنة : لا بيت كامل
فاطمة : ( ارفعت راسها علينا ) حلفوووو ؟؟؟
ماما آمنة : على شنو نحلف ؟
فاطمة : بنسكن ببيت كامل ؟؟ في دري وسطح وهالسوالف ؟
ماما آمنة : ( تضحك ) اي اذا الله كتب بيكون من نصيبنا ان شاءالله
فجر : زين ليش دورين ؟ كافي علينا دور احنا كلنا 5 اشخاص
فاطمة : فجوور عن السخافه .. اذا ايجاره زين بعد شكو نروح دور ؟ تعودتي عالفقر ؟!!
( بهالوقت ردت امي من بره ودشت علينا )
سعاد : مبروكيين راح ننتقل عالشهر الياي لأن صاحب البيت يبي يضبط فيه جم شغلة
فاطمة : ( قامت و لمّت امي ) واخيييرا بنسكن في بيت كااامل
فجر : ( ارتحت للخبر ) الحمدلله
ماما آمنة : و جم ايجاره ؟
سعاد : 350
ماما آمنة : صج ان اغلى من هذا بس وايد زين على بيت دورين
سعاد : الحمدلله أهم شي نطلع من اهني
( كنت وايد مرتاحه ان بننقل من اهني .. صج ان هذا البيت اللي من وعيت عالدنيا لقيت نفسي فيه .. بس مع اللي صارلي صرت اكره العيشه فيه )
---
الساعه 8 الصبح ( مارس 2005 )
كالعادة اقوم مع وقت المدارس معني ما اداوم .. بس ماكنت اقدر انام اذا اللي يمي قاموا
- امي راحت تودي فاطمة المدرسة و انا و يدتي قاعدين نتريق -
ماما آمنة : يمه فجر .. بعد شوي بنروح انا وامج عندي موعد بالمستوصف اتـ..
فجر : ( قاطعتها ) بيي معاكم
ماما آمنة : اي كنت بسألج اذا بتيين ولا تردين تنامين
فجر : ( سكتّ وكملت آكل )
واحنا نتريق انطق الجرس .. سوما راحت تبطل الباب .. طلع اللي ياي اهو خالي أحمد
خالي أحمد : ( دش الصالة ) السلااام عليكم
فجر : ( قمت سلمت عليه ) هلا خالي
أمي آمنة : وعليكم السلام هلا يمه اقعد تريق معانا
خالي أحمد : ( باس راسها ) لا يمه هني وعافية كليت قبل لا اطلع
ماما آمنة : ماعندك دوام ؟
خالي أحمد : بلى بس قلت امركم شوي بعدين اروح .. ومنها اسأل عن فجور .. ها يبه اشلونج الحين ؟
فجر : الحمدلله
خالي أحمد : الحمدلله .. ها مالقيتوا بيت ؟
أمي آمنة : بلى لقينا بالأندلس شافته سعاد اتقول حلو و مرتب
خالي أحمد : ان شاءالله يكون خير عليكم
فجر : ( بصوت واطي و كله رجا ) آمين يارب
- يت امي من بره و سلمت على خالي واقعدو يسولفون مده عن البيت اليديد -
سعاد : أحمد تقدر تودّي امي المستوصف ولا مستعيل ؟
أحمد : لا عادي اوديها وبعدين اروح ماكو مشكلة
سعاد : خلاص توكلوا على الله الحين قبل الزحمة
أحمد : عيل يللا يمه قومي
( راحوا خالي و ماما آمنة و بقينا انا و امي و سوما بالبيت )
سعاد : ( اتطالع شعري ) يمه فجور من متى مو سابحة ؟
فجر : ( تضايقت من سؤالها ) مادري
سعاد : شنو يعني مادري .. سألتج سؤال ردي عليه
فجر : ( بعصبيه ) مادري منزمان
سعاد : وليش ماتسبحين ؟ مو فشلة خالج شاف شعرج جذي مدهّن ؟
فجر : ( حسيت بغصه و بعصبية ) تدرين اني كل ما اسبح احس بأشياء و غير جذي كل ماطلبت من فاطمة تدش معاي تكون مشغوله وماتقدر .. و سوما نفس العملية .. وانا سباحة بروحي ماراح أسبح
( ماقلتلكم اني كل ما ادش الحمام عشان اسبح احس بقشعريرة بظهري و ارقبتي و مرات احس ان في احد معاي بالحمام مادري اشلون اشرح لكم بس هذا اللي احسه وهالاحساس يخوفني وايد .. عشان جذي صرت كل ما اسبح ألبس شورت و ستيان و اخلي فاطمة أو سوما تحط كرسي وتقعد وانا اسبح عالسريع والحمدلله ماكنت احس بالأشياء اللي احسها وقت ما اسبح بروحي )
سعاد : زين قومي انا ادخل معاج
فجر : مالي خلق
سعاد : فجور عن الدلع قومي
( قمت وماقلت ولا كلمة .. دشيت غرفة فاطمة .. و خذيتلي ملابس من الدرج - مايحتاي اشرحلكم ليش شاركتها كبتها - طلعت من الغرفه شايله روبي و ملابسي الداخلية والشورت اللي بلبسة وقت السباحة ورحت حق امي وقفت يمها )
سعاد : ( قامت و اهي تبتسملي ) اشرايج نسبح مع بعض ؟
فجر : ( ضحكت ) لا بس قعدي سولفي معاي
سعاد : يعني بتبلل عالفاضي
فجر : خلاص عيل خلي سوما اتيي معاي
سعاد : لا خليها مسكينة شغل الصبح مايخلص
( رحنا انا وامي الحمام - عزكم الله - .. وانا قعدت اسبح واهي تسولف معاي و الماي كل شوي مبللها لأن حمامنا صغير .. خلصت سباحة خليتها تلف ويهها و فصخت عالسريع و تنشفت و لبست ملابس داخلية و لفيت علي الروب )
فجر : خلصت
سعاد : ( لفت علي ) انتي تنشفتي وانا تنقـّعت .. يللا طلعي خل اسبح و قولي حق سوما اتييبلي فوطتي و ملابس داخليه
فجر : لا تطولين
سعاد : ان شاءالله
( احس اني أضايقهم بتصرفاتي و خوفي الزايد بس والله ماقدر اقعد بروحي .. صرت اخاف اكون بروحي .. حاشتني فوبيا الوِحده )
وصيت سوما تودي حق امي ملابس و فوطة .. و دشيت غرفة فاطمة عشان البس ملابسي .. طرّفت الباب و فصخت الروب .. وقعدت احط لوشن على جسمي عالسريع .. جان اسمع صوت الباب يتسكر .. بسرعة هديت اللي بيدي وانا بعدي بالملابس الداخلية و ركضت أبي ابطل الباب .. بس لقيته مقفول !!!!!!!
----
- 5-
وصيت سوما تودي حق امي ملابس و فوطة .. و دشيت غرفة فاطمة عشان البس ملابسي .. طرفت الباب و فصخت الروب .. وقعدت احط لوشن على جسمي عالسريع .. جان اسمع صوت الباب يتسكر .. بسرعة هديت اللي بيدي وانا بعدي بالملابس الداخلية و ركضت أبي ابطل الباب .. بس لقيته مقفول .. حاولت ابطله ماقدرت .. كان المفتاح معصلق ..
فجر : ( طقيت الباب بطريقة هستيرية و قعدت انادي بصراخ وانا ابجي ) يماااااا سووومااااا أي احد الله يخلييييييكم تعااالووووا ( طالعت وراي وانا خايفه )
وبلمح البصر صارلي شي والله ماتخيلته يصير الا بالأفلام .. شي ما اتمناه يصير حتى حق عدوي .. بلحظة انرقعت حييل بالباب جنه في شخص دزني بس ماكنت اشوفه .. من الصدمة قعدت احاول اتنفس حسيت اني مخنوقه .. حاولت اسحب الهوا بس احس الرئة صارت ماتشتغل من الخوف .. فجأة انرقعت مرة ثانية بالباب .. و انطقيييت .. انطقيت على ويهي طراقات و على خصري و حتى على صدري .. من الألم طلع صوتي قعدت اصرخ من قلب ماكنت ادري اشقاعده اقول و هالشي اللي ما اشوفه قاعد يطقني .. .. انسحب لي جدام وارد اندز عالباب بكل قوه .. وانا اصرّخ وابجي .. سمعت بره الغرفة

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -