بارت مقترح

رواية جرحت قلبك وجرحني القدر -22

رواية جرحت قلبك وجرحني القدر - غرام

رواية جرحت قلبك وجرحني القدر -22

شوي ودخل حمد
ساره مارفعت راسها ولاناظرته
حمد بتوتر:السلام
ساره:..
حمد جلس جنبها:مبروك
ساره بصوت خافت:ي ..ي..باا رك في..ك
حمد ابتسم وهو يحس بخوفها مسك ايدها وضغط عليها يبي يهديها:ساره
ساره:لبيه
حمد مد ايده ورفع راسها وانسحر بالنعومه بالجمال بالغرور اللي يشوفه
صار قلبه يدق بسرعه وبدون توقف ماتوقع ساره بهالجمال
كانت احلى من جود واحلى من ريم بكثير
<<انا ماوصفت لكم ساره من قبل بس الحين بوصفها لكم
ساره جسمها مثل جسم العارضات وشفايفها صغيره شعرها بني طويل حيل يوصل لاخر ظهرها وناعم عيونها بنيه وتذبح وكل من شافها حساها مغروره جمالها ممتزج بغرور وانوثتها طاغيه
ساره كانت تحس نفس اللي يحسه حمد
صح حمد ماكان احلى من خالد بس كانت تحس بشي غريب حنان وشي ماقدر اوصفه
حمد بلع ريقه وبهمس:احبك
قال هالكلمه حمد بدون مايحس بنفسه ولايعرف شيقول كان رايح لعالم ثاني سارح وغارق بجمال ساره
ساره صارت ترجف من قال لها حمد احبك ونزلت راسها
حمد:اوعدك ياساره اني طول ما انا عايش بعيش عشان اسعدك
ساره نزلت دمعتها بدون شعور
حمد رفع راسها:افا ليش تبكين انا مابي هالعيون تبكي ابد
ومسح دمعتها
ساره بهمس:فكني
حمد انتبه لنفسه وانه ضاغط ع كتفه تركها
وجلسو ساكتين فتره
حمد:ساره انتي مغصوبه علي اتمني تكلمين معاي بصراحه انا مابي اعاني نفس معاناتي الاولي
ساره رفعت راسها وبخاطرها"ياعمري ياحمد ادري انك عانيت بس مابخليك تعاني نفس المعاناه:لا مو مغصوبه انا وافقت عن قناعتي
حمد ابتسم:اكيد
ساره ابتسمت له:اي اكيد
حمد انجن ع ابتسامتها اللي ابرزت غمزاتها اللي تزيد من جمالها وبدون شعور ضمها ودفن راسه بشعرها ويشم ريحتها
ساره حدها مستحيه وترجف
حمد شد بضمته يبغي يهدي من رجفتها وهمس باذنها:اهدي
ساره بهمس:حمد
حمد:عيون حمد
ساره زادت دقات قلبها وسكتت
حمد ابعد عنها شوي:شفيك تكلمي
ساره:ابي ادخل داخل
حمد:افا مليتي مني
ساره:لا بس ونزلت راسها
حمد رفع راسها وباس شفايفها وحط بيدها كرت وابعد عنها:هذا رقمي انتظر منك اتصال الليله
ساره وجهها احمر ومنزله راسها
حمد ماحب يحرجها اكثر وطلع
ساره حطت ايدها ع شفايفها ومتفاجاه من جراءه حمد
ابتسمت وضمت الكرت وقامت طلعت عند اهلها
ومافتكت من احراجت ود
بعد هالفرحه والملكه
الكل رجعو لبيتهم وساره راحت غرفتها ودخلت تاخذ دش
<<<<<<
بيت حمد
حمد جالس بالصاله وسرحان بساره
ام حمد:عجبتك
حمد:...
ام حمد هزته:حمد
حمد:هاه هلا يمه
ام حمد:ههههههه لاشكل ساره لعبت فيك
حمد بضحكه:شدعوه يمه
ام حمد:تلعب علي وانا امك وافهمك
حمد:عجبتني يمه حيل ماتوقعتها بهالجمال يمه احس اني اسعد انسان اني تزوجت ساره
ام حمد بفرح لولدها:عسى السعاده ماتفارقك
حمد:يمه كلميهم خل يخلون الزواج عقب اسبوعين
ام حمد:هههههههه اكيد انك انجنيت مايمدي
حمد:طيب شهر الله يصبرني
ام حمد:هههههه اكلمهم بكرا ونشوف
حمد باس راس امه:ربي يخليك لي وطلع لغرفته
ام حمد قامت وهي مبسوطه لولدها وراحت لغرفتها
<<<<<<
بالرياض
بغرفه ريم جالسه بالظلام وتصيح
حسن دخل الغرفه شغل الضوء وشافها كالعاده
تصيح
حسن بضيق:استغفر الله ان شالله بلاني فيك وتزوجتك
ريم:شتبي مو تزوجت جنى خلاص خلك عندها
حسن:ايه والله اروح عند راحتي احسن لي
وطلع
وريم جلست تصيح
ملاحظه<حسن من اسبوعين تزوج جنى بنت خالته ملكه وزواج ع طول وهالشي كسر ريم زياده
حسسه انها ولاشي
<<<<
حسن ركب سيارته وراح لبيته الثاني عند جنى
اول مادخل استقبلته جنى وضمته:وحشتني
حسن:مالي نص ساعه طالع
جنى بدلع:انا وانت معاي توحشني كيف لطلعت
حسن:ياويلي انا وباس شفايفها وشالها
جنى :نزلني
حسن:بنزلك بس مو هنا وغمز لها
جنى ضحكت بنعومه:لامابي نزلني
حسن دخل الغرفه وسكر الباب:لاتعبيني
جنى بحياء:ليش انا اقدر اتعبك
حسن ابتسم^_^
<<<<<<
بجده
ع رمال البحر
جود جالسه وتفكر بحمد
وبالجرح اللي بقلبها ومعاها ولد اخوها الصغير محمد يلعب ع البحر
محمد راح يركض
جود قامت تلحقه:حمود تعال وين رايح
محمد يركض ولا راد عليها
تعثرت جود وطاحت وانجرحت رجلها وجلست تنزف
......سلامات اختي فيك شي
جود رفعت راسها وانصدمت بعدها صدت:لاشكرا
وناظرت بمحمد وهو جاي لها
جود:كذا تسوي بعمتك
محمد ناظر دمها:اح عمه دم
جود جت بتقوم:امش بس ماقدرت وجت بتطيح وماحست الا باللي مسكها من خصرها
جود ناظرته وحست بشي غريب:اتركني لو سمحت
..انتي ماتقدرين تمشين وجرحك ينزف امشي اوديك المستشفي
جود بخوف:لالا اتركني مابروح المستشفي وانت مالك دخل فيني
محمد:عمه
جود ناظرته ودموعها نزلت من الالم والخوف
شالها بين ذراعيه ومشي فيها لسياره
فتح الباب وركبها وركب محمد جنب عمته
وراح ركب وحرك لمستشفي
وصل المستشفي
نزل فتح الباب بينزلها
جود دزته:ابعد عني انا بنزل لحالي
سحب ايدها بقوه وحطاها ع كتفه:اتركي العناد
ودخلو المستشفي
ودخلو جود وخيطو رجلها وطلعت وجت بتمشي بس مو قادره
بس تعاند وتمشي وهي ماسكه محمد
قرب له ومسك خصرها وساندها
جود بعصبيه:انت هيه ابعد عني كيف تجراء تمسكني
....نفس ماتجراءتي وسمعتيني وانا اتكلم عن حياتي وانت قلتي بتصير صديقتي والصديق يساعد صديقته
جود بخاطرها"هذا مانساني اهى":طيب شكرا ع المساعده
....العفو انا اسمي خالد
جود:وانا جود
خالد:تشرفت وركبها بسيارته وركب محمد جنبها
وصلها لبيتهم بعد ماجود وصفته له
جود:شكرا وجت بتنزل
خالد ببتسامه:العفو
جود عجبتها ابتسامته نزلت ونزلت محمد ودخلت بيتهم
خالد حرك بعد مادخلت
<<<<<<
بيت فارس
ود منسدحه وايدها ع بطنها وسرحانه بوضعها اللي تعقد مع فارس
فارس دخل شافها صاحيه ناظرها وحده مشتاق له
فارس:ليش مانمتي
ود:...
فارس:ود
ود:نعم
فارس:اظن اني سالتك انا صح
ود جلست:سوال غبي وانت شعليك انام او لا
فارس كان بيفقد اعصابه ويضربه بس تذكر انها حامل ومسك نفسه:لو منتي حامل كان عرفت كيف اتصرف معاك
ود:سوا اللي تقدر عليه
فارس:ود اكسري الشر
ود انسدحت وطنشته
فارس بدل وانسدح ونام وحده معصب
<<<<<<<
بيت ام ود
بغرفه ساره
بعد ماخذت شور
جلست تنشف شعرها
تذكرت ان حمد قال لها تتصل فيه
قامت وخذت كرته وجوالها وخزنت رقمه باسم "حبيبي"
واتصلت فيه
حمد:الو
ساره بصوت مرتجف:االو
حمد:هلا والله هلا وغلا
ساره بخجل:هلا فيك
حمد:ماتوقعتك تتصلين
ساره:ليش
حمد:لانك طولتي حيل
ساره:اسفه بس كنت اخذ شور
حمد بخبث:وايش لبستي
ساره حمر وجهها:حمممممد
حمد جلس يضحك:عادي صرتي زوجتي وبكرا بشوف كل شي تلبسينه
ساره مستحيه من جراءه حمد
حمد:قلبي
ساره:لبيه
حمد:ابي زواجنا عقب شهر
ساره انصدمت:شهر
حمد:اي شهر ساره تكفين لاترفضين وشهر كثير والله انا ابيك
ساره بحياء:طيب مثل ماتبي
حمد:فديتك انا يلوموني فيك
وظلو يسولفون لين نامو وهم يكلمون بعض
انتهى البارات
توقعاتكم
لحمد وساره؟ وهل ساره بتكون السعاده اللي حمد يتوقعها له؟
خالد هل جود بيكون لها دور بحياته؟
هل بتكون له الصديقه وقت مايحتاجها؟
ود وفارس ؟الى متى بيظلون كذا؟
ريم واللي سواه حسن وزواجه من جنى؟
هل بتسكت والا بتسوي شي؟

البارات ماقبل الاخير

بعد مرور شهر
بقاعه الزواج
بغرفه ساره
واقفه قدام المرايا
وتناظر نفسها بفستانها الابيض الطويل وعاري الظهر شوي
وشعرها الطويل المرفوع شوي ومفتوح ومكياجها الناعم
ومبتسمه وتذكرت حمد وانه بتصير الحين معاه بيت واحد وصار قلبها يدق بسرعه
انفتح الباب والتفت وشافت وحده متلثمه دخلت وسكرت الباب
وحست بخوف
ساره:مين انتي
قربت لساره وفكت لثمتها
ساره بصدمه:ريم
ريم:اي ريم ياحقيره كيف تاخذين زوجي
ساره:حمد زوجي انا وانتي طلقك من زمان انتي مابغيتيه خلاص خلك مع اللي فضلتيه ع حمد
ريم قربت له وساره رجعت ع وراء لين لصقت بالجدار
ريم:لاتحسبين ان حمد يحبك
حمد يحبني انا انا بس انا النفس اللي يتنفسه
ساره:هذاك اول بس الحين انا كل شي بالنسبه له
ريم خنقت ساره:لا يكذب عليك حمد يحبني ولسمع اسمي يفز قلبه
اندق باب الغرفه وابعدت ريم عن ساره بسرعه
ساره جلست تكح لان ريم خنقته حيل
ريم:بدخل داخل واذا احد عرف اني هنا بذبحك وربي ودخلت
ساره فتحت الباب وجهها احمر وباين الخوف عليها
ود:ساره شفيك
ساره:هاه مافيني شي
ود:وجهك احمر
ساره دخلت وجلست:لامافي شي
ود:طيب بنزفك الحين العرس جنن امه يبي الزفه بسرعه مستعجل وغمزت له
ساره نست ريم وخدودها محمره وقفت
ودخلو ام ود وام فارس وام حمد
وانزفت ساره
شوي دخل حمد وزادت رجفه ساره
حمد مسك ايدها وباسها:مبروك يابعد قلبي
ساره بصوت خافت:يبارك فيك
الكل باركو لهم
وبعدها انزفو
وراحو للفندق
<<<<<<
بالقصر
ود طلعت برا تشم هواء وشافت وحده معطتها ظهرها وتصيح
قربت لها وحطت ايدها ع كتفها:لو سمحتي
لفت
ود انصدمت:ريم
ريم ضمت ود بقوه ومانتبهت لبطنها
ود ابعدتها ومسكت بطنها:آآآآه
ريم ناظرت بطن ود وخافت:انا اسفه ود مانتبهت
ود صارت تصيح:بعدي عني
ريم:ود دقي ع فارس
ود:روحي قبل احد يشوفك روحي
ريم:ماقدر اروح وانتي كذا
ود بصراخ:روحي قلت لك

يتبع ,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -