بارت مقترح

رواية ليتها من جفاها تستفيد -22

رواية ليتها من جفاها تستفيد - غرام

رواية ليتها من جفاها تستفيد -22

ذياب وهو يبكي: آآه يازياد ليه انا بالذات ليه
زياد: ذياب وش هالكلام الزواج قسمه ونصيب بكره تنسا وبتتزوج وتنسى رهف
ذياب: انت صاحي كيف انساها كيف انا احبها مو من يوم او يومين
سنين يازياد اسنين وهي داخل قلبي كيف انساها ومن قالك اني راح اتزوج من قال
زياد: ذياب هد عمرك
ذياب: مقهور يازياد مقهور ليه توافق ليه
زياد: انت الي سويته فيها مو سهله
ذياب:بس انا قلت لها هي صديقتي المشكله انها تدري بغلاتها
زياد: ذياب خلاص
ذياب: آآه تعبت وش دنياي بدونها خلاص ماعاد ابغا اعيش
زياد: ذياب وش هالكلام
ذياب: راحت بكره ملكتها ضيعتها من إيدي يازياد رهف خلاص بتكون ملك لغيري
..
رهف جالسه في حجرتها
جالسه تكلم أمجاد اخت فيصل
أمجاد: ههههههه تدري ان فيصل حاشرنا يقول متى يجي بكره
رهف: هههههههه
أمجاد: خبلتي في اخوي
رهف: أمجاد خلاص
دخل فيصل على أمجاد
فيصل: مجووده
أمجاد: سمعي ... امر
فيصل: متى يجي بكره خلاص تعبت وانا انتظر
أمجاد :هههههههه صدقتي يوم اقولك انك خبلتي به
فيصل: رهف ..... خذ السماعه منها
فيصل: السلام عليكم
رهف ترردت انها ترد عليه بس قررت انها ترد خلاص بيكون زوجها آآآآآآآآه ترددت داخلها زوجها كنت اتمنها يكون ذياب بس ذياب خرب كل شي
رهف: وعليكم السلام
فيصل: مبرووووك مقدما
رهف: الله يبارك فيك ومبروك لك
فيصل: الله يبارك فيك ........ رهف
رهف: لبيه
فيصل: لبه قلبك ...... متى يجي بكره والله تعبت وانا انتظر ابغا اشوفك
رهف: بكره يجي
فيصل: ههههههه عارف رهوووف حبيبتي احبك
رهف: فيصل ممكن تعطيني أمجاد
فيصل: افا رهووف ماتبغيني
رهف: لا مو كذا بس
فيصل: لا خلاص زعلت
رهف: فيصل مو قصدي
فيصل: هههههههه امزح معك خذي أمجاد
أمجاد: يالله اخ فيصل بره
فيصل : طالع.... رهووف تامرين شي
رهف: قولي له سلامته
أمجاد: تقولك سلامتك
فيصل: الله يسلمك حياتي
...
بعد ماسكرت رهف عن أمجاد دقت على مروه
الي رجعت امس من شهر العسل
مروه: هلا رهووف
رهف: هلا مروه
مروه: رهف وش فيك؟؟
رهف: مروه قولي لي الي انا سويته صح
مروه: رهف هذا قرارك حتى لو ندمتى خلاص ملكتك بكره
رهف: توني مكلمه فيصل كان مستانس مره
مروه: كلمتيه
رهف: كنت اكلم اخته أمجاد خذ السماعه منها وكلمني
مروه: اها
رهف: مو حاسه بان ملكتي بكره
مروه: رهف روحي توضي وصلي ركعتين والله يكتب الي فيه الخير والصالح ماتدرين يمكن خيره الي صار
رهف: مشكوره مروه تعبتك معي
مروه: رهف انتي صديقتي ان ماوقفت معك اوقف مع من
رهف: تسلمين مع السلامه
مروه: مع السلامه
........
طلعت من غرفتها وشافت اخوها نازل بسرعه
وطلع من البيت
استغربت منه
نزلت الصاله وشافت امها جالسه تطالع تلفزيون
رهف: يمه
ام عبدالرحمن: هلا رهف
رهف: عبدالرحمن وش فيه؟؟
ام عبدالرحمن: والله مدري كلمته مارد علي ...... انتي اخبارك مستعده لبكره
رهف راحت حطت راسها في حضن امها
ام عبدالرحمن: رهف فيك شي؟؟
رهف: لا مافيني شي
...
ود: هههههه عبدالله خلاص
عبدالله: متى تشرف ياحبيبي
ود: طيب يمكن بنت
عبدالله: بنت ولد الي يجي حياه الله
ود: عبود
عبدالله: حياته
ود: ان جانا بنت وش نسميها
عبدالله : ا ن جا ولد عبدالعزيز وان كانت بنت حلا
وش رايك
ود: حلا اسم حلو
عبدالله: انتي الي احلى
....
عند الخال سعود ورغد في بريطانيا
سعود: رغوده يالله موعد الطائره مابغا عليها غير اربع ساعات
رغد: طيب جيت .... يالله خلصت
سعود: نمشي
رغد: والله اشتقت لسعوديه
سعود: لو رهوف خطبتها مو بكره كان جلسنا كم يوم
رغد: والله رهوف كبرت وبتكون عروس
سعود: يالله لاتطير علينا الطياره
رغد: يالله
.....
الكل رجع من شهر عسله عشان يحضر ملكة رهف
الساعه 12 رجع عبدالرحمن البيت وهو مو على بعضه
شاف في الصاله ابوه وامه ورهف نايمه في حضنها
بو عبدالرحمن: عبدالرحمن وش فيك؟؟
عبدالرحمن: يبه
ام عبدالرحمن: وش فيك ياولدي ؟؟
عبدالرحمن: يبه يمه ........ فيصل عطاكم عمره
بو عبدالرحمن: لا حول ولاقوة الله بالله
رهف قامت : وش صاير.... عبدالرحمن وش في حالتك كذا؟؟
عبدالرحمن: رهف
رهف: وش صاير تكلم؟
عبدالرحمن: رهف....... فيصل عطاك عمره
رهف وقفت مصدومه : وش تقول ؟؟؟
ام عبدالرحمن: رهف
رهف: دحووم لا تمزح معي
ام عبدالرحمن: رهف هالشي ماينمزح فيه
رهف وهي تبكي: يمه انا توني مكلمته ..... انت تمزح صح فيصل ماراح فيصل قالي رهف متى يجي بكره مو قادر استنا اكثر ماما فيصل قالي هالكلام قالي مو قادر استنى لحد مايجي بكره
عبدالرحمن: رهف فيصل سوى حادث وتوفى فيه
رهف: يمه يكذب صح هو يكذب قولي انه يكذب
ام عبدالرحمن: رهف خلاص يابنتي قطعتي قلبي لاحول ولاقوة الا بالله خلينا نصعد غرفتك تعالي
رهف: يمه فيصل ماراح انتوا تكذبون ماراح
عبدالرحمن:رهف فيصل مات
رهف: هذا صديقك كيف تقول عنه كذا
بو عبدالرحمن ضم بنته : رهف فيصل مات اطلبي له الرحمه
رهف: يبه حتى انت تقول كذا فيصل ممات ممات انا توني مكلمته ليه تكذبون علي ليه
ام عبدالرحمن: رهف تعالي نصعد يابنتي
صعدوا ام عبدالرحمن ورهف حجرتها
جلست ام عبدالرحمن تقرا على بنتها لحد مانامت
......
في اليوم الثاني انتشر خبر وفاة فيصل
الكل راح يعزي ام فيصل
راحت رهف مع امها العزا اول ماشفتها ام فيصل احظنتها وبكوا
الكل جلس يبكي من شاف الموقف ونظرات الشفقه في وجههم على رهف
كان اليوم ملكتها وصار عزا خطيبها تحول من فرح لعزا
امجاد احظنت رهف وجلست تبكي
لحد مافرقوهم خالات امجاد
ام فيصل اغمى عليها ارتفع عليها السكر وانقلوها المستشفى
راحت معها بنتها ماجده البنت الاكبر من امجاد
ضلت رهف لاحد نهايت العزا
رابع العزا جا عمام رهف بيتهم يعزونها
بو عبدالله: عضم الله اجرك يابنتي
رهف: اجرنا واجرك ياعمي
بو زياد: رهف انتي توك بنت صغير والمشوار لسى قدامك
عبدالرحمن: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
عبدالرحمن: رهف ذياب وزياد بره يبغون يعزونك
رهف من سمعت اسم ذياب دقات قلبها في تسارع
لبست عباتها ودخلت وكانوا موجودين
زياد: عضم الله اجرك يارهف
رهف: اجرنا واجرك
ذياب ماتكلم ضل يطالع فيها شاف السواد تحت عيونها وانها نحفت مره ...... لهدرجه كنتي تحبينه يارهف استولا على قلبك حل مكاني بهالسرعه
زياد: ذياب وش فيك تطالعها كذا عزها وخلصنا
ذياب: عضم الله اجرك
رهف: اجرنا واجرك ....... عن اذنكم
الكل: اذنك معك
ذياب: انا بعد استأذن
عبدالرحمن: توك جاي
ذياب: عندي اشغال ولازم اخلصها
طلع ذياب من المجلس وجلس يطالع شباك غرفت رهف شافها تطالعه نزل عينه وطلع من البيت
.......
مرت على وفاة فيصل اسبوعين رهف كل يوم تزور امه
ارجعت البيت المغرب ودقت على ذوق
ذوق: هلاا وغلا هلا باغلا كله
رهف: هههه هلا بيك وش اخبارك؟؟
ذوق: بخير وينك يالقاطعه من زمان عنك
رهف: تدرين من وفاة فيصل وانا دوم عند هله
ذوق: الله يرحمه وش اخبار امه؟؟
رهف: مسكينه ماعندها ولد غيره
ذوق: ليه امجاد وماجده مو خواته؟؟
رهف: قصدي مافي ولد غيره هم بس ثلاثه هو و ماجده وامجاد
ذوق: اها
رهف: ذوق نفسي ترجع ايامنا الاول اشتقت لها كثير وش رايكم تجون تسهرون عندي
ذوق: بس ماراح ترجع مثل اول لاتنسين سميه تزوجت وانا وسلمى ملكنا
رهف: بدق على سميه بشوفها وبخلي مروه تجي ورغد
ذوق: اوكيه باي
رهف: باي
دقت رهف على رغد ومروه وقالوا انهم بيجون
سلمى وسلامه بعد بيجون
سميه الي اعتذرت لان عندها عزيمه
رهف: والله كل البنات بيجون حرام ماتجين
سميه: مره ثانيه ان شاء الله
رهف: اوكيه باي
سميه: باي
....
العشا كل البنات اجتمعوا عند رهف
صدق الاجواء ماكانت مثل ماهم متعودين عليها خاصه رهف الي تغيرت كثير بعد وفاة فيصل صارت هاديه وخبالها تركته
شوق: رهف تراك موحلوه كذا
رهف: كيف كذا؟؟
شوق: رهف حنا تعودنا عليك البنت المرجوجه الخبله مو البنت الهاديه
سلامه: صدقها ماتعودنا عليك كذا
رغد: رهووف صدقهم وش فيك؟؟
رهف: والله مافيني شي
رغد: انتي متغيره كثير صايره هاديه وعاقله
رهف: ماحد يضل على حاله
ذوق: رهف خلااص اقول وش رايك تجيبي الاستريو حقك ونجلس نرقص
الكل سكت حسوا ان فكرت ذوق غبيه واستنوا رد رهف
رهف: اسفه ذوق فيصل ماصار له اسبوعين من توفى وانا اشغل اغاني وارقص
شوق: اف رهف خلاص ملينا ليتني ماجيت
رهف: اسفه بنات بس دوروا شي ثاني غير هذا
رغد: طيب بقول لكم خبر
سلامه: انتي حامل
رغد: عما وش دراك؟؟
شوق: ههههههه كنت اقول لها رغد طالع بطنها ليكون حامل
رهف رحات ضمت رغد : الف مبرووك حبيبتي
رغد: الله يبارك فيك
سلمى: مبرووك رغد
رغد: الله يبارك فيك
البنات : مبرووووووك
رغد: الله يبارك فيكم
رهف: وااااااو وناسه بيجي بيبي صغير
شوق: ايه وناسه بيجي كائن حي جديد
الكل ضحك على كلمة شوق
شوق: وش فيكم تضحكون؟؟؟؟
سلمى : ابغا اعرف انتي من وين تجيبي مصطلحاتك هذي ؟؟
شوق: بروحي مااعرف من وين اجيبها
سلامه: شوق وش رايك تنزلين كتاب بعنوان مصطلحات بنوته مرجوجه وكتبي مصطلحاتك
شوق: واااااو وناسه
رهف: ورسمي كراكتير لكل مصطلح
شوق: لا هذي صعبه شوي
ذوق: ليه؟؟
شوق: لاني بعض الاحيان اقول كلمه مدري وش المعنى
مروه: هههههههه الله يعين الي بياخذك الصراحه اول يوم بيطلع من البيت وهو مجنون
شوق: لا ان تزوجت بكون هاديه معنى اشك بنفسي
الكل:هههههههههههههه
رن جوال رهف
رهف: عن اذنكم ..... مرحبا
سلمى: من؟؟
مروه: مدري
رجعتت لهم رهف ووجهها متغير قامت لها رغد
رغد: رهف وش صاير؟؟
رهف: ام فيصل تعبت ودوها المستشفى
ذوق: بتروحين؟؟
رهف: بكره بروح
مروه: بنروح معك
رغد: صح بكره انا امركم ونروح
رهف: اوكيه
وكملوا سهرتهم لحد الفجر
........ ....
اليوم الثاني مالقوا البنات من يوديهم سعود مشغول
رهف: خلاص بشوف عبدالرحمن
مروه: طيب دقي علي قبل ماتطلعي
رهف: اوكيه
سكرت رهف من مروه وراحت لاخوها
عبدالرحمن: الحين
رهف: دحوم ام فيصل تعبانه ولازم اروح لها
عبدالرحمن: في المستشفى ولا في البيت
رهف: لابيتهم اليوم الظهر طلعوها
عبدالرحمن: الله يعينها يالله
رهف: يالله خمس دقايق ونازله
طلعوا من البيت وشافوا في وجهم ذياب وزياد جاين لعبدالرحمن
زياد: اشوفك بتطلع
عبدالرحمن: بودي رهف بيت فيصل وراجع
ذياب: وهي كل يوم تروح هناك الرجال مات وش تسوي تروح كل يوم
عبدالرحمن استغرب : هي رايحه تزور امه لانها تعبانه بعدين لاتنسى كانت خطيبة ولدهم
المت هالكلمه ذياب كثير بس مابين هالشي
رهف: عبدالرحمن يالله تاخرنا
عبدالرحمن: تفضلوا اشوي وجاي
دخلوا البيت وضلوا في المجلس لحد مايرجع عبدالرحمن
طال السكوت بينهم
ذياب: عبدالرحمن يالله تاخرنا لهدرجه مستعجله
زياد: وانت وش حارك؟؟
ذياب: لا والله تستخف دمك تسوي روحك ماتدري حضرتك
زياد: تراك صاير عصبي هالايام
ذياب: من هالغبيه إلي اسمها رهف فورت دمي
زياد: انت الي جبته لنفسك
ذياب: ياأخي غلطنا تسامحنا بعدين افتك من فيصل يطلعولي هله اف
زياد: اقول اسكت لا يجي عبدالرحمن ويسمعك لا تنسى انه صديقه
ذياب: طيب سكتنا اف
زياد: انت وش فيك ؟؟؟
ذياب: حد تكلم الحين
زياد: مدري عنك جالس تتأفف
ذياب: فيني حره ودي اخذ رهف وأسطرها
زياد: لا انت مو صاحي
ذياب: ايه مو صاحي عندك مانع
زياد: لاعندي دواس
ذياب: تستخف دمك ........ آآآآه لو يخليني عمي بس لحظه اخذها معي اسطرها وارجعها لهم
زياد: هيه تراك تتكلم عن رهف
ذياب: عارف انها رهف لاتلومني يازياد من حبي لها ودي اسطرها على عنادها
زياد: الله يعينك


سلامه: انتي حامل
رغد: عما وش دراك؟؟
شوق: ههههههه كنت اقول لها رغد طالع بطنها ليكون حامل
رهف رحات ضمت رغد : الف مبرووك حبيبتي
رغد: الله يبارك فيك
سلمى: مبرووك رغد
رغد: الله يبارك فيك
البنات : مبرووووووك
رغد: الله يبارك فيكم
رهف: وااااااو وناسه بيجي بيبي صغير
شوق: ايه وناسه بيجي كائن حي جديد
الكل ضحك على كلمة شوق
شوق: وش فيكم تضحكون؟؟؟؟
سلمى : ابغا اعرف انتي من وين تجيبي مصطلحاتك هذي ؟؟
شوق: بروحي مااعرف من وين اجيبها
سلامه: شوق وش رايك تنزلين كتاب بعنوان مصطلحات بنوته مرجوجه وكتبي مصطلحاتك
شوق: واااااو وناسه
رهف: ورسمي كراكتير لكل مصطلح
شوق: لا هذي صعبه شوي
ذوق: ليه؟؟
شوق: لاني بعض الاحيان اقول كلمه مدري وش المعنى
مروه: هههههههه الله يعين الي بياخذك الصراحه اول يوم بيطلع من البيت وهو مجنون
شوق: لا ان تزوجت بكون هاديه معنى اشك بنفسي
الكل:هههههههههههههه
رن جوال رهف
رهف: عن اذنكم ..... مرحبا
سلمى: من؟؟
مروه: مدري
رجعتت لهم رهف ووجهها متغير قامت لها رغد
رغد: رهف وش صاير؟؟
رهف: ام فيصل تعبت ودوها المستشفى
ذوق: بتروحين؟؟
رهف: بكره بروح
مروه: بنروح معك
رغد: صح بكره انا امركم ونروح
رهف: اوكيه
وكملوا سهرتهم لحد الفجر
........ ....
اليوم الثاني مالقوا البنات من يوديهم سعود مشغول
رهف: خلاص بشوف عبدالرحمن
مروه: طيب دقي علي قبل ماتطلعي
رهف: اوكيه
سكرت رهف من مروه وراحت لاخوها
عبدالرحمن: الحين
رهف: دحوم ام فيصل تعبانه ولازم اروح لها
عبدالرحمن: في المستشفى ولا في البيت
رهف: لابيتهم اليوم الظهر طلعوها
عبدالرحمن: الله يعينها يالله
رهف: يالله خمس دقايق ونازله
طلعوا من البيت وشافوا في وجهم ذياب وزياد جاين لعبدالرحمن
زياد: اشوفك بتطلع
عبدالرحمن: بودي رهف بيت فيصل وراجع
ذياب: وهي كل يوم تروح هناك الرجال مات وش تسوي تروح كل يوم
عبدالرحمن استغرب : هي رايحه تزور امه لانها تعبانه بعدين لاتنسى كانت خطيبة ولدهم
المت هالكلمه ذياب كثير بس مابين هالشي
رهف: عبدالرحمن يالله تاخرنا
عبدالرحمن: تفضلوا اشوي وجاي
دخلوا البيت وضلوا في المجلس لحد مايرجع عبدالرحمن
طال السكوت بينهم
ذياب: عبدالرحمن يالله تاخرنا لهدرجه مستعجله
زياد: وانت وش حارك؟؟
ذياب: لا والله تستخف دمك تسوي روحك ماتدري حضرتك
زياد: تراك صاير عصبي هالايام
ذياب: من هالغبيه إلي اسمها رهف فورت دمي
زياد: انت الي جبته لنفسك
ذياب: ياأخي غلطنا تسامحنا بعدين افتك من فيصل يطلعولي هله اف
زياد: اقول اسكت لا يجي عبدالرحمن ويسمعك لا تنسى انه صديقه
ذياب: طيب سكتنا اف
زياد: انت وش فيك ؟؟؟
ذياب: حد تكلم الحين
زياد: مدري عنك جالس تتأفف
ذياب: فيني حره ودي اخذ رهف وأسطرها
زياد: لا انت مو صاحي
ذياب: ايه مو صاحي عندك مانع
زياد: لاعندي دواس
ذياب: تستخف دمك ........ آآآآه لو يخليني عمي بس لحظه اخذها معي اسطرها وارجعها لهم
زياد: هيه تراك تتكلم عن رهف
ذياب: عارف انها رهف لاتلومني يازياد من حبي لها ودي اسطرها على عنادها
زياد: الله يعينك
دخل ذياب بيتهم وجلس يجهز اغراضه بكره العصر رحلته
........ ......




اليوم الثاني
الكل صحى بدري حتى البنات مايبغون يضيعون وقتهم في النوم
طلعوا الكل الحديقه من الصبح وجلسوا هناك للمغرب
العصر البنات رجعوا البيت
شوق: بنات خلونا نسوي شي نخليه ذكرى
ذوق: مثل وش؟
سلامه: وش رايكم دام اهلنا في الحديقه نلبس ثوب ونطلع
رهف: نعم تبغينهم يذبحونا
سميه: والله جبتيها يابنت العمه
سلمى: يالله كل وحده تاخذ ثوب اخوها
وراحوا البنات كل وحده تجيب ثوب اخوها وتجمعوا بيت العم عبدالعزيز
ذوق شغلت لهم المسجل رهف وسميه اربطوا الشماغ على خصرهم وقاموا يرقصون والبنات تصفيق
بعدها لبسوها ولبسوا نظارات عشان ماحد يعرفهم وطلعوا يتمشون
سلامه: ياويلي زياد وذياب
رهف: اف هذا الي كان ناقصنا
سميه: رهف روحي كلمي ذياب دامه بيسافر اليوم
رهف: لا مو رايحه
زياد مر عند البنات وشك انهم بنات مو اولاد: السلام عليكم
سلمى: سلامه اخوك عله وش يبغى يسلم هذا وقته
شوق حاولت تخشن صوتها: وعليكم السلام
زياد عرف انهم بنات بس ماعرف انهم بنات عمه
زياد: اخباركم ؟؟
رهف: سلامه اخوك شك انا بنات؟
سلامه: طيب انا وش دخلني فيه كل ساعه سلامه شوفي اخوك وسلامه شوفي اخوك
ذياب: لو سمحتوا عيب عليكم تسون كذا انتوا بنات ناس
رهف: اخص على الكلام والذرابه
سميه: رهف ردي عليه تكفين
رهف: ايه ياخوي بس انت وش دخلك فينا
ذياب: لو اهلكم يدرون عن الي تسونه وش بيقولون
رهف: اف خلاص لاترجني الله يعين الي بتاخذك
ذياب: احترمي نفسك ولاعاد اسمعك تجيبي سيرت حرمتي
رهف: اف انت متزوج مو واضح عليك
ذياب: مالك دخل فيني روحوا بيتكم احسن لكم
سميه : رهف شكله عصب خلونا نرجع
رهف: ياغبيه اخاف يلحقونا ويعرفون انا حنا
سلمى: اوكي باي شباب وانت سلم لي على حرمتك
مشوا البنات في جهة ثانيه عشان ماينتبهون لهم الشباب ودخلوا من الباب الخلفي من البيت
رهف: اف الحمدلله انهم ماعرفونا
سميه: ههههههههه بس شفتوا شكل ذياب شكله من جده عصب
رهف: احترمي نفسك ولاعاد اسمعك تجيبي سيرت حرمتي
ههههههههههههههه عاد الي يسمعه بوافق عليه اذا جا يخطب
سميه: رهف كأنك زوديتها معه
رهف: انتوا وش فيكم كل ماشفتوني فتحتوا الموضوع خلاص انا كلمت ذياب وفهمته اني ماعاد احبه
سلمى: متى؟؟؟
رهف: امس بالليل وخلاص سكروا السالفه
شوق: والله من غبائك يا الغبيه...
رهف: شوق
شوق: اقول بلا شوق بلا هم .. اسكتي لأنك فورتي دمي ..
شوي جت لرهف رساله كانت من ذياب
اللــيلـة هــذي واضـحـة ليـلـة فـرآق \\ حــآولــت أعـديـهـآ وعــيــت تــعــدي !؟
ظــروف مــآ تــنــطـاق ولآ رآح تــنــطـآق \\ صــد القــدر مـآهـو بــصـدك وصـدي !؟
تــعــآل أخــذنــي بـيـن أيــاديــك مــشــتــآق \\ قـبـل نـتـفـآرق حـط يـدك بــيــدي !؟
بــجــلــس مــعــك ســآعـة حـبـايـب وعــشــآق \\ مــن بـعـدهـآ كــيـفـك لــو صـرت ضـدي
فـيـنـي خـلـيط اشـواق بـأشـواق بأشواق بـــآشــواق \\ واصــل مــعـك مـن كـثـرت الــشــوق حـدي
ودي ألـمـك وأحـضــنـك حــضــنـت عــنــآق \\ يـــآ شـــيـب عـيـن كـلـ مــآ قـلـت ودي !؟
فـي خـاطـري .. وشـ خـــاطـري !؟ خـــاطـري ضــآق \\ الـكـون كــله ضــآق مــآهـو بــقــدي !؟
حـتـى الـدمـوع اللــي ســتــحــت كــبـر وأخـلآقـ \\ تــسـاقـطـت مـن فــوق خـــدكـ وخــدي !؟
لــوحـة شـعـر تـبـكـي عـلـى بـيـض الأوراقـ،،ـ \\ بــيـّحـت فـيـها مـن ردى الحـظ سـدي !؟
لـيـلـة جـفـآ وافـراق مـا مـثـلــه افــرآآآآآآآآآآآآق \\ حــاولـت أعـديــها وعــيــت تــعــدي
.....
زياد: خلاص بتروح
ذياب: الحين الي يسمعك يقول بهاجر تراني راجع السعوديه وبعد ثلاث ايام بشوف رقعة وجهك


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -