بداية الرواية

رواية جيتك امانة انقذيني -23

رواية جيتك امانة انقذيني - غرام

رواية جيتك امانة انقذيني -23

غمضت عيونها بألم وهي تحاول تمنع الدموع تنزل..نزلت من عالسرير وايدها بايده..تحركت تبي تروح لكن حست بحركة ثانية..بس مو من داخلها..التفتت بسرعة..الأصبع اللي تحرك رجع زي ماكان!!،
هذا اذا كان تحرك اساساً!!
،..شالت شنطتها..وطلعت والدموع بللت وجهها..كان صعب عليها توقف تتفرج بس وهي مو قادرة تسوي له شي!!...
:انا اشوف لو ترجعين السعودية احسن لج واريح لج
الرزان:مـامـا لاتقولين هالكلام!!
نهلة:صار لج شهر على هالحالة،وماذقتي طعم الراحة!!،وتبيني اسكت لج
الرزان:انا راحتي بتكون لما يصحى،وحالياً يكفيني اكون جنبه وبس
نهلة:لاتنسين انج حامل ولازم تنتبهين لنفسج وللي ببطنج
الرزان:مـامـا انا منتبهة على نفسي زين مازين،وهو نفس الكلام اللي اكرره كل مرة انا ماراح ارجع،افهميني الله يخليج
نهلة:خـلاص كيفج،انا بروح لجدتج قاعدة تناديني،يـلا انتبهي على عمرج
الرزان:ان شاء الله،مع السـلامة
قطت الجوال من يدها بعيد..تسندت على ورا وهي تفكر..فجأة قامت بسرعة..ومجرد ماحطت رجولها عالأرض حست براسها يدور..فوقفت شوي..بعدين تحركت ببطء،
كذا ياحبيب مـامـا..قاعد تستهبل عليّ!!
،..ابتسمت،
يـلا بنروح نتسوق عشانك..في اشياء ضرورية لازم نشتريها..صح تو الناس..بس انا طفشانة
،...سكرت الباب بهدوء وراها..
:يقالج يعني ماراح اعرف انج طالعة وتوج ترجعين!!
الرزان..ابتسمت:تقريباً
:اوف اوف،لاتقولين لي كل هالأكياس حق حبيب القلب!!
الرزان..حطت ايدها على بطنها وفي نفس الوقت حست برفسة وابتسمت:ليش عندج مانع آنسة هنادي،شكله ماهو حابج من تكونين موجودة يتنرفز ويقوم يرفس
هنادي:وي!!،ان شاءالله عمره ماحبني،هذا اللي ناقص بعد هالبزر يتكبر عليّ
الرزان:رجاءً ماتغلطين هـا،ترا انتي بالنهاية عمته
هنادي:مابيه خلاص،ولا ابي اصير عمته..مسكتها..تعالي جلسي بس،اكيد تكسرتي بدوارة السوق
الرزان..جلست:مو مرة،بس مرة جعت
هنادي:جوعانة؟،افـا عليج الحين بكون العشا جاهز
الرزان..طالعت ساعتها:يقال يعني بتسوينه بنفسج!!،اصلاً الحين تكون فران مجهزة كل شي وتنتظرنا
هنادي..قامت:انا وانتي اليوم بس
الرزان:ليش!!،وامج وابوج؟
هنادي:رجعوا
الرزان..قامت:اهـااا،طيب انا بروح آخذ شاور وخلال نص ساعة بكون عالطاولة
هنادي..تخصرت:بعد هي فيها انتظار اكثر!!
الرزان..ابتسمت:يالمشفوحة بآخذ شاور بس
هنادي:لاتطولين
الرزان:نص ساعة مو وقت طويل!!
هنادي:حتى لو
الرزان:عبيطة!
هنادي..ابتسمت:انتي اعبط
انسدحت بالسرير..وفتحت الدفتر..وبدأت تكتب،
الكل يشوف الرزان تغيرت..اختلفت..ماعادت الرزان اللي قبل!!..بس للأسوء..او..للأفضل!!..
ماحد قادر يحدد..عن نفسي احس اني تغيرت بس للأسوء..لأن نفسيتي صايرة اسوء..صرت اتظاهر بالقوة واتصنعها..
وانا بمجرد ما اعطيهم ظهري تنزل دموعي..الحب اللي اكتشفته بعد فوات الآوان!!...
سألني امس خالد "اذا صحى فـارس بالسـلامة ان شاء الله بتعترفين له؟؟بترجعين له؟؟"..يمكن منطقياً وطبيعياً..
واكيـد بقول "أي طبعاَ"..بس ماكان الموضوع كذا معاي!!..ترددت بالجواب وطلع معاي "مادري!!"..
لأني فعلاً مادري!!..هو لأنه غايب عن الوعي ومايدري عن شي انا اخذت راحتي بالكلام وقلت كل اللي بقلبي..
لكن وهو صاحي ويطالعني بملامح الجمود ونظرات البرود!!..صعب اقدر انطق!!..
بعدين مو يمكن يكون ماصدق يفتك مني ومايحبني..واصدمه انا باعترافي!!واخلي الأمر يصير كانه مفروض عليه فرض!!..
يعني انا اللي داريتك وراعيتك بمرضك وانا اللي قاعدة اراكض عشانك وانا احبك لازم انت بعد تحبني؟!
،..طاحت دمعة عالورقة..بللت الورقة وسال الحبر،
يمكن ابالغ شوي..بس هذا متوقع يصير ولا!!..هو انا اكيد برجع له..بس ماراح اقدر اعترف بسهولة..
مافي شي بحياتي جا بسهولة..يعني ماراح اقوله انا احبك وبيقولي وانا بعد اموت فيج!!..آآآآه مافي شي كذا سهل
،..سكرت الدفتر بسرعة!..ومسحت دموعها..طالعت الساعة،
11 ونص!!
،حطت يدها على بطنها،
حان وقت النوم مـامـا
،..طفت الأنوار..ظلت تتقلب..وتتقلب..وتتقلب..وماقدرت تغمض عيونها،
افففف..مالي الا استهدي بالله كذا..واقرا لي قرآن
،..قامت وتوضت وقرت قرآن... سكرت المصحف..وطالعت الساعة،
ياويلي..الساعة 1 وربع!!
،..انفتح باب الغرفة بهدوء..وطلت براسها..
هنادي..ابتسمت:ماقدرت انام فقلت اطل عليج،لما شفت النور الخفيف عرفت انج صاحية
الرزان..قامت وحطت المصحف على جنب:دخلي،انا ماقدرت اغمض عيوني
هنادي..دخلت وهي مادة بايدينها شي:الهوت شوكلت بيخليج تغمضينهم براحة
الرزان..ابتسمت:اللــه،ذكرتيني بأيام اول لما كنا نسهر انا وريمـا بالسطح انا مع الهوت شوكلت وهي مع النسكافيه،وتطلع كل الفضايح والأسرار،كأننا شاربين ويسكي!!فجأة نبدا نخورها!!
هنادي..ضحكت:عامل عمايل فيكم الشرب
الرزان..ابتسمت واشرت لها تجي جنبها عالسرير:تعالي هنا
هنادي..حطت الاكواب على جنب:مايتضايق حبيب القلب مني،اخاف ازعجه ولا اجرح شعوره!!
الرزان..ابتسمت:ابـداً
هنادي..فتحت النوافذ الكبيرة:خليني بس افتح النوافذ عشان تتهوى الغرفة..طفت الأباجورة ودخلت تحت الغطا..الحين تمام..اخذت كوب ومدت لها الكوب الثاني..تفضلي
الرزان..اخذته:ثانكس
هنادي..مسكت المخدة "نيمو":اوه الحبيب هنا بعد!!،وش جابه؟؟
الرزان:لازم آخذه يساندني في الازمات
هنادي..تلفتت حولها:مافي استريو!!مسجل !!
الرزان:تستهبلين،ليش بيحط بالغرفة وهو مايحب يسمع شي!!
هنادي:ولو ممكن قرآن اناشيد،أي شي؟؟
الرزان:مافـي،انتي عشتي معاه وماتدرين عنه!!،مايحب يسمع شي ولا يشوف شي قبل النوم بساعة بعد
هنادي..ابتسمت:ادري بس استهبل،واختبر قدراتج
الرزان:الحمدلله والشكر
هنادي..تلفتت حولها مرة ثانية اول شي شافته مسكته "الآيبود" وشغلته:تدرين انا وفـارس ماكنا قريبين من بعض أبداً،هو درس برا واشتغل برا،مضى 13سنة بعيد عنا الين ماانضميت له ،الصراحة انا كان قدوتي زيـاد اللي درس عشان بالنهاية يشتغل مع ابوي ويساعده،حب ليلى بنت صديق ابوي سنتين وبالأخير قرر يتزوجها لانه مل من الانتظار،هو صحيح اكبر مني بكثير بس كنت احسه اقرب لي منهم كلهم،لا عبدالله ولا دلال فهموني زي ماهو فهمني،كنت احسه انه هو ابوي اللي بالأساس مهملنا ولاسائل فينا،لكن تعرفين هو تزوج وانا كنت ببداية تغيرات كبيرة في حياتي جسدياً ومعنوياً،لكن فـارس كان بعيد بعيد كانه بدنيا وانا بدنيا ثانية!! ما كأننا اخوان اصلاً!!،هو من قبل لا اكتشف من انا في هالحياة وهو مو موجود،لما بديت استكشف الحياة بطريقتي الخاصة كان هو اول عدو اتخذته،خلافاته مع ابوي اللي ماتخلص او هواشاته بالأصح، وخلافه الدائم مع امي لما كان يتدخل بأشياء زي ماتقول امي "ماتخصـه" كان يكلمها عن دلال وعني وعن عبدالله ويحذرها،دلال كانت هادية وبحالها وماعليها من احد ومازالت بس الغرور اللي ربي بلاها فيه،اما عبدالله متهور ومتسرع ومرة شلون اعبر عنها،مو رومانسي لا عاطفي و ضعيف، تقريباً كان خكري ماهو رجال قوي وله كلمته لا حساس و منطقي بزيادة!!..وابتسمت لما ابتسمت الرزان..مادري كيف عاد جات معاه بدور اللي على طول دمها فاير ومطرطعة!!
الرزان:فعلاَ!،كيف جاوا هالأثنين مع بعض كل واحد في داهية؟!
هنادي..ابتسمت:عـاد ربج،زي ماجيتي انتي وفـارس..حاولت تعترض..اششش ابي اكمل كلامي، انا وقتها كنت في ثورة على العالم والخلق و على المجتمع المخملي اللي تافه لكن برقي وفخامة!!، كانت لي شلة بالمدرسة ومسببة اذية للمدرسات،بس طبعاً ماكانوا يحتجون كثير على تصرفاتي مدرسة اهلية وابوي الله يحفظه من المستثمرين في المدرسة،طبعاً كنا عايشين بالرياض وبعد ماخلصت المتوسط انتقلنا للخبر،ابوي كان ينشغل بتوسيع اعماله وامي بتوسيع مجتمعها الراقي، خلص دراسته وانصدم من الحال!!،انا باول ثانوي طالعة داخلة على كيف كيفي واللي يقولي لا، دلال عاد مشغولة بالدراسة ومغرقة عمرها بين الكتب،وعبدالله البزر على وشك يتزوج!!،طبعاً ماقدر يبلع كل شي ويسكت،وابوي بدا يلاحقه عشان يشتغل معاه هو طبعاً على طول اعلن رفضه وانسحابه من شؤون العايلة كلها وقالها "اللي تبونه سووه بس لاتدخلوني فيكم انا ماعاد لي علاقة فيكم" وانتهى الموضوع بالنسبة له،بس لا والف لا ابوي ماينتهي الموضوع عنده بهالبساطة،مناهل اللي هي اقرب وحدة لفـارس،مش بس لأنها قريبة من عمره لا بعد لأن مغامراتهم مع بعض كثيرة وعمايله كلها عندها الشين والزين وطبعاً مناهل ماشاء الله بير غويط مش ممكن تعلم احد باللي يدور بينهم،المهم هي حاولت تتدخل وتخلي ابوي يتراجع ويهدي الأمور،لكن مستحيل ابوي كان يشوف انه يدق الحديد وهو حامي احسن،واللي خلى فـارس يقبل بالوظيفة في وزارة الخارجية ويسافر بأقرب فرصة،مادري هروب او وشو يعتبر!!بس ماحبيت انه سوى كذا،بس بعدين بديت افهم وصرت انا اللي ابي اهج من البيت بأسرع وقت،لكن مو بالزواج أبداً،من بدري وانا كل شوي امي تقولي عن واحد وانا اكرر "ابي اكمل دراستي برا" ولا غيرت رايي وصممت اكثر فاكثر، ومايبيلها كلام انهم قاموا عليّ "انتي بنت مايصير تروحين تدرسين برا!" "هذا اختج دلال درست هنا وماشاء الله عليها شوفيها" "مالها داعي الدراسة برا" الكل كان ضدي حتى زيـاد!!،الا عبدالله اللي ماكان يشوف أي فرق بين دراستي برا ودراستي هناك،هنـا ابوي قلب الأمور "اكيد هذا اخوج اللي زرع براسج هالأفكـار انا اوريه يبي يبعد عيالي عني!"انا مامسكت نفسي وقعدت اضحك ذاك اليوم ضحك مو طبيعي،آخر واحد ممكن افكر اكلمه عن مستقبلي هو الأبن الضال فـارس!!بس ابوي زرع "القنبلة" براسي..ضحكت..حسيت راسي حقل يزرعون فيه!!،جبت رقم فـارس من مناهل،كان عندي ايميله اللي اكلمه عليه لكن هالمواضيع ماتنفع بالماسنجر،كلمته وهو طبعاً استغرب ونصحني اعيد التفكير بالموضوع لأني بنت والامر يختلف كثير من ولد لبنت وكانت عبارته كذا بالضبط "انتي ماتبين ولاتتمنين تصير مشاكل بينج وبين ابوج وامج بسبب تهور وثورة مؤقتة،استخيري مرة ومرتين وثلاث"،فعلاً استخرت ومالقيت نفسي الا مصممة اكثر وانا احلم بالراحة بعيد عن مشاكل البيت وامي وابوي،يمكن ماتتخيلين شلون الوضع،بس اقولج انه كان مستعصي الى حد كبير وخطير،عطيت فـارس قراري الأخير هو كان متردد يدعمني ويشجعني ولا يعارضني ويوقف ضدي،لكن مع اصراري صار معاي ويشجعني،طبعاً لما جينا نختار وين بنروح واي جامعة،هو دبر لي كل شي ومشت الامور والحمدلله بسهالة،سنتين ونص اكتشفت فيها ان عندي اخ اكثر من رائع،طبعاً هو احياناً يوقف لي بالبلعوم "انتبهي لتصرفاتج" "انتبهي لكلامج" "لاتاخذين راحتج مع فلان وعلان" "ترا الناس تفسر الأمور بالظاهر" بس مااعتقد لاحظتي هالشي! ،بس اكيد لاحظتي الجانب الحلو فيه دائماً حريص انه يهتم فيني حتى لو من ورا لورا وبدون مادري يتأكد اني اكلت شربت تغديت فطرت لبست استانست،بعد مكالمتنا بالأجازة رجع قبل لانبدا الدراسة بأرامكوا اصريت عليه نروح نيويورك وميلان وبرشلونة،وتخيلي كيف كان مصدوم! ،اخت تعود على انه بعيدة عنه ومالها دخل فيه وتصرفاتها معاه دائماً رسمية وسطحية جداً تطب عليه وتضمه وهي ترحب وتهلل!!وتصر عليه يسافر معاها!!،بس انا اللي كنت مصدومة اكثر انتي تعرفيني حتى لو امس تعرفت عليج فجأة تصيرين وحدة من العايلة وتمونين وكل شي فتفاجأت من تصرفاته،بـارد الى حد الجمود!!،وعنده لامبالاة تكفي بلد!!،طبعاً اللي مايعرف فـارس من اول نظرة بيقول ماشاء الله عليه حبوب وآدمي ودمه خفيف وطبعاً هو دائماً يلبس قناع الدبلوماسية هذا ويحاول يكون " لطيف" قدر الإمكان مع كل الخلق،لكن تعالي للعمق تشوفين البرود وعدم الاهتمام والقسوة تتناقض مع الحنان اللي داخله،خلال سفرتنا اللي كان هدفي الرئيسي فيها التسوق وتغيير الجو والتعرف على الأبن الضـال،بديت اكتشف سماته الخطيرة الحقيقية تحت الطبقات السميكة اللي حوله،اول شي تبين انه كان لعاب درجة اولى!! وهاذي صدمة حياتي، وعنده شلة ربع في جميع انحاء العالم!! مو زملاء وبس لا اصدقاء من جد،مع انه غامض وسره ببير الا انه قريب من ربعه وهم يحبونه ويحترمونه لأقصى درجة،بس على الأسرار هو ماعنده الا اربعة يعرفونه ويعرفون كل شي عنه فعلاً،مناهل اكيد،سعـد،حمـد،عبدالملك ولد عمي اللي وياللصدفة ولد معاه بنفس اليوم!!
الرزان:قال لي خالد عنه،طلع يشتغل معاه
هنادي..ابتسمت:وهاذي صدفة بعد!!،فـارس صح انسان اجتماعي ومايجلس بالبيت كثير،الا انه تجيه حالات يقعد بالبيت ويمسك له كتاب ويشغل مقطوعة موسيقية من الزمن الغابر
الرزان:هذا ذوقـه،زي ماانتي تحبين اغاني الأستهبال والفرفشة،هو يحب الميوزك بدون أي شي يشوش عليها
هنادي:اتفقنا يحب الميوزك،بس مو هايدن مادري وش اسمه،والا بيتهوفن وموزارت وباخ،والا كورفسكي مادري وش اسمه بالضبط حتى!!،مو لهالدرجة!!
الرزان:تدرين انا حبيت هالميوزك،والله روعة لما رحت معاه للحفلة الموسيقية وعزفوا الكونشيرتوا الثانية لرحمانينوف حسيت نفسي بعالم ثاني
هنادي..ابتسمت:حتى انتي اخذج!!،انا رحت معاه بـ نيويورك حفلة لعازف بيانو اسمه ينغ ينغ الظاهر!!،وحفظت اوبرا وش اسمها ياربي!!كارمينا الظاهر لـ موزارت،وشهرزاد لـ مادري مين
الرزان..ابتسمت:احنا كنا معزومين مع مجموعة غريبة من الدبلوماسيين!!،الا عجوز واحد حبيته من قلب واسمه على اسم عازف البيانو "شـوبان"!!،وطلع حتى هو يعشق البيانو ومحاولاته بالعزف فاشلة،انا تسائلت مامرة حاول فـارس يتعلم ويعزف!!
هنادي..ابتسمت:ومين قالج مايعرف!!،يعرف حتى يعزف المقطوعة الخامسة لبيتهوفن،طبعاً انا حفظت هالكلام منه والا انا وش عرفني بهذول كلهم!!
الرزان:والله يعرف!!،غريـب
هنادي..ابتسمت:هـذا هو غريـب
الرزان..ابتسمت:طلعتي عن اللي كنتي تقولينه،كمـلي
هنادي:أيـه،وش اكتشفت غير ذوقه بالموسيقى الغريب!،فـارس انسـان ممتع جداً لما تجين تسولفين معاه وتتناقشين معاه،مايهب بوجهج معصب بأن هذا رايه وهذا هو الصح ومن هالكلام.. طالعت فيها بطرف عين..على عكس ناس تاخذهم الحماسة وهم يدافعون عن آرائهم،ياخذج بالهداوة ويقولج هذا هو الصح وانتي حرة تقبلتيه ولا ماتقبلتيه،وبعد بالنهاية تكتشفين انه حبوب فعلاً ومرح،لكن دمه مو خفيف،يعني ماينكت زي طلول وراكان المخفات بس انه يضحك ويسولف ..طالعت فيها..انتي ماوصلتي لهالمرحلة لسه فما راح تفهميني بالضبط،بتظنين انه على حقيقته في الانطباع الأول،بس لا هو حبوب بس بطريقة مختلفة عن اللي يظهرها للناس اللي مايعرفهم كثير،يعني يبتسم في وجهج ببشاشة ومايسولف كثير ويصدع راسج،زيي،بس يضحك معاج وياخذ ويعطي ويتحمل ثقالة دمي،بس عيبه يظل داخله برود مو طبيعي يعني مهما كان ماممكن ينفجر بيوم من العصبية ويبدا يصرخ لان عصبيته هي الهدوء!!،وتعرفين انه معصب لما يبدى يعطيج كلام في العظم،ومشكلته اللي ماتعجبني ابداً وهي مشكلة دبلوماسية انه يجامل الكل و حتى لو مابلع شخص ما يجامل له ويسويه يادهينة لاتنكتين!!!وطبعاً كله لدواعي سياسية سخيفة!!،أي وبعد اذا زعل زعله ثقيل،يعني تعالي راضيه بعد شهر ولا تورينه وجهج خلال هالشهر،وفـارس ياللمفاجأة يعشق الأطفال،يعني يكون على طبيعته تماماً مع الأطفال وغير انه عنده قدرة على تحمل لوعة جبدهم،اذكر لما ولدت فرح تطوع يهتم فيها لمدة اسبوع انا مااتحمل اشم ريحتها لما يغيرون لها بس هو عادي عنده يغسلها ويلعبها والحيـاة حلـوة!!،غير انه زي ماقلت قبل حنون،مادري تذكرين لما غبت ثلاث اسابيع لاني استأصلت الدودة الزايدة،اخذ اجازة وجا يشوفني وبعد ماطلعت من المستشفى اصر يجيبني معاه لندن،وطبعاً امي وافقت بكل رحابة صدر لأن مالها خلق تضيع وقتها عليّ وانا احتاج لأهتمام،طبعاً كان يروح الشغل الصباح بس حط لي ممرضة كانت تقعد عندي لين مايرجع من دوامه بعدين هو يستلم كل شي،لف فيني لندن كلها مع اني اساساً عارفتها بس على قولته "اطلاع وزيادة المعرفة"،ورغم انه مجمع التناقضات مثلج و،صح ذكرت انا الذوق السيء فيما يتعلق في الملابس!!،يـالله شلون تقهرني بدله الرمادية والكحلية والسودا واهم شي البنية اللي ماتستاهل انها تكون ماركة "بوس"!!،بس الحمدلله منج شوي ومني شوي بدا يتغير،بـس هالأنسان..دمعت عينها..هو الأغلى بالنسبة لي،تعرفين شلون اتعلق بالناس بسرعة واحبهم،فما بالج بأخوي!،زي ماانتي تعزين خالج وتغلينه انا اعز فـارس واحبـه،مهما تظاهرت اني ضده اظل بصفـه،ومهما كان يشوفني بعيدة عنه انا احس انه قريب مني قريب مرة
هي اللي صاحت هالمرة..ومسكت الرزان ايدها وضغطت عليها..بعد ماهدت تبادلوا الأبتسـامة!...

[..الجـزء الواحـد والثـلاثـونــ ..]

هـي الحيـاة..هكـذا..يوم تضحكنا ويوم تبكينا..لكن..السؤال هو..متى ستضحكني؟!!
،سكرت الدفتر..
السبت..
5/9/2009..15/9/1430..
الساعة 5:30..
سكرت الباب وراها بشويش..
:الـرزان تعالي فطري بسرعة..طلت براسها..ليش تاخرتي؟؟
الرزان..جلست بهدوء عالطاولة:السـلام عليكم
14 زوج من العيون كانوا يراقبونها و"!!"..اكلت بسرعة ثلاث تمرات..
:الـرزان!،اشفيج؟؟
رفعت راسها وانتبهت ان سديم جالسة بمكان فـارس المعتاد على راس الطاولة..فزاد ضيقها..و قامت بعد ماشربت كاس ماي..
الرزان:الحمدلله،مالي نفس آكل اكثر،بالعافية عليكم
وراحت بدون ماتعطي أي احد فرصة يكلمها..سكرت باب الغرفة وتوجهت للحمـام "وانتوا بكرامة" توضت..
بعد ماصلت جلست تقرا قرآن..اكثر من مرة جاوا يطقون عليها الباب ماردت.. سمعت ضحكهم من تحت..لكن مااهتمت،
بالنهاية مابيظلون حزينين عليه للأبد!..لازم يعيشون حياتهم
،وحبست دموعها..كملت قراية الى اذان العشا..صلت العشا وصلت التراويح..
فرشت كتبها وفتحت اللاب توب وبدت تكتب وتشتغل وتحل،
هاذي سنة جديدة..دخلنا في الجد الحين لازم اركز واشد حيلي..وهذا اللي كان يبيه مني ويتمناه لي
،حطت ايدها على بطنها اللي كبر كثير،
يـلا ياكبير ياحبيب ماما..خلينا نبدا نذاكر
،...الساعة 10:50 تم الأفـراج..طلعت من الغرفة ولقت البيت فاضي..و 30 مس كول على جوالها..
شالت كتابها ولأن الجو حـار اساساً "لكن مو زي حرنا" ما اخذت جاكت..طلعت ومجرد ماشافوها تحركوا وراها،
الى متى بيظلون وراي مادري!!..يعني لسه ما انتهى الموضوع!!..خـلاص..خـلاص
،..مشت للبـارك وهم وراها..جلست على كرسي ورفعت رجولها وفتحت كتابها..وشغلت الآيبود "اناشيد..لأننا برمضان"...،
يمكن يقتلني في يوم الملل والكلل وارتاح!!..بس ماقدر انا عشانك اناضل ولسه عايشة
،مسحت على بطنها وهي تحس برفسات وبوكسات،
عشانك بـس
،..سكرت كتابها وغمضت عيونها..تستمع لـ "حسبي ربي" لـ سامي يوسف..
فتحت عيونها فجأة..وقامت بسرعة وكالعادة دار راسها..اخذت نفس ووقفت دقيقة..
ورجعت تتحرك..مشت بسرعة وكأنها تخاف الفكرة اللي جاتها تطير من راسها..دخلت زي العاصفة بسرعة..
:الرزان!،لحظة شوي..طنشته وكملت طريقها..انتظري ابي اكلمج..صعدت بدون ماتهتم له التفت على فران..هالهبلة هاذي،جهزي لها الأكل بصينية بصعده لها
دخلت غرفة الملابس وقطت الشيلة والكتاب والآيبود..حاست الدنيا..بعدين صعدت لمشغلها.. وأخيراً لقتها..مسكتها ،
رحمتج أخيراً..ولازم اكمل اللي بديته..مو مشكلتي دايماً اسوي اعمال غيرمنتهية
،..لـوحة سماها زرقا صافية وارضها العشبية الخضرا عليها بيت خشبي من مدخنته يطلع بخار..
وبالسما طيور على شكل ابتسامة...
اللوحة كانت مجرد لوحة وتحولت الى فكرة بمجرد ماحطت فرشاتها عاللوحة..حطتها عالستاند..
ولبست اللابكوت الأبيض..رتبت فرشها والوانها..شمرت عن ساعديها وبدت الشغل...اندق الباب..


الرزان:ادخـل
:احـم احـم،وش قاعدة تسوين؟؟
الرزان:اللي تشوفه،ارسـم
:شايف،بس مو فـاهم
الرزان..التفتت عليه:مو لازم،نعم استاذ طلال أي خدمة؟؟
طلال..حط الصينية:كلـي رجاءً وبلا عبـط،و حمـد اتصل بيجي ومعاه نواف و عبدالرحمن،و بعد في باقة كبيرة مع علبة صغيرة لج حطيتهم بالغرفة
الرزان..مدت يدها على اقرب ساندوتش لأنها ميتة جوع:ثانكـس
طلال..ابتسم:ولكـم،انتي متى بتروحين لأن الوقت بيتأخر؟!
الرزان..بلعت اللي بفمها:ماني رايحة
طلال:غريبـة!!
الرزان:ماغريب الا الشيطان،مابي اروح
طلال:براحتج
الرزان:واتصل على حمد واعتذر منه،قول له مشغولة اليوم ماتقدر تستقبلكم
طلال..استغرب:وشو؟!،مايصير عيب
الرزان:انا مو نازلة لهم بأي طريقة،اعتذر منهم قبل احسن،لو جاوا ومانزلت لهم ساعاتها بيكون عيب فعلاً!
طلال..سوا نفسه يشد شعره:يـالله منج
وطـلـع..ورجعت تلتهم الأكل وايدها اليسار تحرك الفرشاة بمهارة "دافنـشي"...
غمضت عيونها تتخيله وكأنه قدامها..يطالعها بعيونه الرمادية اللي فيها برودة الشتا..حتى لو ابتسمت تظل فيها برودة الشتا!!..
نزلت دموعها..وكملت فرشاتها ترسم..تخيلت خشمه..شفايفه..شعره اللي كان قد طول...
نزلت فرشاتها تطالع اللي رسمته فرشاتها..بدون أي تدخل منها..جلست عالكرسي و استوعبت ان وجهها مبلل بالدموع..
قطت الفرشاة من يدها..طفت الأنور..سكرت الباب..جلست عالسرير..وفتحت المصحف مصممة تخلص "الجزء الثلاثون" اليوم...
السـاعة 2:30..سكرت المصحف..توضت وصلت وقعدت تدعي وتدعي..وغرقتها الدموع..وشهقاتها علت..
:السـلام عليكم ورحمة الله،السـلام عليكم ورحمة الله
جلست لنص ساعة عالسجادة..بعدين قامت عشان تنام..احنا مو بالسعودية تسهرين ودوامج يبدا الساعة 9!،
بس بكرا ويكند!!
،..انسدحت عالسرير..لكن بمجرد حطت راسها عالمخدة نامت...
لفت الشيلة عدل ورتبت نفسها..شالت شنطتها "شانيل" سودا وكبيرة..وجات بتطلع بس رجعت وشالت ساعتها "ديور" سودا..
ونظاراتها الشمسية "بولغاري"..نزلت بشويش..هي بالشهر السادس الحين ماعادت خفيفة..وزاد وزنها لـ 48 "انجـاز"!!...
مشت للبـاب الرئيسي غير مبالية وكأن ماحد حولها..اللي يشوفها بهالكشخة وهالرزة..يقول "ياحظها عايشة بنعيم"..
لكن "الله يعلم مافي الصدور"..مشكلتنا دائماً نحكم بالمظاهر!!..وقفت عند الأستقبال..
طالعتها موظفة الأستقبال من فوق لتحت باستغراب وخصوصاُ الجثث اللي وراها!!..
ودلتها عالغرفة..دخلت وهم وقفوا عالباب..حطت شنطتها وفصخت جاكيتها وقطت السكارف..
الرزان..ابتسمت:سوري حبيبي ادري ماتحب العفسة،بس طبع ماقدر اغيره..طلعت الكتاب من الشنطة..امس بعد ماطلعت من عندك مريت المكتبة،انا كنت قايلة لهم اني بروح اذاكر بالمكتبة عشان مايزعجوني باتصالاتهم،ولقيت هالكتاب الخطير عن البيبي"ز..جلست عالكرسي اللي جنب السرير ورفعت رجولها..الا صحيح كيف عجبك جو الغرفة الجديدة؟!،الحمدلله صرت تقدر تتنفس لحالك نسبياً..مسكت يده..هذا يعني ان الأمل موجود،حبيبي لاتطول اكثر انا..بلعت الكلام اللي كانت بتقوله وتماسكت وفتحت الكتاب..خلينا نشوف هالكتاب الخطير وش فيه!، واااو اسمع وش يقولون...
قرت..وقرت..وقرت..لين ماجف حلقها ووقفت..سكرت الكتاب..
الرزان..ابتسمت:خطير،صح؟؟..حطت الكتاب على جنب وقامت جلست جنبه عالسرير ومسكت يده ولعبت يدها الثانية بشعره الطويل..شعرك طول!،تتضايق لو خليته يطول!!،امممم معاك حق لازم ينقص طول بزيادة،خـلاص نقصه..ضحكت..طبعاً مو انا اللي بقصه،لاتخاف بخلي وحدة من الممرضات،ولا ممرضك المفضل وش اسمه!! هانك!!هاورد!!ايه ايه هنري،بخليه هو يقصه..مسكت وجهه بين ايدينها وضاعت ايدينها..آآآآآآه،حبيبي اخاف من زود الألم اللي فيني اموت ولما تصحى تلاقيني ميتة!،لو مـت بعيد الشر عنك ان شاءلله انا مابستحمل الحياة شهور من بعدك وبموت وراك..ابتسمت بألم وحطت خدها على خده وهمست بأذنه..لاتسوي فيني كذا،لاتتجرأ تتركني وتروح..باسته برقة..مفـهـوم!
:متى بتعتقينه!!
الرزان..التفتت بعصبية:اعتـقـه!!،انتي وش جابج هنا؟؟وشلون تسمحين لنفسج تتكلمين معاي بهالطريقة!!
:امـون،هذا حبيبي وانا حرة اكلم زوجته اللي ماتسوى شي قدامي بالطريقة اللي ابيها
الرزان..مسكت نفسها وقامت وهي ماسكة يده:لو سمحتي تطلعين بكرامتج الحين،لاتشوفين شي ماشفتيه بحياتج
:انتي مين تظنين نفسج!،ترا ماتقدرين تسوين لي شي،انتي وكرشتج
الرزان..شدت على يده:لو سمحتي انا اقولج بأدب اطلعي برا
:واذا ماطلعت؟!
الرزان:Jim,Ron.Jim..خلال ثواني انفتح الباب.. please take this lady out and don't let her come in again,understand
Sure ma'am:Jim
وخلال ثواني كانت الآنسـة "سـلاف" برا...دمعت عيونها بقهر،
انا ناقصتج انتي واشكالج!!.. تتسببون علينا واحنا بهالحالة!!..وش يفيدكم!!..شنو بتورثين يعني!!..هـه والله حـالة
،لحقت الدمعة الأولى وحدة ثانية تشاركها رحلة الطريق..حست بحركة على يدها..فتحت عيونها بسرعة ..لقطت حركة اصبعه،
معـقـول!!،معـقـول!!،..
الرزان:حبيبي،حبيبي،انت تسمعني!!..جلست عالسرير وهي تبتسم..شفت حتى وانت هنا انا مو مرتاحة منك!،حبيباتك السابقات جايين يطاردوني وينغصون عيشتي!!،لسبب مجهول!..ضحكت..معقول يطلع عندك بنت ولا ولد من وراي!!..عفست شعره..ياويلك لو يصير شي زي كذا،اذبحك واذبح نفسي وراك،وتدري انا حالات نفسية اللهم لك الحمد وممكن اسويها
ضحكت..وضحكت..وضحكت بألـم ونزلت دموعها...

[..الجـزء الثانـي والثـلاثونــ ..]

ماقـدرش انسـاك ماقـدرش اعيش ولا يوم من غير حبك وهـواك
ماقـدرش انسـاك دا انا احلى سنين في حياتي اللي انا عشتها ويـاك
قطت كتبها بقوة عالكنبة..
الـرزان:ســلام
:وعليكم السلام والرحمة
الرزان..رفعت حاجب وهي تطالعه:خير يا دكتور راكـان!!،في شي!!
راكـان:لا سـلامتج،بس يقولون يقولون والله اعلم،اللي على راسه بطحة يحسس عليها
الرزان:بطحة على راس العدو،ماحد على راسه بطحة
راكـان:طيب روحي بسطي بسوق البطحة،بيعي ابتسامتج الرائعة صدقيني بتربحين
..ضحكت:لأن ماعندها ابتسامة اساساً
الرزان:لا!ليش قلتي هنادي ماكنت بكتشف لحالي انا وجهي ماعليه ابتسامة اصلاً!!،نعم وش تبون!!خلوا الواحد يعبس يصيح يطق راسه بالجدار براحته خلونا نعبر عن شعورنا
..قط عمره عالكنبة:السـلام عليكم شباب،بنات
الكـل:وعليكم السـلام
راكـان:شفتي اخوج ذرب يسلم زي الناس
الرزان:اوهو علينا،راكـان مابتسد حلقك اليوم ولا شلون!!
طلال:انتي ليش معصبة كذا؟!!
الرزان:لمـرة وحدة بحياتكم،لاتسألوني اشفيج!!سلامات وش صاير!!،لاتسألوني عن شي
وقامت بعصبية..
راكـان:اف اف يالمطرطعة،بالراحة بالراحة انتي حامل
وسمعوا صرخة قهر..فضحكـوا..
..ضحكت:ناكرة الجميل!،هذا جزانا نحاتيها ونسأل عنها وعن احوالها!!
هنادي:اصيل لاتلومينها الضغوط صايرة اكبر واكبر عليها،مرت ثلاث شهور وفـارس مافي أي مؤشر انه بيقوم،صحيح حالته تتحسن بس الأطباء يقولون انه دليل على العكس،تخيلي!!،صايرين يدقون في اوقات فجأة ويقولون ضغطه ارتفع و نبضاته مادري وشو!!،غير الحمـل!،يعني البنت ماعادت تتحمل بتنفجر
:تعالي ايش قصة البنت هادي اللي عمال تلاحقها من مكان لمكان؟!!
هنادي:هاذي الله يسلمج سـلاف،كانت على علاقة معاه من ثلاث سنوات،مادري وش تبي بالضبط! ،بس حمـد يقول انها قاعدة تحاول تثبت بالقانون انها زوجته،طبعاً اللي يدرون بالحقيقة ساكتين ومتكتمين عالموضوع
طلال:حمـد مارضى يقول اذا الموضوع كذب ولا صج!!،تظنينها تقول الصج؟!
هنادي:مادري!!،اخاف اقول لا وتطلع ثقتي مو بمحلها،وماقدراقول أي واحطم اشياء كثيرة
:ايش المصيبة هادي!!،الله يعينها رزونة كيف حـ تتحمل
:زي ما انا تحملت
الكل خزهـا وطالعـها بنظرة..
هنادي:ايش تحملتي حياتي؟؟،شوفي سدوم رجاءً تثمنين الكلام اللي يطلع منج ترا...
سديم:وانتي بعد لاتتكلمين عن شي ماتعرفينه
هنادي..شالت اغراضها وقامت:طفح الكيل من هالعالم اللي ماتستحي
حطت الكتاب اللي بايدها عالطاولة..وحط رون الكتب اللي شايلها فوقه..فصخت جاكيتها وقطته عالكرسي..
جلست ووزعت الكتب..وابتدت تخطط هنا وتكتب هنا وتحلل هنا..
الأربعاء..
14/10/2009..25/10/1430هـ..
الساعة 6:30..
لملمت اغراضها..لبست جاكيتها..وتكفل جيم و رون بالكتب..رجعت معاهم كل كتاب لمكانه..و ودعت المسؤولة وطلعت..
الرزان..ابتسمت:اليوم موعد السونار ياشباب،let's go to the clinic
{مشتاق لك ياحياتي ياعمري وذكرياتي
كـل العمـر نبقـى سـوا
بنساك مافيي حبك عايش فيي
انا غيرك مابدي بدي تكوني حدي
ضمك وضميني بحنان تدفيني
نامي عايديّ وغفيك بعينيّ
بحبك اسمعيني بحبك ارجعيلي
لاتغيبي عن خيالي
مشتاق لك ياحياتي ياعمري وذكرياتي
كـل العمـر نبقـى سـوا...}==> " نبقى سوا" لـ طوني قطان
:ياربي ليش مصرة تعرفين جنس البيبي،انا مابي!!
:رزون واللي يخليج ابي اعرف متحمسة
الرزان:هنادي الله يخليج مابي اعرف
هنادي:خلاص بتقولي انا وتوريني،انتي ماراح تعرفين
راحت على جنب تسأل الدكتورة..ابتسمت الرزان على جنانها..وقامت وهي تعدل ملابسها وتنزل من السرير بشويش..صارت بالشهر السابع..كل شهر يمر وتثقل اكثر..بس وزنها نزل هالمرة لـ46
..الدكتورة تهزأ لكن مافي امـل!!..>>بالله شلون تتحمل وزن البيبي وهي عظم!!<<..
هنادي..مسكتها:Let's go
الرزان..ابتسمت:عرفتي ارتحتي!
هنادي..حركت ايدينها بحماس:Yes
الرزان..ابتسمت:الحمدلله والشكر
لبست جاكيتها..وشالت شنطتها..طلعت جنبها هنادي و وراها جيم "جيمس" و رون "رونالد".. فتح لها الباب هاورد..ركبت الـ "مرسيدس" البانوراما لونها اسود و آخر موديل..و معاها هنادي..
قدام هاورد السواق و توم " تومسون" من الحراسة بس دائماً بالخلف ويركب بنفس السيارة معاها..
ووراها نفس السيارة فيها جيـم و رون..موكب أميري!!..حالياً ماراح يعتقونها من الحراسة أبداً..
لأنهم من شهر كسروا سيارة فـارس الموقفة عند البيت..وقبل يومين كسروا نوافذ الصالة اللي كلها زجاج!!..
مسكوا الأثنين اللي كسروا النوافذ..لكن اللي كسروا السيارة مامسكوهم ..والتحقيق مازال جـاري...
:انا طفشانة تعالي نروح السينما!!،ولا تتحججين بالدراسة كفاج طول اليوم مدفونة بين الكتب، يـلا يـلا غيري ملابسج بشي مرتب،يمكن بعدها نروح نتعشى بمطعم كشخة كتغيير،انا بدق على غادة تجي لحالها وطلال وبالمرة راكان،ولا اقولج بلاش راكان بقول لطلال يدق على حمد
الرزان:هنـادي!!،وش تبين بالرجال!!
هنادي..ابتسمت:ياشيخة يونس هالرجال ويوسع الصدر،انتي بحاجة لأكبر وساعة صدر ممكن
الرزان:هنـادي!!
هنادي..ضحكت:والله،هنادي هنادي لوعتي كبدي،يـلاmove u'r ass
ركبت السيارة..ومطول الصوت على "مايخـالف" لـ فايز السعيد..

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -