بارت مقترح

رواية جرحت قلبك وجرحني القدر -25

رواية جرحت قلبك وجرحني القدر - غرام

رواية جرحت قلبك وجرحني القدر -25

خالد ضغط عليها اكثر وناظر بعيونها:اشش
جود دزته:مابي انام جنبك
خالد:ياسلام اجل اطلعي نامي بالصاله
جود:احسن بعد
وقامت
بس خالد سحبها وطاحت عليه وقال بهمس:بدري عليك
بباريس
وصلو حمد وساره
راحو فندق
وساره رتبت ملابسهم
وراحت اخذت شور ولبست قميص نوم اسود
وجلست تسرح شعرها
رفعته
وحست بيدين حمد تحاوط خصرها
وباس عنقها
لفت عليه وبخوف:حمد
حمد:شفيك خفتي
ساره تحاول تخفي خوفها:هاه ماخفت
حمد:طيب ماودك ننام
ساره:لسه بدري
حمد:لامو بدري احنا تعبانين بنام
ساره:انت نام وان
حمد حط ايده ع شفايفها:اشش وشالها
حطاها ع السرير<_<
يتبع بكرا اكمل لكم
اعذروني حيل تعبانه ومنشغله

تكمله البارات الاخير


عند بطلتي التايهه والضايعه
تمشي بالشوارع وتشعر بالدوار
فاهي لم تاكل من ثلاثه ايام
جلست ع احدى الكراسي التي امامها وهي تبكي
جلست بجوارها امراه كبير نوعا ما
ومعاها طفله صغيره
صارت تناظرهم وتصيح
المراه:شفيك يابنتي وين اهلك
ريم:هذي بنتك
المراه:ايه
ريم لفت وهي عاضه ع شفتها تكتم صوت بكائها تكتم المها
فاهي لم تشعر بطفولتها يوما
لم يحن عليها اخوها يوما
لم تجلس معاها امها يوما وتسألها مابها ومافي نفسها وماينقصها ماذا تحب ماذا تكره
فاهي يتيمه اب وليس لديها اخت تفضفض لها ولا اخت تنصحها
المراه حطت ايدها ع كتف ريم:هونيها يابنتي
ريم انفجرت بالصياح من جديد:شهونها انا ضايعه مالي احد لابيت ولاشي اهئ اهئ
المراه:ليش اهلك وين
وقفت ريم وجلست تمشي وماردت ع المراه
وتمشي بين السياره وكلام حمد وفارس وامها وحسن يتردد باذنها:انا اكرهك اكرهك روح لعشيقك خل ينفعك...بنتي ماتت بنتي ماتوطي راسي...هذي مو اختي هذي واطيه....بكرا بطلقك وافتك منك يالخاينه
....انا بنظري اي وحده تبيع اهلها عشان واحد تكون منحطه..
كانت تمشي ومأسيها تتكرر باذنها
سمعت صراخ احد يقول له انتبهي
التفتت ريم ولكن السياره كانت اسرع وصدمتها
واجتمع الناس حولها
ودمائها حولها وتشاهق
صرخ احد الناس:اطلبو الاسعاف
رد عليه اخر:طلبنا ياخوي الحين بيجون
صرخ وهو يحملها:لو انتظرنا الاسعاف فاهي بتموت والاسعاف ماوصل
ركض بها الى سيارته وحرك بسرعه جنونيه
وصل الى المستشفي نزل يصرخ بالممرضين
فاخذو سرير وركضو وحملوها ووضعوها ع السرير وادخلوها الى غرفه العمليات فورا
بعد مرور ست ساعات
خرج الدكتور وعليه علامات التعب والحزن
الدكتور:سستر اهل المريضه
السستر:مافي احد اجي معها الا الرجال اللي جابها وبيقول مابيعرفها واحد سعدها وبس
الدكتور:طيب وينه
السستر:راح من شي ثلاث ساعات
الدكتور:الحين ايش نسوي بهالمريضه
السستر:شو وضعها دكتور
الدكتور:دخلت لغيبوبه حالتها حرجه
السستر:ياحرام باينتها صغيره كتير
الدكتور هز راسه وراح
وهاهي ريم تذهب من هذا العالم تذهب بعيدا عن اصواتهم تذهب الى عالم مظلم ليس به سواها
<<<<<<
الييييييوم الثاني
بباريس
صحت ساره وابعدت عن صدر حمد النايم هي مستحيه
وراحت اخذت شور
ولبست جنز وبلوزه بيضاء وعليها كرفتا سوداء بناتيه وحطت قلوس وكحلت عيونها وتعطرت وحطت روج احمر ناظرت شكلها باعجاب وشعرها رفعته فوق وربطته
وجت بتصحي حمد بس مستحيه تركته وطلعت جلست تطقطق بالتي في
وماحست الا باللي جلس جنبها وحاوط خصرها وقربها له
ساره مانظرته
حمد باس خدها:ساره
ساره بصوت واطي:لبيه
حمد جلس يضحك:شفيك مستحيه
ساره:....
حمد اللي فهم ليش مستحيه وحب يخليها تستحي اكثر انحنى عليها ولف وجهها وناظر بروجها الاحمر وكيف شفايفها الصغار تجنن بالاحمر ماقدر يمسك نفسه وباس شفايفها
بعدها جلس يناظر بلبسها بجسمها الجنان بالجنز اناقتها وبلع ريقه
ساره ناظرت حمد وضحكت
حمد بستغراب:شفيك
ساره:شوف شفايفك صارت حمراء وهالروج لطبع مايروح
حمد بصدمه:احلفي
ساره بضحكه:والله
حمد بخباثه:احس بعد اجلس معاك وحط ايدينه ع ظهرها
ساره دزته:حمد خلاص
حمد:وشو اللي خلاص
ساره:احنا جاين شهر عسل نبي نطلع ونستانس
حمد:طيب شلون نطلع وانا فيني روج
ساره راحت مسكت ايده:تعال
قام حمد معاها
وجلسته ع السرير وطلعت مزيل لروج
وجلست تمسح الروج عن شفايفه
ساره:خلاص راح
حمد:تعالي بحط روج مره ثانيه عشان ايدينك الناعمه تمسح لي
ساره حمر وجهها ودزته:بكاش
حمد:هههههه طيب روحي فين تبينا نروح
ساره:وين ماتبي
حمد:خلينا نتمشي ونستكشف باريس
ساره:اوك وطلعو وجلسو يتمشون
ساره ماسكه ايد حمد وتمشي قدامه وتسولف معاه بعفويه
وحمد يدق قلبه بجنون ع عفويه ساره
ساره ناظرت كوشك فيه شعر بنات نطت:حمد ابي شعر بنات
حمد بضحكه:من فين اجيب لك
ساره سحبته وصارت تركض وحمد معاها وقفت:من هنا
حمد ابتسم واشترى له ولساره شعر بنات وجلسو يتمشون ويأكلون
ساره:حمد انت تحب الاطفال حمد:ليش في احد مايحب الاطفال
ساره:لا اقصد تبي طفل الحين او لا نأجل هالفكره بعدين
حمد:بصراحه ابي طفل الحين منك
ساره استحت وابعدت عن حمد شوي
حمد قرب لها وضمها:ويني انا عنك من زمان
ساره بخجل:حمد بس
حمد:لامو بس انت ياساره ماتوقعين شقد انا احبك
ساره:وانا بعد احبك واموت فيك
حمد مسك ايدها وابتسم ساره ردت له الابتسامه وجلسو يركضون
<<<<<<<
بيت ام ود
بغرفه ود
جالسه ع سريرها وسرحانه
دق جوالها
شافت فارس يدق ماردت
دق مره ثانيه ولاردت
شوي جتها رساله"ود ياقلبي انتي وحياتي انا والله احبك وابيك ابيك تفهميني انا ماسوي كذا الا من مصلحتنا ود تكفين رد وخلينا نتفاهم"
ابتسمت بسخريه
وارسلت له مقطع فديو وسائط
اغنيه هند
ماني ع كيفك
....
ماني ع كيفك تمشي الاول تحول يانظر عيني
راح الزمان اللي انت تامرني
ومات الغلا من بينك وبيني
ماني ع خبرك حبيبي
صحيت من حلمي وطيبي
واليوم ترجع لي تبيني منك تغير كل مافيني ماني ع كيفك
....
بعد ماشاف الرساله فارس
رمى جواله وحس بقهر
حس ان ود تبالغ هو ماسوا لها شي وزواج حمد وساره كان من صالح اختها
مافكر ان ود جمعت بقلبها كثير
وتزويج ساره من حمد خلتها تنفجر
<<<<<<<
بعد مرور اربع شهور
ساره وحمد متفهمين
وعايشين بسعاده
فاروعه الحياه الزوجيه وسر نجاحها ان يكونو الزوجين متفهمين
ولان تخلو الحياه الزوجيه من الخلافات ولكن يجب ع الزوجه ان رات زوجها غاضب ان تلين معه ولاتجادله والعكس
وهكذا هم ساره وحمد ان غضب احدهم لاان الاخر
فارس باتت محاولاته بارضاء ود بالفشل
ود رافضه وتصد كل محاوله فارس
جود وخالد
قلبان انجرحا واجتمعا
آآآآه من هالمحبان
فاهما اصفى حب واجمل حب فاهم سعيدان جدا جدا
وجود حامل بشهرها الثالث
وفرحه خالد لاتوصف فقد عانى الوحده والحرمان
والان لديه زوجه حنونه وتحبه بجنون وسايصبح له طفل سيصبح اب من الانسانه التى داوت جرحه واصبحت النفس الذي يتنفسه
حسن الذي جرح قلب بطلتي
الذي كان سبب ضياعها الذي جعلها محطمه مكسوره محرومه من اهلها
يعيش بسعاده وقد نسي ريم تماما وهي ينتظر مولود من جنى التى الان هي بشهرها الرابع
اسيل اخته ايضا تعيش بسعاده
وتحمد ربها انها تزوجت منصور ولم تتزوج احمد وايقنت انها لو تزوجت احمد لما كانت سعيده كما هي سعيدها الان
بطلتي ريم
وآآآه من بطلتي فاهي حتى الان بغيبوبه
ولااحد يعرف عنها شيئا
ولم يستطيعو الدكاتره ان يصلو الى اهلها
بيت ام ود
بغرفه ود
ود تحس بالم فضيع وتحاول تحمل
لكن الالم كل ماله يزيد
قامت
وطلعت وهي ماسكه بطنها
ود:يمه
ام ود ركضت لامها:يمه ود وش فيك
ود بالم:شكلي بولد يمه
ام ود:بدق ع فارس
ود:لا فارس لا بنروح مع السايق بسرعه يمه
ام ود جابت عباتها ولبستها ود وساندت بنتها ركبو مع السايق وقالت له ام ود يوديهم المستشفي
وبسرعه ادخلو ود الى غرفه العمليات
ام ود دقت ع فارس وقالت له وجاء هو وامه
وساره وحمد من عرفو جو بسرعه
وجلسو ع اعصابهم
حمد رفع راسه وتفاجاء من شاف جود ومعاها زوجها ماتوقعها تكون تزوجت
وساره نفس حمد تفاجات من شافت خالد
وخالد ظل يناظر ساره
مستحيل ينسي العيون اللي اسرته
جود مو اقل من حمد تفاجات وناظرت بساره
شافت عيونها وقالت بخاطرها"واضح ان زوجتك حيل حلوه ياحمد"
حمد بخاطره"الله ياجود تزوجتي وزوجك حلو نفسك عسى اللي يسعدك"
ساره بخاطرها"آآآه ياخالد تزوجت نسيت ساره بس كذا احسن انا نسيتك ونسيت حبك وماعاد احب الا حمد عسى ربي يسعدك ياخالد لانك كنت تجربه حلوه بحياتي بسبتك تزوجت حمد"
خالد بخاطره"الله ياساره تزوجتي وناظر بايدها اللي ماسكه ايد حمد"عسي ربي مايفرقكم"
خالد مسك ايد جود وابتسم:مشينا
جود ببتسامه:مشينا قلبي
وراحو
حمد ناظر ساره وابتسم
ساره ردت له الابتسامه وحست بغثيان
قامت تركض لدوره المياه فكت لثمتها وجلست تستفرغ
حمد دخل عليها:روحي شفيك
ساره:مادري احس بدوخه وغثيان
حمد:ان لازم اسوي لك تحليل
ساره:مايحتاج
حمد سحب ايدها:لايحتاج
وراحو وسو لساره تحليل
بعدها راحو لدكتوره
حمد:ها دكتوره
الدكتوره:مبروك زوجتك حامل
حمد ناظر بساره وقام ضمها وجلس يدور فيها:بصير ابو
ساره:وانا بصير ام بطفل منك
نزلها حمد وباس خدها وطلعو
بشرو اهلهم وفرحو
شوي طلعت ممرضه من غرفه العمليات:مبروك جاك ولد
فارس بفرح:يبارك فيك زوجتي شلونها
الممرضه:كويسه ماتخفش
الكل فارحو وباركو لفارس
وخرجو بود بسرير والكل مشو وراها
ام فارس ناظر باحدى غرفه العنايه المشدده
وشافت بنت مستلقيه ع ذاك السرير والاجهزه عليها
حست بشفقه ع تلك الفتاه
اقتربت من القزاز
وكانت صدمتها
حطت ايدها ع فمها ودموعها تنزل وصرخت:رررررررريم
الكل التفتو

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -