بارت مقترح

رواية جرحت قلبك وجرحني القدر -26 البارت الاخير

رواية جرحت قلبك وجرحني القدر - غرام

رواية جرحت قلبك وجرحني القدر -26

حطت ايدها ع فمها ودموعها تنزل وصرخت:ريم
الكل التفتو
فارس ركض لامه:يمه شفيك
ام فارس تضرب ع القزاز وتصيح:ريم بنتي هنا
فارس ناظر ريم وانهلع من رايت الاجهزه ع اخته
ام ود تحاول تمسك اختها
بس ام فارس تصرخ وتصيح
حمد واقف ويناظر بريم بطفلته بحبيبته التى خانته
كيف مستلقيه ع السرير جسد بدون روح
والاجهزه تملا جسدها
ساره ضمت حمد وبكت
جو الممرضات ومسكو ام فارس
ام فارس بصراخ:اتركوني بدخل لبنتي
الممرضه:يااختي اهدي شوي
ام فارس:تكفين دخليني لبنتي
الممرضه:هذي بنتك
ام فارس:اي بنتي وش جابها هنا
الممرضه:هذي لها اربع شهور بغيبوبه وصار لها حادث
ام فارس صارت تصيح:بدخل لها تكفين
الممرضه:دقيقتين بس
ام فارس هزت راسها
ودخلت عند ريم
وقربت لبنتها
ومسكت ايدها وهي تصيح:ريم يمه ليش سويتي بنفسك كذا ليش قومه ياريم احنا مسامحينك بس قومي
باست راس بنتها وتصيح
دخلت الممرضه:يالله ياخاله معليش انتهت الدقيقتين ومانقدر نخليك تطولين بالعنايه
ام ود طلعت وناظرت بفارس:انت السبب انت السبب شوف شسويت باختك قسيت قلبي عليها
فارس بصراخ:الحين صرت انا السبب والا انتي اللي امها ماعمرك حسستيها بحنانك عمرك سالتيها شفيها شتحب شنو بخاطرها اكيد لا انتي الغلطانه فالاتلوميني لحالي
ام فارس جلست ع الكرسي وكلام فارس كان كافي انه يصحيها وهي تصيح
ام ود جلست جنب اختها تهديها
ساره جلست جنب امها وخالتها
حمد سحب نفسه ودخل عند ريم
قرب لها ومسك ايدها
يتبع بنات
البارات طويل اكمله بالليل
بجد اعذروني انا تعبانه ومنشغله بس نزلته عشانكم


التكمله الاخيره


حمد سحب نفسه ودخل عند ريم
قرب لها ومسك ايدها وبحزن:ريامي انا جيتك يالله قومي ونزلت دمعته:ليش سويتي كذا دمرتي نفسك بنفسك ليش ياريم انا حبيتك من كل قلبي ماقصرت معاك بشي ليش وماقدر يكملها وجلس يمسح ع شعرها
وباس راسها وطلع
ماحصل احد برا
عرف انهم بغرفه ود
جلس ع الكرسي ينتظر ساره تطلع ويفكر بريم
بغرفه ود
فارس قرب لود:حمدالله ع سلامتك حبيبتي
ود صدت عنها وماردت
ام ود:ود شفيك يمه
ود بجفاء:خليه يطلع يمه
ام ود ناظرت بفارس
فارس زفر وقام
ود ناظرت بخالتها:خالتي شفيك
ام فارس جلست تصيح
ود خافت اكثر:يمه وش صاير ولدي فيه شي
ام ود:لايمه ولدك مافيه شي بس ريم
ود:شفيها
ام ود:بغيبوبه
ود بشهقه:وشو
ام ود:نفس ماسمعتي
ود نزلت دموعها وهي تذكر شكل ريم يوم شافتها بقاعه الزواج كيف تعبانه ونحفانه وكل شي فيها ذبلان
قامت ام فارس وطلعت وام ود لحقتها
ود نامت لانها تعبانه
وساره طلعت ورجعت مع حمد البيت
شافته كيف متضايق حده
ساره:حمد شفيك
حمد:مافيني شي
ساره:طيب ليش متضايق
حمد:ساره قلت لك مافيني شي انت ماتفهمين
ساره:طيب وسكتت
حمد قام وقف عند الشباك واخذ بكيت دخان وجلس يدخن وماهو عارف ايش فيه
وش قلبه من شاف ريم بهالحاله وهو متغير حاس بذنب
التفت شاف ساره جالسه ع السرير
قرب لها وانسدح ع رجولها
ساره تمسح ع شعره:حبيبي لاتحسس نفسك بالذنب
حمد بخاطره"تفهميني ياساره من دون ماتكلم":اآآآه بس
ساره:سلامتك ياروحي ارتاح
حمد سكر عيونه ونام
<<<<<<
بعد مرور شهرين
ود طالبه الطلاق من فارس وهو رافض
وريم ماصار اي تحس بحالتها
ام ود تاتي الى ابنتها
ولكن تجدها كم هي وحالتها النفسيه جدا تعبانه
حمد وساره
لااستطيع قول شيئا عنهم فاهم مستقران ومرتاحان
<<<<<<<
بيت ام ود
ود جالسه ترضع ولدها ومبسوطه عليه
اندق الجرس
ام ود:ساندرا افتحي
ود:يمكن خالتي هي اللي جت
ام ود:مافي غيرها
.....السلام عليكم
ود بصدمه:فيصل
ام ود:هلا والله هلا
فيصل ناظر بولد ود ومتفاجاء:تزوجتي
ود نزلت راسها
ام ود قامت ومسكت ايد فيصل وجلسته:اي تزوجت
فيصل:وانا
ام ود:يافيصل
ود قاطعتها:امي زوجتني غصب عني وانا ابي الطلاق بس رافض يطلقني
فيصل ناظر ام ود:وعدتيني ان ود تكون لي ومابياخذها غيري وتروحين تزوجينها
ام ود:ياولدي ولد اختي طلبها وانت لك خمس سنين ماندري عنك
فيصل بعصبيه:بس انا ولد عمها وانا احق فيها ود محيره لي
ام ود:اللي صار صار يافيصل
فيصل ناظر بود:انتي تبينه
ود:لا
فيصل:خلاص اجل بيطلقك غصب عنه وبتزوجك انا
ود:يافيصل انا ماصلح لك انا صار عندي ولد
فيصل:لا تصلحين لي انا مابتزوج غيرك
ام ود:خلاص يافيصل لجاء وقتها نتفاهم
فيصل سكت وناظر بولد ود:شسمه
ود:فيصل
فيصل بفرح:نفس اسمي يعني انتي لسه تحبيني
ود سكتت ماردت
ام ود:فيصل ود متزوجه ومايصير تكلمها كذا
فيصل:مؤقتا متزوجه
ام ود ود سكتو لانهم يعرفون فيصل عنيد
<<طبعا ماقلت شي انا عن فيصل من قبل
بس فيصل كان بالخارج يدرس
ويحب ود ومحيره له
بس ام ود زوجت ود لفارس بدون لافيصل يعرف خصوصا ان اخباره انقطعت عنهم من خمس سنين
<<<<<<<
بالمستشفي
بغرفه ريم
ام فارس جالسه عند ريم كالعاده وتناظرها ودموعها تنزل:ريم يمه يالله قومي لك ست شهور بغيبوبه ماطفشتي
ماشتقتي لنا
حست بحركه ايد ريم
وقامت بسرعه وطلعت راحت لدكتور
جاء الدكتور وشاف ريم فاتحه عيونها
ام فارس ركضت وحضنت بنتها
وجلست تصيح بفرح:حمدالله قمتي
بس تفاجات ان ريم ماتحركت حركه وحده
ناظرت بالدكتور
وناظرت بريم وجلست تصيح:بنتي شفيها
الدكتور بحزن:عظم الله اجركم
ام فارس صرخت:لا بنتي قامت توها ماماتت
الممرضه:دكتور قلبها ينبض
الدكتور رجع كشف ع ريم
ام فارس بصيح:بنتي بخير صح
الدكتور:ايه حمدالله بس حالتها النفسيه جدا تعبانه ومحتاجه دكتور نفسي
ام فارس جلست جنب ريم تناظرها وتصيح:يمه ريم تكلمي قولي لو كلمه وحده
ريم تناظر امها بس بدون روح بدون لاتنطق اي كلمه
ام فارس جلست تلمس شعر بنتها ووجهها وتصيح
شوي دخل حمد وساره
ام فارس حطت شرشف ع ريم
حمد لف
ساره قربت لريم وباستها وهي فرحانه انها قامت:حمدالله ع سلامتك
ريم ناظرتها وناظرت حمد وماردت
وشوي دخلو ود وامها
وعفبها فارس
وفرحو بقومه ريم بس فرحتهم ماكملت لان ريم ماتكلمت وحزينه ودموعها تنزل
ود قربت لريم وحطت ولدها بحضن ريم:ريم شوفي هذا ولدي انتي صرتي عمه
ريم ناظرتها ونزلت راسها
فارس:اقول شفيها هالهبله هذي
الكل ناظروه ومتفاجين من كلامه
ود وقفت وشالت ولدها وناظرت بفارس:صدق انسان بلا مشاعر كنت افكر ارجع لك بس الحين لو السماء تنطبق ع الارض مابرجع لك
فارس:بترجعين غصب عنك
ام ود:لايافارس ود مابترجع لك وياليت تطلقها بطيبك
فارس:طلاق مابطلق
ود:نشوف يافارس ياانا ياانت
وناظرت بامها:خلينا نرجع البيت يمه
ام ود قامت:نستاذن ياوخيتي وطلعت هي وبنتها
ساره وحمد قامو وطلعو
فارس قام وطلع
ماحد بقي الا ام فارس
انسدحت ريم واغلقت عيناها ونامت
<<<<<<
بيت ام ود
ود:فيصل انت لازم تطلقني من فارس باي طريقه انا ماعاد ابيه انا اكرهه
فيصل:بيطلقك لاتخافين غصب عنه
ود بضيق:يكون احسن لاني مليت
فيصل:اسبوع بس ياحبيبتي وبتجيك ورقتك
ود:شكرا فيصل
فيصل:لاعادي فديتك
ود:باي
فيصل:باي
قفلت وانسدحت ولدها جنبها
وتذكر ايامها مع فيصل
يالله كيف نسته وحبت فارس
<<<<<<<
بيت حمد وساره
حمد جلس ويفكر بريم كيف تعبانه
ساره جلست جنبه:حمد
حمد:قلبه
ساره:شفت ريم كيف تعبانه
حمد:ايه
ساره انسدحت ع رجوله:آآآه بس
حمد:سلامات حبيبتي شفيك
ساره:مادري بس حاسه بكتمه ع قلبي
حمد:قومي توضي وصلي لك ركعتين
ساره قامت:ان شالله
<<<<<
عند فارس يفر بسيارته ويفكر بود وكيف تتحداه
حاس بقهر ببركان اشتعل بداخله
قال بخاطره"انا تتحديني انتي ياود بس بنشوف ياود والله لااخليك تندمين بس اصبري"
<<<<<<<
بشقه خالد وجود
جود:حبيبي ماودك ننام
خالد:الاتعبان
جود قامت وحست بحركه ولدها وابتسمت:تحرك
خالد بفرح:صدق وحط ايده ع بطنها وحس بحركه ولدهم واستانس
جود حطت راسها ع كتفه:شيلني للغرفه
خالد:اه بس ماقدر ع هالدلع انا وشالها
وراحو غرفتهم
<<<<<<<
بعد اسبوع
طلعت ريم من المستشفي
وفارس طلق ود
بس ود متفاجاه ولاعارفه شلون طلقها بهالسهوله
وحست ان فيصل هو اللي خلاه يطلقها
بس ماودها تساله
<<<<<<
بيت ام فارس
ريم جالسه بالصاله تفرج وسارحه
ام فارس جلست جنبها:ريم حبيبتي شتفرجين عليه
ريم ناظرت امها ورجعت تناظر التلفزيون وماردت
ام فارس بحزن:بس قولي كلمه وحده ياريم
فارس دخل:هذي مجنونه لاتترجين منها ولاكلمه
ام فارس:لاتقول عن اختك كذا
فارس:هذا الصدق يمه هذي مجنونه
ام فارس قومت ريم ودتها غرفتها
ودقت ع دكتوره ريم النفسيه
بعد ساعه جت الدكتوره
وطلعت ام فارس
جلست الدكتوره عند ريم:ريم
ريم ناظرته:......
الدكتوره:ريم انتي لازم اتكلمين وتقولين ايش بخاطرك
ريم:بخاطري اموت
الدكتوره بصدمه:ايشش استغفر الله ياريم ايش هالكلام
ريم:اناكرهت الحياه وماعاد احس بطعم شي
الدكتوره:بس ياريم الحياه حلوه ولازم نعيشها بحلوها ومرها
ريم:بس انا مابي من هالحياه شي اتعبتني هالحياه كثير
الدكتوره:اتكلمي ياريم قولي لي ايش بنفسك
ريم بعبره:ارجع الزمن لوراء
الدكتوره:كم بترجعينه
ريم:سنه
الدكتوره:ولو رجعت هالسنه ايش بتسوين فيها
ريم بحزن:كنت بحب حمد كثر حب ساره له وماراح اقسي عليه ابد
الدكتوره:اممم انتي لازم تنسين الماضي
ريم:مستحيييييل
الدكتوره:طيب تناسيه
ريم سكتت وماردت
الدكتوره قامت:طيب ياريم انا راح اخليك بس انتي فكري بكلامي
ريم ساكته
طلعت الدكتوره وطمنت ام فارس عن ريم وراحت
<<<<<<<
بعد مرور سنه
حمد وساره
صار عندهم بنت سموها ريم
جود وخالد صار عندهم ولد
سمته جود حمد
ود تزوجت ولد عمها فيصل اللي عوضها عن كل شي ونساها كل شي
فارس يعيش بحسره وندم ع ود
بس هو خسرها بيدينه
<<<<<<
بالاستراحه
الكل مجتمعين
ام حمد:شفتي ياام ود كيف عيال الولد يغربلون
ام ود:ولد البنت بعد
ساره شالت بنتها ريم:ياماما متى انتي بتنظفين
ريم تبتسم
جت ريم وشالت ريم الصغيره:انا بغسلها
ساره:مشكوره قلبي
راحت ريم غسلت ايدين ساره
وطلعت فيها برا
شافت حمد وابعدت
دخلت بسرعه
بس ماقدرت تمنع دموعها انها تنزل
ود:ريم شفيك
مسحت دموعها ريم:مافيني شي
ود:طيب وراحت لفيصل
فيصل ضمها:وحشتيني
ود:وانت بعد
فيصل:صدق
ود:ليش عندك شك
فيصل:شوي
ود:ناظر بعيوني وانت تشوف الشوق
فيصل ركز ع عيونها وقرب وجهه لوجهها وباس شفايفها وهمس باذنها:احبك
ود قربت لاذنه وعضتها وهمست:وانا بعد
فيصل بتنهيده:انتي شنو
ود بدلع:احبك
فيصل شالها وجلس يدور فيها:يويلي انا ومانتبه وطاحو بالمسبح
ود شهقت ورفعت راسها بالمسبح:دب
فيصل:ههههه اسف ياقلبي مانتبهت
ود:بكاش وجلست ترش عليه ماي وفيصل نفس الشي
ويصرخون
الكل طلعو وجلسو يضحكون عليهم
ام ود:اللي يشوفكم يقول بزران
ود:يمه هو طيحنا
فيصل:لاهي ثقيله
ود رشت عليه ماي:كذاب
فيصل جلس يضحك
الكل مبسوطين لهم
ساره شافت حمد جالس ع الارجوحه
راحت له وجلست جنبه:شتسوي
حمد التفت عليها وبفرح:ولاشي كنت افكر بك
ساره:صدق
حمد:صدق الصدق بعد
ساره باست خده:ربي لايحرمني منك
حمد:ولامنك وضمها:احس اني ولهان عليك حيل
ساره:حتى انا
حمد ابتسم ومسك وجهها وباس شفايفها
ساره بهمس:حمد احنا مو بروحنا
حمد:قلت لك ولهان
ساره:اصبر لين نرد البيت
حمد بتنهيده:ان شالله
<<<<<
ود وفيصل طلعو من المسبح بدلو ملابسهم
واخذو فيصل وجلسو يتمشون ويسولفون
<<<<<
فارس شاف ريم جالسه لحالها
قرب لها وجلس جنبها
فارس:كيفك
ريم وهي تلعب ريم الصغيره:حمدالله
فارس:ريم انتي للحين
ريم قاطعته:فارس الماضي راح وعدا
فارس ابتسم:حمدالله
ريم ببتسامه:شرايك نلعب كوره مع ريومه
فارس ابتسم:اوك وقام
وجلسو يلعبون كوره وهم فرحانين
<
وهنا يقف قلمي
وتنتهي روايتي
حبيت اشكركم جميعا ع متابعتكم وتشجيعكم لي
وحبيت انبه بروايتي هذه واوضح عن نهايه اي حب يبدا بطريقه خطا ينتهى بهذه النهايه ينتهي نهايه مؤلمه
وايضا شكوك الاهل وقسوتهم سبب لضياع البنت
وايضا حبيت ان اخبركم شيئا
ربما البعض منكم لن يصدق
ولكن كل ماحدث لبطلتي ريم هو حقيقه وهي من ارادتني ان اكتب ماحدث لها لتوعيه بعض الفتيات
وهي ايضا كانت من متابعين الروايه واحد اعضاء هذا المنتدي
وبالنهايه
احببت ان اعتذر لكم ع تاخري وتقسمي للبارات الاخير
ولكن الان ستبدا اختباراتنا وانا ادرس باخر سنه لي بالثانويه
وانشغلت بتجهيز لملكتي التى بتاريخ اربعه وعشرين
من هالشهر
يعني بعد الاختبارات بخمس ايام
وعشان كذا كنت انزله متاخر
والان اودعكم خير لقاء
دعواتكم لي بنات
فمان الله

تجميع زهور حسين

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -