بداية الرواية

رواية ليتها من جفاها تستفيد -25

رواية ليتها من جفاها تستفيد - غرام

رواية ليتها من جفاها تستفيد -25

ذياب: ياأخي غلطنا تسامحنا بعدين افتك من فيصل يطلعولي هله اف
زياد: اقول اسكت لا يجي عبدالرحمن ويسمعك لا تنسى انه صديقه
ذياب: طيب سكتنا اف
زياد: انت وش فيك ؟؟؟
ذياب: حد تكلم الحين
زياد: مدري عنك جالس تتأفف
ذياب: فيني حره ودي اخذ رهف وأسطرها
زياد: لا انت مو صاحي
ذياب: ايه مو صاحي عندك مانع
زياد: لاعندي دواس
ذياب: تستخف دمك ........ آآآآه لو يخليني عمي بس لحظه اخذها معي اسطرها وارجعها لهم
زياد: هيه تراك تتكلم عن رهف
ذياب: عارف انها رهف لاتلومني يازياد من حبي لها ودي اسطرها على عنادها
زياد: الله يعينك
سلامه: انتي حامل
رغد: عما وش دراك؟؟
شوق: ههههههه كنت اقول لها رغد طالع بطنها ليكون حامل
رهف رحات ضمت رغد : الف مبرووك حبيبتي
رغد: الله يبارك فيك
سلمى: مبرووك رغد
رغد: الله يبارك فيك
البنات : مبرووووووك
رغد: الله يبارك فيكم
رهف: وااااااو وناسه بيجي بيبي صغير
شوق: ايه وناسه بيجي كائن حي جديد
الكل ضحك على كلمة شوق
شوق: وش فيكم تضحكون؟؟؟؟
سلمى : ابغا اعرف انتي من وين تجيبي مصطلحاتك هذي ؟؟
شوق: بروحي مااعرف من وين اجيبها
سلامه: شوق وش رايك تنزلين كتاب بعنوان مصطلحات بنوته مرجوجه وكتبي مصطلحاتك
شوق: واااااو وناسه
رهف: ورسمي كراكتير لكل مصطلح
شوق: لا هذي صعبه شوي
ذوق: ليه؟؟
شوق: لاني بعض الاحيان اقول كلمه مدري وش المعنى
مروه: هههههههه الله يعين الي بياخذك الصراحه اول يوم بيطلع من البيت وهو مجنون
شوق: لا ان تزوجت بكون هاديه معنى اشك بنفسي
الكل:هههههههههههههه
رن جوال رهف
رهف: عن اذنكم ..... مرحبا
سلمى: من؟؟
مروه: مدري
رجعتت لهم رهف ووجهها متغير قامت لها رغد
رغد: رهف وش صاير؟؟
رهف: ام فيصل تعبت ودوها المستشفى
ذوق: بتروحين؟؟
رهف: بكره بروح
مروه: بنروح معك
رغد: صح بكره انا امركم ونروح
رهف: اوكيه
وكملوا سهرتهم لحد الفجر
........ ....
اليوم الثاني مالقوا البنات من يوديهم سعود مشغول
رهف: خلاص بشوف عبدالرحمن
مروه: طيب دقي علي قبل ماتطلعي
رهف: اوكيه
سكرت رهف من مروه وراحت لاخوها
عبدالرحمن: الحين
رهف: دحوم ام فيصل تعبانه ولازم اروح لها
عبدالرحمن: في المستشفى ولا في البيت
رهف: لابيتهم اليوم الظهر طلعوها
عبدالرحمن: الله يعينها يالله
رهف: يالله خمس دقايق ونازله
طلعوا من البيت وشافوا في وجهم ذياب وزياد جاين لعبدالرحمن
زياد: اشوفك بتطلع
عبدالرحمن: بودي رهف بيت فيصل وراجع
ذياب: وهي كل يوم تروح هناك الرجال مات وش تسوي تروح كل يوم
عبدالرحمن استغرب : هي رايحه تزور امه لانها تعبانه بعدين لاتنسى كانت خطيبة ولدهم
المت هالكلمه ذياب كثير بس مابين هالشي
رهف: عبدالرحمن يالله تاخرنا
عبدالرحمن: تفضلوا اشوي وجاي
دخلوا البيت وضلوا في المجلس لحد مايرجع عبدالرحمن
طال السكوت بينهم
ذياب: عبدالرحمن يالله تاخرنا لهدرجه مستعجله
زياد: وانت وش حارك؟؟
ذياب: لا والله تستخف دمك تسوي روحك ماتدري حضرتك
زياد: تراك صاير عصبي هالايام
ذياب: من هالغبيه إلي اسمها رهف فورت دمي
زياد: انت الي جبته لنفسك
ذياب: ياأخي غلطنا تسامحنا بعدين افتك من فيصل يطلعولي هله اف
زياد: اقول اسكت لا يجي عبدالرحمن ويسمعك لا تنسى انه صديقه
ذياب: طيب سكتنا اف
زياد: انت وش فيك ؟؟؟
ذياب: حد تكلم الحين
زياد: مدري عنك جالس تتأفف
ذياب: فيني حره ودي اخذ رهف وأسطرها
زياد: لا انت مو صاحي
ذياب: ايه مو صاحي عندك مانع
زياد: لاعندي دواس
ذياب: تستخف دمك ........ آآآآه لو يخليني عمي بس لحظه اخذها معي اسطرها وارجعها لهم
زياد: هيه تراك تتكلم عن رهف
ذياب: عارف انها رهف لاتلومني يازياد من حبي لها ودي اسطرها على عنادها
زياد: الله يعينك

بيت فيصل
أمجاد: هلا والله حياكم
رهف: الله يحيك أخبارك؟؟
أمجاد: الحمد الله بخير انتي اخبارك؟؟
رهف: بخير
أمجاد: امم رهف ماعرفتينا
رهف: هذي صديقاتي مروه وهذي زوجت خالي رغد
امجاد: تشرفنا
رغد: حنى بعد تشرفنا بمعرفتك
رهف: امجاد اخبار خالتي الحين
امجاد: آآآه يارهف والله مدري وش اقولك تعابنه كثير ودايم تفكر في فيصل كل ماشافت شي يحبه تقول فيصل كان يحب هذا وكان يكره هذا
رهف: ناديها
دخلت عليهم ام فيصل
ام فيصل: هلا والله هلا بخطيبت الغالي هلا بحبيبتي رهف
رهف حبتها على راسها: هلا خالتي اخبارك وكيف صحتك ؟
ام فيصل: آآآآآآآه يارهف حالتي ماتسر حد بعد مارحل الغالي
رهف: اطلبي له الرحمه ياخاله
ام فيصل : انتي اخبارك يابنتي؟
رهف: انا بخير بشوفتك
ام فيصل : لو الغالي موجود كان سويت لكم ملكه كل اهل الرياض يتكلمون فيها
رهف: الله يرحمه
الكل : الله يرحمه
مروه: الله يصبرك على بلوتك يام فيصل
ام فيصل: تسلمين يابنتي
أمجاد: طبعا بتجلسون للعشا
رغد: سامحيني ياأمجاد انا مشغوله وماقدر اجلس
مروه: انا بعد مشغوله
امجاد: رهف انتي جلسي قولي عندي شغل ماعندك عذر
رهف: عذريني لا زم اروح
ام فيصل : وش عندك يارهف؟؟
رهف: خالتي لازم اروح بابا عنده رجال ولازم اساعد ماما
ام فيصل: إذا كذا مرخوصه يابنتي..... الا رهف عندي لك شي من فيصل كان حاب يعطيك اياه في ملكتكم وهذي امانه ولازم اعطيك اياها
راحت ام فيصل وجاتهم بكيس كبير
رهف: خالتي وش هذا؟؟
ام فيصل: والله مدري فيصل عطاني اياه وقالي هذي هدية رهف
بعطيها في ملكتنا
رهف: بس ياخالتي
ام فيصل: رهف هذي امانه عندي لك من فيصل
ماعرفت وش تقول تاخذها ولا لا
امجاد: رهف وش فيك؟؟
رهف: مافيني شي
امجاد: ماراح تاخذينها
رهف: الا باخذها هذي من فيصل كيف مااخذها
طلعوا البنات
....
في السياره
رغد: رهف وش تتوقعين الهديه
رهف: مدري
مروه: جاني فضول اشوف وش فيها بسرعه متى توصلي البيت
رغد: طبعا اول ماتفتحينها تدقي علينا وتقولي وش هي
رهف: طيب
انزلوا البنات بيوتهم راحت رهف البيت
دخلت وماحست بالي كانوا بره
زياد: دحوم مو كنها هذي رهف
عبدالرحمن: الا هي غريبه كنها ماشافتنا
دخل السواق بعدها وهو شايل الكيس
عبدالرحمن: راجا وش هذا؟؟
راجا: هذا حق رهف
عبدالرحمن : تعال خلني اشوفه
راجا: زين
خذه عبدالرحمن وتوه بيفتحه
رهف: وش هالقافه
عبدالرحمن: بسم الله منين طلعتي انتي
رهف: حقك
عبدالرحمن: لا بس حبيت ا شوفه
رهف: راجا دخله داخل ولاتتليقف مره ثانيه
عبدالرحمن: طيب ليه معصبه؟
رهف: مالك دخل اف
عبدالرحمن: من فيصل صح
رهف : مالك دخل
عبدالرحمن: لو انه مو من فيصل ماعصبتي
رهف ماردت عليه ومشت
ذياب جاه فضول يبغا يعرف وش هذا وماستغرب ان رهف عصبت لانه عارف ماتحب حد ياخذ اشياها بدون اذن
صعدت غرفتها وتوجهت للهديه
وهنا كانت الدهشه
........
ذوق: اف مليت ابغا اطلع
شوق: ملينا بابا طلعنا والله ملينا
دخلت جوري : السلام عليكم
شوق: كملت
الكل: وعليكم السلام
جوري : بنات اصعدوا وليد معي
ذوق: من شفناك وحنا عارفين هالشي
شوق: كنا ناقصين
جوري: وش فيكم؟؟
ذوق: ملانين واخوك طالع مع حرمته وحمود الزفت بس طالع
جوري: طيب فوق بسرعه
صعدوا ذوق وشوق وهم يأففون
شوق: بصيح مليت
ذوق: وش رايك نطلع مع بنات عمي
شوق: بدق على سلامه وبشوفها
سلامه: هلا شوقوه
شوق: سلاموه انا ملانه وش رايك نطلع
سلامه: انا بعد ملانه بس مع من نروح؟
شوق: ندق على رهف ونروح معها
سلامه: توني داقه عليها مسكره جوالها
شوق: رهيف تغيرت كثير من توفا فيصل
سلامه: ايه صارت تلوع الكبد
شوق: اف شكلنا بنجلس في البيت
سلامه : بدق على زياد بشوف يمكن يرضا يطلعنا
شوق: ها .... زياد
سلامه: وش فيك ايه زياد
شوق: اممممم لا استحي انا
سلامه: والله قمنا نستحي
شوق: اقول انقلعي لاتفكرين بشي
سلامه: ومن قال مافكرت فكرت وخلصت
شوق: سلاموه
سلامه: شب بتكونين حرمته وانقلعي
شوق: يا .... طووووووووووووط
حماره سكرت في وجهي

ذوق: ههههههههههه خطيره سلامه
شوق: مافي شي يضحك بعدين هي ليه مصدقه اني بوافق على اخوها الغبي صدق غبيه مثل اخوها
ذوق: ايه غبيه
شوق: تصدقين ياحليله زياد جميل
ذوق: ايه جميل
شوق: وسيم واسمر وطويل وجسمه رياضي وشعره اسود وناعم واااااااو وناسه حض الي بتاخذه
ذوق: قولي حظك انتي
شوق: وع انا اخذ هالغبي يخسي الا هو
ذوق: تو ياحظ الي بتاخذه
شوق: ايه كيفه يتزوج غيري انا ماابغاه
ذوق: طيب انا بروح غرفتي
شوق: ايه طسي كلمي دحوم
ذوق: عنده زياد وذياب ان طلع بيكلمني
شوق: دومهم هالاثنين ناشبين
ذوق: باي بروح
شوق: حد ماسكك طسي
ذوق: اقول اشتهيت اجلس
شوق: بره اقول
طلعتها وسكرت الباب
.......
لندن
احمد: مروان
مروان: هلا
احمد: وش رايك نرجع السعوديه بكره ونسويها موفاجأه
مروان: والله جبتها اشتقت لهلي
احمد: صار نحجز ان طلعنا من الجامعه
البندري: مرحبا
البندري بنت سعوديه تدرس مع مروان واحمد في نفس السنه
تحب مروان وهو يبادلها نفس الشعور بعد مانسا شوق
مروان: هلا البندري تفضلي
البندري: صديقاتي ينتظروني بس حبيت اعطيك هالهديه
مروان: مشكوره يالغلا
البندري استحت وراحت
احمد: بتقول لهلك عنها
مروان: اكيد بقولهم
احمد: راح تتزوجها ؟؟
مروان: وانا اضحك
احمد: أي احسلك تتزوجها وانت ما تضحك لان ان ضحكت اخاف يغما عليها من ضروسك تقول ضروس بعارين
مروان: ياسخيف انا ضروسي ضروس بعارين ماشوف وجهك تقول حمار ميت
احمد: اجل وجهك انت تقول فار يدق عود
مروان: اجل وش تكون انت
احمد: احم ملك جمال
مروان: واضح
احمد التفت: الله الله وش هالبنات الي جاين اكيد جاين لي شفت قلت لك اني ملك جمال
مروان التفت عشان يشوف .......: ياكذاب
ماشاف احمد ........ وين راح هذا
........
**السعوديه**
مستحيل وش هذا...... رهف اندهشت من الهديه
الهديه كانت عباره عن دبدوب كبير ماسك صورت فيصل وهو صغير ورهف وهي صغيره خذ الصوره من عبدالرحمن
ولابس ساعه ألماس Vz محفور داخلها احرفهم
وكان جنبه علبه صغيره
افتحتها وكان حجز في احدا صالات الفنادق في تاريخ ميلادها
دقت على رغد عشان تعلمها
رغد: واااااااااو وناسه رهوف جاني فضول متى ميلادك
رهف: الاسبوع الجاي
رغدك واااااااااااااااو بسرعه متى يجي
رهف: رغد وش تعتقدين مسوي هناك
رغد: مدري بس يوم ميلادك راح نشوف
رهف: اوكيه عن اذنك رغوده
......
سميه: حبيبي ناصر خلاص تراك لعوزتني
ناصر: حياتي بساعدك
سميه: انت جننتني بدال ماساعدني
ناصر: هههههه طيب بروح الصاله اشوي وبرجع
سميه: ان حطيته ناديتك
ناصر: بس انا جايع
سميه: ناصر
ناصر: فديت المعصبين انا
جهزت السفره ونادته
طفت اليت شغلت الشموع
ناصر: واو بتعشا اليوم عشا رومنسي
سميه: يب
ناصر: السفره وناسه والي واقف جنبي ماراح يخليني اكل
سميه: ههههه يالله نجلس
ناصر: لالا .... راح جهتها وسحب الكرسي ....... تفضلي ياحلوتي
جلست سميه وراح جلس مقابلها
سميه: امممم ناصر
ناصر: امري ياقلب ناصر
سميه: امم انا حامل
ناصر : وش تقولين
سميه: انا حامل
ناصر وقف ماتكلم ولا كلمه مما خلا سميه تخاف من ردت فعله
سميه:ناصر فيك شي؟؟
ناصر ساكت وقرب جنبها وهو ساكت
سميه خافت
حركه انحرجت منها سميه كثير ..... ردت الفعل ^_^
.......
*** الجزء الواحد والثلاثين ***
أبي حبـك معـي يكبر
وأبي اهواك انا اكثر
وابي اهديـك انا دنيـآي
وكل اللي عليه اقدر
حبيبي انت احساسي
نبض القلب وانفاسي
لوصار الزمن قاسي
عشان عيونك اتصبر
........ ...
يوم ميلاد رهف
اعزمت صديقاتها و اختها بنات عمها وخوات فيصل وامها وخالتها
وراحوا للفندق الساعه 10
وصلوا الكل
الكل دخل ماعادا رهف الي رفض الموضفات الي فيه انها تدخل لسبب مجهول
رهف: ليه طيب ما انا صاحبت الحفله
الموضفه: عارفه تعالي معنا
راحت غرفه صغيره رهف خافت من الي يصير
جاتها الموضفه في فستان بيج فوق الركبه وتوب وطقم الماس
وجاتها وحده تمكيجها
رهف استغربت كل الي يصير حولها
طلبوا منها انها تنزل من درج مطل على الصاله بس بعد ماتجيها وحده
الكل الي في الصاله مستغرب ومندهش من الي حولهم
كل الديكورات صورت رهف وهي صغيره وكبيره
وصورها في لندن وصوره لها راكبه الخيله
وصور كثيره لها
بدت ميوزك خفيفه ونزل من فوقهم ثلج وعربه بابا نويل تمشي من فوقهم بدا عرض صور رهف في كل المراحل
نزلت رهف على هالميوزك مشت ووصلت لعند تورت كبير
رهف ماستحملت وجلست تبكي لفراق فيصل نفس الحال خواته وامه راحت ود تخفف عن اختها
مسكت السكين تقص التورت قبل ماتقصها سمعوا صوت يغني
غنوا لحبيبي وقدموله التهاني في عيد ميلاده عساها مية عام
افرح حبيبي واطلب اغلا الأماني الليله ياعمري تناديك الاحلام
رهف اشتاقت لصاحب الصوت كثير صدق ماعرفته بس من كلام اخوها عنه حبته وفترة خطبتهم ومكالمته كانت كافيه لرهف انها تحبه
(رهووف حبيبتي كل عام وانتي بخير وعقبال مية سنه تعيشينها بهنا
طبعا معي ههههه رهوف حياتي احبك يانور عيني )
بكت رهف بحرقه خلت الكل يبكي معها راحت ضمت ام فيصل وجلسوا يبكون الكل تأثر بالمشهد
(رهووف بعد ماتقصي الكيك جنبها علبه صغيره هذي هديتي)
راحت رهف وخذت العلبه افتحتها كان عباره عن سلسال من الذهب الابيض قلبين كل قلب موجود حرف فيصل ورهف
انتهت الحفله والكل راح معدا رهف وأمجاد الي اصروا انهم يجلسون هنا اشوي
امجاد: رهف
رهف: اشتقت له ياامجاد
امجاد: كلنا اشتقنا له
رهف: لو كان موجود كانت بتكون الحفل احلى
امجاد: لو هو موجود كان انتي زوجته
رهف: نروح ناخذ الاغراض ونمشي لا نتاخر عن اهلنا
امجاد: اوكيه
........ .....
مر شهر على وفات فيصل
تحدد زواج سلمى وياسر
مي ولد وجابت ولد سموه خالد
البنات رجعوا مثل قبل وطلعوا رهف من الي فيه
كل البنات مجتمعين عند سميه
سلامه: سوسو متى بيجي
سميه: سلامه توني بشهر الثاني
ذوق: واااااو وناسه بيكون عندها كائنات صغيره اثنين
شوق: لو سمحتوا مصطلحاتي محد يقولها
رهف: سميه ناصر وش سوى يوم عرف
سميه : اكيد ستانس
ذوق: غبيه انتي عارفين بس نبغى ردت الفعل
سميه: مالكم دخل
شوق: شكله سوى شي قولي بسرعه عادي كلنا بنات
سميه: انقلعوا
سلامه: سميه حبيبتي انتي حامل لا ما اصدق وعطاك بوسه صح
سميه: سلاموه يازفته
رهف: هههههههههههههه سلامه احرجتيها
سلامه: سوسو انحرجتي
سميه: لا عادي
شوق: سميه انا جوعانه
سميه: ههههه لسى على حالك
شوق: يب
سميه: اوكيه كل الي توبونه موجود
رهف: اهم شي رجلك مو هنا
سميه: لا طالع
شوق: احلى شي يالله مسجل
ذوق: ودي ارقص سميه بسرعه
سميه: طيب
راحت المطبخ تجيب لهم الشاي
دخل ناصر شاق البنات ورجع
ناصر: احم احم سميه
شوق: ناصر سميه في المطبخ
ناصر: طيب
رهف: تبغا تمر
ناصر : ايه
شوق: لحظه نتغطا ....... خلاص الطريق آمن
ضحك ناصر على خبالهم : السلام عليكم
البنات: وعليكم السلام... مبروووووووك على حمل سوسو
ناصر: الله يبارك فيكم عقبال لكم
البنات: آآمين
سميه: كنى سمعت صوت ناصر
سلمى: تتوهمين انتي
شوق: كل هذا حب لنصوور
سميه: صدق جا أو لا
رهف: لا قلنا لاااااااا
ناصر: سميه
سميه: لا انتي تتوهمين مالت عليكم
البنات: ههههه
راحت له اشوي ورجعت
سلامه: سميه بنقول لك شي
سميه : وش هو؟؟؟
رهف: غازلنا زوجك
سميه: طيب
سلامه: سميه نصور يجنن خقوق
سميه: لعبوا على غيري نسيتوا اني منكم
ذوق: لاتحاولون مو قادرين تلعبون عليها
شوق: الصراحه يجنن حضك سوسو
سلامه: بس طبعا مو احلى من حمود واي فديته
ذوق: دحوم احلا منهم اثنينهم
سلمى: لا هذا ولا هذا ياسر احلاهم
شوق: ولا واحد منهم حلوا كلهم جياكر
رهف: فيه احلا منهم كلهم
الكل سكت يوم تكلمت رهف يستنون من راح تقول
رهف: ذياب احلا منهم كلهم اساس هو شيخ الرجال
شوق: رهوف انتي صاحيه ولا فيك شي
رهف: لا مافيني شي... ليه؟؟
سلامه: من شيخ الرجال؟؟
رهف: ذيوبي
سميه: رهف
رهف: صدق اني حبيت فيصل بس مو الحب الي تعتقدونه حاولت انساه بس حبه كان اقوى اني انساه
شوق: تحبينه يارهف ؟؟
رهف: ذياب ماعمري نسيته وماحد حل مكانه حتى فيصل ماخذ مكانه
ذوق: يعنى ان جاك بتوافقي؟؟
رهف: لا
سلمى: رهف بدون عناد مو حرام عليك ذياب الي كبره عنده عيال وهو ماخطب لانه يحبك ومايبغا يظلم بنات الناس معه لانه مستحيل يحبها لانك انتي محتله قلبه وعقله فأرحميه ووافقي
رهف: بس انا؟؟


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -