بارت مقترح

رواية ليتها من جفاها تستفيد -26

رواية ليتها من جفاها تستفيد - غرام

رواية ليتها من جفاها تستفيد -26

سلمى: رهف بدون عناد مو حرام عليك ذياب الي كبره عنده عيال وهو ماخطب لانه يحبك ومايبغا يظلم بنات الناس معه لانه مستحيل يحبها لانك انتي محتله قلبه وعقله فأرحميه ووافقي
رهف: بس انا؟؟
شوق: رهف تراك زودتيها انخطبتي ومسكين تضايق وخالتي حاولت معه كم مره انها تخطب له بس كان رافض رهف ذياب يحبك انتي ليه ماتفهمين
سلمى: رهف تتذكرين يوم تقولين لي الحب مافيه مذله ولا كرامه ان كنتي تحبين انسي شي اسمه كرامه
رهف: اذكر بس ذياب جرحني وبعدين فيصل ماله غير شهر من توفى
سميه: فيصل الله يرحمه وان كنتي خايفه من هله ماراح يقلون شي هو ولد عمك وانتي ماراح تجلسين بدون زواج
رهف: تعتقدون ذياب او خالتي او عمي راح يرضون
شوق: ذياب ان قال لهم بيرضون لاتنسين انه ولدهم ويهمهم سعادته
سلمى: رهف لا تخلين ذياب يروح من ايدينك
رهف: طيب ممكن تسكرون السالفه
شوق حبت تغير السالفه: تدرون خالتي ريم بتوسي عزيمه تمايم ملوكه بعد يومين
رهف: اخبار ملوكه من زمان عنها
ذوق: والله تجنن طالعه على ذياب في رسمت الوجه
رهف: اكيد جميله دامها طالعه على ذياب
سلامه: تجنن عدسات عيونها خضرا مثل ذيوب
سميه: عيال عمي مدري غريبه عدسات عيونهم خضرا لا عمي ولا خالتكم عدسات عيونهم خضرا
سلمى: بتروحون ؟؟
البنات: اكيد
شوق: رهف بنزعل عليك ان ماجيتي
رهف: لا بجي من زمان عن ملوكه
سلمى: انتي من توفى فيصل ماتطلعين غير بيتهم
سلامه : بنات تأخرنا دقوا على حد يجينا
رهف: اخواني ما اتوقع وسواق مشغول
ذوق: عبدالله بعد ما اتوقع يجينا
سلمى: مافي غير زياد
سلامه: بكلمه وبشوف
دقت سلامه على زياد ومن حضهم كان فاضي
سلامه: يالله بنات زيود عند الباب
رهف: من زمان عنه
سميه: يالله مع السلامه بنات وش رايكم كل اسبوع عند وحده
سلمى: موافقين
شوق: وناسه بيكون
رهف: خلاص الاسبوع الجاي عند سلوم كيفي قرررت
سلمى: وش تبغين من حياتك
رهف: والله ابغا حياتي ما بعد اتزوج واشوف عيالي
البنات: ههههههههههههههههه ... يالله باي سوسو
سميه: باي ..... رهف
رهف: هلا
سميه: فكري عدل في موضوع ذياب
رهف: اوكيه
........ ........
نزلوا البنات وهم يضحكون
رهف: سلامه كنى حد مع اخوك
سلامه: ايه كنى ذياب
شوق: رهف خليك طبيعيه
رهف: خلونا نركب
ركبوا البنات وسلموا
ذياب: مرحبا ببنات عمي وش اخباركم؟؟
سلامه: مرحبا فيك ياولد العم
زياد: كنكم خمسه انا عرفت سلاموه اختي طبعا وشوق وذوق والباقي ماعرفتهم
سلامه: اعرفهم
ذياب: سلمى صح
ذوق: يب طيب بقا وحده
ذياب عرفها من مشيتها بس ما حب يتكلم : أنا ماعرفتها زياد انت عرفتها
زياد: لا مستحيل لا تقلون رهوفه
رهف: ماتوقعت تنساني ياولد عمي
زياد: السموحه رهف بس انتي من زمان ماطلعتي من البيت
رهف: عارف بضروف
ذياب حب يحرجها: اها ضروف قصدك مو فاضيه لنا اهم شي اهل فيصل
رهف اسكتت عارفه انه مضايق ومنقهر منها
ذياب: رهف ليه سكتي؟؟
رهف ماتكلمت
ذياب: صرتي طرمه بعد ممات فيصل
رهف: الله يرحمه
انقهر ذياب من ردها : الله يرحمه ... اقول رهف وش الهديه الي كانت عندك كانت منه
رهف: ايه كانت منه
ذياب: والله حركات حتى وهو ميت يجيب هدايا اول مره اسمع ان الاموات يجيبون هدايا وجلس يضحك
رهف : ذياب تراك زودتها لا تنسي انه كان خطيبي ولولا الموت كان هو الحين زوجي بس ماالله كاتب له عمر ترحم عليه بدال الطنازه
ذياب انقهر وضقط على ايده زوجي آآآآآآآه يارهف ....... توه بيرد بس حد تكلم
شوق: تراكم لوعتوا كبدي انتي معه دامك تحبون بعض ليه دايم تتخانقون ها قولوا ذياب كلنا عارفين انك منقهر منها بس لاتنسى انك غلطان وانتي يارهف صدق وافقتي على فيصل يوم جا يخطبك بس انا وانتي والكل عارف انك وافقتي مو حب فيه انتي وافقتي عشان تقهري ذياب بالي سواه فيك انتوا الاثنين تعذبون نفسكم بغبأكم
زياد: صح كلام شوق انسوا كل الي صار وفتحوا صفحه جديده
ذياب: هههههههههههه الصراحه كلامكم روعه
رهف استغرب ردت فعله
انا احب رهف صدق كنت احبها ببس الحين لا هي الحين مجرد بنت عم بنت عم وبس
المت هالكلمه رهف كثير بنت عمك تردها لي ياذياب
زياد: الله يهداك
انزلت دموع رهف نزلت شيلتها على عيونها عشان ماحد يحس
بس الي ماتعرفه ذياب شاف دمعتها
ذياب في خاطره آآآآآآآه نزلت دموع حبيبتي وانا الي كنت ماارضى حد ينزل دموعها انا الحين انزلها آآه يارهف ياما نزلت دموعك وكنت انا سببها سامحيني حبيبتي سامحيني
وصلت سلمى البيت وبعدهم ذوق وشوق
مابغا في السياره غير رهف وزياد وذياب وسلامه
شغل ذياب المسجل وحط اغنية (تامر حسني.... حب)
ذياب: رهف اهديلك هالاغنيه ... وجلس يغني معه
وصلت رهف البيت وقبل ماتنزل
ذياب: رهوفه بكره قولي لخالتي بجيها طيب
رهف: طيب
ذياب: لا تمشي استنا لحد ماتدخل
زياد جلس يضحك هو سلامه
ذياب: وش يضحكم انتي معه؟؟
زياد: لا بس اضحك على واحد قال لحبيبته انا احبك انتي مجرد بنت عم وبس واشوي يهدي لها اغنيه حب ويقول لولد عمه استنا لحد ماتدخل
سلامه: اقول ذياب وش تبغا بمرت عمي هههههههه
ذياب: مالك دخل وانت تطنز حضرتك اشوفك مسوي شي مع الاخت شوق مالت عليك وعليها
سلامه:اقول ذياب وش رايك تخلي عرسك مع عرس زياد
زياد: وع انا اخلي عرسي مع عرسه
ذياب: مالت مصدق مره بترجاك توافق انا ابغا عرسي سبيشل عرس غير ابغا الكل يتكلم عن عرسي خاصه ان زوجتي قمر.... تدري ماراح اسوي عرس اخاف رهف يجيها عين من جمالها
سلامه: احلف انت بس اقول وصلني البيت بسرعه قبل ماتطلع لي قرون
زياد: لي ساعه واقف عند باب بيتنا واستناك تنزلين بس الضاهر حلت لك السوالف معنا
سلامه: ليه منت بداخل
زياد: ماتشوفين ذيوب معي بروح اوصله وبجي
سلامه: وصله بعدين نرجع البيت
ذياب: سلاموه خلصيني وراي شي ابغا اسويه
سلامه: سيارت اخوي ويطردني اساس بنزل بكلم شواقه
زياد: ايه اكيد تعليق على الي صار
سلامه: اكيد وبقول لها وش صار
زياد: وسلميلي عليها
ذياب: امانه سلامه قولي لها زياد يسلم عليك كثير وقالي سلميلي على شواقه حبيبتي
سلامه: ابشر ماطلبت شي ياولد العم
زياد: انقلعي بسرعه
سلامه: اقول الي يسكر لك بابك
ودخلت البيت دون ماسكر الباب
ذياب: هههههههه
زياد: تضحك مع وجهك بس اوريها
ذياب: اقول احمد ربك تجيب لك اخبار شوق
زياد: خلنا من شوق وش راح تسوي بكره
ذياب: خلاص يازياد اليوم الي استناه بيجي وبكره ان شاء الله
زياد: تتكلم من صدق
ذياب: ايه وهالمره بتوافق قصبا عنها
........ ........
نزل ذياب بيته سلم على امه وابوه وخذ ملاك من امه
ام ذياب: وين كنت؟؟
ذياب: مع زياد ... ياقلب اخوها
بو ذياب: ذياب متى راح تتزوج الي كبرك عندهم عيال ياولدي
ام ذياب: ذياب مو معنا رهف رفضتك الكل بيرفضك
بو ذياب: امك صادقه انت الف من تتمناك
ذياب: بس انا ما ابغا الا هي وبكره راح تخطبينها لي يايمه
ام ذياب: تتكلم عن من؟؟
ذياب: رهف يايمه رهف ابغاك تخطبينها لي مره ثانيه بس هالمره ماراح ترفض ماراح ترفض
بو ذياب: وش الي مخليك واثق؟؟
ذياب: بشوف يايبه بشوف المهم انا بروح حجرتي تامرون شي
ام ذياب: سلامتك
ذياب حب ملاك وعطاها امه
بو ذياب: وش رايك بكلام ولدك بتخطبين له رهف؟؟
ام ذياب: ولدك يبغاها بس فيصل ماله غير شهر من توفى كيف اروح اخطبها اخاف ترفض وولدك يتعقد من الزواج
بو ذياب: من كلام ذياب انه واثق كثير ان رهف ماراح ترفض
ام ذياب: بكلم اختي بكره والله يكتب الي فيه الخير
.....
اشرقت الشمس على بلد الخير
حامله لابطالنا الكثير
*بيت بو عبدالرحمن*
العنود: اف مليت
رهف: وش فيك؟؟
العنود: مليت كل جالسه في البيت
رهف: طيب وش رايك نطلع انا وانتي نتغدا بره
العنود: صدق ولا تمزحين
رهف: لا والله نطلع بس لحالنا ملل ناخذ شوق وذوق وسلامه
العنود: كذا وناسه
رهف: خلاص دقي عليهم وقولي لهم
العنود: اوكيه
دقت على بيت عمها عبدالعزيز رد عبدالله
العنود: مرحبا عبدالله
عبدالله: هلا عنوده
العنود: عبود وين ذوق او شوق
عبدالله: توك عدله ايه ماتنلامين دام رهف اختك
العنود: انت تدلعني لازم ادلعك
عبدالله: ما ابغا دلع يكفي زوجتي تدلعني
العنود: فكنا ورح ناد لي ذوق
عبدالله: علمتك رهيف طولت اللسان
العنود: اف رهف دقي على جوالاتهم عبود مو راضي يعطيني اياهم
خذت السماعه منها
رهف: مرحبا عبود ........ طوووووووووووووووط ... سكر في وجهي
العنود: هههههههه لهدرجه يخاف منك
رهف: خلاص دقي على سلامه وانا بدق على ذوق
العنود: اوكيه
........ ...
عبدالرحمن: وين بتروحون؟؟
العنود: بنطلع نتغدا بره مع بنات عمي
عبدالرحمن: غريبه ماخذين العنود معكم؟؟
رهف: زهقت من البيت بعدين هي الي طلبت هالشي
عبدالرحمن: اوكيه قلتي لسواق
العنود: ايه قلنا له
عبدالرحمن: انتبهوا لانفسكم
رهف: اوكيه باي
عبدالرحمن: باي
........ ..
مرت رهف البنات وراحوا لاحد المطاعم الإطاليه
طلبوا
رهف: شوفوا بنات هذي الطلعه من افكار العنود
شوق: كفوا اختي والله من زمان عن هالطلعات
ذوق: اما انا توني رايحه مع دحوم
سلامه: انطمي كلنا عزاب
رهف: حدكم كله ولا ذوق
العنود: اشتغل المحامي
رهف: ها عنيد اشوف السانك طلع ارجعك البيت
العنود: ها لا انتي اختي
شوق: طالعه عليك في طولت اللسان
ذوق: صدق رهف غريبه امس مارديتي على
رهف: ذوق دحوم يسلم عليك
ذوق نست ان العنود موجوده
العنود: تصدقين عرض خدمته عشان يوصلنا بس حنا قلنا له خلاص قلنا لسواق
رهف استغربت متى قال بس استوعبت ان اختها بتلعب على ذوق
ذوق: صدق رهف
رهف: يمكن
ذوق: كيف يمكن؟؟
رهف: العنود طلعت قبلي يمكن قال لها
العنود: ايه قال لي انا
وصل الاكل
سلامه: وااااااااو شكله يخقق
شوق: سلاموه عما تقولي ماعمرك شفتي خير
سلامه: انا جوعانه ماكلت شي
رهف: ههه كلي وماعليك من شوق
سلامه: مشكوره رهوف ....... اممم لذيذ
رهف: فيه العافيه
سلامه: الله يعافيك
بعد ما خلصوا ادفعوا الحساب ورجع الكل بيته
........ .......
المغرب دقت ام ذياب على اختها ام عبدالرحمن
رهف: مرحبا
ام ذياب: هلا رهف اخبارك؟؟
رهف: هلا خالتي الحمد الله انتي اخبارك و اخبار ملوكه وعمي؟؟
ام ذياب: كلنا بخير ...... رهف امك موجوده؟؟
رهف: امي لا مو موجوده طالعه مع ربعها المزرعه
ام ذياب: طيب ان جات قولي لها اني اتصلت
رهف: ان شاء الله
........ ........
يوم تمايم ملاك
الكل حضر بس البنات تأخروا
رهف: تاخرنا يالله
سلامه: اف طيب
ذوق: والله خالتي بتذبحنا
شوق: خلاص ركبوا السياره
طول الطريق وهم يتخانقون
رهف: اخيرا وصلنا
شوق: اف شكله زحما
طلع لهم ذياب وعرفهم جلس يضحك على اشكالهم
ذياب: ههههههه اقول وش فيكم؟؟
سلامه: اقول بدون هذره مو فاضين لك الحين باي
دخلت شوق وسلامه
ذوق: هاي ذياب
ذياب: هاي ...... والله انكم مهابيل
نزلت وكانت عباتها مفتوحه طارت مع الهوا وبينت ملابسها
كانت لابسه فستان اسود فوق الركبه وعلى جسمها ولابسه بوت
ذياب: فديت من لابس الاسود
رهف شافته يطالع فيها استحت ونزلت راسها
ذياب: مرحبا
رهف: مرحبتين
ذياب: اخبارك؟؟
رهف: بخير انت اخبارك؟؟
ذياب: انا بخير بشوفتك
رهف: ذياب عن اذنك
ذياب: رهف اليوم ابغاك ادخلي المسن طيب
رهف: طيب ..... عن اذنك
ذياب جلس يطالعها لحد مادخلت فديتك متى بس تكوني حرمتي
زياد:ذياب... ذياب....... ذيااااااااااب
ذياب: عما اذني
ياسر:لنا ساعه نناديك بعدين وش عندك تطالع الباب
ذياب: ماعندي شي خلونا ندخل
زياد: وش فيه هذا ؟؟ !!!!
...
الكل رجع بيته
رهف اول مارجعت بدلت ملابسها وشغلت جهازها
دخلت المسن وشافت ذياب اون لاين
ذياب: هلا وغلا
رهف: هلا بيك
ذياب: كيف كانت العزيمه اليوم
رهف: مره حلوه ولا ملوكه فديتها تجنن الله يخليها لكم
ذياب: اكيد دام انا اخوها صح
رهف: صح
ذياب: طيب رهف انا ابغا اتفاهم معك ونكون صريحين مع بعض في كل شي موافقه
رهف: موافقه
ذياب: ولا تقاطعيني خلاص
رهف: اوكيه
ذياب: رهف انا عارف انك زعلانه مني وانك وافقتي على فيصل كل هذا انتقام مني وانتي عارفه اني احبك اسمعي رهف البنت الي كانت معي اسمها ساره هي وحيدة امها وابوها ابوها متوفي وامها بريطانيه هي مريضه بسرطان من هي صغيره اهلها يلبون كل طلباتها محد يرفض لها طلب تعالجت والحمد الله تعافت من المرض
هي تدرس معي مع الايام جاتني وقالت لي اني احبك
انا ما اهتميت لها لاني احبك بس هي كانت دايم تجيب لي باقة ورد وهدايا بس انا ماكنت اقبلها منها بعد فتره جاتني وهددتني ان ماقبلت هداياها راح تكلم المدير ويفصلني
انا خفت وقمت اقبل هداياها بعدين طلب مني اطلع معها مارفضت خفت منها بس كنت اخذ معي زياد وهي كانت تجيب صديقاتها
هي ضنت اني احبها بس انا كنت اجاملها بس عشان مستقبلي
يوم خلصنا دراسه خذت الشهاد وعلى طول حجزنا انا وزياد نفس اليوم لسعوديه كنت مشتاق لك كثير ومشتاق لهلي وربعي
ذاك اليوم شافتني وطلبت مني اني اجلس معها ومسكت ايدي انا سحبت ايدي بس انتي شفتي هالشي لو انك جالسه كان عرفتي الحقيقه ماعطتيني فرصه اوضح لك أي شي ما الومك لو اني مكانك سويت نفس الشي يوم دريت انك انخطبتي انقهرت كثير وكرهتك كنت اقول كيف هانت عليك حب استمر سنين ويجي فيصل يهدمه
بس الله كاتب انك تكوني من نصيبي والله يرحم فيصل وبس هذا الي عندي واتمنا انك تسامحيني يارهف
رهف: ذياب مدري وش اقولك الصراحه انت الي سامحني البنات حاولوا انهم يفهموني بس القهر والغيره كانت مسيطره علي ماكنت اتوقع في يوم اني اشوفك مع وحده ولا ماسك ايدها رفضت اسمع أي شي من القهر لو اني سامعه ماصا رالي صار انت الي سامحني
ذياب: انا ماعمري زعلت منك عشان اسامحك ........ اممم يعني ان جيت خطبتك توافقي
رهف: اكيد اوافق
ذياب: خلاص بكره انا وهلي عندكم
رهف: ذياب
ذياب: روح وقلب ذياب
رهف: انت عارف ان عندي اشيا من فيصل
ذياب: فاهمك خليهم عندك ولاترمينهم هذي ذكرى من فيصل وماراح ازعل ان خليتيهم عندك
رهف: مشكور
ذياب: طيب انا بطلع بس قبل ما اطلع في شي فقدته كثير وقت زعلك
رهف: اوكيه موافقه
رن جوالها وردت عليه
رهف: اهلين
ذياب: فديت هالصوت آآآآآآآآآه اشتقت له كثير
رهف: سلامتك من آآآآآآآآآه
ذياب: طيب يالله استنا
رهف: ........ أحبك
ذياب: وانا احبك اكثر الحين ارتحت يالله حبيبتي تصبحين على خير
رهف: وانت من اهله
ذياب: بس مافي شي بعدها
رهف: تصبح على خير حبيبي
ذياب: متى يجي اليوم الي استناه متى
رهف : قريب ان شاء الله
ذياب: انا شكلي ماراح اسكر
رهف: بس انا بسكر تعبانه من اليوم وبروح ارتاح
ذياب: اوكيه حياتي باي
رهف:باي
........ ...
في اليوم الثاني صحت وهي متألمه حاولت تصحي الي جنبها بس صوتها من الالم مو راضي يطلع
ود: عبدالله
عبدالله: ود خليني نايم
ود: عبدالله قم آآآآآآآآآه
عبدالله قام مرتاع: ود وش فيك؟؟
ود: ما ادري شكلي بولد
عبدالله: توك في السابع
ود: ما ادري قوم بسرعه آآآآآآآآآآآآه
عبدالله: بروح البس .... وين عباتك؟؟
ود: في الدولاب بسرعه
عبدالله: طيب طيب
طلع ينادي امه
ام عبدالله: وش صاير؟؟
عبدالله: ما ادري شكل ود بتولد
ام عبدالله: توها في السابع
عبدالله: يمه ماادري وش اسوي
ام عبدالله: ودها المستشفى بسرعه
عبدالله: طيب طيب
ودوها المستشفى ودق عبدالله على ام ود بس ماترد
عبدالله: مايردون
ام عبدالله: دق على رهف عبدالرحمن أي حد
عبدالله: طيب
دق على عبدالرحمن و رهف ....... بس ما ردوا
عبدالله: اف ماحد يرد منهم
ام عبدالله: نستنا لحد ما يطلعونها من غرفت العمليات وندق عليهم
عبدالله: يمه انا خايف ود في الشهر السابع
ام عبدالله: لتخاف ناس كثير ولدو في الشهر السابع وقاموا بسلامه
عبدالله شاف الدكتور طالع وراح له بسرعه
عبدالله: بشر يادكتور
الدكتور: مبروووووووك جاك صبي
عبدالله: صدق ....... طيب كيف ود
الدكتور: المدام والولد بخير
عبدالله: الحمد الله عن اذنك ... يمه ود جابت ولد جابت عبدالعزيز
ام عبدالله: الحمد الله مبروك ياولدي
عبدالله: الله يبارك فيك يمه يمه مستانس مستانس كثير
ام عبدالله جلست تضحك على ولدها
........
رهف وهي نايمه
انفتح الباب بسرعه جلست وهي مرتاعه
رهف: عما ياعنيد ماتعرفين تفتحي الباب
العنود: رهوف قومي ود ولدت وجابت ولد
رهف: حلفي ........ قامت بسرعه ونزلت تحت... يمه صدق الي سمعته
ام عبدالرحمن: صدق يايمه صدق
عبدالرحمن: ههههههههههه
رهف: وش الي يضحكك؟؟
عبدالرحمن: شوفي نفسك بالمرايه وتعرفين ليه اضحك
راحت تشوف نفسها بالمرايه رهف: بسم الله علي جعلني ما احلم فيني وش هذا شكلي سويت صراع وانا نايمه
عبدالرحمن: شكلك
العنود: ههه رهف كشتك وناسه
رهف: وناسه بعينك....... يمه بروح معك المستشفى
ام عبدالرحمن : بروح بعد اشوي تجهزي
رهف: اوكيه مام
....
شوق من درت دقت على كل العيله
ذوق: شوق
شوق: هلا
ذوق: كنك اليوم صايره نشرت اخبار؟؟
شوق: ههه ياغبيه جانا اول حفيد واااااااو وناسه اول كائن صغير يوصل
ذوق: لا انتي مو صاحيه
شوق: المهم دقي على السواق يجهز السياره بروح اشوف عزوز
ذوق: خدامتك وانا مدري
شوق: لا اختي
ذوق: اقول تبغين روحي دقي له بنفسك انا بروح البس
........ ......
الكل تجمع عند ود في المستشفى
جوري: مبرووووك والحمد الله على السلامه
ود: الله يسلمك وعقبالك
الكل: امين
مي : مبرووك ود
ود: الله يبارك فيك اخبار خلودي
مي: والله تمام
رهف: ود عزوز وينه
ود: في الحضانه مخلينه لانه انولد مو في شهره
شوق: عادي يخلونا نشوفه
ود: ماادري روحوا شوفوا
رهف: يالله يابنات الي بيروح يجي ورايه
سلمى: والله اختك ماخذه مقلب من نفسها
سميه: يالله خلونا نروح
جوري: كنها تحسنت نفسيتها
ود: ايه كثير
هند: مسكينه الي شافته مو سهل خطيبها يموت في ليلة ملكتهم
جوري: نصيبها
ندى: مسكينه رهف
جوري: لاتقولون لها شي حنا ماصدقنا طلعت من الي فيه
مي: اوكيه
ام عبدالرحمن: انتوا لكم ساعه وش تقولون؟؟
ود: نتكلم عن رهف يمه نقول انها تحسنت نفسيتها كثير
ام عبدالرحمن: الحمد الله والله انها كانت تقطع قلبي هالبنت دومها جالسه في البيت وان كانت بتطلع تزور ام فيصل بس الحين رجعت مثل قبل والحمد الله
الكل: الحمد الله
........
نرجع للبنات الي راحوا يشوفون عزوز
شوق: وين حاطينه؟؟
سميه: مدري
سلامه: هههههههه سميه شكلك معنا غلط
سميه: ليه ان شاء الله؟؟
شوق: شوفي بطنك وش صاير وبتعرفين
رهف: سوسو عرفتي ان كان بنت ولا ولد
سميه: تو الناس
سلمى: ان شاء الله بنوته
شوق: لا ان شاء الله ولد عشان يكون صديق عزوز
ذوق: شوفوا هذي وش تفكر فيه
شوق: بنت ولا ولد البنت بتكون خطيبته والولد صديقه
رهف: طيب يمكن مايبغا بنتها
شوق: صح يمكن تكون بنتهم جيكره
سميه: يالحمير

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -