بارت مقترح

رواية ليتها من جفاها تستفيد -27

رواية ليتها من جفاها تستفيد - غرام

رواية ليتها من جفاها تستفيد -27

سميه: تو الناس
سلمى: ان شاء الله بنوته
شوق: لا ان شاء الله ولد عشان يكون صديق عزوز
ذوق: شوفوا هذي وش تفكر فيه
شوق: بنت ولا ولد البنت بتكون خطيبته والولد صديقه
رهف: طيب يمكن مايبغا بنتها
شوق: صح يمكن تكون بنتهم جيكره
سميه: يالحمير
سلمى: ههههه فديتك بنتك بتكون قمر مثلك
سلامه: ايه واضح
سميه: نعم
سلامه: قلت شي
رهف: تعالوا نسأل الرسبشن... السلام عليكم
الموظف: وعليكم السلام
سلامه: اف سعودي الله يعينا
شوق: انطمي لايسمعك
رهف: لو سمحت ممكن نعرف مكان حضانة
الموظف: اكيد اطلعي من هنا وروحي يسار
رهف: مشكور
الموظف: العفوا
شوق: روحي يسار وبشوفينها الله ياخذه اشوي وتطلع عيونه
سلامه: هههههه لو ودك كان قمتي عليه
شوق: لا يحليله مزيون لو انه جيكر كان وريته شغله
سلمى: هذا هو ....... لو سمحتي
الموظفه: امري
ذوق: نبغا نشوف ولدنا
الموظفه: وش اسمه؟؟
ذوق: عبدالعزيز عبدالله
الموظفه : اها الي نولد في الشهر السابع
شوق: ايه
الموظفه: سمحولي ماتقدرون تشوفونه
سميه: ليه؟؟
الموظفه: هو انولد بدري ومانقدر نخليكم تشوفونه
رهف: على كيفك انتي هذا ولد اختي
الموظفه: عارفه بس مااقدر
شوق: هذي الي بدوس ببطنها ....... هيه انتي بتخلينا غصبا عنك تفهمين
الموظفه: لو سمحتي بدون طوالت لسان قلت مااقدر هذي القوانين
سلامه: قوانين تصك راسك قولي امين انتي متعرفين من حنا حنا بنات ال......
الموظفه: والنعم فيكم بس ما اقدر
رهف: طيب
سلمى: خلونا نرجع
شوق: مو متحركه من هنا الا وانا شايفه عزوز
رهف: شوق خلاص قالت ماتقدر
شوق: تروح تقول للغبي الي حط القوانين يسمح لنا
سلمى: هذي الي بتفضحنا شوق خلينا نمشي
شوق: مو متحركه من هنا
مرو شلة شباب كانوا طالعين من عند صديقهم
الاول: وش في الحلوين معصبين
رهف: هذا الي كنا ناقصينه خذي
الثاني: امروا بغيتوا شي
سلمى: ايه تعطينا انت وربعك عرض كتافكم
الاول: افا طرده
رهف: سمها مثل ماتبغا
سميه: بنات خلاص خلونا نمشي
ذوق: يالله مشينا
شوق: بس انا ابغا اشوف عزوز
الثاني: تبغين تشوفين عزوز انا عزوز
شوق: وع كرهت الاسم
عبدالعزيز: احترمي نفسك طيب
شوق توها بتتكلم مسكتها رهف : شوق خلاص خلينا نمشي بدون مشاكل
شوق: طيب
راحوا البنات بس الاولاد ماتركوهم ضلوا وراهم
سميه: خذي يا اخت شوق يلاحقونا
شوق: وانا وش دخلني؟؟
سميه: لو انك ما رديتي عليهم كان مالحقونا
شوق: تخافين ان نصور يشوفك؟؟
سميه: شوق
شافوا قبالهم زياد وذياب وعرفوهم
ذياب: الله الله وش هالاستقبال الحلوا
سلامه: لا حد يصدق الكلام مو لكم لرهف
ذياب: اكيد لرهف
زياد: اخباركم بنات ؟؟
البنات: بخير
سلامه: وش جايبكم؟؟
ذياب: اللقافه بدت اخت سلامه
سلامه: تقدر تقول كذا
زياد: جاين نشوف صديقنا
عند الاولاد الي يلاحقون البنات
بدر: اقول مو هذا زياد وذياب
طلال: اف البنات طلعوا من اهلهم
عبدالعزيز: وش هالفشله
بدر: ان شاء الله مايقلون لهم ان قالوا الله يعينكم
زياد: ذياب هذا الربع
ذياب: وينهم
زياد: عزوز بدر
لفوا البنات لجهت الي مشوا فيها زياد وذياب
رهف: جاك الموت ياتارك الصلاه
سلامه: ياويلنا ان دروا ذياب وزياد
شوق: قولوا الله يعيني انا
سميه: اقول خلونا نمشي احسن لنا
رجعوا البنات وهم خايفين لا يقلون ربعهم عنهم
........ .......
دق الباب
شوق: قلبي بيوقف
رهف: شوق اسكتي لاينتبهون لنا
ذياب: ياهل الغرفه
طلعت لهم ام عبدالرحمن
ذياب: هلا خالتي
ام عبدالرحمن: هلا ذياب وش فيك؟؟
ذياب: سلامتك جاين نزور صديقنا قلنا نبارك لكم مره وحده
ام عبدالرحمن: الله يبارك فيك
ذياب: عبدالله وينه؟؟
ام عبدالرحمن: اتوقع راح البيت
ذياب: اجل حنا نستاذن الا خالتي قولي لامي بتمشي ولعمتي لان زياد بعد بيمشي
ام عبدالرحمن: خذ بعد البنات
ذياب: استناهم انا هنا
ام عبدالرحمن: بنات رحوا ذياب يستناكم
سلامه: ذياب ليه؟؟
ام عبدالرحمن: بيوديكم البيت
رهف: ماما ماابغا اروح
ام عبدالرحمن: رهف الكل راح مابغا الا انتوا وش تسون هنا
ام ذياب: يالله بنات خلونا نمشي
رهف: ماما
ام عبدالرحمن: رهف روحي اختك لحالها بالبيت روحي
رهف: طيب تبغين شي
ام عبدالرحمن: خلي الخدامه تجهز غرفه لود تحت
رهف: ان شاء الله
ذياب وصل امه وام زياد البيت
ام زياد: وين بتروحون؟؟
زياد: بنمشي البنات اشوي ونرجع
ام زياد: انتبهوا لهم ياولدي
زياد: ان شاء الله
سميه: ذياب نزلني البيت انا
رهف: ليه؟؟
سميه: ناصر في البيت وتاخرت عليه
شوق: مشكلت المزوجين
زياد: بيجيك يوم ياشوق
شوق: بسم الله علي
سلامه: الحين بس كلام واول واحد يدق باب بيتكم على طول بتوافق عليه
شوق: اجل تبغيني اكون عانس
وصلوا سميه البيت وكملوا الطريق
سلمى: ذياب وصلني انا بعد البيت
ذوق: بعد انتي
سلامه: ذيك زوجها ينتظرك انتي وش عندك بعد لو انك متزوجه قلنا ياسر ينتظرك
سلمى: وانتي الصادقه جاي على الغدا
ذوق: اووووه حركات
شوق: اقول انتي اخر وحده تسكتين دحوم اربع وعشرين ساعه في بيتنا
رهف: افضحتها
ذوق: عادي زوجي
ذياب طول ماهم يتكلمون يطالع في رهف
سلمى: باي ورحله سعيده لكم
شوق: ثانكس بنت عمي وفرتي علينا
سلمى: ياسخيفه
شوق: هههههه بايو
سلمى نزلت ولا ردت عليها
زياد: بنات وين تبغون تروحون؟؟
سلامه: أي مكان عادي مانقول لا
زياد: يعني حددو
ذوق: مانبغا سوق ملينا منهم
شوق: ايه والله وش رايكم نروح العاب
رهف: من جدك العاب في الظهر
شوق: عادي بتكون فاضيه عشان نلعب على راحتنا
سلامه: انا ملاحظه ان من ركبنا وذياب ساكت
لفوا الكل على ذياب
زياد: ذياب فيك شي؟؟
ذياب: لا مافيني شي
زياد: اجل وش فيك ساكت؟؟
ذياب: ماعندي شي اقوله ... بنات وش رايكم نتغدا سوا بعدها نروح الالعاب
شوق: موافقين
ذياب: سمعت راي شوق والباقي
ذوق وسلامه: حنا بعد موافقين
ذياب: رهف
رهف: الي تشوفونه
ذياب: لو ماتبغين نغير
رهف: لا عادي
سلامه: وش معنا رهف ؟؟
ذياب: اسألي نفسك
سلامه: يارب يجيني رجل مثلك
الكل :هههههههههههههههههههههههههه
سلامه: ليه تضحكون والله انا شخصية ذياب عاجبتني
رهف تكلم سلامه: واحمد وين راح
سلامه: آآآآآآآآآه فديت هالطاري
شوق: بعلم عليك حمود ان جا
زياد: وش جالسين تقولون؟؟
سلامه: ولاشي اسرار بنات
ذياب: طيب ممكن نعرفها
شوق: قالت اسرار بنات
ذياب: رهوف وش جالسين تقولون؟؟
سلامه: لاتعب نفسك ماراح تقولك
ذياب: حبيبتي قولي
رهف: نو اسرار بنات
سلامه: احم كنا في ناس طاح وجههم
ذياب: اقول انتوا مو كفوا حد يمشيكم ولف جهت بيوتهم
شوق: لااااااااااااا حرام عليك والله مانقدر نقول
ذياب: ليه ؟؟
رهف: ذياب خلاص والله مانقدر نقول
ذياب: بترجعون
شوق: ميتين عليك رجعنا البيت احسن
ذياب: اف ام السان تكلمت
شوق: كل الناس عندها السان
زياد: خلاص بنوديكم
سلامه : الدفاع تكلم
زياد: سلامه ممكن تسكتين
ذوق: الله يعينكم ياعيال عمي طحتوا في السان هالثنتين
راحوا احد المطاعم يتغدون البنات لحالهم وذياب وزياد لحالهم
زياد: وش فيك ساكت في السياره
ذياب ابتسم: كنت اتابع حركات رهف
زياد: اها عشان كذا ساكت
ذياب: ايه
زياد: كلمت امك؟؟
ذياب: كلمتها بس صارت عزيمتنا وولادت ود ماصار فيه وقت
زياد: ذياب تحرك قبل مايصير شي
ذياب: يااخي لا تخوفني
زياد: انا مااخوفك بس اقولك
ذياب: ان شاء الله بيكون كل شي بخير
زياد: ان شاء الله
......
طلعوا من المطعم على الساعه 4
زياد: تروحون الحين
رهف: اممم ذياب ماعليه تمر العنود
ذياب: ايه عادي
شوق: وهذا امك موصتك تروحين البيت عشانها
رهف: دقيت البيت كلمتني جين وقالت العنود نايمه
توها صاحيه
ذياب: خليها تتجهز عشان مانتأخر
رهف: قلت لها
سلامه: ايه حمات المستقبل
ذياب: سلامه اكرمينا بسكوتك
سلامه: طيب
مروا العنود وراحوا الالعاب
.......
ود : عبدالله شفت عزوز
عبدالله: ايه شفته اقول السستر قال لي ان في بنات يبغون يشوفون عزوز بس مارضت وتخانقوا معها بس ماعرفت من هم
ود: هههههههه من عذر راجعين خايفين
عبدالله: من ؟؟؟
ود: رهف والباقي
عبدالله: قلنا اعقلوا الحين بعد زواج سميه وملكت سلمى وذوق ارجعوا
ود: شوف كل الناس تعقل الا هم مايعقلون
عبدالله: الله يهديهم
....
رهف: ما ابغا اركبها
ذياب: طيب ليه؟؟
رهف: اخاف
زياد: رهف بدون بزاره وتعالي كلنا بنركب
شوق: رهف يالله
سلامه: اختك بتركب انتي ماتركبين
ذياب: يالله رهف عشاني
العنود: خلاص لاتغصبونها ما تبغا تركب
ذوق: اووه العنود تدافع على اختها
العنود: قلتيها اختي
زياد: يالله رهف
ذياب: طيب تجلسين جنبي
رهف: ها ......لا
ذياب: اجل يالله ركبي
رهف: مو راكبه خلاص
العنود: رهف مايصلح لها هالالعاب يجيها صداع بعدين
ذياب تفاجأ: صدق رهف
رهف: ايه
شوق: قلتي من اول
زياد: خلاص بنات خلونا نركب
ذياب: اجلسي هنا لحد مانرجع طيب
رهف: طيب
مشوا ورهف استنتهم بعيد اشوي
ركبوا الكل قبل ماتتحرك
.... : لو سمحت لحظه
.....
رهف كانت تلعب بجوالها وجا حد من وراها وسحبه
ارتاعت رهف ولفت
رهف: ماركبت
ذياب: لا
رهف: ليه ؟؟
ذياب: ماطاوعني قلبي اخليك لحالك
رهف: لا ذياب ان كنت تبغا تركب روح بكون بخير
ذياب: خلاص العبه تحركت
رهف: طيب جوالي
ذياب: بشوفه ولا بتعصبين زي ماعصبتي على عبدالرحمن ذيك المره
رهف: ها ..... لا عادي خذ راحتك
جلس يشوف الاسامي والرسايل
شاف رساله من فصولي جلس يطالع رهف وابتسم لانها كانت سرحانه
مسك ايدها ارتاعت رهف منها
ذياب: وش جالسه تفكرين فيه؟؟
رهف: ولا شي
ذياب: رهف انا اكثر واحد يعرفك قولي وش تفكرين فيه
رهف: افكر لو ان فيصل ممات كيف بعيش معه وقلبي ساكنه شخص ثاني كيف اعيش معه وانا عارفه ومتأكده مستحيل احبه
ذياب: رهف الي صار صار ولاتفكرين في هالشي مره ثانيه طيب
رهف: طيب
ذياب: توعديني
رهف: اوعدك
ذياب كمل القرايه وشاف رساله من روح قلبي
شاف الرقم وابتسم
رهف: وش فيك ؟؟
ذياب: شفت رسالتين وحده من فصولي والثانيه من روح قلبي
رهف انحرجت ونزلت راسها
ذياب: هذا دليل على كلامك
رهف: خلاص لا تحرجني وجيب الجوال
ذياب: نو ماراح اعطيك اياه
كمل قرايه وفجأه ضحك
رهف: وش فيك ؟؟
ذياب: من هذي الي راسلتلك انها طاحت قدام الدكتوره
رهف: وش الاسم؟؟
ذياب: ليه كثير عندك بنات يطيحون
رهف: لا بس مااذكر
ذياب: ميمي
رهف: اها هذي زوجت صديق خالي
ذياب: من ؟؟
رهف: سيف ال.......
ذياب: اها عرفته..... هي صديقتك؟؟
رهف: ايه
ذياب: طيب وش سالفة طيحتها
رهف: لا انا ما اطلع اسرار صديقاتي
ذياب: تدرين كل يوم حبي لك يزيد
رهف انحرجت ولفت وجهها لجه الثانيه
ذياب: رهوف
رهف: جاو
زياد: راسي يدور
شوق: ابي اجلس
رهف: هههههههه وش فيكم؟؟
ذوق: آآآآآآه راسي خلاص مو قادره اوقف
العنود: زين ماركبتي
رهف : حلوه اللعبه
العنود: ايه بس راسنا يألمنا
ذياب: زين اني ماركبت
سلامه: صفا لك الجو اخ ذياب
ذياب: سلامه بدون لقافه........ نمشي ولا بتلعبون
شوق: نفسي اركب قطار الموت
ذياب: رهف تركبي
رهف: ايه
زياد: يالله خلونا نروح
استانسوا عند المغرب الكل رجع بيته
........ ......
شوق: واااااااو وناسه اليوم استانسا
ذوق: ايه زياد و ذياب ماقصروا
عبدالله: وين كنتوا؟؟
ذوق: طلعنا مع ذياب وزياد
عبدالله: وين رحتوا فيه؟؟
شوق: الالعاب وناسه
عبدالله: اها ........ اقول انتوا اليوم وش سويتوا في المستشفى
ذوق: ها
عبدالله: قولوا وش سويتوا
شوق: ماسوينا شي
عبدالله: لا
شوق: بعدين انت من قالك؟؟
عبدالله: السستر
شوق:أي سستر
ذوق تذكرت : اها هي غبيه نقول لها نبغا نشوف عزوز تقول ممنوع اقهرتنا
شوق: تستاهل
عبدالله: تقومون تسبونها
شوق: ماقلنا لها شي
عبدالله: لا والله ما قلتوا لها شي وهي راحت اشتكت
ذوق: قول والله
عبدالله: اسمعوا لاتتحلمون تروحون مره ثانيه هناك وقولوا للي كانوا معكم
شوق على طول دقت على رهف
رهف: توني شايفتك ما يمديك تشتاقين
شوق: مالت مره مصدقه روحك اسمعي عبدالله قال لنا شي
رهف: اخوك دومه يقول وش قال؟؟
شوق: السستر الي في المستشفى
رهف: ليه هو في سستر غير المستشفى
شوق: رهيف بدون استهبال واسمعي يقول شكت علينا
رهف: هههههههه حلفي
شوق: انتي ليه تضحكين؟؟
رهف: لانه يضحك
شوق: لا انتي موصاحيه اقولك اشتكت تقولين يضحك
رهف: طيب وتشتكي وش صار بنموت مثلا
شوق: عبدالله يقول لاتتحلمون تروحون لود مره ثانيه
رهف: مو على كيفه محد راح يمنعني من زيارة اختي وبنشوف انا ولا هي
شوق: اووووووه بنت عمي قويه
رهف: المهم انا بروح بابا ينادي تبغين شي
شوق: سلامتك
رهف: الله يسلمك
......

الجزء الثاني والثلاثين ( والاخير)
أحبك رغم كل الظروف
أحبك بهمس كل الحروف
أناديك نداء القلب الملهوف
........ .......
مرت ايام على ابطالنا ولدت ندى وجابت بنوته سمتها
ديما
تزوجت ذوق وعبدالرحمن
وسلمى وياسر
ذياب خطب رهف ووافقت وملكوا
زياد خطب شوق ووافقت ردوا عليهم بعد اسبوعين من الخطبه
احمد ومراوان زاروا اهلهم مرتين
........ ..
ياسر: سلمى سلمى
سلمى: هلا
ياسر: يالله تأخرنا
سلمى: عطني خمس دقايق
ياسر: من زمان وانتي تقولي خمس دقايق
سلمى: خلصت
ياسر: طالعه قمر
سلمى: تسلم حبيبي
ياسر: يالله مشينا
.....
في بيت بو ماجد
ندى: هند امسكي ولدك
هند: فديته حمود
حمد: ماما ابغا بابا
هند: فديتك انت وابوك
ندى: روحي وديه وفكينا
هند: شوفي هالزين وتقولي تفتكين منه
ام ماجد: ندى بنتك تبكي
ندى: ماما مابعد اخلص تجهيز السفره
ام ماجد: انا اخلصها مع اختك انتي روحي لبنتك
هند: هههه روحي لبنتك
ندى: طيب
ام ماجد: سلمى ماجت؟؟
هند: لا
حمد: ماما ابغا بابا
هند: حد ماسكك روح له في المجلس
حمد: لا انتي وديني
هند: حمود هناك في عمي سلمان
حمد: خلاص ما ابغا اروح
هند: طيب روح الصاله عند خالتي ندى
حمد: الله بروح اشوف ديما
سلمى: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
ام ماجد : وينك يابنتي تأخرتي
سلمى: على مالبست وتزينت جيت
ام ماجد: طيب تعالي ساعدي اختك
سلمى: ان شاء الله
.......
شوق: ود تعالي شوفي ولدك
ود: حد قالك تجلسينه
شوق: مليت وانا انتظر قلت اصحيه
ود: اف منك ياشوق تونه نايم
شوق: عادي انتي امه
عبدالله: شوقوه خلي ولدي وزوجتي
شوق: ميته عليك انت معهم اف ملل البيت وينك ياذوق
عبدالله: كلها كم شهر وطسين بيت زوجك
شوق: من قال انا قلت لسلاموه تقول لاخوها ما ابغا اتزوج الا ان خلصت دراسه
عبدالله: بياخذ رايك هو ا نبغا يتزوج بتتزوجون غصبا عنك
شوق: مو على كيفه يبغا حياه الله ما يبغا يشوف غيري
ود: الله يعينك يازياد
جوري: هاااااااااااااااي صبايا
شوق: الله جابك
جوري: وش فيك؟؟
شوق: ملل ومليت من وجيه هالاثنين
جوري: ههههه عبدالله وليد في المجلس
عبدالله: طيب
ود: اخبارك؟؟
جوري: والله تمام
ود: واخبار النونو
جوري: والله تعبني الحمل احس روحي صرت بطه
شوق : ههههه هو بطه وبس الا قولي برميل


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -