بارت مقترح

رواية واخيرا حبينا بعض -30

رواية واخيرا حبينا بعض - غرام

رواية واخيرا حبينا بعض -30

وقعد يفكر ويات فكره في بااله ابتسم وقام مره وحده متوجه حق مكتبه و هو يقوووول ما عليه يا جنوون ان ما سويت لج مقلب و ما خليتج ترقدين اليووم ما اكون حمدانووه
وصل لمكتبه وطلع تلفونه الثاني مال الشغل
رفعاه وهو يضحك ونقل رقم جنان من تلفونه الاول في الثاني ورفعاه في اذنه وهو ينتظر ردها
عند جنان توها بتسكر ليت الابجوره الي في غرفتها سمعت صوت تلفونها يصيح بالاول توقعت حمدان رد اتصل بس يوم رفعت التلفون جافت رقم غريب ((واهيه من طبعها ماترد على ارقاام قريبه فطنشته صاح صاح وماردت ))
عند حمدان واهو يقوول في نفسه :لايكون ماترد على ارقاام غريبه عيل فشلت خطتي ..ان شاء الله ترد ان شاء الله ترد
ورد اتصل
عند جنان لما رد صاح تلفوونها خذتها القاافه اهيه صج ماترد على ارقام غريبه بس ماتقدر تقاوم لقافتها
رفعت التلفوون علشان ترد .. جنان ((احم احم )):الووو
حمدان وهوا يحاول يغير صووته على انه شخص ثاني:الووو
جنان في نفسها شاكه بصووت بس مو متأكده:الوو السلام عليكم هلا اخووي من بغيت
حمدان بتغير صوته:عليكم السلاام ورحمه الله هلاا ببيج انا مابغيت احد ..((انا بغيت اتعرف))
جنان ابتسمت وبدلع: حاظرين
حمدان بقه يضحك بس كتم ضحكته:شنوو اسم الحلوو
جنان وهي على نفس الابتسامه ودلع:قماااااااااااشــــــــــه وانــت ..
حمدان في نفسه ناقع ضحك هههه: هه ونعم انا خيااط <<ورفع التلفون وسكره بيده وقعد يضحك تالي رفعه بسرعه علشان يضبط حااله
جنان مو احسن من حااله نقعت ضحك على تأليفها للاسم واسمه هع هع :الله ينعم ابحاالك
حمدان وهو شاق الحلج :تدرين انه صووتج وايد حلوو
جنان وبكل دلع تصنع:هه اي ادري مو كل ماكلم احد قالي نفس الشي
حمدان استغرب :منوا قاالج غيري
جنان وهي تبتسم:يعني بصراحه بصراحه انا اكلم شباب ويعني<<وهني زادت الدلع بنبره صوتها ..: حموود وخلوود ويووسفوو وجسووم وعزووز وبعد ماذكر اساميهم وايد وايد تقريبا كلهم قالولي انه صوتي حلو
حمدان اهني منصدم وفي نفسه اللـــــــــــــــه هذووول كلهم تعرفهم :ها احم هذول كلهم تعرفينهم
جنان بدلع: أي بس إنت بضيفك على القائمة بعد ^^
حمدن يحس بـ صدمه "هذي من صجها ولااا تمزح": و إنتي تطلعيــن معاهم وله بس تلفون
جنان: هههههه إلااا أطلع وأفرفش معاهم بعد أوسع صدري شوي
حمدان بقت شوي وتطلع عيونه: من صجج
جنان وهيه ترد طبيعيه : هههههههههه أقول حمدانوووه تدري إنك ممثل فااااشل و
وايد تثرثر يلا بااي ابي ارقد بااي وصكته وسوته سايلنت علشان مايزعجها وسكرت اليت ونامت
----
عند حمدان الي قعد يطاالع تلفوونه وهو يضحك نااقع ضحك على المقلب الي كان بيسويه حقها قامت اهيه سوته فيه :هههههههههههه والله منتي بهينه يا جنووون هههههههههه قصدي قمااشووه والله وعرفتيني ههههههههه وقعد يضحك على الموقف الي صاار وبعدها
دز مسج لها :جنوون ..قصدي قمااشووه خخخ سوري ازعجتج بس كنت متملل قلت اسولف وياج بس طلعتي مو ويه سوالف خخخخ المهم تصبحين على خير
وسكر تلفونه وتركاه على الطاوله وراح لسرير مستسلم لنووم الي ياله بعد الضحك هع هع
----
في بيت أبو خليل (الساعة 10 في الليل)
خذ لها يوم كامل ما ترد على حمد تقول له لااازم ما نتكلم لين الملجة *_^ .. دق التلفون للمرة المليون .. يات تبي تعطيه مشغول جافت المتصل "ســارة" .. ابتسمت وردت بفرح .. نورة: هلاااا والله
سارة: هلااا بيج ياا قلبي شخباارج
نورة: والله الحمد الله .. من زمان عنج وعن اخبارج شمسوية
سارة: والله ماشي الحال .. اشتاقيت لج يا الدبة لااا تتصلين ولاا شي
نورة وهي تتنهد: كنت مشغوله والله إي ما باركتي لي
سارة سوت نفسها ما تدري مع إنه جاسم خبرها: مبروووك بس على شنوو
نورة بفرح: إنخطبت وملجتي بعد إسبوعيــــــــــن
سارة : لااا ألف ألف مبروووووك .. بس خيانة ليش ما خبرتيني
نورة: ههه والله سوري بس كل شي صار بسرعه
سارة : المهم ألف مبرووك
نورة: الله يبارك فيج .. عقبالج
سارة من قلب: آآآآآميـــــــن
نورة: ههههههه شكلج مفجووعه على العرس
سارة: ههههههه شااسوي والله
نورة: إي ترى حتى مرووم إنخطبت
سارة بفرحه: والله مبروووك .. لااا شكلكم متفقيـــــن
نورة: هههههههههه إي لااا حظتي
سارة: إنتي معروفه فارس أحلامج حمد أخوو مروم .. بس مرووم من كان فارس أحلامها ولااا خطبة عادية
نورة: ههههههه لاا مو خطبه عاادية .. من تتوقعين بعد جسووم في غيره عريس الغفله ههههههه
سارة: ههههههه اي جـ... (سكتت توها تستوعب الاسم) .. من !!!!!
نورة بحسن نية: مروم وجسوم إلي قاصــين علينا إنهم يزعم مثل إخوان هههههههههه
سارة بصدمة: طيب باي
استغربت نورة من سارة : طيب قلبي باي
----
سكرت سارة من نورة وهي للحين بحالة صدمة .. مو مستوعبة .. سارة والدموع بدت تغرق عيونها .. "مستــــــــــــــحيل إلي سمعته مستـــــــــحيل .. معقوووولة .. لااااا مو قادرة اصدق .. أنا يمكن في حلم .. لااا مو حلم .. كابــــــــــوس لاااازم اصحى منه .. آآآآه .." غمضت عيونها والدموع تنزل بكل غزارة مو قادرة تصدق ولااا تستوعب .. سارة "يعني كل كلام حبه كذب .. كل وعوده كذب .. كل المشاعره كذب .. كل شي كان يقصده كذب × كذب .. ليـــــــــش .. أكيد كان يبي يتسلى .. بس مرام .. شلون ترضاها .. وهي تعرف بعلاقته معاي" .. رفعت سارة التلفون وهي تحس بـ نار تحرقها .. تحس بقهر .. تحس إنــها إنسانه غبية .. إنسانه ساذجة .. حبت ترد لو شوي من كرامتها إلي إنهانة .. تبي تبرد شوي من خاطرها وتشفي غليلها .. كتبت مســـــج وهي تصيح بدل الدموووع دمــــــــــــــ ..
----
في جزيرة حــــــــوار (الساعة 10 ونص في الليل)
جـــاسم :ههههههههههه الله يقطع بليـــــــسك
عبد العزيز: ههههههههههههههههه بس تخيــــل أنت الساااالفه ههههههههههه
صالح: ههههههههههه لااا إنت بس تخيل ويهه وهي ماعطته ذاك الكــــــــــف
الكل: هههههههههههههههه
.. من بين سوالفه وضحكاته وفرحته .. رن تلفونه يعلن بوصول مســــــــــج .. رفع جاسم التلفون وشاف المسج من "القـــــــــلب" إبتسم بحب وهو يفتحه .. بس إنصدم إنفجع كلمة قليله توصف موقفه .. مو قادر يستوعب .. جاسم وهو يقرأ المسج مرة ومرتين وثلاااث .. يحاول يستوعب شســــــــــالفه ..
"سارة" ((يَلّعْبّ عَلُيِ يْحّسَبْ أنَيّ مْنِ الَمْلاعَيِبّ مّادْرَى ِ أنَيِ عَلّىْ الَنْاسّ لَعْيبِ))
.. قام جاسم من عند الشباب .. وهو يدق عليها .. كان يصيح لـــكن ما من رد .. رجع يدق مرة ومرتين وثلاااث من دون فايـــــــده .. صار محتــــــار .. قرر يدق آخر مرة يجرب حظه ودعا في سره من كل قلبــــه إنها ترد علـــــــــــــيه .. وأخيـــــــــــــرا ردت عليه
سارة :..............................
جاسم ما يدري ليش بس حس بنغزة في قلبه .. حس بخوف .. قال بتردد ملحوظ: قلــ..ــبي
سارة بصوت واضح عليه الصياح: لااا تقول قلبي أنا مو قلبك
جاسم منصدم من اسلوبها وتهجمها: شفيج ياا عمري في أحد مضايقج
سارة وهي مو حابه تبين الجرح إلي سببه لها .. تبي تبين له إنها عاادي .. صارت تحاول تضبط نفسها ومشاعرها .. سارة: قـــــلت لك أنا مو قلبك ولااا عمرك .. ولااااا شي يه ما تفهم
جاسم إلي بدى يعصب: سويرة شفيج الله يهداااج
سارة بكل قهر الدنيا: أنا تعبت وطقت جبدي منك .. يا خي إفهم أنا ما أحبك ولااا أدانيك .. وكل إلي صار .. مجرد تسلــــــيه لااا أكثررر
جاسم وهو في حاله صدمه: .............................
سارة وهي تحاول تسيطر على صوتها ما يبين فيه الشهاق: خلاااااص كل شي إنتهى .. يا ريت ما تدق على الرقم .. وإي للعلم ترى أنا أحب ولد عمتي إلي كنت أقول لك عنه .. فياليت تبعد عن طريجي .. بااي
سكرت منه من دون ما تسمع حتى رده .. كان واااقف عند البحـــر وهو يطالع التلفون .. يحاول يستوعب .. شـــــلي صاير .. بدت الدموع تاخذ مجراها .. "جاســـــــــــم" :معقولة هذي سارة إلي حبيتها .. لااا أكيد في شي خلاها تقول جذي .. بس يمكن هي فعلااا ما تحبني .. صارت الأفكـــــــــــــــــار تاخذه لبعيـــــــــد وهو للحيـــن تحت صدمة مو مصدق إلي سمعاه منها
.......................


من كثر خوفي امتلكني الصمت
تصلب لساني وعلت الصرخة بداخلي من شدة خوفي
رأيت حياتي دونك رماد ليس له جدوى
وردة ذبلت قبل نضجها
فرحة طفل للحظة و جرحه من عدم لمس تلك الفرحة
حبيبي .... أحببتك للجنون
شعرت بعدي عنك سجن عن دنيا جميلة ذقتها معك
فراقي لعينيك شبح يرعبني
يدفعني بيديه يبعدني عنك حبيبي
أنتظرك تنجد حبي منه ... لا تتركني
أحبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــك


......................


----
في بيت أبو مصعب (الساعة 1 ونص في الليل)
.. وخصوصا في غرفة مــــــــــرام ..
طول اليوم نايمة أو قاعده في غرفتها على النت حتى أكل ما نزلت تتغدى أو تتعشى معاهم علشان ما تبي تواجه أمها وأبوها >>البنت تستحي<< خخخخخ .. كانت عايــــشة بأحلاااام وردية بس في صوت خرب عليها .. أغنية تامر حسني بحبك موت
"وهقولك ايه انا ولا ايه
اكيد فاهم انا قصدى ايه
يا حبيبي مش هقدر اعيش مع غيرك
نفس اللي انا عشت فيه معاك
معقول قادر تحب غيري .. وتقوللو نفس الكلام
اللي مكانش بيتقال لحد غيري .. وتعيش كمان نفس الاحساس معاه"
صارت تدور تلفونها وهي منزعجه .. ردت من غير ما تشوف من المتصل .. مرام بصوت واضح عليه النوم:ألوووو ....
:................
مرام بشوية عصبية: أففف عساكم عمركم ما رديتو
.. وتوها بتسكر ..
بصوت واضح عليه الحزن والهم:ألوووو
قلبها قام يدق بسرعه .. مرام بخوف: جسوووم شفيك
جاسم بـ حزن: مروم مالي غيرج يحل لي المشكله
مرام وهي تعدل قعدتها: شـ المشكلة قول تراك خرعتني
جاسم بصوت واضح عليه الصياح: تركتني تقول لي ما عادت تحبني ..
مرام ما عرفت شتقول :.................
جاسم: مرووم تكفيـــن دبريني على حل ..
مرام حست بحزن على جاسم:.....................
جاسم وبصوت مخنوق: ما أقدر أفترق عنها .. مرووم أنا أحبهاا تفهمين بليــــز فهميها قولي لهااا
مرام شوي وتصيح على حالة جاسم: طيب طيب أنا بقول لهااا بحاول معاها بس إنت هدي نفسك تكفـــــى جسوووم
جاسم: بحاول مع إني عارف إني ما راح أقدر .. بكرة راح أرجع البحرين .. مع السلامة
مرام: مع السلامة
سكرت مرام من جاسم وهي مو عارفة شتسوي في مشكلته .. صارت تفكر وتفكر ومن داخلها ميته قهررر من سارة إلي مو مهتمه بـ مشاعر جاسم إلي قاعده تلعب فيها .. مرام في نفسها "كل يوم طالعه له بـ سالفه" .. صارت تفكر تكلم نورة علشان تاخذ عنوان سارة وتروح لها ... وما قدرت تنام لين ما طلعت الشمس
----
في بيت أبو مشاري (الساعة 8 ونص الصبح)
.. غرفة هيام و مشاري ..
كان محاوطها من خصرها وراسها عند صدره العاري .. كان يتأمل فيها .. وهي نايمــــــــــة بكـــــل هدوء .. ابتسم على ليله أمـــس إلــي كانــــت أحلـى ليله بالنسبة له ................


=-=-=-=-=-=-=-=-=-=
هيام وهي تحط الجوري في سريرها: وأخيـــرا نامت ^^
مشاري وهو يناظر فيهم و مكتفي ببتسامه:...............
هيام توجهة للكبت وفتحته وصارت تطلع منه أشياء .. لفت عليه وهي تبتسم وردت مرة ثانية لشغلها .. صارت تطلع ملابس وصندوقيــن متوسطين بالحجم .. هيام وهي تقعد على الأرض : حبيبي تعال شوي
قام مشاري من على السرير و راح لها وقعد يمها وهو يناظر الأشياء إلي مرمية بالأرض والصندوقيـــن بإستغراب: آمــــري
هيام بحب: ما يآمر عليك ظالم .. أممم ممكن تساعدنــــــي
مشاري ببتسامه : أكيـــــــــــــد وهذا يبيله سؤااال
هيام وهي تبوسه على خده: يا قلبي إنته والله تسلم
رفع مشاري يده لخدها .. بس هي قامت بسرعه عنه وراحت للجهه الثانية .. صارت مقابلته .. ابتسم على حركتها من غير أي تعليـــــق
.. هيام وهي تناظره بنظرة ما فهمها لـكن ما كانت غريبة بالنسبة له .. دزت هيام له صندوق و بصوت واضح عدم المبالاه: فتحـــه
استغرب مشاري من نبرتها إلي ما تعود عليها من أول ما رجع من المستشفى لـحد اليوم كانت معاملتها أحســن ما يمكن .. مشاري بنفسه "شفيـــها شلي غيــرها .. معقولـــه ملت مني ولااا في شـــي .. ياا ربي" .. فتح الصندوق وهو يناظر فيها لين ما دخلت الحمام تاركته بحيــرته إلي يبي يعرف شلي غيرها .. مشاري بنفسه "توها لثواني كانــت أحسن ما يمكن" .. طالع بداخل الصندوق .. و فجـــأة حس بصـــداع فضيـــــــــع .. غمض عيونه للحظات و رد فتحهم .. وصار يناظر بإلي داخل الصندوق وهو يحاول يتجاهل الصداع إلي ياه .. لكن الصداع زاد لما سمع صوت مألوف عليه .. رفع راسه وشاف هيام وهي لاابسة قميص نوم لونه أحمررر .. وفاله شعرها .. ومشغله المسجل على أغنية
عادل محمود و منى أمرشا .. الحب يكبر .. بصوتهم (هيام ومشاري)

هيام
حبيبي حبيبي

مشاري
حياتي

حبيبي يا حبيبي

حياتي يا حياتي

حبيبي يا حياتي

هيام
حبيبي خايفه الحب يكبر
وقلبي يعشقك اكثر واكثر
واذا اشفت ان ما استغى عنك
تخليني ومن حبي تنكر

مشاري
من الي حط هالفكره في بالك
يا روحي لا يصور لك خيالك
لاني اقدر انسى الحب وابعد
وربي هو الذي خالقني ما اقدر

هيام
حبيبي يا حبيبي

مشاري
حياتي يا حياتي

حبيبي يا حياتي

مشاري
يا حياتي

هيام
اخاف بيوم تزهق وتملل
ولا اكون بعيونك مثل أول
اخاف تنادي غيري لك حبيبك
تخليني على الحب اتحسر

مشاري
محال انه تجي مني مضره
احبج والعمر يا عمري مره
واذا كلشي تغير في حياتي
غرامج مستحيل ان يتغير

هيام
ابي منك عهد واضح وصادق
معي تبقى وعمرك ماتفارق
ولك مني احبك للنهايه
اسيرة حب ومنك ما اتحرر

مشاري
عهد ابقى على حبي وحبج
ولآخر نبضه في قلبي احبج
يا اغلى حلم حققته في عمري
يا فرصه في حياتي ما تكرر

هيام
حبيبي يا حبيبي

مشاري
حياتي يا حياتي

هيام
حبيبي يا حياتي

مشاري
يا حياتي

هيام
حبيبي

مشاري
حياتي


أول ما خلصت الأغنية حس الدنيا تدور فيه والصداع كل ماله يزيــــد .. وفجـــأة ما عاد يشوف شي غير الظلااام .. >>أغمى عليه<<

.. ما صحى إلااا على صوتها وهي تصيح وتضرب خده على خفـــه .. هيام وهي تمسح دموعها: مشاري حبيبي تسمعني
ابتسم مشاري لها يطمنها : لااا تخافين أنا بخير
هيام: لاا تقوم بنادي لك عمي يسااعدك
توها بتقوم تنادي على أبو مشاري .. بس مسكت يده ليدها منعتها .. مشاري بحب: لااا تروحيـــن
هيام وهي تطالعه: أنا آســــفة ما كنت أقصد كنت .. على بالي بهالحركة راح تتذكر .. وخصوصا الأغنية لما غنيناها في يـ..
مشاري وهو يقاطعها: في يوم ميلااادج .. صح
هيام صارت تناظر فيه وترمش تحاول تستوعب .. الدموع ملأت عيونها .. هيام بـ فرح: تذكــــــــرت
هز مشاري راسه وهو يقربها منه لين ما صارت في حظنه .. ضمها له حيـــــــل وهو طايــــر من الفرح .. إنه ذاكرتــــه رجعت له مرة ثانية ..
=-=-=-=-=-=-=-=-=-=
رجع للواقع وهو يطالعها تناظر فيه وتبتسم إبتسامه ذوبته .. هيام: حبيبي قلبي حياتي إنت ممكن
مشاري وهو يبتسم: يا قلبي والله على حسب المطلوب *_^
هيام وهي تبتسم: لااا تخاف شي سهل إنك تسويه .. أممم ممكن يا عيوني إنت تخليني أقووم و أروح أتسبح
مشاري وهو يهز راسه: لاااا هذا أصعب طلب طلبتيـــه .. تدرين ليش
هيام بخوف من تفكيره: ليـ.ـش
مشاري وهو يبتسم: لأنج تطلبين بعدج عني وأنا ما أقدر على بعدج وبعدين يعني ما فيها شي لما تطلبين مني إني اتسبح معاج صح *_^
هيام وهي تقلب نفسها الجهة الثانية: خلاااص بطلت
مشاري: ههههههههههه لااا ماا في
.. ما حست بروحها إلااا هو حاملها متوجه للحمام .. هيام بخجل وهي تحاول فيه ينزلها .. بس لااا حياته لمن تنادي *_^
----
في فلــة ياسميــن و صالــح (الساعة 10 الصبح)
كانت قاعده في غرفة النوم متملله .. ريلهاا صالح رايح الشغل و ولدها نايـــــــم .. قررت تدق على حصة بنت عمها << تذكرونها إلي كان خاطبها نايف وهي رفضته
.. رفعت التلفون ودقت على رقمها .. كلها لحظــات وصلها صوت حصة : هلاا والله بياسمـــناا هههههه
ياسمين: هههههههه هلااا بيج ياا قلبي
حصة: غريبه متصله فيني هالحزة
ياسمين: والله قاعده بروحي ومتملله .. قلت أتصل لج أتسلى معاج شوي
حصة : أهاا ..
ياسمين: رااح تتعودين علي كل يوم هالحزة بدق عليج ماعندي أحد أسلي عمري معااه
حصة: إذا جذي ليش ما تروحيـن بيت أبوج تقعدين مع أمج وتتسلين معاها أو تطلعين معاها مو هي كل طالعه يا مجمع أو شي .. وبعدين بنات إختج كله مطيحيــن هناك روحي وسعي صدرج معاهم
ياسميــن بقهر: والله ودي بس لأنه ذيج إلي ما تتسمه موجوده هناك .. وأمي طايحه فيها مدح كأنها هي بنتها مو أنا .. و رنا ورنيــم نفس شي طوول الوقت معاها .. بصراااحه حدي منقهرررة وطااقه جبدي منها .. آآآخ ياا القهر تمنيتج إنتي مرت أخوووي .. بس شااقووول ..
حصة بحسره: والله تبين الصرااحه أنا بعد منقهرة .. صحيح انا رفضته لما تقدم لي .. بس لأني كنت سامعه عنه أشياء وأنه مو مال مسؤولية .. بس إنصدمت فيه لما تزوج له وحده أصغر منه بـ 13 سنه تقريبا ولااا و يدافع عنها بصراحه حسيت بالغيرة .. ولااا بعد صاير يعتمد على نفسه .. وسمعت من أبوي إنه هو شايل كل الشغل .. وإنه تغير وااايد للأفضل .. حـــــدي منقهرة
ياسمين بخبث: وإذا عاجبج شرااايج تخليــنه يتقدم لج مرة ثانيــة
حصة: إنتي من صجج
ياسمـــين : أكيـــد مو إنتي أحلى منها .. وأغنى منها .. وبنت عمه أولـــى منها
حصة: بلااا
ياسميــن: بس عيل سمعي كلااامي ونفذيـــــه
حصة: قولـــــي
ياسميــــــــن: سمعي....................
----
في بيت أبو مشاري (الساعة 12 الظهر)
توه داخل البيت وهو يحس بـ هم الدنيــا كله على راااسه .. صعد فوق على طول لـ غرفته .. و هو مازال عنده أمـــــل إنه كل شي يتصلح ويرد من يد ويديد .. حط راسه على مخدته يحاول ينام .. بس وين عيونه تغمض وترتاح والبااال مشغول والقلب متولع .. ما حس إلاا الباب ينفتح على طول غمض عيونه سوه روحه نايم .. طالعته أم مشاري وإبتسمت ..كانت تبي تبشره بس شافته نايم .. فقررت تخبره بعدين .. طلعت وسكرت الباب وراها تاركـــته بـ همهـــ ..
----
في بيت أبو مصعب (الساعة 3 العصر)
كان الكل قاعد في الصاله ما عدا "مـــرام" .. هنادي كانت بتروح حق مرام .. بس يد مصعب إلي محاوطه خصرها منعتها .. كانت منحرجه من حركته خصوصا جدام الكل بس ما قدرت تسوي شي .. بين السوالف والضحك .. مصعب: إي يبا تـــــــــرى بعد بكره بسافــــــــــر .. تدري شغل بريطانيا لااازم يصير هناك
أبو مصعب وهو يهز راسه: إي الله يعينك تروح وترجع بالسلاامة إن شااء الله
مصعب: الله يسلمك يبا
أم مصعب بحزن: وشـ كثــــر راح تظل هناك
مصعب: والله يمكن شهر بالكثيـــر لااا تخاافيـــن ملجة أخوي وأختي بـ حظرها وبرد أسافر
طبعا هنادي كانت تسمع من غيــــر تعليق .. بس إنصدمت لما مصعب قال (منها شغل ومنها شهـــــــر عسل)
رفعت راسها تناظر فيه بـ ستفسار .. طالع فيها ولف يكمل مع أمه من دون إي إعتبار لـ نظرتها .. هنادي في نفسها "هذا من صجه .. أنا هني وسط هلي مو سالمه منه .. إلااا أروح هناك علشان يستفرد فيني ويذلني بمعاملته .. أنا لااازم أحاول أدور لي على صرفه .. آآه يا مصعب على كثـــر حبـــــــي لك .. على كثــــــــر نفوري منك .. صرت أخاف من نبرت صوتك لأنها تأسرني .. صرت أخاف من نظرت عيونك لأنها تربكني .. صرت أخاف من لمست يدينك لأنها تقيدني .. صرت أخاف حتى وحدتي معاك لأنها تسجني .. بضيــــاع وحيـــــــــره"
----
في بيت أبو مشاري (في نفس الوقت)
.. في غرفة جاسم ..
واقف يم الدريشة يطالع الشارع .. الناس .. البيوت .. اليهال .. السماء .. وهو ضايــــــع بـ فكره .. قطع عليه سرحانه صوت أمه إلي واضح عليه الفرحه: مبروووك يا نظرررر عيــــني ألف ألف مبروك
.. طالع فيها وهو مستغرب منها .. جاسم: شسالفه
أم مشاري: يه خلاااص البنت وافقة وأنا كنت بخبرك إمساعه بس إنت كنت نايم
جاسم بنفسه "شلـووون وافقة وهي ما تحبني وما تبيني .. شلون وافقة وهي نــاهيـــة كل شي ما بيني وبينها .. لحظـــة" .. لف على أمه وهو يطالعها بإستفسار .. جاسم: شلون وأنا ما قلت لج منهي البنت إلي أبيها
ام مشاري ببتسامه: وه وأنا أمك أعرفـــك أكثر من نفسك و أول ما قلت لي على طول دقيت وخطبتها لك ولااا وأبشرك ردوا لنا الخبر بنفس اليوم في الليل
جاسم للحين مو مستوعــــب: يماا عن منووو تتكلميـــن .. من إلي خطبتيها لي
أم مشاري وهي تضحك: ههههههه أدري إنك عارف بس تستهبل .. بس بقول لك وبسوي عمري ما أدري هههههه ..
جاسم بنفاذ صبر: يـــــــــمه وإلـــــــــي يسلم عمـــــــرج تكلمي منووو
أم مشاري وهي تبتسم: مــــــــــــــــــــرام بنت خالك
حس كــأنه أحد ماعطه كــــــــــف على ويهه .. مو قادر يستوعب .. جاسم "مـــــــــــــــرام" .. قطع عليه تفكيره صوت مسج وصل له .. رفع تلفونه شافت المسج من "القلــــــــب" .. دق قلبه بقوة .. رفع راســه لأمه .. جاسم: يماا
أم مشاري: آمـــر يا معرسنا
حس بألم من هالكلمة .. جاسم: يماا ممكن تخليني بروحي
طلعت أم مشاري من عند جاسم وهي تحس إنه فيه شي بس مو عارفة شنوو .. بس ما حبت تضغط عليه وطلعت .. أما عند جاسم إلي فتح المسج و زادت مواجـــــــيعه أكثر من ما هي فيـــــــه .. المسج *أتمنى إني أكون أول وحده تباركــ لكـ .. وأي وبعد أباركـ لكـ أنت ومرام على التمثيل الحلو .. بصراحة تستحقون جائزة نوبـــل على براعتكم في التمثيل* .. حس إنه مو قادر يستحمل أكثر من جذي .. على طول اتصل بـ مرام .. وكلها لحظات وصل له صوتها
.. مرام: هلااا جسووم
جاسم بعصبية وقهررر : إنتـــــــــي شسويتي
مرام بستغراب: في شنووو!!
جاسم وهو مو قادر يمسك أعصابه: عن الاستهبال يا مرووم .. أنا عرفت كل شي .. عيل تسوين نفسج المسكيــنه الغلباانه إلي ما تعرفين شي ولااا كأنج مسوية شي .. وكل إلي صار من تحت راسج .. أتاريج مدبرة كل شي وأنا الغبـــــــي إلي ماعطيج الفرصة
مرام منصدمه من كلاامه مو عارفة ولااا فاهمة شسالفه .. بصوت مخنوق: إنت شتقصد من كلااامك
جاسم بحده: ليش توافقيـــن علي
مرام وهي تحس راسها بده يدور ونفسها قام ينقطع: أوافق عليكـ!! شلون ما فهمت
جاسم بصراخ لأنه وصل حده: لااااااااا تستغبــــــــــين بليــــــــــز

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -