بارت مقترح

رواية اوراق من خريف الماضي -30

رواية اوراق من خريف الماضي - غرام

رواية اوراق من خريف الماضي -30

اثير :يا عبير انتي تحملين نفسش ذنب ماهو ذنبش ...من قال انش خاينه ...وليش توهمتي هالشي ...يا عبير مثل ما خسرتي خالدمن قبل وعشتي حياتش طبيعيه بعده وحبيتي غيره ..ما فقدتي عادل
وما الومش لو حزنتي عليه لكن حياتش ما انتهت ولازم تستمر وفهد يقدر يعوضش ان انتي ساعدتيه ...يا عبير مانتي خاينه ماهو انتي الي رحتي واخذتي فهد هو الي جا وخذاش ...
عبير مقاطعه :علشان زياد ...علشان زياد يا اثير ...ماهو علشاني
... فهد ضحى علشان زياد ...
اثير بهدوء :تمــــام عليش علشان زياد وانا وانتي والكل عارف هالشيئ ...يعني مالش دخل ماللخيانه هنا مكان ...
عبير وهي متأثره :يا اثير ..افهميني فهد حياته مع سمر في خطر بسببي ...فهد بين نارين وانا الي سببتها ...سمر زعلانه وحردانه ..وفهدلاهو قادر يخسرها ولا ناوي يخسر زياد على حسابها
...حياته تلخبطت من يوم دخلتها ...ما اتوقع انه شاف يوم حلو من يوم دخلت عليه ...من مشاكل حياته الخاصه لمشاكل دوامه الصعب لمشاكل زياد الصحيه لمشكلته مع اهل سمر
...يا وجهي النحس على الرجال ...خربت حياته ولعوزتها ...
اثير وهي تتنهد بنفاذ صبر :فهد قد قالش شي او وضح لش ضيقته .؟؟
عبير :ابداً بس انا احس فيه واشوفه ..ظراته واحسه في صمته ...
اثير...نتي مع... ...صح ...
عبير انلجمت وما ردت وهي تناظر في اثير
اثير ابتسمت :ما الومش يا عبير وانا بعد اعجبتني تضحيته وتفانيه لجل ولد اخوه ..قليل هاليوم من هم مثل فهد يا عبير ...اليوم ناس حتى عيالها ما تدري عنها ...وفهد عنده استعداد يخسر لاجل
هاليتيم
ولو كانت خسارته هو قلبه ...
قربت من عبير الصامته والمستمعه بكل انصات ..جلست قريب منها وهي تكمل ...الكوره الحين معاش والملعب فاضي والمرمى قدامش ...صدقيني ضربتش هالحين راح تكون قويه
وفي الهدف ...سمر هي الخسرانه هي الي فسحت لش الطريق ولو هي تحب زوجها...يقي كان تناست نفسها وانانيتها وقدرت الظروف الي اجبرته على الزواج ووقفت معاه وكسبته اهي
لكنها انانيه وما تحب الى نفسها ومالها في الاجر والثواب في اليتيم وعمه
ياعبير فهد يستاهل منش غير هالمعامله ...عالاقل نسيه همه وشيلي عنه ضيقته ..خليه يحس انه ما خسر شي ..ردي له ولو شي بسيط من حق تضحياته لش انتي وزياد ...ما حد بيلومش لا والله
بالعكس يمكن حياتش مع فهد هي الحياه الباقيه والدايمه وما اظن ودش تعيشونها بهالطريقه... ولو العكس هو الي صار وانتي الي متي كان من زمان عـــادل متزوج وجاب لزياد من تربيه يعني انتي
ما سويتي شي محرم ولا شي ينافي الطبيعه ... يا عبير مثل ما غيري قالها لش زواجش من فهد هو الصح...لان زياد مرده لاهل ابوه وانتي مردش للزواج من بعد عادل ولو بالغصب فما حصل هو الصح
شوفيها مثل ما حن...ا ي..ير و...ن حواجز من سراب وتتوهمينا وتعيشين خلفها ...عيشي حياتش يا عبير ولا تقصرينها بالهم والحزن ...
عبير خايفه ولكن كلام اثير جا في الصميم وفي الوقت الي هي محتاجه فيه لمثل هالتوجيه التفتت في اثير وبتردد :...بس انا خايفه يا اثير ...
اثير ابتسمت لها وشدت على كفها وهي تقول :لا تخافين يا عبير انتي في الطريق الصحيح توكلي على الله وماراح يخيبش وانتي تحطينه قدام عينش وما تظلمين نفس قبل غيرش ...
عبير ارتاحت بشكل كبير وتنهدت وهي تحس بحمل كبير كبير ينزاح من على صدرها وفي هالوقت وصلت لاثير رساله فتحتها وكانت وسائط صوتيه هالمره ابتسمت وهي تفتحها وصدح
الصوت
.
.
. بكتبـك كلـي والمحبيـن ت..اك
اجمل قصيدة يا خلف كـل مـن لـي
ما شفـت مثلـك بيـن ذولا وذولاك
شرواك نادر فـي زمـان(ن) مولـي
شريـان قلب..الم...ك
معذور لو جيتك مـن اقصـاي ..
عمري وروحي فدوت(ن) تحت ماطاك
ماهـي مذلـة كـود شـرواك قلـي
يا وافيه بالحـب وش زيـن مبـداك
يا سعد عيني يـوم سمـوك خلـي
وشلـون ماسعـد دام كلـي تمنـاك
قربك يرد الـروح ويـروف باللـي
اللي له اسنين (ن) يهذري بطريـاك
واليوم جاد الحـظ وقربـك حصلـي
عبير وهي مبتسمه :خلاص يا اثير ارحميه وروفي بحاله ...
اثير :ابتسمت بدون رد
عبير :ما اشتقتي له يا اثير ؟؟؟
اثير تنهدت وهي تقول :موووووت
عبير :الله لا يجيب الموت بينكم ولايفرقكم ...وما دامه حي وموجود لا تخلين الشوق يذبحكم وترى الشوق مظني واخسها لاصار الشوق للمستحيل ...
اثير تأثرت مع عبير ولكنها طلبت منها ينزلون قبل لاحد يفتقد وجودهم
عبير واثير نازلات وقابلتهم منيره بابتسامه وهي تقول :ماشاء الله عليكم طول عمري وانا اقول بنات عمي كل وحده تقول الزين عندي وللحين ما قدرت اعرف مين احلى من الثانيه ..
عبير واثير انحرجوا من اطرائها العلني ... واثير تقول :احرجتينا يا منور ...مناسبة هالكلام اعرسنا وخلاص... حدٍ بيخط...
منيره وهي توقف معاهم :ايه اعرستي باين والمسكين لا مطلق ولا معلق ...بس ترى التغلي وخاصه على الزوج ما يصلح اسئليني ..
اثير وهي منزعجه من نبرات منيره في النغز :انا ما سويت شي
منيره ابتسمت وهي تغمز لعبير بدون ما تلاحظها اثير ...وعبير ابتسمت وهي تقول :صادقه يا منيره ولو يجي يوم وتقولون زوجناه ما لمتكم ...
اثير وهي تناظرهم بصدمه :الله اكبر عليكم ..الحين طلعت انا الغلطانه واستاهل يتزوج علي يعني هو الحين الي صبره نفذ وانا لا ...
منيره وهي تقرب منها وتمسكها من ذراعها وتشدها وهي تقول .:ولو يدور الدنيا كلها ما هو بلاقي مثلش ...
اثير ابتسمت براحه ومنيره تكمل ..يالله يا عبير انزلي للعشاءجاهز الله يحيكم
جاوا بينزلون ولكن منيره مسكت اثير وهي تقول :لا بعد اذنش يا عبير ا...اث..ي...
عبير ابتسمت وهي تقول :حلالش وتراني ما خليت حيله وان كان لها عندكم حل سوووه حلالكم ...
اثير وهي تفتح عيونها :يالخاينه مالش امان
عبير ..نازله وتمد ايدها :لا ابد انا ماني خاينه انتي قلتيه وكل واحد ما ياخذ الى نصيبه ونزلت وهي تضحك ...
منيره وهي تمشي اثير معاها :تعالي يا اثير باعطيش هديتش مادامش مانتي بلاعنه ابليس وتقعدين معنا ...
اثير ابتسمت وهي تقول : وه وه.. فديتها الي ما نستني وجابت لي هديه ...
منيره وهي تدخل معاها للغرفه وتفتح في ادراجها طلعت علبتين مغلفه بنعومه
اثير وهي شاقه الحلق من الوناسه ...ا بشوي...ه ا...ها وارسلت له رساله ..
""المطلوب وقع في الكمين ...بسرعه تحرك ...""
نواف قراء الرساله واستأذن من ابوه وهو يقوله ...يبه بعد اذنك عندي مشوار ضروري ان ابطيت استعذر لي من الجماعه ...
ابو نواف بحزم :وش مشواره ..خلك هنا لين يسروون العرب وتركه وخرج ..
نواف ماقدر ياخذ ويعطي مع ابوه وهو في هالحاله لانه يعرفه اذا عصب وقال كلمه لا مجال للجدال معه ...وفي هالوقت جاته الرساله الثانيه
""بــــســـرعـــه ...تراه قرب يجفل ..""
نواف استعان بال..هو يقدم على خطوه هو نفسه خايف منها وماهو واثق منها ولكن فيه شيئ غير طبيعي يجبره عليها ...
...
غرفة منيره
اثير :وااااو مكياج بوبا اش قد احب هالماركه وما عاد لقيتها
منيره وهي متوتره :لا حبيبتي في فرنسا تلقين الي ما توقعتي تلقينه
اثير فتحتها وهي مبسوطه وناظ...م...باستها وهي تشكرها والتفتت في المرايه وهي تقول :تدرين وش نفسي فيه
منيره :بتوجس واش هو
اثير اقتربت من المرايه وهي تقول باعيد مكياجي ...
منيره بطريقه ارعبت اثير :ـــــــــــــــلا
اثير برعب :اش فيه
منيره بارتباك :لا لا تخربين مكياجش يهبل وقربت منها واخذت العلبه وسكرتها وفي نفسها ::الله ياخذ عدوك يا نواف وينك ...
منيره :لا رحتي البيت سوي الي تبغين
اثير وهي مبتسمه :أي والله صادقه وشكلنا بعد طولنا هنا خلي ننزل قبل لاحد ينقد علينا
منيره في نفسها :""ـــــــــــــــــــلا ...وينك يا ابله ...""
حاولت تطول المده وهي تجرجرها في كلام ماله معنى وتشغل نفسها يترتيب اشياء ماهو وقتها ...
...
...
صالحه وبخوف وارتباك وهي تتأكد ان المكان آمن بعد ما سكرت كل الابواب اشرت له
نواف وهو ماسك طرف ثوبه انطلق بسرعة البرق وخفه ساعدته لياقته العسكريه فيها وهو ياخذ الدرجات اربع اربع لين وصل للامان وهناك وقف وهو يتنفس بقوه وابتسم وهو يرتب ثوبه ويتأكد من
وضعيه المرزام والعقال اخذ نفس عميق واتجه لغرفة منيره وطرق طرقات خفيفه ...
...
اثير وقفت ...ومنيره ابتسمت ...
اثير :شفتي شكلنا تاخرنا وبدون تردد وبثقه اتجهت للباب باندفاع وهي تــــفـــــــتــــــــحـــــــــــــــه؟؟؟؟؟؟
.
.
صـــــــــــــــــــــــــــــــدمـــــه
؟
؟
؟
؟
فضـــاء واســع
.
.
.
سكـــــــــــــــــــــــــــــــــــون مفجــــــــع
.
.
لا اصـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوات
.
.
لا بــــــــــــــشــــــــــــــــــر
.
.
لا شــــــــــــــــــــــــــــــــــــــئ
.
لا شــــــــــــــــــــــــــــــــــــــئ
.
سوى نظـــــــــــــــــــــــــــــــــــــرات الشـــــوق
.
نظــــــــــــــــــــــــــــــــــــ... الولـــــ...ـه
.
نظــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرات الحـــــــــب
.
ارتجفت وسرت رجفتها في جميع خلايا جسدها ولم تستطع حتى الكلام وعيناها ت...مــــــــــــــــــــــــــــوع
منيره اقتربت وهي تقول بحرج بالغ :احم.. انا الحين استاذن ومرت من.. اثير الواقفه بلا حراك
نواف ابتسم لها وهو يقول :ما انساها لش يا منيره ما عشت
منيره وهي خارجه :ايه بس عساك كاتب وصيتك قبل تطلع ... ونزلت بسرعه
نواف رجع بنظره لأميرته الليله ... وبهمس محب:ليش الدموع
اثير وهي تفيق من صدمتها وفهمت اللعبه.. مسحت دموعها وهي تقطب جبينها بغضب وترفع راسها بشموخ وهي تهم بالخروج ...وبحركه سريعه وقد خمن ما ستفعل حط ايده عالباب وهو
ي..ها
اثير..ر :وخر ايدك ...
نواف بابتسامه اومأ برأسه وهو يقول بهمس :ـــلا
اثير بنفس الهدوء وبصبر :يا نواف الظاهر مانت عارف فداحه الي انت قاعد تسويه ...
نواف وبهدوء شديد :عارف
اثير بخوف هالمره :ارجوك خل هالليله تعدي على خير واوعدك بكره يصير الي انت تبيه
نواف وهو يتنهد :ماعاد فيها كلام صار الي صار وخلص وماعاد فيها رجعه
اثير برجاء :لا والله ما صار شي ومكان ماجيت ارجع... عمي لا يدري ويقلبها ذا الليل ملعنه ...
نواف بقله صبر وبنظرات لأول مره تشوفها اثير بدون لمحه الالم وبهمس :وحشتيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــني
اثير تلبكت وضاعت احرفها وكلمات الرجاء وهي تبلع ريقها وقلبها يقولها ""لا مجـــــــــال للمراوغه ...فضرباته كادت تخترق صدرها لتخرج وتعلن عن فقدان السيطره ...
فاطرقت بخجل وانصيـــــاع
...
...
...
بيت ابو خالد
كانت نظرات الوداع ودموعه تحجب الرؤ...
خالد يمه فديتس لا ا...تس ت...ع قلبي
ام خالد :سلامة قلبك من الوجع يا قلبي ...غصبن علي يا امي ...كل ما قلت ماعاد يخليني ويروح القاك توادعني وبكت على صدره ...
خالد وهو لامها بحب وحزن :يا بعد قلبي انتي ..اوعدتس ان الله احياني ماعاد اغيب ...يمه فديت قلبتس وروحتس لا تضيقين صدرتس
ام خالد وهي ترفع نفسها وتمسح دمو..:... ماه..ايق الا من وقت الفرقى والا هالمره عندي اهون من قبلها يوم اهلك معك وقلبي مرتاح عليك
ابو خالد :يالله يابوك ابطينا
خالد وهو يأشر للعنود الي واقفه بعيد وهي تتأمل لحظات الفراق الموجعه ..التفتت في لميا وتقدمت منها وهي تسلم عليها وعلى شادن الي بين يديها وتقول :راح احتجاتس يالميا اكيد فلا يضيق
صدرتس مني ..
لميا :ابد ما بيضيق بالعكس بس تري خالد انسان عزيز نفس فلا تحاولين تجرحينه ولو بالشك وانتي ادرى مني اشلون تكسبينه ومعجبتني طريقتس وانتي حكيمه وللحين ماشيه صح واستمري ..
العنود تنهدت بارتياح وهي تتوجه لخالتها وهي تسلم على راسها وتقول :دعاتس يا خاله تكفين ترانا بحاجته وخالد بعيوني لا تشيلين همه ابد
ام خالد :يسلم بطنن جابتس وايدن ربتس يا بنت الاجواد ...روحي عسالله يحميتس وينولتس مرادتس ويحفظتس من كل شر
ابتسمت وهي تبتعد لتجاور خطواته الخارجه وقلبها يحمل كماً هائل من الثقه بالنفس وهي تدعوا الله الاعانه ...
...
...
...
بيت ابو نواف
حصه وهي تقرب من عبير الي زعلانه منها بوضوح ابتسمت وهي تقرصها :ليش زعلانه
عبير :وهي تشيح بوجهها :لا تكلميني
حصه :لا يا شيخه اجل كل يوم ازعلي علشان نشوف هالوجه الحلو
عبير :حصه والله جد حركتش بايخه
حصه ضحكت بخفه وهي تقول :ما عليه بس اهم شي فهد شافش
عبير وهي تبتسم ووتحرك حواجبها بحركه تقهر :ــــلا
حصه باستياء :قولي والله
عبير :أي والله انا نزلت عليه بعباتي وشيلتي وغطوتي بعد
حصه وهي تلوي بوزها :مالت عليش ...
عبير ضحكت :علشان لا تسوين حركات بايخه وغير مدروسه مره ثانيه
حصه :ما نتي فاهمه شي ...وترى ما احد خسران قدش ...والا انا ودي لش بالصالح وانتي بكيفش ...عقلش في راسش ...
واشاحت بوجهها وعبير بتعجب تحس اليوم كله على بعضه من اوله ماهو طبيعي قامت وهي متباطيه اثير وفاقدتها ...
...
...
...
بيت ابو نواف
مكان اخر ...
صالحه وهي مرتبكه وخائفه بشده من عصبيه ابوها وغضبه وهو يبحث عن نواف
منيره تشاركها الخوف ولكن صالحه توصلت لحل ظنته الامثل وهي تخبر جدتها بكل شيئ وتطلب منها التدخل
ام حسن وهي تحط يدها على راسها :حسبي الله عليكم ...وش ذا الفضيحه
صالحه وهي متوتره :خلاص يا جده ماعاد يفيد الكلام صار وخلص ذالحين شوفي لنا حل مع ابوي
ام حسن :واشلون سطيتوا تدخلونه ومحارم الرجاجيل في البيت وش تبغون خلق الله تقول
منيره باستياء واضح :محارم الرجاجيل ماعليهم شر ما شافهم ولا دور عليهم هو راح لمحارمه ما جاب خطيه
ام حسن :تهبين يا بنت حسن الا اخطى واخطى خطاء يسود الوجه
صالحه بتدارك وهي تستعين بعبير الي دخلت عليهم :تكفين ياعبير جبنا فضيحه وابوي بيذبحنا ذالليل
عبير بخوف وهي تحط ايدها على صدرها :وش فيه .؟؟؟
منيره وهي تحاول تهدئ الوضع :ما فيه الا الخير لكن لازلنا في عصر التخلف ...ابتسمت وهي تقول باركي باركي ...بس
عبير وهي ماهي فاهمه شي ووجه جدتها الجاهم لا ينبئ بخبر سار
صالحه :نواف مع اثير فوق ...
عبير بصدمه حطت يدها على فمها وهي تشهق بهد...حسن :فضحتو...فضحتونا ...وقامت وما تدري وش بتسوي
عبير وبهدوء وحكمه :وش فيه من فضيحه ياجده ...ما صار شيئ والحمد لله لا هو بحرام ولا غلط واحد مع زوجته والله يصلح ما بينهم
ام حسن وهي ترتاح لكلام عبير :يابنتي في سلمنا عيب ومنقود
عبير بهدوء وهي تقرب من جدتها المتوتره :انا عارفه ..وسلمت على راسهاوهي ت...دئي واسم...ي
ام حسن تنهدت بقله حيله :اسلمي
عبير :نواف ما سوى شي.. وعند العرب قولو جاله اتصال من مقر عمله وعمي يا جده انتي تقدرين تطفين ناره وانا واثقه ان الي سواه نواف بعد ما فقد الحيله وضاع صبره وانا متأكده بعد ما تهدا السالفه
بنشوفها مافيها شي
ام حسن وبعد ما توصلت لحل ظنته الامثل قالت يا بنات ادعولي ابوكم ...؟؟؟؟
...
...
...
غرفة منيره
ترتجف ارتجاف غير طبيعي وكأنها اول مره تجلس معه
نواف لاحظ ارتجافها الزائد وصمتها الرهيب
نواف :اثير انتي خايفه مني
اثير ...كل..و...نها ومسك ايديها المرتجفه وراعته برودتها الهائله كانت كالثلج
نواف بخوف وجديه :اثــــير
اثير رفعت عينها وناظرته بدون كلام
نواف :ليش كل هذا ...ليش خايفه .؟؟.مني والا من ابوي ..والا من عمي ...
اثير بارتجاف يخالطه البكاء :كلكم ...خايفه منكم كلكم ..وبكت بقوه ..
نواف انصدم منها وهو يقول :خـــايفه مني ..مني انا ..؟؟؟
اثير :يا نواف فضيحه فضيحه الي حن فيه ...انت وش فيك وين عقلك وينه ,
نواف بصوت عالي :وانا وش سويت ...وش علي من الناس ...وانتي الي حديتيني على ذا الشي ..الوقت ماهو في صالحي ..
قرب منها ورفع وجهها ولاول مره تأمل من يهيم بها وتخرجه من طور السيطره ولكنه بدأبتشتيت النظر لئلا يتمادى ويفقد قدرته في التحكم ...
اثير شعور لا تستطيعه وهي تحس بلمساته وانفاس عطره المحبب لها تخترق خلايا رأسها وملامح الشوق في عيونه ماهي اول مره تشوفها ولكن اول مره تحس فيها في كلامه وفي ملامحه الطبيعيه وهي
تخلوا من الالم ...
نواف :اثير تسرين معي ذا الحين ؟؟؟؟
اثير :ما بعد طاب خاطري ...
نواف ابتسم وهو يقبلها برقه وقال :وذا الحين ..
اثير بخجل :ما فهمتني يا نواف
نواف :...؟؟
ا..:انت فاهم بس متجاهل ..
نواف :اطويها يا اثير.. اطويها هالصفحه واحسبي ذالليله هي ليله زواجنا ...واحفظي تاريخها ...ثير ابتسمت بخجل وهي تقول :تصدق من شهر كان تاريخ زواجنا ...وتذكرته لحالي ..واطرقت بحزن
نواف :بس انا اشوف ان اليوم هو يوم زواجي ...ان طعتيني ...
اثير :زواج بدون رأي العروس
نواف :وش طلبها العروس ونلبيه
اثير وهي تض..خفه:لبن العصفور ...هههه
نواف ابتسم بقوه وهو ينزل راسه ورجع رفعه وقال : يعني المستحيل ... طيب ..وما يكفي اني جاي اليوم بمشاعر عريس حقيقيه ...ما تكفي مشاعر الشوق والحب بــــلا الم
ما يكفي اني اليوم باعرس وانا عا..متيم ...ما يكفيش اني اليوم عريس ..ب القرب وانا شفقان وولهان ...وش بعد ودش ازيد وازيده يا بنت عبدالله ...ولبن العصفور وش لش به وانا
ادري ان ابوي ذالحين يدور لراسي بيقطعه وانا اقدم على خطوه ووعارف نتيجتها لكن لاجل اوصلش ماهمني ما يلحقني ولو هو اجلي
.
.
اثير ارتجفت من راسها لاخمص قدمها وهي لأول مره تسمع كلمات الحب والعشق منه علناً...رجفتها رجعت وهو يقترب منها واحتضنها وهو يهمس في اذنها ...باقولش شي هالمره..ي اول
وحده تدري به ...بعد اسبوع راح اكون في الجبهه.. ومهلتش ما بعد خلصت.. وشوقي وصل حده ..وتغليش زاد وانا ماعاد طقته ...سكت قيلا ولاحظ هدوئها وهي بين يديه فاكمل
بهمس متعب للنفس :ان كان باقي تحبيني تنازلي واختاري الي قلبش يقوله وان كان عزة نفسش ما تتنازل فانا عاذرش... وان الله ما كتبي لي الشهاده ورجعت بالنصر اوعدش ان يطيب
خاطرش ولو كنت امهر فيش من جديد وانتي تستاهلين ..وبلع ريقه بقوه حست فيها وسكت ...
اثير وهي لا تزال مصدومه وعيونها من هول الي سمعته مفتوحه
ارتجفت وبالكاد لقيت كلماتها الي هربت من الخوف وهي تتمتم:الـــحــــرب ...بتروح ..الحــــرب
نواف سحبها ووقفها قدامه وبجديه اكثر هالمره :يا اثير انتي عارفه الوضع وبما اننا من اول نعتبر جيش مسانده مستعد للاستدعاء أي وقت جاء الوقت وامس جانا امر بالتحرك ...سكت واطرق
قليلا ً ورجع ركز في عيونها وهو يقول بهدوء...ما كنت ناوي اكسر لش كلمه قلتيها وما اعتبرتش طلبتي شي وانتي تعاقبيني احلى عقاب واقساه... لكن الوقت ماعاد في صالحي..
واوهام اني ممكن ما عاد ارجع واشوف...ني... و...يت من اليوم تكونين اول وحده اعلمها بكل شي في حياتي ان عشت...
اثير لا كلام سوى دمعتان سقطت من عينان خائفتان ولكنها اجمل ما رأى ...مد كفه وهو يمسحها وقال على عجل :اثير انا عندي امل كبير انش راح تختار..روحين معي وترحمين قلبي فانا
راح انزل وانتظر اتصالش وعلمش وما يهمش الباقي علي ..وان ما رضيتي ولا انتي برايحه قرب منها وقبل جبينها وهو يقول ودعتش الله واشوفش على خير ان الله اراد لنا السلامه وتنهد وهو يوقف ويخرج
بهدوء ...
.
.
.
...
ابو نواف بعصبيه :والله لاذبحه واغسل فضيحته بدمه
ام حسن :نذر علي ان نلته بشيئ ماعاد تشوف وجهي ولاذبح عمري معه وخذ ذنبي يا ولد بطني
ابو نواف وهو منهار:فضيحه يمه فضيحه دخل على محارم ضيفاني واش اقول لهم وين اودي وجهي
ام حسن :ضيفانك ما دروا ومحارمهم محشومات مستورات ما هتكنا لهم ستر ونواف جاله اتصال من دوامه وراح و..ت المشكله وبعدها حلالك ما تسويه بس ذا لحين طلبتك انا فداك سو ماقلتلك
وعدها ذالليل على ستر
ابو نواف متوتر وخايف وام نواف دموع الخوف ما كفت من عينها وهي تدعي بخوف ان الله يستر
صالحه تفاجأت باتصال نواف فخرجت وهي ترد...نواف ...لي المكان باطلع
منيره طلعت ورى صالحه وهي تقول وش يبغى
صالحه بهمس ..ي سكري الباب على الحريم بدون ما يحسون
نواف بيطلع
منيره بحركه دخلت وهي تمثل ان فيه شي ورى الباب وسكرته بعفويه
صالحه اشرت لنواف ونزل وهو يقول: صالحه اثير فوق ومحتاجتش روحي لها الحين ...وخرج بسرعه كما دخل ...
...
...
...
ابو نواف دخل للمجلس وهو ناوي يكذب لأول مره وهو يتعذر لولده ولكنه انــــصـــدم وهو يشوف نواف واقف والمبخره في ايده ويبخر الضيوف الي بدأ اكثرهم بالتكريم من ابو نواف
والاستئذان ...
ابو نواف رمق نواف بنظره ما فاتت ابو محمد ونواف اطرق وهو يواصل مد فنج..القهوه للضيوف الموادعين ...
...
...
...
صالحه وصلت للغرفه ولكنها انفجعت من شكل اثير وهي مرتميه على السرير وتبكي بقوه وشهيق مرعب ولكنها تكتمه وهي تدس وجهها باللحاف ويداها متشبثه باطراف اللحاف بقوه
شديده وكانها تعتصر الماً..صالحه باندفاع وخوف راحت لها وهي تهزها :اثيـــر
اش فيه ...اش صار ...
اثير من سمعت صوت صالحه رفعت راسها وهي تكتم صوتها واحتظنتها بقوه وهي لا تستطيع الكلا...ج بكائها يمنعها ...
صالحه طبطبت على ظهرها وهي تسمي وتذكر الله ورفعتها وهي تجعلها مقابلها ..وبخوف :...اثير تكلمي ..خوفتيني وقلبي بيوقف ...تكلمي يا اختي وش صار ...وبكت وهي تقول
...وش ذا الليله المنحوسه ...يا ربي ...
اثير رحمتها فابتلعت غصتها وهي تقول بتقطع وصوت ابحه البكاء :نواف يا صالحه ...نواف بيروح الحــــرب ..
صالحه مصدومه فهت قليلاً وهي تتهجأ:ال ح ر ب
اثير ببكاء وهي تهز راسها :ايه ...
صالحه وهي تتماسك :اثير نو..وى الي سواه ...ليش ما قال م..ل
اثير وهي تتذكر كلماته :" .. وانا نويت من اليوم تكونين اول وحده اعلمها بكل شي في حياتي""...فردت وهي تمسح دموعها الي لخبطت وجهها وكحل عيونها :...ما ادري ليش
...بس هو قالي هالكلام ...
صالحه :وبس ...ما قال غيره ...
اثير :..وهي تركز في صالحه وكأنها تايهه ومحتاجه رأي :قالي اسري معه الليله ...وسكتت عن الباقي والي قلبها يقوله نطقت به ...
صالحه ابتسمت بحزن وهي تقول :وش تنتظرين يا اثير ...ترى العمر لحظات يا نستغلها ونعيشها يا نخسرها وننعاها ...وسقطت دمعتها ...
اثير مسحت دموعها وهي تقول بس انا خجلانه من ابوي واش اقوله :...
صالحه :يا اثير عمي اكثر واحد وده يشوفش مع نواف فلا تعقدينها ..
اثير ابتسمت وهي تقول ودموع عيونها لا تجف : اجل بعد اذنش يا صالحه ادعي لي امي وخواتي ...
صالحه ابتسمت بفرحه حقيقيه وهي تقوم وتبوسها :من عيوني يا مرة اخوي ..وخرجت بسرعه
واثير دخلت للحمام وهي تغسل وجهها ...
...
...
&&
عبير وغدير يبكون وام محمد وهي تبخر شعر اثير بالعود وترتب شكلها ومكياجها الجديد ...واثي..وتره ومحرجه وهي تقول :ليش تبكون تراني ماس..فسي
ام محمد وهي تلتفت في بناتها :ايه ليش تبكون ..الحمد لله ...ستر وعافيه و المفروض انه من اول لكن اقدت وهي تتدارك نفسها وتخلي هياطها الي من اول ما عجبني ...
اثير :يمه اش فيش علي ...
ام محمد احتضنتها ب..وهي تتماسك :ودعتش الله يا اثير ونواف لاعاد تفاتحينه في ما مضى ولو هو الي...لموضوع سكريه ..سمعتيني ...ان كان ودش بالسعاده انسي ما راح وخلي ربي رقيبش
في كل شي
اثير بلعت غصتها وهي تقول :يمه نواف الاسبوع الجاي بيروح ...وسكتت وهي تجاهد البكاء
ام محمد :دريت علمتني ام نواف ...لكن ان شاء الله انهم منصورين وبيرجع لش وهو رافع الراس وعسى الله يحميهم وينصرهم على من عاداهم ...
عبير وهي تق..من...:ا... اختها وهي توصيها ولكن تفاجات باثير وهي تشدها وتهمس :...من الليله ابدي يا عبير ...ابتسمت وهي لا تزال تحتضنها وقربت من اذنها وهمست :
حياتي وحياتش بتبدأ من الليله وهزت لها راسها بالايجاب
عبير سحبتها ونظرات تبادلتا ها غريبه على من لا يعرف مدى ما قاستاه . ومفهومه لهما هما الاثنتان فقط..ابتسمت لها وهي تهزلها راسها بالايجاب واثير ارتاحت وهي تتجه لزياد الي نايم على
الكنبه وباسته بقوه لين قام وهو يبكي...وعبير تتحسب
اقتربت اثير من غدير والي تبكي بكاء غير طبيعي وكانها ماعاد بتشوفها بس حست فيها وسبب بكائها والوحده والتيه الي راح ترجع له واثير كانت مونستها وتوجهها طول الفتره السابقه ..
احتضنتها وهي تهمس في اذنها لتفاجئها ...تراني شفت الرساله الجديده
غدير انتفضت وسكتت
اثير واصلت :انا واثقه انش راح تتصرفين صح هالمره
غدير :شقيتها ورميتها وماقريتها
اثير سحبتها وباستها على خدها وهي تقول بخفيف حتى لاحد يسمعهم :ايه ترى ماهم بنات عبد الله الي يجيبون الخطيه ويرضونها والناس تقول عبد الله ماجاب الا ولد لكنه جاب ثلاث بنات يرفعون
راسه وما ينزلونه
غدير بكت بقوه وهي تشهق وتحتضن اثير ...
...
...
...
نواف لا ارضه... س...وفرحته ما يسعها شي وهو يتقدم من عمه ويسلم على راسه بعد ما سلم على راس ابوه الغاضب وماعاد باقي في المجلس الا فهد واحمد زوج صالحه وعبد الله
ومحمد بن عبد الله ومحمد بن حسن
الكل مستغرب من نواف هالحركه ولكنهم يرقبون العلم
نواف بعد ما سلم على عمه قال:انا طالبك ياعم
ابو محمد عرف وش ب...لكنه ما يعرف...حصل :جااااك
نواف ارتاح وابتسم وهو يقول :الامانه الي عندك ردها لي ...
ابو محمد :ونكسر الشرط يا نواف
نواف :مد لعمه الجوال وهو يوريه الرساله
""نواف انا بروح معاك بس ابوي مالي وجه اقابله وانا خجلانه منه ان هو وافق وطلبته وعطاك انا جاهزه ""
ابو محمد ابتسم وقال بهمس:ذيب يا ولد حسن.. جبت راسها ..
نواف ابتسم وقال بصوت عالي :هاه ياعم وش قلت
ابو محمد :جاااك ما طلبت وانت ما طلبت الا حقك الامانه حفظناها لك من قبل ومن بعد ...
نواف :انااشهد ..وقام وهو يسلم عليه مره ثانيه ويقول :وطلبتك غيرها ياعم
ابو محمد استغرب :جااااااك بس ما يجوز اعطيك اختها وابتسم
نواف ضحك وهو يقول :ابوي ياعم ماخذ على خاطره مني اصلح بيننا ...وخل هالوجيه الطيبه تشهد ...
...
...
...
&&

البارت الواحد والستووووون

قراءه ممتعه
حورانيه

بيت ابو فهد
بعد العوده من عزيمه ابو نواف

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -