بارت مقترح

رواية الا ليت القدر -33

رواية الا ليت القدر- غرام

رواية الا ليت القدر-33

الدكتور: مع انه ممنوع بمستشفيات المانيا..بس انا بقدر حالته وحالتك..
اريا وقفت للدكتور: تسلم...تسلم دكتور..
الدكتور: عاد الباقي عليك..ترى علاجه النفسي اهم من الطبي...
اريام: لا توصي حريص...
وراحت لعند سامي بالغرفه...وهو ما زال تحت تأثير المهدئات..
&&
مرام: واخبارها مدى اختك؟؟
ابتهال وهي تاكل شيبس : جالسه بالبيت..ماتبي تشتغل عشان اخواني..
مشاعل: وانتوا ببيت عمك مو؟؟
ابتهال: ايوه...اليوم ولد عمي قال راح ينقلني من المدرسه الترم الجاي مع خواته...
مشاعل: حتى انتي بتروحين...؟؟
ابتهال: انا غصب عني يا مشاعل...ليه مرام بتروح بعد!!
مرام: وحتى انا غصب عني...بننقل عن بيتنا وضروري اغير المدرسه..
ابتهال: ليش ما تنقلون يا مشاعل ما بقى احد بالحاره..
مشاعل: كله من هالمشروع..حسبي الله عليه اللي حاطه عندنا..
ابتهال بخجل: ترى صاحب المشروع ولد عمي...
مرام ومشاعل مع بعض: أيـــــش؟؟
ابتهال: ايوه...ضاري هو صاحبه...
مرام وهي مفتشله: واحنا سمعنا عنه كلام..
مشاعل: اهل الحاره طلعوا عليه بلاوي...انه ظالم ومتسلط وما يرحم..
ابتهال: ه صح شخصيته قويه...بس مو لهدرجه ..مره طيوب..
مرام غمزت لها: لا يكون حبيتيه..؟؟
ابتهال بسرعه: لالالا...شنو احبه...ما ينفع لي..انا ابيه لمدى اختي..
مشاعل: احس هو ومدى لايقين..بس بتصير بينهم مشاكل...
ابتهال ضحكت: مشاكلهم من الحين ابتدت...مستحيل يلتقون ما يتهاوشون..
ضحكوا مرام ومشاعل..
مشاعل: اجل الله يعين قلبك..
ابتهال: آمين...لا يفوتكم بنات...بناتهم هناك وووووع" وبدت تحكي لهم عن اللي شافته بالحفله والبنات داخلين معاها جو"


&& &&
فــي ألمانيا..
اريام كانت جالسه على كرسي جنب سرير سامي ومشبكه ايدها بأيده وهو نايم وسانده راسها عليها...
ماتبي اللحظه اللي تبعدها عنه...ما تبي يجيها خبر ان سامي خلاص ما عاد تقدر تشوفه عيونها..ماتبي يجي الوقت اللي يلفظ انفاسه الاخيره...ماتبي وماتبي وماتبي...كثير ما نبي اشياء..بس لما القدر يكتب عليك شي ضروري نلتقيه واحنا مؤمنين فيه...
صحاها رنة موبايلها..وفرحت لما شافت الاسم...وطلعت برا الغرفه عن سامي...
: هلا والله بضاري اخوي...
ضاري بمكتبه بالشركه: هلا اريام..اخبارك؟؟...بشريني عنك؟؟
اريام غرقت عيونها دموع: اختك يا ضاري مو بخير..
ضاري خاف عليها: ليه وش صاير؟؟
اريام شهقت وهي تبكي: سامي....سامي يا ضاري ماله امل في العلاج...خلاص سامي بيروح مني...
ضاري منصدم وعقد حواجبه: لا حول ولا قوة الا بالله...اريام اهدي اسمعيني..
اريام سكتت بس صوت بكاها كسر قلب ضاري...
ضاري: اريام لا تفقدين الامل...واللي كاتبه ربي هو اللي بيصير...واذا قدره كذا ترى كلنا لنا نفس المصير...وما تدرين من فينا يروح قبل الثاني..
اريام وكأنها رجعت طفله: ضاري انا ابي اموت ولا اشوف سامي يموت قدامي يوم ورى يوم..
ضاري: اريام لا تقولين هالكلام..واسمعيني...انتي كنتي عارفه بمرض سامي من اول...واكيد كنتي عارفه نسبة نجاح العلاج معاه..وربك كتب له...وانتي ايش عليك الحين..ما عليك الا بشي واحد عيشي اللحظات مع زوجك ولا تخلين تفكيرك يخرب عليك..سواء كان مريض ولا مو مريض محد يدري عن اجله يا اريام...لا تحسسين سامي بأنه خلاص مات وهو حي...بالعكس خلي كل يوم قلبه ينبض بحياة جديده..
اريام هدت شوي: ضاري انا محتاجه احد معاي...
ضاري خايف عليها ومحتار: اريام انتي عارفه ما اقدر اترك شغلي واترك كل شي هنا واجيك..ليش ما ترجعين..؟؟
اريام سكتت حست نفسها غبيه ضاري لو جاء ايش راح يسوي لها..
: لا خلاص حبيبي ما عليك...بس انا ما كنت ادري ايش اقول..ولا اقدر ارجع عشان علاج سامي بيستمر هنا...على العموم ضاري" وتمسح دموعها" ربي يخليك لي ولا يحرمني منك...ريحتني شوي..ولا تاخذ بكلامي وتجي مهما كان...ترى انا والله اتكلم من غير وعي..
ضاري بجديه وحزم:اريام اوعديني تنتبهي لنفسك ولو حصل شي اتصلي علي على طول..
اريام: تسلم حبيبي...وسلم لي على اهلي... وحشوني كثير..وانتبه لامي يا ضاري
... لاتقسى عليها تراها ام في النهايه..
ضاري ما عجبه طاري موضي: ايوه ا نشا الله...وسلمي لي على سامي...في امان الله..
اريام: في امان الكريم...
لفت بترجع للغرفه..حست ان في احد وراها..طالعت ورى ما شافت احد..استغربت وكملت طريقها لعند سامي..


&& &&
على وقـــت الطلعه..
البنات طلعوا مشي لبيوتهم..
مرام: ما لقيتوا تمشون الا اليوم؟؟؟...موت حر..حرام عليكم..
مشاعلوهي ماسكه يد ابتهال وتحركها لقدام وورى بقوه: عشان اعيد الذكريات الحلوه مع ابتهال..
ابتهال مسكت ذراعها: آي ..اي..بشويش يدي بتطير يا هبله..وبعدين أي ذكريات معاك..انا ما شفت من وراك الا البلاوي..
وقفت مشاعل: نعم ست ابتهال نسيتي يا الجحده...ما كان يسعدك في الحياة الا وجهي وما تنبسطين الا اذا ابتسمت لك..
ابتهال : وع اوما ابتسامتك..كانت تسبب لي مرض...بس انا امشيها لك ههههههه
مرام ميته ضحك: ههههههه مشاعل لقطي وجهك..
مشاعل ما زالت واقفه والبنات يمشون: ابتهالوه احسن لك اعترفي انك تحبيني..
ابتهال: اقعدي تحت الشمس لبكره...وما راح اعترف لكبشي...
مشاعل استسلمت ومشت وراهم: تكفين ابتهال قولي انك تحبيني خليني اقهر العذال...
مرام: ههههه يا شيخه روحي محد يحبك..
ابتهال:لا مرام خلاص رحمتها..احبك يامشاعل ارتحتي...
مشاعل ابتسمت ابتسامه واسعه: ايوه....ارتحت...
سكتوا وهم يمشون...وابتهال تنعاد عليها الذكرى..ايام لما كانت تعيشها كانت مؤلمه عليها ودايما ما تعجبها بس الحين تمنت لو ترجع لها يوم وتعيشها بطولها وعرضها وما راح تعترض على شي...لا على الفقر...ولا على الحاجه..ولا على أي شي بس ترجع...
مرام ومشاعل حسوا ان ابتهال رجعت لحزنها...واكيد حنت لامها وابوها وحارتها وحياتها..من مستعد يضحي بأيامه الحلوه..
مرام بهمس: مشاعل لروحي للبنت لا تخلينها تفكر..
مشاعل ضاق صدرها: وش اقول لها؟؟
مرام مره حزنت على ابتهال..
ابتهال صحت على نفسها ودخلت يدها تحت غطاها ومسحت دموعها..حاولت ترسم ابتسامه ولفت على البنات..
: ايش فيكم سكتوا بنات؟؟
مشاعل ضمتها: ابتهال لا تسوين فينا كذا؟؟؟
ابتهال خنقتها العبره بس تكابر: بعدي عني...فضحتيني عند الناس...وبعدين وش سويت لكم..
مشاعل: ما علينا..."وصارت مشاعل تسولف ولا تدري وش تقول بس اهم شي ابتهال لا تسرح مع نفسها وترجع لحزنها"
لحد ما وصلوا لبيت مرام..
ابتهال: مراموه..بسلم على امك..
مرام: يله حياكم..
دخلوا على امها...
البنات: السلام عليكم..
ام عزام: وعليكم السلام هلا واله حياكم يا بنات..
مرام فتحت غطاها: يمه البنات بيسلمون عليك..
البنات كشفوا...وسلموا عليها...
ام عزام مو كبيره مره في حدود الاربعين سنه
: هلا والله ببناتي طمنوني عنكم..
مشاعل: الحمد لله خالتي كلنا تمام..
ام عزام: وانتي يا ابتهال انقطعت اخباركم...وش اخبار اختك؟؟
ابتهال بخجل: الحمد لله يا خالتي..كلنا بخير...واحنا عند عمي الحين...
ام عزام: الله يحفكم من كل شر..
مشاعل تنغز ابتهال بهمس: ياهو يا اللي مستحي..
ابتهال نغزتها: اسكتي...ترى مو رايقه لك..
مشاعل: اجل يله خلينا نطلع...
ابتهال: يله.....تامريني على شي خالتي احنا بنستأذن..
ام عزام: وين تو الناس...تغدوا عندي..
ابتهال: تسلمين خالتي ..بروح اسلم على ام مشاعل قبل ارجع البيت...
ام عزام: اجل في حفظ الرحمن..
مشاعل وابتهال: مع السلامه..
وطلعوا برا ...
ابتهال ضربت مشاعل بقوه: عمى بعين العدو لازم تفشليني....
مشاعل تمسح مكان الضربه: آآآآآه..ما قلت شي..
ابتهال ضربتها مره ثانيه: لا قلتي...
مرام وراهم تضحك: ههههههههه اضربيها مشاعل لا تسكتين...
مشاعل سمعت كلام مرام وضربت ابتهال: لا تضربين..
ابتهال ردة الضربه: الا بضرب لحد ما تتعلمين الادب..
مشاعل رفعت عبايتها لفوق : وش قلتي؟؟؟
الا انفتح باب الشارع وابتهال تسوي نفس الحركه..
مرام حطت يدها على فمها: عـــــزام..
عزام منصدم من البنتين وجلس يطالع فيهم واكبر علامة استفهام على راسه..
ابتهال طيرت عيونها..اول شي كاشفه ثاني شي العبايه مرفوعه والشكل الله العالم فيه..وفجأه نزلت العبايه المرفوعه وابتهال متنحه في عزام..
مشاعل فقعت ضحك..
مرام بسرعه: عزام اطلع...بنات تغطوا وش فيكم..
عزام ما قدر يكتم ضحكتها وضحك بصوت عاالي وطلع..
ابتهال ضربت وجهها: يا ويلي وش هالفشله..ليش حظي كذا ليش...
مشاعل خلاص ماتت ضحك..
مرام: فشلتوني عند اخوي بيقول مصادقه صعايده..
ابتهال: اقول اسكتي انتي واخوك..ما يعرف يدق الباب ...
مشاعل: ههههه بيتهم يا ذكيه..
ابتهال تغطت ولبست عبايتها زين: اقول مشينا بس..
وطلعوا ومشاعل ما زالت تضحك..
ابتهال وهي تشوف عزام بعيد عن الباب شوي وببدلته العسكريه..
:يا لبيه..بس مالت علي كل ما شافني الا يشوف خبالي معاي..اكيد بيقول هالبنت مجنونه..
عزام وهو منزل راسه: هلا ابتهال..اخبارك؟؟
ابتهال ما صدقت انه يكلمها:آآآ ..الحمد لله بخير وانت؟؟
عزام: الحمد لله تمام...وعلى الموضوع اللي قلت لي عنه ترى كل شي تمام وماشي..
ابتهال: الله يجزاك الف خير..
عزام: ولو ما سويت الا الواجب...تبوني اوصلكم..
ابتهال: لالالا مشكور...البيت قريب..
عزام: اجل انتبهوا لنفسكم..
ابتهال مسكت مشاعل وصارت تمشي بسرعه من الحيا...ومشاعل ما زالت ماسكه خط ضحك..
: وه...آه..هههه..ابي اتنفس هههههههههههههههههه
ابتهال منقهره منها: يا سخيفه استكي..
مشاعل: ههههه والله شكلك يضحك...ابتهال مستحيه ههههه
ابتهال: مشاعل ترى بمشي وبخليك..
مشاعل تحاول تاخذ نفس: خلاص...احم احم...خلاص بسكت ههههه
ووصلوا لبيت مشاعل...واول ما دخلوا كشفوا..
مشاعل/: وه يا ناس اللي وجهها احمر لحد الان...
ابتهال وهي تدخل بغرور: هذا من الشمس..."وصدمت"...آي..."ورفعت عينها"....عبد الله؟؟؟
عبد الله ما كان طويل بالمره فا كان وجه ابتهال قريب منه...وارتبك ولا عرف وش يسوي...
ابتهار كعادتها ما تعرف تتصرف...بس ميته حيا منه..
مشاعل راحت بسرعه دفت عبد الله..: هيه هيه...بسرعه تحرك..
عبد الله ما زال مرتبك ومصدوم..طلع بسرعه..
ابتهال فشلتها كانت اكبر من فشلتها يوم عزام...ما تدري ليش..حست بخوف..
مشاعل: معليش اليوم يا ابتهال حظك كذا" وتأشر بـأصبعها لتحت"
ابتهال سكتت وما تكلمت..
مشت مشاعل لداخل: ماودك تسلمين على امي...!!
ابتهال لحقت مشاعل بهدوء: الا..
ودخلت على ام ناصر..
ام ناصر من شافت ابتهال ابتسمت ورحبت فيها وحضنتها...
ابتهال وهي في حضنها: اخبارك.....يمه؟؟؟
ام ناصر عورها قلبها عليها وحست الكلمه سهم في صدرها: بخير بشوفتك يا بنتي..
ابتهال طالعت ام ناصر وباستها على راسها: تسمحين اقولك يمه؟؟
ام ناصر تمسح على شعرها: اكيد يا يمه...وافرح واذا قلتيها لي..
ابتهال مسكت يدها وباستها: الله يخليك لي..."وطاحت دمعه على يد ام ناصر"
ام ناصر تقطع قلبها...ما عاد تدري وش تقولها: انا كلي لك يا بنيتي وربي يشهد علي انك بغلاة مشاعل..
مشاعل تأثرت بالموقف وراحت للمطبخ لا تبكي عند ابتهال...وتشرب مويه تحاول قد ما تقدر ما تبكي...لحد ما هدت وطلعت لهم...وابتهال ما زالت بحضن الجده..
: وانتوا ما بعد خلصتوا فليمكم الهندي!!
ابتهال تبي تغير جو الحزن: ليه غايره؟؟
مشاعل: ما ليت عليك اغار من ايش؟؟
ابتهال: لان جدتي تحبني اكثر منك..
مشاعل: تهنوا في بعض ..يمه الغدا ما خلص جوعاانه..
ام ناصر بحنان: دقايق وهو خالص روحوا بدلوا وارتاحوا ...
وطلعوا لغرفه مشاعل..
ابتهال رمت نفسها على السرير: آآآه يا زين البراد...اليوم مره حر..
مشاعل وهي تبدل ملابسها بالغرفه اللي جنبها: مو حر اليوم ..انتي من زمان ما طلعتي بالشمس..
ابتهال: بس احلى شي اليوم شفت عزام..حتى لو شافني بأسواء حالاتي...وقال عني مجنونه رسمي بس معليش اهم شي شفته..
طلعت عليها مشاعل ببجامه ناعمه: ههههه هو اكيد قال عنك هالكلام بس انا اثق انه حبك..
ابتهال وهي تحضن الوساده وتمثل: يا ليت يحبني ههههه
مشاعل: ههههههههههههه خربوك بنات عمك ولا اول تستحين..
ابتهال: هه وانا جلست معاهمك عشان يخربوني..
مشاعل: الا اخبار سلطان؟؟
ابتهال: على حطة يدك..ضاري بين فتره وفتره والثانيه يزوره وان شا الله عند الله فرج..
مشاعل بحزن: ا نشا الله..
ابتهال فجأه سحبت مشاعل معاها على السرير وخنقتها: اعترفي تحبين اخوي؟؟
مشاعل ماتت ضحك: هههه بعدي عني بموت من زين اخوك..
ابتهال بعدت عنها: لا جد..جد شعول تحبين سلطان!!
مشاعل مستحيه: قلت لك...اتمنى يجي واحد مثله...
ابتهال: يعني تحبينه..؟؟
مشاعل:لا مو حب...اعجاب..
ابتهال: يا حبك للمكابر..انا شوفيني صريحه معاك وقلت لك احب عزام..ومعجبه وفيه واتمنى انه يكون من نصيبي ما فيها شي..
مشاعل راحت لعند الباب: اقو لانا بنزل اكل...قالت ايش قالت احب اخو ابتهال من زينك انتي عشان الزق فيك "وهربت"
ابتهال لحقتها: تعالي يا مسودة الوجه..اصلا انتي تتمنيني في احلامك..
&& &&
وبالمدرســــــه الثانيه..
طبعا نظام المدارس الخاصه يختلف عن الحكوميه بفارق حصص زياده بالانجلش او الفرنسي...فا ما يطلعون الا متأخر..
لانا من دق الجرس طلعت للشارع متغطيه..وحصلت سياره اياد واقفه برى..ورجعت لداخل..
: ريماس...واقف برا!
ريماس وهي خايفه: يعني راح نروح معاه..ولا بسيارتكم ولا كيف؟؟
لانا خلاص وكأن الحياة انتهت قدامها ما عاد لها رغبه في أي شي حتى بالتفكير ..رفعت اكتافها : ما ادري...سوي اللي يعجبك..
ريماس انقهرت منها: لانا...ايش فيك هذي حياتك انتي..
لانا: انا حياتي ما ابيها...ابي اموت..
ريماس قربت منها وهزتها من اكتافها: انهبلتي انتي لانا لا تضعفين كذا..
لانا نزلت راسها: خلاص ما عاد في ايدي شي...اياد ماسك ايدي اللي تعروني صح..
ريماس انقهرت: الا ما يكون لها حل...هاتي موبايلك..
لانا: ليش؟؟
ريماس: هاتيه..
لانا طلعت موبايلها وعطته ريماس...ريماس اخذته واتصلت عليه..
وسمعت صوته
:هلا قلبي...هلا حبي...هلا حياتي...
ريماس: انا ريمو.
اياد: هلا ريمو...وين لانا؟؟
ريماس: لانا بعيده...انت وينك؟
اياد: انا واقف برى..
ريماس: اوكي شوي ونطلع بسيارتنا ..انت وين ناوي عليه؟؟؟
اياد: ليش ما تجون معاي!!
ريماس: حلوه هذي نجي معاك قدام البنات...اخلص علي وين راح نلتقي..
اياد: المكان اللي يعجبكم..
ريماس: اوكي نفس المكان اللي دايم نلتقي فيه...
اياد: اوك..مو مشكله..
ريماس سكرت السماعه بوجهه..وتفلت على الموبايل
: مالت عليك يا الواطي...بجد يرفع الضغط..
لانا وكأنها تمثال ما علقت على ولا شي..
ريماس شدتها: وانتي تضعفين..ترى اذبحك اهم شي نفسك ولازم نخلص من هالسالفه بأي وسيله...
جات دانا ومعاها فيصل..
: ها لنو...نطلع؟؟؟
ريماس واضح انها معصبه..: لا بتجي معاي..
دانا خافت عليهم اشكالهم ما تطمن: ليش وش عندكم؟؟
ريماس: دنو..يا حبك للأسئله...خلاص بتجي معاي وانتهينا..
فيصل بهمس: هذي وش فيها بتنفجر!!
دانا تطالع اختها: ما ادري عنها...
وطلعت دانا بعد ما ودعت فيصل..
بعدها طلعوا ريماس ولانا للسياره مع سواق ريماس..
واياد كان وراهم..ووصلوا المول..
اياد يطالع لانا كل شوي...بجد فيها شي متغير وجهها ماله لون..
جلسوا على طاوله...والكل ساكت..
لانا كانت جالسه عند الشباك وتطالع الناس...ريماس تهز رجلها متوتره وموصله معاها..
اياد كل شوي يطالع لانا..
ريماس طفشت: ها سيد اياد..ما قلت لنا وش عندك؟؟
اياد وكأن الكلا م اللي يبي يقوله طار: على ايش؟؟
ريماس استغربت: الحين انت مسوي زحمه ليه؟
اياد: عادي مشتاق لحبي وابي اشوفها..
لانا طالعته باستحقار ورجعت تطالع الشباك..
اياد ماتحمل نظرتها : لانا ..لاتطالعيني كذا..
لانا بدون ماتطالعه: وكيف تبيني اطالعك حبيبي ؟!!..
لانا حطت عينها بعينه وواضح انها كارهته: هاه..كذا كويس!!
اياد: لانا ..لاتلعبين معاي..
ريماس : انت غبي ..وش تلعب معاك..البنت وجات لعندك وش تبي منها؟؟..
اياد: ابي لانا..لانا كلها..
لانا طيرت عيونها: إيــــــــــــــش؟؟ّ!!
&& &&
وقف ضاري عند بابا بيت ام ناصر واتصل على ابتهال تطلع له..
ابتهال:يؤ جاء ضاري..يله مع السلامه..
ام ناصر : ولله...مابعد شبعنا منك..
ابتهال: كل يوم ياجده بجيكم لاتخافين..
ام ناصر ابتسمت: الله يحييك..
وطلعت ابتهال برا
مشاعل: بشوف ولد عمك..من زمان ماشفته
ابتهال: اقول لاتقطين الميانه..ترى في بينكم مستويات وطبقات اجتماعيه..
مشاعل: يازينك ساكته ياابتهال " وتطلع من ورى الباب" ماشاءالله ياابتهالوه..عندك ولد عم يفتح النفس..
ابتهال:عشان تدرين اننا كاشات ..
مشاعل: وش دخل الفلوس في الجمال؟..
ابتهال: هههههههههههه الا ما تدخل ..يله باي اشوفك بكرا..
مشاعل: يله مع السلامه,,
طلعت ابتهال وشافت عبدالله واقف بعيد لحاله ورايح جاي..
وركبت السياره مع ضاري ..وتوجهوا للقصر..
:هاه بشري كيف الدوام؟..
ابتهال: بجد اشتقت لأيامنا اول..
ضاري: انسي الماضي وعيشي اليوم..ومع الايام راح تحبي كل شي امس واليوم وبكره...
ابتهال يعجبها كلام ضاري: انشاءلله..
وصلوا للقصر بعد مشوار ربع ساعه..والتقوا بدانا اللي لسه واصله..
ضاري: اجل وين لانا؟؟
دانا: مع ريماس..
ضاري: ومن سمح لها؟..
دانا: خافت وصرفتها: آآ....امي...امي قالت لها روحي..
ضاري سكت ودخل..داخل..
ابتهال: هلا دانا..
دانا اخذت نفس : وه يخرع...هلا ابتهال اخبار الدوام؟..
ابتهال: كويس.. وانتي؟؟..
دانا: حلوو..بتروحين لغرفتكم؟..
ابتهال: ايوه اكيد
دانا: عادي اجي معاك..
ابتهال: اكيد حياكـ..
وراحوا مع وهم يحكون عن المدارس والمعلمات والبنات...
ابتهال كانت تسولف عن مغامراتها اول..ودانا ميته ضحك..
دخلوا الغرفه وهم يتكلمون..
مدى اللي استغربت الصوت..طلت عليهم..
: هلا ابتهال من معاك؟؟
ابتهال: هذي دانا..
مدى طلعت عندهم وجلست معاهم..ودخلوا كلهم جو بالسوالف..
مدى بدت تتقبل دانا..واضح عليها البرائه والطيبه..
دانا وهي متحمسه تسولف..
: وتخيلي طلعنا من باريس..وراجعين للسعوديه..كان بالطياره سعوديين...تعرفين اشكالهم تموت من الضحك واضح عليهم اول مره يسافروا..كانوا كلهم شباب ...سمعت واحد منهم يقول "وتقلد طريقته بالكلام"وش اقول لابوي رايحين عمره؟؟" ههههههه
ماتوا مدى وابتهال ضحك..
مدى : هههههههه اجل عمره هههههههه
ابتهال تنغز مدى: مدى تقصدين باريس ها هههههههههههه
الا الباب يدق..
فتح ضاري الباب بشويش: آدخل؟؟
دانا: حياك اخوي تفضل..
ضاري فرح لما سمع صوت دانا..كويس قدرت تدخل معاهم..
: يله الغدا...ولا لازم عزيمه؟؟
دانا: لا جايين انا ميته جوع..
ابتهال: انا متغديه عند ام ناصر..
دانا: اجل يله انا ومدو..
ضاري: تعالي ابتهال لازم تكوني موجوده..
ابتهال استحت: ههههه لله يسلمك..ويعز شانك..
مدى طالعة ابتهال بمعنى "خير الميانه"
ابتهال سكتت..
دانا لاحظت هالشي: يله بنات مشينا..
وقاموا كلهم..
ضاري وهم يمشون..
: مدى المربيه بكره راح تكون عندك..
مدى ساكته ولا علقت...
ابتهال: راح تجيبين مربيه؟؟
مدى: ايوه..
ودخلوا داخل القصر وجلسوا على الطاوله...هالمره موضي ما كانت موجوده وضاري جالس مكانها..بما انها طالعه تتغدا عند اخوها..وكانت فرصه يقابل مدى..
مدى طالعت ضاري مكانه غلط..ما تبيه يقابلها...بس اضطرت تجلس..
حمد مبسوط بلمتهم الحلوه..
: وين لانا؟؟
دانا: عند عمتي..
سكت حمد..وكملوا اكلهم..
ضاري: الا على فكره ترى اريام تسلم عليكم..دانا قولي للانا ولامك..
دانا: وااي مره اشتقت لها..اخبارها؟؟
ضاري وهو يطالع صحنه ويتذكر حالها: كويسه..
واخذ صحن السلطه ومده للابتهال..
: خذي ابتهال حطي لك شوي..
ابتهال ابتسمت: يسلمو..
ضاري: ابتهال تبين مويه ولا عصير!!
ابتهال مستغربه هالاهتمام: لا مابي شي..
ضاري: ابتهال عادي لا تستحين..
دانا تطالع ضاري: ضاري خلها على راحتها...
ضاري ولا كأنه يسمع: قولي تبين مويه !! ولا اقولك عصير افيد لك...
واخذ كاس وصب لها عصير ومده لها..
ابتهال غصت بالسلطه واخذت الكاس وهي خايفه من مدى..
مدى تطالعهم اثنينهم وبنفسها "خير هذا يمون على اختي من متى المعرفه"
وقامت : الحمد لله شبعت..
حمد اللي فهم تصرفات ضاري وايش القصد منها: كملي يا بنتي اكلك..
مدى وهي تطالع ضاري مكشره: تسلم عمي..هني وعافيه عليكم"وراحت"
ضاري كمل اكله ولا كأن شي صار قدامه..
دانا مستغربه تصرفات اخوها متغير 180 درجه عن اول...وش سر هالتغير..!!!!
ابتهال وهي تطالع اختها تطلع مع الباب" الله يعيني وش بيسكتها الحين..بعدين وش في العيال علي اليوم..لا يكون محلوه " وضحكت على نفسها..
&& &&
ريماس: انت انهبلت ولا انهبلت..
اياد: وليش انهبل..انا ابي لانا..
لانا الدوم يغلي بعروقها ووقفت: انا بأحلامك ما تحصلني..
اياد وقف وحط وجه بوجهها والمسافه بينهم قصيره: وانا اقولك لا تتحديني يا لانا..
ريماس ماتبي اياد يتنرفز من لانا...وتبي تحل الموضوع بساسيه: اجلسوا انت وياها..شغل المبزره مانبي..
لانا رمت نفسها على الكرسي وتحس نفسها بترجع..اياد منقهر من لانا وغرورها..
ريماس: اياد..اتوقع ان طلبك غبي...ايش شايف البنت لعبه عندك..
اياد: مو لعبه...بس ابيها..
ريماس: طيب انا اقولك..اطلب المبلغ اللي يريحك بس فك لانا..ومستعدين ندفع لك كاش..
اياد: انا ماني ناقص فلوس..وقلت لك وش ابي..
ريماس طالعت لانا "بمعنى قولي كلمه"
لانا طالعت ريماس واضطرت تسوي اللي تبي ريماس..
: اياد..حبيبي اسمعني...انا اسفه تنرفزت شوي..بس انصدمت من طلبك..
اياد: حاولي مره ثانيه تضبطي اعصابك..
لانا: بحاول..انا ما همتني الصور الي ارسلتها..وعارف ا ناهلي متعودين ان يكون عندي "بوي فرند" لما اسافر برا ..بس انا ما ابي فضايح بس..
اياد: حتى اخوك ضاري عادي!!
لانا اللي ارتبكت من سيرته:حتى ضاري عادي..
اياد: اجل خيني اجرب وارسل له..
لانا وقفت بسرعه: اياد انت قاعد تلعب معاي وبقلبي..تبي تتعبني..
اياد حن لها: ما اتعبك ولا شي..بس انتي قلتي عادي..
لانا طالعت اياد وبدلع ماسخ: واهون عليك..احد يزعلني ولا تخليني ابكي..
اياد ذاب عندها: لا والله ما تهونين..بس انتي كمان لا تخليني اهون عندك..
لانا شافت ان لعبتها مشت صح: اصلا انت ما بعد شفت مكانتك عندي..
اياد: خليني اشوفها..
لانا: مع الايام يا قلبي مع الايام..
اياد سكت شوي.......:نشوف..


&& &&
عبد الله رجع لبيتهم وتوجه لمشاعل..
: مشاعل.....من البنت اللي قبل شوي عندك؟؟
مشاعل ضحكت: ما عرفتها..هذي ابتهال..
عبد الله انصدم: ابتهال!!


&& &&
: اقول انت يا كتكوت..
طنشه وما رد عليه..
: يا حلو ..كلمنا شويه بس..
خويه: لهدرجه شايف نفسك علينا..لا تخلينا نستخدم اسلوب ثاني...


@@
نهــــــــــــــاية البـــــــــــــــارت...


بقايا شتات...
الجـــزء الثـــــلاثــــون...


راح تفكيره بعيد"هذي ابتهال !!...تغيرت كثير عن اول.."
مشاعل تطالعه مستغربه: ليش تسأل؟؟
عبد الله ارتبك شوي: لا بس مجرد سؤال..
مشاعل وقفت جنبه وبصيغة تهديد: عبد الله...ابعد عن صديقتي..تراها مو من النوع اللي فالك..
عبد الله بسرعه: لالا...مشاعل انا ما اقصد كذا..
مشاعل انهت الموضوع: المهم تقصد ولا ما تقصد..انا ما عندي استعداد اخسر صديقتي..
وتركته وراحت..
عبداللخ جلس وعصب شوي"هذي وش فيها علي؟؟؟"
وسمع رنة موبايله..بأسم وحده من البنات اللي يكلمهم وعطاها بيزي:وانتي محد رايق لك...


&& &&
:اقول انت يا كتكوت..
طنشه وما رد عليه..
:يا حلو ..كلمنا شويه بس..
رد خويه: لهدرجه شايف نفسك علينا..لا تخلينا نستخدم معاك اسلوب ثاني...
:سلطان لا ترد عليهم..
سلطان وهو مرتبك شوي ..اشكالهم وحوش مو اوادم:ما راح ارد..
وقف الاول: طيب قول كلمه..
الثاني: شكله مستحي..
وضحك الكــل عليه..
ثامر: خير وش عندكم فاردين العضلات..
الاول: وانت من كلمك؟؟
سلطان: اخلص وش تبي؟
الثاني يطالعه وهو مبتسم: تعال عندنا شويه..خلينا نسولف مع بعض..
سلطان: المشكله ماني رايق لكم..فا احسن لك اهجد انت وهو..
الاول : لالا خوينا مره قوي..
الثاني: تعال نجرب عضلاته..
سلطان وثامر وقفوا بسرعه...ودخلوا معاهم في مضاربه..


&& &&


فـــي القصـــر..
مدى عورها قلبها: يمه اخوي..
ابتهال لفت عليها وهي ترتب شنطتها المدرسه: وش فيك؟؟
مدى بجد مرعوبه: ما ادري قلبي نغزني وحسيت ان سلطان فيه شي!
ابتهال خافت: لا مدى لا تقولين كذا..تخوفيني معاك..ان شا الله ما فيه الا الخير..
مدى تحاول تطمن نفسها: يــآرب..
جات وداد من وراها من سمعت طاري سلطان: مدى...سلطان راح يجي عننا؟؟
مدى لفت عليها وسدحتها على رجولها: لا مو الحين..
وداد وهي تضحك لان مدى تلعبها: طيب متى يجي؟؟
مدى تطالع بعيد: قريب ا نشا الله.."ونزلتها" يله حبيبي روحي العبي..
وداد:خلينا نطلع بالحديقه شوي..
جاء بدر بسرعه: ايوه نبي نطلع..
ابتهال اختنقت بسبة خوفها على سلطان ورمت شنطتها بعيد: الا نبي نطلع..
مدى متردد شوي: امممم..يله..
وطلعوا كلهم..وجلسوا في الحديقه..وداد وبدر بسرعه انطلقوا فيها..اما مدى وابتهال جلسوا على الكراسي..
كانت الشمس تغرب والجو حلو..وبدت نسمات الهوا تنعش الجو اكثر..
: حلوه فكرة انك تجيبي مربيه..
مدى: هذا اقتراح ضاري..
ابتهال: الله يعافيه هالضاري بجد حبيته..
مدى طالعتها: اصلا انتي تحبينه وهو يحبك..
ابتهال بسرعه ارتبكت: لالا شنوا حبه..انتي تعرفين من مالك قلبي.."وصارت تستهبل"..عزام حبيبي فديته..
مدى: اجل هو يحبك..
ابتهال: ولا يحبني..يمكن يحبك انتي..
مدى بسرعه وهي متقرفه: تكفين يرحم امك..مالت عليه يحبني..اصلا لو ادري انه يحبني قطعت وريده اللي عايش عليه..وبعدين هالرجال من يحب تكفين..واضح انه يحب نفسه وبس!
ابتهال سكتت تدري ان مافي رجاء في اختها..
شافوا سيارة سواق ريماس داخله القصر..
نزلت لانا وسكرت الباب بقوه..ونزلت بعدها ريماس وواضح انهم ما انتبهوا لمدى وابتهال..
: الحين انا قلت كحليها مو اعميها..
لانا: وانا ايش دراني..انتي قلتي تكلمي تكلمت..
ريماس وهي تلحق لانا اللي تمشي قدامها: قلت تكلمي مو تذوبينه وتخلينه يتعلق فيك اكثر..
لانا بطفش: المهم افتكيت منه اليوم..الله ياخذه اليوم قبل بكره ويريحني منه"ولفت وانتبهت لابتهال ومدى"..ما شا الله..ما شا الله..بنات الفقر متسدحات بالحديقه وفالينها..
ريماس طالعتهم باستحقار: وووع..اقول امشي داخل بس..
لانا: انا قلت وجيهم نحس علي..
ريماس: اكيد ما يجي من وراهم الا المصايب ..."ودخلوا"
ابتهال: الحمد لله والشكر بس...العقل نعمه بصراحه...
مدى: ما عليك منها تربيتها عندي..
ابتهال: سمعتيها وش تقول؟؟
مدى: سمعت..

يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -