بارت مقترح

رواية الا ليت القدر -35

رواية الا ليت القدر- غرام

رواية الا ليت القدر-35

دانا طالعت ابتهال وهي ترتب الاغراض وجلست تتفرج عليها..
مدى ومعاها جانيت راحوا لغرفتهم مع بعض..
:ياي شو هيدا كتير بتعئد..
مدى وهي تطالع الغرفه: لا بجد مرره حلوه..
جانيت: راح ننبسط كتير...
مدى: ا ن شا الله
جانيت: مدى!! انتي كم عمرك؟؟
مدى: ليه؟
جانيت : سؤال بس..
مدى: هههه قولي 24 او 25 سنه ما اذكر...
جانيت: والله مبنيه اصغر..
مدى: تسلمي.."ولهت بأغراضها"
وجانيت مازالت تطالعها..
مدى ارتبكت من نظراتها: جانيت ماودك تساعديني؟؟
جانيت: امبلا اكيد..
>>>>>
شاف سياره ابوه ووراها سياره للخدم ..انتظر السيارت داخل المزرعه....وقرب لسيارة ابوه وفتح له الباب..
: تأخرتوا..
حمد: موضي وقفت عند كم محل تاخذ منه حلويات وما ادري ايش..
ضاري طالعها..
موضي رزت نفسها بزياده...وهي تفسخ العبايه وعليها جلابيه فخمه..
ضاري رجع طالع ابوه: ايش رايك اعزم عمتي...؟
حمد اللي ارتبك شوي: ايه اعزمها..
ضاري حس عليه: فيه شي بينك وبينها؟
حمد وهو يمشي قدام ولده : ما بعد شفتها من بعد سالفة بنات عمك..
ضاري فهم انه ما بعد فتح سالفة الحلال وسالفة اخوهم محمد..
موضي وقفت بنص الطريق: الا ليش ما اعزم اخوي وزوجته؟؟
حمد: اعزمي اللي تبين "ودخل"
موضي مسكت موبايلها واتصلت على اخوها وعزمته..
وضاري نفس الشي عزم عمته..
&& &&
لطيفه: تروحون مزرعة خالكم؟
ريماس: خالي رايح للمزرعه!! ما قالت لي شي الدوبه لانا..
رهام: ليش ما قالوا لنا من قبل..؟
لطيفه: تبون ولا؟؟
ريماس: اكيد ما راح افوتها "فرصه اشوفك يا ضاري.." وابتسمت..
رهام: ولا انا..
لطيفه: حتى انا...بشوف سالفة حمد اللي ما خلصت..
شافت زوجها سيف طالع من مكتبه..
: سيف تجي معانا للمزرعه..
سيف: مزرعه حمد!
لطيفه: ايوه..
سيف: يله..من زمان ما طلعنا اماكن مثل كذا ..خلينا نغير جو..
وراحت العائله كلها تستعد..
&& &&
ابتهال وهي ماسكه يد دانا ومتجهين لغرفة مدى..
: مدى..يله خلينا نطلع نستكشف المكان..
مدى تركت اللي بيدها : يله..عسى الله يفكنا من لسانك..
جانيت: راح اجي معاكون..
وطلعوا كلهم..
شافوا موضي تشرف على الخدم وهم يجهزوا كل شي.. وما انتبهت لهم..
وخذوها فرصه مدى وابتهال عسى يسلمون من لسانها مره..
دانا: يله انا المرشد السياحي..
: لا خليها علي هالمره..
الكل لف عليه..
دانا ابتسمت اول مره تشوف ضاري يشاركهم بشي : ولا يهمك معاك المايك مستر ضاري..
ضاري: اول شي نروح المزارع..
كانت المزرعه كبيره بشكل لا يعقل..يعني مساحات كبيره خضراء ومع الانوار وجو الغروب طالعه واو..
ابتهال: جد جد واو شي خيالي..
مدى باين الفرحه على ملامحها مستحيل احد يشوف منظر مثل هذا ولا ينجبر انه يبتسم..
: بصراحه ابداع..
كان ضاري عارف كل نبته وايش اسمها..ومتى موسمها وحتى بعضها طريقة زراعتها..
دانا: والله اخوي مواهب ما شا الله عليه..
جانيت قربت منه: واو مستر ضاري..ربي يحرسك شو فاهم بكل شي..
ابتهال: لو انا مو بنت عمه ما كان صار كذا ..
ضحك الكل..
ضاري انتظر راي مدى او حتى تعليقها بس ما علقت فا كمل كلامه بدون ما يضحك ولا حتى يبتسم..
مدى منبهره من ضاري..بس لو ايش ما مدحته..
ضاري: نروح للجهه الثانيه...
ابتهال: والله تعبنا ..مشينا كثير..
دانا: خليكي رياضيه مثلي يا الدوبه..
ابتهال: وين رياضيه وانا عندي كرش هههههههههه
دانا: بدخلك نادي عشان تنحفين شوي..
ابتهال بغرور: لا قلبي جسمي عاجبني..
ومشوا مسافه طووويله راحوا للجهه الجنوبيه للمزرعه..
ضاري: اهم واحلى شي بالمزرعه كلها.......الخيول..
ابتهال تطالع الخيل مو مصدقه : بجد بجد هذا خيل حقيقي؟؟
دانا: هههههههه ما تنلامين انا اول ما حطهم ضاري ما صدقت..
ابتهال: مستحيل اصدق عيوني..
مدى اللي مشت لحد ما وقفت عند السياج وحطت يدها عليه وتطالع الخيل..كيف شامخ ومختال وهمست لنفسها: وآآآآآآو..
ضاري اللي قرب لها ووقف جنبها وقريب كان لدرجه انه سمعه همستها..
:عجبتك!!
مدى المنبهره: اكيد...شي خيال..
ضاري وهو مبتسم: طيب لك واحد..
مدى لفت عليه: جد!!
ضاري اللي ضاع بعيونها صار يطالعهم..
مدى اللي انتبهت لنظراته اول شي....ثاني شي قرب المسافه لفت بسرعه تشوف ابتهال تطالعها ولا لا..بس كانت ابتهال لاهيه..رجعت كم خطوه ورى..
ما حست الا بأيد ماسكتها..
: تعالي اوريك الخيول الباقيه عشان تختاري..
مدى ما عاد تدري ايش تسوي...تسحي يدها ولا تمشي معاه والوضع عادي!
ابتهال اللي كانت مراقبه الوضع من بعيد ومبتسمه وبالها مو مع دانا اللي تسولف لها عن الخيل وكيف يتكل وطريقة عيشته..
جانيت حست بشعور غريب غيره ممزوجه بقهر..
ضاري وقفها قدام الخيول..وكل خيل مسكر عليه..
: انتي اختاري واحد..
مدى حاولت تسحب يدها بهدوء بس حست ان ضاري شد عليها اكثر..
واخذوا لفه على الخيول..وكل واحد اروع من الثاني..
: قررتي!!
مدى لا صار بالها لا مع خيل ولا غيره...كل همها بالمسافه البعيده بينها وبين اختها ابتهال..وبالابيد اللي ماسكتها تبي تتحرر منها وبس..
ضاري بهدوء الشمس اللي راحت بدون ما يحسون: مدى...
مدى بلعت ريقها..احساسها حياء ممزوج بخوف اكثر..ضاري انسان يخرع بنظرها وشي مخيف...كيف الحين والظلام محاوطها بس مع انوار خفيفه وبعيده ما تقدر تستنجد فيها...
ضاري ماعاد يدري ايش قاعد يسوي..او نهاية اللي راح يسويه..بس كل اللي يعرفه انه بالوضع هذا راضي..
:اترك أيدي..
ضاري وهو يطالع اخر خيل: ما قررتي تختاري أي واحد..
مدى منزله راسها وعيونها من كثر الخوف امتلت دموع: اترك أيدي..
ضاري: ما ادري ليه يذكرني الخيل فيك..
مدى رفعت عيونها بقوه فيه وهي تشدد على كل كلمه..: قلت لك..أترك...ايدي..
وحاولت تسحبها بقوه..
ضاري طالع نظراتها القويه وعيونها اللي مليانه دموع وانقهر
:الحين كل خوفك اني ماسك ايدك!!
مدى لفت للجهه الثانيه بترجع ولو انها اضطرت تسحبه معاها...
بس ضاري سحبها لعنده وبقوه لدرجه انها صارت اقرب له من اول..
: الحين انا اكلمك كلميني..لهدرجه ما انتي متقبله وجودي جنبك او معاك.؟؟
مدى اللي عصبت وبقوه: ايه..ماني متقبلتك ولا راح اتقبلك ...اصلا انا اكرهك..
ضاري اللي ولعت معاه ومسك وجهها وضغط عليه لدرجه ان اصابعه غرزت في خدودها..
: راسك هذا راح اكسره لك فاهمه..وغرورك راح انهيه وتشوفين يا مدى "وترك يدها"
مدى نزلت ايده اللي على وجهها بقوه : اذا وصلت لنجوم السماء وصلت للي تبيه..."وطالعته من فوق لتحت" غبــــي..
وراحت وتركته..
ضاري صار يرجف..كره الساعه اللي تهور فيها وبين ضعفه لها..وكره الساعه اللي شاف فيها مدى..ولعن ذاك اليوم اللي نبض قلبه لها..وكره الدنيا اللي حوله كلها اللي ماهي قادره تسعده لحظه..
طلع سيقاره بسرعه وصار يحرقها وايده ما زالت ترجف..
وصرخ باعلى صوته: صح عليك يا مدى غبي والله غبي..
مدى طلعت من الاسطبل وهي شبه منهاره..وتتحس وجهها والالم اللي تحسه من بعد حركة ضاري..ودموعها راح تنزل باي لحظه..
: غبي والله غبي ..اكرهك يا ضاري اكرهك واكره غرورك..
وشافت يدها اللي كان ماسكها ومسحتها بالبنطلون تبي اثره يروح حتى عطره ناشب فيها..ماتبي يبقى منه شي..
طلعت للمكان اللي كانوا موجودين فيه ابتهال ودانا وما حصلتهم..وخافت اكثر...هالمنطقه بعيده عن وسط المزرعه كيف راح ترجع...
بس لانها معصبه مشت وبس..وفي بالها راح اوصل لهم بأي طريق كان...
>>>>>
دانا وابتهال راحوا لعند النوافير..والجلسه عندها وتحت مرشات المويه..
: تصدقين يا ابتهال...من لما جيتوا تغير اخوي ضاري..
ابتهال: كيف تغير!!
دانا: صار اكثر حنيه ويتكلم اكثر ويضحك..كثير تغير..
ابتهال في نفسها" هههههه هذا الحب وما يسوي..يمكن الحين اعترف لمدى بحبه...الله متى راح يتزوجون والله لايقين لبعض"
دانا وهي تشوف ابتهال تتبسم: ابتهال انتي معاي...
ابتهال: ايوه معاك...كويس انه تغير للاحسن....
>>>>>
وصلت العمه..
ودخلوا ادخل الغرف..
سيف: احم يا ولد..
موضي: من جاء؟؟
حمد: هذا سيف بسرعه ادخلي..
موضي بقرف: ومن عزمهم؟؟
حمد عصب: بسرعه ادخلي..
موضي دخلت المجلس الثاني المخصص للحريم..
ودخلت عليها لطيفه..
موضي بدون نفس: هلا لطيفه..
لطيفه نفس الشي: هلا..
وسلموا على بعض سلام بارد..
ريماس: هلا خالتي..
موضي: هلا هلا والله...كيفك ريمو؟
ريماس تمام..
جات من وراها رهام: هلا خالتوا..
موضي: هلا رهومه اخبارك؟
رهام: الحمد لله...انتي اخبارك؟
موضي : بخير..ترى لانا بغرفتها بس دانا مدري عنها...يمكن مع بنات الفقر..
لطيفه: موضي!!!ما خلصنا؟؟
موضي فكرت في لحظه وقررت تصلح الامور بينهم للمصلحه العامه: لا يا لطيفه لا تفهميني غلط..ما كنت اقصد..
لطيفه: واضح ما كنتي تقصدين..
موضي: والله لو ان ضاري ما كرهني فيهم يمكن حبيتهم بس مجنني بهم...
لطيفه بطيبتها الزايده:ولو مهما كان هذولا يتامى واللي بينك وبين ضاري ماله دخل..
موضي: صادقه والله...بحاول..وربي يعيني..بس كذا انتي قطعتي فيني وما تسألين؟؟؟
لطيفه: كنت شايله عليك والله...وما رضيت باللي سويتيه ببنات اخوي..
موضي: لحظة غضب يا لطيفه بس كل شي تغير..
لطيفه شاكه: ا ن شا الله كل شي تغير..
>>>>>
ريماس ورهام راحوا لغرفة لانا..
: هاي..
لانا اللي كانت تكلم بموبايلها: اوك اوك شوي واتصل عليك باي..واو بنات عمتي هون..
ريماس سلمت عليها: كذا يا الخاينه ليش ما قلتي لي اليوم بالمدرسه انو راح تروحوا المزرعه..
لانا: راحت عن بالي ههههههههه اهلن رهوم اخبارك؟
رهام: تمام...وين دانا؟
لانا بقرف: تكفين من تعرفت على بنات الفقر وهي ساحبه علي..
رهام: حلو قدرت تتدخل معاهم..انتي حاولي تتعرفي عليهم..
ريماس هبت فيها: شنو!! لالا يا قلبي احنا ما نعرف اشكال مثل هذي ...
لانا: هذا اللي ناقص بعد..
رهام: الحمد لله والشكر..عقولكم صغار .."وطلعت موبايلها" دنو وينك اهاا اوك انا جايه ..
وطلعت وتركتهم..دايما رهام ولانا ما يلتقون في نقطه..
>>>>>
شوي ووصل اخو موضي ابراهيم وزوجته احلام وبنتهم مأثر..
: هلا هلا والله ومرحبا بمرت اخوي..
احلام: هلا فيك..اخباركم؟؟
موضي : تمام والله تو ما نورت المزرعه...وه مأثر بعد...يا هلا ومرحبا..
مأثر استحت: هلا عمتي...اخبارك؟؟
موضي: يا قلب عميمه انتي...بشوفتك بخير..
مأثر: طيب دانا لسه متصله علي...وراح اروح لها..عن اذنكم..
>>>>>
في مجلس الرجال دخل ابراهيم وسلم على سيف وحمد..بس كلهم ما يحبونه راعي مشاكل..وقضايا بس دايم يطلع منها بسهوله وشغله دايم ماشي مضبوط..
شوي دخل ضاري عليهم ووجه لونه اسود سلم وجلس معاهم ...وكلمه يسمعها وباقي السوالف باله بعيد عنها..
>>>>>
رهام جاتهم وهي لابسه برمود لنص الساق لونه بيج مع تيشرت بني فيه رسمات بالذهبي..
:هاااي..
دانا: هلا وغلا..منوره وقسم ..كيفك يا قمر..
رهام: هههههههه يقطع ابو الشوق اللي ذوبني هلا فيك..انا بخير انتي كيفك؟
دانا: ههههه تمامو.
سلمت على ابتهال: هلا والله اشتقت لك تصدقين..
ابتهال: هههههه وانا بعد اشتقت لك..
رهام: دنو اذا كنتي راح تجين بيتنا جيبي معاك ابتهال اوك..
دانا: من عيوني والله..
وجلسوا مع بعض وسوالف...
>>>>>
جالسه تمشي وتتخبط خطاها من الخوف..ما تدري هي تمشي بالطريق الصح ولا...حست ان الطريق اطول مما كان..
: انا ويني فيه...!!مررره ظلام كيف راح اشوف؟
"وحست انها راح تبكي خلاااااص هي لحد الان صامده وما نزلت دمعتها.."
:لا ما راح ابكي..اكيد راح احصلهم...السالفه كلها مزرعه.."وكملت مشي
"
>>>>>
عند البنات..
: هههههههههههه بس ملقوفه بشكل مو طبيعي..مدى ما تتحملها ..
رهام: لا جد هذي لازم اشوفها..
دانا: الا وين مدى؟
ابتهال: يمكن مع جانيت مع اخواني..
رهام: ولا يمكن مع الحريم..
دانا: ههههههههههههه رهوم بالله عليك تشوفين جانيت بس ملعونه عليها جسم..
شوي وجات مأثر..
دانا شافتها من بعيد: هلا والله بمأثرنا ههههه "وسلموا على بعض واحشتني يا الحلوه..
مأثر بدلعها وهدوئها الطبيعي: وانتي اكثر يا قلبي..
رهام تسلم عليها: بسلم عليك برقه اخاف اكسرك هههههه
مأثر: ههههه دوبه لا تحشين..
دانا: مأثر هذي ابتهال بنت عمي..
مأثر: ابتسمت لها: هلا والله...اخبارك؟
ابتهال تطالعها لحد الان هذي انعم بنت شافتها: هههههههه هلا والله انا معاك يا رهام اخاف اسلم عليها واعورها..
مأثر: دوبات وقسم ازعل..
دانا: ههههه بنات بشويش على بنت خالي لا تزعل...
وجلسوا مع بعض وابتهال تطالعها متعجبه منها صح جمال بس نعووومه زاااااااايده..
>>>>>
: ايوه بيبي اوك..راح ارجع بعد شي كم شهر..لا ما راح طول ا ن شا الله.. باي...لك يضرب فئير وما عندو شي وبيحكي...يا عمي روح وتعا شوف الخير اللي هون والعيشه الهنيه.. ولو حصل اللي ببالي والله بعيش ملكه..
وصرخت: بدر عيب عليك..حبيبي ما تخرب عـ اختك لعبتها..يا الله شو شئي (شقي)
>>>>>
ريماس: ما اتصل عليك...؟
لانا: تكفين لا تجبين طاريه...مرتاحه منه هالايام ..ابوه ماسكه بالشغل..
ريماس: ما راح تخصلين منه يا لانا..
لانا: ريمو..تحبين النكد..خلاص لا تذكريني فيه..
ريماس: انا خوفي يطلب الشي العظيم...
لانا: تبي تهدي نفسها: لا....لا ما راح يطلب..
ريماس: واذا طلب؟؟
لانا فكرت شوي وما لقت حل: لا ... انا متأكده ما راح يطلب هالشي..
ريماس: اتمنى هالشي...
>>>>>
بعد نص ساعه..
طلعت لطيفه من عند الحريم وراحت لقسم الرجال..
: حمــــــــد!
حمد سمع صوتها وطلع لها : هلا اختي "وسلم عليها"
لطيفه بعدته عنها: لا تسلم علي..تعال معاي ابيك..
وراحوا مكان هادي وبعيد عن ازعاج صوت الاغاني..اللي مشغلينها البنات..
لطيفه وهي معطيته ظهرها: ما توقعتك يا اخوي تسويها في محمد..
حمد مفتشل منها:لطيفه..والله ادري اني غلطان والحين انا نادم على اللي سويته...وجالس اصلح اخطائي..
لطيفه: وش ينفع ندمك الحين..شوف وش صار في اخوك وزوجته..نوره يا حمد ماتت من الهم..ماتت من القهر عارف هالشي..وكله بسبتك انت وطمعك.
حمد: والله عارف ان خطاي كبير..وعسى الله يسامحني ويغفر لي...بس الشيطان قدر يلعب علي ويخليني اسوي بأخوي كذا..وبعدين جدي كان سبب في اللي صار فاجأني بأن الحلال كله باسم محمد..وانا راح حقي بس عشاني طلعت من شوره؟؟...
لطيفه دمعت عينها: وش حالك الحين يا محمد..عايش ولا ميت..ماكل ولا ميت جوع..اكيد ان حالتك ما تسر لا عدو ولا صديق..
حمد اللي اختنق: خلاص يا لطيفه انا راح الاقي اخوي..وبأسرع وقت..
لطيفه: تدري متى برضى عليك اذا لقيت اخوي..وجبته لي سالم..ولا ما راح اسامحك طول عمري..
حمد قرب منها وباسها على راسها على انه اكبر منها : ولك اللي تامرينه..وما يصير خاطرك الا طيب..
لطيفه مسحت دموعها: جيب لي محمد ويطيب خاطري..
حمد يأشر على عيونه : من عيوني الثنتين..
>>>>>
البنات عايشين جو ورقص ووناسه وهبال وجات لانا وريماس جالسين يتفرجون بس وتعليق طبعا..
ابتهال: تعرفون الدبكه بنات!!!
رهام تاخذ نفس لانها تعبت: اوه...لا ما اعرفها..
دانا: ولا انا..
ابتهال: ايش رايكم ننادي جانيت تعلمنا..!
دانا ورهام: يله..
وطلعوا كلهم لجانيت..
ابتهال: جانيت تكفين..
دانا: ارجوكي..
رهام : بلييييز..
جانيت ماتت ضحك عليهم: خير شو في؟؟؟
ابتهال مسكت ايدها: تعالي معانا علمينا الدبكه..
جانيت: بس هيك...هلآ بجي وبعلمكون..
"وراحت معاهم"
وبدت تعلمهم الخطوات ..والبنات انواع الفشل والضحك..
لانا: هههههههه دانا يمدحونك جالسه..
دانا: هههه ما عليك مني..
ريماس تحمست: امشي لنو نتعلم معاهم بس..
لانا بعد تحمست: يله..
وبدو كلهم يرقصون واللي تغلط بخطوه واللي تطيح وجانيت ميته عليهم ضحك..ومأثر اللي ترقص هادي والبنات ولّعوا فيها ضحك وحش^^
وبدر ووداد معاهم على الخط بس ينططون على بالهم رقص ...
وبعد نص ساعه انهد حيلهم وكل واحد رمى نفسه على كرسي..
جانيت ماتت ضحك: هههههههه ولك تئبروني شو حلوين
ابتهال: ههههه عطشت بروح اشرب مويه..
دانا: بهوله قولي للخدامه تجيب لنا كلنا..
ابتهال: اعتمدي على نفسك شوي..تحركي..
دانا: ابتهال لا تصرين كذا بليز..
ابتهال طلعت: نو...اخدمي نفسك..
دانا وقفت : يله بجي..
صرخ الكل: جيبي لنا معاكي..
دانا: ههههه بقول للخدامه..
طلعت دانا وابتهال وراحوا للمطبخ يشربون مويه..ودانا اخذت مويه للبنات وقالت للخدامه توديها للبنات..
ابتهال: بروح اشوف وضع مدى...وارجع لك اوك..
دانا: بأجي معاك..
راحوا لعند الحريم...ابتهال لسه شافت عمتها وسلمت عليها..
: هلا هلا ببنت اخوي الغالي..اخبارك وش مسويه؟
ابتهال: تمام الحمد لله.. اخبارك عمه؟؟
لطيفه مبسوطه فيها: بخير دامك بخير...اجل وين مدى؟
ابتهال استغربت: ما جات عندكم؟؟؟؟!!
لطيفه : لا..
ابتهال سلمت على احلام بسرعه ورجعت تكلم عمتها..
: انا على بالي عندكم..ما شفتها لي اكثر من ساعتين او ثلاث..
لطيفه اخترعت: روحي اتصلي عليها وطمنيني..
موضي بنفسها" الدرب اللي يودي ما يرد"
طلعت ابتهال بسرعه وراحت لجانيت..
: جانيت ..ما شفتي مدى..!
جانيت تحاول تتذكر: اخره مره شفتها عند الخيل....
ابتهال خافت اكثر: يعني من ثلاث ساعات ...وين راحت اختي؟!!!!
دانا خافت : يمكن مع ضاري.؟
ريماس وقفت بسرعه: شنو؟؟ ثلاث ساعات مع ضاري...امشي امشي انتي وياها نشوف عند الرجال..
وراحوا لقسم الرجال..
طلت ريماس وشافت ضاري جالس : لا ضاري موجود..
ابتهال انخطف لونها وضربت صدرها: وين اختي!!!!!
دانا: يعني ضاري تركها وراح؟
ريماس همها بنفسها: وضاري كان معاها لحالهم..
دانا اللي فاهمه عليها: ريمو مو وقتك..
ريماس : الا وقتي..لاني شايفه مهزله وساكتين عليها..انا ما صدقت افتكت من مأثر تجي هذي تكملها..
ابتهال نادت ضاري..
ضاري طلع لهم وهو ماله خلق شي..
: من ينادي..؟
ريماس: مساء الخير ضاري..
دانا نغزتها: هذا وقتك ؟؟
ريماس ردت لها النغزه: اجل مدى بس وقتها..
ضاري شاف وجه ابتهال: وش فيك؟
ابتهال: انت متى اخر مره شفت مدى؟
ضاري اللي تذكرها وتذكر كلامها و اللي صار بينهم: مدري عنها..
ابتهال: كيف ما تدري عنها...هي كانت معاك..
ضاري عقد حواجبه: كانت معاي وراحت..ليه هي وينها الحين؟
دانا: محد شافها...من ذاك الوقت..
ضاري اخترع عليها: ايش؟؟؟....قبل ثلاث ساعات يعني....وساكتين!
ابتهال بكت: انا ما حسيت عليها..مدري وشلون ما سألت عنها..
ضاري وقف تفكيره للحظه: لا ....لا يكون راحت لجهة المزارع هناك..
ابتهال ضربت وجهها وبكت: ليه...جهة المزارع وش فيها؟
ضاري انتبه انه خرع الكل: لالا ولا شي.."رجع داخل اخذ موبايله وطلع"..اتصلتي على موبايلها..؟
ابتهال بسرعه: لا...بسرعه اتصل شوف..
ضاري اتصل والكل ينتظر الرد: ما ترد..
ابتهال: ارجع مره ثانيه..
ضاري رجع من جديد يتصل: بعد ما ترد..وين راحت!!
ابتهال: يا حسرتي على اختب ...وينك؟؟
ضاري تشتت تفكيره...بعد كم خطوه عن صوت بكي ابتهال..ورجع لشعره لورى وطالع السما..
وبسرعه لف عليهم: شوفوا..راح نفترق...كل ثلاثه مننا بجهه اوك...كل واحد ياخذ موبايله زين...دانا روحي لباقي البنات وناديهم وتعالي..
دانا : طيب.."وراحت بسرعه للبنات وجمعتهم"
ضاري: لانا ريماس جانيت مع بعض..دانا ومأثر وابتهال مع بعض..وانا لحالي اوك..
لانا: فاضين ندور عليها...عجوز وتضيع؟
ضاري عصب: لانا...المزرعه كبيره وشكلها راحت من ورى..ولا كثرة كلام وسوي اللي اقوله لك ترى محد رايق لك..
لانا خافت: طيب..خلاص ..لا تصرخ.
ضاري: لحظه لحد يتحرك..
راح للمطبخ ورجع: هذي كشافات ...والحريم لا يدرون اوك..
البنات: اوك..
جانيت لاحظت خوف ضاري لدرجه ان كل حركاتها متردده يعني واضح انها شلت تفكيره..
وفعلا تفرقوا البنات...وكل مجموعه اخذت لها جهه..
ضاري اللي رجع للاسطبل...يحاول يسترجع ويتذكر راحت أي جهه..
>>>
تعبت وماتت عطش لها ثلاث ساعات تمشي بدون نهايه...ما شافت انوار المزرعه الكبيره...ولا شافت شي حولها غير المزارع اللي ما لها نهايه..
جلست على الارض مهدوده: يارب...يارب انا ويني فيه ...ليش ما وصلت لحد الان؟
الظلام محاصرها الا من انوار صغيره منتشره بالمزرعه كامله بس نورها ما يكفي انه يغطي على الظلام..ولا ينزع الخوف منها..
في هاللحظه بس تمنت سلطان معاها..هو الوحيد اللي كان دايما لها سند..والحين هي في حاجته اكثر من أي وقت..
"سلطان...وينك يا اخوي...ليش تركت خواتك ليش خليتنا.."
وبكت ما عاد فيها تتحمل اكثر وما عاد في يدها حيله..
:آآآآآه يمه...وآآآآه يبه..ليش رحتوا وتركتوني لحالي...والله ماني قويه...والله ما عاد اقدر اتحمل اكثر..الحياة اقوى من اني اتحملها لحالي...ابيكم جنبي ومعاي...تكفون ارجعوا لي ولا خذوني معاكم..ابي اجي عندكم..يارب..يارب ساعدني يارب..
وفجأه كأنها بدت تسمع اصوات كلابه..
ووقفت: هذا...هذا...صوت كلب ولا يتهيأ لي؟؟!!!!!
>>>
دانا وابتهال ومأثر يدورون بكل مكان وينادون عليها...
وقفوا شوي يرتاحون..
ابتهال فكره توديها وفكره تجيبها: دانا.....اخر المزرعه ايش فيها؟
دانا سكتت..
ومأثر صدت عنها..
ابتهال خافت اكثر: دانا...دانا الله يخليك تقولين لي ايش فيها؟
دانا: ابتهال...اخر المزرعه فيها...آحم..فيها كلآبه ..وهي مفتوحه على مزراع ثانيه مشتركين مع بعض..يعني بالليل صعبه تدلين الطريق صح الا اذا كنتي تعرفينها زين..
ابتهال: شنو؟؟ "وصرخت بأعلى صوتها " مـــــــــــــــــــــــــــدى..تكفين تكفين لا تروحين مدى..
>>>
لانا: اوف ترى انا تعبت..
ريماس : وانا بعد..
جانيت: صبايا لازم ندور عـ مدى..البنت ضايعه..
لانا: ضايعه ولا ما ضاعت وش علينا منها..
ريماس: انا اهم ما علي رجولي لا يجيها شي..
جانيت: بنات ما بيصير هيك..هيدي بنت عمكون..
لانا: بنت عمنا..بنت خالنا..هي مو طفله عشان تضيع عجوز كبيره..
ريماس: ايوه معاها حق..جانيت وسعي صدرك وارتاحي راح ترجع..بس تحصلينه مقلب ولا شي...
جانيت جلست معاهم: انتوا ما بتحبوها..؟
لانا ضحكت: هههههه حبتها القراده...هذي ما تنحب يا قلبي..
ريماس: هذي في يوم وليله اخذت مني ضاري..شفتي يا لانا..تدرين كانت مع ضاري جالسه لحالهم..
لانا: قديمه حركات بنت الفقر...بس لو تطير ما حصلت ضاري...
جانيت اللي وكأنها بدت تصير في صف لانا وريماس..
>>>
مدى ..وكل شوي يقرب منها الصوت اكثر..وتدعي ربها اكثر..مشت لعند شجره كبيره..تبي شي حولها...تتمسك فيه...شي لو كان جماد بس يكون جنبها وعلى الاقل يعطيها احساس بالامان..
قربت الاصوات منها كثير...ما تشوف شي..بس الاصوات مره قريبه قدرت تحصي انهم اكثر من خمسه كلاب تقريبا...
دقايق بسيطه من الخوف والرهبه..لدرجه انها حست روحها بتطلع من كثر ما ترجف..
بدت تلمح عيونهم تلمع ...هنا ما قدرت تتحمل وصرخت صرخه فزعت منها الطيور اللي على الشجر...
>>>
ضاري اللي قريب منها...وعلى خيله ووراها عامل الاسطبل بخيل ثاني...لانه مافي وقت يدروها على رجوله.. سمع صوت الصرخه ..بسرعه وجهه خيله لجهة الصوت..وهو يسرع ..وطلق البندق بالسماء...لانه توقع سبب صرختها..
مدى اللي سمعت صوت النار وحطت ايديها على اذنيها..وفجأه اختفت الكلاب من حولها...هي من خوفها صارت تجري بسرعه..وشافت نور الكشاف من بعيد..وفرحت فيه..وصارت تتجه لها وفعلا قربت له كثير وهي تمشي وتطيح وتوقف..
: انا هنا..."وتمسح دموعها"....انا هنا..
ضاري ميز صوتها...وانطلق بسرعه اكبر..لحد ما قدر يشوفها قدامه ..مدى قدامه سليمه ما فيها شي..
مدى وقفت قدامهم ما تدري من هو لان النور عاكس على عيونها بس واقفه وكأنها ما صدقت ان في احد ممكن يحصلها بالظلام هذا...
ضاري نزل لها بسرعه: مدى....مدى..
مدى مشت له من غير فكر وصارت تقول كلام ما تدري عنه
: ضاري ليش تركتني بروحي ليش؟
ضاري ما قدر يمسكها او حتي يهديها بكلمه...بس كل اللي يتمناه بالحظه هذي يحضنها..
ساعات تتحق الاماني...مدى في حضنه من نفسها بس بدون وعيها طاحت عليه...
ضاري ضمها ومسح على شعرها: مدى..خلاص انتي بخير الحين...
وكأنه ما صدق انه حصلها..
مدى تصحى شوي وتضيع شوي: ضاري..
ضاري حط يده على راسها صدفه: اوف حرارتها نار..."بعدها عنه وضرب وجهها" مدى لازم تصحين مدى...
فتحت عيونها شوي وسكرتها مره ثانيه..
شالها ضاري بين ايديه واحتار فيها..يركبها الخيل لحالها...ولا معاه..
العامل الهندي الجنسيه: هادا تعبان لازم ما يروح لحاله..
ضاري المنشل التفكير اقتنع بكلامه وحطها قدامه..وقبل لا ينطلق اتصل على ابتهال..
ابتهال ما صدقت تشوف اسم ضاري:بشر..حصلتها؟
: ايوه حصلتها وهي معاي الحين..انتوا ارجعوا..
ابتهال: طيب اخبارها...ان شا الله ما فيها شي؟
ضاري: لا الحمد لله بخير ما جاها شي بس اغمى عليها راح اوديها للمستشفى جهزي عبايتها..
ابتهال بكت: طيب..
دانا: بشري..
ابتهال: حصلها...بس اغمى عليها..
دانا: اجل نرجع؟
ابتهال: يله...وبنفسها" الحمد لك يارب...الحمد لله.."
واتصلوا على لانا ريماس ورجعوا..
عند العمه..
: حصلتوها؟
ابتهال: حصلها ضاري..
لطيفه: وكيف تخلونها لحالها..؟
ابتهال: انا ما ادري كيف راحت هناك..
لطيفه: يا حسرتي عليك يا بنت اخوي..وهذي امانه عندي كيف ما انتبهتوا لها..
موضي بطفش: هدي نفسك يا لطيفه اهم شي حصلوها..
لطيفه: ثلاث ساعات يا موضي لحالها...ما تدرين وش كانت تحس فيه ...
احلام: خلاص يا لطيفه الحمد لله اللي لقوها وهذا اهم شي..
لطيفه وقفت: وينه ضاري؟
ابتهال: جاي لنا...راح يوديها للمستشفى اغمى عليها..
الا بوصلة ضاري طلعت له ابتهال ولطيفه ودانا بسرعه...
شافوا ضاري شايلها: وين العبايه ابتهال؟
العمه قربت لها: وش جاها ضاري؟
ضاري: ما جاها شي يا عمه..بس اغمى عليها بروح اوديها للمستشفى..
لطيفه: بأجي معاك..
ضاري: لالا...ما يحتاج...بس لا تقولون لابوي..
جات ابتهال وحاولت تغطيها لو شي بسيط وراح ضاري حطها بالسياره وانطلق للمستشفى..
&&&&
بعد نص ساعه..
الكل بالمزرعه حاط ايده على خده وساكت...تغير الجو...وانقلب الحال..
حمد لما عرف قلق كير ولام البنات على انهم ما سألوا عنها..وليش كل واحد يمشي بالمزرعه لحاله..
ريماس: والله الحلوه قدرت تخرب علينا وطول الوقت بأحضان ضاري..
لانا: مصدقه المسرحيه هذي...قلت لكم عجوز جن محد صدقني...
بدر يبكي: متى راح تجي مدى
ابتهال تهديه: شوي حبيبي

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -