بداية الرواية

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود -36

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود  - غرام

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود -36

كيف اتصرف الحين..راجح بيذبحني مثل سعود..
بياخذه مني بيدمرني..ما باعطيه لهم..
أول يذبحوني وبعدها يسوون اللي يبون..
راجح بتعب رشا لا تناظريني وكأني مجرم..
رشا بألم خذلتني..ظنيتك بتساعدني بتحميني وتحمي ولدي..
بس أول ما جيتك طعنتني..تبي تاخذ ولدي مني..
راجح قرب منها وبحنية الود ودي لو أدفنك جوات قلبي أنتي وولدك..
بس فكري في أم غازي المسكينة..الولد ولد من سنين وامه محرومة منه..
قلتي عطاك اياه وعمره ايام..يمكن حتى الشوف ماشافته ولا شمت ريحته..
رشا تبكي بس أنا حبيته خدمته بعيوني وسهرت عليه وبأموت عشانه..
راجح أدري إنك حبيتيه..ولو كان ولدك من بطنك ما حبيته وحميته هالكثر..
إن كانت امه حية فلازم تحضن ولدها ويربى بحضنها..
رشا تشهق وبحزن وأنـــــــــــا وأنا من يعوضني بولدي..؟؟
كيف أقدر أعيش من دووونه هذا ولدي ولد قلبي...
راجح يضمها بيعوضك ربك الكريم..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
نائمة بإنكســـــــار...
ملامح الذبول والاستسلام ترسم الاستوطان على وجهها الصغير..
دموع متمردة تتسلل بجرئة من تحت الجفون..
تبكي وهي نائمة..تبكي وهي مستيقظة..
تبــــــــــكي منذ إنتمت إليــــــه..
شاركها سريرها وحست فيه..
رفعها بخفة انسدح بفراشها وضمها على صدرهـ..
يد حول أكتافها ويد على خصرها...
حـــس بتنهيدتها المكتومة..وشدها له أكثر..
قبـــل شعرها وهو سرحان بخياله معها..
ومع اللي نايم بأحشائها..
ماينكر صدمته لما عرف بحملها..
كيف أخرسته الصدمة وألجمت كل جوارحه..
ترك الطبيب يتكلم وهو ساقته أرجوله لغرفتها..
وقف قدام زجاج غرفتها..
يتأملها وهي تناظر الفراغ..
يراقب كل حركة تسويها..
كانت تدوخ تستفرغ..
تبكي من ألآم وماتعرف توصفها..
تتسخن وتهذي كثير..وتنـــــام كل ساعتين..
وأقـــوى شيء الإكتئاب اللي تمر فيه..
يدري بسبب كل هذي الأعراض الحين..
بينما الإكتئاب سببه معروف له ماهو الحمل...
أبتسم وهو يتخيل شكلها حامل..
منفوخة وتهاوشه..ويمكن تضربه..
وعد نفسه يكون معها بكل لحظة من لحظاتها..
بيهتم فيها بيداريها..بيفرض مساعدته لها بكل وقت..
بيسعدها غصبن عليها ويخليها تكون مبسوطة بحياتها...
ويحقق لها كل اللي تبيه..
ابتسم أكثر لما وصل لنقطة ولادتها...
بالتأكيد بتكون صعبة وقاسية..
لكنه بيكون جنبها قريب منها..
بيساعدها بحمل الطفل..يراقبها تحضنه ترضعه وتنيمه..
أحتضن عائلته الصغيرة..
ويحاول إبعاد ردت فعلها عن خياله وأفكارهـ..
رغم احساس مرير ينبض بأقصى قلبه...
يبلغه بأن حمــــامته ماراح يكون لها ردت فعل..
استسلمت وذبلت..
ومابقى بعيونها للحياة قبووول..
واعترف بانها أغلى وأهـــم من ذريته..
لن تعلم بذاك الزائر الراحل بعد أيام..
فحالها لايسمح لها بالإنهيار..
أو الثـــوران...
حبيـــــــــبتي تحتاج النور..
لن تهيـــم بالظلام لتسعة أشهر وربمـــا عاماً كاملاً..
ضغط بيده على بطنها بخـــــــــفة..
هنــــــــا حيـــاة جديدة..
نبض(ن) وليـــــــد..
لربما يبكي لبكاء أمـــــــــه..
أو يشعر بالضياع لعتمة الروياء لديه..
مهلاً صغيري..
فلست الوحيـــد..
بأحضاني طفلة تشكو المغيب..
تبكي..تنادي..ومـــامن مجيـــب..
يــانــــائماً بأحشاء الحبيب..
عــــــــذراً ليس العـــمر لك مديـــد..
فصغيرتي أغلى من حبل الوريـــــــد..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
وينك .. !
ترى جانا مطر ..
غطّا شوارعنا ..
كل الشوارع امطرت ..
ماغير شارعنا !
قرئت الرسالة وضحكت بصوت عالي لحتى ألتفت عليها..
معجب بها بأناقتها المتواضعة..
معجب بنعومتها وحدة نظراتها..
معجب بقوتها ومحاربتها لنفسها..
وأنعجب بصوت ضحكتها الصادقة..
تسأل في صمت من اللي تراسلها ومبسوطة معها لها الدرجة..
مايعرف صديقاتها ولا قريباتها..خمن تكون سارة بس استبعدها..
راقبها وهي تكتب رسالة سريعة وترسلها ..وكيف متحمسة وتنتظر الرد على رسالتها..
وصلت رسالة وأول مافتحتها ضحكت وهي تعض شفايفها وكأنها تتوعد بشيء..
أستاذ كان يصحح في أوراق الإمتحان , لقى ورقة مكتوب فيها " يا أستاذ أرجوك لا تفتح الورقة "!
فلم يفتح الورقة لكن الفضول قتله , فتردد هل يفتح أم لا ?!?!
<<الباقي بعد ماتكملين النص الثاني من النكته أنتظرك يالوغدة..
حس بجنووون يسيطر عليه..
ليـــــس جنون الشك..بل فضووول متعب..
ليش تضحك كل هالضحك..يبي يشاركها ضحكها..
يابخت اللي له كل هالمكان بقلبها تضحك من غير شعور بوجودي..
أصابعها تتسابق وترسل مرة ثانية..
وصلتها الرسالة الأخرى..
وبعد ساعتين من التردد فتح الورقة فوجد مكتوبا فيها " فتحتها يا ابن الكلب ؟؟ "
ضحكت بصوت عالي وردت على المتصل عليها..
عبدالله قولي الصدق من اللي نكته أحسن أنا ولا الوغد؟؟
غادة احفظ لسانك يالورع..
عبدالله كنت أدري انك بتخونيني مثل امي..
هي حبت أبوي وماراعت مشاعري وأنتي حبيتي أبو فنيلة وسروال..
غادة هههههههههههههههههه لا تكفى اما انت مو من أهلها..
عبدالله بقهر الوغد عندك؟؟
غادة تناظر راكان ايه عندي...
عبدالله لا يكون كاشفة قدامه؟؟
غادة تشهق استغفر الله وش شايفني مافي وجهي حيا..
عبدالله سامحيني عقدتني أمي ما تتغطى من زوجها..
تخيلي لبست بنطلون قدامه ويوم شفت بنطلونها قصيته بالطووول..
غادة هههههههههه يالملقوووف مالك شغل فيها..
عبدالله انطمي هي أمي..وانا مسئول عنها..
تخيلي اخليها تهيت مع أبوي لحالها..
غادة لا مالك حق..لازم تربيها وتعلم أبوك عليها..
عبدالله كلي تبن ..
غادة ههههههههههههههههههه وش رايك تجي الليلة وتتعشاء معنا..؟؟
عبدالله اذا الوغد موجود أنا ماني بحاضر..
غادة احترم لسانك لا أقصه لك..وبعدين وش عندك عليه؟؟
عبدالله بحمية أبوي متزاعل معه..
وأنا عندي قناعة اللي مزعل ابوي مزعلني..
غادة وهـ ياقلبي يعننك تحب أبوك؟؟
عبدالله أنا أحبه بس لو يفكني من شره ويطلق أمي كان احبه أكثر..
غادة هههههههههه مبطي عظم يا عبيد..
عبدالله قربي أقولك..
غادة لا تستهبل هذا السماعة بأذوني وش تبي..؟؟
عبدالله تعرفين جدة أبوي؟؟
غادة تراها جدتك..
عبدالله يا كذبك هي جدتك أنتي وجدت أبوي..
أما انا فلي جدتي اللي هي أمك..وش حشرني بالنص بينكم وبين جدتكم..؟؟
غادة طيب اخلص جدتي وش فيها؟؟
عبدالله تخطط تسافر مع جدي اللي هو أبوك..
مدري وش طرى على العجوز تبي تصيف في اوربا..
غادة بصدمة كذااااااااااااب ..
عبدالله الشرهه ماهي بعليك على اللي يكلمك ويكبر قدرك..
يالوغدة رجال وش كبري وتقولين كذاب..
مالقيت منك خير من يوم تزوجتي الوغد اللي مثلك..
قفل الجوال في وجها وهي تنادي عليه تبيه يأكد كلامه أو يفهمها وش صاير..
ناظرت راكان بصدمة...
غادة بضحكة مكتومة إحزر وش صار؟؟
راكان مبسوط وش صار؟؟
غادة جدتي هههههههههههههههههه بتسافر مع أبوي وعمي ههههههههههههههههه..
راكان بشك من جدك أنتي؟؟
غادة مدري عبدالله ولد علي هو اللي قالي..
راكان ههههههههههه تخيلي جدتي في ربوع ايطاليا..
غادة بخيال اكبر تلبس جنز وتصبغ شعرها ..
راكان هههههههههههه ترمي العصا وتلبس الكعب..
غادة ههههههههههههه لا تخيلها ترطن ايطالي..وير ار يو يالغبراء..
راكان بنت لا تتكلمين على جدتي..
غادة ياربي وناااسة لازم نسافر معهم ونسوي يوميات جدتنا في ايطاليا..
راكان ويجي شايب يبى يتعرف يعطيها صفحته في الفيس بوك..ويعننه حركات.
غادة مشكلة لازم نزوجها قبل تسافر عشان ماتسوي حركات بوي فرند ومدري وشهو..
راكان ههههههههههههه على شحم هههههههههههههه..
رفعت جوالها وقرئت الرسالة اللي وصلتها..
تغيرت ملامح وجها وأرتبكت..وفي لحظات تحكمت بنفسها وناظرت براكان..
غادة بهدوء صديقتي بسيارتها تحت..بأنزل لها..
راكان بتسئول ليش ماتدخل؟؟
غادة مستعجلة وأنا موصيتها على غرض ابيه..
بتعطيني اياه وبتمشي..
راكان لا ماتطلعين الشارع...
خليها تدخل في الحديقة خذي غرضك وهي الله يسهل لها..
غادة توقف طيب عن إذنك..
خرجت من الغرفة بعد ما أخذت حجابها ولفته عليها عدل..
نزلت الدرج وهي تحس بأرجولها تغوص بالدرجات..
طلعت ل الحديقة وأنتظرت دخول صديقتها..
دخلت شهد وسلمت على غادة بشكل سريع..
شهد غادة..اذا غيرتي رأيك في الموضوع بإمكانك تتراجعي..
غادة تسحب هواء وماترد عليها..
شهد أنا نفذت كل اللي أتفقنا عليه..
أنتي لك حق تزعلين وتنغاضين..
بس اذا كنتي مرتاحة معه وتشوفين راح يعوضك عن الغلط اللي سواهـ لا تدمرين حياتك..
غادة ترتجف البلا مو منه..مني أنا..
مو قادرة أنسى حاولت يشهد الله اني حاولت بس ماقدرت..
إهانته ساكنة بقلبي وروحي..وهو ماقصر بتعذرهـ باهتمامه واحترامه..
يعز علي أجرحه وأسوي اللي في بالي..
شهد تشد على يدها إذن خلاص قلبك بينسى وروحك بترتاح بقربه..
بينسيك اللي صار..هو يحبك وأنتي تحبينه..
ماهو ضروري تنتقمين..
غادة انا ما ابي انتقم..أخاف أسكت هالمرة وأنسى واعديها..
بعد مرور الزمن يمكن يرجع الشك لسبب او بدون سبب..
ومثل ما اتهمني مرة يتهمني ثانية..
ما أقدر أتحمل طعنتين وزيادة...لازم يأخذ درس عشان العمر الجاي يا شهد..
شهد تضمها الدرس لازم ياخذه..وهو خذاه من نفسه ومنك..
تعذب لما أدرك حقيقة اللي صار وانه ظلمك..
ومات قهر لما انخطبتي لغيره وكنتي بتتزوجين..
يعني كل هذا ياقلبي ما يرضيك..
غادة صح تألم بس ماهو مثل ما تألمت..
لازم يشرب من نفس الكأس ويحرم يتعرض لعفتي وطهارتي..
اليوم وعندي الدليل..بكره ان استمرينا من وين أجيب الدليل..؟؟
شهد تمسح دموع غادة استخرتي؟؟
غادة تشهق لا...ماقدرت..السالفة انتقام وتسديد حساب..
خجلت من ربي استخير في جرح انسان..
شهد مهما قررتي ومهما صار..
أنا معك وكاتمة سرك..ومتى ما احتجتيني رنة وأنا قدامك ..
غادة تضمها وتبكي فقدتها كثييير..بس والله العظيم لك مثل مكانتها والله..
شهد فقدتها موووت ياغادة ولا لقيت من يملى مكانها..
ودعوا بعض وهم يبكون ويشجعون بعض...
جلست بالحديقة سرحانة وظامة اللي بيدها..
من يومين طلعت مع شهد بمشوار بعد ما أستئذنت راكان..
واليوم وصلها اللي كانت تنتظره وطلبت من شهد تساعدها فيه لأنها واصلة..
مسحت دموعها وهي تتنهد والحيرة متملكتها..
رفعت راسها لجناحها كان راكان واقف على البلكونة ويناظرها..أو يراقبها..
تدري انه مو غبي وهو حاس بارتباكها وتحفزها الدائم..
وبالتاكيد ملاحظ اللي صاير معها لانها لاحظت وجوده بعد خروج شهد..
يعني شاف ضمهم لبعض وبكاهم..
راكان بغمزة تطلعين ولا أنزلك ...
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
دخلت غرفتها تركض ردت عليه قبل ينقطع الاتصال..
طالب يعننك تتغلين يا معصقل..؟؟
شوق برطمت وعليكم السلام هلا فيك..
طالب يووهـ فشلتيني...اممممم كيفك يا يا اممم وش اسمها ذيك.....
شوق تبتسم الحمدلله بخير ماله داعي تفكر وش تكون..بعد شوي تقول كفر السيارة...
طالب ههههههههه لا لا محشووومة..
شوق انت كيفك..؟؟
طالب مالك دخل...
شوق هـــاهـ..؟؟!
طالب يعننه يهمك حالي..؟؟
شوق لا مايهمني...
طالب لانك جماد ماتحسين ماعندك قلب...
شوق هههههههههههه دوم تقول حالي مايهمك وانت حالك مايهمني..
طالب طيب لا تقلبينها هوشة ماني بحوولك أكفخك..
عندك كمبيوتر؟؟
شوق ايــــه..
طالب يالله افتحيه واشبكي المسن ابي اوريك شيء..
شوق بحماس طيب..
طالب معصقل سألتك بالله قولي الصدق..
شوق بسم الله وش فيك؟؟
طالب قبل شوي طلعتي لسانك صح؟؟؟
شوق حطت يدها على فمها ما اذكر..
طالب ترى سألتك بالله..
شوق استغفر الله ياربي ليه حلفتني..ايه طلعت لساني اووف منك..
طالب لا كنت أتاكد أنتي الضفدع اللي على خبري..
قفلت في وجهه وفتحت المسن وهي متحمسة تبي تدري وش فيه..
كان اون لاين..بدء محادثة معها...
...لعيـــون عصقولة تشرق الشمس وتغيــــب ..<<توبيك طالب..
هلا وغلا عصقووولة نورتيني وارحبي
ابـــــــــــــي أنساك..<<توبيك شوق..
هلا فيك ..
طالب وجع وجع من تبين تنسين ياللي ماتستحين؟؟
شوق ابي انسى واحد مايستحي دمه ثقيل ودوووب ويشبه التمساح..
طالب غيري التوبيك شوفيني متغزل فيك...
شوق الله واكبر متغزل وخروا منه الكذوووب..
مو قايلتلك ما احب عصقووول ؟؟
طالب غيري التوبيك ولا ما اوريك المفاجئة اللي محضرها لك..
شوق اول اشووف مفاجئتك وعليها اقرر اذا اغير التوبيك او لا..
طالب اممم طيب بس بشرط اذا اعجبتك وانا واثق بنفسي..تحطين التوبيك اللي اقوله لك..
شوق بعصبية لا اعرفك بتجيب العيد..
طالب اجل ضفي وجهك يالضفدع ما حدن يسهر معك..
شوق انت ضف وجهك يالتمساح..وطلقـــــــــني..
طالب رجعتي ل الطلاق؟؟
شوق ليه واحد قالك اني تركت الطلاق عشان ارجع له..؟؟
طالب عصقووول انطمي وشوفي مفاجئتي
شوق طيب هذاني متحمسة وش عندك..؟؟
شغل الكاميرا وحطها عليه وقام يتبوسم ..
وهي تضحك عليه..
طالب تضحكين معصقل وش رايك في اللوك الجديد؟؟
شوق هههههههههههه مستخدم دابر أملا يا راجووو؟؟
طالب لا يالخبل مستخدم هذا الكريم مدري وش اسمه..
اخذته من على تسريحتك..
شوق تشهق وش مدخلك غرفتي؟؟وش تسوي فيها هاه؟؟
طالب بيتي كيفي..تدرين عصقوول..
لما رجعت البيت كان كئيب ومظلم..
بس شغلت الكهرباء نور وصار يهبل..
شوق بقهر يا الله يا كريم تطفىء الكهرباء عليك ثلاث أيام قوول آآآمين..
طالب يضحك ههههههههههه لا ان شاء الله في جارنا ولا فيني..
شوق لا تقول رجعوا عياله ينطون من فوق السور وعلى المسبح؟؟
طالب كشر الله لا يوريك بس وريتك فيهم جبت هنود وصرفوا الماء وقفلت المسبح وخليهم ياكلون تبن..
عاد لو شفتي جاء ينقد يقووول ماتخلي العيال يستانسون..
شوق بشهقة لا يكون سكت له..
طالب لا كفخته وهفيته بالفاس على راسه وقلت لا تعيدها مرة ثانية..
شوق والله انك كذوووب..
طالب يوووه تراني كنت مجهز سهرة رومنسية بس انتي خربتيها..
لاتقولين بعدين اني ما اعرف ل الرومنسية..
شوق طيب يا رومنسي وش عندك...
طالب احم احم شوفي يا طويلة الأنف..
هذي وش تذكرك فيه..
وجه الكاميرا على الطاولة ..
شافت علب رايقة موضوعة بعناية لكن مسكرة..
دققت النظر فيها وشهقت لما حست انها تعرف محتواها..
طالب هذي هدايا وصلتني من وزيرة خارجية الصومال...
أذكر لما اعطتني طقم المكتب كان بعد رجوعي بالشهادة الكبيرة..
كانت لابسة عبايتها ومتحجبة مايظهر منها شعره وحدة...
وجها كان ناعم وحلووو بس كانت مبرطمة..
وهذي الهدية اهدتني اياها رئيسة اليابان لسوما..
كانت دووبة مرة ولما عطتني الهدية قلت لها وراك دووبة سوي رجيم..
الله لا يوريك يا عصقووول بكستني على بطني بقوووة..
ضحكت وهي تبكي بعد ماتذكرت البوكس اللي ضربته اياه هذاك اليوم..
ظلت ساكته بانتظاره يكمل تعذيبه اللي كان بلسم لكل جرح بقلبها منه..
طالب يكمل اما هذا الدبدوب بصراحة تعجبت من زوجت أوباما..
ام شعر محرووق وأنف مدري وش يبي..تعطيني دبدوووب وش شايفتني بزر..
بس ماسكت لها قطعت عيونه وانا افتن عليها..قلت لها ماتدرين انها تمثل أرواح والعياذ بالله..
ان شفتك مرة ثانية جايبة دبدووب نتفت عيونك بدال عيونه..
نزلت السماعات من على اذونها عشان مايسمعها
وهي تضحك وتبكي وتتذكر كيف فتن عليها وكسر خاطرها..
وحلفت تهديه سم فئران او علبة بف باف بدل العطورات اللي تمصخر عليها..
طالب بضحكة هههههههههههههههه شوفي الخبل كوندليزا رايس ام براطم سوداء وش مهديتني..
كتاب الرجال من المريخ والنساء من الزهرة..
ضحكت عليها ام مشاعر وقلت لها على شحم ..
خذت الكتاب مني وحلفت ماترجعه..
عاد انا ماهان علي رحت ودورت على الكتاب وأشتريته..
بس تصدقين الى اليوم ما قريته..
اشتريته عشان تظل هدايا الغالية موجودة عندي ومحفوظة..
حطت يدها على قلبها تهدي ضرباته القوية..
صار يصارخ يبيها ترد عليه..
طالب عصقوول بنت لا يكوون طول الليل سهران مع نفسي وأنتي نايمة..
شوق ياقلبي ردي علي..
شوق بصوت مبحوح أنت مجنون..
طالب يبتسم ويقرب من الكاميرا ودي اشوفك مثل ماتشوفيني بس يالله خيرها بغيرها..
ماني براضي تشغلين كاميرتك..
شوق .......................
طالب عصقووولتي...؟؟
شوق هلا..
طالب مرحبتين يا قلبي..
اممممممممم عندي مفاجئة ثانية..احم احم..
وقفي على حيلك..
شوق وقفت..
طالب كذابة قلت لك وقفي..
شوق وقفت وهي تضحك خلاص وقفت..
طالب مدي يدك تحت السرير...
وخرجي علبة مستطيلة..
شوق باستنكار تحت سريري أنا؟؟
طالب لا ياقلبي تحت سريري وسريرك ..
سوت مثل ماقال لها وطلعت العلبة المستطيلة..
كان فيها علبة مخملية لونها أحمر مخملي..
وبطاقة كبيرة بجنب العلبة المخملية..
طالب فتحتيها؟؟
شوق بهمس خايف إيــــه..
طالب بخبث خلاص سكريها ترى مو لك بس حبيت أتطمن عليها..
شوق طنشته وفتحت العلبة تفاجئت بطقم ذهب أبيض نــــــــــاعم..
فراشة متوسطة الحجم منحوت عليها آية قرانية..
وحول الفراشة فيونكات صغيرة رايقة..
إسوارة محفور عليها عصقولتي..
والخاتم محفور عليه طالبـ....ي ..
هزت راسها بعجز بيظل طالبها وهي تموت فيه..
طالب عصقوول؟؟
قولي الصدق وش تسوين..؟؟
ماردت عليه وظلت تتأمل الهدية..
طالب أعرفك مادية فتحتي الطقم قبل لا تفتحين البطاقة..
أنصدمت كيف عرف هالشيء..
وأدركت بنفس اللحظة لانها تهمه وهو يعرف عنها الشيء اللي مالاحظته على نفسها..
طالب وش اتووقع منك مو حرمه..والحريم لما شافوا الذهب نسوا الدنيا..
الله يعينا عليكم وينصرنا يالماديات..افتحي البطاقة وشوفي رومنسيتي..
فتحت البطاقة وكانت بتقراء اللي فيها..لكن هو منعها..
طالب وش رايك تسمعينها مني احسن من تقرين خطي والأخطاء الاملائية..
أبي أبـقـى وسـط قـلـبــك لوحـدي مـامعــي إنســان !!
أبي أمــلك كــل تفكيــرك // وتمــلــك كــل وجــدااااني
وأبي قلبــك يواعــدني لــو خــــــان البشــر مــاخــااااان
وأبـيـك تـكـون لي ظــلـي // وأكــون بظــلـك الثــــانــي
أبـي أطـلـب طـلــب واحــد "رجيـتـك" وهــو المهـم الآاان
وأنــا أدري مستـحــيــل تــرفــض لأنــك جــــد تهــوااانــي
أبيـك تعيـــش فــي قـلبــي إذا تسـمـح مـــدى الأزماااان
" أبيـك تشــوووووف ماتملك فــي قلبـي ومـاتعــــداني"
طالب بمحبة وهذا طالب طلبك طلب واحد تعيشين في قلبه مدى الأمان...
وش ردك يا الحبيـــــــــبة..؟؟
تشهق وحاطة يدها على فمها تحاول تتكلم بس مو قادرة..
يحبـــــني..يحترمني..والأهم يعرفني وانا اللي ظنيته مادرى عني..
طالب أنتظر ردك...
شوق بدموع وأنت جاوبت على نفسك مستحيل أرفض لأني بجد أهواااك..
طالب بصوت ضاحك فديتك ياعصقولتي يا قلبي الوهمي ماهو اللي جوا ضلوعي..
ضحكت على كلامه مبسوطة بسماع صوته وضحكته..
طالب بمكر عصقووولة..؟؟
شوق بهدو لبيه..
طالب لبيتي في منى..احم آخر شيء في البطاقة لا تقرينه طيب...
رفعت البطاقة وناظر بأخرها..
كان مكتووب بخط صغير بأخر الزاوية [ لا أحد يصدق نفسه ]
طاحت البطاقة من يدها وانسدحت على الأرض تضحك مبسوووطة..
وهو يضحك ومستغل الفرصة ويتغزل بطريقة ماتشبه الا طالب فقط..
مازعلت ولا تحسست من كلامه.
صارت تعشق أسلوبه لأنه خاص ومايتفرد فيه الا طالبها..
ومايكون الا لعصقووولة...
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
أتخذت قرارها وحسمت الموضوع...
تعوذت من الشيطان وقررت تكمل حياتها مع راكان وتدمح خطاهـ..
هي تحبه رغم إنها كرهته وكرهت طاريه بعد اللي سواهـ..
لكن قدر يكسبها باحترامه ومراعاته لها..ومحاولاته لتطيب خاطرها..
اليوم بتقوله ان الزمن طيب خاطرها..وهي راضية بحياتها معه..
نشفت جسمها ولبست قميص نوم طويل مشمشي..
سرحت شعرها وطلعت من دورة المياهـ..
وقفت مكانها مصدووووووومة وتحس بقبضة جليدية تمسك على قلبها بقوووة..
ألتفت لها وركز عيونه عليها..
كانت مصدومة وتحس بمدى غبائها واللي طعن مرة يطعن ثاني مرة مثل ماتوقعت..
وهو يتأمل الحورية النادرة الوجود...حوريته الغالية..
عشق الطفولة حلم المراهقة..وأخيراً ملك لقلبه..
أرتجفت بعنف وقلبها ينزف من الزعل والحزن..
كان يقلب بجوالها..يفتش يراقب يشـــــــــك فيها من جديد..
يطعن وهالمرة بالمخفي..
من متى وهو يراقب جوالي ويتجسس عليه..
غادة ببرود بشـــــــر الليلة صدتني؟؟
راكان بتعجب صدتــك؟؟
غادة كم مرة تشيك على جوالي؟؟اممم ماحيرك اسم من الأسماء؟؟
يمكن كاتبه اسماء بنات وهم مو بنات..
راكان بغضب غــــــــــــادة..!
غادة وحتى صديقتي خرجت على البلكونة عشان تتأكد انها صديقة مو صديق..
ولو سيد راكان مو غبية عشان أواعد احد في بيت زوجي..
راكان هزها بقوة انتي صاحية؟؟وش جالسة تخربطين يامجنونة؟؟
غادة بسخرية مو اخربط..مو تشك فيني وذابحك الشك؟؟
والحين جالس تفتش بجوالي ويمكن تترصد مكالماتي..؟؟
راكان كل هذا لأني أستخدمت جوالك؟؟
غادة لا..........لأنك طعنتني بطهارتي بتربيتي وديني وأخلاقي..
ماوقفت على أتفه التوافه اللي اسمه جوال..
راكان صلي على النبي يا بنت الناس وابعدي الوسواس عنك..
اتصلت من جوالك على جوالي لاني مو لاقيه..
رد علي أبوي وقال جوالي عنده في الصالة..
غادة بعبرة لا تلومني ياراكان..
أنسحبت من قدامه وتغطت بمفرشها..
ماتقدر..موقف اليوم راح يتكرر ويتكرر..
يمكن يستخدم جوالها..يمكن ينكش اغراضها..
يمكن يسالها سؤال عادي وداخله مبطن بالشك..
مسحت دموعها لما حست فيه نام جنبها..
كان قريب منها لدرجة تسمع صوت أنفاسه..
حاولت تهدي نفسها وهي تقراء الأذكار والمعوذات..
لكن جسمها كان يرتجف من حبس عبرتها..
مد يدينه وسحبها له ضمها وهو يتمتم بأذونها بكلمات غير مفهومة لها..
ولما ركزت سمعت اللي كان يقوله..
كان يقراء عليها وهو ضامها..
كان المفروض تنفر منه..تضربه وتعاتبه وتصرخ عليه..
بس ظلت ساكنة وراضية باللي يسويه..
لكن عقلها هالمرة حذرها وقرر بدون رجعة..
لازم يتعاقب وتنتهي معاناتها..
همست بتعب راكان اتركني..
ماتركها ولا ابعدها عنه..
همس لها نامي وانتي مطمنة انا على وعدي..
صرخت بجوات قلبها تستغيث...متـــــــى يا بكرة بتجي...؟؟
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
كان واقف قريب منها ويتكلم مع دكتورها اللي كان مو راضي بخروجها..
ويراقب حركتها الجديدة المعقدة بالنسبة له..
يبي يتخلص من الدكتور عشان يمنعها من اللي هي تسويه..
تفاهم مع الدكتور وطمنه بانه راح يرجعها المستشفى بعد كم يوم..
يجهضون الطفل وبعد ماترتاح يسوون العملية..
لما اعترض الدكتور وقال لازم هي تقرر لانها صاحبة الشأن..
فتن عليه غازي وقاله انها قاصر وهو المسئول عنها..
وبذلك هو يوقع على أوراقها ويتخذ القرار عنها لانه ادرى بمصلحتها..
تركهم الدكتور غير راضي بتسلط غازي على فتاة صغيرة يحرمها من حق الاختيار..
قرب منها مسك يدها ونزلها..
رفعت يدها الثانية واستخدمتها..
مسكها مرة ثانية ونزلها..
تركت يدينها بحضنها وصدت عنه..
قفل البالطو عليها ورتب حجابها..
غازي بهدوء الجو حلوو اليوم صح بارد بس أخيراً قدرت الشمس تغلب الغيوم..
هديل بسخرية إيـــــه شفتها..
غازي يقبلها على جبينها أيام وترجعين تشوفين..لو ما تمنيتي تطلعين من المستشفى ماطلعتك الا بعد العملية..
هديل ليه الدنيا حر كذا..
مسكها قبل تطيح على الأرض وسدحها على السرير..
غازي بهمس حمــــــامتي..غمضي عيونك وبترتاحين..
غمضت عيونها ويده تشد عليها..
بعد فترة فتحت عيونها وقدرت تتحرك..
نزلها بخفة ووقفها على الأرض لحتى توازنت..
غازي تقدري تمشي أو اطلب كرسي..؟؟
هديل أنا عمياء مو محرولة..
غازي لم يده على كتوفها سلامتك من كل عاهة..
مشت معه وغصب عنها تمسكت فيه..وهو شدها له أكثر..
هي ماتشوف ماتدري وش اللي قدامها..
خايفة تطيح تغرق تنصدم...
لو كانت النهاية موت بتكون مطمنة ..لكن النهاية عذاب وألآم لا تحتمل..
وصلوا الفندق نزلها من السيارة بس هي وقفت ومارضت تمشي..
هديل ما ابى...
غازي بتسئول طيب وش تبين..؟؟
هديل بصوت مخنوق مم....مــ دري...
غازي حبس تنهيدة طيب وش رأيك نمشى في حديقة الفندق..مع إنها ثللللج..
هديل بهمس إيه أحسن..
فهم عليها كشووفة له دائماً..
تخاف تظل لوحدها معه بالفندق..هو وحش يفرض نفسه عليها..
يحضنها غصب عنها..يلمسها يشيلها ويتدخل باتفه شيء يخصها..
والأمـــــــر من كل هذا إغتصابه لها..
مايلومها ولو فضلت تظل بوسط البحيرة المجمدة ولا تكون لوحدها معه في الغرفة..
لاحظ تعبها والخمول اللي يسكنها..
ناظر بطنها ويبتسم بحسرة..
أغلى امنيـــــــــه على قلبه مضطر يدفنها قبل لا تشوف النور..
مستندة عليه من غير شعور..بسبب الارهاق المتمكن منها..
جلسها على أحد المقاعد وجلس جنبها يحضنها..
همس لها تعبانة...
ماردت عليه ورجعت على نفس حركتها بالمستشفى..
سحب يدها وضمها بكفه..
سحبت يدها ورجعت تقضم أظافرها..
سحبها بقوة ولبسها قفازاته..
بس الحقيقة مابقى لها أظافر..
اللحم الميت حوالين أظافرها صار مجروووح وملتهب..
لاحظ ظهور هالحركة عندها من بعد ماضربها بالسووط..
بس كان يتغاضى عنها وباحد المرات نبها وحذرها لا يشوفها تقضم أظافرها..
أبتسم لما تذكر عصبيتها وهو يضرب أصابعها بقلمه..
كل مارفعت يدها لفمها ضرب أصابعها بالقلم..
فكانت تثور عليه وتسبه وتقول أظافرها وبكيفها تأكلها أو تشويها..
صب الفلفل على أظافرها وقال لها الحين كملي..
ماتوقعها تعانده وتسويها..
يتذكر لمعت عيونها بالدموع بتحدي..
شفايفها كيف التهبت من الفلفل وجننته بلونها..
ظل يراقبها وهي تقضم أظافرها والفلفل يحرقها..
تأكد مالها نية توقف عن جنونها..
أخذ يدينها وحطهم بكأس ماء..وشربها غصب عنها ماء بارد يخفف حرارة الفلفل..
حـــس بحنيــــن لحمامته العنيدة..المتـــمردة..
اللي تضرب بأوامرهـ الجدار وماتهتم لـ العقاب..
أشتاق لعصيانها صراخها سخريتها..
تجاهلها لعصبيته وتواجدهـ..
لأنه يعش تحديها رغم إنهزامها دائماً..
ما أستسلمت ما أنحنت ...
لحتـــــــــى خـــان كل الوعود وقضى عليـــها بكل همجية..
ما أستمع لتوسلاتها...ماحن على دموعها اللي غرقت وجهه وشفايفه..
مارحم إنكسارها لما صرحت بقبولها بحياتها معه وبمسمى رسل..
وحتى مناداتها باسمــه وكانت أول مرة تسويها..
ماقدر يتركــــها..
بالموت كان يبعد نفسه عنها بكثير من الأحيان..
لأنه يخاف عليها ومايبي يخسرها..
لكن بلحظات إمتلاكه لها ماقدر إلا يمتلـــــكها..
نزل راسه وشاف يدينها طايحة بحضنه وراسها مايل على صدره..
رفع وجها له وابتسم لما تأكد من إنها نايمة من غير ماتحس..
حط يده على بطنها حن عليها..كفاية أبوك عذبها..
هزها بخفيف بنروح الفندق ترتاحين..
هزت راسها موافقة مو قادرة تتكلم..
وقفها بحذر تمنى لو يشيلها بدل ماتتعذب وهي تمشي..
متمسكة فيه ومغمضة عيونها...
وش الفايدة من فتحها والنتيجة وحدة ظلام..
كان منتبه لـ الطريق لكن بلحظة تزحلقت أرجولهم على جليد..
وازن نفسه بسرعة بس هي ماقدرت ظلت متمسكة فيه..
طاحت على الثلج وهو طاح عليها..
صرخت بألم ودمعت عينها..
رفع نفسه عنها بسرعة وجلس يبي يرفعها..
حطت يدها على صدرها من الألم..
همس بخوف بسم الله عليك...وش اللي يعورك..؟؟
وين الألم..هنا ولا هنا..
كان يمرر يده على بطنها وصدرها..
تكلمت بتعب كلـ.....ـه..
قرب وجهه منها وقبلها على خدها البااارد ياقلبي ما انتبهت لوجود الجليد..
هديل مكسرة مهدوود حيلي كنت بتفغصني..
وقف وشالها عن الأرض وهو يضحك وش اللي ضرب عقلي وخلاني أخرجك من المستشفى..
همست بتعب لا ترجعني هناك ما ابى..
غازي بتصميم بتكونين بخير بيهتمون فيك وانا بظل عندك..
هديل بحزن ما ابــــى ريحني ما ابى..
دخلها الغرفة وسدحها على فراشها...
قرب منها تحسين بألم ألحين؟؟
همست لا..
رفع كنزتها من على بطنها..
مدت يدها بدفاع تحاول تبعده عنها..
مسك يدها وحطها تحت ركبته..
ومرر أصابعه على أسفل بطنها ...
غازي بهدو تحسيـــن بنزيف..؟؟
هديل بخجل وكرهـ واحتقار ابعد عني لاتلمسنييييييييي...
نزل كنزتها وغطاها بالمفرش..
أخذ جواله وأتصل بدكتورها وحكى له اللي صار..
طمنه بما انها مانزفت والضربة ماجات على بطنها إذن هي بخير..
وقبل لا يدخل من البلكونة وصلته رسالة..
ولاحظ وجود رسالة قبلها..
الأولى من شوق[ تكفى يا أبو ذياب خلني أكلم هديل]
ابتسم وكأنك ياشوق حاسة بوجود ذياب..
مالك لوى ياشوق..هي كارهة حتى نفسها ما اقدر اضايقها اكثر..
فتح الرسالة الثانية وكانت مـــــــن راجح..
[وصــــــــلك العــــلم ]
ابتسم بتحدي واتصل على راجح..
راجح بثقة الله حيـــه..
غازي بنفس الثقة الله يبقيك..
راجح كيفكم يا آل غـــازي..؟؟
غازي بتسلية يسرك حالنا..ومن صوبك؟؟
راجح يسرك...
غازي الحمدلله..
راجح يعني وصلك العلم..؟؟

يتبع ,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -