بداية الرواية

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود -37

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود  - غرام

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود -37

[وصــــــــلك العــــلم ]
ابتسم بتحدي واتصل على راجح..
راجح بثقة الله حيـــه..
غازي بنفس الثقة الله يبقيك..
راجح كيفكم يا آل غـــازي..؟؟
غازي بتسلية يسرك حالنا..ومن صوبك؟؟
راجح يسرك...
غازي الحمدلله..
راجح يعني وصلك العلم..؟؟
غازي ببرود وصلـــني..وأنت ما وصلك الرد؟؟
راجح وصلــــــــني..
غازي ماحدن له عندي شيء...ولا احدن يقدر يأخذها مني..
راجح باحتقار تقصد الجارية حقتك؟؟
غازي بمرح أقصد مليكتي زوجتي وروحي..
راجح رجع البنت لأهلها والله ما اخليك تنعم فيها وتذبحها اكثر من اللي سويته..
غازي بجدية راجح..وش تبي من زوجتي؟؟
راجح ابيها ترجع لأمها وأبوها..
غازي ما يستــــــاهلونها..ضحوا فيها رموها..
تنازلوا عنها بسهولة..ما يستاهلونها..
راجح وأنت اللي تستاهلها؟؟
غازي بسخرية ولا أنا ماقصرت فيها..بس مستحيل اتخلى عنها مثلهم..
مستحيل أرجعها لهم مايعرفون قدرها..ماحدن يبيها كثري أنا..ولاحدن تهمه مثل ماتهمني وتخصني..
راجح اتق الله فيها طلبتك يا غازي اعتقها..
غازي اناني بحبها ومستحيل أتخلى عنها..
راجح سويت اللي علي وحذرتك..معي أمر يجبرك ويجبر السفارة ترجعونها السعودية..
أو تصير المسئلة بين ايطاليا والمملكة..لوجود رهينة سعودية على أراضي ايطاليا..
غازي بتحدي والله ما تطولونها..وأنا أبو ذيــــاب..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
جلست على سريرها بغرفتها في بيت أهلها ..
أتصلت برقمه (..........) مجرد نقط..
رد عليها بشوووق..
راكان هلا وغلا ..
غادة انت في البيت..؟؟
راكان ايه توني باطلع وامرك..
غادة لا تمرني..
راكان باستغراب ليـــه؟؟
غادة راكان افتح الصندوق الي بكبتي..لونه فضي..
راكان غادة وش فيك؟؟
غادة بتصميم سو اللي أقولك ياراكان لو سمحت..
فتح الكبت وطلع الصندوق..فتحه وظل يناظر فيه..
راكان فتحته وبعدين..تبين أجيبلك منه شي وانا جاي..؟؟
غادة لا..فيه ورقة بيضاء افتحها..
راكان بطولة بال ابشري نفتحها..
فتح الورقة وقراء اللي فيها اشتدت يده على الجوال..
وأحتدت نظرة عينه..
راكان ماكان له داعي يا غادة واثق فيك..
غادة بسخرية بجد واثق فيني..؟؟الله يجزاك الف عافية فرحتني مرررة..
راكان .......................
غادة الورقة اللي بيدك تثبت بأني لازلت عذراء بنت ..
وأنا متزوجة من شهريـــن والى الآن وحسب التاريخ بالورقة لازلت بنت..
راكان بحدة طيب..؟؟
غادة طلــــــــــــــقني...
وقبل لا تعترض أبيك تفهم اذا ماطلقتني قدمت الورقة للمحكمة وأثبت اني متزوجة من شهرين
ولا زلت عذراء وهذا يعني شيء واحد بس اللي هو .............
أعتقد أنت عرفت المقصد من كلامي صح..؟؟!
راح أقول زوجي ماهو رجــــال ...


كونوا بخير ..
صدووود ’’’
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لا احلل مسح اسمي من على الرواية ..
تجميعي : ♫ معزوفة حنين ♫..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

البارت الخامس والأربعون...

ضل الألى حسبوك
جسما لا يملون .............
و ضجيعة مسلوبة الإحساس
طيعة الإجابة
و ذبيحة نحرت ليأتي
الذئب منها ما استطابه
و بضاعة في السوق باعتها
العصابة للعصابة
تبقين أنت فقهقهي
مما يدور ببال غابه
تبقين أنت و يذهبون إذا
الصباح جلا ضبابه
تبقين أنت و يذهبون
ذبابة تتلو ذبابه!
المرحوم بإذن الله تعالى..غازي القصيبي...
غادة طلــــــــــــــقني...
وقبل لا تعترض أبيك تفهم اذا ماطلقتني قدمت الورقة للمحكمة وأثبت اني متزوجة من شهرين
ولا زلت عذراء وهذا يعني شيء واحد بس اللي هو .............
أعتقد أنت عرفت المقصد من كلامي صح..؟؟!
راح أقول زوجي ماهو رجــــال ...
قفل الخط بوجها قبل لا يرد عليها..
نزلت جوالها وهي ترتجف..وتحاول تطمن نفسها اللي سوته مقتنعة فيه..
كانت تبي تجرحه..وجرحته..
وهي تدري باحساسها من قبل لا تسوي سواتها..
هي مستحيل تسوي اللي قالته لراكان..
أصلاً ورقة الفحص الوحيدة معه في يدهـ..
ومالها نية تطلب الطلاق او تتوجه للمحاكم..
هي تشوهت سمعتها قدام أبوها وأخوها عمها وجدتها وقدام راكان وشخص غريب عنهم اللي هو مالك..
تقصدت تجرحه هالجرح برجولته مثل ما جرحها بأنوثتها بأخلاقها..
بس يكون جرح بينها وبينه..ماراح تشمت فيه احد..ولا تسمح لأحد يتطاول عليه..مثل ماصار معها..
كل اللي كانت تبيه يحس بإحساسها وهي تتعرض لنظراته المحتقرة لها وكارهتها..نظرات الشك..
والأكيد الحين حس فيها...حاولت تتوقع عقابه لها وش بيكون..
بس ماهمها العقاب لأنه بيكون من جنــس العمل...
غمضت عينها بتعب..
وهي تتخيل حياتها تمر مجرد إنتقامات..وثأر للكرامة المهدورة..
كان لازم يعرف إني أقبل منه أي شيء ويمكن اسامح..
بس هذا الجرح كان غير..
إن سامحني سامحته..
وإن مارضى لله الحكم بينا..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
خمول طاغي على جسمها وجوارحها...
كل ماحاولت توقف او تتحرك تدفن نفسها بفراشها اكثر..
شافت حلم وأنصدمت بأنها مو عمياء بحلمها..
بس الحلم كان حلـــــو رغم كثرة بكاها فيه والمها بس كانت مبسوطة فيه..
ورغم وجود غازي فيه كان حلم مو كابوووس..
صوت مو غريب عليها كان يردد عليها في الحلم..
عبارة غريبة وغير مفهومة..
ركزت بذهنها تحاول تتذكر العبارة ومن أيش تحذرها..
لكن كل حواسها تأهبت وأنهارت أول ماشمت ريحته الغالية على قلبها..
ريحت ثيابه ماتغيرت..ياما عذبها الحنين له ولأحضانه..
ويا ما نادته بشوووق وبألم..وياكثر ما انتظرت رجووعه ورجوعها له..
شهقت بحنيــــــــــن وشقى..
مدت يدينها تدور عليه..
لمسته تحققت من وجوده ضمت نفسها له وهي تصرخ وتبكي..
هديل بألم يوبـــــــــــــــــــــــــــه ....
طولت علي يوبه طولت الغييييبة..انتظرتك ليش تأخرت لييييييش؟؟
نسيتني ولا ضيعت طريقي..يوبه أنا أنعمييييت أنا ماعدت انا..
خجلانة منك والله العظيم..<<دفنت وجها بصدره تخفي وجها عنه...
صبرت كثير حاربته هاوشته..خليته يظل بعيد عني..
بس انت تأخرت كثير يوبه..وهو مارحمنـــي..
سامحني خنتك خيبت هقوتك فيني..
وين أودي وجهي منك كيف اقابلك وانا رديــــة..
سامحني يوبه والله تحملت وصبرت..
ضربني ..كسرني..جرحني وجلدني..
غير اسمي غير معالمي وشوهني..
بس ماانحنيت له الا بعد ما...... مـــ .... ذبحني..
آآآآآآآآآآآآآآآهـ يوبه وش اللي أخرك عني...
ليش ماجيت قبل شهرين..
ليش ماسبقت برجوووعك..كنت بتلقى فيني رووح..
كنت بتلقى لي بقايا..بس مابقى الحين الا الرماد..
مابقى فيني شيء يوبه أحـــــــــــرقني بحقده وكرهه..
مارد عليها الا بتشديد حضنه عليها وكأنه بيدخلها جواته وبالصمت..
هديل بتعب باكي أنا صرت عمياء أستاهل اللي صار فيني..
أستاهل أظل عمياء واعيش بالظلام..
لأني مو كفوو لك..ولا كفوو لهلي..
سامحني يا بعد روحي سامحنييييي يوببببببببه...
تكـــفى سامحني يشهد الله مارضيت..
يشهد الله كم تعنيت وبكيت ...يوبه أحبـــك سامحني سامحني..
لا رد وهي صارت تحفر أصابعها بصدرهـ..
مسكت يده وحطتها على وجها ومسحت دموعها بيدهـ..
هديل بنحيب ليـــش ماترد علي ليه ماتريحني..
طمني يوبه وقل سامحتني..قلبي ماعاد يبيني..
روحي ضاقت بحواجزها..يوبه أعتقني تكفى يوبه تكفى..
يا ما تحملت من العناء من الضرب والسب والشتم..
صرت عامل في المزرعة..ماعدت اخاف من الخيول ولا الحشرات..
حتى النوم لوحدي نمت بالشهووور ماحدن درى عني..
يوبه حتى السووط ماسلم جسمي منه..
باقي أثاره بظهري.. يوبه سامحني تراهم عذبوني..
حتى هله أهانوني..قالوا عني حقيرة واطية يوبه جرحوووني وقطعوا قلبي..
يوبــــــه قل لهم يتركوني قل لهم لا يتكلمون علي..
انا ماني حقيرة ماني مثل ما يظنون..
أنا بنتك حبيبتك ..مظلومة يوبه هو هو الليـ ......... هو السبب ماهو انا..
لا تسسسسسسكت وتصد عني..
لا تأخذني بذنب غيري...سامحني وأسامحهم..
بس انت سامحني وأنسى كل شيء وأسامحهم..
يوبه لا تهجرني وتروح..لا تصد عني وتتركني..
نامت وهي متعلقة فيه وتبكي ترتجيه يرد بكلمة أو حرف ويطمنها..
إنه يبيها وما خيبت ظنه..شكت له من ضربه لها..
من جووورهـ والعار اللي عاشته معه..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛
ناظرت بجواله والاتصالات مستمرة..
حطته صامت رافضة الرد أو السماح لـدخلاء بأخذ ولدها..
راجح لاحظ تركيزها بشاشة الجوال ورجفة يدها..
جلس جنبها وأخذ الجوال من يدها..
رشا بصرخة لاااا..مالك شغل بجوالي رجعه..
راجح باستغراب وش فيك انرعبتي..؟؟
ناظر بالجوال وناظر فيها من الدخلاء؟؟
رشا بعبرة مالك دخل...
راجح بهدوء ليه معصبة كذا وترجفين..؟؟
رشا تبكي لأنك خاين..تبي تاخذ ولدي مني..
وتعطيه ناس مايستاهلون..
راجح إهدي واجلسني نتفاهم..
رشا ما ابي افهم..ما ابي افهم الا شيء واحد بس اللي هو إن غازي بيظل معي..
راجح كلمت المحامي والحين هو يحقق في الموضوع..
رشا مايهمني كلام المحاكم ولا قوانين ودستور الدول..
الولد ولدي انا وما احد ياخذه مني..ما احـــــــــــــــــد..
راجح بحدة رشا أنا ماني عدوك وانا ابيه يظل معنا..
ما احد يقدر يأخذه من غير حق..إذا امه اللي تبيه مالنا حيلة..
أنا مستغرب كيف قدرتي تخفين هالموضوع طول هالسنين...
كيف تحملتي ثقل الأمانة والخوف من انكشاف السر لوحدك..
ليه ماوثقتي فيني..ليه ماقلتي لغازي أو طالب..
رشا بسخرية وش اللي أستفدته لما قلت لك..
طلعت شهم وراعي امانة وتبي تأخذه مني...
طلعت انذل منهم الدخلاء وبتطعني بولدي..
راجح لاتنفقدين ثقتك فين انا حبيبك ماني عدوك..
أنا ابيك تكونين مبسووطة وأعرف إن ابعاد غازي عنك بيدمرك..
ياقلبي فكري بكره لما يكبر غازي وش موقفه منك..
لما يقول ليش أبعدتيني وحرمتيني من أمي..
وش بتردين عليه..؟؟
رشا بألم مالك شغل أنا وولدي نتفاهم ..
مابيزعل علي ولا بيتنكرني..مابينسى حبي له ولا إني أغنيته عن الاهل والأب والاخوان مابينسى..
راجح ولا بينسى غنك اخذتيه من امه وحرمتيه منها..
رشا لا تقوووول امه..هي ماتت ماااااااااااااااااتت ليش مو راضي تفهم..
أخذت الجوال من يده بسرعة وردت على المتصل..
رشا بانهيار مالكم عندي شيء..هذا ولدي انا ولــــــــــــــــــــــــــدي..
ما راح اعطيكم إيه ولو ذبحتوني..تهديدكم ماعاد يخوفني..
موتوا بجهـــــــــــــــــــنم...
أخذ الجوال منها بسرعة هههههههههههه الولد ولد اختي وانتي مالك فيه أي حق..
وترى رفعنا قضية ضدك وأتهمناك بإختطاف الولد وطمعانة بورثه وأمواله..
حن خواله وأولى من مرت أبــوهـ..والحق معنا..
راجح بقوة تهبي يا الخسيس..
لو رجال وقد كلمتك تحكي مع الرجال ماهو تهدد الحريم..
ومادام اهل غازي حيين وقادرين فلا الخوال ولا المحاكم لهم يد عليه..
... خير خير وطلع لكم صوووت وأنتوا مسلمين الأمور للحريم..
كنت أظن الحريم هم اللي يحلون ويربطون عندكم..
راجح بسخرية وكلنا الحريم للحريم...
.... بعصبية الولد امه تبيه ترجعونه غصبن عليك..
والمحاكم بينا نأخذه وأنتوا تتفرجون..
راجح الكلام ماهو معك يالورع..
كلامي مع رجال يوزنون الحكي..
خل اللي أكبر منك وأعقل منك يكلمني أنا راجح بن جالي..
والمحاكم ماتخوفنا..
قفل الخط وحط الجوال بجيبه..
يتمنى لو يقدر يهزها أو يضربها لانه أدرك سبب وسوتها الدايمة..
وإنهم بياخذون الولد منها..اتاريهم يهددونها ومرعبينها..
وبنفس الوقت يفكر..
ليش الى الآن مارفعوا قضية وطالبوا بالطفل..
هم الطرف الربحان لان الأم ماقبلها احد في الوصاية..
يمكن تكون متزوجة وبكذا المحكمة ماراح تعطيها الولد..
فيه شيء غلط وهو لازم يعرف الناقص..
راجح انا لازم أسافر يومين وراجع...بأوديك عند ام غازي..
رشا بسرعة وولدي معي..؟؟
راجح ايه ولدك معك..بس ما ابيك تتصلين بأحد او تردين على احد..
وحتى خروج من البيت ماتخرجين الا معي..فاهمة..
هزت راسها موافقة على كلامه بيـــأخذونه؟؟
راجح مالك حق تخفين عني اللي صار..
متزوجين من سنتين المفروض كان ظنك فيني أكبر من كذا..
قبل لا ينهي كلامه دق جوالها بجيبه..
خرجه وشاف رقم من دون اسم..
خرج من البيت ورد على الاتصال..
... السلام عليكم..
راجح وعليكم السلام..
... راجح بن جالي..
راجح وصلت..
.... معك عامر ال.....
راجح والنعم..عساك طيب؟؟
عامر والنعم بحالك الحمدلله يسرك الحال..
راجح يستاهل الحمد..وش أقدر أخدمك فيه..؟؟
فهد أنت قلت لفهد نتفاهم..
راجح بحدة وليه ماتفاهمتوا يالطيب قبل لا تهددون حريمنا..؟؟
عامر أي حريم..وش تهديدهـ؟؟
راجح تنهد شكل ماعندك خبر وش عامر مسوي..
يهدد برفع القضية بالمحاكم والله اعلم كم صارله وهو يهدد أهلنا..
عامر يعلم الله ماعندي خبر عن الللي تقوله..
راجح وهذا اللي فهمته..
عامر شف يا اخوك لانبي المحاكم ولا نبي المشاكل بينا..
إن كان لنا قدرة على التفاهم وجه لوجه يكون أحسن..
راجح شورك وهدايت الله..
عامر أنا في الشرقية يومين وراجع الكويت إن قدرت ألتقينا..
راجح بس أنا مضطر أسافر برا المملكة هاليومين..
عامر مابه خلاف مادمنا تواصلنا معك وتعرفنا عليك فمايضيع علمك..
ولما ترجع على خير نتفاهم ونلتقي..
راجح الله يسهلها..وزين اللي تعرفت عليك يمكن أفهم الموضوع أكثر..
عامر حياك الله بالخدمة وان شاء الله ماتعقد الأمور بينا..
قفل منه على وعد باللقاء بعد رجوعه من ايطاليا..
دخل وأخذ رشا وولدها لبيت ام غازي..
كلم غازي لكن مارد عليه..
راجح الله يصلحك يا غازي إرحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء...
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛
حط قطعة التوست بيدها وهي سرحانة عنه..
غازي بهدو تأكلي او أاكلك بيدي..
حددت مكانه من صوته ووجهت وجهها له..
حركت شفايفها تبي تتكلم لكن تتردد وتغير رأيها..
غازي يراقبها أسمعك...
هديل بابتسامة الم أنـ.... أنـــ ـا جنيـــت..؟؟!
غمض عيونه باسى وهو يرد عليها والله ما جنيتي...
هديل أمس نمت بحضن أبوي...صح؟؟
أنا شميت ريحته..مانسيتها أعرف ريحته والله أعرفها..
غازي إيـــه نمتي بحضن أبوك غازي ماهو ابوك حسين...
هديل بتكذيب شميـــت ريحته ماهي ريحتك..
وقف ورجع لها بعد ثواني..
جلس جنبها وحط شيء بين يديها..
تحسسته وعضت على شفايفها لما تذكرت وش يكون..
شماغ أبوها اللي خذته معها قبل لا تطلع من بيتهم..
ومعه غرض لأمها وأخوانها وجدتها..
كلها كانت بشنطتها اللي أخذها منها اول أيام غربتها..
لمت شماغ ابوها دفنت وجها فيه وبكت بحسرة لما تأكدت إنها نامت بحضن وهم ماهو بأبوها..
طلع ووقف على البلكونة وتركها لوحدها بالغرفة..
أنسدحت على الكنبة ووجها مغطيته بشماغ أبوها...
:
شفتك حلم متى بشوفك حقيقه
الشوق مايرحم اذا جا بالاحلام ...
وحشتني يابو مشاعر رقيقه
وصرت اتحرى شوفتك قبل ما انام...
غمضت عيني وشفت طيفك دقيقه
اثر الدقيقه بهذلت حالي ايام...
البعد ياخلي من اللي يطيقه
لا لاتخليني عايش بالاوهام...
قلبي مع الاحزان وقع وثيقه
وانت بحياتك سارح الفكر وتنام...
حست فيه يحركها يحسبها نايمة وهي دافنة نفسها بالماضي مع أهلها..
غازي وعدتك مايصير خاطرك الا طيب والوعد بكرة يا الغالية..
كنت ابي اعطيك شماغ ابوك بس أنتي ظنيت انه موجود..
لازم نروح المستشفى ألحين صار موعد العملية..
جلست بسرعة وهي تضم نفسها بعدته عنها..
هديل ماراح أسوي العميلة والله ما اسويها..
غازي تنهد لازم تسوينها...لازم..
هديل تبكي مابأسويها ما ابي أنت تسوي اللي يعذبني ما ابي اسويها..
غازي اكيد خايفة ماعمرك دخلتي غرفة العمليات..
بس انا بأكون معك طول الوقت..
هديل وش عرفك أني ماسويت عملية قبل..
ولا تدري لا تجاوب ما ابي اعرف..
المهم ماراح أسويها ولو كنت انت اللي بتسويها لا تحاول..
غازي عملية اليوم مابتاخذ وقت طويل..
هديل بس بتعورني..؟؟
غازي يمسح على وجها بتعورك فترة وبعدها ترتاحين..
هديل تضرب يده لا ما باروح معك..ما أثق فيك..
غازي وش اللي مخوفك...؟
هديل أنــــــــــــــت...
غازي ليه تشكين فيني...؟؟
هديل أشك بنيتك بكل شيء تسويه..
أنت دائما تأذيني دائما تصدمني وتعاقبني...
غازي لا هذي المرة العملية عشانك ترجعين تعيشين وتشوفين..
هديل ما ابى اشووف ما ابببببى اتركني براحتي مالك شغل..
غازي وقف بعصبية أنتي ماتسهلين الأمر لا عليك ولا علي..
العملية بتسوينها غصبن عليك..
هديل بصراخ مالك شغل فيني ما ابي اشووف ما ابي..
أنا حابة الظلام أبي اعيش فيه..
خايف لا ترتبط فيني طوول عمرك وترشدني..
روووح ماهمني عملية ماراح أسويها..
غازي يرفع وجها له كنتي موافقة عليها..وش اللي غير رايك الحين..؟؟
سحبت نفسها منه مالك شغل ياكذاب انت ما اخذت رايي عشان اوافق او ارفض...
وقفها وسحبها الشرهه علي اللي ناقشتك..
ولا كلمة تبدلين ونمشي الحين..
هديل تتمسك فيه لا لا تكفى ما ابى اسوي العملية تكفى لا..
غازي ياقلبي ليه وكل هالخوف عملية اليوم اسهل من العملية الثانية..
كوني واثقة لو تئذيك مستحيل اسمح لهم يقربون منك..
هديل ببكاء قلبي مو مرتاح لهذي العملية انا مو مرتاحة لها..
وتبي الاكيد أنا صليت الاستخارة وأبدا مو مرتاااحة..
غازي مانقدر نأجلها خلال هالأسبوع لازم تسوينها..
هديل تتذكر الصوت بحلمها يناديها..
يترجاها بكلمة وحدة ( لاتروحيـــن )
هديل باروح الحمام..
وصلها لدورة المياه أستناك لا تتاخرين لازم نمشي..
دخلت وقفلت الباب عليها وكملت بكاها وهي تستفرغ..
جلست ع الكرسي وهي ترتجف...ويدها على بطنها..
همست بالم ياربي كن معي..
حاولت تضبط انفاسها وتهدي ألم ساكن بجوات روحها..
تحس بشيء ينازع داخل قلبها..وكأنها تحتضر وتموت..
الحلم اللي صارله ثلاث أيام طغى على كوابيس دامت سنتين..
طغى عليها بثلاث أيام..
مبسووطة مطمنة وصوت غريب وبنفس الوقت كانه صوت روحها..
ينبها لا تروحين..لاتروحين..
بس هي تروح وتغرق بظلام ماله آخر..
أكيد هو يحذرني من هذا المستشفى لا أروح..
ما بأرووح ولو يذبحني ما أروح..
سمعته يدق الباب يستعجلها..
ماردت عليه ضرب الباب بقووة وكانه ممكن يكسرهـ..
يمكن يظن اني مت...ليه مو هذا اللي ناوي يسويه بالمستشفى يذبحني..
غازي ردي علي ... وش صار فيك..؟؟
هديل بتعب ما ابى اروح...
غازي طيب افتحي الباب ونتفاهم..
هديل لا مابارفتح..اوعدني ماتوديني اوعدني..
غازي بحدة أنتي مو طفلة..العملية لازم تسوينها..
هديل لا لا لا مو لازم..
ما ابي اسويها..انت وش مخبي علي..
قلي وش مخبي علي..؟؟
غازي مايصير نتكلم وانت بالحمام..
هديل بلى يصير..اعرفك ان خرجت من هنا أخذتني غصب عني..
وسويت العملية بكيفك..
غازي هذي العملية تذبحني أكثر منك..
سويها من دون ماتعرفين وش تكون..تكفين..
هديل تبكي يعني مخبي علي شيء..؟؟
قووول أنت وش تبي تسوي فيني..
ترى عادي مابقى شيء له اهمية عندي..
أنت أخذت كل شيء ذبحتني مابقيت لي شيء..
غازي اخرجي...
هديل بخوف أوعدني اول..
غازي خلاص مو اليوم..
هديل ولا بكره ولا بعده ولا بعده..
غازي قلتلك مو اليوم والحين اطلعي..
هديل لا مو مصدقتك انت كذاب وخاين..
غازي يكتم غضبه انا طالع الحين انتي اخرجي وارتاحي بفراشك..
مرتاحة كذا وراضية..
هديل تبكي تكفــــى ما ابى اسويها..
غازي بكرة أنتي بنفسك بتقولين أبي أشووف..
وبترضين نسوي العملية..
ماردت عليه وظلت جالسة بمكانها..
وش اللي بيصير بكرهـ..
بيكون مثل اليوم ومثل امس..
وش اللي بيتغير بكرهـ..
مافيه شيء يجبر المكســـــــــــور ...
طلعت من الحمام نامت بفراشها وتغطت بالكامل..
حطت يدها على قلبها مرعوبة من الخفقان القوي اللي تحس فيه..
زجاج من ورق...
وروح من جليد..
أينا سترضي أيها الرفيق...؟!
هل تبداء بإذابة ذاك الجليد..
أم تجبر تلك الكسور ..
وتلملم الشظايا..؟!
نعيش بفصل الضباب..
نتوهـ بين الممرات..
ضائعين بلا دليل..
تراني ولا أراك..
تهواني ولا اهواك..
كم اتمنى لفظ تلك النفس والرحيل..
إغراق بعض الخطايا بتراب الأرض..
أخشى ان تضيق الأرض ودودها بجثماني..
فتلفظني رافضة إحتضاني..
أنظر إلـــى اليـــأس كيف يحويني..
كيف أشفق على باطن الأرض من كفني..
لا ملجـــاء لي بكيان يحويك..
ولا أرض تدوسها قدميك...
آســــــــــري القاسي..
لا بــــــــأس بالرحيل..
مرحــــــــــى لـــ الظلام...
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
مجتمعين بالصالة يودعون أبو علي وهو يحاول يرضي امه..
ابوعلي يومه أبشر بعلم طيب ان شاء الله بس انتي ارضي علي قبل أسافر..
الجده ليه ماتاخذني معك؟؟وش انت مخبي علي قوول..؟؟
ابوعلي شوفيني طاير من فرحتي خليها تكتمل يا الغالية..
الجده قلبي ناغزني من زمااان يا حسين..
روحتك ذي ماتبرد قلبي..
ابوعلي مابه الا كل خير..
الجده أنا امك يا حسين مابيحفظك غيري..
طمني عنك وش مسوي..؟؟
ابوعلي تومنين بالله؟؟
الجده لا إله الا الله..
ابوعلي تومنين بأن ماحدن يموت قبل يومه؟؟
الجده مومنة ولله الحمد...
ابوعلي يمسح دمعته مايموت احد قبل يومه..
الغايب يرجع..وياذن الله ترجع..
الجده تبكي لا تفجعني يا حسين..
ابوعلي الله يرجعها بالسلامة والله ما أفرط فيها لو القصاص لرقبتي..
الجده ياما حسيت بظلم وشميت ريحت الكذب بثيابك..
دموعك اللي ماوقفت ظهرك المكسور والشيب اللي غطى لحيتك كلها..
الله لا يغضب عليك ويسامحك..الله يسامحك على سواتك فيها..
ابوعلي يومـــه بأرجعها بعون الله بارجعها..
الجده رجعها وبعدها نتحاكم انا وإياك عند اللي ماتنام عينه..
ابوعلي يقبلها على راسها بأرضيك وبأرضيها..
بس لازم أمشي الحين الود ودي أسابق الريح والقاها..
خرج من البيت والدنيا وسيــــــعة بعيونه..
كم انتظر وأنتظر خبر منها..
أو خبر منه..يطمن قلبه وروحه..
ويوم تكرم عليه واتصل فيه...
قاله تعال بنتك تبيك...
كيف رمى الجوال من يده وسجد لله شكر..
ابوعلي الحمدلله يارب..الحمد والشكر لك يا أرحم الراحمين..
أخذ الجوال ورد عليه أجيها وين ماتكون...
بس انت قلي وينها..وشهو حالها..؟؟
غازي بجمود خلص أمور سفرك على ايطاليا..
انتظر مني اتصال قريب..
قفل منه من دون مايقول هي بخير..
ولا تعبانة..على خبره ولا تغيرت..
وش مسوية في دنياها..
أكيد عتبانة عليـــه وزعلانة..
كيف اني دفنتها وهي حية..
بس ماعليه كل شيء يهون عند رضاها..
والله أرجعها وأنشر خبر رجوعها بالسلامة..
لا يهمني كلام الناس ولا رمي الأعراض..
بنتي رجعت..ومحدن حس بالشقا مثلي..
محدن دفن ضناهـ وبكاه ميت وهو حي مثلي..
أنا وئدت بنتي..بس بطريقة ثانية..
واليوم ربي عطاني الفرصة أكفر عن اللي سويته..
هو زوجها بس انا أبوها وبأخذها منه بالقتل ولا الدية..
ماعاد لي على فراقها قدرة ..ماعاد لي بغيابها صرووح..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
أستغرب حال جدتها وبكاها المبالغ فيه..
الى هالدرجة جدتي خايفة على أبوي..
ولا من جدها تبي تروح معهم وماخلوها..
غادة بحنيه يومه الله يسعدك لا تسوين بنفسك كذا..
كلها يومين ثلاث أيام وراجعين..
وهذي ماهي أول مرة يسافرون فيها..
بس الجدة ماكانت تسمع لغادة ولا لام علي..
تفكر في البنت اللي رموها من سنة ونص وينها وين راحت عنهم..
وش اللي سووه فيها وليه قالوا ماتت..
هديل متربية ولا تسوي العيب..
لايكون ظلموها..ولا طعنوها مثل أختها وذبحوها..
وين ودوا البنت وين ودوها..
أختنقت وهي تبكي وطاحت عليهم غشيانة..
شالها محمد وامه وخذوها للمستشفى ...
كانت غادة بتروح معهم بس راحوا قبل لا تنزل لهم..
وقفت بالحديقة البيت زعلانة ليش ما أنتظروها..
كانت بتفسخ عبايتها لما حست بيدين توثقها وتسحبها برا البيت..
صرخت بخوف لكن بلحظات فقدت وعيها من دون احساس..
دخلها السيارة وربط عليها حزام الأمان وحرك السيارة بسرعة..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
واقفة على البلكونة بالنص بعيدة عن حافتها..
البرد يدثرها وتحس انها صارت متعودة عليه...
حست بيدينه على خصرها ويضمها على صدرهـ..
من وقت ماطلع من عندها ماتدري كم ساعة مرت..
وإذا الشمس غابت أو اشرقت..
ماتعرف الوقت ولا قدرت تحدد موعد الصلاة لوحدها..
غازي بهمس وحشتيني..
هديل صليت العشاء قبل شوي ..مدري اذا كان وقته؟؟
غازي إيه وقته من ساعتين مو من شوي..
هديل بتعب باروح انام...
غازي امممممم طيب بس بالأول أبي اعطيك شيء...
ماردت عليه تنتظره يكمل اللي يبيه..
حست بوشاحها ينشال عن رقبتها..
وبعدها بلحظات حست بشيء بـــارد وثقيل ينحط على نحرها..
مدت يدها برجفة ومررتها على العقد الماسي اللي قلدها إياهـ..
غازي بهمس ما احلـــى من العقد إلا لبــــاسه..
قاومت رغبة كبيرة بقلبها تجبرها تقطعه وتطعنه بقلبه وترتاح..
مسك يدها ودخل بإصبعها الأوسط خاتم ثقيل بمعدنه..
كان خاتمه اللي يلبسه بإصبعه الصغيرة..
يدري إنه مستحيل يدخل بأصابعها لانه بيكون وسيع..
بس ثبت بالغصب باصبعها الأوسط..
عقيق أحمـــر قاني...مع رمادي يشبه الشرخ بظهورهـ..
سحبت يدها منه منقرفة من هداياهـ ومن نفسها..
يسترضي جاريته العنيدة..
وش يبي مني أكثر من اللي خذاهـ..
وش بقى يغريه فيني..وش يبي مني..
سحبت نفسها منه بقهر..
مدت يدها تتحسس طريقها مسك يدها سحبتها منه بسرعة..
مشت تبي تهرب منه تبعد عن عيونه..
غازي باستغراب وش فيـــك؟؟وقفي لا......
ما أمداه يمسكها قبل لا تضرب بأغراض هو جايبها معه..
طاحت على الأرض بقووة..
وراسها ضرب بطرف الطاولة..
صرخت بألم وهي تبكي...
شالها بسرعة ودخلها دورة المياهـ..
وقف عند الغسالة وغسل وجها ودموعها..
عاين الضربة براسها وهي مغمضة بقوووة وتتالم..
هديل آآآآهـ آآآآهــ وخره عني وخره عنيييييي..
حطت يدينها على وجها وضغطت على راسها بخفة..
سدحها على سريرها وش اللي يعورك بالضبط..
راسك او بطنك..؟؟ردي علي...
هديل ببكاء كله منك..دائماً أطيح وأتكسر ويمكن أمووت كله منك كله منك..
أكرهك ما أطيقك ما ابيك تلمسني...
غازي طيب أكرهيني بس الحين وين الألم..؟؟
هديل مغمضة بقوة راسي بينفجر...
غازي خذي هذي الحبة بتهدي الألم مسكنة لـ الألم..
هديل بزعل لا ما باشرب من يدك شيء ابعد عني..
سحبت العقد اللي برقبتها تبي تقطعه..
بس ماقدرت وجرحت رقبتها به..
فسخت الخاتم ورمته ما ابي منك شيء..ابعد عني اتركني بحالي ما ابيييييك..
ضمها بحنية وهمس لها بس أنا أبيــــــــــك...
نامت وهي تبكي..ولا زالت تشعر بالعار يغطيها أكثر من أول مرة..
نفس الأحساس المؤلم ماتغير شيء..
قاومت من دون حيل ولا قوة..
ماقدرت..بتظل جارية مرمية بدهاليز الجواري..
همســـت الله لا يحلك ولا يبيحك..
الله لا يسامحك..ياربي إنتقم لي منه..
الله لا يحلك..
قبلها على جبينها وضمها يكتم كلامها..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
صحت وهي تحس بالم بأخر راسها..
تذكرت اللي صار في ثواني..
نطت جالسة بسرعة وهي تشهق..
صرخت بيـــأس لما حست بأنها من دون ملابسها الكاملة..
لمت المفرش عليها وهي تبكي وتصرخ..
غادة برعب لاااااااااا لاااا ياربي يا حبيبي لاااااااا...
ياربييييييييييييييييييييييييي....
آآآآآآآآآآآآآآآهـ ياربي خيب ظني ياربي خيب ظني..
كانت الدنيا ظلام مافيه صوت أحد قريب منها..
والمكان مو معروف ...
ثيابها مرمية على الأرض..
لمت المفرش عليها ووقفت بإنهيار..
بكت بحسرة وهي تشوف ثيابها مقطعه..
لمت ثيابها بانكسار وانهارت تبكي..
على الأرض وهي تشوف كل حياتها محرووقة قدام عيونها..
أهلها بينفضحون..أمها وجدتها بيموتون من الحسرة..
همست بالم راكـــــــــــــان ياقلبي يا راكان..

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -