بارت مقترح

رواية الا ليت القدر -3

رواية الا ليت القدر- غرام

رواية الا ليت القدر-3

دانا طالعة امها ولانا باستغراب ورجعت لفت عليه:ضاري انت معانا..؟
ضاري حط كوبه على الطاوله:عن اذنكم..
وتوجه لداخل القصر..متوجه لمكتب ابوه..
ام ضاري: ايش فيه؟؟
التوأم هزوا اكتافهم دلاله لعدم معرفة السبب...
ام ضاري بنظره عميقه"ايش عنده ولد السوريه..وش يخطط عليه؟؟"
لانا: يله مامي كملي..
دانا صرخت: لالي...no.... لاااااااالي.."وراحت لها"...لالي لا تخربي الورد يا شقيه...
وحضنتها وجلست مع امها اللي كملت السالفه وبالها مشغوووول..
&&
دق الباب على ابوه..
ابو ضاري..:تفضل..
ضاري بهدوء: السلام عليكم..
ابو ضاري: هلا ضاري وعليكم السلام..تعال..
ضاري سكر الباب وجلس قبال مكتب ابوه..وسكت..
ابوه اللي كان يقرا الجريده وينتظره يتكلم..بس طال سكوته...رفع عينه طالع ولده..حس ان السالفه مهمه..ترك اللي بيده..وفسخ نظارته الطبيه المخصصه للقرائه..
:ضاري...تكلم ايش عندك؟؟
ضاري بسرعه بس ما زال بنفس هالة الجمود: يبه انا لي عم؟؟؟
وقف الهواء عن الحركه عند ابو ضاري...السؤال ابدا مو متوقع..وايش جابه على باله..هذا شي اندثر من سنين..هذا شي قتله الماضي..بس شكل ما دفنه الحاضر..ويبي المستقبل يفضحه..
ضاري لاحظ ان وجه ابوه انخطف..وعرف ان السالفه فيها إن...
كرر السؤال على ابوه وهو مركز على ردة فعله: يبه......انا لي عـــــم؟؟؟
طالعه ابو ضاري..كل الحروف ضاعت...كل الاعذار اختفت من قدامه..
"مستحيل اهدم اللي بنيته سنين..مستحيل اضيع جهد وتعب سنين..مستحيل اجدد الماضي وألمه ووجعه..ضاري ايش جاب هالفكره في بالك ما انتهينا من هالسالفه.."
كان هذا الكلام اللي دار في نفس ابو ضاري..وذكريات الماضي تتضارب قدامه..
قام ضاري من كرسيه ووقف وحط وجهه بوجه ابوه والفاصل بينهم المكتب وضاغط على اصابعها اللي ساندها على مكتب ابوه وهو ينتظر اجابته..
:يبه....هو حي ولا ميت؟؟.....عنده عيال ولا لأ؟؟؟
ابو ضاري بدأ يختنق ما عاد يحس ان فيه اوكسجين..فتح ازرار ثوبه الاول والثاني..
:ضاري....احم....هو لك عم...بس ....بس انه مات من سنين وماله عيال لان زوجته ماتت معاه..
ضاري سكت انصدم من اللي قاله ابوه" لي عم ومات؟؟؟ طيب ليه ما قالوا لنا...ليه ما جابوا طاريه...اصدقك يبه ولا لأ؟؟"
قطع عليه حبل افكاره صوت ابوه الحازم اللي فيه نبرة تهديد: ضاري انسى السالفه ولا تفتحها ابد..وخصوصا قدام امك فاهم..وشوفني حذرتك وقلت لك يا ضاري انسى انسى السالفه سمعتني؟؟؟!!!
ضاري بشده: سالفة ان عمي مات ..هذي ما راح اصدقها...لو انك قايلها واحنا صغار يمكن اصدقك وتمشي علي..لكن انا بسكت وارجع اسأل عنها ابرجع..لاني ابيك تقولها بدون ما انبش من وراك..
وطلع وسكر الباب...وترك ابوه في حيره..
:ايش دراه عن عمه...انا من زمان وانا قايل اني وحيد امي وابوي...يكون سمع شي عن القصه؟؟ يكون شافه...؟ ولا سؤال عابر...ضاري الله يهديك..الله يهديك لا تنبش الماضي اتركه يروح في حال سبيله ما صدقنا على الله ان السالفه تنسى وتنقضي...ولا راح تودي ابوك في داهيه............................
%%%
خرج ضاري بسيارته الرنج روفر "سبور" وفي عقله مليون فكره وفكره..سالفه وسالفه..
:ليه يبي يخبي السالفه...ايش صاير ....البنت اللي اليوم تكون بنت عمي...
رجع شعره على ورا وشد عليه..وزفر من قلبه..
"هذا اللي مختبيته يا مرت ابوي..هذا اللي تخافين منه..راح اعرفه...صدقيني راح اعرفه"
وصارت الاشاره خضراء وضرب هرن بقووووووووووووووه وصار يسب ويلعن ويشتم أي واحد..
ما حصل نفسه الا تعدا مدينة الرياض وما حوله الا اراضي يابسه عطشانه تنتظر المطر يرويها..
"راح اعرفها...راح اعرفها..يا ...يا امي راح اعرفها"
قالها بكل استهتار....
$$
صبـــآح الخير..
من قلبي الى روحي..
صبـــآح الخير..
عدد الامي وجروحي..
صبــــآح الخير..
يا يوم جديد ابتسم وبدد همومي..
صبــــــــــــــآح الخيــر..
>>>
جالسين على نفس الطاوله بنفس الترتيب..كل الاوضاع هاديه الا بين اثنين مو راضيه تستقر..
ابو ضاري اللي اتعبه وهده كيف يمكن يكمل ما بناه سنين وما يجي ضاري ويخرب عليه كل شي...
قال بصوت واهن وهو يحاول يغير جوه: هاه اريامي..وينك امس؟؟..ما شفتك على العشاء!!
اريام رجعت نظاراتها الطبيه بشكل لا ارادي: والله يبه كنت مشغوله ونمت على طول..
ابو ضاري بابتسامه: الله يقويك يا بنيتي..
طالعوه التوأم وقالوا بصوت واحد: واحنــا؟؟؟
ضحك ابو ضاري : هههه انتوا الله يقويكم ويوفقكم كلكم..
ام ضاري: يله عاد خلصوا..لا تتأخرون..
التوأم مع بعض: فديتك..دادي...
دانا: لا نا لا تقلديني..
لانا: انتي اللي لا تقلديني...
دانا: لا انتي..
لانا: لالالا انتي.....
ام ضاري بعصبيه: بس...ما احنا ناقصين على هالصباح..
ضاري طالع اللي تعتبر في مقام امه...بس ماقد صارت له ام..ولا حس بحنانها ابدا...وما شاف منها الا التفرقه بينه وبين عيالها وما يكن لها أي مشاعر وديه..وما قد حس ان في بينهم صله...
وقف:دايمه....انا طالع..
التوأم بعد ما راح ضاري: ايش فيه؟؟؟
ام ضاري واللي قلبها ما تطمن من حالته امس وخصوصا انه كل شوي يطالعها بنظرات غريبه كل ما تكلمت... حبت تتاكد..
:ابو ضاري فيه شي حاصل بالشغل...
ابو ضاري اللي ارتبك: ايوه في صفقه وخايف يخسرها..
ام ضاري هزت راسها بتفهم وتحاول تقنع نفسها ان مافي شي يخوف...
######
بالسياره مع السواق.....
لانا بتردد: دنو...لو ما احضر المدرسه اليوم ايش يصير؟؟
دانا لفت عليها بسرعه ورعب: يعني وين بتروحين؟؟
لانا بلعت ريقها: اممم بروح اتمشى...
دانا بتحذير واللي عارفه وين بتروح وعشان ايش: لانا انتبهي تسوينها...ترا راح اقول لامي سامعه...!!
لانا بطفش: اوووف منك....ليه انتي معقده..
دانا بهدوء: لانا لا تحاولي....لا يعني لا .....
***
فـــــــــــــي البــــــــاص.....
وفي نفس مكانها امس...
يطالعون البيت اللي كل يوم يطالعون...
ابتهال: يارب يطلع يارب يارب..
ومشاعل تدعي معاها: يآآآآآآآآآآآآآآآآآرب..
ابتهال صرخت: طلع طلع..
وكلهم لزقوا بالشباك..
ابتهال: يالبيه....وبعدين معاه..."وتنهدت"
مشاعل: أي والله وبعدين ...
ثواني الا كل وحده جالسه بمكانها بادب بما ان اخته جات...
ابتهال بعد ماجلست مرام لفت عليها: مرام....اليوم مسويه حفله صغيره ايش رايك تجين؟؟؟
مرام: بمناسبة ايش؟؟
ابتهال: اختى مدى توظفت...
مرام بفرحه: والله!!...مبروووك..وبحاول اجي..
ابتهال: لالا مافيه تحاولين لازم تجين...
مرام : خلاص اوكي ولا يهمك..
مشاعل مسويه زعلانه: ابتهال لا تكلميني اليوم ابد..
ابتهال وفيها الضحكه: لا ميته عليك عاد..تكفين حني علي..
مشاعل: ليش ما لزمتي علي مثل هذي المغروره...!
ابتهال ضحكت:ههههههههه شعوله فديتك اصلا انتي الاساس وبدونك مافي حفله هههههههه لان اصلا مافي الا خشتك قلت ازيدها ثانيه عشان نحس بتغير شوي...
مشاعل ضحكت: ههههههههه يليق علي التغلي صح...
ابتهال كشرت: ياشين وجهك بس..قالت ايش قالت يليق...استريحي بس هههههههههههههه
&&
مدى دخلت مكتبها...وبكل حماس حطت اغراضها وبدت تشتغل ومعاها هوازن وعلياء يساعدونها..
مدى اللي دخلت بجوو الشغل ومره متحمسه معاه لانه نفس دراستها وصاير تطبيق لها...
وبعد مرور خمس ساعات من الشغل صار وقت البريك....
البنات يسولفون وهم نازلين للكافتيريا اللي تحت...
علياء: مدى تكفين تخيلي انك مكان هوازن ههههه..
مدى استحت: هههههه ما راح تخيل..
هوازن بعصبيه مصطنعه: وانتي مخليه حياتي الزوجيه ملطشه عندك..وايام شهر العسل مضحكه عندك....يا جعل ربي يبلاك برجال يعذبك..
علياء برومنسيه: هو خليه يجي بعدين نتفاهم هههههه
وضحكوا البنات عليها...
مدى: مستعجله على ايش؟؟؟على الشقا!!
علياء: خلاص مابقى في العمر كثر ما راح ..عمري 27 سنه وما تزوجت حرام عليك..
مدى انصدمت:وربي ما بان عليك..
هوازن بعياره: الله يخلي الميك اب...وكريمات للتجاعيد حول العنين..
علياء ضربتها: يادوبه انا اصغر منك..هذي الكريمات لك انتي وكرشك..
هوازن ضحكت عليها وهي تجلس على طاوله فاضيه:حبيبتي لسه طالعه من النفاس
اصبري علي شويه وراح تروح..
مدى: هوازن كم عندك؟؟؟
هوازن: قلت لك عندي بنوته قمر مثلي...هههههه
مدى: ههه الله يخليها لك...
علياء: الا هوازن...........وسكتت..
هوازن ومدى لفوا يشوفون ايش تطالع علياء وهي فاتحه فمها..
كان واقف بهيبته يسلم احد مدراء الشركه ويبتسم له..
علياء بحالميه: بنات...لو يجيني واحد مثل هذا والله ما اقول لا..
هوازن ضحكت: لا عاد تكفين وافقي...
مدى سكتت شوي طالعته صحيح جمال اخآآآآآذ وساحر وابتسامته لها مفعولها على أي بنت... بس تحس ان غرووووره يغطي على جماله ويقبحه بنظرها..لانها تهتم بالجوهر الداخلي مو المظهر..
طاحت عينها بعينه..ارتبكت مدى وعلى طول لفت للجهه الثانيه..
علياء بدهشه: بنات يطالع طاولتنا؟؟؟
هوازن بنفس الغرابه:كأنه....!!
علياء بيغمى عليها: بنات مو كأنه جاي لطاولاتنا...بنات الحقوا علي الحقوا علي عطره وصل قبله خلااااااص انا ذبت...
مر من عندهم...وبطرف عينه طالع طاولتهم وركز على اللي تتوسطهم وراح...
مدى تأكدت ان النظره الاولى كانت لها...قلبها بدا يخفق..لالا مستحيل يطالعني...اكيـــد علياء...علياء كاشفه ويطالعها...اكــــيد..وبلعت ريقها..
ضاري بنفسه"يكون هذي بنت عمي....يكون؟؟"
%%%
بالعيــــــــاده النفسيه..
شالت ملف المريض المقصود..خططت امس بليلتها كيف راح تقابله..وايش راح تسأله...
ودقت الباب ودخلت...
:صباح الخير سامي..."وهي تطالع ملفه وتقرا اسمه"
طالعها سامي وصد عنها..
بلعت ريقها اريام...ودخلت وسكرت الباب..وقالت بنبرة تشجيع
:لا ما شا الله اليوم صحتك ميه بالميه..
مافي تجاوب منه...
جلست على الكرسي القريب من سريره واخذت الورد اللي جنبه وشمته:واو...مره روعه شكل اللي جابه لك ذوق..
طالعها سامي وبنظرات غير مركزه وكانه ما يدري ايش يقول وتخربط..
اريام ما زالت بنفس النبره الفرحه والتشجيعيه:ايوه يا استاذ سامي...كيف صحتك؟؟
سامي ببرود: ماقلتي من شوي انها كويسه..
اريام: واخيرا..ابي اسمع صوتك..
سامي بعدم اهتمام:و ليه؟؟
اريام: لاني ابي اسمعه..
سكت سامي..
اريام:طيب من زارك اليوم؟؟
سامي وهو يتغلف بالبرود: طليقتي....
اريام انصدمت: طليقتك؟؟؟...."حاولت تضبط انفعالها"...سوري اقصد معليش على التطفل..
سامي ابتسم بسخريه: لا عادي خذي راحتك..من لما عرفت اني مريض..بالـ....بالـ.. احم احم"حس بغصه بحلقه"..بالسرطان وهي قررت الطلاق..
اريام ما انصدمت كثر ما حنت ورحمة هذا الشخص اللي في وقت حاجته تركته اقرب الناس له..
سامي لف عليها لما لاحظ صمتها: عادي ايش فيك...لا تنصدمي من الحياة..طلاقها مو شي الكبير عندي..عندي اللي اكبر منه..وعندي اللي اوفى منها ..مرضى اكثر شي وفاء لي في حياتي بيلازمني حتى مماتي..
اريام حاولت تجمع نفسها..هي جايه تزرع الامل والتفاؤل فيه..وتخليه يرضخ للعلاج..
:سامي انت لازم تعالج...لان حتى هذا المرض ممكن يخونك..هو قاعد يفترسك..
سامي :قلتيها يمكن...ويمكن لا...يمكن هو يريحني..اتوقع ان لازم شي يوفي لي..
اريام: سامي ابدا هذا ابدا مو منطق انت ما شفت نسبة اللي تشافوا منه..كثير..لا تضعف لازم تحاول..لازم تحاربه وتقضي عليه..
سامي: هذا مكتوب لي وما راح يتغير...ريحي نفسك ما راح اعالج..
اريام بشده شوي: وانت ما تعلم الغيوب...ربي في لحظه يغير من حال الى حال..لاتيأس ولا تقنط من رحمة رب العالمين..الموت حق على كل منا..بس لازم الانسان يسعى للشفاء ويحاول...لان نفسك وصحتك عليك حق ولا؟؟
سامي سكت..
اريام اعجبها سكوته وكملت عليه..
:لو وقف كل واحد عن المحاوله ويأس مثلك..ما اتوقع يبقى احد من البشر...سامي انت اهون من غيرك..على الاقل ..انت تمشي..تاكل...وتشوف وتقدر تعالج وتقضي عليه..فيه ناس خلاص قضى عليهم وتمكن منهم لانهم اعطوه المجال..
سامي: بس........
اريام: لابس ولا شي ...انت حاول وحاول ...وحاول...لحد ما تنجح..وكل شي مكتوب ومقدر..
سامي سكت وبداخله"نفس النتيجه....نفس النتيجه.."
اريام: توعدني ترضخ للعلاج..
سامي: ابي افكر...
اريام ابتسمت على انها وصلت للي تبي: اوكي فكر وخذ راحتك ...وقولي اذا وافقت..
سامي ابتسم:واثقه اني بوافق..
اريام: ايوه واثقه...عن اذنك الحين....وبمرك اخر الدوام...
سامي طالعها بدون ما يتكلم لحد ما طلعت وبعدها شرد في افكاره..
$$
وقت المغرب.............
في بيت ابو سلطان...كان الاستعداد للحفله بسيط..طبخت ام سلطان كم اكله..اشترى سلطان العصير..وابتهال ومدى عملوا الكيكه...
واجتمعوا البنات بالصاله مع امهم..وسلطان طلع برا البيت بعد ما حذرهم انهم يبقوا له من الكيكه والعصير..
وصلت مشاعل: يا اهــــل البيت...
ابتهال: هلا حياك...مسويه سنعه..
مشاعل: ههههههه نفسي يوم تمدحيني..
ابتهال: هذا مدح يا ذكيه..
مشاعل: طيب وخري خليني اسلم على خالتي ام سلطان...ام الغالي..
ابتهال: ههههههه الله يعينك يا سلطان لو فكرت فيها...
ام سلطان: هلا والله...يا حيا الله من جانا..وشلونك يا مشاعل؟؟؟
مشاعل: الحمدلله تمام يا خاله...
ام سلطان: ايش اخبار جدتك؟؟
مشاعل: تسلم عليك يا خاله...هلااااااااا والله بالموظفه المستجده ههههههه
مدى حضنتها: اهلين..
مشاعل بحب: مبرووك يا قلبي تستاهلين والله..
مدى: الله يبارك بعمرك..تسلمين يا قلبي..
ابتهال غارت...وبعدتهم عن بعض: خلاص عاد طولتوها..
مشاعل: ههههه يا قلبوو على اللي يغارون..
ابتهال: ما غرت عليك...انا اغار على اختي..
مدى: ايوه واضح..
مشاعل كتفت ايدينها: ابتهال ما ادري متى بتعترفين بانك تحبيني؟؟؟
ابتهال: اذا حجت البقره على قرونها...لاني ما احبك ..
وسمعوا دق على الباب..
ابتهال نقزت: مرام جات......"وراحت تفتح لها"......اهلين مرومه..
مرام: اهلين..
ابتهال سلمت عليها: حياك....حياك يا قلبي..
دخلت مرام وسلمت على ام سلطان وباركت لمدى..
وجلسوا يسولفون ويضحكون..
جابوا الكيكه بيقصونها مع بعض...وبدر ووداد متحمسين للكيكه..
سمعوا الباب الخارجي انفتح...
ام سلطان استغربت: سلطان رجع؟؟؟؟
مدى اكثر استغراب: لا ما اتوقع ....يدري ان عندنا بنات..
ابتهال طالعت مدى بخوف: لا يكوووون؟؟؟؟
قامت مدى وام سلطان اللي فهموا قصد ابتهال وتفاجئوا ان اللي في بالهم صحيح..
وحطوا ايديهم على قلوبهم...بما ان سلطان مو موجود والبيت فيه بنات...
@@@
نهـــــــــــــــــــــــاية البــــــــــــــــــارت...
بقايا شتات..
الجــــــــزء الرابــــع..
ورود ذابــــله...
في غرفتها الورديه..الناعمه..جالسه وفاتحه اللاب حقها وتكلم صاحبتها على المسن..
دانا:هاي لمو..
لمياء:هلا..هايات حبو..
دانا:كيفك؟...وينك من زمان عنك؟؟
لمياء:والله مثل ما انتي عارفه علمي ومافي مجال اني اشوف احد ههههههه..
دانا: هههه الله يوفقك ان شا الله..
لمياء:الا دنو شوفتي البنت الـboy..؟؟
دانا تذكرتها وكشرت:ايش فيها...؟
لمياء:صايره سالفة البنات..واغلب البنات منهبلين عليها..
دانا بقرف: ووووع...بصراحه ما عجبتني بالمره..
لمياء: عاد البنات عاجبتهم شخصيتها..ومسميه نفسها فيصل..
دانا: ههههه الحمد لله والشكر بس..اكيد انها مجنونه رسمي..
لمياء: ههه معاكي حق..ايوه سولفي بس وخليها عنك..
***
لانا نزلت بعبايتها..
ام ضاري: على وين؟؟؟
لانا:ماما انا وصاحباتي مجتمعين بالمول..
ام ضاري: واختك وينها؟؟
لانا: وانا ايش علي منها..
ام ضاري: لا تتأخرين الساعه 8 بالضبط تكوني بالبيت..مفهوم؟؟
لانا بطفش: مفهوم مامي...يله باي..
ام ضاري مسكت الريموت تقلب المحطات بطفش لان اليوم ما عندها شي..
&&
قامت مدى وام سلطان اللي فهموا قصد ابتهال وتفاجؤا ان اللي في بالهم صحيح..وحطوا ايديهم على قلوبهم.بما ان سلطان مو موجود بالبيت...والبيت فيه بنات...
دخل يترنح بمشيته ويدندن..
مدى بلعت ريقها: يمه لهيه شوي لحد ما ندخل البنات الغرفه..
ام سلطان ارتجفت كلها..وحاولت تضبط اعصابها:اتركيه علي ..
دخلت مدى الصاله ووجهها مخطوف..
وبصوت مرتجف: ابتهال دخلي البنات الغرفه..
ابتهال اختفى الدم من وجهها: ايش جابه؟؟؟"وفزت من مكانها"..بنات بسرعه..بسرعه ادخلوا الغرفه...
مشاعل قد تكرر عليها الموقف..وبدا قلبها بالخفقان..
اما مرام اللي ما تدري ولا فهمت ايش السالفه قامت والخوف مالي قلبها..
ابتهال دخلت البنات بسرعه الغرفه..وسكرت الباب وقفلته مرتين وتسندت عليه وهي مغمضه عيونها ..وتبلع عبرتها لانها عارفه ايش راح يصير..
في الممر كانت واقفه ام سلطان ..
حاولت تتكلم بثبات:ابو سلطان ايش جابك؟؟
ابو سلطان اللي صار جنبها: ايش عليك مني هذا بيتي.."ودفها"..وخري عن وجهي..
مدى راحت بسرعه لامها تسندها لانها صقعت الجدار..
دخل ابو سلطان الصاله..شاف الاكل والعصير والصحون,,,وبدر ووداد جالسين يطالعون الكيكه بشغف اطفال بريء..
لف وعيونه كلها شر: كان عندكم احــد؟؟
ام سلطان بارتباك: كان عندنا..عندنا....
ما امداها تكمل جملتها الا بدا الاسد بالزئير..
:انا كم مره قلت لكم ما ابي احد في بيتي ..كـــــــــــــــــم مررررررررررررررره؟؟..يعني ايش تعانديني...اكيد تعانديني...
نزل واخذ الكيكه ورماها الى ان صكت في الجداروعيون الطفوله والبرائه تتابعها..بعيون مليانه حرمان..الم..ودمعة قهر..
ودودا بطفوله: ليه بابا؟؟؟؟
مسك وداد من بيجامتها ورفعها بيد وحده:حتى انتي تراديني...؟
بدر بدا في نوبة بكاء حاده..بكاء خوف من الكائن الهايج اللي قدامه ..
رمى بنته بكل قسوه على الطرحات الموجوده بالصاله..ودز كاسات العصير برجله لحد ما انكسبت على الارض..
وتوجه لام سلطان ومسكها من شعرها : انا كم مره بعلم فيك.هااااااااااااه..؟؟؟
ام سلطان الموقف مو غريب عليها..بس لها فتره ماشفته بالهيجان هذا..
مدى وهي تحاول تمسك يد ابوها: خلاص يبه..خلاص شي صار وانتهى..وما راح يتكرر..
طالعها بعين قويه: انتي اسكتي ولا حرف..وانتي"وشد شعر ام سلطان"..مره ثانيه بتكسرين كلمتي اذبحك..تعرفين ايش معني اذبحـــــــــك..؟؟
ابتهال في الغرفه حطت ايدينها على اذنيها ..ماتبي تسمع شي..ماتبي..خلااااااص ملت..تعبت..ماتبي تفتح عيونها وتشوف وجه مشاعل ومرام..ماتبي تشوف نظرة الشفقه..ولا الخوف..ولا حتى الرحمه..ماتبي تكون ضعيفه عندهم..تمنت ذيك اللحظه لو ابوها ميت..لو ما كان موجود على الحياة احسن..
مشاعل بدت تبكي..اول مره تشوف ابتهال كذا..دايما قويه..ما تخاف..ما تهاب ليه صارت كذا ليه!!
مرام..ما تعودت على هالمواقف عيشتها افضل بكثير منهم..على قد ما رحمتهم على قد ما كانت تبي تطلع من هالبيت بسرعه...

يتبع ,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -