بارت مقترح

رواية الصعود للاسفل -3

رواية الصعود للاسفل - غرام

رواية الصعود للاسفل -3

طالعتني بعينها : هذا في الافلام مب الحقيقه
طالعتها : حاولي تنسين عواش حاولي ، الاسبوع الياي امتحانات ،
طالعتني :اذا قالولي لا تسيرين
شما :بسوي عمليه اختطاف وبشلج ، ولا جد بدق للبث المباشر وبقول ما مخلينج تدرسين بفضح بيتكم فضيحة لا صارت ولا استوت بتشوفين والله
طالعتني بعينها :لا تحلفين ، مب غجر جذا عاد
طالعتها وأنا ابغي اغير مودها :ما اعرف شو بيسون بج بعد الثنويه اتخيل اي واحد يخطبج يزوجونج اياه ، اتخيل واحد متين ما يدخل من الباب
طالعتني بحزن ورسمت ابتسامه: ما عاد يهمني
شما قلتها: ولا عبدالرحمن يدق على صدره ويقول هاي بنت عمي ( نقزت لحظتها ولويت عليها ):الله بتين بيتنا
ابتسمت :هذا من سابع المستحيلات عبدالرحمن اخويه
طالعتها بنص عين :زين خليني احلم
وخذتنا السوالف ادري انها ما نست وصعب تنسى بسهولة بس مع الوقت بتنسى، وايد مثلها وشافوا أمر من جذا نسوا كيف عواش؟قلت بأمل ان شاء الله تنسى ،
الايام بداوي جرحها شرات ما داوت جرحي ،جرحي الي كان أمر وأقسى .

بيت هزاع
فطيم


فتحت عيني شوي شوي شفت صوت من الصالة يا ربي شو صاير فتحت ليت الابجورة الي عندي
الساعه اربع الفير ، شوي لاحظت باب الغرفه انفتح ودخل هزاع وهو حاط الغترة على جتفه والعقال على شعره وعقمه مفتوحه وحالته لله
دخل وهو يرفع ايده يسلم :السلااااااااااااااااااااااام عليييييييييييييييييييييج
وطاح على الارض
فتحت عيني وقمت من مكاني وانا متنرفزة وواصل حدي من هالانسان الي ما يحس ولا فيه ذره اخلاق :حووووو أنت يا االزفت أنا ما قتلك يوم بتشرب هالسم لا تي عندي
طالعني بعينه متافف :أوووووه منو انتي
:انا شيختك منو أنا ، هزاع ، (رفعت ايدي لفوق واان ادعي ) حسبي الله ، بس شو اقول مبتليه فيك ،هي أنت ناوي عليه شو بترفع لي السكر وبتيب لي الضغط أوف منك ومن أرفك سير اسبح ، سييييييييييييييييييييير ، ذبحتني ريحتك
طالعني بهبل : اقول ،خليني ارقد
وطاح على الارض مرة ثانيه هذا الي ما يفهم هذا الي بيذبحني اوف منه كم مرة قايلتله لا تي البيت سكران،
روحي ما اروم وتعبانه ، نزلت لين عنده ودزيته من جتفه بالقو :انت ،هي أنت ، يا بليد يلي ما فيك احساس انت
، ليكون حد شافك تدش البيت جذا ناوي تفضحني في الفريج بعد آآآآآآآآآه رد علي
قمت ادزه بالقو : قوم قوم ، يالله ، مسكته من ايده وقمت احاول اشله وأنا احسه ثجيل واروحي حامل وثجيله
شفته يقوم ويمشي وياي بس هدني وراح انسدح على الشبريه :هي وين تبي وين بترقد ناوي تذبحني ويا ريحه هالسم
هزاع قوم قوم
فتح عين وحدة وطالعني :شو تبين انتي ، عورتي راسي تراج
مطيته من كندورته وقلت وانا اسحبه :قوم قوم يا بليد قووووووووووووووم
قام وقف وطالعني ببلاهه:شو تبين
سحبته لين الحمام ووقفته عند البانيو :ادخل هني واشرت على البانيو :ادخل هني ادخل خلصني
طالعني مرة ثانيه وهو يتفحصني من فوق لتحت :ما شاء الله حرمه طيبه ، حرمه منو أنتي؟
رفعت صبعي فويه وأنا اشر عليه :بالله عليك انت يسمونك بعد ريل ، تنعد من الرياييل ادخل هني
شفته يدش البانيو وينام فيه وهو لاوي على غترته
:أخاف تموت عليه ولا جان خليتك ترقد هني
فتحت الماي وخليته على الرشاش عسب ينرش على ويه، شفته فتح عينه شوي شوي بعدها صرخ :ايييييييه فطيم بلاج
:أنت الي بلاك أنا ما قايلتلك يوم بتشرب هالسم لا تي عندي
صك الماي وطالعني بعصبيه قتله :دخيلك دخيلك بموت من هالنظرات ، أنت هي تتحرا هاي شقتك هناك تستعرض عضلاتك مب عندي ،
لفيت عنه ورحت سمعت صوته :زين ايبي ثيابي ،حشا مب حرمه ذيبه
طالعته بطرف عيني فتحت باب الحمام وطلعت رحت شليت فوطته الي كانت في الكبت ورديت فتحت الباب بالقو وفريت الفوطة في ويه وصكيت الباب
ناقصة فضايح انا، روحي يالله يالله ، هذا ما يتعلم اوف منه ومن أرفه ، رفعلي الضغط، تم هناك لازم تشرفنا بالييه يعني ،كنت مرتاحه عكر مزاجي
رحت صوب الشبريه وانسدحت وأنا اتأفف صكرت ليت الابجورة وغمضت عيني عسب ارقد


هزاع
طلعت من الحمام وأنا منعنش ،حشا كلتني ما يسوى علي ،خربت علي المزاج الي كنت مسونه شسوي ما احس بعمري يوم اشرب ،رحت صوب الليت فتحته بس سمعت صرختها
:خيبه بلاج بطلع ثيابي
هاي الحرمة الي ناشبتلي في البلعوم حشا
رحت صوب الكبت وفتحته طلعت ثيابي توجهت للتواليت يلست انشف شعري بالفوطة
شفت انعكاسها في المنظرة قامت من النوم ويلست على الشبريه وهي ترصص عينها وتأفف :وبعدين وياك ، الساعه اربع ابغي ارقد
طالعتها من المنظرة ، بدون لا اصد:شو اسوي يعني ما امشط شعري
فجت لي عينها: الله والشعر حاسب عليه بس
ابتسمت عليها هالحرمة بتذبحني بس شو اقول شي مقابل شي مريحتني ولا تعور راسي ومخلتني على هواي وساترة علي لازم اتحملها، شي مقابل شي
فريت المشط وبالغلط يا قريب عطري وطاح العطر وطاح العطر الي عنده يعني اعتفس التواليت
قمت وأنا افر الفوطة على الشبريه
لحظتها قامت فطيم متوجه صوبي شرات البركان وقفت وأنا ارفع ايدي مستسلم :ها ها ،
شفتها وقفت مكانها تطالعني :كملت رمستي :اتري انزين بقفل الباب تخيلي سالم اي ويشوفج جذا يايه صوبي ،كلي لج لا تحاتين
ابتسمت وطالعتني :هزاع يوز عني
ضحكت عليها ويلست اراقبها شلت الفوطة وودتها سله الغسيل ويلست تعدل العطور الي لعوزوا الطاولة بتموت لو شي مب مرتب هالانسانه
ساندت جتف واحد على الايدار، كنت عندها ومجابلنها وربعت ايدي :اي شهر فطيم
ما صدت حتى صوبي :الرابع
:وتقولين اتريا الحمل يثبت بعدين بقولك وانتي في الرابع
شفتها صدت صوبي :أولا مب فارقة وياك لو اقولك في الشهر التاسع حتى ، ثانيا في سلة غسيل كم بلقط وراك ، ثالثا ، مب كل يوم بعدل التواليت عسب حضرتك مخربنه تعلم الترتيب
هدتني وراحت على الشبريه وسحبت اللحاف وغطت حتى راسها
:حو وين بترقدين انا يوعان
ما رفعت اللحاف عن ويها حتى :سولك شي وكله
رحت صوبها وسحبت اللحاف :فطيم ،قومي يوعان
يلست على الشبريه وطالعتني :هزاع انا حامل خاف ربك فيني
هزاع :لاء والله ،أنا ميت من اليوع شو اسوي يعني
فطيم:روح لحرمتك الثانيه
هزاع :وين الدنيا فير يلا سويلي الا خمس دقايق اي شي
قامت من الشبريه وهي تطالعني بنص عين :الحين هالدرب كله ماشي ولا مطعم توقف عنده
هزاع :ما كنت حاس اني يوعان يوم صحيت حسيت،منو قالج تصحيني
يت بتطلع من الغرفة :وين وين ، البسي روب شي بتطلعين جيه
فطيم:منو يعني برع
هزاع : حتى ولو ، اغار عليج من عيوني ابتسمت لها بغياظ يت شلت الروب بقهر وراحت ضحكت عليها
نزلت وراها في الدري :تدرين فطيم الي يشوفج يقول هني الدنيا بس يوم تصدين شوي
وتبين الكرشه يخترب كل شي
شفتها ما صدت علي وكملت مشيها وهي تبتسم، لاء تبتسم وياي يعني راضيه علي اليوم فطيم
يلست على طرف القنفه وتساندت اتريا الاكل
شوي والا هي داخله وفي ايدها صينيه حطتها جدامي
هزاع:شو ها
فطيم :شو شو ها ، شو تباني اطبخ بليل هذا الي حصلته، كل وانت ساكت
عويت بوزي :زين زين يلسي ، ما تسوي شي زين في حياتها
يلست فطيم عندي بس في اخر القنفة ومدت ريلها على القنفة
بين اخر ريلها والمكان الي انا يالس فيه يعني تقريبا لو قستوه بالمسطرة
20cm
يلست أكل :شخبار بيت ابوج
فطيم:ما ادري ما سرت لهم من يومين
طالعتها بطرف عيني :ليش
فطيم : مالي مزاج ، يلتمون كلهم وانا تعبانه ما فيني على الحشرة
هزاع:يعني تعترفين اليلسة في بيتي اريح
دزتني بالخفيف بريل وحدة :كل كل الله يهديك وهي تبتسم
فطيم:من وين ياي
هزاع :من عند الشباب
فطيم:عيل قتلي بتسير الشقه
طالعتها :وين اسير هناك ، حشرتني الي ماخذنها، ذبحتني مليون سؤال تسأل
شفتها صدت الصوب الثاني بدون اهتمام وشلت المجلة :تتخبر عنج ، تصدقين تغار علي منج
شفتها صدت لي وطالعتني بعدم اهتمام واضح ويفيض من عيونها :ليش
هزاع: ما ادريبها قتلها وانا ابتسم :تسألني منو احلى انا ولا حرمتك الاولى
سمعت ضحكة فطيم يعني تعرف انها احلى ما رأت عيني ومصدقة عمرها بعد عسب جذا ما تغار
ما سألتني حتى شو جاوبت
هزاع:خفت عاد اقولها ان حرمتي الثانيه احلى من حرمتي الاولى
ابتسمت فطيم هالمرة وطالعتني :ليش ، أنا من عندي معطتنج الجرين لايت قول اي شي
طالعتها :توج معطتني على القول قبل الجرين لاين كان على الفعل عسب جذا ما رمت اقول ، تعرفين بعد، اخونج انا في العلن لكن في السر، لاء ما ارضى عليج !!!!!
طالعتني بابتسامه :هزاع
هزاع : عيوني
فطيم:خلصت اكل ابغي اشل عسب ارقد
هزاع:هي خلاص بسني حمدالله
قامت من جدامي صراحة ما قاومت شعرها مطيت خصله منه
فطيم:ايييييييه ناوي تعقني
هزاع: برايه بطيحين في حظني أمان لا تحاتين ،متى بتقصين شعرج ينرفزني
فطيم:وليش اقصه
هزاع:لان انا ما احبه قصيه
طالعتني بعين كلها غرور :ومن متى يهمني رايك
شلت الصينيه وراحت من جدامي تبون الصدق ضحكت عليها ، لا تسالون كيف؟؟؟ ، وليش ؟؟؟؟عايشين جيه ، نحن متفاهمين جيه ، أنا روحي ما اعرف ليش بس متفاهمين !!!!!!


شما
فجيت باب السيارة وركبت وانا شاقه حلجي الي احسه بينبط من كثر الوناسه
شفت عواش يالسة تترياني ركبت السيارة وصكيت الباب لويت عليها بالقو
عواش:آآآآآآآآآآه شميم خففي شوي دخيلج
طالعتها :آه ما اصدق اخر يوم واخر امتحان اجازة له له ما روم ما اروم
شفتها تضحك
مسكت ويها بدفاشة وقربته بستها بوسه قويه شفطت ويها كله أظن؟؟
عواش:بسج حشا تخبلتي
هديتها وطالعت جدام :آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه خلصت تصدقين هالشي ههههههههه
طالعتني بطرف عينها كملت ولا سويت لها سالفه :اسمعي انتي، لا تسويلي سوالف اليوم بتين عندي بنسهر لين الفير .
عواش:ما بيرضون
شما :منو ما بيرضى انا برمس عمي
عواش:ابويه لين الحين زعلان علي
شما:ما عليج عمي طيب بينسى
عواش:اخوج عبدالرحمن في البيت
شما:وعبدالرحمن شله بنطرشه بيتكم يرقد
عواش:حرام عليج
شما:ما عليج من عبدالرحمن أول ما توصلين جهزي ثيابج بسبح وبغير ثيابي وباخذج من بيتكم من الظهر،
هزت راسها :بنشوف
شما :أنتي بس خلج فوق واتري صفارتي وغمزت لها وبعدها نزلي




أول ما طلعت من الحمام لبست على السريع وشليت شيلتي البيضة لحظة شو هالشيله فيها وردي منو شارنها كيف وصلت حجرتي وردي
آخ شو ألوان البنات هاي بعد ، يا ربي فريتها على الارض منو يابها
ورحت صوب الكبت خذت شيله بيضة مرسوم عليها بالازرق شرات لون كندورتي
طلعت من غرفتي ورحت غرفه عبدالرحمن
هذا راقد متى يطلع من البيت هالانسان بيتوتي بشكل مب مقدر نعمه انه ريال
سرت صوبه ودزيته
شفته نقز وفتح عينه:شفيج
طالعته مستغربه:ماشي اقومك
فجلي عينه وطالعني:جذا تقومين الناس ، بتخبرج متى بتغدين شرات بنات الناس رقيقه شوي
عويت بوزي :انا مب بنت
شفته اطالعني :هي انتي جنس ثاني ما جد شفت مثله
:مب مهم اسمع عواش بترقد عندي اليوم
رد انخمد :وخير
:شو خير سير ارقد اي مكان عسب يخلونها
قام وهو رافع حواجبه ويطالعني باستخفاف :شو فديتج بطلعيني من البيت عسب عواش وشعنه ما بيخلونها انا شلي ؟
شما:عبدالرحمن ، عشان خاطري
عبدالرحمن:وين اسير ان شاء الله
شما:انا روحي في البيت وملانه ويوم بيخلون بنت عمي تي تخرب علي
طالعني كني كسرت خاطره :زين برقد في الغرفه الي تحت
شما:بشوف اذا رضى عمي
شفته يبتسم باستهزاء بلاه هذا بعد
سرت بيت عمي وفجيت باب الصالة شفت عمي يالس روحه رفعت ايدي اسلم شرات الشباب وقلت بصوت عالي خشن شوي:مرحبا باليالسين ، سلام عليك بو خالد
شفت عمي يضحك رحت صوبه وما طالعت منو في الصالة لانه كان جدامي ويالس روحه
يلست جدامه حتى ما اعرف من نحاستي ليش ما بسته على راسه هاليوم :شحالك
بوخالد:تمام الله يعافيج
يلست مجابلتنه لانه يالس على الارض اضطريت ايلس على الارض عند ريله الممدودة
مسكت ريله ويلست اهمزهن :عمي فديتك طالبتنك قول تم
سمعت ضحكته:وانا اقول شكلها البنت عندها شي
قتله وانا احرك ايدي :خلك من سالفة بنت ،اعتبرني ريال يالس جدامك ، ريال لريال يعني ،
وطلبتك بترده
بوخالد:لاء
كملت وانا ابتسم :عمي اليوم اخر يوم وانت ما تبا تخرب علي وناستي خل عواش تبات عندنا اليوم ،انا عشان خاطرك قردنت عبدالرحمن الي محد يروم يقردنه ورضى يرقد تحت يعني بنكون
روحنا ما عندك حجه
بوخالد:بس يا شما
شليت ريله ورفعتها لين ثمي وبستها
شفت عمي يضحك:زين زين نزلي ريولي ما اقهر برايه برايه عشان خاطرج بس
ابتسمت له وغمزت بعيني :فديتك قلت انا لعواش عمي في الجيب لا تحاتين
شفته يبتسم لي قمت انا صفرت بصوت عالي وانا اطالع صوب الدري:اظهر وبان عليك الامان
شفت عواش نازلة وفي ايدها جنطة صغيرونه
ابتسمت لها بس سمعت صوت من وراي يقول
:هاي جنطة ليوم واحد ولا لسبوع


لحظة هالصوت الكريه مألوف ، كني أعرفه ، لاء لاءا مب غريب، هذا صوته ؟؟؟ ويه النحس !! مافي غيره ؟؟
صديت ورا وشفت خالد ولد عمي يالس على الكرسي الي وراي ويبتسم لي ابتسامه ناعمة بس مول ما بلعتها رفعت واحد من حياتي؟؟؟؟ هذا متى يا ؟؟؟؟؟؟


لحظة، هنا مفروض توقف وتفهم~~
أنك تموت ولا تثير إهتمامي ~~


سامية المقام


مقتطفات من البارت الياي :
هالبيت منو بيسكنه ،،غريبه ؟؟
أنا وحدة تستانس كل يوم ساعه ست وربع وقت ما تطلع من البيت وتموت مليون مرة الساعه ثنتين ونص وقت ما ترده




الـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــجزء الرابع



لا تظن مالي شموخ وكبرياء..
من حياتي تمسحك جرة قلم


بيت بو خالد
شما
لحظة هالصوت الكريه مألوف ، كني أعرفه ، لاء لاءا مب غريب، هذا صوته ؟؟؟ ويه النحس !! مافي غيره ؟؟
صديت ورا وشفت خالد ولد عمي يالس على الكرسي الي وراي ويبتسم لي ابتسامه ناعمة بس مول ما بلعتها رفعت واحد من حياتي؟؟؟؟ هذا متى يا ؟؟؟؟؟؟
طالعته باستهزاء وشفت ابتسامته تتوسع وفتحت عيني لان ويهه ، يقول مسكينه ثرج ميته فيني ، مصدق عمره وايد ترا ولد عمي
حبيت أغيضه أكثر
طالعته بعدم اهتمام :هلا خالد حمدالله على السلامة ، يلا عواش سرينا مجهزة لج حفله اليوم
شفته فتح عينه كنه ما توقع أني حتى ما انتظر رده
مسكت ايد عواش وسحبتها : يلا سي يو ، مشكور عمي انردلك أياها في الأفراح
خالد : في عرسي أبغيج تردينها
طالعته بطرف عيني : هيه أكيد ، إذا ما بردها في عرسك بردها في عرس منو
شفته استغرب ردي ،جنه راد وايد بالقو ، ليكون يتحراني لين الحين أحبه ، لا فديتك كان حب مراهقه وراح ، طار مع الريح ، وطيرت معاه ذاتي
أول ما دخلنا البيت ورحنا حجرتي صديت بغيض على عويش :أنت كيف ما تقولين لي أن أخوج يا ،مب أنا ما أي بيتكم يوم أي
عويش :فديتج خلاص رد من السفر ، يعني بتشوفينه دوووووووووووووووم
شما :وليش تقولينها كني ميته عسب اشوفه
عويش : لاء بس مستغربه ليش مقهورة وتكرهينه هالكثر ، بعدين هو ما يهمج طنشيه ، وأنا ما كنت أدري أنه ياي اليوم يوم رديت من الامتحان شفته
طالعتها بغيض : زين عويش ، مب مشكلة ، درى عن سالفتج
عايشة تمت تطالعني بعين حايرة :لاء ، ما أظن سلم عليه عادي اليوم ، بس يمكن يخبرونه ، يا ويلي لو خبروه يا شما بيجتلني كله ولا خالد ما يرحم
شما :لاء احسه ما بيقول شي
عايشة :كيف أنا اخته ، محد يرضاها على أخته
شما :خالد أحسه عادي ما يحس أصلا مسكين مافيه دم عسب يحس
عايشة :ليكون بعدج تحبينه ، اعترفي شميم
شما:شووووووووووو يزول ، صح أخوج بس بعد ما أحبه ولا شي ، بعدين أنا الراييل كلهم عندي عادي ، انا فديتج شراتهم حالي من حالهم ، هم رياييل وأنا مثلهم شبه ريال
طالعتني بطرف عينها كأن كلامي مب عايبنها بس مب مهم عندي ، المهم أنا مقتنعه بالي اسويه ، لاء أشوف واحد واتخبل ، ولا يعجبوني أصلا ، عايشة حياتي ومستانسة لا حب لا وجع قلب !!!




بيت بو سلطان
سلطان
بلعت ريجي وأنا لايعه جبدي أبغي أصكر :انزين حبيبتي ارمسج خلاف يدي يزقرني ، يلا فداعته
سلطان :أوووووووف ما بغوا لاعت جبدي منهم ومن أرفهم ، من بنت لبنت وكل وحدة أخس عن الثانيه حتى ريجي نشفوه ، احس عمري عطشان أبغي ماي
قمت من مكاني بملل وأول ما فتحت باب حجرتي شفت يدي يالس في الصالة
بو ناصر ( يدي ) :أنت مسود الويه
وقفت وأنا أتافف بدا هالشيبه : نعم
بوناصر :نعامه ترفسك في بطنك قول آمين
سلطان : وعلها قبل لا ترفسني تكون مخلصه عليك
شفته قام من مكانه وياي عندي :صدق مضيع المذهب ، ما منك فايده ،أنت شو ، ما عنك جامعه ما عندك شغل غاديلي شرا الحريمات
سلطان :لا حووووووووووول ، وانت شو تبا بي ، محاظرتي المغرب بسير بعد شوي ، بعدين تعال أنت شلك
مشيت عنه :أوف منك متى الله بياخذك وبيرحني منك ، عنبو ما عفتها هالدنيا بسك يا بويه بسك
بوناصر :خس الله بليسك جانك أدعي عليه ، ومنو بيجابلك اذا أنا رحت
سلطان :هههههههههه جنك وايد متوبل فيه ومتعب عمرك ،( شاورتله بايدي )روح عنا زين
بوناصر :أنت على منو ظاهر ابوك ما كان جذا ولا أمك
سلطان : ابويه مات وما لحقت عليه وما شفته ، ولا ادري به ، وأمي بلاها بعد بعدين تباني أغدي شرات حرمه ولو يعني أمي ، ما تخيل تبغيني اصيرلك شرات أمي
بوناصر :هاي أمك اقطعها هالرمسة يا مسود الويه جنك أنت الي يدي مب أنا ، يلي ما فيك مذهب أنت آخر شي بتذبحني ، ولا بذبحك ولا أنت وين ؟منو يروم عليك بتجتلني ، ولا بيهمك بعد
سلطان : دخيلك تعرف يدي فاقد الشي لا يعطيه وأنا فقدت الحنان وفقدت أمي وفقدت أبويه وربيت طول عمريه يتيم ، واليتيم لو ما كان مثلي ينداس في هالدنيا عسب جي أنا ذيب
بوناصر :ذيب أنت الا قطو ، والقطو بعد مب شراتك
عويت بوزي ورحت أنا ما عندي سالفه واقف ارمسه بعد عنبو عور لي راسي هالقد يهذرب شيبه ما ينلام هالشياب كيف يحبون الحياة ميتين عليها
طلعت ووقفت عند باب البيت
هالبيت منو بيسكنه ،غريبة ؟ هالبيت مهجور من يوم انبنا صارله عشر سنين يمكن ولاء منظفينه ، يلامع من بعيد ، أنا كيف ما انتبهت يوم يعدلونه ويغيرون البيبان ، ولا أنا كل ما أرد يكون ليل ما أشوف شي
مشيت صوب البيت وشفت باب الحوي مفتوح دخلت البيت و شفت وحدة لابسة جنز وقميص وشيله بيت فوقها ومعطتني ظهرها
هالبشاكير مدلعينهم ، كل وحدة وراصه بعمرها جنها هذيج ، ويوم تصد الله لا يراويكم الويه ، ناقصين نحن ما عندهم غير يخبلون بالدريوليه ، ويلي ليكون تخبل بمحمود بشكارنا ، لاء والله ومنو بيطبخ لنا بعدين ومنو بيودي يدي وبيبه ليكون بعدين بيحن على راسي
سلطان :ايييييييه أنتي اقولج بيت منو هذا ، وليش ما تصدين شكلها طمه والله ،أقول منو ارباب مال أنتي ، ايهي بلاج متصنمه ، بشاكير آخر زمن إذا هاي بشكارتهم كيف هل البيت عيل ، انتي يا الصخله حووووووو ميري شو اسمج ردي عنبوج منو بياكلج ، ليكون كومار واقف فوق يطالعج وخايفة
عويت بوزي ورحت عنها رديت البيت هاي بشكارتهم ما يندرى بها كيف ، منو بيسكنه هالبيت ، عنهم بنات حلوين ، اممممم اتوقع
بس دام سكنوا ببيت كان مهجور أكيد بناتهم يزيغون ؟؟ ما علينا منهم بسير أريح شوي قبل الجامعه ؟






البيت المهجور
شمسة
هذا صدق ما يستحي ولا يخيل الحين أنا اشبه البشاكير وحتى لو ما صديت المفروض من ظهري يعرف أني مواطنه ، أنا ميري
ركضت داخل بسرعة ورحت على طول على اول منظرة في ويهي : آه هالويه محلاه ،صدق ما يستحي هذا الي ما بيخليني أرقد بليل من الغصة أنا الحين بشكارة أوووووف يا ربي منو هذا ، وشو يايبنه لاء صراحة فريج يبشر بالخير الله يعينا
أنا من ودرت بيتنا الي كنا ساكنين فيه وأنا مب مسترقعه ، الله يهديج يا أمي يوم يبتينا لهذا البيت
طلعت الصالة وشفت اختيه أسما وولدها بطي يالسين في الصالة وامي
شمسة :ميرة
ميرة :استحي على ويهج أنا أمج مسوده الويه
ابتسمت لها بغصة :أمايه ،ذاك البيت ليش بعتيه نبغي نرد له
ميرة :والله فديتج أبوج قبل لا يموت كان مديون ومضطرين نبيع بيت واحد عسب نسدد ديونه
شمسة :وليش ذاك البيت ، ليش مب هذا البيت
ميرة :شووووووووووووووو ، تبيني ابيع البيت الي بنيته من ورث أبويه والي فيه ريحته
شمسة :بيت أبوج فيه ريحته مب البيت الي بنيته من ورثه
ميرة :قطعيها هالرمسة ، هذا البيت غاوي شو فيه
شمسة :مب غاوي وحتى اليران ما نعرفهم
ميرة :وابوكم شو تبونهم اليران ، أنتي بس لو تودرين عندج هالخبال ، وتغدين حرمه وايد أحسن لج بدشين 20 ولين الحين مب عايبتني
عويت بوزي وطالعت اسما الي تطالعنا وساكته :وانتي أخت اسما ما عندج شي تقولينه
أسما :وأنا شلي
بطي : ماما بنبات هني
اسما :لا فديتك أبوك بي بعد شوي
صح اسمي شمسة عمري 20 سنه أدري بالجامعه اكونت أو بالعربي محاسبة ما باقلي شي واتخرج وهذي أختي أسما متزوجه من ولد عمي بدر وولدها بطي عمره تقريبا 5 سنوات يعني تقدرون تقولون ياهل
لحظة هالولد منو ، شو سالفته شو يبغي من حياته ، امممم يا ترى أي بيت بيتهم خلا اشوف رحت فوق وغيرت ثيابي ولبست جلابيه أخاف ريل اسوم أي أي وقت نزلت تحت وأنا البس شيله بيت
ميرة :وين سايرة أنتي
شمسة :بتمشى بالحوي ، بطي حبيبي تعال وياي
شفت بطي ياي ، فديته بستخدمه كسلاح عسب أعرف أي بيت بيتهم
فتحت باب الحوي شوي شوي عسب أمايه ما تسمعني وتسوي لي سالفه بس فيني فضول أحس بموت وأعرف منو هذا الي ما يستحي على ويهه ، طالعت البيوت ، أي بيت بيته ،صعب يا ناس أعرف ،شوي شفت سيارة تطلع من البيت الي حذالنا
شفت بطي يصرخ بفرح :هذي سيارة بابا وتوجه بسرعه للشارع
ايه يا الغبي هذي مب بابا تعال بس ما وحالي لاني شفت السيارة وقفت والظاهر أن الي فيها نزل أو فتح الجامه ما أعرف انخشيت ورا باب البيت عسب اسمع
:حوووو أنت مسود الويه وين ياي تركض عسب تطلع جدامي وادعمك وبتلش ، يلا زول بيتكم
فتحت عيني عنبو منو هذا الي ما يخيل ولا يستحي ولا فيه ذرة رحمه ،لحظة هذا صوته
توني بطلع بس سمعت صوت : سلطوووووون أنت شو فيك هذا الا ياهل صدق ما تخيل ، زول زول من هني
سمعت صوت سيارته تروح ، مالت عليه صدق ، بس عرفت أكثر من الي ابغي اعرفه البيت الي حذالنا بيتهم واسمه سلطان ما يستاهل هالاسم الحلو صدق ما يستحي
طلعت بسرعه وطالعت ويه ولد أختي بطوي
شفت بطوي يصيح وواحد شيبه يمسح على راسه الظاهر هذا يارنا ، خلا اسوي علاقات من الحين
أول ما شافني الشيبه انصدم وتم يستغفر ويتعوذ من ابليس وقفت مكاني منصدمه بلاه أنا والله حلوة اشفيهم ، ليكون شكلي فيه شي ،أخوف يعني
طالعني بطي وقال :خالووووووووووو ، واحد صرخ عليه
بعدها ارتاح ويه الشيبه بشكل غريب نسيت أنا في الفريج وأنا في الشارع وعيب عليه أوقف ولا اطلع برع البيت وبوقايه بيت بعد ، تجدمت صوب الشيبه
وفجأة ابتسم : هلا بنتي هذا ولدكم
طالعته وأنا اتصنع ابتسامه توه يستغفر شكلي بلغي خططي ويا هالعايله : هي عمي تونا منتقلين
بوناصر : هيه زين زين تستاهلون عاد هالبيت مبناي من زمان ، توكم الا يتوا ، ماعلي بالبركه عليكم
ابتسمت له بصدق هالمرة هالشيبه غريب ويه في لمحه غريبه :الله يبارك في عمرك عمي ، اسمحلنا غثيناك ، يلا بطي خلا نروح
بوناصر :لاء فديتج : لا غثيتوني ولا شي بالعكس شوفه هالولد ريحتني وايد كأنه ولدي
ابتسمت له :تسلم يلا عن أذنك
مسكت ايد بطي ويايه بروح بس سمعته يقولي :الا بنتي ما قلتيلي بنت منو أنتي عاد
صديت صوبه :أنا بنت حميد محمد ال...
ردت الصدمه الي كانت في ويه أول ما شافني :أنتي بنت ميرة ، يعني أنا ما كنت أتخيل
استغربت يعرف أمي من وين وشو يتخيل :تعرف أمي
شفته توتر : هيه ، أعرف خالج هادف كنا ربع أيام أول وكان من أعز ربعي
شمسة ابتسمت له : عاد عمي ما قلتلي اسمك عسب اخبر امايه
بوناصر: حميد غانم ال...
ابتسمت له ودخلت البيت ليش اول ما شافني استغرب وليش طرا أمي دامه يعرف خالي واربيعه ليش ما قالي يقربلج هادف وليش ما طرا أبويه هالريال غريب يعني أنا يوم أشوف صور أمي أيام شبابها نسخة مني ، عسب جذا كان يستغفر أول ما شافني ليش أمي شو كانت أيام شبابها مثلا أم دويس ، عوذ بالله شو هالافكار ، بس صراحة غريب شكله ، وسلطان منو يكون ولده ، شكله بوناصر مب شيبه ذاك الزود ولا هو شاب يعني بس ما شاء الله عليه لولا هالعكازة يعني جان مافي أحلى منه أظني أحلى شيبه في الفريج ، إذا هو شيبه جيه ويهه كيف يوم كان شباب معقوله أمايه كانت تحبه ، وتوايق عليه من الدريشة ، أوف شو هالافكار ؟؟
رحت فوق غرفتي خفت أقول لامي يسلم عليج ما خفت من هالهزبه ، لاني ظهرت برع البيت خفت لاء اسمع شي انصدم منه ؟؟


بليل
بيت بوعبدالرحمن
عبدالرحمن
دخلت البيت متأخر شوي اليوم عايشة بترقد عندنا وأنا وين برقد برقد على الشبريه الي تحت أووووف منج يا شما ويا طلباتج الي ما تيب الا ويع الراس ، طلعت فوق عسب ابدل ثيابي وايب اغراضي وانزل لتحت بنشوف أخرتها هالليلة
أول ما طلعت فوق شفت عويش بنت عمي وشمو كل وحدة منسدحة على قنفه وجدامهم الطاولة كلها حلويات وأكل ويطالعون فلم
أف ويا هالاحراجات :احم
صدوا لي وعويش بسرعه لبست وقايتها وعدلت يلستها بس شميم على حالها ما تستحي هالبنت ، طالعتني بطرف عين :حمني جنك بتنام تحت
:ادري ياي أخذ أغراضي ، شحالج عويش
عواش:بخير
دخلت غرفتي ورحت صوب الشبريه بس سمعت باب غرفتي ينصك بالقو وكأن حد هجم على الغرفه ، ما صديت لاني أدري شميم
شما :ايه ياخي حاتسب قبل لا تي ، البنت ربك مب لابسة شي على راسها
طالعتها بطرف عيني:ياخي هاي شو بعد ، أنتي متى بتغدين شرات بنات الناس
، وبعدين ياي أخذ أغراضي ممنوع كافي برقد تحت كلمة ثانيه أنتي وبنت عمج بطردكم من البيت
شفتها يايه صوبي بس توجهت للحمام (عزكم الله ) وصكرت الباب في ويها ناقص ويع راس أنا ،أول ما طلعت شفتها واقفه وهي مربعه أيدها ورافع ريل وحدة على الايدار
عبدالرحمن :انتي شو ، ليش جيه واقفه
شما :خلك مني متى بتنزل
سكت عنها وطنشتها هاي يبالها جيه لبست جلابيتي وهي بعدها واقفه عنبو هالبنت كيف حنانه شليت تلفوني واللاب ونزلت تحت
شما :شل أغراضك لباجر بعد ، عسب ما ترد تطلع
عبدالرحمن :ليش انتو يالسين الفير كل وحدة منكم بتنخمد بعدين من حلاتها بنت عمج ميت عسب اشوفها بس
شما :من عينك مبين أنك تجذب ، تحبها ها
عبدالرحمن :ههههههههههههههه ، والله وغلاتج لاء ، معزتها من معزتج بس أكيد أنتي أكثر شوي
طالعتني بطرف عينها هديتها ورحت ،عواش ما تعني لي شي غير بنت عمي وأختي لا أكثر.




شما
ولا يسوي شي في حياته احبه يا ربي منه هالانسان طلعت برع وشفت عواش مندمجه تطالع التلفزيون
شما :وانتي متى بتحسين بالمسؤوليه ها
عواش:شو
شما : متى بتغدين حرمه سنعه تخبلين الناس ، الحين لو أنتي أول ما دخل عبدالرحمن قمتي وعزمتيه على الأكل ووجبتيه ، مب جان شافج بنظره غير نظرة الاخوه هاي
عواش:شميم عبدالرحمن أخويه ، لا تحاولين بعدين أنا ليش أجدم جدامه هذا بيته وأنا الضيفه
شما: عيل أنا يوم أي بيتكم ، اجدم جدام عمي لو حتى أنتو مضيفيني

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -