بداية الرواية

رواية جيتك امانة انقذيني -3

رواية جيتك امانة انقذيني - غرام

رواية جيتك امانة انقذيني -3

طلال:اختي طول عمرها كذا غريبة
الرزان كانت تبدل ملابسها وقفت قدام المرايا تطالع بنفسها،
اكره المرايا ومازلت اكرهها..مادري ليش!!بس طول عمري كذا اطباعي دفشة (ولادية) على قولتهم..من صغري البس بس بنطلونات اكره التنانير(شي اكيد..
لانها ماتنفع للعب الكورة والمراكض)..واتكلم بصوت عالي واصرخ بدون مااهتم بالرقة والنعومة..
طبعاً بعد اللي صار زاد هالشي..كرهت اني بنت أساساً..ومازلت اكره هالشي
،طالعت بجسمها هالمرة..و كانت بعيونها نظرة شفقة على نفسها!!،
بعد ما توفى ابوي زاد وزني تدريجياً.. لاني صرت آكل وآكل واحط حرتي بالأكل..
بس لما وصلت ثالث ثانوي وقرب وزني للستين حسيت اني لازم اتدارك نفسي..
مو لشي بس اكره اصير دبة..مو كافي اكره نفسي وجسمي بعد زيادة اصير دبة لاماله داعي..
وهاذي انا صار وزني 45 نحيفة زيادة عن اللزوم لان طولي صار 158..
يعني يانحيفة يادبة يارزون!!
،ورجعت تكمل لبس..اللي صار لها اثر عليها كثير..كرهت انها تكون انثى فعلاً..
كرهت تظهر انوثتها..فكانت تلبس دائماً بنطلونات وتي شيرتات..
حتى في الأعياد مايهمها بتهزيء امها وتعليق خواتها تروح تشتري بنطلون و معاه أي بلوزة محترمة والسلام..
حتى لما جات تجهز للسفر اشترت جاكيتات طويلة وبلايز طويلة تلبسها مع البنطلونات وبالغصب اشترت لها ثلاث تنانير ومارضت الا بالجينز..
طبعاً هالقاعدة كانت تتغير في الأعراس فهي ماتبي تصير شاذة زيادة عن اللزوم فتلبس فستان وتلبس كعب وتستشور شعرها لكن ماتحط ذاك المكياج وتكتفي بشي خفيف جداً وكان هالشي يقهر خواتها..
صحيح اللي حولها يتفهمون ليش بس صعب انهم يتقبلون هالحالة..وخصوصاً لما انخطبت صار صعب انهم يتقبلون انها تكره انوثتها..
خلصت الرزان لبس وضبطت حجابها وطالعت في المرايا تتاكد من الحجاب وشالت شنطتها وكتبها وطلعت...
الزران..نادت بصوت عالي:طلال يــلا انا طالعة،اذا تبي شي دق عالجوال
طلال..طلع من المطبخ:مابي شي، بس دقي اذا وصلتي المكتبة
الزران.. فهمت عليه:ان شاء الله،يـلا مع السلامة
طلال:فمان الله
طلعت..وطلال سـرح بعيد،
مادري بتكون بخير ولا لا!!..ادري هي خايفة تروح لحالها..و للحين من جات لندن ماطلعت الا ومعاها احد من صديقاتها..
الله يحفظها من كل شر..احس بالذنب لاني انشغلت عنها بالجامعة..بعد مارجعنا بشهر كان عندي اختبارات لمدة شهر..
وبعدين اشغلتني الدنيا..بس والله مااستحي على وجهي اعرف حالتها واتركها لحالها بهالغربة..
دائماً كنا قراب من بعض هي اقرب وحدة من اخواني وخواتي لي وانا اقرب واحد لها طبعاً بعد خالي..
بس بعدنا بعد سالفتها مع عزيز..عزيز صح صديقي بس..بعد اللي طلع منه ما عدت اطيقه..
انا اعرف اختي كانت تحبه..بس ماني فاهم شلون وهي كانت تكره كل ذكر على وجه الكرة الأرضية(طبعا! غيرنا احنا)..
لما يبتسم لها أي واحد ولا يغمز لها تكره الدنيا بكبرها..مادري شلون حبته فعلاً!!كنت اقولها ماتحبينه هاذي اوهام..
بس ترجع تقول هو غير انا وياه كأننا ربع كأني واحد من اخوياه يضحك معاه ويسولف معاه مافي كلام حب ومافي هالكلام الفاضي..
وهالشي اكد لي دائماً ان اللي بينهم مو حب..ممكن يكون أي شي لكن ماهو حب اكيد..
عزيز مافكر في يوم من الأيام انها مو مستعدة تتزوج أبداً لانه مايدري باللي صار لها..
واللي انا متأكد منه انها مافكرت بالدراسة برا الا عشان تهرب من الزواج بأي طريقة..
كانت تظن انها تحب عزيز لكنها ماكانت مستعدة تتزوجه فعلاً لو ايش يصير!!
،قاطع افكاره...
خالد:انت ياخووووي،وين سرحان!!يكون تأثير غادة على قولت اختك؟!
طلال..ضحك:أي غادة يا خي روح منك،هي كذبت الكذبة وصدقتها
خالد:يعني من جد مانت معجب؟
طلال:أبداً والله ولا فكرت حتى!!
خالد:احسن كذا خلك عاقل
طلال..ضحك:ياسلام،يعني بس حلال عليك انت تخطب وتتزوج واحنا لا!!
خالد..طالع يده اليمين ودبلته:اكيـــد
طلال..ضحك عليه:رجاءً خلنا ناكل،مو وقت سرحانك بحبيبة القلب
خالد..ابتسم:طــس مناك،مالت عليــك
الرزان في الطريق للمكتبة..اخذتها تمشية وتطالع الناس حولها..ووقفت عند الأشارة تنتظر السيارات تمشي..
وكان بالزاوية اللي وراها مقهى..فالتفت تتفرج عالناس..كان في واحد جالس لحاله وقدامه كوب ويدخن،
متأكدة يشرب قهوة..بس ليش يدخن!!..أكره اللي يدخنون موت ..ريما المسكينة دايماً تختنق من الدخان لأن عندها ربو..
وانا بعد عندي حساسية بالصدر واختنق منه (هههه مكملينها احنا الثنتين!!)..
معظم اللي يدخنون احسهم يا ادمان وتعود على الدخان.. يا لأنه معصب ومقهور أو حزين ومهوم..
هذا احسه يسحب الدخان ببطء ويطلعه ببطء..كأن هم الدنيا كله فوق اكتافه..اووووه هونها وتهون..
توني احس بقيمة هالكلمة يافارس..هههه
،شافت وحدة ثانية جالسة ترضع ولدها!!..فشالت عيونها عنها بسرعة،
يعععععععع..وش هالقرف.. اكره اشوف وحدة ترضع ولدها ولا بنتها..ولا هاذي جالسة قدام العالم!!..صحيح مغطية بلحاف البيبي بس حتى لو!!..
انا ما اؤيد ان الوحدة ترضع قدام الخلق!!..يخب عليه رضاعة هالبيبي
،شافت واحد من الواقفين جنبها شايل بنت صغيرة و معاه ولدين جالسين يتهاوشون وهو جالس يصرخ عليهم ويحاول يمسكهم ،
يووووه ياكرهي للبزارين..هم على القلب استغفر الله..ومسؤولية كبيرة بعد..
مادري ليش بس اكره الأطفال مااحبهم وماعرف كلش اتعامل معاهم!!..مني مناك مافي يعني حتى عيال خواتي بالغصب بالعتهم..
بعض الناس يقولون وين الحنان اللي مفروض يكون طبيعي فيك؟؟..ياعمي روح مناك..
بس هذا اللي يؤكد اني ماني انثى بطبيعة الحال
،ابتسمت ولما شافت الناس بدت تعبر الطريق السيارات موقفة مشت و كملت طريقها..
وهي تطالع بالسما اللي كانت مغيمة..طالعت ساعتها،
الساعة 5 ونص!!..كأن الوقت متأخر..ياويلي عالبرد

،قعدت تفرك ايدينها ببعض عن البرد وتنفخ فيهم..ولفت جاكيتها عدل حولها..
مرت بجنب زجاج عاكس فطالعت بنفسها باستغراب شوي..
كانت لابسة كالعادة بنطلون جينز كحلي غامق بقصة واسعة و قميص احمر وفوقه كنزة سودا صوف ناعمة والجاكت طويل لونه رمادي مخطط بأسود قماشه الصوفي الثقيل..
و الجزمة بوت سبورتي اسود اما الحجاب رمادي وفيه خطوط حمرا عالأطراف..غير شنطتها السودا الكبيرة والكتب اللي بيدها ،
ملابسي دائماً بألوان كئيبة..تشبهني كثير..مادري اذا راح تتغير معاي بيوم!!
،رجعت تمشي وهي تطالع بالجينز،
دفعت فيك كل ماعندي..هههه ..شف الخراط!!..اول مكافأة استلمتها من ارامكوا رحت واشتريت فيها ثلاث جينزات كل واحد مايقل عن الـ150 ريال..
اذكر امي لما انفجعت وهاوشت وصرخت لاني صرفت 1500 على الفاضي..بالنسبة لها على الفاضي مو بالنسبة لي..
انحرمت من اني اشتري الغالي طول عمري وطبعاً لما تصير الفلوس عندي ومن حر مالي ماراح ابخل على عمري..اذكر بعد اني رحت مع ريما وخواتها غالية وهلا الظهران واشتريت لي من بيرشيكا و المحل اللي قدامه (اسمه صعب دايماً مااعرف انطقه)..
بس طبعاً كل شي شريته كان للسفر شي اقدر البسه هنا..عشان اكشخ..ظليت شهور وانا كل مااستلم المكافأة اشتري الأشياء اللي احتاجها..
وتهورت بمرة وطلبت من نوفي اختي 1000 زيادة ورحت واشتريت لي ساعتين من Guess وحدة بـ 750 والثانية بـ 975 فرحت شريت وحدة ثالثة من Dkny بـ 500 و اصرت عليّ اماني نشوف بعد وحدة رابعة مدام باقي فلوس!! فاشتريت وحدة من Swatch ب 370..
طبعاً ماتتصورون ردة فعل امي ولعت عصبت وبغت تاخذهم مني عشان ترجعهم..لكن انا مااهتميت لانها دايماً كذا طبعاً الشهر اللي بعده رجعت لنوفي فلوسها..
بس رجعت استلفت بعدين عشان اشتري شنط كبار كشخات للجامعة اشتريت من Guessاكيد..وحدة كبيرة بـ 700 و وحدة عادية بـ 480 ومن Dkny وحدة كبيرة بعد بـ 599 ومن ليزكليبورن كبيرة اكيد وبـ 789 و وحدة عادية من باريس غاليري ماركة هيرميس بـ 1200..
ههههه صج بنت فقر انا..بس فعلاً كنت محرومة سنين وانا ادري مافي امكانيات لا على حياة ابوي الله يرحمه ولابعد موته..
بحياته كان راتبه مايكفينا وهذا واحنا ست بس وعلياء تزوجت قبل وفاة ابوي وعادل كان يشتغل بس هذا ماخفف المصاريف مع ان البيت صغير..
(دور واحد باربع غرف..انا ونوفي وعلياء كنا بغرفة لكن ارتحنا منها بعد زواجها..طلال واحمد وعادل بغرفة..وابوي وامي بغرفة..والغرفة الرابعة كانت مكتبة وفيها طاولة وكراسي عشان نذاكر فيها..
وفي صالة صغيرة مفتوحة على مطبخ وغرفة غسيل..غير المخزن الصغير الضيق المزحوم بالأغراض والعفسة وكان مكان للصياح والتخفي احياناً لي..
وفي مجلس وغرفة صغيرة للحريم) بس للأسف هالبيت كان ايجار..طار راتب ابوي الله يرحمه عليه..
ومصروف لنا وللبيت!! ماكانت الـ 7 آلاف اللي ياخذها ابوي الله يرحمه كراتب تكفي اكيد!!..
اعترف دائماً كنت ابي البس مو ماركات عالمية وغالية لا عالأقل من zara,mango هالمحلات..بس كان هذا ممنوع..
اما في العيد كنت آخذ 700 لملابس العيد بس فكنت اشعر بالحرمان..ليش ماكنت مثل غيري..مثل ريما وخواتها مثل باقي بنات خوالي وخالاتي!!..
حتى بعد وفاة ابوي الله يرحمه انتقلنا لبيت جدي الله يرحمه وسكنا مع جدتي وخالي خالد وخالتي ايمان ماكان البيت يكفينا كلنا بس عادل اخذ شقة وتزوج بعد فترة..
بس الحمدلله تدبرنا امورنا..(البيت دورين فوق اربع غرف..وتحت غرفتين وحدة منهم مخلينها جلسة وصالة ومطبخ وصالة ثانية ومجلس كبير تقريباً..
امي كانت مع جدتي بغرفة..احمد وطلال استولوا على غرفة خالد الغرفة الكبيرةبس فضت بعد مااحمد تزوج وطلال سافر فرجع اخذها خالد وقط اغراض طلال بغرفة ثانية..
انا بغرفة.. ايمان ومعاها نوفي بغرفة..ماكان عندي مانع تكون معاي نوفي بس ايمان اصرت انها تكون معاها..
اذكر خالد قعد يضحك ويقول "الدنيا حظوظ انا انطرد من غرفتي وناس تاخذ غرفة لها لحالها!!"هههه..
بس بعد نوفي تزوجت وفضى الدور لنا انا وايمان وخالد وطلال كل واحد بغرفة) طبعاً البيت شارينه خوالي وخالاتي كلهم جمعوا واشتروه لما كان جدي الله يرحمه عايش لانه ماكان يشتغل..
ومازالو خوالي كل واحد منهم يعطي جدتي مصروف مع ان خالي خالد يصرف على اغراض البيت ويعطيها مصروف..
وايمان بعد تحط بمصروف البيت وتشتري اغراض للبيت احياناً كلهم مو مقصرين..كان يمشي لنا راتب من الشؤون الأجتماعية امي خلته مصروف لنا..
ومافي راتب من الشركة اللي اشتغل فيها ابوي الله يرحمه!!..وبعد خوالي كانوا يجمعون ويعطونها كل شهر 3آلاف (ماقصروا ربي يحفظهم لنا)..
وفي العيد لكل واحد منا 1500 غير العيديات 100 ريال من كل واحد (ببساطة اغرقونا بكرمهم..معنوياً بعد)..
يوووه انا شاللي ذكرني بهالغثا ولوعة الكبد!!
،هزت راسها تبعد هالأفكار ورجعت تطالع الغيوم ،
لندن مدينة الضباب!!هـه..احس هالمدينة تشبهني كثير كئيبة جداً عملية جداً روتينية جداً..
الناس كل يوم تلبس وتروح اشغالها وبيدها كوب قهوة مايضحكون ومايلعبون ومافي عندهم وقت دائماً..بعد هم يشبهوني..
لانهم كئيبي الوجوه مايبتسمون للغرباء مايحبون السوالف والضحك كثير يمشون لطريقهم ومايطالعون يمين او يسار..
بس في هالشي مايشبهوني هههه احب اتفرج عالناس كيف تعيش حياتها!!وأألف لهم مية قصة وقصة بناء على تصرفاتهم!!احس بفضول اتجاههم!!..
صحيح " من راقب الناس مات هماً" بس انا ماتنطبق عليّ هاذي المقولة لاني ماامل من مراقبتهم!!
،رجعت تطالع حولها الناس الماشية وعلى وجوههم نظرات جدية واغلبهم ماسك جوال ويتكلم فيه..واللي يركض مستعجل..
بالغلط طاحت عيونها على اثنين،
استغفر الله..يعني مافي مكان الا الشارع تعبرون فيه عن مشاعركم..الله يقرفكم..قلــة ادب والله
،وخرت عيونها بسرعة وارتباك وركضت لا ارادياً..تكره تشوف هالمناظر..
يمكن تقولون اشدعوى ماشافت افلام!!..البوسات اللي في الافلام تختلف وبعدين نص محطاتنا الحمدلله يقطعون..
البوسات اللي في الواقع تختلف لما تشوفون هالشي قدام عينكم!!..وقفت ركض وهي تلهث بعد ماحست بتعب وماقدرت تتحمل الركض اكثر..
الناس حولها تمشي مو مهتمة بأنها تطالعها حتى،
لو في السعودية كان الحين قالوا "اشفيها هالخبلة تراكض!!"حتى لو كان واحد يركض بالشارع بيقولون نفس الكلام..
إلا اذا كان يسوي رياضة ولابس لبس رياضي
،تفاجأت لما سمعت صوت...
: هاي،هـا يالخبلة شتسوين؟!
الرزان..التفت تطالع مصدر الصوت كان جاي من سيارة وقفت جنبها بالشارع وطلع صوتها همس:تــركي!!
تركي..ابتسم لما طالعت فيه مع انه ماسمعها واشر لها بأيده:هـاي،شلونج؟؟،تعالي اوصلج
الرزان..حست بخوف وبنفس الوقت استحقرته،
بكل ثقة يفكر اني بركب ببساطة واروح معاه صج بلاهة..وبنفس الوقت حقارة..والله خايفة وش بيصير لي من وراه
،وطنشته وعدلت نفسها وكملت طريقها..لكن هو مااستسلم وظل يمشي بالسيارة الدودج الحمرا جنبها..
عشر دقايق وفقدت اعصابها..
الرزان..التفت عليه:خير ايش المشكلة!!
تركي..بابتسامة:أي مشكلة؟!
الرزان:تدري انت المشكلة،لو سمحت تتركني بحالي مو ناقصتك
تركي..كان بيتكلم..فطنشته وبعدت ومشت بعيد عن جهة الشارع..بعد 5 دقايق كانت وسط الحرم الجامعي..
بدون ماتهتم اذا هو موجود وراها ولا لا كملت طريقها..راحت المكتبة وطالعت بساعتها،
الساعة 6 وثلث؟؟..قال مو بعيدة قال!!اوريك ياطلول..بس صج ماحسيت بالوقت ورجولي سليمة الحمدلله
،دخلت المكتبة رجعت الكتب اللي ماخذتهم من قبل واختارت كتبها اللي تحتاجهم وجلست على طاولة تطل على برا و في زاوية،
موقع ممتاز تماماً..للمذاكرة اقدر اراقب الناس اذا مليت ..وبنفس الوقت اكون بعيدة عن الازعاج
،ابتسمت وجلست...

[..الجـزء الرابـعــ ..]


قاعد بمكتبه..طالع بالملفات و الأوراق بكآبة،
يعني متى بطلع من المكتب على هالحالة!!اففففففف يالقرف..يعني ماخلصنا من المقابلات والمكالمات نجي لملفات واوراق!!..
من قالك يافارس تختار هالشغل من قالك
،ضرب راسه..وشد شعره الناعم،
حتى شعري طول وانا مو منتبه!!..متى طولت ياشعري وانا مادري؟؟متى؟؟..
يبي لي اروح اقصه بكرا
،طالع التقويم اللي قدامه،
اليوم الاربعاء..لا بكرا عندي اربع مقابلات ووعدت سديم اتغدا معاها..آآآآه ياعمري ياسديم ندري احنا مو لبعض لكن...
والله احبها وماقدر على فرقاها؟؟..يوه منج يالرزان ليه دخلتي هالفكرة براسي!!..انا ادري لو اقنعت امي بتقتنع..
لحظة..تلعب على نفسك يافارس وابوك يعني صـالح الـ..... يشوف ان أي وحدة ماتليق بمقامه ومقام العايلة..
كأنه هو اللي بيتزوجها!!..اقول خلك باوراقك يافارس احسن لك
،رجع لشغله..بعد ساعة انفتح باب المكتب..مااهتم يرفع راسه اكيد السكرتيرة...
:مسا الحب مسا العشق مسا الورد وجنونك..مساءٍ ولا يحلى حبيبي بدونك
فارس..اول شي استغرب من هاللي تغني وبعدين عرف الصوت رفع راسه وهو مبتسم:مسا الحب مسا العشق مسا اللهفة لشوفك ..مسا العطر اللي يشبه حبيبي حضورك،هلا وغلا باحلى سديم بهالدنيا شهالمفاجأة الحلوة حياتي؟!!
سديم..بابتسامة حطت الباقة اللي شايلتها بايده على مكتبه وجلست عالكنبة البعيدة:اشتقت لك ماقدرت اصبر لبكرا
فارس..ابتسم:ورد لي انا؟!،مو مفروض انا اللي اجيبلج ورد؟؟
سديم..ضحكت:انا دايماً غير تقليدية،ولا لسه ماتعرفني!!
فارس..قام من مكانه وهو يبتسم:اكيد اعرفج واعرف جنونج،بس احياناً تفاجأيني بقوة
سديم..باحلى ابتسامة:جبت لك الورد عشان تحطه في غرفتك
فارس..ضحك:غرفتي!!،عيوني حياتي انتي انا مااحط ورد بغرفتي
سديم:حتى لـو يكون مني؟؟
فارس..سوى نفسه يفكر:والله مادري يمكن تصير!!،بس خليني احطه بالمكتب احسن،تعالي شلون دخلتج سارة بدون ماتقولي؟!!
سديم:قلتلها زيارة خاصة ومفاجئة،فتحت فمها بالأول بس بعدين قالت تفضلي
فارس..ضحك:لا والله حركات زيارة خاصة!!ههههههههههههه..رجع للمكتب وكلم السكرتيرة تجي ورجع جلس قدام سديم..
بخليها تاخذ الورد تحطه بفازا وتجيبه..اندق الباب..تفضلي سارة ..دخلت السكرتيرة بأدب..
شوفي الباقة اللي على المكتب خذيها وحطيها بفازا وحطي لها ماي
سارة..توجهت للمكتب:ان شاء الله استاذ،أي شي ثاني؟؟
فارس..التفت على سديم:تبين تشربين شي حبيبتي؟؟
سديم..بالابتسامة المعتادة:أي والله حبيبي عطشانة موت،وأي شي منك حلو
فارس..ابتسم وغمز لها:تامرين امر حياتي،سارة جيبي لي القهوة المعتادة و للآنسة عصير توت خفيف
..وجه كلامه لسديم.. زين ولا لا حياتي؟؟
سديم:كل شي منك حلو حبيبي
فارس:تسلمين حياتي..رجع يكلم سارة..خلاص كذا وبسرعة لو سمحتي
سارة..تحركت وهي تتحلطم:على امرك استاذ
وهي تسكر الباب طالعت فيهم ،
رجعنا للمصخرة يااستاذ فارس!!
،وسكرت الباب وراها بقوة..راحت تحط الورد بفازا وهي تصب له ماي،
يعني ظنيت اننا خلصنا من هالسوالف قبل ثلاث سنين!!..لكن تجي وحدة جديدة..متى بتتزوج وتفكنا ياخي..
الا انا وش عليّ منه ان شاء الله يحب مليون ويصاحب مليون وحدة.. عليّ من شغلي وبس
،وهي راجعة للمكتب بالفازا سمعت الضحك وهزت راسها بأسف..كان فارس جالس يضحك على سوالف سديم واللي سوته هي والرزان في استاذهم..
فارس..وهو يضحك:من صجج!!،مااتخيل الرزان تسوي كذا
سديم..وهي تضحك معاه:اجل ماتعرفها ماعندها في احد،بس من صج وصلت حدها منه،عاد انا ماصدقت طلبت مساعدتي
فارس:غلطانة،مابغت الا انتي المجنونة تطلب مساعدتج!!
سديم..بوزت:لا والله،تراك مصختها،مجنونة مجنونة اربع وعشرين ساعة!!
فارس..ابتسم ابتسامة غريبة:اكيد مجنونة،مجنونة بحبي
سديم..ابتسمت غصباً عنها:ياربي منك دايماً تسكتني
فارس..مسك ايدها:ماعاش من يسكتج ياعمري،تكلمي زي ماتبين
سديم..ابتسمت بحيا:نسيتني وش كنت باقول
فارس..ضحك:بكــش على قولة غادة
سديم ضحكت..وقاطعهم دق الباب..
فارس:تفضلي سارة
انفتح الباب بهدوء..
:ســـديم!!فـــارس!!
فارس..التفت:هنـادي!!،هلا والله شهالمفاجأات اللي تهل اليوم!!
هنادي..ابتسمت وهي بداخلها متضايقة:هلا فيك،أبداً والله بس كنت جايبة لك العشا..ورفعت الكيس اللي بيدها..
كنا انا والرزان رايحين نجيب لنا عشا وخذت لك معانا لانك قلت بتتأخر وقلت بطريقي امر اعطيك اياه
فارس:ياحظي فيج والله يااختي
هنادي..ابتسمت بدون نفس:هــه،تفضل..حطت الكيس على اقرب طاولة جنبها..
بالعافية على قلبك..وقالتها بمعنى..تصبح على خير،نشوفك على خير سديم
سديم..ابتسمت لها:على خيـر ان شاء الله
فارس:تسلمين يااحلى اخت بالدنيا،وتصبحين على خير
هنادي..طلعت بدون ولا كلمة زيادة والتقت بسارة:اهلين سارة،شخبارج؟؟
سارة..ابتسمت لها:هلا والله بهنادي!!،بخير الحمدلله،وانتي؟؟
هنادي:تمام،اقولج سديم تجي كثير المكتب
سارة..استغربت:لا،اول مرة اشوفها اليوم،تعرفينها!!
هنادي:ياليتني ماعرفها،مشكورة،يـلا نشوفك
سارة هزت لها راسها..وهنادي راحت للمصعد بصمت وتفكير،
ماني فاهمتكم انتوا الاثنين!! ..درينا تحبون بعض لكن شالنهاية؟؟..
يمكن تلعبون على بعض!!يمكن تتسلون!!..بس انت ياخوي غبي أي غبي..وانتي ياسديم الهبلة اغبى واغبى..ياربي في حل للي جالس يصير ولا مافي حل!!..
اقول لأمي فارس يحب وحدة ماتنفع له وهي تتصرف؟!!ولا انتظر يعقل ويستوعب ان علاقتهم غلط وارتباطهم مستحيل؟!!..بس
،وصل المصعد للطابق الأرضي،
تدرون شلون مالي خص فيهم..بالطقاق اللي يطقهم..يتحملون مسؤولية اللي يسوونه
،طلعت لسيارتها البورش الزرقا ركض ..ركبت السيارة..
الرزان:تجمدت من البرد،ليش طولتي؟؟
هنادي:أبداً،شفت الآنسة سديم بمكتب اخوي
الرزان..انصدمت واستغربت:وش جابها؟!،معقولة هالبنت ماصارت تفكر كلش!!،صج هبلة وغبية واكبر حمارة!!
هنادي..مشت:اللوم مو عليها على الحمار الكبير اللي معلقها فيها،صدقيني هو يقدر ينهي كل شي ،بيده يسويها بس لسه ساكت!!
الرزان:اثنينهم اغبى من بعض
وسكتوا..كل وحدة تفكر بشي،
ليش تسوين كذا ياسديم!!بعد مادريتي مافي امل!!بعد مادريتي نهاية هالحب وشو!!..
طيب وش تنتظرين منه بالضبط؟؟..ماظنج توصلين لدرجة انج.....
لالا انا متأكدة ماتسوينها..بس شالهدف كلام الحب الفاضي والسخيف!!..ولا الحب ذات نفسه!!..
والله انج اكبر مراهقة شفتها بحياتي!!
،طلعت سديم بعد ساعة قعدتها في مكتب فارس بين السوالف..وتعشوا مع بعض من العشا اللي جابته هنادي >> لو درت ذبحتهم<<..
وهو رجع يكمل شغله.. وبعد ..فترة زمنية مو قصيرة.. وقف وطالع بساعته،
افففف الساعة 12 الا ربع وانا لسه ماخلصت.. سارة طلعت من الساعة 9 واكيد المكاتب كلها فاضية..من قالك يافارس من قالك..متى اصير سفير وافتك من هالهم!!
،رجع يكمل شغله بعد ماشرب كوب القهوة اللي ممكن يكون العشرين في هاليوم!!..
الرزان كانت جالسة تسوي الــhomework اللي عليها وتحضر وتقرا وعفسة الكتب حولها..وبآذانها سماعة الآيبود لكنها بعالم ثاني بعيد عن كل هذا،
فديتك ياخالي..احلى هدية بحياتي هي هالآيبود اللي منك..لا وpink بعد غصب اصير بنت يعني!!هههه..بس احلى هدية والله..يعني اقدر اشوف فيه صوركم اللي رازها لي!!..واسمع فيها الاغاني اللي تحبونها عشان اتذكركم!!..بكل ثانية وبكل دقيقة معاي ياخلود
،رجعت لمكانها لما جات اغنية "مشتاق لك موت" لـ أحمد الهرمي..
هاذي اهداء خالد لها دائماً يسمعها اياها و يلوع كبدها فيها..
الرزان..ابتسمت وجلست تغني:مشتاق لك موت ياللي طول غيابك**ذبحني الشوق وانت عني مو داري،اتذكرك كل يوم واموت واحيا بك**واقول وينك تجي تسأل عن اخباري،مشتاق لك موت والله عود ياعمري يالله كل عمري فدالك**ارجوك ياحب غالي عود مالك بدا لي وانا مالي بدالك...
:ياعيني ياعيني!!،ماابغى احطمك بس والله صوتك مو حلو
الرزان..شافت غادة واقفة على باب غرفتها فشالت السماعة:هلا وش قلتي؟؟
غادة..ضحكت:تبغي تفهميني انك ماسمعتيني!!،طيب مو مشكلة،كنت باقول ان صوتك مو حلو
الرزان..ابتسمت:وانا ماطلبت رايج،بغيتي شي مهم ولا مع السلامة لاني مشغولة
غادة..حطت يدها على قلبها:بتطرديني!!،طيب طيب انا حـ وريكي،بس برضو كنت ابغاك تساعديني بالـmathmatics لاني مافهمت شي اليوم
الرزان..طفت الآيبود وشالت السماعات:امري للـه،تعالي انثبري عشان اشرح لج
غادة:والله لولا اني محتاجتك كنتي شفتي حاجة تانية يادبــة
الرزان:شوفي ترا والله اهون ومااشرح لج
غادة..جلست قدامها:خـلاص سكتنا
وحطت يدها على فمها..الرزان ابتسمت وقعدت تشرح لها...

[..الجـزء الخـامسـ ..]



قاعدة بالمقهى تطالع فيها..مرة تطالع بساعتها ومرة تطالع بالباب!!..ابتسمت،
اكيد تنتظر احد ولا ماراح تطالع بالساعة كل ثانية تمر وبالباب كل مادخل احد!!..انا ما امل الانتظار عادي عندي بس هي شكلها مرتبكة..ويمكن مشتاقة بعد عشان كذا ملت الانتظار..ان شاء الله يوصل اللي تنتظره بسرعة احس اعصابي احترقت وانا انتظر معاها..هههه وانتي وش دخلج يارزون !!خلج بحالج،..
:من راقب الناس مات همـاً
الرزان..تفاجأت وهي تراقب بذيك البنت فالتفتت لمصدر الصوت:فارس!!اهلين
فارس..ابتسم وجلس قدامها:صباح الخير،وش مطلعك بدري اليوم السبت؟؟
الرزان:دائماً اصحى بدري واطلع امشي بعدين اروح افطر،تعودت
فارس:خوش عادة!!
الرزان:وانت!!وينك اسبوع ماحد يشوفك؟؟،وقاط اختك بعد عندنا!!
فارس:ماقالت لكم هنادي!!،كنت بالسعودية
الرزان:قالت لي سديم ،الحمدلله عالسلامة،متى رجعت؟؟
فارس:الله يسلمج،توني امس
الرزان..رجعت التفتت على البنت اللي تنتظر:اهـا
فارس:ليش تراقبينها؟!
الرزان:بس كذا
فارس:وش فهمتي من سالفتها!
الرزان..ابتسمت لأول مرة من شافها:جالسة تنتظر احد مشتاقة له موت
فارس..ضحك:وشلون عرفتي؟
الرزان..هزت كتوفها:مادري،بس شي طبيعي لانها تطالع بالساعة كل ثانية وتطالع بالباب كل ماحد دخل
فارس..هز راسه وضحك:والله غريبة،طيب وانتي ماتنتظرين احد؟
الرزان..(شالقصد يافارس؟!) بدون ماتلتفت له:لا،ليش؟
فارس:ممكن يفسر جلوسك كذا بانك تنتظرين احد
الرزان..طنشته:جلوسي عادي ومو مستغرب
فارس:البنات نايمين!!
الرزان:اذا تقصد سديم فـ أي نعم نايمين
فارس..ابتسم:تفهمينها وهي طايرة يعني!!
الرزان:واضح من السؤال،رجاءً اذا ماعندك سالفة مع السلامة
فارس:طردة يعني!!
الرزان..التفتت عليه:مالي خلق الناس ابداً،عشان كذا دائماً افضل الوحدة
فارس..ابتسم:ماتملين!!
الرزان..رجعت للي تراقبها:أبــداً،الناس عندي ترف مستغنى عنه
فارس..بابتسامة غريبة:You are so creepy!!
الرزان..ماهتمت الا ان اللي تراقبه وقفت:وقفت وقفت
فارس..تحمس فجأة والتفت يطالع ورجع جلس:وصل يعني!!
الرزان..طالعت مكان ماتطالع هذيك:أي هذاك اللي واقف عند الباب مو منتبه لها
فارس..التفت وشافه:أي شفته،بتبوسه ولا بتضمه ولا ايش!!
الرزان..طلعت منه الا ارادياً:هذا حبيبها اكيد بتبوسه..ولما فعلاً وصلت البنت للي تنتظره ضمته و التفت الرزان بسرعة..يـو مالي خلقهم صج..قامت بدون اهتمام لفارس وشالت شنطتها والجاكت حقها..يـلا نشوفك على خير
فارس..كان مخه يشتغل بسرعة ومستغرب:وين!!،اذا تبين ممكن اوصلج
الرزان:لاشكراً،احب امشـي براحتي،مع السلامة
فارس..ماعطته فرصة فاستسلم:مع السلامة
مشت وطلعت وهو يطالعها مستغرب..نادوا على رقمه فتحرك وسط الزحمة ياخذ طلبه..وطلع وهو يفكر،
هالبنت احياناً احسها مو صاحية!!..يعني شلون اجزمت ان ذاك حبيب البنت!!شلون عرفت انها بتبوسه!!..ولا قالتها بدون ماتهتم!!غريبة جداً..هنادي تهزأ اذا سمعتني اقول كذا.. بس الغريب لما حست بالقرف "يو مالي خلقهم صج!!" نفهم انها تستحي تطالع لكن تحس بقرف!!..هاذي البنت ببساطة من اغرب واكثر الناس كآبة شفتهم بحياتي..كأن فيها حزن كبر الدنيا كلها..وكأن الدنيا بكبرها والعالم مايهمونها بشي
،تذكر مشكلته فجأة ونساها ونسى غرابتها ..من اسبوع رجع فجأة للسعودية بعد اتصال من ابوه..عرفوا بطريقة ما عن سديم..
ما كانوا يهتمون بعلاقاته السابقة!!..لكن هالمرة كان الكل يعرف عنها ويقولون يحبها يعني ممكن يفكر يتزوجها..
فعصب ابوه.."مو كافي ماتزوجت مع انك بالثلاثين!!بعد ناوي تتزوج وحدة ماتليق بمقامنا" تذكر كلام ابوه..
"تركنا لك الحرية بأنك تعيش حياتك،ماحاسبناك لماسمعنا انك مشيت مع فلانة وفلانة وطلعت مع فلانة وفلانة"..
فتح ابوه ماضي وانتهى بحياته هو..لكن على مايبدو ماانتهى بالنسبة لأبوه ولغيره..
هوعاش معظم حياته برا من بعد ماخلص دراسته في جامعة هارفرد الامريكية(تخصص:علوم سياسية..درجة الماجستير في الدبلوماسية)..
وتوظف في وزارة الخارجية وهو من بلد لبلد وسكن بلندن قبل اربع سنوات بس..وقبلها كان سنة في (بروكسل – بلجيكا) وقبلها سنة في (بكين - الصين)..
والبداية كانت سنتين في (سيدني – استراليا)..تخرج وعمره 23 سنة..توظف في الوزارة شهور وبعدين ارسلوه للسفارة السعودية في استراليا واستمر من سفارة لسفارة..
شي اكيد كان صغير وابتدى يحب ويطلع مع وحدة ورا الثانية مايستقر مع وحدة لأكثر من خمس شهور!!>>بس في امر زين بالسالفة..كانت علاقاته بريئة<< الا وحدة غلط فيها غلطة عمره وندم عليها وكانت قبل ثلاث سنوات وانتهت بسرعة مثل مابدت>> شهر واحد بس استمرت<<..
لما اعجب بــ سديم حسها بتكون الأخيرة المختلفة مافكر بالأول بأبوه بالعايلة ومقامها السامي وبمستواها العالي >>سخــافــة وتفــاهــة<<..
لكن استوعب بعد فترة من هي ومن هو وصارحها هي مااهتمت وهو مااهتم لأنه يحبها >> زي مايظن!!<<..فجأة سمع صوت احد يدق نافذة السيارة..
التفت شاف "الغريبة" فتح النافذة:هـلا؟!
الرزان:ماعليك امر،كم التاريخ اليوم؟
فارس..استغرب:ماعندج جوال؟؟
الرزان:لا نسيته بالشقة
فارس..انصدم:ناسية جوالج بالشقة يالخبلة!!،لا انتي اليوم اكدتي لي انج مو صاحية!!
الرزان..عبست:يمـا اكلتني،وبعدين الشقة في اللـفـة وتبعد خطوات مو بعيدة،المهم كم التاريخ؟
فارس:لحظة،أي شقة اللي هنا؟؟
الرزان:يووه علينا،انا في شقة اخوي من يومين تعبان ومزكوم وصديقه خالد زي قلته مشغول دائماً فقلت ابقعد معاه،خلصنا تحقيق!!،الحين كم التاريخ؟
فارس..ابتسم:سلامته،ليش مصرة تعرفين التاريخ؟!
الرزان:الله يسلمك،ومصرة اتأكد ياخي قول وفكني ذليتني حشى!!
فارس..فتح جواله:اليوم 13/12/2008،يوه احنا بشهر ديسمبر توني انتبه يعني اجازتنا قريب!!
الرزان..تغير وجهها:شكرأ
التفت وراحت..
فارس..انتبه لوجهها و نزل بسرعة:وين؟؟،الرزان اشفيج؟؟،رزااان ماتسمعين؟!
الرزان..انتبهت ولفت:هـلا!
فارس..استغرب منها اكثر:اشفيج؟؟
الرزان..هزت راسها وبلعت ريقها:لا ولاشي
فارس:لا شكلج فيج شي وشي بعد!!
الرزان..كانت بدنيا ثانية:لا ولاشي،يـلا مع السلامة
وراحت تمشي وطنشت فارس اللي يناديها..فجأة صارت تركض باتجاه الشقة..ماتبي تكون برا

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -