بارت مقترح

رواية وطال انتظاري -4

رواية وطال انتظاري - غرام

رواية وطال انتظاري -4

اقتربت ريوف عند راشد وهي خااايفه موت
ريوف:راشد وش فيك؟؟ راشد راشد جاوبني
راشد مش قادر يفتح فمه اسنانه خلاص تقفلت ومش قادر يحرك يدينه
يحاول يحركها ويدخلها بجيبه يبي يفهم ريوف ايش فيه ويطلع لها غلاف حق سكر من جيبه
وريوف مش فاهمه شقصد راشد.. هنا لما لقت نفسها عاجزه تساعد وتعرف راشد ايش فيه صارت دموعها تسيل ماتبي تتركه ماسكته تبي تخفف من آلامه
راحت خذت جوالها ودقت على رائد
ريوف بصوت كله بكا:رائد الحق انزل الصاله بسرعه
رائد وهو متخرع:خير ريوف شفيك وش صاير؟؟
ريوف:بسرعه يا رائد بليز الموضوع ما يحتمل أي تأجيل
رائد بخوف:طيب طيب .. جاي
يقفل رائد وينزل وهو يركض،، تفاجأ رائد يوم شاف راشد على الارض نزل عنده
شافه بهذي الحاله وعرف ان جتله نوبة انخفاض السكر
رائد:ريوف اجلسي مع راشد وانتبهي له طيب
راح رائد يركض فوق وجاب الابره ونزل
وضرب راشد بالإبره ،، رائد وهو حاط راس اخوه على رجله:ريوف جيبي كاس مويه مذوب فيه سكر
ريوف بخوف:إن شاء الله
وراحت جابتله وسقاه رائد.. وشوي شوي بدت تخف حركة راشد ويصير أحسن
ريوف انتبهت ان هي اصلا مش متشيله ولا لابسه لبس ساتر او عباية وحست بالاحراج،، وكانت تبي تنسحب بأي طريقه يوم انها تطمنت على حال راشد
هنا رائد مسك اخوه وحط يد راشد ورى رقبته وصار يمشي معه بشويش لين ركبوا اللفت..
ظلت ريوف مذهوله بمكانها اول مره بحياتها تشوف حد مصاب بالسكر هي تسمع كثير عن هالمرض ولكن ما اعتقدت ان راشد مصاب بالسكر،، كانت خايفه كثير اول مره بحياتها تنحط بموقف كذا
ما عرفت كيف تتصرف وهل كانت تصرفاتها صح او خطأ
صارت تركب وهي تفكر باللي صار لين ما وصلت عند غرفتها رمت نفسها على سريرها
جت صورة جلنار قبالها
ريوف بخاطرها:"ليه جلنار ما احس انها تلاقي ذاك الاهتمام من عمي ومن زوجته وحتى من ولاد عمي وش سالفتها ياربي !!"
وما حست على نفسها الا هي نايمه...
------
في صباح يوم ثاني..
رائد نايم وغارق بالنوم يرن تلفووونه
رائد معصب وهو مغمض عيووونه:يوووووووووووووووووووووه وش ذا الواحد ما يرتاح لا ليل ولا نهار وش هالحاله ذي من ذا المتصل..
يفتح عينه ويحطها ع الشاشه
رائد:حمدوووو وش تبي؟؟؟؟؟
محمد:بسم الله وش فيك؟؟
رائد:اعنبوك مصحيني من نومي عشان تقولي وش فيك
محمد:انثبر انت وخشتك بغيت اقولك ان اليوم او بكره او اللي بعده المهم راح يطلع بالنت اسماء الطلاب اللي جامعتنا راح تبعثهم
رائد وهو رافع حاجب:نعم!! وش سالفة البعثات اول مره اسمع بها
محمد:خلك انت نايم وش اول مره تسمع بها ليه مب عايش معنا بالدنيا
رائد:ورب الكعبة اول مره اسمع بها... وش سالفتها صج؟؟
محمد:الجامعة راح تبعث 25 طالب من سنتنا يدرسون بالخارج
رائد:ليه؟؟
محمد:ليه يعني !! حق يعلبون انت وخشتك ... حق يدرسون طبعا
رائد:اجباري؟؟
محمد:ايوه اجباري مش اختياري
رائد:انا بصراحه خلني هنا لا ابي اروح برى ولا شي وش لي بالغربة وعوار الراس
محمد:وهم الميتين عليك يبونك انثبر بس..،، انا بصراحه بودي اروح ادرس برى منها نستفيد كثير
رائد:انا ما ابي استفيد خلني هنا اصلا انا ما احب الغربة ولا اواطنها بعيشة،، انا احس إذا ابتعدت عن اهلي يعني هي النهاية
محمد:يؤ رائد اول مره احسك كذا تحب اهلك لذا الزود توقعتك من النوعية اللي ما عندك اهتمام لأي شي
رائد:وش هالحكي محمد يمكن شخصيتي المزوحه تغطي على اشياء كثيره وحقيقيه من شخصيتي
محمد:انا اعرف هذا الشي من زمان،، اعرف انك تضحك الناس ولكن قلبك من داخل حزين ومهموم
رائد تنهد:كذا الدنيا
محمد:لا تهتم كثير كلن عنده همومه ومشاكله محد بهالدنيا خالي من هالشي
رائد:.......
محمد:ع العموم انا اخليك هالحين طيب ولا تضايق يا بعدي الدنيا ما تسوى ضيقك..
رائد:مافي بهالدنيا الا انت ياحموود تفهمني صح..
محمد:تسلم حبيبي ع العموم اخليك هالحين مع السلامة
رائد:الله يسلم قلبك
قفل رائد وتنهد،، وقف وراح الحمام –اكرمكم الله- يتغسل وبعدين توضا وصلى
خذا الكاميرا وصار يشوف صور الرحله بعدين نزلهم بـ cd
ريوف من جت بيتهم وهو حاس نفسه متغير 180ْ ومستغرب
رائد بخاطره:" لا يكون انا حبيتها؟؟ وليه لا ليه ما احبها لالا انا ما حبيتها وهذي مجرد هواجس بايخه ريوف بنت عمي وبحسبة اختي (تنهد) لازم اتقرب منها واعرف ايش اللي بقلبها لي،، يمكن يا رائد هي ما تفكر فيك كثر ما انت تفكر فيها..لالا..لا شفيني اهوجس مهب صاحي الظاهر!! (تذكر اللي صار امس ابتسم) اول مره اشوف فيها ريوف من غير عباية وشيله كانت حلوة كثير،، مسكينه كانت مهب عارفه وشلون تتصرف اكيد كانت خايفه.. طيب ليه هي ماسكة يد رشود!! الظاهر كانت تبي تخفف عنه وتبي تعرف وش فيه المسكينه"
طلع من غرفته لقى ريوف متشيله وواقفه عند باب غرفتها متحيره.. ابتسم واقترب عندها
رائد:وش اللي مصحيك هالوقت؟
ريوف:ها مدري (ابتسمت)
رائد:وش فيك برضو واقفه متحيره؟
ريوف كانت تفكر:رائد وش اخبار راشد هالحين من بعد اللي صار امس
رائد:الحمدلله هذا شي عادي لا تتروعين وتخافين
ريوف تنهدت..
رائد:تعالي معي
ريوف:وين؟؟
رائد:نفطر ولا ما تبين
ريوف:مالي نفس..
رائد:ليه؟
ريوف:كذا بس شويه متضايقه
رائد:من ايش متضايقه ((بعفوية)) يا بعدي؟؟
ريوف انحرجت من كلمة رائد:ان شاء الله بنزل معك نفطر ((كانت تبي تغير الموضوع))
نزلوا يفطرون..
----
في بيت بو عبد الرحمن:
بغرفة عبد الرحمن يدخل ابوه...
صالح:اخبار تجهيزاتك؟؟
عبد الرحمن يبتسم بسعادة:تماام التمام
صالح:مو ناقصك شي؟؟
عبد الرحمن:لا الحمدلله مو قاصر علي شي الله يخليك لي يبه ...
صالح:الحمدلله
كان صالح يفكر يقول لعبد الرحمن اولا عن فكرة زواجه بس هو متردد كثير.. وبعدين قرر انه خلاص اذا راح عبد الرحمن هو يكلم بو محمد
-----
جواهر:وين سعوووودي؟؟
ندى:مع ابوه
وهم جالسين ع الكنبة فجأه يسمعون صوت سعود
تروح تركض جواهر وتضمه:هلا هلا بسعووودي حبيبي
خالد نزل من شقته ع الصاله لقى خواته جالسات بالصاله...
خالد:وين خالتي؟؟
طبعا خالد يصير اخوهم بس من ام ثانية وهي توفت من زماان بعدين ابوه تزوج على ام ندى وجواهر..
ندى:نايمة..
خالد:صح ندى وجواهر اليوم نورة بترد البيت
ندى وجواهر بسعادة:صج؟؟؟؟؟
خالد كانت تقاسيم وجهه نفس الشي مش متغيره لا فرح ولا شي:ايوه
ندى تروح عند خالد:خلاص انت خل اليوم سعود عندنا وحنا بنهتم فيه وانت ونورة طلعوا غيروا جو
خالد رد بعصبيه:ما ابي
ندى استغربت ما توقعت هالرد منه..
ندى:خالد شفيك؟
خالد:ايش فيني ! مافيني الا الخير
ندى:اجل!
خالد:ندى اتركيني بحالي الله يخليك ولا تسأليني عن شي
طلع خالد وهو معصب ع الآخر
جواهر فاتحه عيونها:وش فيه اخوي بسم الله الرحمن الرحيم
-----
خلصت ريوف فطور
ريوف: الحمدلله
رائد:خلصتي؟؟؟
ريوف:ايوه
قامت ريوف
رائد:بتطلعين لغرفتك؟؟
ريوف:لا بطلع برى...
طلعت ريوف وتنفست بعمق كان الجو نقي وحلو
طلع معها رائد
تنهدت ريوف:امس انا خفت كثير من اللي صار
رائد:معليش معليش..
ريوف:صج ما عرفت وشلون اتصرف حسيت ان حياة هالانسان بتكون معلقه بين يديني،، ويمكن بأي لحظة يموت قبالي وانا عاجزة اتصرف واعرف ايش فيه
رائد:خفتي؟
ريوف:ايوه بشكل غير طبيعي حتى البكا قمت ابكي
رائد فاتح عينه:صج؟؟؟بكيتي! ما انتبهت لك
ريوف:ايوه كنت مرعوبه بجد
رائد يبتسم ويقول بخاطره:"ياقلبي حساسه.." سلامة قلبك من الرعب
وهم يتمشون
ريوف:يعني راشد تجيه دايم لو بس هالمره وليه تجي؟؟؟؟
رائد:تجي له على فترات اذا تعب كثير او اذا ما اكل زين يصير له كذا
ريوف تتنهد:مسكين الله يكون بعونه،،
رائد حاس انه ريوف قريبه منه وهو سعيد بهذي اللحظات اللي هو فيها قريب من ريوف
رائد:ريوف..
ريوف:هلا
رائد:عندي سؤال بس غبي ههههههه
ريوف:ههههههه مستعده اجاوب عليه بس بشرط
رائد:ايش هو؟؟
ريوف:ان اجاوب على سؤالك بجواب اغبى منه ههههه
رائد:هههههه معليش مو مشكله جاهزه؟؟؟؟
ريوف:ايوه تفضل
رائد:مدري متردد
ريوف:لا تتردد
رائد:ريوف انتي جربتي تحبين من قبل؟
رفعت ريوف راسها وطالعته بنظرات استغراب بخاطرها تقول:"ياربي رائد وش هالسؤال ووش اجاوب عليك انت احرجتني"
رائد متندم:خلاص خلاص ريوف ماله داعي انسي السؤال ولا تجاوبين عليه
ريوف تشجعت:لا بجاوب
رائد وهو طاير من الوناسه:صج؟
ريوف:لا انا ما جربت (هنا ريوف نزلت راسها وجت ببالها صورة راشد وابتسمت)
تقدم رائد وصار مقابلها رفعت راسها وهي مستغربه ورافعه حاجب
رائد:ريـوف أحبــــك
------

ريوف مش مصدقه ومش قادره تستوعب اللي سمعته قبل شويه.. معقول هذا رائد اللي قبالها،، تبي تهرب من الموقف بأي طريقه مش عارفه وشلون تتصرف بعد هالكلمة اللي قالها رائد قال ريوف احبك ياالله هذا شي عظيم وصدمه كبيره بالنسبة للريوف
عضت على شفايفها وهي مرتبكه ورائد مستغرب من نفسه ليه قال كذا واحرج البنت وليه تسرع
رائد:ريوف أنا آسف
ريوف ظلت ساكته مازالت كلمة رائد تتردد على مسمعها.. ريوف احبك ريوف احبك ريوف احبك
نزلت راسها وهي حاسه نفسها بتختنق:عن اذنك
ومشت وتركت رائد واقف بمكانه منصدم ما توقع تكون ردة فعلها كذا
حط يدينه على وجهه وصار يمسح بتوتر وعصبيه "ياربي انا ايش سويت ليه قلت كذا ليه؟؟ بس انا احبها احب ريوف"
ركبت ريوف بغرفتها ورمت ثقلها كله على سريرها وصارت تعض اظافرها وهي متوتره
ريوف:"رائد يحبني! ليه قلتها يا رائد ليه قلتها"
تنهدت ريوف واستلقت على سريرها تفكر
--------
في العصر:
سمر بغرفتها تكلم صديقتها نجلا
سمر:افففففففففففففففففففف زهق
نجلا:ايش رايك تطلعين معي السوق
اتفقوا الثنتين على انهم يطلعون للسوق..،
نزلت سمر من غرفتها وهي تتراكض على الدرج وفجأه تصتدم بشخص ...
ترجع لورى.. سمر ببتسامة:وليـــــــــــــــــــــــــــــــــدووه!! !
وليد بنفس الابتسامة:هلا وغلا
سمر:الحمدلله على السلامة
وليد:الله يسلم عمرك...
وليد ولد خالة سمر وبنفس عمرها لكنه داخل المدرسه صغير عشان كذا هو اكبر عنها في المراحل الدراسيه وهو يدرس برى واليوم رد..،،، طبعاً وليد وسمر رابيين مع بعض من يوم هم صغار.. حتى خوات وليد كنهم خواتها واكثر حتى لدرجة انها تعزهم اكثر عن اختها نادية لأن من صغرها وهي دايم ببيتهم ما تفارقهم دقيقة..
سمر:واخيرا رديت من السفر... تغيـــــرت
وليد بوناسه:صج.. وربك تغيرت!! كيف محلو ولا ايش؟؟
سمر:الا محلو كثيــــر...
وليد:انتي الاحلى،،الا وين اخوك حمدووو؟؟
سمر:تلقاه بغرفته هالحين..
وليد:طيب انا رايح عنده عن اذنك..،،
سمر:اذنك معك
تكمل سمر طريقها للمجلس اللي كان فيه حريم وكانت اختها نادية موجوده مع طفلته وام محمد...
سمر:يمه يمه
ام محمد:نعم يمه
سمر:بطلع الســــوق
ام محمد:مع منو؟
سمر:مع نجلا صديقتي
ام محمد:نجلا بنت ام عبدالله؟
سمر:أيــــــــــــــوه
ام محمد:طيب طلعي ولكن لا تتأخرين..
سمر:ان شاء الله يمه من عيوني،،..
طلعت سمر لغرفتها لبست العباية وتشيلت وحطت النقاب وفوقها الطرحه وخذت شنطتها وجوالها وطلعت من غرفتها وهي طالعه ولقت وليد بالصالة..
سمر:وش فيك جالس لوحدك؟
وليد:محمد راح يتغسل ويبدل وهالحين بنطلع.. وانتي على وين؟؟
سمر:طالعه السوق.. تبي شي من هناك؟
وليد:سلامة قلبك يا سووووسووه
تضحك سمر من خاطرها:ههههههههههههههه الله يرج بليسك ذكرتني باأيام زمااان.. يلا مع السلامة
طلعت سمر من البيت والضحكه على شفتها وصارت تمشي لين وصلت بيت نجلاوي ((تدليعه هع هع ماعلينا نكمل القصه)) طبعا بيتهم قريب من بيت نجلاوي
دقت على نجلا ودخلت بيتهم لقتها
نجلا:مشينا يلا
سمر:هاا وين السياره
نجلا:السايق برى في السيارة
سمر:ليه سايق اللي بوصلنا؟؟
نجلا:ايوه وش فيك
سمر:يعني مش ابوك ولا واحد من اخوانك؟
نجلا:لا وش فيك مرعوبه كذا
سمر:لأن ولا بعمري ركبت مع سايق
نجلا:وش فيها اقول عن الجبن الزايد تعالي وش بيصير يعني مشينا مشينا
----
في بيت بو خالد:
ام ندى:حياكِ نورة تفضلي دخلي البيت بيتك
تدخل نورة وهي ماسكة شنطتها تسحبها..،،
ندى طالعة من المطبخ:نـــــــــــــواري!!
تركض ندى لنورة ويضمون بعض..
ندى:اشتقتلك الله يقطع بليسك
نورة:وربي أنا اشتقت لك اكثر وأكثر وين ولدي سعووود؟
جواهر وهي طالعة من المطبخ ورافعه واحد من حواجبها:هالحين عرفتي انه سعود يصير ولدك؟
ندى بعصبية:جواهــــــــــــــــــــر..
ام ندى:جواهر يمه وش فيك وش هالحكي اللي تقولينه حق حرمة اخوك،،
جواهر تأشر على نورة بتقزز:هذي لا هي حرمته ولا حتى يبيها (تضغط بلسانها وهي تنطقها) أصّــلاً.. وبعد هالمشاكل اللي عملتها حق اخوي ما يشرفني ولا يشرف أخوي إن...
ندى تصرخ بوجه جواهر:جـــــــــــواهر بــــس يكفي
ندى:نورة حبيبتي تعالي معي عند سعود نايم بغرفتك
نوره وهي حاسه بالاحراج وودها لوان الارض تبلعها ولا تسمع هالحكي من حد:معليش انا راح اروح حق ((وهي تقولها تضغط على اسنانها)) ولدي لوحدي
ندى:اوكي حبيبتي اعملي اللي يريحك
طلعت نورة حق شقتها
ندى:هيه انتي مجنووونه كيف تقولين هالحكي حق نورة؟
جواهر:اولا انا قلت حقيقه وواقع الكل يعرفه ويتعرف به وثانياً مش من شغلك هالشي فااهمه
ندى تقترب من جواهر وتحط اصبعها على راس اختها:انا عارفه شاللي يدور هناا بس اقولك شي... شلي هالافكار من راسـك
ام ندى:خير .... خلاص اسكتن ما تحشمن لا صغير ولا كبير.. تتناقرن ع الصغيره والكبيره
--------
نورة تروح غرفتها طبعاً خالد مش موجود بالشقة طالع برى البيت ..
راحت نورة عند سعود وباسته على خده وصاتر تلمه وهي تبكي،، وعى سعود
نورة:حبيبي سعود
سعود:مـامـــا..!
نورة:يا قلب ماما اشتقت لي ؟؟
سعود كن تذكر شي وعطى ظهره امه
نورة:سعود حبيبي شفيك؟
سعود:ما ابيك
نورة بااندهاش:حبيبي شتقول؟
سعود:ابي ماما ثانية غيرك
انصدمت وحست ان الدنيا كنها تدور بها
نورة والعبرة تخنقها:ماما سعود حبيبي ايش هذا الحكي اللي تقوله؟
سعود بخوف:بابا قالي راح يجيب لي ماما ثانية غيرك ما ابيك انتي مش ماماتي..
صرخت نورة وضمت سعود عندها وهي تبكي:سعود لا؛ لا تقول كذا ... انا امك وبظل امك يا بعدي،، انا امك اللي تحبك وتموت عليك وجبتلك حبيبي ألعاب كثيره كثيره تحبها تبيني اوريك اياها شغلات حلوة كثيره شغلات حلوة كثير هنا سعود تأثر بحكي امه:انا .. (تذكر).... ما ابيك
ينفتح باب الشقة.... يدخل
نورة حست ان هذا خالد.. هنا رفعت سعود وحملته وصارت تلم اغراضه وملابسه
دخل خالد واستغرب:انتي... وش تعملين بأغراض ولدي
نورة تصرخ بوجه خالد والدموع بعينها:سعود ولدي مش ولدك وماراح اسمحلك تاخذه مني ولو ع قص رقبتي
خالد تنرفز وسحب سعود من عندها:انتي مجنونة مستحيل اعطيك ولدي لو تموتين.. سمعتين (وهو بااعلى صوته) لو تمــــــــوتين
انهارت نورة عند رجل خالد تبكي:خالد ابوس رجلك إلا ولدي سعود..،، مو كافي انك كرهتني فيه هالحين تبي تبعده عني فديته
خالد يبعدها عن رجله:انا ما كرهته فيك .. انتي اللي رحتي عنه وهو كرهك من ذاته..
وقفت نورة وهي تحاول تاخذ سعود:لا مستحيل.. مستحيل،،سعود ما يكرهني هو اللي قالي انك قلتله قال لي كل شي
خالد فاتح عينه بعصبيه يبعد نورة عنه:انا شقلـــــت شقلت له؟
نورة وقلبها متقطع من البكا:قالي انت بتاخذله ام ثانية وانا خلاص (هنا ما قدرت تمسك نفسها وانهارت تبكي على الارض)
خالد مستغرب:سعود بابا انا قلت كذا!!
سعود ساكت خايف ومرعوب
خالد ماسك اعصابه:تكلم حبيبي .. انا قلت لك هالحكي او لا
نورة:ايوه انت قلت له ولا هو مستحيل يجيب هالحكي من راسه
خالد يصرخ:انتي سكتي... سعووود تكلم وش فيك انخرست مره وحده وين لسانك
سعود صار يبكي يبكي
خالد اخذ نفس عميق وبهدوء:حبيبي سعود تكلم ماراح اضربك..
سعود وهو يبكي: عـ..عـ..عمـ ـ ـتـ ـ ـيا... جـ.. جـ.. جـ.. جـ ـواهـر ...قـ... قالـ ـ ـتلي.. ـي..ـي ك ك كذا
------
الخادمة تجي غرفة ريوف..
الخادمة:مس ريوف غذى جاهز
ريوف:ما ابي
الخادمة:تبين غذا هنا؟
ريوف:اوكي مو مشكله جيبيه هنا
راحت الخادمة تجيب لريوف غذاها

في صالة الطعام الكل لاحظ عدم تواجد ريوف
بو راشد:وش فيها بنيتي ريوف ما نزلت؟
ام راشد:مدري بس الخادمة قالت لي انها ما بغت اكل بس هي حطت لها بغرفتها
بو راشد:شوفيها يام راشد ليكون تعبانة ولا فيها شي
ام راشد:ان شاء الله من عيوني
تقوم ام راشد
رائد كان حاط عينه على صحنه ما رفع راسه منه وشوي التفت لكرسي ريوف وتنهد
راشد لاحظ شرود رائد وبروده اليوم وتصرفاته الغير طبيعيه على غير العاده وانتبه للتنهيده حس انه فيه شي مليون بالامئة اذا مش اكثر..
راشد:رائد
نقز رائد لانه كان سرحان:نعم
راشد:وش فيك يا بعدي كنك مو على بعضك
رائد تنهد:ولا شي
راشد:لا تزعلني منك وش هالحكي انا ما تعودت انك تخبي عني شي انا اخوك يا رائد
رائد ساكت
راشد:قلي الموضوع يتعلق باايش يمكن اقدر اساعدك بشي واذا ما ساعدتك انا من يساعدك
رائد متردد
رائد:بعدين بس اشوف الوقت المناسب
----
في غرفة ريوف
تضرب ام راشد الباب وتدخل
ام راشد:وش فيك بنيتي ريوف عسى ما شر
ريوف مستغربة:الشر ما يجيك يمه
ام راشد:ليه ما نزلتي تغذيتي معنا
ريوف تورطت:بس حسيت ان انا شوي تعبانه ((ريوف بخاطرها تقول)) "استغفر الله"
ام راشد:سلامتك يمه تبين اخلي عمك ياخذك المستشفى؟
ريوف:لالا ماله داعي شوية برد وراح يخف
ام راشد:برد بعز الصيف؟
ريوف:اقصد حساسيه يمه حساسيه
ام راشد:سلامتك انا بخلي الشغاله تعملك عصير ليمون طبيعي واذا حسيتي بااي شي او تعب خبريني ما اوصيك طيب


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -