بارت مقترح

رواية وطال انتظاري -3

رواية وطال انتظاري - غرام

رواية وطال انتظاري -3

سارة:كذا ابي اتعرف وش فيك معقد السالفه
فيصل:لا مقعدها ولا شي
سارة:هههه ظريف اسمك خالد؟
فيصل:لا والله ولد عمي خالد
سارة:طيب فؤاد؟
فيصل:صاحب قديم
سارة:ومحمد؟
فيصل:صديق اخوي
سارة:يا شيخ بتعرفني على العائله الكريمه! انا ابي اعرف اسمك
فيصل:ماله داعي
سارة:ايش اللي ماله داعي الله يهديك
فيصل:انتي كم عمرك؟
سارة:12 سنه ويوم ،امس عيد ميلادي
فيصل:وعملتي لك حفله؟
سارة:ايوه
فيصل:ورى ما عزمتيني عليها؟
ساره:!!!!!!
فيصل:....
سارة:طيب انت كم عمرك؟
فيصل:مش مهم
سارة عصبت:يوووووووووه انت ثقيل دم
فيصل يضحك:طالع عليكي
سارة:وسخيف بعد
فيصل:وانتي اسخف
سارة:وما عندك ذوق
فيصل:ومنهو اللي كذب عليك وقالك انتي تعرفين شنهو الذوق
سارة:بــاي ياتافه
فيصل:يلطخك بباي يا تافهه خخخخ
يحط الجوال مكانه ويكمل حوسه بالنت
يرن الجوال مره ثانيه يحط عينه ع الشاشه ويلقى نفس الرقم يبتسم ويرفعه
فيصل:ها سارة لا يكون نسيتي شي بعد!
سارة:شسمك؟
فيصل:"ههههههههه ومصره"
---
جواهر وريوف وهم متعمقين بالسوالف يدخل سعود
ريوف:هذا سعود!
جواهر تبتسم:ايوه تعال سعودي حبيبي
ريوف:ما شاء الله كبر وتغير وكمان ملامحه زادت حلاوة
جواهر:طالع على عمته
ريوف:اي بايين، معليك منها سعوود تعال شهالحلاه وشهالزين بالعكس انت طالع على ريوووووفه
جواهر:وانتي ايش اللي دخلك بالسالفه حق يطلع عليك
ريوف:بالله عليك ما يشبهني شووفي فيه شبه كبير مني
جواهر:هو تبين الصراحه انه يشبهك بس ياخوفي تاخذينه وتقولين هذا اخوي هههه
ريوف:سعود تحب خاله ريوفه؟
سعود:ايوه
جواهر:عصر السرعه يا ولد اخوي تو بعد ما عرفتها كويس حبيتها
ريوف:ههههههه هالحين صرت اؤمن بالحب من اول نظرة
جواهر:الله يهديك توك تؤمنين فيه،اللي مثلك مجرب توه مفروض ما ينسى -تغمز-
ريوف تفتح عينها:الله يرج بليسك جواهرووووه اقول انا راح ادق لرائد يجيني ولا علي منك ومن سواليفك
جواهر:لا حرام ريوووفه اجلسي معي شويه مبسوطين
ريوف:رائد قالي لا تطولين
جواهر:نعم! من هو حق يتأمر عليك، عمك ما قال لك يجي هو ويقول
ريوف ببتسامه:وش فيكي عصبتي امزح معك لا قال ولا تكلم بعد الموقف اللي صار، صح نسيت سالفة الموقف، شلون راح اقابله الحين
جواهر:عادي ولا كنه صار شي سولفوا ردوا مثل اول وخل هالحزازات بعيده عنكم توكم بسم الله بالله اول يوم
ريوف:اي والله مدري هناك ما ارتاح احس بالوحده والكابه والحزن
جواهر:لا ان شاء الله تتعودين، هذا بس لانه مكان مهب متعوده عليه
يرن تلفون ريوف
جواهر:من؟
تبتسم ريوف:سبحان الله المؤمن عند ذكره ههههههه
ترد:هلا رائد
رائد:اهلين اجيلك الحين؟
ريوف:ايوه تعال
رائد:طيب دقايق واوصل باي
ريوف:باي
------
خالد بشقته مستلقي على سريره وهو يفكر بالمستقبل وحياته الزوجيه خلاص منهدمه
كيف راح يتربى سعود بهذي الاجواء
يحس روحه كان اناني فكر بمصالح شخصيه ونسى سعود انه بحاجه لرعاية ام
فحتى لو عماته رعوه بيجي اليوم اللي تتغير فيه الظروف وهو ما يقدر يحكم الظروف
متحير كيف يتصرف هل يتراجع عن قرار الطلاق ويكلم زوجته ويشرح لها الوضع
او انه يطلقها ويتزوج على ثانيه تربي له سعود وتجيب له عيال
يحس ان راسه يوجعه كثير من كثر التفكير بهالموضوع
-----
في صالة بيت بو راشد:
بوراشد جالس ع الكنب مع ام راشد ومعهم راشد وفيصل تو نزل من غرفته
يدخل رائد ومعه ريوف وهم مستغربين ايش صاير ليه هالتجمع!
راشد مبتسم:وش فيكم تجمدتوا عند الباب دخلوا تفضلوا؟
دخلوا الاثنين وجلسوا ع الكنب
بو راشد وهو مبتسم:انا قررت يا ولاد ان نطلع رحله باكر وش رايكم
فيصل:تمام
راشد:مو مشكله
رائد وريوف بنفس واحد:حلو
بو راشد:وانتي يام راشد وش رايك؟
ام راشد:والله يبو راشد انا رايي من راي عيالك
يرن تلفون راشد
نغمة عبد الرحمن صديقه المميزه
يستأذن منهم ويطلع الحديقه يكلمه
راشد:الو مرحبا
عبد الرحمن:هلا ....أأ..أ.راشد
راشد:نعم
عبد الرحمن:مش عارف ايش اقولك
راشد:انا كم مره نبهتك اني ما ارتاح لسالفة المقدمات ادخل بالموضوع دايركت
يتنهد عبد الرحمن:الوالد فاجئني بقرار يا راشد ماخطر ببالي انه ممكن يفكر فيه
راشد:ايش هو هالقرار؟
عبد الرحمن:قرر انه يبعثني لبرى اكمل تعليم طبعا بالمجال الفني والتصاميم
راشد:قل والله
عبد الرحمن:والله
راشد:وشلون اقتنع وشاللي اقنعه بعد السنوات و ليه ما
قاطعه عبد الرحمن:حتى انا تفاجأت بالموافقه اللي جتني متأخره ومتأخره كثيــر آه ضاعت من عمري سنين عشان هالشي ليه ما وافق من البدايه واختصر المشوار ذا كله ليه ما كان يقتنع اني انسان مش ناجح الا بهذا المجال وفتح لي الطريق عشان اتميز
راشد:مبرووووك خلاص اللي بغيته راح يتحقق عن قريب وش تبي بعد؟؟
عبد الرحمن:مدري يا راشد والله متردد
راشد بتفاعل:ايش متردد وما متردد يااخي الفرصه جاتك لا تتردد لا اذبحك
----
نورة بغرفتها معها ابوها..
بو نورة:يانورة يا حبيبتي ما يصير اللي تعملينه البنت مالها الا زوجها
نورة:وانا خالد ما ابيه ما ابيه زهقت مليـــــــــــــت من العيشه ولا كني متزوجه
بو نورة:وولدك سعود
نورة تغيرت الوانها من جاب ابوها طاري سعود وظلت ساكته
بو نورة:يلا لازم تردين حق بيت زوجك
نورة:مستحيل يا يبه مستحيل
يرن تلفون نورة "نـدى"
نورة:الو ندى
ندى:هلا نورة شخبارك؟
نورة:أنا بخير انتي اخبارك؟
ندى:تمام.. نورة بغيتك بشغله
نورة:وش هي؟
ندى:سعود يبي يكلمك
نورة:سعود!
ندى:ايوه
نورة:اوكي وينه؟
سعود:ماما
نورة من سمعت صوت سعود نزلت دموعها:هلا حبيبي ماما أخبارك ؟؟
سعود:انا بخير ماما متى بتجين عندي؟ انا اشتقت لك
نورة:وأنا ماما حبيبي برضو أشتقت لك كثير
سعود:ماما متى بتردين البيت؟؟
نورة سكتت وما عرفت ايش تجاوب .. نورة بنت دلوعه وهي البنت الوحيدة حق بو نورة وهي صديقة ندى وقريبتهم من بعيد هي كانت تحب خالد موت وخالد برضو كان يحبها بس لما تزوجوا ولقت انه ظروف شغل خالد ما ناسبتها حست انها في ورطه كبيره وخصوصا انها ما اكتشفت هالشي من قبل لأنه هالظروف جت من بعد ما تزوجت خالد وحملت بسعود صبرت لين ما ولدت سعود ومع مرور الايام صارت مهيب قادره تتحمل الوضع اللي هيه فيه ما كانت تتوقع ان بيصير لها كذا وبيوم قالت لخالد فكره جنونيه وخيرته بينها وبين شغله هنا خالد عصب منها وطلع من طوره وقال لها انتي ما عندك عقل وش هالحكي اللي تقولينه وفيه زوجه عاقله تقول حق زوجها كذا (طبعا خالد من النوعية اذا عصب يقول كلام ممكن يكون جارح) من هذاك اليوم والوضع بين خالد ونورة مو ذاك الزود ومتوتر بقوة......
---
في غرفتها كانت جالسة وغمامة حزن كاتمه على نفسها محبوسه بين هالجدران تدعي على نفسها بالموت في كل يوم وكل دقيقه وكل ثانية تشوف نفسها بالمراية ملاك ولكنها ما تمتعت بهالجمال اللي تملكه ودها لو تعيش مثل باقي البنات اللي بسنها ما تعدت 16 من العمر وهمومها بعدد شعراتها الكتسنائيه
تمت بسريرها تضم دبدوبها وعبراتها تسيل وتصرخ وتصرخ وتـــــــــصــــرخ تبي تطلع الحزن المكبوت داخلها
----
كان في ذيك الليله النوم مش جاينها وجالسه تفكر وتفكر وفجأه تسمع صوت خفيف تفتح باب غرفتها وتلقى الصوت مازال موجود تتبع الصوت ويوصلها لغرفة جلنار لأنها كانت اقرب غرفه لها
خافت من الصوت اللي سمعته... ترددت تدخل او لا
سمت بسم الله ودخلت... سكتت جلنار لما دخلت ريوف عليها
جلنار بااستغراب تقول في نفسها:"من هذي البنت؟!!"
ريوف خافت من نظرات جلنار:السلام عليكم
النظرات نفسها نفسها ما تغير فيها شي
ريوف حاطه يدها على قلبها:انا بنت عمك
جلنار ترفع حاجب:بنت عمي!
ريوف:ايوه بنت عمك ريوف
جلنار:وشاللي جابك عندنا؟
تعلثمت ريوف وماعرفت ايش تجاوب..
جلنار:جاوبيني؟
ريوف:كنت ساكنه مع جدي المرحوم ولكن عمي طلبني بعد ما توفى جدي وماحب انه اعيش انا وجدتي لوحدنا
جلنار سكتت
ريوف تبي تفتح موضوع:تصدقين يا جلنار اسمك مررره حلو
----
نورة مش عارفه تنام .. تتقلب على سريرها يمين وشمال
تفكر في سعود وكمان بخالد
حست شوي بالندم تجاههم وضميرها قاعد يأنبها
تفتح جوالها وتلقى صورة ولدها سعود ع الشاشه تضمها وتبوسها وتسيل دموعها
تفتح الرسايل ... رسائل اللي من عند خالد كلها محفوظه ما حذفت شي
نورة:"نورة انتي اخطيتي بحق خالد! لا انا ما اخطيت بحقه هو لازم يتنازل مهب كله انا اللي اتنازل لازم هالمره هو اللي يتنازل انا تنازلت كثير...وصبرت وتحملت كثير ...ايش هالحكي ينورة وسعود ما فكرتي فيه؟ .. سعود ايش فيه سعود..! عايش مع ابوه وعماته وعماته راعيينه احسن رعاية واهتمام..،، بس هو محتاج حق حنان والحنان مش موجود الا عندك يا نورة ...، صح حبيبي سعود انا ليه ابتعدت عنه الفتره هذي كلها ليه؟؟"
هنا نورة حست بالذنب وبذنب كبير...
فتحت جوالها واتصلت على رقم خالد...
------
في شقة خالد وبغرفته..
نايم ومعه سعود نايم
يرن جواله .. يفتح عينه وياخذه وينتبه لأسم نورة على الشاشه يستغرب هو ويرد ويسكت
نورة بصوت مختنق بعبره:الوو
خالد:نعم!
نورة:أنا آسفه يا خالد
خالد:وش يفيدني أسفك واعتذارك بعد الصجه اللي عملتينها.. والجلجله اللي مالها داعي،، غير المشاكل و
نورة تقاطعه:خالد خلاص لا تذكرني هذاك ماضي وانتهى خلاص
خالد تعدل بجلسته:نعم! ايش تقولين ماضي وانتهى! لا عمر الماضي ما ينتهي عندي الماضي عندي هو اللي يبني المستقبل
نورة:ايش تقصد من هالحكي اللي تقوله؟
خالد:انتي تبين ترجعين البيت صح؟
نورة بااستغراب:ايوه ايش المشكله في هذا الموضوع؟
خالد:وتظنين أنك بسهولة بتنسيني اللي عملتينه ،، مستحيل أنسى مستحيل
نورة:........
خالد:أنا اذا رجعتك البيت لخاطر عيون ولدي سعود اما عني انا فعافتك نفسي وما عدت ابيك
انصدمت نورة من كلام خالد زوجها ما توقعت انه شايل بقلبها عليها هالكثر تو تحس بالندم..، هنا ما قدرت تمسك دموعها بهاللحظات
نورة:خالد شتقصد! حرام عليك هذا كلام تقوله حقي؟؟لي هالدرجه انا ما عندي احساس حق تقولي كذا
خالد:يانورة انتي اللي بيدك جبتي هالحكي حقك.. انا حبيتك واحترمتك ولكن انتي بادلتيني الشعور المعاكس
نورة:من قال؟؟ انا واسأل ندى أختك وربي بعمري حبيت انسان بهالدنيا كثرك يا خالد
خالد:واللي يحب يا نورة يعمل كذا بحبيبه؟؟ يهجره ويمشكله بمشاكل مالها لا اول ولا آخر وبأسباب غير مقنعه وغير عقلانيه
نورة تتنهد:آسفه حبيبي اعتذر ع اللي صار...والله ندمااانه وعاجزه اصور لك هالشعور
----
في الصباح:
تجهزوا عايلة بو راشد وطلعوا بسياره كبيره للبحر
في السيارة
فيصل جالس جنب ريوف
فيصل:وش فيك ريوف ساكته؟
ريوف:هاا ولا شي
فيصل:مدري حاسك حزينه ولا انا غلطان
تطيح دموع ريوف يوم سمعت هالحكي من فيصل تحس ان اخيرا فيه حد منتبه لها هي حاسه بغربه والوحده مع هالعايله ومش مرتاحه معهم ابد،، يوم تقربت لجلنار لقتها غريبه وشوي تكون معها وشوي تكون ضدها
فيصل:يؤ وش فيك؟؟ خير ليه تبكين
ريوف:مفتقده الحياه اللي كنت اعيشها قبل مع ابوي وامي ((جدها وجدتها))،، هنا الحياه احسها جامده وبارده غير غير عن حياتي قبل
فيصل سكت ما عرف ايش يجاوب على ريوف
فيصل:لكن لازم انتي تعودين نفسك لان راح تعيشين طول العمر معنا لين يجي اليوم وتتزوجين فيه وتطلعين لبيت زوجك وهناك راح تلقين حياه ثانية غير اللي تعودتي عليها وهكذا ... فاهمتني؟
ريوف:ايوه ((تنهدت بعمق))
تلتفت وراها تلقى جلنار نايمه ومعها الخادمة..،،
ريوف:زين ان جلنار طلعت معنا احسها تعبانه ولازم تنفس عن نفسها
فيصل:جلنار دايم تعبانه طلعت ولا ما طلعت تعبانه ما يتغير شي
ريوف:لا لاتقول كذا،، ترى جلنار حاسه بالضيق لان محد مشاركنها شي دوم محبوسه بغرفتها فوق لاتشوف حد ولا حد يشوفها..، تخيل الوضع انت كذا
فيصل:هذاني ما اطلع كثير وعايش حياتي وش حلوها
ريوف:عندك النت يسليك اصحابك... وغيره،، هي مسكينه لا نت لا صاحبات لها حرام كذا

راشد يكلم تلفون:هلا الو مرحبا دحووم ازيك؟؟
عبد الرحمن:بخير الله يسلمك ،، ابشرك قدر الوالد يسجلني برى لأن الدراسه راح تبدأ بعد 3 اسابيع وراح يحجز لي تذاكر وكل شي وبعد اسبوع انا مسافر
راشد فاتح عينه:قل والله
عبد الرحمن:ههههههه والله
راشد:مبروووك مبروووك والله راح افتقدتك يا العزيز
عبد الرحمن:شسوي الدنيا كذا..، انت متى بتخلص اجازتك؟
راشد:بقى عليها حوالي كذا شهر
عبد الرحمن:شوي
راشد:اللي جنبنا مابقى على اجازته الا سبوعين ههههههه
عبد الرحمن:هههه ليه من اللي جنبك؟؟
راشد:رائد اخوي الحبيب،، صح يا رائد؟
رائد من غير نفس: صح
راشد:وشفيك تردها كذا من غير نفس
رائد:يعني تجيبلي طاري الدراسه وتبيني ارقص واتونس...؟؟؟
----
سمر جالسه من النوم
تتثاوب وتقوم من على سريرها وتدخل الحمام – اكرمكم الله- وبعدين تطلع وتصلي
تجلس قبال المراية تناظر نفسها ربع ساعة وبعدين تبدأ حط الكريمات الصباحيه
ترفع شعرها ببوكله وتطلع
تلقى البيت فاضي مفيه حد
سمر:يووووه وانا كل ما اغيب دقايق عن البيت يختفون وش هالحاله ذي؟(تنادي بصوت عالي) سااااتي ساتي – الخادمه-
ساتي:نعم
سمر:وين بابا ماما حموود؟؟
ساتي:طلع
سمر:وين راحوا من صباح الله؟
ساتي:هوسبيتل
سمر:ليه خير وش صاير؟
ساتي:ناديه
سمر:صج نادية ليكون بتوووولد كلوووش
تتصل على جوال محمد
سمر:هاا ندوي ولدت؟؟ وش جابت بشر
محمد:وش فيك؟؟ اكلتيني بسم الله.. قولي صباح الخير صباح النور صباح العسل صباح السرور،، تعلمي الذوووق يا بنت الاتكيت
سمر:حمدوووو خل عنك الذوق والاتكيت هالحين ولا تطول ندوي ولدت لو بعدها...
محمد:لا ما ولدت
سمر:بأي مستشفى انتوا جايتكم؟
محمد:نعم! وشلون بتجين؟
سمر:حبيبي انت راح تجي تاخذني
محمد:نعم نعم
سمر:خل عنك الدلاعه وتعال عندي اخذني
محمد:سمر ما اقدر والله ما اقدر
سمر تعجبت من نبرة محمد:ليه شفيك؟
محمد سكت
سمر:شفيك محمد رد علي؟
محمد تنهد:خلاص تجهزي جايك هالحين
سمر:لا لا تجيني صج شفيك محمد؟
محمد:ولا شي جايك هالحين قلتلك
سمر:طيب براحتك باي
محمد:باي
**
كان محمد حاس بألم في رجله المعاقه بس ما حب يقول لأخته تراجع عند آخر لحظة كان لسانه بينطق بالكلمة ...
----
في الرحلة عائلة بو راشد..
وصلوا البحر
ريوف تتنفس بعمق: اممممممممممم يا سلام الجو مره حلو
يجي راشد:صدقتي الجو روعه
فجأه يلقون شي يبرق يتفاجأون ويلتفتون
رائد:هههههههههههههههه احلى صورة لأحلى راشد وأحلى ريوف – يمد لهم الكاميرا-... تفضلوا وش رايكم باللقطه! مبدع انا صح ؟؟
راشد:خل اشوف مممم امحق مبدع فيه حد عاقل يصور الناس من وراهم اما انك
رائد:انثبر انت وخشتك وش فهمك بالابداع يااااخي الابداع وين وانت وين،، خل اشوف راي ريووفه
ريوف تشوف الصورة وتضحك
راشد:هع هع من ضحكتها عرفنا الجواب
يفتح رائد عيونه:افاا ريوف الصورة مش حلوة؟؟ !
ريوف:لا لا حلوة كثيــــــــر بالعكس فنان موهوب
رائد:احم احم فديتني انا فنان وموهوب من قدي

فيصل جالس مع اخته جلنار يسولف معها كان طول المشوار يفكر بكلام ريوف انها معها حق بكل كلمة قالتها ويبي يعوض جلنار عن اللي راح ويبني علاقه جديده معها...
----
يوصلون سمر ومحمد عند باب المستشفى..
سمر:مدري اكره أجواء المستشفى
تلتفت لمحمد
سمر:محمد شفيك
محمد وهو يتألم: لا خير ان شاء الله
سمر:مش طبيعي ايش فيها رجلك؟؟ تألمك!! تعال حبيبي اجلس هنا ارتاح
محمد:لا ماله داعي هالحين تخف
سمر:لالا والله محمد حلفت عليك اجلس اجلس
يجلس محمد وهو متألم حييل،، وعلامات الألم باينه من عينه
**
بعد ساعه تولد نادية وتجيب بنوووته حلوة وقمر 14...
وتتحسن حالة محمد..،،
----
ردوا بيت بو راشد من الرحله هلكانين كل واحد منهم دخل غرفته دايركت
ريوف ترمي عباتها على سريرها
تنتبه ان جوالها مش بيدها
ريوف:يوووه تلاقني نسيته بالصاله
ريوف كانت متأكده ان الكل دخل غرفته ونام ومافيه حد تحت فماله داعي تتشيل،، كانت لابسه ملابس الرحلة برمودا اخضر زيتي و بلوزه برتقاليه كت لأن في الرحله لابسه العباه ما شالتها
المهم فتحت الباب وطلعت من الغرفة وهي واثقه ان محد موجود
تنزل بالدرج وهي تركض عليه ويوم وصلت الصاله تفاجأت بوجود راشد بس كان يتحرك يمين شمال يعني ما عنده توازن وفجأه طاح على الارض هي هنا صرخت وما عرفت كيف تتصرف
صار راشد يرتعش بقوه ويون أنين مخيف ويتحرك ع الارض يمين شمال
اقتربت ريوف عند راشد

اقتربت ريوف عند راشد وهي خااايفه موت

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -