بارت مقترح

رواية الا ليت القدر -52

رواية الا ليت القدر- غرام

رواية الا ليت القدر-52

دانا: صدق تفكيرك غبي..انا وابتهال رومنسيين تخيلنا ان مدى بحضن ضاري..
لانا ماتت ضحك: اتحــــداكـــــم.. مستحيل يكونون جنب بعض..
ابتهال: اوكي ناخذها تحدي..
دانا ولانا: اوكي..
بغرفتها..
وتفكيرها الحزين بدا يسيطر عليها..ما تدري ليش جاء في بالها اليوم زواجها وليلتها الوحيده مع سامي...
دمعت عينها غصب عنها ..راح كثير من توفى سامي..وماباقي على حدادها شي..دعت له من كل قلبها..ونامت وصورته جنبها ودمعتها على خدها..
هالمره هي اللي قررت تروح له وتبدأ في اول خطوه نوت عليها من لما كانت بالزواج..عشان صديقتها مستعده تسوي لها أي شي ..
دقت الباب ودخلت..حصلته يطالع جواله..واول ما انتبه لها نزله..
: مشاعل..
مشاعل: ادخل ؟؟
عبد الله: ايوه اكيد تفضلي..
مشاعل دخلت بخطوات متردده وجلست على كرسي جنب سريره وسكتت شوي تحاول ترتب الكلام اللي تبي تقوله..
عبد الله انتظرها تتكلم بس طولت: مشاعل ...فيك شي ؟
مشاعل: ايوه فيه...بس ما ادري كيف راح ابدا معاك..
عبد الله: الموضوع يخص مين ؟
مشاعل: يخص ابتهال..
عبد الله طالعها ينتظرها تكمل..
مشاعل: بقولك انو..انو ابتهال ما راح تكون من نصيبك..لانها رفضتك..
عبد الله انصدم: رفضتني !!!!
مشاعل: ايوه..هي ما قالت لي حرفيا..بس تعتبرك مثل اخوها ..
عبد الله حس انه ما بعد استوعب وردد بكل غباء : اخوها !!! "حرك راسه وكأنه يبي يحاول يدخلها في عقله" انا مثل اخوها ؟ ليه هي في احد ببالها "وطالع مشاعل"
مشاعل ارتبكت وبان عليها: احد في حياتها !! لا...لا ..مافي احد ...بس هذي مشاعرها ..ربي يعوضك باللي احسن منها ..ويعوضها باللي احسن منك...
عبد الله نزل راسه: طيب ممكن تتركيني لحالي..
مشاعل طلعت من غرفته..وسكرت الباب عليه ووقفت عنده لحظات " عبدالله بيبكي ؟؟"
عبد الله اول شعور وصله ان وده يصرخ لحد ما تتهدم الجدارن اللي محاصرتها..وبعدها حس ان دمعته غصب عنه راح تنزل وبسرعه رفع راسه فوق يبي يمنعها .. صعب شعور الرفض من شخص تبيه بكل مافيك ..صح ما تعلق فيها من لما كانت صغيره..وحبه لسه وليد..بس قدرت تتمكن منه ..وحبها ..وحب عفويتها وطيبتها وحركاتها ..كلها تزيد حبه بقلبه..وتخيله يتعلق فيها اكثر ..بس الحين انكسر الحلم..وضاعت الامال الصغيره..اذا كانت ابتهال ما تعتبره الا بس " آخ"
&&
طال السكوت بينهم..وبدا التعب على ملامح مدى..وضاري نفس الشي اللي يبي يريح بعد اسبوع قضى على كل طاقته وجهده..
ضاري طالع عيونها اللي تكابر التعب: ما ودك ترتاحي..
مدى تغير لون وجهها صامده..ما تبي اللحظه هذي ..وتتهرب منها
ضاري وقف وراح للغرفه ورجع ومعاه وساده
: روحي داخل وانا بنام هنا..
مدى وهي تشوف الوساده بأيدها ارتاحت...ووقفت ومرت من جنبه
ضاري بعد ما تعدته: تصبحين على خير..
مدى بدون ما تلف: وانت من اهله.."واسرعت خطاها ودخلت الغرفه وقفلت على نفسها الباب"
: وه..احس حيلي مهدود..الله يجزاه خير يوم انه ريحني ..وقرر ينام برا..
وبسرعه اخذت لها شور بعد التسريحه المتعبه والميك اب وبدلت ملابسها وانسدحت على السرير..
: الحين انا وضاري زوجين !! غريبه ما اصر ينام جنبي بس اريح لي..لكن الى متى ؟ يوم..يومين .."وخافت من الفكره" لالا يمكن اسبوع..مااااابيه ينام جنبي ..ما اقدر اتخيل والله ما اقدر ..يارب يكون حلم واصحى منه .."وماهي ثواني الا غفت غصب عنها"
حط الوساده على الكنب بطفش..رمى نفسه عليها رمي ..وفجأه انتبه ان عليه ثوب..
: اووووووووف.. يا الله كيف نسيت ابدل ملابسي " وقعد على حيله بتعب" الحين ايش راح اقول لها ؟؟
فكر ثواني وبسرعه اتجه ناحية الغرفه ووقف قبال الباب..
: ادق الباب ولا ؟؟ بسرعه يا ضاري فكر ..ادقه ولا ؟؟
قرب اذنه من الباب يبي يسمع أي شي ..بس كانت الغرفه هاديه ومافيها حركه..
دق الباب بخفيف..ومحد رد عليه..دق بأقوي شوي..وانتظر احد يرد..بس لا حياة لمن تنادي..رجع ودقه بأقوى..
مدى فزت من نومتها مخترعه..وكأنه كان يتهئ لها انها سمعت صوت الباب ..قعدت شوي تنتظر يرجع يدق بس شكلها كانت تتخيل..القلق ملا قلبها..يكون ضاري !!
قامت من على السرير..
: بتأكد اذا نام ولا ؟؟ بس اذا ما كان نايم وشافني وش بقول له ..."ووصلت عند الباب وهي ما زالت تفكر" اممم بقوله اني ...اني كنت ابي ..ابي ايش؟؟؟اشرب مويه مثلا ..
وفتحت الباب بشويش...وانصدمت ..
ضاري كان ساند نفسه على الجدار اللي جنب الباب بالضبط ومغمض عيونه...ومن سمع صوت القفل والباب فتح عيونه بشويش..
مدى مطيره عيونها فيه..وضاري ارتبك..
: كنت ابي ...احم..ابدل ملابسي "وطالع لبسها"
لابسه قميص نوم..لونه لحمي شبه شفاف ولنص الساق..وشعرها مموج صح مو مرتب من بعد النوم بس طالعه حلوه..طبيعيه جدا ..
مدى شافت نظراته متجهه لسيقانها ماتت حيا وتمنت الارض تنشق وتبلعها..ورجعت كم خطوه ورى..
: تفضل ..."ولفت عنه"
دخل ضاري وفتح الدولاب وطله بيجامة لونها ازرق غامق..ورمها على السرير..
مدى تلهي نفسها ووقفت قدام التسريحه وترتب الاغراض اللي عليها وعيونها على المرايه الي تعكس صورة ضاري..
ضاري طبعا ما عنده وقت فسخ الثوب وحطه على السرير وبدا يفسخ ملابسه الداخله..وطلع صدره..
مدى طيرت عيونها ووجها قلب لونه احمررررررر ..جسمه عريض ومجنون بجد بس استحت وهي تشوفه عاري ..
لبس البيجامه..واخذ ملابسه القديمه ..وقرب من التسريحه اللي واقفه عندها مدى..
مدى خافت ودق قلبها..ما تدري ليش قرب منها..
ضاري قرب منها ووقف جنبها وطالعها بطرف عينه واااضح انها متوتره وتنتظره يطلع..لانها صارت تضرب علبة الكريم بالطاوله بطريقه متوتره..
رمى ملابسه في سلة الغسيل ..ولف عليها .. وبكل خبث..
: ممكن تسكرينه لي...والله مافيني حيل..
مدى اللي كانت ايدها تتحرك لا شعوريا وقفت..وبلعت ريقها ..واختفى الدم من وجهها ..وحست ان الدنيا تدور فيها..
ضاري قرب منها اكثر ..وهو ما يدري ايش قاعد يسوي..ولا حاس بنفسه..
مدى ما قدرت تلف عليه..رجولها ما تساعدها ..ولا حتى نبضات قلبها..ولا الرجفه اللي سرت بجسمها..
ضاري طل في وجهها : ممكن ولا انام بدون ما تتسكر !!
مدى رجعت عن وجهه كم خطوه تبي تتنفس لا تموت..ومحتاره..ما تدري وش تسوي ..لفت عليه بشويش..قميص البيجامه مفتوح..وجسمه طالع..وجو الفندق بارد شوي ...وطلب منها بس تسكره ..طالعت عيونه شافتها تترقبها بتعب..
مدت ايدها من بعيد ومسكت اول طرف على اليمين..والثاني من اليسار..وقربتهم لبعض وهي تحاول قد ما تقدر تقوي نفسها وتشد ايدها لانها خدرت ..وبنفس الوقت ما تبي تلمس جسمه..
حاولت مره ولاقدرت لان رجفتها مانعتها تركز..
وغير ان عيون ضاري مسلطه عليها ..تحسفت مية مره انها واقفت تسوي الحركه هذي..
وبدون مقدمات..حست ايدين ضاري مسكت ايديها الثنتين واصابعه على اصابعها وسكر الازارير بنفسه بس ايدين مدى بين ايديه..
مدى ما راح تلاقوها ..مااااااااااتت من الحيا ..لحد ما وصل اخر زرار وعيونها بالارض..
ضاري بصوت هادي مثل هدوء الليل وسكونه: اقدر اقولك شكرا ..
مدى كل همها تفك ايدها من ايده..حاولت تسحبها بهدوء وصوتها طلع بصعوبه: عفوا..
ضاري حس انها تبي تسحب ايدها وتنتهي اللحظه تركها بس فجأه سحبها من كتفها له ..وحاوطها بذراعه وضمها برقه..
مدى ما استوعبت نفسها الا انها بصدر ضاري..وريحة عطره الرجالي المميزه..اللي كانت اول شي جذبتها في اول يوم شافته بالمكتب.. وبنفس السرعه اللي ضمها فيه تركها وطلع من الغرفه..
مدى بصعوبه قدرت تحافظ على توازنها ..وتستوعب كل اللي صار قبل شوي ..معقول كل هذا صار بينها وبين ضاري !!
حست قلبها بيطلع من مكانه..حطت ايدها عليه تبيه يهدا ..وبالايد الثانيه رجعت شعرها لورى تاخذ نفس ..وانتبهت للباب ..وبسرعه راحت تقفله مرتين ..تبي تتاكد انه مستحيل يقدر يدخل او يرجع لها من جديد..
وقعدت على السرير..تحاول تجمع نفسها..
ضاري في الصاله واقف..
: هذا اللي يقول بيضبط نفسه...ايش فيني ما قدرت ...خلتني اضطرب غصب عني..ما قدرت امنع نفسي..
ورمى نفسه على الكنب: ايش بتقول عني الحين..هذا وانا ناوي اخليها على راحتها "ومدد نفسه على الكنب وحط الوساده على وجهه" دايم متهور ..داااااايما ..
&&
صباح يوم جديد..
فتحت عيونها ... وشافت عيون خضراء قدامها تطالعها..وصرخت بصوت عاااااالي..
دانا طاحت على الارض من قوة الصرخه: آآآآآآآخ
لانا فزت من نومتها ووقفت وصرخت: ايش فيييييييييييك؟؟
ابتهال حطت ايدها على قلبها وهي مغمضه عيونها: سوري بنات..بس لالي خرعتني..
لانا وووولعت واخذت لالي ورمتها برى الغرفه: انا كم مره قلت هالقرف لا تدخل الغرفه..
دانا : لانا وش دخل دلوعتي.."واستوعبت الحركه وماتت ضحك" بس قسم انك هبله يا ابتهال كل هذا عشان بستي الحلوه يا الخوافه..
ابتهال ضحكت معاها: ههههههههه بس والله خرعتني..
لانا: طاح قلبي..الله يرج العدو..
دانا قامت من على الارض: بنات خلونا اليوم نسوي شي غير..
ابتهال: مثل ايش؟؟
دانا: خلينا نطلع..وربي البيت من دون امي ومدى مايسوى نبي نغير جو.
لانا: فكره حلوه..وين نروح؟
دانا: نطلع للمزرعه يوم واحد ونرجع..
ابتهال: ايوه المزرعه بصراحه ما تتفوت بالجو هذا..
لانا: ا ن شا الله يكون دادي فاضي ويوافق..واحس انو من بعد مدى الكل كره المزرعه ..
ابتهال: الله لا يعيد ذاك اليوم...وقسم اكرهه..
دانا: خلو كل شي على اريام...هي تتصرف..
لانا: اوك يله..
&&
صحت من نومتها بدري واخذت لها شور وضبطت نفسها ولبست وخلصت ..
فتحت باب الغرفه وطلعت له بالصاله...حصلته نايم ..شكله كان يضحك..على حجمه هذا الكنب ما يناسبه واضح انه متعذب بنومته..
طاالعت ساعة ايدها..ما تدري هو بدري ولا لسه على رحلتهم ..ومتردد تصحيه..
قربت لعنده وطلت بوجهه..حصلته نايم بعمق وترددت اكثر تصحيه..اتجهت للثلاجه تاخذ لها مويه ولا عصير..
مع صوت الازعاج من مدى صحى ضاري وطالعها..
لابسه بنطلون اسود ..وبلوزه سوداء رسميه شوي ..وشعرها الاسود الطويل مسويته " ويفي ناعم"
قعد على حيله وهو بداخل مبتسم..احلى شي يصحى ويحصل مدى قباله..حمد ربه انه استعجل بالزواج..لان هالوجه البرئ مين ما يتمنى يصبح عليه..ويطالعه بكل وقت..
مدى سكرت الثلاجه بقوه برجلها ..وفتحت العصير ..وشربته وهي تلف وشافته صاحي ويراقبها ..وشرقت..
: كح كح .."وعلى طول جاء ببالها امس وحاولت ما تطالع عيونه" صحيت !!!
ضاري خاف عليها: صحه ..اشربي بشويش ..كم الساعه؟؟
مدى طالعت ساعتها : الساعه 10 الحين..
ضاري قام بسرعه: جد !! ..رحلتنا 12 ما يمدينا نودع اهلي ونجلس معاهم شوي..
مدى سكتت وهي تشوفه بسرعه دخل الغرفه ..وما اخذ له ربع ساعه الا طالع لها بجينز وقميص اسود مع الساعه طالع وااااو..ما كانت اول تدقق بلبسه كثير..ولا تنتبه له من اصل ..بس الحين صاير بوجهها وحست انها صارت تهتم تشوف ايش قاعد يسوي وكيف طريقة حياته....
وقف قدام المرايه اللي بالصاله يطالع نفسه للمره الاخيره..
: خذي شنطه صغيره ..يعني اهم الاشياء بس.. وكم لبس احتياط ..وراح اخذ لك كل شي من هناك..
مدى سكتت ولا علقت وطلعت معاه بسيارته للقصر..
وهم بالطريق..مدى تدور فكره في راسها وتبي تتأكد منها..
: ما راح تودع امك..!!
ضاري صدمه السؤال المفاجئ: ايش...؟؟
مدى: امك..ما راح تودعها..المشكله بين امك وابوك انت مالك علاقه فيها..
ضاري: انتي تبين تودعينها..؟
مدى بداخلها اكيد ماتبي...شافت من موضي اللي يكفيها..
: اكيد بودعها معاك..
ضاري: ما عليك مني..في فرض قلت لك انزلي لحالك وودعيها راح تنزلين؟؟
مدى ارتبكت: الحين ليش قلبت علي السؤال ..انت ولدها..وانا معاك..
ضاري: حتى انتي تتهربي من الاجابه....وشعوري نفس شعورك "ووقف السياره داخل القصر ولف عليها" عذري نفس عذرك..يله انزلي..
مدى قعدت شوي بالسياره تفكر" كيف عذره نفس عذري !! انا متأكده انه مجنون ولا مخرف..الحمد لله والشكر بس"
وصحاها ضربة ضاري على شبكاها ويأشر لها تنزل..رجعت ملامحه للجمود فجأه..فتحت بابها وهي تفكر فيه ..يتغير مزاجه بسرعه..ما يثبت على شي..
نزلت ومشت وراه: انت روح داخل وانا بروح للملحق..
ضاري وقف: يا اجي معاك يا تجين معاي..
مدى تركته ومشت: انت روح داخل..
ضاري بدت اعصابه تفلت من حركات مدى من على الصباح وتنهد بقوه: اعوذ بالله منك يا ابليس..."وراح داخل القصر "
دخلت مدى الغرفه..حصلت جانيت صاحيه سلمت عليها ..
: اهلين وسهلين بالعروس ..كتير اشتقت لك..
مدى: وانا كمان..وين ابتهال..؟
جانيت : من ليلة امبارح وهي عند دانا..
مدى : بعد قلبي هي..اكيد ما تحملت تجلس لحالها..والله امس كله افكر فيها..طب وين الدوب؟
جانيت : سلطان ..لساتوه نايم..
مدى سكتت شوي..كيف تترك سلطان وجانيت مع بعض !!
: اوك راح اصحيه..
دخلت عليه ونغزت بطنه: يادوب..يادبدوب..
سلطان: ابتهال تكفين مالي خلقك..
مدى: هههههههه قوم انا العروس..
سلطان فتح عيونه: مدى ...متى جيتي !!
مدى: قبل شوي.. يله اصحى وتعال داخل ..
سلطان: اوك ثواني واجيكم ..
وراحت للصغار..
: بدر ..وداد.. يا حلوين ..ما اشتقتوا لي..
وداد بصعوبه تفتح عيونها : مدى !! "وبسرعه صحت" ليه امس ما نمتي عندنا..
مدى راحت وضمتها بشوق: عشاني تزوجت..
وداد: ومتى بترجعين ؟
مدى باستها: احسبي خمس ايام وراجعه لك..
صحى بدر: مدى...وين بتروحين ؟
مدى: انا بروح مع ضاري كم يوم وارجع...تعال سلم علي يا البطل ..
سلم عليها والدموع في عيونه: خذينا معاك..
مدى ضاق صدرها عليهم..كيف بتقدر تترك اخوانها وتخليهم وهم مالهم بعد الله الا هي..
جاء سلطان من وراها: وانا مين يجلس معاي اذا رحتوا معاها..
بدر: انت عندك ابتهال..
سلطان شاله على ظهره: انا ما تكفيني ابتهال..ولا تبوني اروح مثل اول ولا ارجع لكم..
بدر حط راسه على ظهر سلطان: لالا لا تروح عنا..
سلطان: اجل خلاص خليكم عندي..
جانيت مسكت أيد وداد: وانا بدي كون معاكم ماتخافوا..
وداد بدون نفس: اصلا احنا ما نبيك..
مدى وهي فيها الضحكه: عيب وداد هذي خالتو..
جانيت طاح وجهها وحاولت تبتسم:يأ البي على هالصغار شو حلوين ..
سلطان وده يفقع ضحك على فشيلتها بس مسك نفسه..
ودخلوا القصر..
شافت عمها وراحت تسلم عليه وباست راسه..
: ربي يسعدك ويوفقك يا مدى..
مدى: الله يخليك يا عمي..
جلس سلطان جنب ضاري : صباحيه مباركه يا عريس...
ضاري حط ايده على فخذ سلطان: الله يبارك فيك وعقبالك..
سلطان: الله يسمع منك..
ضاري : مستعجل !! ترى نخطب لك..
سلطان ضحك: لالالا امزح لسه خلني اعيش واستمتع بالعزوبيه..
نزلت اريام وانصدمت من وجود مدى..
: مدى جيتي !! ليه ما قلتوا لي "وراحت تسلم عليها وتحضنها"..وصباحيه مباركه يا احلى عروس..
مدى مستحيه: الله يبارك فيك..
اريام جلست جنبها: والله اشتقت لك..وابتهال امس بس تبكي عليك..
مدى: والله حتى انا اشتقت لك وربي..
سلطان وهو رافع صوته: والله شكل يا ولد عمي محد اشتاق لك ...
ضاري: افا يا اريام..نسيتي اخوك..ما اشتقتي لي..
اريام استحت: هههههه والله اسفه يا اخوي..لهيت مع مدى .."وقامت تسلم عليه"...صباحيه مباركه يا معرسنا ..
ضاري: وش بعده..
اريام: هههه عاد انت لا تدقق كثير..
ونزلوا الثلاثي مع بعض..
ابتهال: بنات كأني اسمع صوت مدى !!
دانا: يمكن انهم وصلوا..
وبسرعه نزلوا..
ابتهال ما صدقت عيونها وهي تشوف مدى قدامها .: مدووووو"ودمعت عينها وبسرعه راحت لها وضمتها " والله اشتقت لك ..
مدى ضمتها بقوه ودمعت عينها ما قدرت تبعد عن اهلها يوم واحد : وانا بعد..
ابتهال طالعت وجهها: والله احلى عروس...بس هالضاري بياخذك منا ..
همست لها مدى/ ما يقدر يبعدني عنكم..
ابتهال رجعت ضمتها من جديد وتحاول تبعد العبره: واضح عليه..والله شكلك انتي اللي بتسحبين علينا..
دانا وراها:خلينا نسلم عليها خلصي علينا."وبعدت ابتهال"
وسلمت دانا ولانا..
سلطان وفيه الضحكه: يا بنات لا تنسون العريس..ترى تفشل لحد ما قال بس..
البنات تذكروا..
دانا: هههه والله بغيت انسى..
ضاري: هالمدى اخذت عقولكم..
اريام: بس عقلك انت اول..
ضاري طالع اريام وابتسم..
مدى ماتت حيا ..وجلسوا مع بعض..
ابتهال قربت من مدى : مدى بقولك شي بس لا تعصبين..
مدى : قولي ما راح اعصب..
ابتهال تطالع لانا وادنا وهم يشجعونها ورجعت لها: امس انا والحلوات مسوين تحدي..ونبي نعرف من بيفوز..
مدى: ايه ..وانا وش دخلني..
ابتهال: مو التحدي عليك يا قلبي...
مدى: وما لقيتوا بهالدنيا الا انا تلعبون فيني ..
ابتهال: عاد انتي اختي الكبيره والجميله وزياده على كذا العروسه..
مدى طالعتهم بشك: ايه وعلى ايش تحديتوا بعض !!
ابتهال: احم..بنات ماودكم تفزعون معاي..
دانا: انا والله يا مدى استحي ولا كان قلت لك وفزعت معاك يا ابتهال..
مدى زاد شكها: اخلصي وش عندك ابتهالوه..
ابتهال: احم..امس واحنا كنا بنام خلاص وفينا النوم فكرنا فيك..قلنا يا مدى يا ترى وش تسوين الحين وبالوقت هذا..وكل وحده توقعت شي ..عاد انتي الساعه 2 بالضبط ماذا حدث معاكي..
مدى رفعت حاجب: ايوه..ومالكم شغله الا انا ؟؟؟ وايش توقعتوا ؟
ابتهال ابتسمت ابتسامه عريضه: بقول بدون اسماء..وحده قالت بحضن ضاري.. ووحده قالت نايمه جنبه ووحده قالت لا بعيدين عن بعض..فا انتي كنتي بأي وضعيه..!!
مدى عصبت: يا ....يا قليلة الادب انتي وياها..هين اوريكم ..خليني اتفرغ لكم بس..
ابتهال لصقت في دانا: هههههههه ما قلنا شي غلط..
لانا: ترى انا بريئه..ما قلت شي غلط..يعني انا الخيار الثالث..
مدى: ادري اختي هي الوحيده اللي ما تستحي بس اوريك يا الشينه..
دانا: هههههههههه مدى وجهك احمر.. شكله صح علي ..
اريام تسمع كلامهم من بعيد: هههههههه كان قلتوا لي اتحدى معاكم ..
مدى لفت عليها: بعد انتي ؟؟
اريام: ههههه امزح معاك..
وقف ضاري: يله يا ابوي الحين راح نمشي..
مدى عورها قلبها..وابتهال اختفت ضحكتها..
حمد: تروحون وترجعون بالسلامه ..وما يحتاج اوصي كل واحد على الثاني..انتي بنتي يا مدى وهو ولدي..
ضاري باس راس ابوه : الله يسلمك يبه..توصي على شي..
حمد: سلامتك يا ابوي..
ضاري سلم على سلطان والبنات بسرعه: انتظرك يا مدى برى..
مدى راحت باست راس عمها : مع السلامه يا عمي..
حمد: تروحين وترجعين بالسلامه وطمنونا عليكم ..
مدى: ا ن شا الله..."وراحت لسلطان وضمته" سلطون انتبه لنفسك ولابتهال وللصغار تراهم امانه هنا " وضربت على رقبته "
سلطان: هم بعيوني..انتبهي على نفسك..
راحت لعند اريام وضمتها: بشتاق لك..واقولك انتبهي لاخوي سلطان...وجانيت لا تكون معاه بنفس الغرفه..
اريام: ابشري.. تروحين وترجعين بالسلامه..ولا تقلقين على شي ..
مدى باستها: انتي اختي اللي ما جابتها امي..
اريام ابتسمت لها...وراحت لعند دانا : حطي بالك على ابتهال والدراسه انتبهوا لها "وضمت لانا" وانتي يا لانا..ترى كل اللي صار بينا اول نسيته وعجبني تغيرك الجديد..
لانا استحت لان الكل لاحظ عليها التغير..ودموعها هي ودانا بدت تنزل..
سلمت على جانيت : الصغار بعيونك ما يحتاج اوصيك..
جانيت/ اكيد يا ألبي ..ماتخافي..وتروحي وترجعي سالمه يارب..
ولفت على ابتهال اللي دموعها تنزل بدون مقدمات ..
: بتو لا تبكيني ..ترى ما اروح..
ابتهال تمسح دموعها بطريقه طفوليه: لا خلاص ما راح ابكي ."وضمت مدى بقوووه" ارجعي لنا بالسلامه..
مدى: ا ن شا الله .. انتبهي لنفسك ولاخوانك اوكي..
ابتهال تأشر على عيونها ما قدرت تتكلم .
مدى حطت ايدها على خدها بحنان وتمسح دموعها: لا تبكين فاهمه..
ابتهال هزت راسها ..
مدى باست خدها: بأشتاق لكم ..
ابتهال ما قدرت تكتم اكثر شهقتها ..وعلى طول لفت على دانا وضمتها تخفي وجهها على مدى..
مدى حاولت تبتسم وتمسح دموعها ..واخذت نفس عميق ...وجلست على الارض لمستوى بدر ووداد: وانتوا يا فرح دنياي ما ر اح اطول عليكم بس بشرط تكونوا احلى صغار ومؤدبين..
وحضنتهم الاثنين وبوستهم ...ووقفت بسرعه ومشت عنهم..
: مع السلامه جميعا...
وبسرعة البرق اختفت عن عيونهم وتاركه وراها اصوات بكي الصغار وابتهال ..والكل يحاول يهديها..
>>>
ركبت السياره وهي متغطيه وساكته..طلع ضاري سيارته من القصر..
وعيونه عليه...وفجأه وهم بالطريق مدى ما قدرت تتحمل اكثر وانفجرت بكي ..
ضاري خاف عليها: مدى ايش فيك ؟؟
مدى ما قدرت ترد عليه..
ضاري وقف سيارته على جنب: ايش فيك خرعتيني عليك !!
مدى حاولت تاخذ نفس عشان تتكلم : ما قد تركت اهلي يوم..ما اتحمل ابعد عن ابتهال والصغار...وحتى سلطان في غيابه وعشان رجعته سويت المستحيل..
ضاري فهم قصدها بالمستحيل..يعني تزوجتك عشان يرجع ..جات الكلمه مثل السهم على قلبه..
: كلها كم يوم وراجعه ...ما راح نطول..
وحرك السياره من جديد..وهو يفكر بمدى..معقول كل شي صار بينهم قبل ما راح يغيب عن بالها..بكذا ما راح يقدرون يتقدمون خطوه جديده لقدام..
&&
في بيت العمه..
: سافروا..ربي يوفقهم ويسعدهم ان شا الله ..اريام سلمي لي على ابوك وعيال محمد ..واذا تبون تغيرون جو جيبيهم عندي...يله يا قلبي مع السلامه..
سيف: اجل سافر ضاري..

يتبع ,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -