بداية الرواية

رواية الا ليت القدر -53

رواية الا ليت القدر- غرام

رواية الا ليت القدر-53

في بيت العمه..
: سافروا..ربي يوفقهم ويسعدهم ان شا الله ..اريام سلمي لي على ابوك وعيال محمد ..واذا تبون تغيرون جو جيبيهم عندي...يله يا قلبي مع السلامه..
سيف: اجل سافر ضاري..
لطيفه: ايه ..الله يوفقه مع مدى..يستاهلون بعض..انا ما راح أأمن على مدى كثر ما امنت على ضاري..ونفس الشي ما راح الاقي لضاري وحده بعقل وثقل ودين مدى لولد اخوي..
ريماس طالعت امها بحقد: فيه اللي احسن منها..بس عيونكم ما صارت تشوف غيرها..
رهام: لا والله مدى مافي ا حسن منها..انا عن نفسي ما بعد شفت..
لطيفه: كفايه انها بنت نوره الله يرحمها..يعني ما اقدر اقول شي على تربيتها..
ريماس عصبت ووقفت: عن اذنكم "وراحت وبنفسها تدعي ان مدى تروح وما ترجع "
سيف: شوفي بنتك وش سالفتها..
لطيفه: وش فيها اختك ملاحظه فيها كثير اشياء متغيره..
رهام توهقت : ما ادري عنها يمه..
لطيفه سكتت تفكر في امرها..صح معطيتها الحريه والثقه..بس حست ان ريماس بدت تخونها..لان طلعاتها كثرت وتصرفاتها صارت غريبه..
رهام: عن اذنكم ..."وراحت لغرفة ريماس"
دقت الباب ودخلت شافت الغرفه فاضيه ..ووقفت جنب باب دورة المياه..
: ريماس ...انتي هنا ..
ريماس اللي ارتبكت وبأيدها السيجاره ولا تدري وين توديها وبسرعه طفتها ورمتها بالزباله..
وفتحت الباب وطلعت لها..
: خير وش فيك ؟؟
رهام عقدت حواجبها: ايش الريحه هذي ؟؟
ريماس وهي تسكر باب الحمام: ايش عندك جايه؟
رهام ميزت الريحه بس استبعدت الفكره: ريماس..اكيد الريحه مو من عندك صح؟
ريماس لفت عليها وبكل غرور: مني ولا مو مني انتي وش عليك؟
رهام: ريمو.. لو صارت منك صدقيني لحد هنا وما راح اسكت ..
ريماس حلست على السرير وحطت رجل على رجل: يعني مثلا بتروحين تقولين لامي ؟
رهام: ايوه..راح اقول..ولا تفكرين اني امزح..يا تعدلين طريقك الغبي اللي قاعده تمشين فيه..يا راح اتصرف انا وانتي اللي راح تتحملي النتايج..
ريماس بقهر: يعني عشان لانا تغيرت تبوني اكون مثلها..
رهام: انا مالي دخل في لانا..لانا الله يثبتها لما تغيرت...بس انتي تماديتي بالغلط .."وطلعت وتركتها "
ريماس بعصبيه: بعد انتي جايه تكملينها علي..يعني محد حاس فيني وبالقهر اللي بقلبي ..
&&
بعد ساعه..
جالسين بالطياره جنب بعض..بس السكوت كان جوهم..
مدى مالها خلق تتكلم بعد وداع اهلها تحس كل شي انتهى..
ضاري مو عارف ايش ممكن يكلمها فيه..مع انو وده ياخذ ويعطي معاها..
لف عليها شافها سانده نفسها على الكرسي وتفكيرها بعيد..
: وين وصلتي ؟؟
مدى بدون ما يتحرك فيها ساكن : ما زال عند اهلي..
ضاري: طيب انتي ما راح تهاجري عنهم..كلها كم يوم تنبسطي وترجعين..
مدى وكأن كل المشاعر الكرهه اللي كانت تكنها لضاري رجعت لها لفت عليه وملامحها جامده: معاك !!
ضاري تنهد وبنفسه " رجعنا للعناد والمشاكل "
: لا مو معاي اكيد راح تنبسطين... مثلا لو كان ياسر راح تكونين اسعد ولا ؟
مدى تغيرت ملامح وجهها..هذا لحد الان يظن انها تحب ياسر
: تفكيرك للاسف ما زال متخلف ورجعي..
ضاري يمثل البرود : رجعي ومتخلف عشاني ما خليتك تاخذينه..
مدى: رجعي لان ما ودي اقول عنك مريض وشكاك..
ضاري بأستهزاء: وبدليل انه طلع من الشركه ما تحملها بوجودي بعد ما رفضته..
مدى انصدمت: طلع !!! وخليته يطلع؟؟
ضاري لف عليها وهو هنا عصب : لهدرجه خايفه عليه؟؟
مدى ماتت قهر: انت ايش فيك مو قادر تفهم !! الولد ماله دخل فيني ..ولا يعرف عني شي و انا ما اعرف عنه ولا شي.. انا بجد ما ادري كيف متحمل نفسك مع تفكيرك هذا...
ضاري: مدى احترمي نفسك..وتظنيني غبي واصدقك..
مدى: تصدق ولا ما تصدق انا ما يهمني..لاني اعرف كيف متربيه ..
ضاري انفعل : ايوه صح هو جاء كذا فجأه وخطبك !!
مدى تلتفت حولها: اولا احنا في مكان عام مو في بيتكم ..ثانيا ما عندي استعداد ابرر لك شي.. اذا كنت اصلا واثق اني ما احبك ليش اخذتني وتبعت نفسك..ولا عشان تكسر راسي وتقهرني ؟؟
ضاري وقف : ما ودي بالفضايح بالطياره .."وتركها "
مدى : جبان..يتهرب..
ضاري راح بعيد وغمض عيونه واخذ نفس عميق..شاف مقعد فاضي رمى نفسه عليه..يريح اعصابه..مدى شي يرفع الضغط..تحب تجيب الاشياء اللي تخليه ينفجر..توقع ان امورهم بعد الزواج راح تتعدل تدريجا للاحسن..بس شكلها كذا من اولها ..راح تخرب..
اخذ له عشر دقايق ورجع لها..حصلها فاتحه كتاب وتقرا منه..ارتاح لشي هذا وجلس..
مدى ما حاولت تفتح أي موضوع معاه..
&&&
جالسين الثلاثه جنب بعض وساكتين واريام تطالعهم..وسلطان وعمه جالسين يسولفون عن الشركه..
اريام ما تحملت اكثر : وبعدين !! الى متى وانتو صافين كذا ؟؟
كل وحده طالعت الثانيه..
اريام: نحتاج نغير جو صح؟؟
لانا: كنا وناوين نطلع المزرعه ...
اريام : فكره حلوه..وانا معاكم..
دانا تحمست شوي: نقول لدادي؟
اريام: انا اكلمه .."ورفعت صوتها" يبه..
حمد: عيون ابوها..
اريام قربت منه: تسلم عيونك..ليش ما ناخذ البنات للمزرعه نغير جوهم..شوف اشكالهم تحزن والله
حمد طالع وجيهم: لا بجد يحتاجون لشي يغير جوهم..انا ما عندي مانع..
اريام: الله يخليك يا احلى ابو في الدنيا..يله يا حلوين للمزرعه,,
سلطان لف على عمه: عندك يا عمي مزرعه..
حمد: ايه ..وراح تعجبك..
سلطان ابتسم له..من جاء لهنا وهو محسسه انه ولده اكثر من ولد اخوه..وفعلا حس بحنان الابو اللي فقده في حياته..
البنات قاموا يستعدون واريام اشرفت على التجهيز..وما اخذ منهم ساعتين الا وهم ماسكين خط المزرعه..
الثلاثي مع سلطان..
واريام وجانيت والصغار مع حمد..والخدم وراهم بسياره ..
بسيارة سلطان..
: سلطان تتذكر ايام الكشته اول مع اهل مشاعل قد ايش كانت فله..
سلطان ابتسم ابتسامه عريضه للذكرى: وانا اقدر انسى..ايام بجد كانت ممتعه..وعبد الله كان صديقي وقريب مني..
ابتهال: هههه بس من كان يفوز عليك بالكوره.
سلطان: ههه الله يفشلك لا تقولين لاحد انها مشاعل..
لانا ولعت: شكل طلعاتكم اول مع بعض كثيره..
ابتهال: والله كانت كثيره..انا ومشاعل مثل الاهل..
دانا: والله وناسه..عاد مشاعل ما شا الله عليها فله..
لانا: اقول سلطان..دور لنا اغنيه نسمعها..
سلطان شغل السي دي اللي كان موجود وكانت اغنية " عمري معاك" لسرين عبد النور..
ورفع الصوت شوي..والكل سكت ودخل جو..
لانا جات الاغنيه على وقتها ..وعينه طول الوقت على سلطان ..
سلطان حس بخجل وهو يسمعها ما يدري ليش..

??? انا عمريـ معاكـ ???
انا عمري معاك وكفايه
ان انت هنا ويايه
يا شاغلني سنين من نظرة عين
انا بعشق فيك دنياياا

ولا يوم في هواك زعلت معاك دنا قلبيــ فداك
وعمريــ كمان يا حبيبيــ العمر من وقت لقاك
وانا حسه ابتدى مشواري
انا شفت غرام اجمل ايام
احلام حلوة بتأخدني
اولاحساس بين الناس اخترتك تبقى معايه خلاص

ولا يوم في هواك زعلت معاك دنا قلبيــ فداك
وعمريــ كمان يا حبيبيــ العمر من وقت لقاك وانا حسهـ
ابتدى مشواريـ
انا عمريــ معاك وكفايه
ان انت هنا ويايهـ
يا شاغلني سنين من نظرة عين
انا بعشق فيك دنياياا
ولا يوم في هواك زعلت معاك
دنا قلبيــ فداك وعمري كمان
يا حبيبيــ العمر من وقت لقاك وانا حسهـ
ابتدى مشواري

وصلوا للمزرعه.
نزل الكل وبدا يرتب الاغراض..
سلطان كان منبهر فيها..
: والله المزرعه شي ما شا الله.. اللي متهم فيها ومنسقها فنان..
لانا قربت منه: دادي وضاري بصراحه تعبوا فيها لحد ما صارت كذا ..وتدري ايش اهم معلم بالمزرعه هذي..
جات ابتهال جنبه: شي ما راح تصدقه سلطون..
سلطان تحمس: جد !!..شوقتوني..ايش هو؟
جات دانا: سلطان انا اللي راح اوريك "وطالعت لانا بخبث"
لانا طالعتها بتهديد..
دانا تستهبل: آآآآ اقصد روح مع لانا هي اول وحده قالت لك عنها..يعني من باب الذوق مني..ومن ابتهال ...
وضحكوا الثنتين..
سلطان اللي ما فهم شي...
: المهم اني اشوف هالشي اللي متحمسين عليه..
لانا عصبت: تعال معاي بس..
ومشوا كلهم مع بعض وسلطان طول الطريق يحكي لهم عن مغامراته طفولته شقاوته..دراسته ..حياه..سواليفه كانت ممتعه ومتنوعه..
لانا طول الطريق تطالعه بأعجاب.. ومفتخره فيه..لما يحكي يطلع جذاب..اسلوبه مشوق..ضحكته ساحره..ابتسامته لطيفه..وهباله ممتع..كل شي فيه جننها..
واخيرا ووصلوا للمكان..سلطان طالع الاسطبل بأنبهار..
: لا تقولون خيل !!
ابتهال: هههه لا حلفت اني اقول..
سلطان قرب اكثر: الا والله..من جدكم انتوا ..والله حلمي يكون عندي خيل..
لانا: وتحقق حلمك معانا ..
سلطان ما صدق وبسرعه دخل وطلب من الحارس يطلع له واحد ..وطلع فوقه..
دانا: اقول يا ولد عمي انتبه لنفسك..
سلطان: ما عليك ولد عمك فنان..ابتهال تجين معاي؟؟
ابتهال:لالا اخاف..
لانا: انا اجي........
سلطان تنح فيها شوي ..
لانا حطت ايدها على فمها ..طلعت غصب عنها ..
دانا طالعتها وهمست لها: ما تستحين على وجهك..
ابتهال: لانا تمزحين صح !!
لانا: انا كنت اقصد....بكون لحالي اكيد..وش فيكم قلبتوا علي..
دانا: ايوه وانا احسب شي ثاني..
دخلت لانا وقالت للحراس يطلع لها خيلها الابيض المفضل..
سلطان حس انه فهمها غلط..وابتسم لها ..كانه يعتذر لها عن تفكيره..
لانا ما زال قلبها يدق خوف..من كلمتها قبل شوي ..ما تدري كيف قالتها .وكويس انها صرفتها زلا ايش راح يقول عنها سلطان !!
وصارت لانا تمشي جنبه وتعلمه وهو مبسوط معاها..
دانا وابتهال جلسوا مع بعض ودخلوا جو بالسواليف..


سلطان: لانا..ودي اقولك شي ..
لانا طالعته..
سلطان: اعتبريه طلب او رجاء..
لانا استغربت : آمرني..
لانا: ابيك تلبسين حجابك اذا كنتي في مكان مالك محرم فيه..
لانا شدت على اللجام ووقف الخيل ونزلت ...ونزل معاها سلطان ووقفت قدامه..
: يعني قصدك اتغطى عنك حتى ؟؟
سلطان وهو مرتبك: ايوه حتى عني..وتغيري شوي من لبسك..انا ما اقيد حريتك بس ابي لك الافضل يا لانا..لا تفهميني غلط ان ما عجبتني طريقتك وكذا بس كله والله خوف عليك وان.....
لانا قاطعته: فهمت عليك "وسكتت شوي"
صعب عليها تغير عادات وتقاليد هي تربت عليها ..لفت يمينها شافت ابتهال لابسه حجابها وعايشه حياتها..ولبسها ساتر.. يعني اكيد ما حست بصعوبه..ممكن تكون مثلها ..ليش لا ..
سلطان حس ان صمتها طال: اذا ما ودك براحتك..
لانا رجعت تطالعه: بالعكس..انت تامرني آمر..من بكره بتشوفني بحجابي.."ونزلت عينها من الحيا"
سلطان ابتسم بفرح: اشهد انك احسن بنت عم في العالم..
لانا ابتسمت بخجل..
سلطان: يله خلينا نمشي نروح لعند عمي..
لانا وهي تمشي بجنبه: طيب يا سلطان بسـألك سؤال خاص شوي..
سلطان طالعها ورجع يطالع طريقه: اسألي..
لانا: مشاعل بنت جيرانكم..ايش تعني لك..
سلطان صدمه السؤال..ايش تقصد منه لانا؟؟ هو غيره منها ..ولا سؤال فضولي..!!
: ليه؟
لانا تمثل البرود: لا بس مجرد سؤال..يعني كلامك انت وابتهال نصه عن مشاعل واخوها ..قلت اكيد تعني لك شي !!
سلطان : علاقتنا فيهم مو مثل أي علاقة جار بجاره احنا مثل الاهل ..دايم مع بعض..ومشاعل غلاتها من غلاة اختي ابتهال ..
لانا ما توصلت للي تبي : طيب وانا؟؟
سلطان وقف شوي ونزل نظارته الشمسيه من على شعره ولبسها: الشمس قويه صح..!! خلينا نسرع..
وتعداها بكم خطوه..
لانا ماتت قهررر..ليش يتهرب منها !!
ولحقته..
مروا على دانا وابتهال واخذوهم..وراحوا عند اريام والعم حمد..
حمد: ها يا سلطان.. ا ن شا الله عجبتك..
سلطان : والله يا عمي لو بتكلم فيها بكون مقصر..ما شا الله ابدعتوا فيها..
حمد: المزرعه مزرعتك انت وخواتك..متى ما جاء في بالك تطلع لها ..لا يردك شي..
سلطان: تسلم يا عمي ما تقصر..
اريام: ودكم نسوي اكشن..
دانا ولانا وابتهال مستغربين حماس اريام..
: ايوه اكيد..
اريام: نسوي جيم كرة قدم..والفريق اللي يخسر يساعد في العشا..
البنات تحمسوا: يله موافقين..
وانقسموا فريقين..دانا وابتهال مع بعض..ولانا واريام مع بعض..والحارس واحد سلطان.. والحكم العم حمد..وجانيت والصغار تشجيع..
وبدوا لعب وانواااع الفشل في الكوره..كل وحده ادلع من الثانيه ..سلطان انسدح على الارض من الضحك
: والله لو ما احرس احسن لي..واتحدا يجي هدف,,وقسم كل وحده حولا اكثر من الثانيه..
اريام وقفت بتعت وبسرعه تتنفس: لو سمحت لا تستهين بقدرات احد..لسه نحمي..
حمد: هههه وانا ابوكم خلص الشوطين وانتم تحمون..
دانا جلست على الارض بتعت: وه خلاص ما عاد اقدر اتحمل اكثر
ابتهال جلست جنبها: بس على فكره احنا اقوى من لانا واريام..
لانا ربطت شعرها القصير من الحر والتعب: لا والله انتم تكسرون ما تعرفون تلعبون..
سلطان: هههه انا غلطتي لعبت مع بنات..خربت مشواري الفني ..
جانيت: شو هاد بنات ولا وحده منكون جابت "gool"
اريام: جانيت كان لعبتي معانا وشفنا مهاراتك
حمد: المهم العشاء كلكم بتسوونه..
صرخ الثلاثي : لااااااا
حمد: يله خلو الخدم يجهزون كل شي وانتوا راح تشوون لنا..
سلطان بس يتمسخر فيهم..
وفعلا البنات ابدعوا بالعشاء مع شوي اصابات طفيفه..

&&&


على الساعه 2 بالليل..
وفي مطار سيدني بالتحديد..
مدى وضاري وصلوا بالسلامه..وطلعوا من المطارواتجهوا للفندق..
مدى قضت نص الرحله نايمه..وضاري قضاها على اللاب توب يكمل شغله..
سيدني مدينه اكثر ما ينقال عنها جذابه وخلابه..وساحره بكل مافيها..
على قد التعب اللي مدى بس ما قدرت تفوت على نفسها المناظر اللي بالطريق وهم متجهين للفندق..
بعكس ضاري اللي متعود عليها..فا كان يبي يوصل وعشان يرتاح وبس..


وبالفندق..
حطوا اغراضهم بالسويت ..
ومدى عيونها منبهره فيه..كان شي فوق الخيال قمه في الفخامه والتميز..
ضاري اخذ شنطته وحطها بغرفة النوم وبدل ملابسه ورمى نفسه على السرير وبدون ما يحس نام..
مدى بعد ما اخذ تجوله..دخلت الغرفه وشافت ضاري نايم بدون حتى ما يتغطى..وبلعت ريقها..
: الاخ نام هنا !! وانا وين بنام فيه؟؟
اخذت ملابسها ودخلت دورة المياه واخذت لها شور وبدلت وطلعت وهي ما زالت محتاره في الكائن المتمدد على السرير..ورايح في سابع نومه..
وقفت قدام المرايه تمشط شعرها وتنشفه..وتكلم نفسها" قسم بالله سخيف..انا العروس المفروض انام هنا ..مو انا انام برى ..وش اسوي الحين "
طالعت ضاري بقهر..وبالنهايه اضطرت تاخذ وسادتها وتطلع تنام برى..وحطت الوساده على الكنب وانسدحت.بس وقف شعر جسمها من البرد..كيف راح تقدر تنام الحين !! رجعت دخلت الغرفه وفتحت الدولاب في بطانيه زايده اخذتها وطلعت من جديد..بس البروده ما خفت بس غصب عنها غفت..
وبعد ثلاث ساعات..
صحى ضاري وهو يحس كل عظم فيه متكسر...طالع حوله وتذكر انه بسيدني ولف على شماله ما حصل مدى..قام من على السرير بسرعه وتوجه للصاله يتطمن عليها..
حصلها ضامه نفسها من البرد ونايمه بعمق..رحمها من داخله..كيف تركها كذا !!
فكر كثير ايش يسوي معاها..يصحيها ..ولا يخليها ويغطيها؟؟
بعدين قرر قراره..
اخذ نفس عميق..مدد ايدينه يسوي لها تمرين خفيف.. بعدها قرب من مدى بهدووووء وشاله بين ايديه برقه..كانت مثل اللعبه صغيره ..وخفيفه..وبخطوات هاديه مشى فيها للغرفه وعينه عليها ما قد قرب وجهه منها بالقرب هذا ..وخايف بعد تفتح عيونها وتشوف نفسها بحضنها ايش ممكن تسوي !!
وصل الغرفه وبنفس الهدوء حطها على السرير وغطاها..جاء بيبعد عنها بس في شي جذبه..خصله من شعرها على وجهها..وشكلها مأذيتها.قرب اصبعه بتردد لوجهها..على قد ما هو خايف انها تنتبه لحركته..على قد ما هو مصر انه يسويا لي براسه..وبنعومه رجعها لورى ..وفي لحظه تهور وبدون مقدمات طبع بوسه على جبينها وبسرعه بعد عنها..
: ضاري انت قلت بتضبط نفسك لا تنسى ..
وطلع بسرعه من الغرفه..
مدى اللي ما حست بشي انقلبت للجهه الثانيه ..تكمل نومتها ..

&&&


في بيت العمه..


صحت بدري وافطرت مع زوجها وبناتها واتجهوا للدوام..
وجلست بالصاله تطالع التلفزيون او تهلي نفسها باي شي ..
جات الخدامه عندها ووقفت على راسها ..
: مدام..
لطيفه: نعم..
الخدامه مدت ايدها وفيها منديل : انا في حصل هذا في غرفة ريماس ..
لطيفه عقدت حواجبها واخذت المنديل وفتحته ووضحت علامات الصدمه القووويه على وجهها
: وين حصلتي هذا ؟؟؟؟
الخدامه: بغرفة ريماس مدام..
لطيفه سرى في جسمها رعشه قويه ...معقوله بنتها تسويها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

&&

صحت من نومتها ..وهي تحس بكسل فضيييع ..وكلها متكسره..فتحت عيونها وطالعت السقف
: انا وين ..؟؟
قعدت على حيلها تطالع حولها: هذي الغرفه اللي بسيدني !!..بس انا كنت ...

وبسررررعه قامت من على السرير: انا ما نمت هنا ؟؟؟ ايش جابني ؟؟
وبسرعه طلعت برى وطلت على الصاله ..شافت ضاري صاحي ويشرب كوفي وجالس على جهازه..

رجعت للغرفه وكلها خوووف : امس؟؟ وشلون جيت هنا ؟؟؟ صار شي ..يكون حاط لي منوم ؟؟

كل الافكار هذي اكلت عقلها ..شوي لمحت ضاري داخل الغرفه ..
: مدى صحيتي ..كويس ..
مدى ما تكلمت معاه ولون وجهها مخطوف..
ضاري انتبه لها : فيك شي ؟؟
مدى طالعت السرير ..وبداخلها بجد تبي اجابه منه
ضاري فيه الضحكه بس اخفاها ومثل البرود: انتي جيتي عندي ..
مدى بعلت ريقها: انا ؟؟؟ متى ما اذكر..
ضاري: يعني انا بتذكر عنك... انتي جيتي هنا ونمتي ..
مدى : نمت وبس ..!!
ضاري يحاول يتذكر: امممم اتوقع كذا..
مدى حست ودها تبكي من الموقف والفشيله واكثر شي قاهرها انها مو متذكره شي ..
ضاري: يله بسرعه بدلي عشان ننزل نفطر سوا..
مدى من شافته طلع من الغرفته لحقته وقفلت الباب عليها..
وحطت راسها على الباب: يا الله ايش صار امس؟؟؟؟؟؟؟؟
ودخلت تتروش وولبست ملابسها وضبطت نفسها على اكثر اناقه وطلعت له..
وهي تحس وجهها احمر ..بس لو تتذكر ايش سوت امس !!

ضاري نزل معاها وهومنتبه انها كل شوي تسرح ويروح بالها بعيد..وده يضحك عليها ..ويقول لها على الحقيقه ويريحها..بس خلاها في حيرتها ..

نزلوا تحت وجلسوا على طاوله..
ضاري : بروح اطلب وارجع لك ..
مدى ما علقت ..وشافته وهو يروح..
جلست تطالع حولها..تبي نتسى موقفها..تتفرج على الناس اللي بالفندق جنسيات متنوعه..فيها العربي والاجنبي ..بس الغالب اجنبي ..والعربي ما يكون خليجي ..
طاحت عينها على الطاوله اللي قدامها ..واحد عمره بالعشرينات..وواضح عليه سعودي..بس انيييييييق وجذااااااب ..ستايله عجب مدى ..بس كان ثقيل ورزه..شعره كان مسويه مثل حركة "مساري" ونفس الشي حلاقه الوجه..
قاعد ياكل بكل ذوق ..وما يطالع احد..بس رفع عينه في لحظه عليها..وانتبه انها تطالعه..
مدى استحت على وجهها وبسرعه بعدت عينها..ما تدري ليه تنحت فيه..يمكن عشانه السعودي الوحيد هنا..ولا عشان شكله عجبها..
هو من بعد ما طالعها وانتبه انها تطالعه ما شال عينه من عليها..صار ياكل ويطالعها وبأبتسامه جانبيه ..
مدى خافت من نظراتها ..حست انها توهقت ..وخصوصا لو جاء ضاري وشاف هذا ما رفع عينه عنها ابد..فكرت تتصرف معاه ..
اشرت له بمعني "خير"
هو رفع لها ايده وسوى نفسها يحرك العلم " يعني انا وانتي من السعوديه" وهو مبتسم وابتسامته كااااانت حلوه والغميزات واضحه فيها ..
مدى حاولت تصد عنه ..
هو رجع يأشر لها ويتكلم معاها : انتي هنا لحالك ؟؟
مدى ما حبت تعطيه وجه..ولفت تتاكد ان ضاري مطول ..بس الصدمه ..انو ضاري جاي ومعاه الفطور..
وانقلب لون وجهها .. ودقااات قلبها بدت تضرب بسرعه..اقصى شي تخيلته ان ضاري بيسوي هوشه قدام الي يسوى والي ما يسوى..
وطالعت الولد بترجي ..تقصد خلاص فكني..بس تفاجأت ان الولد طير عيونه في ضاري.. ومن قرب لعند الطاولات..بسرعه اخذ كوب الكوفي حقه ولبس نظاراته وطلع ..
مدى استغربت حركته ...يكون يعرف ضاري ؟؟؟؟

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -