بداية الرواية

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود -56

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود  - غرام

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود -56

كانت جالسة بالغرفة المخصصة لــ العروس
وتتمى لو تقوم وتضرب هديل وصوفي..
او ترمي الفستان من عليها وتهرب من ايطاليا..
لابسة فستان زفاف من تصميم صوفي...
المكياج وتسريحتها تكفل فيها طاقم خاص بالعارضات..
قاعة الإحتفال رائعة بكل التحضيرات والورد..
أختارت لها صوفي مجموعة كبيرة من الملابس..
الفساتين والبناطيل والهندامات الفاخرة..
ولانست البجامات وقمصان النوم..
وكانت القمصان أكثر ماهاوشتها ياسمين عليه..
بس صوفي ماكانت تهتم باعتراضات ياسمين أبداً..
وكانت تحس نفسها بمهمة مستحيلة..
لانها ولأول مرة تقوم بتجهيز عروس...
هديل جالسة عندها وذياب بحضنها وتحاول تهديها..
وتعاتبها على عصبيتها المفرطة..
وياسمين تقول لها انه مجرد ارتباك فقط..
همست صوفي بسؤال محيرها بأذن ياسمين..
والسؤال خلا ياسمين توقف بسرعة وتضرب صوفي قبل لا تقدر تهرب منها..
ياسمين اكرهك أخرجي من زفافي لا اريدك ان تحضري أخرجي..
صوفي ههههههههههههههه حسناً إهدي الآن فهمت لم أنتي خائفة هكذا ههههههههههههه
هديل فهمت عليها هههههههههههههههه أيتها الخبيثة..
ياسمين بقهر كفا عن إثارة أعصابي سأفقد وعيي ..هذه فكرة جميلة أفقد وعيي ولا اراهـ..
صوفي بعجل سأقتلك..لا تفقدي وعيك الا بعد ان ياخذك من هنا..
ياسمين بزعل سأشتاق إليكم...
هديل كذووووب بتروحين شهر عسل وبتنبسطين وتنسينا..
ياسمين هديل وين قضيتي شهر العسل..؟؟
هديل بانكسار ........................................بســـجن..
ياسمين هديل انا مابعرف بأيش انتي مريتي بحياتك..
ولا بعرف ليش بتتخبي من رئيس الشركة ومن ناس كتير..
انا مابعرف عنك إشي..بس بعرف إنك إنسانة طيبة كتير وقلبك أبيض..
وبعرف إنك تعذبتي كثير كمان..سامحيني لاني راح أسافر وأتركك لحالك..
إمبارح وقعت الأوراق مع صوفي ونقلت الأسهم باسمك..
ماحدا راح يعرف إن الأسهم صارت إلك..
راح يظل اسمي مسجل إني مالكة الأسهم..
والحقيقة الأسهم راح تكون باسمك وتحت تصرفك...
هديل بحنية لا تخافي قالت لي صوفي عن توقيع الأوراق وانا وقعت عليها..
شكراً لوقوفك جنبي ياسمين ومساعدتي ..
كنتي اخت حقيقية لي..ومستحيل أنساك..
إن شاء الله أزورك بــس........... يابنت انا ما أعرف بأي بلاد بتعيشي..؟؟
ياسمين بهمس انا راح أعيش في بلادك..في المملكة العربية السعودية..
هديل بشهقة ياسمين إنتي رايحة السعودية..؟؟
ياسمين زوجي سعودي..
هديل بابتسامة حزينة الله يوفقك واياهـ..ويبارك لكم بحياتكم..
ياسمين عقدت حواجبها هو بيعرف رئيس الشركة غازي..
مع إن ذكر اسمه خلاها ترتجف..
بس تجاهلت هالشيء وركزت بكلام ياسمين..
هديل كيف يعرفه..؟؟
ياسمين لما دخلت المكتب كان موجود وأنصدمت بوجوده ..
بس لحظة لا مو هو اللي أنصدمت بوجوده..
ماراح تصدقيني لو أقولك إني شفت واحد بيشبهك بشكل غير طبيعي ياهديل..
ياسبحان الله عيونه بتشبه لعيونك كتييير..
حسيت إني راح أحبه لانه يشبهك..
هديل تبتسم من اللي يشبهني الى هالدرجة ياياسمين..؟؟
ياسمين لاتضحكي علي حتى صوفي انصدمت من الشبه بيناتكم..
هلا لما ترجع إساليها وهي تقولك..
وعرفت إنو بيصير لسمان ابن عمه...
هديل بهدوء مين سلمان..؟؟
ياسمين زوجي اسمه سلمان...
ماحاولت تربط الأسماء في بعض شخص يشبها ..
وشخص اسمه سلمان..
ألتفتت على صوفي اللي دخلت وهي تصارخ..
صوفي جاسمين إحزري من هنا..؟؟
ياسمين باستهبال زوجي...
صوفي اممم لا انا لا اعرف زوجك..
هل تذكرين ذاك الشخص اللذي يشبه ديل والرجل اللذي كان يجلس بجانبه..
هما هنا يحضران زفافك..هل تجراتي ودعوتي روساء مجلس الإدارة جاسمين؟؟
ياسمين ههههههههههههههههه لا لم أفعل..ذاك الرجل هو زوجي أيتها المنمشة..
صوفي بصدمة هل ستتزوجين ذاك اللذي يشبه ديل..؟؟
ياسمين لا ليس ذاك الوسيم بل الشخص الأخر..
هديل بفضول من هو هذا الشخص اللذي يشبهني..؟؟
صوفي تعالي معي لتريه لن تصدقي كيف يشبهك..
ولكنك أجمل منه بكثير عزيزتي..
خرجت هديل مع صوفي وبشعور مخيف حست إن أرجولها تغوص بالأرض..
ضمت ذياب لها وقررت توقف وترجع لغرفة ياسمين..
بس صوفي كانت ماسكة يدها وتسحبها..
وقفت جنب صوفي وناظرت بالإتجاهـ اللي أشرت لها عليه..
ناظرت بكل الأوجه اللي قدامها بخجل..
وبثواني بس..
أنحبس الهواء بداخلها..
نشفت عروقها..
أرتجفت كل أجزاءها بعنف..
ادمعت عيونها بشووووق وحنيييين..
عرفته من قفاه بس عرفته..
تبي تناديه بعالي صوتها عشان يلتفت لها ويحضنها ..
مستحيل تتركه يبتعد عنها ويضيع منها..
الله قدر لها تلقاهـ..
الله كتب لقياهم وبيلتقون غصب عن غازي وعن الدنيا وأهلها..
صوفي ذاك هو الواقف بقرب الزهور البيضاء..
رأيته بمكتب غازي هو وزوج ياسمين يبدوا أنهما شريكان له ويعملان معه..
طعنة مريرة حست فيها..
وصوفي تعلن لها غن غلاها وتوئمها شريك لقاتلها..
هادي وسلمان شركاء غازي ويجتمعون معه بغرفة وحدة وعلى طاولة..
دون ماياخذون بثارها منه وينتقمون لها..
هي اللي باعت الدنيا عشانهم..
هي اللي شربت العلقم والحنضل لأجلهم..
يتفقون معه...
وهي دفنوها بكل سهولة ونسوها...
فقدت توازنها وطاح ذياب من بين يدينها قدرت صوفي تمسكه بسرعة..
بكى بخوف واضطرت صوفي ترجع لغرفة ياسمين والطفل معها..
ألتفت لها وشافت وجهه الغالي عليها..
وجهه اللي عذبها الحنين له ولحنانه..
بجنبه سلمان يبتسمون من دون مراعاة لجرحها الكبير..
أختنقت أكثر وهي تشوف غازي يقرب منهم..
ويصافح سلمان ويبارك له..
وقف معهم ..
الثلاثة اللي دمروا حياتها واقفين مع بعض..
وهي واقفة وحيدة...
أي عـــــدالة تحكمك يا دنيــــــــا...؟؟؟!


الى الملتقى باذن الله تعالى فجر الثلاثاء...
كونوا بخيـــــــــــــــــــــــــر ..
صدووود’’’


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لا احلل مسح اسمي من على الرواية ..
تجميعي : ♫ معزوفة حنين ♫..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
صبــــــاح
المقاعد الدراسية..
قلم ترافقه الكراسة...
وأسئلة سهلة مُستطاعة...
مســــاء
الإبتسامة المسروقة..
من بين طيات الماضي...
كيــــــــــفكم الــ ليلااااااااااااس..؟؟
أحبتــــي فـــي كــل مكــــــــــان..؟؟
عزيزاتي::
بعض الغاليات ألتبس عليهم بعض الأمور..
اولها غازي لما حضر الزواج انا بينت لكم إنه يصافح سلمان مو هادي...
ومن معرفتكم بهادي فهو ماخذ موقف عدائي لغازي فمستحيل يصافحه..
وبالمقابل غازي ربما ماكان ليحاول مصافحت هادي...
وبيتوضح لنا اليوم ان غازي حضر الزواج بدعوة..
لكن من اللي دعاهــ للحفل ..؟؟!
أنتوا تقولوا سلمان...وانا اقووول ...اجابتي في البارت
نقطة ثانية وهي عن رشا..
توضح لنا السبب اللي يخليها تقفل الباب قبل تنام..
وقلنا انها كانت عايشة مع عمتها وزوج عمتها وعياله..
والجاني كان ولد زوج عمتها مو ولد عمتها..
قبل البدء حابة أشكر جميع القلوب الطيبة الرائعة..
اللتي تقتبس من وقتها القليل فتشاركني أحرفي وتتفاعل معي..
وأشكر كل من سجل عشاني بسبب ندائاتي المستمرة لمن هم خلف الكواليس..
فــ أهلاً بكم..
وشـــــــكراً بحجم السماء لتواجدكم بالقرب..
أتمنى من غالياتي الطالبات...
تقبل إعتذاري بعدم اقفال الرواية حتى عودتهم من الإمتحانات..
انا لا أضمن ظروفي عزيزاتي..
ولابد من ان ننهي الرواية باستمرارنا على التنزيل المستمر..
فنرســوا بعووون الله تعالى على مينــــاء النهاية بأمان...

البارت الستـــــــــون ..

سلام عليك.. على العاشقين..
يضمهم الليل في المنتدى..
على كل من ذاق .. أو لم يذق..
على كل من راح .. أو من غدا..
سلام عليك .. على كل لحظة..
من العمر .. أعطيتِها المقودا..
فطارت إلى شرفات الجنون..
إلى حيث يعثُر حتى الهُدى..
وأغرتْ بيَ المستحيل .. اللذيذ ..
فأسلمني الأفق الموصدا..
المرحوم باذن الله تعالى...غازي القصيبي...
دخل القاعة بكل ثقة..سلم على قيس وهناهـ بالمناسبة..
دارت عيونه بالمكان وشاف سلمان وجنبه هادي..
عرف ان سلمان يطلع زوج ياسمين..
بعد شكه فيهم لما شافهم طالعين من الشركة..
فكر بان هادي ممكن يكون الشخص المجهول اللي يطمح للأسهم..
ومستخدم ياسمين كغطاء له..
بس رفض هادي مشاركته والاجتماع معه اكد له إن هادي بريء من شكوكه...
مشى باتجاهم وعيونه لاحظت تغير ملامح وجه هادي..
وبان عليه عدم الترحيب فيه..
يشبها في غضب عيونه..
يبان لمعة قوية تجبرهـ يتذكرها بكل حالات غضبها وثورتها عليه..
ولشدة إحساسه فيها..
يحس بضرباتها الضعيفة على صدرهـ..
غازي برسمية مبروك..
سلمان بهدوء الله يبارك فيك..مشكور..
غازي يعني ماكنتوا بتعزمونا على عرسكم وحن أهل..
سلمان السموحة ماكان في نيتنا نسوي حفل..
بس صديقات المدام صمموا على احتفال بصاحبتهم..
وماحبينا نكسر بخاطرهم...
هادي بجمود دامنا ماعزمناك وش اللي جابك..؟؟
سلمان ناظر هادي مصدووم من ردت فعله..
لانه ماعنده ادنى فكرة عن موضوع هديل..
وبنظره غازي عفا عنهم ولو كانوا ماهم بمذنبين..
المهم انه حفظهم من القصاص..
غازي ببرود لبيت دعوة أهل العروس..قيس دعاني وجيت..
سلمان تعرف قيس..؟؟
غازي أشتغلنا مع بعض كم مرة...التقينا قبل يومين وطلب حضوري..
بس ماكان عندي خبر إن زوجتك هي صاحبت الأسهم..
سلمان باستغراب وكيف عرفت انها ياسمين..؟؟
غازي شفتك تاخذها من الشركة..
سلمان وطلعت زوجتي شريكة لكم..أنت وهادي..
غازي بهدوء وكأنك ماتدري إنها أشترت الأسهم؟؟
هادي يرد قبل سلمان واذا طلعت الأسهم باسمها..عندك إعتراض؟؟
غازي انا مو مقتنع إن الأسهم تكون لياسمين..
فيه شخص ورى ياسمين يطلب الأسهم انا مو غشيم لهالدرجة..
هادي بسخرية وبما إنك الرجل الأهم في العالم فيه مؤامرة تنتظرك..
غازي حط يده على كتف هادي ما أخفي عليك ظنيتك إنت ورى ياسمين..
بس طلعت أنت براءة..ويبقى المجهول مجهول..
سلمان بجمود إن كانت الأسهم لياسمين أو لغيرها امر يخصها لوحدها..
وما أعتقد لك حق تتحرى عن شيء من غير علمها..
وعدم الثقة بين الشركاء يفسد الشراكة..
غازي لي كل الحق بحماية الشركة ومصالحها..
ألتفت سلمان لحركة غريبة صايرة في القاعة..
شدت إنتباهـ هادي ..
بينما غازي ما عطاهم اي اهتمام...
هديــــل..
أختنقت أكثر وهي تشوف غازي يقرب منهم..
ويصافح سلمان ويبارك له..
وقف معهم ..
الثلاثة اللي دمروا حياتها واقفين مع بعض..
وهي واقفة وحيدة...
شهقت بحسرة على حالها..
أرتجفت بقوووة ودموعها تجمعت بعيونها..
همست بإنكسار هـ..هادي..
ذبحني يا أخوي..قهرني يا هادي قهرنـــــــــــــــــي..
ليه واقف معاهـ..ليه تشاركه بشغله..
ليه تنساني وتتبعه..
ليه يا أخوي..؟؟
شوف شعري بين أصابعه..
أثار السوط على كفوفه...
ظهري يشتكي باسه..
دموعي بعدها على صدرهـ..
ريحتي بتلقاها بثيابه..
صد عنه ولا إذبحه..
بس لا تخوني معه..
ثارت كل أعصابها لما شافت يد غازي على كتف هادي..
فقدت كل عقلها..وكل مخططاتها ..
نست إنها ميته لهم ومنسية..
أنكرت قدرة غازي على خطفها من جديد..
مشت بخطوات مخذولة لجهتهم..
ناوية تبعده عن إخوها..
تحميه منه ..
تدفنه ولا يئذيه أو يصاحبه..
هادي روحها..ويظل الوحيد اللي يعنيها وماقضى عليه..
قضى على روحها وبرائتها..
على مستقبلها وحياتها كلها..
والحين يبي يكمل على هادي..
وكأن موتي مايكفيه..
يبي يذبح أخوي ينتقم لاخوهـ..
كبه ولا هادي..
كله ولا هادي..
وقبل لا تقرب منهم وقف قدامها شخص قطع عليها الطريق..
وماسمح لها توصل لهم..
كان يراقبها ويراقبهم..وأدرك ضرورة تدخله..
حط يدينه على كتوفها وأجبرها تثبت بمكانها..
راعته نظراتها وكأنها نار..
ورجفتها المثيرة لــ الخوف...
ولما لاحظ إنهيارها قرب..
سحبها بين يديه بسرعة وطلعها من المكان ..
طلعت صرخة بنفس محروووق..
كتمها بكف يدهـ وهو يلاحظ ...
نظرات الاهتمام من كل الموجودين..
وأولهم هادي وسلمان..
ونظرات باردة من غازي...
وما عند أي واحد منهم فكرة عن هوية البنت اللي أنسحبت من قدامهم...
خرجها من القاعة وهي تقاومه بقهر..
تبي ترجع وتلف يدينها على رقبته..
تحرمه من الحياة مثل ماحرمها منها..
لازم يبتعد عن هادي..
سحبها لسيارته وهي تبكي وتضرب يده بقوووة ...
هديل بنحيب اتركني..بأروح له اتركنييييييييييييييييي...
ابي اذبحه ذبحني..قهرنييييييييييييي..دفني الف مرة ومرة..
لازم أعاقبه..أبي احمي اخوي منه اتركني...
هاااااااااااادي...
دخلها السيارة غصب عنها وقفل الباب..
جلس جنبها وقبل لا يحرك السيارة صرخت فيه وهي تضربه..
هديل لا ما ارووح من دون ذياب..ابي ولدي..
صوووفي عطيني ولدي بياخذه مني..
بياخذ ولدي مثل ما أخذ اخوووي بياخذه منيييي...
ما ابى ارووح معك بارجع لهم ما ابيييييك...
مد لها جواله اتصلي فيها وقولي لها تطلع الولد برا القاعة..
وأنا باخذه منها..
ناظرت بإنكسار وسوت مثل مايقول...
أتصلت بصوفي وهي تحاول تكتم شهقاتها..
هديل بصوت مخنوق صوفي أحضري ذياب خارج القاعة..
انا راحلة بسرعة...
صوفي بقلق ديل مالأمر؟؟عزيزتي هل أنتي بخير..؟؟
أخذ الجوال منها ورد على صوفي بغضب..
..... أحضري الطفل بسرعة ألم تفهمي ماقالت..؟؟
صوفي بغضب أنت...كيف تجرؤ.............
قفل الخط بوجها لأنه يعرفها راعية طويلة..
نزل من السيارة وقفلها يمنع هديل ماتنزل معه..
ضربت على الطاقة تنبهه يفتح لها..
بس هو طنشها وراح يقابل صوفي وياخذ ذياب..
لما قرب من القاعة شاف صوفي طالعة وذياب بين يديها وشنطته على كتفها..
مد يدينه يبي ياخذهـ..
صرخت فيه إياك ان تقترب..أين ديل..؟؟
...... صوفي أعطني الطفل ديل في السيارة..
صوفي بعناد لا سأعطيها الطفل بنفسي..
سحب ذياب من بين يديها بالغصب ومشى باتجاه السيارة..
كانت بتمشي وراهـ بس أنصدمت بغازي قدامها..
خافت يشوفها ويروح وراها..
فظلت واقفة بمكانها...
لحتى ألتقت عيونه بعيونها....
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
طاح الجوال من يد هادي وزاد نبض قلبه..
حط يده على صدرهـ وشد عليه بقوووة..
شهق بقوة يحاول يسحب الهواء..
ألتفت عليه غازي معقد حواجبه..
طاح على ركبه ويدين سلمان حوالينه..
سلمان بخوف هادي بسم الله عليك وش فيك..؟؟
هادي برعب هـــ ويـــ..نــها..هديـــ .........ــل..
سلمان يارجال اذكر ربك..وش اللي وينها..؟؟
بقبرها وين بتكون..صل على النبي..
هادي يبتسم بتعب ويضرب على قلبه لا..ماهي في قبرها لا...
هي هنا...هنا..
يشوفها قدامه ..
حاله يشبه حالها بيوم من الأيام..
صابها اللي صابه ألحين..
نادت ولاتدري وش تنادي عليه..
خفق قلبها وضاقت أنفاسها..
وتلفتت حواليها ترتجي شوفه..
بس هو منعها لاتشوفه..
شالها وطلعها من الساحة الأثرية قبل تدري بسبب وجعها..
واللي صاب هادي نفس اللي صابها..
تلفت حواليه برجاء..
دارت عيوونه بكل الوجيه الموجودة..
يحس انها قريبة وهي ميته..
يشوفها بكل الوجيه..
مرت على باله البنت اللي أنشالت قدامهم..
طلع من القاعة بسرعة يدورها..
مالها أثر...دار حوالين نفسه صار يحس فيها أكثر من هادي..
الحديقة مافيها احد غيرهـ..
وبلحظات أنظمت له ووقفت بتحدي قدامه..
شافها قدام عيونه تناظره بعداء..
قرب منها بخطوات سريعة..
مسكها بقووة وهزها بغضب..
غازي بقهر أين هــــي صوفي؟؟أين هي؟؟
صوفي خافت من صراخه وعصبيته..
حاولت تحرر نفسها منه ماقدرت..
صرخت فيه أتركني أيها المتوحش انت تؤلمني اتركني..
غازي بحدة تكلمي أين هي؟؟أين هديل؟؟
صوفي بكرهـ لقد قتلتها؟؟هي ميته وأنت قتلتها أيها المجرم..
هل تشتاق إليها بعد أن عذبتها وأحرقتها..
كم اتمنى ان تظل معذباً الى الأبد..
شد يدينه على يدينها وهو يسمعها تتألم..
غازي لماذا أشعر بانها قريبة ولم تمت؟؟
صوفي آآآهـ ابعد يدينك عني...
لقد ماتت ألم تدفنها أنت..؟؟ألست أنت آخر من رأها..
ديل ميته ولن تعود؟؟والآن اتركني قبل أن اصرخ..
غازي بجنون الطفل..؟؟أين هو؟؟وابن من يكون؟؟
صوفي أيها الحقير..هل تعتقد بانك ستعاملني مثلما عاملتها..
لن اسمح لك بإستجوابي او ضربي..اتركني..
غازي بغضب ذاك الطفل صوفي من يكون؟؟أجيبيي من يكووون؟؟
صوفي بخوف ابن صدقتي...
غازي بصراخ كاذبة..كاذبة..ليس ابن ياسمين..من يكون ذاك الطفل..؟؟
صوفي تتألم لا شان لك به..هو ابن صديقتي وكفى..
اتركني انت تؤلمني اتركني..
غازي أين الطفل..؟؟
..... أي طفل..؟؟
ألتفت غازي على الصوت العربي..
وتفاجىء بشخص يعرفه يقرب منه والطفل بحضنه..
رف قلبه لــ ذياب..
وبالموت تمالك نفسه مايضربه وياخذ ولده من يدينه..
غازي بحدة من وين أخذته..؟؟
مسفر بجمود من حضن امه..
غازي هات الولد..
مسفر تبي ولدي..؟؟!
غازي بحقد هذا ماهو ولدك..ماهو ولدك..
مسفر بثقة يارجال صل على النبي..وش ذا الكلام..
كيف ماهو ولدي..؟؟
غازي قابض يدينه بالقووة لأنه متأكد لو خذا الولد منه مستحيل يرجعه..
مسفر بلاك على الحرمة طلعت روحها..أسف سيدتي أعذري صديقي..
صوفي بعدم ثقة أعطني الطفل..
مسفر لاداعي لذلك..والدته تنتظرني بمكان قريب..شكرا لرعايتك الدائمة له..
صوفي بقهر على الرحب والسعة..بلغ فاطمة تحياتي..وداعاً..
ناظرت غازي بغيض وأنت أيها النذل سأقاضيك يوماً ما..
أنسحبت من عندهم وقلبها يضرب بقوة..
تبي تاخذ الولد وتهرب فيه..
تخاف من الاثنين وماعندها ثقة في احد منهم..
وقفت تراقبهم من على زجاج الباب..
مسفر بهدوء يالله نشوفك على خير ان شاء الله..
غازي بجمود وش اسم ولدك؟؟
مسفر باسم ولدك..فمان الله..
صد مسفر مبتعد عنه..
مشى خطوتين وكان بيمسكه يبي الولد..
ثبت بمكانه شاد على كل أعصابه..
ناظر بالسماء تايه ومهموم..
صرت اشك بحالي وأنا اللي دافنك بيدي..
قولي هو بدايت جنون ولا نهاية عقل..؟؟
هذا ذنبك يعذبني..
أشوفك في وجيه الناس..
واشمك بطهارت الأطفال..
أتخيلك جنبي وحولي..
أنتي متي عمياء ومقهورة ومحروقة..
وأنا دفنتك بيدي تحت التراب..
نامي في قبرك بسلام..
همس بصوت خافت جنيت يا أطهر ذنوبي ...
ليت كل عاشق تمنى ..
ما إنجرح قلبه و خاب ...
و ليت كل مفقود يقدر فإقده يسترجعه ...
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
واقف يناظر الدكتور بصدمة..
يحاول يستوعب كلامه..
غمض عيونه كم مرة ورجع يفتحهم بغير تركيز..
راجح من دون تصديق نــــايمة..؟؟!
ماترد علي ولا تتحرك وتقولي بس نايمة..
زوجتي نومها خفيف وأدنى صوت يصحيها..
الدكتور بابتسامة ما اخفي عليك زوجتك اول مريضة تقابلني بهالحالة..
بس أبيك تطمن هي بخير ومافيها شيء..نايمة بعمق هذا كل الموضوع..
راجح دكتور هذا ماهو نوم طبيعي..؟؟
الدكتور فعلاً هذا مو نوم طبيعي هذا يسمى بالنوم القهري..
راجح مفتح عيونه بقووة مستحيل..كيف تصاب بهذا المرض..؟؟
الدكتور الى الآن ماتم التشخيص ولازلنا نسوي الفحوصات عشان نتأكد..
بس على ماهو ظاهر امامنا هذي علامات النوم القهري..
والحين بندرس تاريخها الطبي..وبمساعدتك نكتشف اذا كان مثل مانتوقع..
طلع من المكتب وكلام الدكتور يتردد في باله..
معقولة رشا تكون مصابه بهذا المرض..
هذا مرض يسبد في الإنسان اذا ماتعالج منه..
يحرمه حياته عبادته هله وظيفته وكل شيء..
يصيب الإنسان بشكل مفاجىء..
يتذكر إن سمع عن رجال مصاب بهذا المرض..
وداهمه النوم وهو يسوق سيارته..
ومشت سيارته فيه من غير هدى وتعرض لحادث قضى على حياته..
دخل غرفتها قرب منها ومرر يده على وجها..
راجح بهمس كل هذا نوم يارشا..؟؟
ماصارت 17 ساعة ماتصحين ولا تحسين فيني..
مايكفي جلطتي قلبي وانا اقلبك بين يديني مثل الميته..
جلس جنبها وضم يدينها بين يدينه..
راجح بمحبة قاوميه يا رشا لاتخلينه يسيطر عليك..
هذا النوم بيدمر حياتك..تكفين ياغلا راجح لا تضعفين..
كان يشد على يدها بقوووة ينتظرها تشد يده او ترد عليه باي حركة..
بس هي ظلت ساكنة على حالها...
أول ماشافها على هالحال كانت مثل الميته ماتتحرك ولاترد عليه..
شالها بعبايتها يبي يسعفها وخاف يفقدها بالطريق..
جلس على سريره وهو ضامها ويودعها..
بعدها عنه لما حس بانفاسها على رقبته..
كانت حيه وشكلها طبيعي جداً..
بس ليش ماتصحى ولاترد عليه..
نزلها بسرعة واخذها لـ المستشفى..
أول شيء أعتقدوها حامل..
راجح قال لهم ماهي حامل بس كان لازم يتأكدون..
واثبتت التحاليل انها مو حامل..
تم تشخيص حالتها مبدئياً بالنوم القهري..
لكن التاكد من هذا التشخيص لازمه وقت واختبارات على المريضة..
وراجح خايف عليها من هالمرض ...
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
على بحيرة نيمي جلست حاضنة نفسها صادة عنه..
ولدها نايم في السيارة ومسفر ساند نفسه على سيارته وقريب من ذياب..
ويراقبها بآسى على حالها..
ماوقفت شهقاتها ودموعها..
أستبدت فيها الظنون غنه ممكن يعذب أخوها مثل ما عذبها..
كانت تتكلم بضياع عن سوط وحريق..كسور و غرق..
تنويم والأدهى كلمة أختنقت فيها ماقدرت تنطقها..
خلته يقرر يطلعها من السيارة ويتفاهم معها..
او يتركها لحالها بس تحت عيونه..
آآآآآآآآآهـ يومه قلبي محروووق..
لا والله مابقى فيه حيل يحترق ..
قلبي صار رماد يووومه..
ابي ارجع لكم إفتحوا لي الباب..
تعبت غربة وقهر..
يومه بردااانة..تايهة..
أنسلبت روحي مني يا يومه شوفيني..
يوبـــــــــــه...
وينك يا حسين..؟؟وينك يا ابو علي؟؟
لك الله مابقى فيني حيل لــ الصبر..
إصدق بوعدك يوبه وتعال..
إلحق على مابقى فيني..
يووووبه ليه ماتسمعني؟؟
ليه ماتحس فيني؟؟
يووووبه تكفى تعال..
ابي ارجع لبيتنا..
ابي ارجع هديل بنتك الصغيرة..
يوبه أخاف يلقاني...
من يمنعه عني لا لقاني..؟؟
من يأخذلي حقي منه..؟؟
من يصدهـ عني مـــــــــــــــن..؟؟
يوبه محتاجتك..
تعال ولو علشاني..
صرخت باسمه ..
لا اله الا هو..
الواحد الأحد..الفرد الصمد..
اللذي لم يلد ولم يولد..
نادته بصوت مقطووع مبحوووح..
بكل الألم اللي داخلها صرخت تستنجد برب العالمين..
ربــاهـ إن العالمين تمادوا..
فرحمتك ربي قبل عذابك..
كل النداء إذا ناديت ..يخذلني..
إلا النداء إذا ناديت يا ربــــــــــــــي ...
سمعت صوت ذياب يبكي..
ألتفتت لجهة السيارة..
وشافت مسفر شايله بين يدينه ويسولف معه..
أبتسمت بضحكة مبحوحة..
ودموعها محبوسة..
وقفت وهي تترنح..
ومسحت وجها بيدينها..
تبعد آثار الدموع والتعب..
الحمد والشكر لك ياربي..
لأنك وقفت مسفر بطريقي..
ولا كنت ألحين مذبوحة بقهر وذل وإهانة..
قربت منهم وهي تحاول تحافظ على إبتسامتها المقتولة..
ولاحظت نظرات مسفر المتفهمة لها دائماً..
مسفر وهذي نعمة الله عليك وصلت..تهنى يا شيخ..
مدت يدها وخذت ذياب بهدوء..
ضمته لها بصمت..
وفضلت تلتزم الصمت لحتى ترجع لبيتها..
وأرتاحت نفسها أكثر..
لما أحترم مسفر رغبتها ولا أجبرها على الكلام..
تدري إنه مايعرف عنها وعن غازي الكثير..
يعرف إنهم متزوجين..
وهي هاربة منه..
مايدري إنها ميته بالنسبة لغازي..
ولا يدري بتفننه بتعذيبها وضربها..
ماتبي تحكي عن مأساتها إلا معه هـــو..
هو الوحيد اللي يستاهل يتألم وينقهر ويغضب..
ماهو الشخص الطيب..
اللي منعها من تسليم نفسها لجلادها...
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
ياسمين بقهر صوفي قلت لا..هل جننتي..؟؟
صوفي بغضب انا من جننت؟ستفعلين ما اقول رغماً عنك..
ياسمين هذي كيف بدها تفهم عليي..
صوفي هذا أمر لا يجوز..كيف تريدين ان أخرج بفستان عارياً كهذا امام كل هولاء الرجال..
ثم شعري ألا ترينه دون حجاب..؟؟هذا مستحيل..
صوفي بعصبية انتي المسئولة الوحيدة..
لماذا لم تخبريني بضرورة تعديل الفستان..
ولماذا لم تطلبي حجاباص لأثبته على شعرك قبل الآن..
ياسمين بدك تلبسيني حجاب اليهود..
صوفي هذا الحجاب اللذي تقصدين ليس حجاب المسلمين..
بل حجاباً إبتكرهـ اليهود وهو لا يغطي شيئاً من الرقبة والصدر..
يغطي الشعر فقط..
صوفي بجنون سأقتلك إن أفسدتي هذا الزواج..دعيني أفكر كيف أحل الوضع..
لا تهلعي سيكون كل شيء بخير..
ياسمين ههههههههههه انتي متوترة أكثر مني..
صوفي بحقد إخرسي..لم أجد حلاً..كيف سيراك الآن زوجك..؟؟
ياسمين بخوف سأهرب قبل أن يراني..
صوفي بابتسامة وجدت الحل...إن رفضتي الخروج امام الجميع..
سيدخل زوجك هنا مارأيك..؟؟
ياسمين لاداع ليدخل ويراني..سنغادر بعد قليل..
ولكن أين هديل لماذا ذهبت بسرعة..؟؟
صوفي بجدية كان وولفي يبكي منزعجاً فعادت الى المنزل..
جاسمين عزيزتي ديل تريد منك خدمة أخيرة..
ياسمين باهتمام ماذا..؟؟
صوفي بعد هذه الليلة ستنسين أنك إلتقيت بفتاة اسمها ديل..
مهما مضى من الوقت أو قابلتي احداً ما يشبهها كذاك الشخص في الإجتماع..
لا تذكريها ابداً..هذه رغبتها فأرجوا ان تحترميها...
ياسمين بعتب لماذا لم تخبرني هي بنفسها..؟؟
صوفي إتصلت بي منذ ربع ساعة وطلبت مني إخبارك..
ماردك جاسمين؟؟
ياسمين بحنية كم أحبها تلك الفتاة..أخبريها بأني لن أفشي سرها أبداً..
ولن أخبر أحداً عن لقائي بأروع الصديقات على الإطلاق...
صوفي بابتسامة شكراً جزيلاً لك..
والآن سيدخل زوجك ويقبلك أمامنا فاعلنكما زوجاً وزوجة..
ياسمين بمرح هههههههههه فليدخل وأطلبي منه ذلك..ثم سأرى علامة سوداء على عينك..
لأنه بكل تأكيد سيضربك...
صوفي حطت كفها على يدها مكان مامسكها غازي وهمست بغضب..
صوفي بهمس تباً لــ الرجال..كم أكرههم..
بعد ربع ساعة دخل قيس غرفة ياسمين ومعه زوجته وأولادهـ..
سلم عليها بمحبة ابوية لا أخوية..
وأعتذر منها إن كان بيوم زعلها..
ضمته بقوووة وبكت بحب له وإحترام..
ضحكت لما سمعت صوفي تسبها وتهاوشها لا تخرب مكياجها..
دخل سلمان وصوفي تناظره بحقد وكأنه فعلاً ضربها..
قررت تلتزم بتقاليدهم وتراقب الوضع بإهتمام..
تخاف لا يضيع عليها أحد التفاصيل..
أعجبت بنظرات سلمان المتأملة لياسمين..

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -