بداية الرواية

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود -55

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود  - غرام

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود -55

ياسمين وأنت أيضاً رفضت..ولكن المدير لم يسألكم لماذا رفضتم التصويت..
رباهـ وكأن هذا اجتماع لزعماء العرب اللذين يخرجون منه دائماً دون قرار..
لأنهم يصوتون ضد بعضهم البعض...ولا يتسالون لماذا نرفض الاتفاق بين بعضنا..
غازي بهدوء آنسة ياسمين لا ألومك لغضبك..فانا أريد لحمامتي ان تحلق بعيداً جداً..
ولكن يجب أن تفهمي بأن هذه الامور لا تُحل بالعواطف والعتاب..
لكل شخص بهذا المجلس رأيه ويجب أن نحترم الرأي الأخر..
ياسمين برجفة وماذا لو صوت انا دائماً ضد قراراتك بغير حق..
لأني فقط أكرهك وأبغضك..
رغم صدمته وصدمت الجميع بكلامها..
ماوضح لها اي ردت فعل..وتوقع ان صوفي حاكيه لها عنه وعن كرهها له..
وبكذا زاد عدد الكارهين له واحدة..
فضل عدم الرد عليها...
فهو ملاحظ ارتباكها من اول مادخلت مع صوفي..
ولاحظ تأملها لهادي مع صوفي..
وهذا الشيء أثار تسأولات كثير عندهـ..
يمكن صوفي لاحظت الشبه بين هادي وهديل لأنها عرفت هديل وشافتها من قبل..
بس ياسمين كيف بتعرف هديل..؟؟!
قطع تفكيرهـ ماكس يناقش ياسمين..وابتسم على كلامه..
ماكس لابأس بكره السيد فأنا أحياناً كثيرة أكرهه..
ولكن كما قال هذا أمر لا يُحل بالعواطف..
تكلم سلمان وهو يخزها بعيونه ويحذرها لا تتهور لما شافها شوي وتهجم على ماكس..
سلمان ولا بأس أيضاً بإبداء الرأي..والنقاش للوصول لحل يرضي الجميع..
ياسمين مقتنعة كأغلبنا بأن حمامتي تستحق أن تكون هناك بأماكن لا يصلها الأمل..
ولو لاحظنا بأن الأمل يصحى وينام بجوانب ايطاليا..
وبذلك لا تكون محتاجة لنزرع بها الأمل من جديد..
أحد الشركاء يحل النزاع لأجلك سأصوت بالقبول..
ياسمين بقهر لا اريدك أن تصوت لأجلي ..
بل لأجل من يحتاجون ذاك الامل...
أنتم لم تفتقدوا الأمل يوماً وإن فعلتم فانتم لم تفتقدوهـ كحال من سُلبت منه بلادهـ..
من أُخذت منه عائلته واحلامه..وبكل تأكيد لم تفقدوا امل الرجوع الى هناك..
الى الوطن والأمان..فكيف أنتظر منكم أن تفكروا بهم...
كانت تتمنى لو تطلع من المكتب بعد ماترمي الملف بوجه غازي وسلمان وهادي..
وماكس قبلهم كلهم..
بس كان لازم تظل وتثبت على موقفها وانها من أفراد مجلس الادارة..
أمتد الصمت للحظات وطغى صوت هادي يعتذر ويصوت من جديد..
هادي أعتذر لـــ قلة إهتمامي وحصر تفكيري بنفسي فقط..
تستحقين أن أقف لك إحتراماً ومشجعاً سيدتي..
وقف هادي وصفق لها ..
شاركه سلمان بحماس وهو يضحك لملامحها المصدومة لما نزلت راسها بخجل..
كل أعضاء المجلس صفقوا لها باحترام..
وغازي عاقد يدينه على صدرهـ يراقب الوضع برضى..
وإعجاب كبير بقدرة ياسمين على الإقناع والمفاوضة..
والاهم ثقتها بانها على حق...
من بعد اللي صار ألتزمت الصمت ولا تدخلت في باقي الامور والمناقشات..
تلاحظ سلمان كل مارفعت عينها يناظرها..
ولما تأكدت إن الإجتماع بينتهي بعد لحظات فتحت جوالها ترسل رسالة لصوفي..
تنتظرها في السيارة لانها تبي تهرب من سلمان قبل لا يمسكها..
وتفاجئت بوجود رسالة من صوفي تعتذر منها لانها مابتنتظرها وطلعت من زمان..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
جلست ذياب على كرسيه وراحت تفتح الباب..
ناظر من العين السحرية وشافت صوفي واقفة..
فتحت لها وهي مستغربة من زيارتها في النهار..
بالعادة تزورها في الليل..
بس تذكرت ان اليوم هو يوم الاجتماع..
واكيد صوفي جايبة لها أخبار الاجتماع..
فتحت الباب وأنصدمت لما شافت وجه صوفي..
عيونها حمراء ووجها ماهو المعهود بجماله وبشاشته..
مرت من جنب هديل من غير اي كلمة..
وجلست في الصالة بهدوء..
حتى ماسلمت على ذياب وهذا أقوى شيء يدل على انها مو طبيعية..
قربت منها وجلست على الطاولة قدامها..
هديل بخوف صوفي هل أنتي بخير..؟؟
هزت صوفي راسها بــ لا وهي تبتسم بألم..
طاحت دمعة حارة من عيونها عذبت هديل..
ضمتها هديل بقوووة وهذا خلا صوفي تبكي بنوووح وتتعلق في هديل أكثر..
خافت من صوت بكاء صوفي المقهور..
وبكت معها من غير وعي..
صوفي بهمس سأموت ديل..أشعر بأني أختنق..
لا أستطيع التنفس..
هديل بعفوية بسم الله عليك..
قامت بسرعة وجابت كوب مويا..
جلست قريبة من صوفي..
فكت أزارير قميصها العلوية..
مسحت بالمويا على وجها ورقبتها..
حطت يدها على جبينها وقرأت عليها من المعوذات..
ولما سمعتها صوفي تقرأ عليها زاد نحيبها وضمت هديل بقوة أكبر..
هديل بخوف صوفي عزيزتي ما الأمر..
لماذا تبكين أخبريني..هل تتألمين..؟؟
أرجوكي إهدأي أنتي تخيفينني..
صوفي بقهر أكرهه ديل..أكرهـ ماكسي...
يا إلهي كم أكرهه...
هديل ماذا حدث هل إلتقيتي به؟؟
ماذا فعل بك ذاك الحقير صديق الحقير..
ناظرت بعيون هديل وماعرفت كيف تنطقها..
كيف تقول لها ان ماكس صار مسلم..
غير ديانته وبكل تأكيد بيفترقون...
صارت تسترجع في بالها كثير من مواقفها معه قبل شهور..
كان يهاوشها على ملابسها القصيرة..
وعلى أزياءها وصداقاتها..
كيف كان يتخلف كثييير عن زيارة الكنيسة معها..
وحتى زواج احد أقاربه ماحضرهـ لأنه كان في الكنيسة..
وإمتناعه عن الأكل بأيام كثيرة يعني كان يصوم مثل هديل..
كيف ماربطت بين الأمور..
بنفس الوقت اللي كانت هديل تصوم فيه وتحكي لها عن وجوب صيام شهر كامل لله ..
كان ماكس يتخلف عن الإفطار وعن الغداء ..
وعلى وجبة العشاء بيكون متواجد..
الشراب أنقطع عنه فجاة..
وحذرها ماتدخله البيت أو تطلبه..
أستغربت كلامه وقال لها إنه يبي يمتنع عن الكحول بكل أنواعها..
ولاحظت إهتمامه بالإسلام وقرأت الكتب..
بس ما أثار عندها أي شك لانه من زمان كان يقرأ عن الإسلام..
وهو من المؤيدين وبشدة لحرية الأديان..
وتتذكر نقاشات كانت بينه وبين غازي عن الديانات..
وبكل مرة كان غازي يغلبه بالحجج والكلام..
صوفي بشرود كم انا غبية...
كل شيء كان يحدث امام عيني ولكني لم أكن أرى شياءً..
تصرفاته التي كانت غريبة لم تعُد غريبة الآن..
هديل بهدوء صوفي ماللذي حدث..؟؟
مذا فعل ماكس..؟؟
صوفي غمضت عيونها لقد دخل الإسلام..
أصبح مسلماً...
ردت عليها هديل بشهقة..
مصدووومة من كلام صوفي..
ماكس أسلم..!!
وقفت ورجعت تجلس وعيونها بالفراغ..
وتفكر في ماكس..
أبتسمت بفخر..
رغم إنها واثقة مالها يد في إسلامه بس مبسوطة لأن ماكس أسلم..
ناظرت بصوفي ولاحظت نظراتها تتأملها..
صوفي لابد من انك سعيدة بإسلامه..أليس كذلك..؟؟
هديل بصدق نعم صوفي انا سعيدة لإسلامه..
وكم أتمنى لو تسلمين أنتي أيضاً..
وقفت صوفي وبثقة لا شكراً..أنا راضية بحالي هكذا..
هديل بحنية لِم أنتي حزينة عزيزتي..؟؟
صوفي زوجي غير ديانته ديل..غيرها دون ان يعيرني أي إهتمام..
لم يفكر بإخباري بانه مسلم..ألا يكفي هذا لجعلي مصدومة به ..؟؟
هديل معك حق كان يجب أن يخبرك..
ولكنك لا تعلمين مننذ متى وهو مسلم..
ربما أسلم قبل فترة قصيرة..وكان ينوي إخبارك..
صوفي لا عزيزتي أسلم منذ سبعة اشهر وربما أكثر..
هل تذكرين شهر الصيام اللذي حكيتي لي عنه..
لقد كان يصوم مثلك ديل..لم يخبرني لم يفعل..
هديل صدقيني هذا شيء جميل لا يدعوا لكل هذا الحزن..
ماكس سيكون بخير وهو مسلماً..
صوفي ديل ماذا لو علمتي بان غازي غير ديانته للمسيحية..؟؟
هديل مفجوعة اعوذ بالله وش هالفال..
صوفي تبتسم بتعب أرأيت صدمتك بمجرد تخمين فقط صرختي..
لاتلوميني فانا مصدومة بما فعل ماكس..
هديل بواقعية صوفي أنتي بنفسك كنتي تتحدثين عن الإسلام بإحترام..
وكم راق لك الكثير من احكامه ومبادئه..
وقلت لي ذات يوم بانك قد تعتنقين الإسلام..
أحببتي القرآن..أُعجبتي بحشمة الحجاب ومايفرضه من إحترام لــ الفتاة..
قلتي بان الصيام شهراً كاملاً قد يزيد من رشاقتك..
وقلت لك بأنه ليس الأكل فقط ماستصومين عنه ..
تراقبينني وانا أصلي وتتسألين بماذا أناجي ربي..
صوفي لاتكرهي الإسلام ولاتحمليه مسئولية صدمتك بماكس..
صوفي عفواً أيتها القوية..لاتتحاذقي الآن..
لازلت أحترم الإسلام وسأظل دوماً..
وإن شئت بيوم ما قد اعتنق الاسلام..
ولكن حتى ذاك اليوم لا تحاولي الشجار معي ...
هديل بعصبية أيتها المنمشة...أخرجي من منزلي...
صوفي بغضب لن أفعل سأنام الآن إياك ان تزعجيني..
دخلت غرفة نوم هديل وقفلت الباب وراها..
نامت ع السرير والذكرى تاخذها لأيام مضت مع ماكس..
حست بهديل تجلس جنبها وتمسح على شعرها..
هديل بحنية صوفي لاأحب ان أراك حزينة..
صوفي بتعب أكرهه ديل..أكرهه..
هديل إكرهيه..فأنا أكرهـ صديقه..
ظلت عندها لحتى غفت..
غطتها بلحافها طلعت وقفلت الباب..
جلست قدام ذياب وهمست له..
هديل بهمس ذيبي لاتصارخ المرجوجة نايمة..
الله يهديها..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
أول ما أعلن غازي إنتهاء الإجتماع..
كانت ياسمين أول وحدة تطلع من المكتب بسرعة..
ولا أدركت نفس النية بقلب سلمان..
دخلت الاصنصير وقفلته بسرعة لكن أنفتح بثواني ودخل سلمان وقفله...
شهقت وهي تتراجع على ورى وتشوفه يوقف الأصنصير عن الحركة..
ولاحظت حواجبه المعقودة والغضب بعيونه..
حبت تكون هي الاولى بالكلام لعل وعسى تهديه..
ياسمين بثقة ماكنتش بأعرف إنك من أعضاء مجلس الشركة..
سلمان بجمود ماكنتي تعرفين يعني..
وانا ماكنت اعرف إن زوجتي لها أسهم وعضوة بالمجلس..
ولا لها القدرة على مناقشة الرجال والصراخ عليهم..
ولا مصاحبتها لايطاليية بتغير كثير من أدابها..
ياسمين بقهر إحترم حالك وإنت بتحكي معي..
نعم يا أستاذ أنا إلي أسهم بالشركة وإلي قرار كمان..
مثل ماحضرتك إلك أسهم بالشركة..
سلمان انا مالي أسهم في الشركة وجود كان بدعوة من احد الشركاء بس..
ياسمين بعناد مابيهمني إلك او ما إلك..
وبشتغل مع مصممة إيطالية وهي صديقة لإلي وماراح إتركها مشانك..
سلمان بوعيد واللي بيأخذك معه السعودية ويخليك تنسين الأسهم والأزياء وأصحابك..؟؟
ياسمين إنت ماراح تجبرني على صعود الطيارة..وماراح تقدر على اخذي بالقوة..
إنت تزوجتني كعرفان ورد لــجميل قيس..
مشان هيك اليوم خلاص بقولك إنتهى رد الجميل..وشــكراً..
سلمان إذا على قيس فماراح أنسى جميله أبداً..
وانا وإياهـ مابنتعرف برد الدين والعرفان لان إحنا إخوان..
لكن إنتي صرتي خارج هذا الموضوع من زمان..
ياسمين بتحدي آآهـ راح أصدقك يعني..
مو تزوجتني لأن قيس ساعدك بإسترجاع شهادتك وإظهار برائتك أمام اللجنة التأديبية..
وأنقذ مستقبلك ومنعهم من الختم على شهادتك..
وبعدها شو عملت تزوجتني ورحت ع بلادك وهسع تذكرت لترجع..
بعد سنين تذكرت انك متزوج..
سلمان تتكلمين بقهر..
معقولة غيابي هالسنوات قهرك..؟؟
وقساك يا ياسمين وصرتي تهاجمي بقووة..
ياسمين بعدت عنه وماردت عليه..
سلمان على ماعرفت من قيس أنتي مو راضية تجهزين حالك لــ الحفلة..
إنتي بتروحين معي السعودية بحفلة او بدون..
وعشان خاطر قيس بس راح أصبر عليك..
ياسمين ماتهددني بأخوي...مابيجبرني أعمل إشي مو راضية بيه..
وبهيك مابتقدر تجبري ارجع معك..
قرب منها بسرعة وثبتها على الجدار..
طاحت شنطتها وجوالها والملف اللي بيدها..
قاومته بقوة وضربته على صدرهـ..
بعد ثواني كان راسها على صدرهــ
همس لها بأذنها..
سلمان لا تقولي ما أقدر أجبرك..
صدقيني أقدر يا ياسمين...
بس أنتي تهميني وما أبي أجرحك..
حضري نفسك لــ السفر..
بعد عنها وهي لمت يدينها على نفسها وصدت عنه..
طلعت منديل من جيبها ومسحت جفونها اللي قبلها لها..
نزل على الأرض..
لم الملف وشال جوالها وشنطتها ..
مدها لها وهي أخذتها منه برجفة..
فتح الأصنصير وخرجت منه وهو جنبها..
مسك يدها وسحبها معه لسيارته..
ولا أنتبه لــ النظرات المصدومة اللي تناظرها..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
بعد إنتهاء الإجتماع وخروج الشركاء..
فتن هادي على ماكس بقهر..
هادي ألحين وش بلاهـ هذا جالس يناظرني كذا..؟؟
غازي بهدوء لانك تشبه هــ........ أختك..
هادي بقهر وهو وش عرفه بهديل..؟؟
وكيف شافها..وبأي حق يعرفها..
آآآهـ يا أخـــــي :
لو تعلم بأن ذاك الماكس ..
كان العين المراقبة لتوئمك الغالي..
رفيقاً لي بالإسطبلات وبكروم العنب..
معلماً إياي كيف أكون سائساً لــ الخيول..
متفرجاً صامتاً على سجني وتعذيبي..
حارماً إياي من الهرب العقيـــم..
جرحــــــوني أخــــي ..
جرحوني..
غازي شافها معي كم مرة وبكذا شاف الشبه بينكم..
هادي بخزي ياعزة الله ياهديل..
شافتك عيون ماتستاهل النظر..
قرر يقطع الموضوع ويلهي هادي بموضوع آخر..
غازي بجمود اعتقد صار عندك فكرة واضحة عن الشركة والهدف من وراها..
وقلت لك الفكرة ملك لها ..<<يقصد هديل..
وكانت راح تكون بتدبيرها..بس القدر كان له كلمته..
وبما أنك توئمها فلك الحق بأخذ حصتها من الأسهم..
ولك حق بالعمل في الشركة...بكامل الصلاحية..
وبكل تأكيـــد تحت إدارتي أنا ..
هادي لا أنا ولا أختي لنا عازة بشغلك..
وإن كنت سجلت الأسهم باسمي فهذا شيء مايهمني..
أبيك ترجعها أو تدلني لمكانها..
وقف من على المكتب ووقف جنبه عند الطاقة..
غازي تعتقد لو كانت حية كنت بأرضى انحرم منها..
أو أبعدها عني ولو كان علشانك..؟؟
ودي أصدق كلامك وإني مخبيها عنك وأعيش نفس الأمل اللي تعيشه..
بس أنت لازم تصحى وتفهم إنها ماتت وأنا دفنتها..
ولا عندي أدنى شك إنها ممكن تكون حية..
ولو مرني طيفها بيوم بهيئة طفل..
هي ماتت وانا واثق من هذا الشيء..
هادي بجفاء ولو طلعت لي جثتها..وشرحتها وأثبتت التحاليل إنها هديل..
ماصدقتكم..تدري ليه..؟؟
لأن فيه شيء داخلي حي مابعد مات..
وإن مات جيتك وقلت لك البقاء براسك..
طلع من المكتب رافض الإستمرار بحضور إجتماعات الشركة..
والدخول بلعبة غازي لتعويض هديل عن ألم عاشته..
عوضها ماهو أسهم وفلوووس..
ولاهو مشاريع وغنى..
مايعوض فيها الا رجوعها وبس...
أما الغازي..
ظل واقف بمكانه يناظر لــ البعيد..
لمح سرب حمام مهاجر ..
همس بكلمات الوداع..
وهو يدفن كلام هادي عن رجوعها...
أعلم بعدم عودتك «إلى الابد»وذهابك إلى حياة أخرى „
ولكن كل ما في الأمر أحببت آنتظارك..
كل يوم في ذاك المكان علّها اللحظات...
الوحيده التي يشعرني فيها الإنتظار بذكراك ,,,
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
وقفت بسرعة لما سمعت صوت السيارة بحديقة البيت..
ناظرت من طاقة غرفتها وشافت سيارته واقفة..
أرتبكت أول ما طاحت عيونها على وجهه..
أحتارت كيف تتصرف..
تظل بغرفتها اللي هي غرفته..
أو تروح لغرفة ثانية..
فضلت تظل مكانها لحتى تواجهه ويتفاهمون على وضعهم..
كل اللي في بالها تطلب منه يظل بعيد عنها..
مايلمسها ولا يقرب منها..
بعد عشر دقايق سمعت باب الجناح ينفتح..
حبست نفسها بعجز وهي ترتجف..
ثواني وأنفتح باب الغرفة..
دخل وترك الباب مفتوح..
تركي بهدوء السلام عليكم...
مرام بخفوت وعليكم السلام...
وكان هذا كل شيء قاله ..
فسخ شماغه وعقاله ورماها على السرير..
وتوجه لدورة المياهـ..
تحمم وبدل ملابسه بغرفة التبديل..
طلع وتوجه لسريرهـ..
أنسدح تغطى ونــــام...
راقبته بنظرات مصدووومة...
إلى أي مدى تجاهلها كأنها غير موجودة...
حتى كيفك ماكلف على عمرهـ وقال لها..
ماسأل عنها ولا عن البيبي..
طيب مو هذا اللي تبينه..
يظل بعيد عنك ومايتدخل فيك أبداً..
هزت راسها موافقة على كلامها..
وقفت تقنع نفسها إن رجفتها ماهي من الصدمة..
لانها يمكن جوعانة..
طلعت من الغرفة بهدوء تخفي شيء من الآسى بروحها..
وهو تنهد بتعب..
كان بخاطره يشوفها وهي حامل وبطنها منفوخ..
كان يتمنى لو يضمها ويسألها عن حالها..
وإذا كانت خايفة من الحمل او تعبانة..
يبي يعيش معها كل اللحظات مثل ماكانت تحلم وتتمنى..
بس الصد عنها هو احسن حل لها..
مايبيها تظل قلقانة والشكوك تلعب فيها..
غمض عيونه ونام مبسوط لأنه بيصحى وهي عنده في بيته..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
طلعت من بيت أخوها ضايقة ومحتارة..
قيس موافق على كلام سلمان..
وتفاجاء لما قالت له إنها مو ناوية ترجع معه السعودية..
عاتبها وفهمها إن سلمان زوجها ولو مرت سنين على الموضوع..يظل زوجها..
قالت ماعندها أي استعداد تترك شغلها في ايطاليا وتروح معه ..
وقيس قال كلمته وين مايكون زوجك تكونين..
ثارت بقهر وقالت صارله سنين وهو ناسي ليش تذكر بهالوقت بالذات..
اضطر قيس يحكي لها عن سبب غياب سلمان عنهم..
وكيف ماكان يربطه فيهم الا رسائل أو مكالمات جداً نادرة..
ولا كان يقدر يتصل بياسمين أو يتواصل معها..
أنصدمت من كلام أخوها بأن سلمان كان مطلوب بقضية قتل في السعودية وهو كان هارب خارج بلادهـ..
ولما تمت برائته رجع لبلادهـ رجع لشغله وجهز بيته وجاء لإيطاليا عشان ياخذ زوجته..
فيه شيء مفقود في الموضوع وغير مفهوم لها..
وعدت أخوها تفكر في الموضوع ..
بس هو أكد عليها بلزوم غطاعة زوجها والرجوع معه..
وصلت لشقة هديل ومعه ملف الإجتماع..
دخلت سلمت على هديل وذياب..
وجلست معها دقايق تسأل عن أخبارها...
سمعت صوت في الشقة...
ياسمين بقلق عندك أحد..؟؟!
هديل المنمشة عندي..
ياسمين بقهر تركتني لوحدي بتصدقي ياهديل؟؟
كنت راح اموت من الرعبة والخوف..
هديل تبتسم ياقلبي أنتي سامحيني انا السبب ..
ياسمين ناديها لهذي المجنونة عشان تعرفوا وش صار بالإجتماع ..
خرجت صوفي من غرفة هديل والتعب باين على ملامحها..
ياسمين صوفي هل أنتي بخير..؟؟
صوفي بهدوء نعم شكراً لك...
ياسمين أش مالها وجها بيخوف..؟؟
هديل تعبانة شوي..لاتخافي بتكون بخير..
صوفي ماذا حدث في الإجتماع..؟؟
ياسمين بخجل احم ..اممم لقد صرخت بجميع رؤساء مجلس الإدارة..
صوفي برعب ماذا...؟؟
هديل ...........................
ياسمين إستمعا الي أرجوكما..ساحكي لكما ماحدث...
حكت لهم ياسمين كل اللي صار بالإجتماع...
وملامح صوفي وهديل تتغير مع الكلام...
صوفي اممم ألم يقم بجلدك بالسوط ..؟؟
ضربتها هديل على ظهرها إخرسي....
ياسمين بضحكة ههههههههه لا لم يفعل..ولكن لما غضبتي هديل..؟؟
هديل ماعليك منها هبلاء ماتعرف وش تقوول..
صوفي ماذا تقولين لها..؟؟
هديل طنشتها أكملي ياسمين..
ياسمين وبعد كل ذالك إعتذر مني لتصويته ضد الإقتراح وقرر التصويت من جديد لصالحنا..
وكل أعضاء الإدارة وقفوا لأجلي مصفقين..ماعدا ذاك الرجل اللذي كان هناك الرئيس غازي..
صوفي بقهر وماذا عن الحقير ماكس..؟؟
ياسمين بنذالة زوجك كم احببته لقد صفق لي هو أيضاً..
صوفي ماذا تعنين بانك احببتيه..؟؟
ياسمين لقد أصبح مسلماً إذاً هو أخ لنا في الإسلام...أليس كذلك ديل..؟؟
صوفي لن أتضايق من كلامك..لأني لا أرى بأن إسلامه أمراً سيئاً..
كل مافي الأمر أني صُدمت بالخبر فقط..
ياسمين تحرك حواجبها بمغايضة لصوفي نعم سأصدق دون شك..
صوفي إخرسي وأخرجي من هنا...
ياسمين هذا منزل هديل وليس دار الأزياء..كفي عن التسلط..
هديل بتنهيدة كلاكما كفا عن الشجار..أو أخرجا من منزلي..
بعد لحظات وهديل وصوفي يقرأون الملف ويتناقشون..
قررت ياسمين تقول لهم الخبر..
ياسمين بهدوء يافتيات ..لدي خبر لا اعلم كيف ستتقبلانه..
هديل مالأمر ياسمين..؟؟
ياسمين اممم انا...أنا أدعوكما لحضور حفل زفافي بعد ثلاثة أيام...
ماردوا عليها الا بنظرات غير واعية لكلامها..
ياسمين الى هذه الدرجة أصبح زواجي مستحيلاً..؟؟!
هديل بصدمة ياسمين من جد تتكلمي..؟؟
ياسمين تهز راسها زواجي بعد ثلاث أيام...
هديل ياسمين زواجك بعد ثلاث أيام وتوك تتكلمين...؟؟
ليش ماقلتي لنا نفرح لك ونجهزك يا قلبي...
وليه أشغلتي نفسك بكل هذي الأمور وتركتي أهم شيء زواجك والإستعداد له..
ياسمين بهدوء ليس هنالك حفلة أو اي شيء من هذا القبيل..
لن يكون هناك غير عائلتي وبعض أصدقاء أخي ..
وربما يحضر زوجي الحفلة وقد لا يحضر فهو نذل..
وقفت صوفي بصراخ أيتها الغبية كم أكرهك..لماذا لم تخبريني من قبل..
ولكن لا بأس لاتخافي سيكون كل شيء على مايرام..
أخذت صوفي جوالها وأتصلت بمساعدتها وعطتها كمية من الأوامر..
فستان الزفاف الوحيد اللي صممته صوفي لن تكون العارضة هي من سترتديه..
بل ياسمين..وطلبت طاقم كامل من المختصين بتجميل العروس ..
وعقدت معهم من بكرهـ موعد لــ بروفة العروس..
طلبت منها تتصل بشركة منظمة لحفلات الزفاف وتستعجلهم خلال يومين فقط يكون كل شء جاهز..
أنهبلت ياسمين وهي تسمع كلام صوفي وكل المخططات اللي تخطط لها..
وقفت تبي تمنعها بس هديل مسكتها وجلست عليها تمنعها من مهاوشت صوفي على الجوال..
ياسمين صوفي أيتها المجنونة كم أكرهك..توقفي عن كل هذا..
ليس هنالك حفل ولا حضور..
مجرد إجتماع بسيط وينتهي كل شيء..
هديل تبتسم جب ياللي ماتستحين..ترى ماعندنا بنات يحكون بالعرس..
حن هلك وحن ننظم حفلتك وإنتي ماعليك الا تجيبين نفسك وبس..
ياسمين إنتي بس قومي من علي أوقف هذي المجنونة..
وبعدها نحكي بكل إشي..
هديل بعناد مافيه عشان لما تتزوجين المرةالجاية تعلمينا قبل بوقت...
قفلت صوفي وجلست جنبهم بعد ماهربت من ياسمين لاتمسكها..
وظلت تفكر وش ناقص عشان تحجز ..
صوفي اممم أين سيقام عقد القِران..لا اعتقد بانكم تتزوجون بمسجد كمانتزوج نحن بالكنيسة..
ياسمين بفخر لا المساجد لعبادة الله فقط وليس لــ الزواج..
ثم نحن عقدنا قراننا منذ سنوات ..
صوفي باستغراب تزوجتما منذ سنوات والآن تذكرتمت أن تقيما حفلاً بهذه المناسبة..
ياسمين باحباط هذي كيف بتفهم..هديل انا باذبحها..
صوفي أوقفي كل الحجوزات لو انني بقيت صامته وتزوجت دون علمكما..
صوفي بشهقة اوووهـ لقد نسيت بما أنك عروس فانتي بحاجة لمجموعة من الملابس الرائعة..
والعطورات والحقائب اممم ولكن لا تقلقي أيتها العروس الجميلة..
دار الأزياء ستقفل لمدة ثلاثة أيام كل من هناك سيقومون بخدمتك..
وقفت صوفي وأتصلت بمساعدتها وعرضت عليها كل طلباتها..
وطلبت كل فريق العمل الخاص والدائم لصوفي ان يكونوا على إستعداد لتحضير أسرع عروس على الإطلاق..
عصبت ياسمين وصارت تشتم هديل المتمسكة فيها بقووة وتسب صوفي الغير مهتمة بإعتراضها..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
كان يضحك بصوت عالي على شكل عالية وهي تضم غازي وتبوسه..
وغازي يعصب منها ويسحب غطاها...
عالية ياقلب خالته ياروحها أنت..
يابعد طوايف أهل أبوي كلهم..
ما اشتقت لعلووي يا البزر..
غازي بحقد كبة حسيس...
عامر كفوو عطها من الحامي..
قليلة الأدب تهاوش رجال..
عالية وش فيه معصب ألحين؟؟كان وش زينه..
عامر يمكن يبي يرجع لامه..
عالية بغيض لا مايبيها إنت وصلنا الفندق بسرعة أشوف له حل..
وصلوا الفنقد وكل ماحاولت عالية تشيل غازي مارضى وصرخ عليها..
شاله عامر وحاول يهديه بس مارضى يسكت..
حطه على كبوت السيارة وطلع بوكه ومفاتيحه وكل اللي بجيبه ولا فاد زاد ببكاهـ..
عالية بفشلة عامر شوف الناس يناظرونا بيقولون خاطفين الولد..
عامر بتعب وش السواة معه ألحين..معقولة خايف منا..؟؟
عالية بزعل ياربي والله قلبي يوجعني على حاله..شوف كيف يبكي..
عامر مالنا الا نرجعه لامه يمكن يبيها..
عالية بس اذا رجعناه مابنقدر نشوفه مرة ثانية..
عامر لا بتشوفينه بكرة انزلك عندهم ويصير خير..
بس الحين خلصينا يامعودة الولد هلكان من البكى..
حرك السيارة راجع لــ بيت طالب..
أتصل براجح وقاله عن اللي صار..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
طلعت تنام بغرفتها بعد ماودعت عالية ووصتها على غازي..
قالوا بياخذون غازي معهم لمدة إسبوع راح يقضونه بالسعودية وبعدها يرجعونه عندهم..
كانت تتمنى لو تقول لا..لاتاخذونه..
بس انعقد لسانها قدام العيون اللي تناظرها..
حست بفراغ كبير بقلبها..
لما أدركت إن ما أحد يأخذ رايها بموضوع غازي..
متى مايبونه خواله بيأخذونه من دون إذنها..
ومتى ماتبيه ام غازي بتاخذه لانها أم أبوهـ..
كلهم هله او خواله بس هي ماتربطها فيه أي صلة..
وبكذا صاروا يتناسون أهمية مناقشتها بامورهـ..
تركت القرار لهم وفضلت الصمت..
أستئذنت منهم وطلعت تنام ..
تضايقت شوق على حالها وتمنت لو تصرخ عليهم وتقول لهم هذا ولدها..
ولو كانت ماهي امه بس هي اللي ربته وحبته أكثر منهم كلهم..
تمنت لو ماكانت رشا بهذي السلبية ودافعت عن حقها فيه رغم عنهم..
أنسدحت على فراشها ترتجي دموعها تنزل يمكن تخف ضيقتها..
بس شيء غريب طغى عليها قيدها..
لأول مرة يتملكها شعور بهذي القوة..
تحس ببروود قوي بكل جسمها ومشاعرها..
أي شيء تتعلق فيه وتحبه تنحرم منه بسرعة..
وقبل لا تنحرم منه تعاني معه سنين ..
غازي كم عانت من أول ما أنحط بحضنها الى اليوم اللي صارحت راجح بكل شيء..
وبعدها خذوه منها بكل برود ..
راجح وكم تمنت حبه وحنانه..
ولما ملكت بعض منه تركها بقسوة..
تمنت لو بيدها تبعد عنهم كلهم..
غازي وهله..
راجـــح حبه وجرحه..
تبعد عن كل شيء..
يمكن بقائها لحالها يريحها..
ظلت على حالها لا نايمة ولا صاحية..
وماتدري كم مضى من الوقت لما دخل راجح الغرفة..
بعد لحظات حست فيه ينام جنبها..
أبتسمت باستسلام لما ماقفز قلبها مشتاق له..
ولانه ماعذبها الحنين لحنانه وحبه..
غمضت عيونها لما أدركت إنها صارت بلا إحساس ..
وشيء واحد يتردد في بالها...
الفـــــــراق..
ياماتهنوا بفراقهم عنها وهي تنتظر وتتعذب عشانهم..
يمكن صار الوقت لها هي تتركهم وتغيب..
يمكن يحسون بمدى شوقها لهم برحيلها..
تشهدت وبقلب مؤمن يحس بقرب رحيله وغيابه غفت رشا...
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
بعد اتصال عامر...
وقف راجح وخرج من غرفة النوم من دون مايقول لرشا شيء..
انتظرهم عند الباب وبعد ربع ساعة وصل عامر ونزل شايل غازي بحضنه..
أول ماشاف راجح بكى بحدة وتعلق فيه بشكل غريب..
حتى راجح أستغرب حركته..
تعذر من عامر وطلبه يبات عندهم مع هله بدال المشاوير..
أعتذر منه عامر وحرك سيارته راجع الفندق..
دخل راجح بعد ماهدأ غازي شوي بحضنه..
ولقى طالب في وجهه..
طالب وش رجع ذا السكني..؟؟ماخذاهـ خاله..؟؟
راجح شوف وجهه من اول ماخذوه وهو يبكي..تلبكوا معه ورجعوهــ..
يمكن يبي رشا وخايف منهم..
قرب طالب من غازي وباسه على جبينه..
وهنا أشتدت عبرت غازي ولمعت عيونه وبكى غشيان بقووة..
راجح أرتعب من تصرفه وماعرف كيف يهديه..
طلع الدرج يركض وهو مستغرب ليش مانزلت رشا الى الآن على سماع صوته يبكي..
لأن شوق وام غازي صحوا على صوته..
دخل الغرفة وغازي لازال يبكي بشكل هستيري ومخيف..
قربه من السرير ونزله بحضن رشا النايمة..
لم يدينه الصغيرة حوالين رقبتها ودفن وجهه بصدرها وبعد دقايق نام ...
أنقبض قلبه بزعل على حالها..
كيف غازي متعلق فيها بقوووة..
وهي متعلقة فيه بقوة أكبر..
بس ما احد حس فيها..
هذا غازي بكى وبين لهم إنه مايرضى بغيرها..
ولا يرضى يبتعد عنها..
بس هي من يفهمها..
من يحس فيها ويرحمها...؟؟
قرب منها ومرر أصابعه على جبينها..
قبلها على خدها وهمس لها يصحيها..
حركها بيدينه وقلبها على ظهرها..
شيء غريب حس فيه بس ماعرف وش يكون..
راجح رشا...حبيبي..؟؟
رشا اصحي...
حس بخوف قوي وخفقان سريع بقلبه..
هزها وهو ينادي عليها..
ماردت عليه ولا بان عليها أي ردت فعل..
أستعاذ بالله من الشيطان الرجيم..
وقف بهدوء شال غازي الصغير ونزله عند ام غازي..
رجع لها طلع عبايتها من الكبت ولمها فيها..
شالها و كان بيطلع من الغرفة بس أرجوله حس إنها ممكن تخونه..
جلس على السرير وهي في حضنه..
لمها له بقوووة معلن لها رفضه غيابها عنه ...
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
فز من نومه وهو يشهق بقوة يدخل الهواء لرئتيه ..
كان يختنق بحلمه وبالواقع يحس اختناقه أكبر..
وقف بسرعة وخرج على البلكونة..
مسح العرق عن جبينه يحاول يسترجع حلمه المبتور..
عنها هي..
لاول مرة من شهوور تزورهـ..
ترحم حاله وتشاركه مجرد حلم..
رغم إن حالها ما أعجبه في الحلم ...
كانت تبكي بإكتئاب وتناديه بغنكسار..
كل ماحاول يلمسها تختفي وتظهر بمكان ثاني..
ولما قدر يحتضنها ويضمها له همست بكلام أرعبه وجمد الدم بعروقهـ..
هديل بهمس قلبي صار رمـــاد ...
فكر يفسر الحلم عند احد المفسرين..
وبعد ثواني شال الفكرة من بالهـ...
لانها ميته والحلم وتفسيره مابيرجعها...
سمع المنبه بصوت الأذان لصلاة الفجر..
أستغفر مئة مرة وبعدها دخل يتوضاء ويصلي...
لا تطيع الهم .. لو همك كبير ..
قل لهمك " لو كبر .." لي ربـ أكبر ".
[ بالصلاة ] يهون كل أمر عسير..
يكفي إنك تبتدي بــ [ الله أكبر ] ..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
كانت جالسة بالغرفة المخصصة لــ العروس
وتتمى لو تقوم وتضرب هديل وصوفي..
او ترمي الفستان من عليها وتهرب من ايطاليا..
لابسة فستان زفاف من تصميم صوفي...
المكياج وتسريحتها تكفل فيها طاقم خاص بالعارضات..
قاعة الإحتفال رائعة بكل التحضيرات والورد..

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -