بداية الرواية

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود -58

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود  - غرام

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود -58

توني منيمتها تجي تشيلها وش تبي منها..؟؟
عبدالله يتبوسم اختي وأبيها بسالفة حرام يعني..
ماتذكرين سوالفك مع خالي وطاخ طيخ..
علي والله ياعبيد ان ضربت اختك وسويت لها طاخ طيخ يصير علم ماهو بزين..
عبدالله بتكبر انا أضرب حرمة..أخسي..
علي كفووو..الحرمة ما أحد يضربها..
وان ضربها الرجال فهو رخمة ومايسمى رجال..
حنان خذت بنتها من علي..
حنان فك بنتي أفلامكم الوثائقية كملوها بعيد عنها..
علي بنفخة فكي بنتي لا أشوتك..
عبدالله يعتزي وانا ابن ابوي تبي تشوت امي..؟؟
وين اللي يقول لاتضرب الحريم..؟؟
علي اعوذبالله..ولد مرجوج من يوم ولدتك أم كرش..
حنان تشهق هين يا علي..أجل أنا أم كرش طيب دواك عندي..
شالت بنتها وطلعت من الغرفة...
علي بدراما يالهوووي..حرمتي طنقرت..
عبدالله يضحك هههههههههههه مراهقين..
سحبه علي من فنيلته وسدحه على الأرض..
وتصارع معه...
هديل أنضمت لعائلة علي بن حسين..
عمرها شهرين..
وبولادتها وتسميتها باسم هديل..
رجعت البسمة لقلب أبوعلي..
وتعلق فيها وكل يوم يضمها له ويظل يراقبها...
ويزرع بقايا المفقودة الغالية بملامحها الصغيرة...
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
قفل جواله غاضب وبشدة..
اتصل بماكس وطلب منه يقابله عند صوفي..
صار لازم يحل الموضوع معها ويعرف من اللي يملك الأسهم..
اتصل بسلمان وتفاجاء لما قاله ان ياسمين باعت الأسهم قبل ما تترك إيطاليا..
صوفي تحضر الإجتماعات بالنيابة عن صاحبت الأسهم المجهولة..
وغازي سمح لها بهالشيء المهم ماتكون الأسهم ملك لها..
ولا يتأثر شغلهم بغياب صاحبت الأسهم..
طلع من شقته وتوجه لبيت صوفي..
انتظر بسيارته لحتى وصل ماكس ودخل معه..
أنصدمت صوفي وهي تشوفهم واقفين على بابها..
وتضايقت لما أدركت إنهم لاحظوا صدمتها..
أشرت لهم يدخلون بصمت..
توجهوا لــ الصالة وصوفي أنسحبت بسرعة..
أخذت جوالها وأتصلت بهديل بسرعة وخوف..
صوفي بتحذير لا تأتي إلى هنا..لدي ضيوف غير مرغوب بهم..
سأتصل بك لاحقاً..
قفلت الخط وشخقت لما شافت ماكس واقف عندها..
صوفي بغضب كيف تسمح لنفسك ان تتصنت على مكالماتي..؟؟
ماكس بهدوء يبدوا أنها مكالمة مهمة..
صوفي بعصبية ليس من شأنك..
ماكس هل اصبح لديك صديق صوفي..؟؟
صوفي بخبث هذا أيضاً لا يعنيك..ألم نفترق..
ماكس بغضب إفترقنا ولكن لم ننفصل نهائياً..
صوفي سنفترق قريباً..والآن أعذرني لدي ضيف يجب أن أطرده من منزلي..
دخلت عند غازي ووقفت بتحدي..
صوفي نعم أيها السيد..هل فاتني أمرا ما في الإجتماع..؟؟
غازي بهدوء إجلسي صوفي يجب أن نتكلم..
جلست وعيونها تتحاشا النظر بجهة ماكس..
صوفي أسمعك..تفضل..
غازي من مالك الأسهم..؟؟
أدركت من سؤاله إنه عرف ان الأسهم ماعادت ملك لياسمين..
فقررت تلعب لعبته وتسايرهـ..
صوفي الأسهم ملك لشخص ما...
غازي حقاً..ظننتها لشيء ما...
أريد اسم مالك الأسهم صوفي..
صوفي بأسف أسفة لا استطيع الإفصاح عن اسمه..
هذه رغبته..وأعتقد باني غير مجبرة على إخبارك..
غازي بغضب بل أنتي مجبرة على إخباري من يكون..
صوفي ببرود ايها السيد سألتني وجاوبتك..
إن لم يكن لك طلباً أخر..أتمنى ان تغادر منزلي..
فأنا مشغولة جداً..
ماكس صوفي يحق لصاحب الشركة أن يعلم من يكون مالك الاسهم..
ولربما يتم معاقبتك لتلاعبك بالنظام..
صوفي وماشأني أنا...
هناك مثل عزيزي يقول(Do not kill the Messenger)
لا تقتل المرسل..انا مجرد حلقة وصل بين مالك الأسهم والشركة..
وليس لديكما الحق باستجوابي..
غازي بما أنك المرسل بيينا...
أخبريه إن لم يحضر الإجتماع القادم..
سيصوت مجلس الإدارة لطردهـ وسأفعل المستحيل لتحقيق ذلك..
صوفي باستعباط أوهــ يبدو انك لم تعلم بعد..
يؤسفني أن أخبرك بأن الأمور لا تتم بهذه الطريقة..
بما أن صديقي أصبح الآن يمتلك حصة كبيرة من الأسهم وليس فقط ما تعتقده يمتلكها..
ماكس بحذر ماذا تعنين..؟؟
صوفي مبسوطة بقهرهم أيها السيد غازي...
أنت المالك لأكبر مجموعة من الأسهم هذا صحيح..
وصديقي يعتبر ثاني مالك لأغلبية الأسهم...
إذاً لن تستطيع تنحيته عن الشركة او طردهـ..
غازي بسخرية ثاني شخص يمتلك الأسهم مهاجر لإيطاليا منذ زمن..
صوفي بذكاء هل تقصد هادي...؟؟
لقد كان كريماً جداً عندما حول أسهمه باسم صديقي اليوم..
كنت أنوي إخبارك في الإجتماع القادم..
ولكن بما اننا إلتقينا لا بأس بإخبارك الآن..
غازي ماذا تعنين..؟؟
صوفي بهدوء أسهم هادي أصبحت ملكاً لصديقي..
اليوم تم التوقيع على العقود..ناسف لعدم إخبارك من قبل..
وقف وبنظرات حادة ثبتها على صوفي بوعيد..
أجراء إتصال سريع ثم قفل جوالها وهو يبتسم بتحدي..
غازي بحدة سنرى ماذا سيفعل صديقك هذا عندما يتلقى الخبر الجميل..
صوفي بحذر ماذا تعني..؟؟
غازي أيتها السيدة صوفي..
سيُعقد يوم الاحد القادم إجتماع طارىء لمجلس الإدارة..
وستاتين أنتي وصديقك المجهول..
صوفي بتهرب الأحد إجازة أيها المستبد لن يكون هناك إجتماع..
غازي ببرود الأحد موعدنا..أتمنى ان تتصلي بمحام انتي وصديقك..
صوفي بقهر وجـــع...
عضت لسانها لما لاحظت نظرات غازي الساخرة منها بقوة..
غازي بسخرية يبدو ان صديقنا المجهول يختلف معك كثيراً..
فتتلقين منه هذه الكلمة ....
صوفي تضيع الموضوع لسنا ملزمين بالحضور بأيام الإجازة..
غازي بتجاهل وداعاً صوفي...
خرج من بيتها معميه الغضب على هادي..
اللي عرفه من احد رجاله المتتبعين لاخبار هادي..
إنه ترك إيطاليا وتوجه لــ السعودية ..
بأي حق يتصرف باسهمها بهالشكل..
كيف يتخلى عن حقها ويرميه لشخص غير معروف..
وكل هذا عشان يقهرهـ ويعاندهـ..
هذا الشريك صار مثل السيف بظهرهـ..
كل ماقرر شيء..
تعانده صوفي بامر من المجهول..
تعاكس كل أمر وقرار يتخذهـ..
صار يحس إن هذا المجهول يتقصد إغاضته ومعاداته..
من زمان وهو متاكد إن فيه شخص متخبي وراء ياسمين..
ولو كانت هي مالكة الأسهم فيه شخص غيرها..
والحين تأكد إن الأسهم صارت ملك لهذا الشخص ومن مدة طويلة..
هو يتحاشا يلاقيني أو أعرفه..
وصوفي مستحيل تكشف من يكون..
بس أنا راح أعرف من يكون..
هذي الشركة لها بكل مافيها..
ومستحيل أخلي أحد يحولها لساحة حرب وإثبات وجود...
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
وقفت بغطرسة وهي تناظرهـ بحقد..
صوفي شكراً لزيارتك أيها السيد..
يمكن الرحيل الآن لقد إنتهى الإجتماع الطارىء..
ماكس يتأملها هل لا حظتي شيئاً غريباً عليك صوفي..
أم أني انا فقط من لاحظ ذلك..؟؟
صوفي بغرور انا بت غريبة جداً عليك أيها السيد ولم تعد تعرف شيئاً عني..
ماكس يبتسم لقد لاحظت انك أصبحتي تحتشمين بملابسك كثيراً..
لا ترتدين القصير ولا الملابس الفاضحة..
ما اجملك وأنتي محتشمة..
صوفي بصد كن متاكداً ماكس بان الفضل في هذا لا يعود إليك..
فانت لم تفعل أبداً ما يغير بي..
ماكس من غيرك صوفي..تغيرتي كثيراً..
تخليتي عن عادتك السخيفة..بإقامة حفلة بعد نجاح عروضك..
تركتي حفلات الرقص والشراب..
الكنيسة لم تزوريها منذ أشهر عديدة..تصاميمك إختلفت كثيراً عن الماضي..
بين العرض والآخر أرى الاطفال يثيرون إهتماك بازيائهم..
أخبريني صوفي من غيرك...؟؟!
صوفي بجمود يبدوا بانك كنت تراقبني سيد ماكس..
وأنت تعلم كم أكرهـ مراقبتي..
ماكس أجيبيني..
صوفي بألم سؤالك ليس له إجابة..
أرجوك غادر منزلي كما غادرت حياتي..
قرب منها بهدوء وثبت عيونه بعيونها..
ماكس بحنين صوفي أحبك..
وأريد لك السلام اللذي أعيش به الآن..
إسمحي لي ان أدلك على طريقي..
صوفي بحسرة ألم تتاخر كثيراً بإتخاذ هذا القرار..؟؟
شكراً ماكس لست بحاجة إليك..إتركني بسلام...
قبلها على جبينها وطلع من بيتها..
أستغربت حالهم..
مفترقين من وقت طويل..
بس ولا مرة فكروا بالطلاق..
رغم معرفته بصعوبة الحياة بينهم بنظرها غدر فيها ..
غير ديانته أسلم ولا كلف على نفسه وقال لها..
وهو يعرف إنها غير معارضة لــ الحرية الشخصية..
بإمكان أي شخص يختار ديانته..عمله..اسمه..
طريق حياته وشريكه بكل شيء..
بس تجاهله لها وصده عنها حيرها..
ولما عرفت السبب حقدت عليه..
لسبب معروف..
وسبب ثاني تخفيه حتى عن نفسها..
نفضت الأفكار عن راسها..
وذكرت نفسها بان هديل لازم تتخذ قرار..
إما تظهر نفسها له ويعرف من غريمه..
او تبيع الأسهم له وتترك ايطاليا..
وبكذا تعيش حياتها وهو مايدري عنها..
فكرت تزورها الحين وتقول لها عن اللي صار..
بس شكها في غازي وماكس منعها من هالشيء..
ما تستبعد عنهم يراقبونها ويتحرون عن صديقها المجهول..
ولذلك قررت تقطع زياراتها لهديل لحتى تضمن سلامتها..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
رمت اللي بيدها على المغسلة وجلست تبكي بخوف..
ماتبي تشوف النتيجة..
قلبها مشتاق كثير تكون حامل وتعوض اللي مات ..
سمعت طالب يدق الباب ويناديها باستعجال..
طالب بمرح بشري وش النتيجة أروح أشتري سيريلاك وغيارات ..
طيب أشتري ملابس ولا البزارين يولدون وشناط ملابسهم معهم..
ياحليلهم مايبون يثقلون على هلهم كل واحد يطلع من بطن أمه مكون نفسه..
غصب عنها أبتسمت بين دموعها وهي تتخيل أطفال يولدون بملابسهم..
طالب يتسأل إلا أقولك انتي يوم ولدتي كنتي لابسة نقابك ياللي ماتستحين ولا كاشفة خشتك..؟؟
انا نسيت سيارتي في بطن أمي..
يالله عصقووول وش صار معك إطلعي..
أخذت الجهاز من دون ماتشوف النتيجة وخرجت وهي ترتجف..
مدته لطالب بصمت..
أخذه من يدها وجلسها على السرير وجلس جنبها..
مضت لحظات وهو يتأملها بهدوء..
شاف النتيجة وناظرها مرة ثانية..
طالب بحنية عصقووول ياقلبي ولو كانت النتيجة سلبية..
الحياة قدامنا والله بيرزقنا الذرية الصالحة..
بكت شوق بصوت مخنوق وهي تعض على شفايفها..
شوق بألم بس ياطالب مر وقت طويل من بعد ماسقطت..
وانا أتمنى يكون لي طفل بهالفترة..
شيء داخلي يبي هالشيء وبقووة..
طالب بعبط يعني مصممة..؟؟
شوق بزعل اوف منك كل شيء إستهبال عندك..
طالب شوفي يا عصقول..
من ألحين أقولك لو تجيبين عصقولة صغيرونه كفختها بعقالي ورجعتها بطنك..
أبي عصقوول صغيروون..أنا كيفي عقلية متخلفة..أبي ولد إذا جبتي بنت طلقتك..
شوق هـــاهــ ..؟؟!
طالب يووه انا ماقلت لك تراك حامل يا مرهـ...
شوق ............................
طالب يضمها وهو يضحك يا زينك وأنتي مفتحة عيونك يقال مصدوومة..
مبروووك يالغالية يتربى بعزك وعز طلووبك..
شوق تبكي أكرهك يا جدار..
طالب هههههههههههه فديت اللي تكرهـ ..
ولا يهمك توحمي على كيفك..
شوق تبعده عنها وخر ما أحبك تلعب علي كذا ليش..؟؟
طالب بمحبة نسيت أقولك..لاني كنت افكر في المصاريف..
ألحين السكني اللي في بطنك كم يكلفنا في الشهر..؟؟
شوق هههههههههه من الحين بيكلفك..قم ودني المستشفى ابي أتاكد من حملي...
طالب شوييق علم يوصلك..عمك راجح تقاطعينه طول أشهر الحمل..
ولا تكلمينه ولا تعرفينه فاهمة..؟؟
شوق بتأييد إيه خله يولي أخاف يفجعني واسقط مرة ثانية..
طالب يتنهد الله يشفي رشا ويرزقها اللي تقر به عينها..
شوق تأمن اللهم آآآمين..مرضها يقهر كثير..
طالب بتتعالج وبأذن الله بتصير بخير..
أنا طالع ألحين طالبيني وإنتي ريحي نفسك ونامي اذا تحبين..
سلم عليها وطلع من البيت حاول يجذب تفكيره من رشا لحمل شوق..
بس ماقدر..يعرف رشا اكثر من حالها..
مهما كابرت وأظهرت إن الحال عادي ..
هي تحترق وتموت من داخلها..
قالت له إن النوم مريحها وينسيها أشياء كثير مضايقتها..
أبتسم لها وأوهمها إنه مصدقها..
وهو يدري إن مرضها مبعدها عنه وعن شوق والأكيد مبعدها عن راجح..
واثق براجح وواثق بعدله ومحبته لرشا..
ويمكن إذا ما تشافت يقرر يكمل حياته مع غيرها..
المرض له علاج...
بس هي بنفسها ماسمحت لحالها تتعالج..
وأكيد راجح ملاحظ هالشيء مثله..
دعاء لها بقلب صادق تتشافى وترتاح من مرضها..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
خرجت من غرفتها بسرعة وهي تناديه..
هديل بحب ورعي..ياورعي وين رحت..؟؟
ذيبوو يا قلب أمك ترى بأربطك ماتحبي وتبعد عني..
مد يدينه وأستند على الكنبة وهو يطلع صرخات مبسوطة..
مشى بخفة ويدينه مستندة على الكنبة..
جلست على ركبها ومدت يدينها له..
هديل بابتسامة يا الله تعال يالذيب..
بس سوية سوية يا مامي..
ضحكت على صوت ضحكته الغالية عليها..
صار يشاهق شهقات متلاحقة بسرعة..
بعد عن الكنبة ومشى بشكل سريع..
فقد توازنه وقبل لا يطيح مسكته وضمته بقووووة..
هديل تبووسه ياروح وقلب هدولة..
وصرنا كبار نركض ونلعب ونهرب من فراشنا..
كم مرة قلت لا تنزل من سريرك..شكلك كبرت يا قلبي ولازم أراقبك على طول..
يالله نام لحتى تجي صوفي المرجوجة..
شغلت لابها على الحرم المكي وضمت ذياب بحضنها تنيمه..
مشّتآق لـ الحرم ، مع آللي يصلون !
. . . أصلي [ صبحُ ، وعشِيّـہ)
خآطريْ بـ زَمزمّ وآلنّـآس يطُوفونْ
منَ بعدّ ”آلتعَب “آرتـويِ شويّہ
وصَلآة آلفجَرّ » وخلقْ آللّہ [ يصفّونْ]
وگلن يوسّع لخويّـہ بـ قلوُب تقيّـہ
آللّہ اگبرّ ، بصُوت [ آلسّدِيسْ } يخشعُون
وإلا بـ/ آلمعَيقليِ ، ترقّ لَہ آلقلوبّ آلنديّـہ . .
عّسآني لـ دَرب مگہ..إتجآهـيْ يگـوُن
وآن مآ حصَل ، ، عسّـآهـآ بـ آلنيّـہ “آمِّـَيَنْ ...
رف قلبها بشوووق للحرم والعمرة والصلاة بروح مطمئنة مرتاحة..
يالله ياربي سنييين لازرت الحرم ولا أعتمرت..
يارب عدلها وإكتب لي العمرة..
شالت ذياب ونيمته بفراشه..
وتجاهلت رجفت يدينها الخايفة..
أتصلت بصوفي تستعجلها..
مابقى على موعدها مع راجح الا ساعة ونص..
أنصدمت من رد صوفي..
ماتقدر تجيها لأن غازي حاط لها مراقبين عشان يكتشف من يكون صاحب الأسهم المجهول..
صرخت بصوفي بخوف ..
هديل بخوف هل يشك بوجودي..هل تعتقدين بان عمه أخبره عني..؟؟
صوفي بسرعة لا إطمئني لا يعلم..
أخبرته بان الأسهم أصبحت ملكاً لنا..
هديل بحنين أسهم أخي..؟؟
صوفي نعم أسهم توئمك الوسيم..لازلت أشعر برغبة بالبكاء كلما تذكرت شوقه لرؤيتك..
هديل بغصة أجل وش أقول أنا..
حسناً صوفي سأخذ ذياب معي..أرجوك كوني حذرة إن كان سيعلم بوجودي..
فليعلم بعد مغادرتي ايطاليا..
قفلت من صوفي وهي تحس بضياع وخوف..
إن كان غازي مصمم على ظهور صاحبت الاسهم..
فلازم تبيعها له مثل مانصحتها صوفي..
هي ماراح تستفيد شيء اذا كشفها وحبسها مرة ثانية بقصرهـ..
بتروح مع صوفي لدبي بتستقر هناك تكمل دراستها وتشتغل بنفس الوقت..
المهم بالوقت الحالي تثبت هويتها وتترك ايطاليا لغازي..
حطت يدها على قلبها المشتاق لهادي..
كانت واثقة انه بيوافق على صفقة صوفي..
وطبعاً بمساعدت مسفر لهم للمرة الرابعة او الخامسة او العاشرة..
كثرت أفضالك علي يا مسفر عسى ربي يسعدك..
إجتماع ضم هادي ومسفر وصوفي..
أقنعوه إنهم أصدقاء للمرحومة هديل..
في البداية ماصدقهم وناظرهم باحتقار..
بس صوفي حكت له عنها عن شكلها طيبتها وبعض حركاتها..
اللي خلته يبتسم بشوووق كبير لها..
ومسفر حكى له عن تفاصيل دقيقة لاحظها فيها ودرسها باهتمام..
لمعة عيونها وكيف تفضحها لكل شخص يهمه أمرها..
وكيف تضم يدينها حوالين نفسها بأوقات ضعفها..
عند هذا الوصف جمدت ملامح هادي ..
وهو يأكد بأنها دائما تسويها..
كانت تتمنى تروح معهم وتراقبهم من بعيد..
بس مسفر أكد لها وش بيكون تصرفها..
وسالها إن كانت تبي ترجع لهم وتترك الهرب..
تروح معهم وهو واثق انها بتظهر لهادي وترتمي بحضنه..
بس اذا كان قرارها تظل هاربة فمن الافضل تظل في شقتها لحتى يرجعون لها..
وبكذا حكمت عقلها وظلت في الشقة وهم أجتمعوا مع هادي..
نفضت الأفكار من راسها بدلت ملابسها ولبست ذياب ملابس ثقيلة..
الشتاء رجع .. وهو باقي مارجع لها ..
وُ جَانَا البَردْ !
رَحلْت . . وُقَلت لِيّ " رَاجْع "
قبَل مَا تْمطَر الدنِيَا وُينَبتْ وُرَد !
وُراحْ الصَيْف . . . وُرَاح الوُرْد
وُجَانا البَرْد !
. . . وَأببَد مَا جْيَت !
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
تجاهلت ضربه على باب الغرفة..
مقفلة الباب عليها من ثلاث ساعات..
تحس إنها يمكن باي لحظة تكشف سر هديل تحت إستجواب سلمان لها..
تهاوشت معه على موضوع الأسهم ..
لما قالت له إنها باعتها لشخص يستاهلها..
في البداية كذبت وقالت باعتها لصوفي..
ثار عليها ورفع صوته..
كيف تبيع الأسهم لإنسانة مثل صوفي..
غير مسملة ومالها أمان..
ردت عليه بان أسهمها شيء مايعنيه وماله شغل فيها..
من بعد وصولها السعودية بشهرين اكتشفت إن عائلة سلمان هي عائلة هديل..
غادة زوجت راكان أخو زوجها..
تصير أخت الغالية هديل..
لما عرفتها على عائلتها باحد المناسبات..
ما أثارت اي شك بقربهم لهديل..
بس لما شافت ألبوم الصور اللي عند غادة بغرفتها..
أنصدممممت وهي تشوف هديل وهادي بصورة كثيرة في الألبوم..
سألت غادة بحزن من تكون صاحبت الصورة..
وغادة لمعت عيونها بدموع وهي تجاوبها بشوق لاختها الحية المدفونة..
تعبت كثير بهذيك الفترة من حياتها..
خصوصاً وهي تشوف أم هديل وابوها..
وإذا أنذكر اسم هديل تدمع عيونهم من غير وعي منهم..
كانت تتمنى لو تضم أم هديل وتهمس لها وتطمنها إن بنتها حية وعندها ولد..
لو تمسح الكئابة المرسومة على ملامح أبوها الحزين..
بكت بصوت مخنوق وهي تترجاء هديل بقلبها..
الله يخليك هديل كفاية غياب..
لو أمي وابوي عايشين على هالدنيا ماتركتهم ولا لحظة..
يارب سامحنا على قسوت قلبونا..
أضطرت تفتح الباب لسلمان لانه ألحين أكيد معصب..
مرت ثلاث أيام لا تكلمه ولا يكلمها..
من بعد ما هاوشها على الاسهم..
بدل ملابسه واخذ شماغه واغراضه وطلع من الغرفة..
هو إنسان حنون وطيب معها كثير..
يعاملها بكل محبة وإحترام سواء مع هله او لوحدهم..
تحب إهتمامه فيها وفي مشاعرها..
حياتها معه بمنتهى الروعة..
أكثر شيء يعذبها ويحسسها بتأنيب الضمير..
إن بنتهم متغربة وعايشة حياتها بخوف وحرمان..
لو تحكي لهم عنها يروحون لها ويرجعونها لهم..
يحمونها من غازي ومن غيرهـ..
تخاف من اليوم اللي ممكن يعرف فيه سلمان وهله عن هديل..
ويعرفون غنها مخبية عنهم أمر كبير مثل هذا..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
أنا من شالـك بإيـده رماكِ فـأسفل البركان..
نخيتينـي وطلبتينـي ولا حصّلتي نخواتـي...
جالسة على أحد المقاعد بالحديقة الخالية من الناس..
يدها على قلبها اللي يخفق بقووة..
بكل عزم وتصميم تحاول تكتم صوت خايف بجوات صدرها يصرخ بخوف يحذرها..
كيف اتصلت براجح ووثقت فيه..
والحين تنتظرهـ يجيها ويمكن غازي يكون معه..
ناظرت ولدها بخوف أول ماطرى لها إن أول شيء راح يسويه غازي ياخذ ذياب..
تغلب عليها الخوف وأختلط الشك باليقين..
وقفت بسرعة ناوية تهرب وترجع لشقتها..
وقفت بجمووود لما شافته واقف قدامها وفاتح عيونه بغير تصديق..
يشوفها قدامه حية بنفس الرعشة بيدينها..
وبلمعة الخوف بعيونها..
تغيرت كثير بس ما أنكرها هذي هديل..
يعني هي حية صدق..
مد يدينه يبي يلمسها..
يتأكد إنها قدامه تتنفس ..تتحرك..
تبتسم له بإنكسار..
تجمدت يدينه بالهواء لما سمع صوت قريب منهم..
وشافها تلتفت عنه وترتفع مرة ثانية شايلة شيء بيدينها..
ولما شافها تهز اللي بيدها وتهمس له بحنان..
شهق بصدمة وتراجع خطوتين على ورى..
ويدينه اللي معلقة بالهواء دخلها في شعرهـ وهو يغمض عيونه بقوووة..
طلع من فمه صوت مكتوووم ماعرفت وش يكون...
عيونه تناظرها برعب من رب العالمين..
بشفقة على قلبها المظلوم..
بحنية لــ اللي بين يديها..
هديل بهمس مخنوق ولدي...
صد عنها ومشى بخطوات وسيعة ووقف على سور يطل على بحيرة نيمي..
شد بيدينه على طرف السور..
وعيونه تحترق بآسى على حالها المسكين..
سنتين وهي ميتة..
دفنوها ولا طرى لهم إنها ممكن تكون حية..
كيف عاشت بعمرها غربتها والادهى بحملها..
رفع راسه لــ السماء وهمس بحزن..
لا إله الا الله سبحانك إني كنت من الظالمين..
اللهم إغفر لنا ذنبنا..
ربي أنتقم لك منا يا هديل..
بس والله مايغنمك بعد اليوم..
ومايصير الا اللي يرضيك...
حاضنة ولدها بقوة وتعاتب نفسها..
لا تبكين ..لاتضعفين..
وإن خابت هقوتك فيه عادي لا تيأسين..
وصيه يحفظ سرك وإرجعي بيتك..
مابيخون ولد أخوهـ..
مابيوقف معك ضدهـ..
وإنتي كشفتي له كل أوراقك..
كشفتي له حياتك وكشفتي له ولدك اللي هو ولدهم..
ليه مافكرت إنه ممكن يخذلني ولا يساعدني..
ليه كنت واثقة مابيساعدني غيرهـ..
غبية يا هديل..
ومابيضيعك الا غبائك وحسن نيتك..
سمعت صوته الهادي يناديها..
راجح بحنية هديل تعالي معي..الجو بارد..
رفعت راسها وماقدرت تشوف وجهه من دموعها المحبوسة بعيونها..
هزت راسها بالنفي..وتكلمت بصوت مبحوح من العبرة الي خانقتها..
هديل بغصة الله معك ياراجح..أسفة لاني طلبتك تجيني..
ما ابي منك الا تحفظ السر..وتعاهدني الحين ما تقول لغازي عني..
أنت عمه والدم مايصير ماء..
مابتساعدني ضد مصلحته..
حست فيه يجلس جنبها ويهمس لها بحنية..
راجح بحنان أفا يا هديل وهذا كلام تقولينه..؟؟
أنا صح عمه ودمنا واحد..بس من سنين وأنا أعتبرك بنتي..
الله يشهد بقدرك ومكانتك بقلبي يالطيبة..
وأوعدك وأعاهدك قدام ربي ماياخذك..
وتطمني غازي مابيوصله علم عنك..
هديل برجاء تكفى ياراجح..لايدري..
بياخذني غصب عنك وعني..
راجح يطمنها دامني معك ولا يحلم فيك..
بالوقت اللي ظنيتك ميته فيه..
ندمت الف مرة ومرة اني ماخذيتك منه غصب أو قتل..
واليوم ربي عطاني الفرصة أعوضك وأتمم يميني..
طال صمتها وهو مد يده لها ..
راجح عطيني الشيخ أشوفه..
سمحت له ياخذه وقلبها يرجف بخوف..
كلامه طمنها وريحها..
بس قلبها يخفق بخوووف..
شاله بين يديه وهو يذكر الله ويصلي على النبي..
راجح هلا ..هلا والله بالطيب..
سلام عليك يا ..............
وش اسمه..؟؟
هديل بغصة ...ذيـــ...ــ ذياب..
نزلت راسها ومالاحظت نظراته الرحيمة بحالها..
عز الله اللي ماعرفت تصون نعمتك يا غازي..
رغم كل شيء سويته فيها..
سمت ولدك بعزوتك..
راجح بحنية سلام عليك يا ذياب..
مبروك علينا فديتك..
حضنه وقبله على جبينه وخدهـ..
قرأ عليه أيات من القرآن وحصنه..
وهو يسمع شهقات هديل المكتومة..
وقف وذياب بحضنه..
راجح بحنية قومي يا أم ذياب..
وصلتي وعهدن علي ترجعين لهلك بالرضا ولا الغصيبة..
وقفت معه ومشت جنبه بهدوء..
ماردت عليه ولا قالت له إنها ماتبي ترجع لهلها..
خذوا تكسي وتوجهوا لشقتها..
وهناك قالت له عن مشكلتها في السفارة..
طمنها بان المشكلة بتنحل وبكم يوم بس بتكون اوراقها جاهزة..
هي حية وبيشهد إنها هديل بنت حسين..
ولو طلبوا غيره شهود بيجيبهم لعيونها..
توادع منها وهو يأكد لها بانه بكره الصباح بيمرها وبياخذها معه السفارة..
لما طلع من عندها..
جلست على الأرض وأستندت على الباب تبكي بحسرة على حالها..
يوم ضاقت بكيت..
ويوم ربي أفرجها علي بكيت..
آآآآآهـ ياربي يا حبيبي وش بقى في الدنيا يفرحني...
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
دخل البيت الجديد بخطوات ثقيلة..
من أول ماعرف إنها صارت بدل عنه ..
وصارت ضحية بغير حق ..
مانزل السعودية..
كان خايف يرجع ويهاوش أبوه وعمه وهله كلهم..
بس كل مافكر يلومهم ويزعل عليهم ..
يتذكر ضعف ابوهـ ودموعه اللي أحرقت قلبه..
يتذكر الجلطة اللي تعرض لها لما عرف بموتها ..
وكيف كان يبكي بصوت يقطع القلب..
اللوم الاول والأخير عليه هو..
لو ماهرب من السعودية وواجهم بقووة وثبات..
لو حكى لهم اللي صار كان تمت برائته..
ولو إنه تلاحق عليها ووصل وصيت سعود لغازي..
كان لقاها قبل تموت ورجعها..
أستغفر ربه وتعوذ من ابليس..
فتح الباب ودخل الصالة..
كان أبوهـ جالس وطفلة صغيرة في حضنه..
عرف من تكون هذي هديل بنت علي اخوهـ..
وامه جالسة على الأرض عند زوجها تقهويه..
اما عسولة ماسكة عبدالله من طرف ثوبه وتهاوشه وهو منسدح يضحك..
هادي بصوت عالي السلام عليكم...
ضحك على ملامحهم المصدومة بشوفته..
وصلت له امه وضمته وهي تبكي وترحب فيه..
ضمها بحنان وسلم على راسها ويدينها..
عاتبته بمحبة وهي تضمه مرة ثانية..
وشوي الا ونط عليهم عبدالله يحضن عمه ويسلم عليه..
ويفتن على جدته..
عبدالله بفرح وخري هيه جدة وخري شوي عطي غيرك مجال..
ياليل دموع التماسيح..
ضحك لما ضربه هادي على راسه وضمه بقوووة...
عبدالله يقلد جدته وه فديتك يومه حنيت على امك..
حنيت على امك ياهادي وجيت..
ياقلبي عليك يا وليدي..عساني ما اذوق حزنك..
بعده هادي عنه وهو يضحك على هواش امه لعبدالله اللي كان يقلدها..
سلم على جدته وكان شوي ويشيلها من على الأرض..
الجدة هلا والله ..
جعلني فدوة لزولك وريحتك..جعلني ما ابكيك يا هادي..
وين الغيبة يأمك..القطيعة ماهي بزينة والله ماهي بزينة..
هادي يضمها السموحة جعلني فداك ..
سامحيني بس الدراسة أهلكتني ونشفت دمي..
وقف وثبت عيونه على أبوهـ..
شاف الحزن بعيونه والدمعة برمشه..
راح له بسرعة ودنق عليه يحب راسه وكتفه..
ضمه بقووووة وثبت راس أبوه على كتفه..
لما حس بابوه يشم ريحته ويحضنه بشوووق..
ولا واحد فيهم نطق بحرف او همس بكلمة..
ظلوا حاضنين بعض وكانهم يعزون هديل للمرة الأولى..
همس أبو علي بحسرة شابت روحي يا بعد أبوك...
هادي غمض عيونه بآسى على حال أبوهـ..
لأنه يدري الكلام لهديل ماهو له..
رفع كف أبوه وقبلها بشدة..
هادي بحب ياجعل الضيق اللي في قلبك يسكن ضلوعي ويسهاك..
سحبه أبو علي له بقوووة وضمه اكثر من أول..
كلهم كانوا واقفين يراقبونهم..
ودخل علي البيت وفرح بشوف هادي ورجوعه..
ضاق صدره وهو يسمع شهقات أبوهـ المقهورة..
وأنتبه لدموع ولده عبدالله وهو يبكي على حال جدهـ..
وحلف ان ولده يعرف الكثير عن أبوهـ..
بس عنيد ولا رضى ينطق بحرف..
وتوعدهـ يعرف منه كل شيء رضى ولا زعل..
ولأن قلبه محروق على حال أبوه ماتحمل ...
سحب عبدالله من الصالة بسرعة وخرجه من البيت..
لاحظ صدمت ولده بحركته معه بس خلاص وصل صبره لحده..
لازم يعرف كل شيء..
ركبه السيارة وطلع من البيت ..
خذاه لمكان بعيد عن الازعاج والناس..
وبدأ يستجوبه بحدة ..
علي بجمود طلبتك يا عبدالله..
عبدالله بحمية عطيتك جعلني فداك يوبه..
علي ياولدي أنت كبرت وماشاء الله عليك..
تحفظ السر وتكتم الخبر..
بس يرضيك أبوك ينقهر ويعيش بحسرة..
عبدالله بقهر لا والله مايرضيني..أمرني يوبه وش بخاطرك..؟؟
علي أبوي يا عبدالله يموت قدامي ولاني بعارف ليه..
أنت تعرف وش اللي ذابح أبوي وأبيك تقولي كل شيء..
عبدالله مصدوم تكفى يوبه لا..
انصدم علي من رد عبدالله ومن دموعه اللي تجمعت بعيونه..
علي تقولي لا يا عبدالله..؟؟
عبدالله يبكي ماهو بسري عشان اقوله..
وصدقني يوبه ان عرفته مابينفعك الا بيزيدك قهر وحسرة..
شف حال جدي بيصير حالك مثله..
علي بعصبية ماهو شغلك بحالي وش يصير فيني..
ابيك تنطق وتقول وش اللي صايرن مع أبوي..
تكلم مرت سنين وأنا اقول حاله بيتعدل..
وحاله ابد لازان ولا اعتدل..
ريح أبوك وقله ..قلي وش صاب أبوي..؟؟
عبدالله يوبه جدي بيزعل علي..وانا بازعل على حالك..
شده علي مع ثوبه بعصبية ورفعه له..
علي بقهر تكلم يا عبيييد تكلـــــــــم..
عبدالله هديل يوبه هديل...

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -