بارت مقترح

رواية الا ليت القدر -5

رواية الا ليت القدر- غرام

رواية الا ليت القدر-5

في مكتبه..وتفكيره ما توقف ولا لحظه..
"انا راح اكتشف..وما راح اسكت..لو صارت مدى بنت عمي ايش بسوي..لالا..هي ايش بتسوي..؟؟..ومرت ابوي لو عرفت اني عارف اكيد راح تنهار..اكيد"
ولمعت ابتسامه خفيفه على فمه..بعد النتائج اللي وصل لها...
سلطان طلع من شركه وهو يجر اذيال الخيبه..ما صدمته الجمله المعتاده"ما عندنا وظائف"..
مشى شوي..ما يدري وين يروح..كيف بيلاقي وظيفه..كيف راح يكون رجال ومسؤول عن اهله ويصرف عليهم..
فكر لو كان معاه دورة انجليزي ولا حاسب يمكن كانت الفرص اكثر..بس حتى هذي بعيده عنه..من وين يجيب فلوس المعهد..
قطع عليه تفكيره..نغمة جواله..
:هلا ثامر...
ثامر: هلا سلطون...وينك؟؟
سلطان: والله ادور في الشوراع..
ثامر: اقول تعال عندنا بالحاره..مجتمعين العيال..
سلطان: اوك انا في الطريق..
وصل سلطان..حصل ثامر وكم واحد من الحاره...وثلاثه او اربعه ما يعرفهم..
ثامر: هلا سلطون.."وسلم عليهم".كيف حالك؟؟ اعرفك على الشباب..مهند...رائد..عبد المحسن..
طالعهم سلطان اشكالهم ما تأهل بس سلم عليهم..
:هــلا والله..
مهند اكبرهم واعرضهم جسم: هلا سلطان..واخيرا شفناك..
سلطان ابتسم: هههه شفتوا عاد..الشغل ما خلا لي مجال احك اصبع رجلي الايمين ههههه
ضحكوا كلهم..
مهند: انت تشتغل..؟؟
سلطان: ايه بالمره...انا وين والشغل وين...شهادتي تطيح الوجه..
مهنـــد: اهااا..طيب اشتغل اعمال حره مثلنا..
سلطان: اعمال حره..!!....يعني مثل ايش؟؟
مهنــد ابتسم: يعني ودك تجي معانا...
سلطان: ايوه عادي..بس كيف شغلكم..؟
مهند: اصبر ادور لك شغله محترمه تليق بك..وبعدين اعلمك..
&&
اريام: ههههه وش عندك يا السنعه..
منار:والله قررت اتعلم الطبخ..تخيلي يطلب مني زوجي اكله واقول له ما اعرف..بيقول لي انتي فاشله وايش تعرفين..
اريام: والله درر..يابنت ايش الفلسفه هذي..والله كبرتي وصرتي عروس هههه..
منار: تطنزي يا ستي ايش عليك..عندك اللي يحبك وما راح يشوف عيوبك..
وقفت اريام عن المشي في ممرات المستشفى:ايش تقصدين؟؟ومن تقصدين؟؟
دقتها منار بكوعها: يعني يعني ما انتي عارفه....!!
اريام عقدت حواجبها: افهم ايش..؟؟..تكلمي يا بنت ..وش تفكرين فيه..؟
منار: يعني بالله ما لاحظتي ان "وقالت بهمس"..الدكتور خالد ونظراته لك..
اريام تصرف: وانا على بالي عندك سالفه..لا ما لاحظت شي..وبعدين شنو هالكلام..عيب عليك يا منار تطلعي اشاعات على الرجال..
منار مسكت اريام: يا حبيبتي هذي مو اشاعات هذي حقيقه واضحه..اصلا لو سألتي المستشفى كله ..خالد هيمان بمين..؟ بيقولون وبالفم المليان ارياااااااااام..
اريام حطت يدها على فم منار: قصري صوتك جعل لسانك القص..وبعدين ..وبعدين..اقول انسي السالفه..هذي كلها خرابيط..
منار وخرت يدها : طيب راح نشوف..
اريام: طيب..انا راح اروح لشغلي..باي..
منار:باي.........معقوله ما صدقت ولا تستعبط معاي..والله الاعمى بيشوف اريام بعيون خالد..
اريام صارت تمشي بالممرات على غير وجهه..اهم شي تبي تبعد الافكار هذي عن راسها..ولا تبي تفكر فيها..
" اصلا الدكتور خالد مشرفي بالعمل وبس.."
حصلت نفسها واقفه عند غرفته..
:انا ايش جابني هنا..
تقدمت كم خطوه"لالا بتطمن عليه واروح مكتبي.."
دقت الباب وفتحته..
:السلام عليكم ...ادخل؟؟؟
ابتسم: وعليكم السلام.."وعدل جلسته"..اكيد تفضلي..
اريام: كيف حالك يا سامي؟؟؟
سامي: تمام والله..اليوم الدكتور سوا لي فحوصات من اول وجديد..
جلست اريام على الكرسي اللي عند السرير..
:حلوو...وهذا شي اكيد انهم يفحصونك من جديد..
طالعت الطاوله ..شافت الورد ذابل..
:لكل شي نهايه.."قالها سامي بدون ما يطالعه"
اريام: لانك ما رعيتها..
سامي: صاحبتها ما تستاهل الرعايه..
اريام شالت ورده وتفتت بايدها بسرعه: بس ما اتوقع انه الورد له ذنب في الموضوع..
سامي: نسيت اقول للعامله تشيله وترميه..
اريام نفضت يدها: ايوه مو مهم الورد بداله ورد.."كانها تبي تشيل ذكراها تماما"
سامي ما علق على الموضوع..
اريام: ممكن سؤال فضولي شوي..؟
سامي: اكيد تفضلي..
اريام: وين اهلك...؟
سامي: انا وحيد امي وابوي...وما عندي الا اخت ومتزوجه وهي خارج الرياض ولاهيه بزوجها وعيالها..ما عندي احد..
اريام: وامك وابوك ليه ما يزوروك..ولا كبار بالسن ما يقدروا..
سامي: لا...."وسكت"
اريام فضولها ما سمح لها تسكت: لا ايش؟؟؟
سامي: اقصد لا مو كبار..بس ما يعروفوا اني هنا..
اريام بدهشه: ليه؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سامي امتلت عيونه دموع يحاول يخفيها: ما ابيهم يتعذبوا معاي..امي ما راح تتحمل تشوفني وانا اموت وما بيدها شي..وابوي نفس الشي..الموت حق..على الاقل اموت وانا مرتاح اني ما عذبتهم معاي..ولا يشوفون اللي انا شفته .."وتنهد"..واللي بشوفه..
اريام حاولت تداري عبرتها..مع هذا الشخص صايره حساسه بزيااده..هي واجهة مشاكل اكبر من هذي واكثر ايلام..بس سامي حست انها متعاطفه معاه..
اريام: وايش قلت لهم؟؟
سامي مسح دمعه خانته: قلت لهم اني مسافر..وما قلت الا لحبيبــ..احم...اقصد طليقتي..اللي توقعت انها الوحيده اللي راح توقف جنبي لأخر لحظه..
اريام ما حبت سيرتها: خلاص هي مرحله من حياتك وعدت...والحمدلله انك ما ارتبطت فيها عشان ما تنصدم اكثر..
سامي بحالميه بس صوته مليان الم: كنا مخططين على الزواج..ومستعدين له بكل لحظه..قررنا ايش بنسوي ووين راح نسافر..وكيف راح نعيش ايامنا..تصورنا انا وهي السعاده وحلمنا فيها وقررنا نعيشها..بس فجأه وبدون مقدمات..تتحطم الامال..ونتهدم الاحلام..وتبدد الفرحه والسعاده في لحظه..والله لحظه..عمري ما تخيلت اني راح اكون هنا في هذا المكان..ولا قد تصورت اني ممكن اصارع هذا المرض...لكن قدر الله وما شاء فعل..ما اقدر اقول اكثر من كذا..
كبر بعين اريام اكثر...ما شا الله الايمان مالي قلبه..جاها شعور ..نفسها تمسح على شعره الاسود..وتطبطب عليه..لكنها تراجعت وبعدت هالافكار بسرعه..
:سامي...ابدا خطوه جديده..انسى كل شي بالماضي وابدا عيش الحاضر وبس..
سامي: بس محسوب علي هالحاضر,..
اريام: مهما كان عمرك...عيشه بكل لحظه..مهما طال فيك الزمن او قصر..عيشه بكل حالاته..وبنظره جديده..خليها كلها تفاؤل وحياة..وامل وعطاء..شيل البؤس والحزن والالم ..وعيش الفرحه والسعاده..
سامي طاالعها وهي تتكلم..وعيونها فيها لمعه غريبه..حس بشي...لكنه استبعده..
$$
:مــــــــــــدى...!!؟
مدى: هــــلا....
:انتي تعرفين صاحب الشركه...؟؟؟؟؟
@@@
نهـــــــــــــــــــــــــــاية الجـــــــــــــزء..
بقايا شتات...
الجـــــزء الســـــادس..
بين ثنــايا الايـــــــامـ....
:مدى..؟؟
مدى: هــلا..!!
علياء:تعرفين صاحب الشركه..؟
مدى رفعت راسها تطالع علياء لثواني..بعدها انفجرت ضحك...
علياء انقهرت: ليش تضحكين..؟؟
مدى تحاول تسكت: لان سؤالك غريب..
علياء: مو غريب انتي وهو لكم نفس العائله..
مدى بغير اهتمام: عادي..يمكن عائلتنا كثار..بس اتوقع ان ما نعرفهم..الا اكيد ما نعرفهم..هم وين؟ ..واحنا وين..؟
علياء: يعني بالمره ما تعرفينه..؟
مدى بإبتسامه: لا تحاولين اتوسط لك هههههههه..
دخلت هوازن المكتب: ايش عندكم يا صبايا..
مدى: ان مدير الشركه يقرب لي ههههههههههه...
***
فـــي طريق الرجعـــه..
ابتهال: وااااو اليوم الاربعاء ياوناستي..
مشاعل وهي ترمي شنطتها بالمقعد اللي جنب ابتهال في الباص: صادقه والله واخيرا....بصراحه الاسبوع هذا مرررررره طويل..
جات مرام: ايش عندكم اليوم...؟؟
ابتهال: انا ما عندي شي...
مشاعل: وانا بعد ما اذكر ان عندي شي مهم غير زيارة ابوي..
مرام: طيب ايش رايكم تجون عندي..بلييييييز لا تردوني لان انا بعد ما عندي شي..
ابتهال ابتسمت لما تذكرت عزام اخو مرام: انا عادي اجي..
مشاعل اللي فهمت عليها: هههههههه وانا بعد..
مرام فرحت: والله...الله يحيكم ومرحبا مليووووون..
ابتهال: انتي يا الشينه وابوك...؟؟
مشاعل تكابر حزنها وألمها: عادي الاربعاء الجاي اشوفه اذا ذكرني..
ابتهال سكتت ما تحب تكلم مشاعل في الموضوع هذا لانها تنزعج منه..
"مشاعل بعد ما فقدت اغلى كنز في هذا الوجود..اللي هو امهـا..وما بعد الام من الغلا احد..ابوها رماها على جدتها ام امها..كان بالبدايه يزورها كل يوم وبعدها كل يومين الى ان صارت كل اربعاء..ومرات ينساها بالاسابيع الى ان تتصل عليه وتكلمه وتقوله يزورها عشان المصروف..
مشاعل الحين اغلى ما تملك جدتها واخوها عبدالله اللي يكبرها بثلاث سنين..ولكنه للاسف لاهي بحياته ودنياه...ولايسأل في احد فيهم..
جدتها انسانه رائعه..تخلت عن كل شي عشان عيال بنتها.. ربتهم وتعبت عليهم من لما كانت اعمارهم 10 و13 ..اعتنت فيهم واهتمت بهم..شافت مطالبهم..عيالها اللي هم اخوالهم تخلوا عن مصروفهم وطالبوها برميهم على ابوهم..لكنها رفضت ووقفت قدام الجميع..واعلنت قدامهم الخمسه ان اللي يفكر ان اللي يبعدها عنهم لاهي تعرفه ولا هم يعرفونها..
مشاعل كل الحب والحنان اخذته من جدتها الحنون..كل الامان والطمأنينه..هي امها وابوها وجدتها واختها..موتها ولا تنغز جدتها شوكه.."
قطع تفكير مشاعل..
:يله باي شعوله اشوفك في بيت مرام اوك..
مشاعل: اوك..
نزلت ابتهال...واول ما دخلت بيتهم..
:يمـــه...يمـــــه ..وش الغدا..؟
لفت يمين بالصاله شافت ابوها جالس..باين عليه انه صاحي..وهو نادر ما يكون بهذا الوضع هذا...
ترددت: الســـ الســلام عليكم..
طالعها بهدوء وما رد السلام..
راحت بسرعه للمطبخ.
:يمه..يمه ايش عنده ابو سلطان صاحي..
ام سلطان: ما ادري عنه..حتى انا مستغربه ولا وهادي بعد..
ابتهال: الله يستر..تكفين يمه الغدا..ميته جوووع.."وفتحت القدر"..لااا يمه رز بس..
ام سلطان: الجود من الموجود..
ابتهال بطفش: ايه الحمدلله..يله بروح ابدل ملابسي ..
ودخلت غرفتها المشتركه..
وحصلت اخوانها الصغار يكتبون ويشخبطون..
ابتهال: ها يا حلوين..ايش تسووون..؟؟
وداد: ابتهال..ابتهال تعالي سوفي..رسمتك انتي و مدى..
بدر: وانا بعد رثمت امي ..وثلطان..
ابتهال ابتسمت: الله......"واختفت ابتسامتها"..وش هالدفتر.؟؟؟ من وين جايبنبه.."وسحبته منهم."
وداد تأشر: من هنا............
ابتهال صرخت: لاااااااااااااااا..ليه هذا حق المدرسه.."وبسرعه قلبت الصفحات"..وملونين حتى الدروس..ياربيه ايش بقول للمدرسه بكره..انتوا ما تعرفون انها عصبيـــــــه ..الله ياخذ ابليس..يله يله بسرعه اطلعوا برا الغرفه وان شفت واحد منكم ماخذ دفتر من دفاتري لا يلوم الا نفسه سامعين..
انتفضوا وداد وبدر وطلعوا بسرعه..مروا على الصاله شافوا ابوهم خافوا زياده..راحوا المطبخ على طول عند ملجأ الامان عندهم امهم..
طلعت ابتهال..وجلست بالصاله جنب ابوها..
جلست ساكته ما تكلمت...بس كل شوي ترفع عينها وتطالعه وتبعدها بسرعه..ملامح ابوها هاديه مو شرسه ولا تخوف..واللي بيدقق فيه بيكتشف انه يملك من الجمال نصيب وكانه سلطان اخوها..ابتسمت على حركاتها وكأنها اول مره تشوفه..
لف عليها ابوها وانتفضت وحاولت تخفي ضحكتها..
:انتي مدى...؟
ابتهال في نفسها"معقوله ما يدري انا مين..؟"..
:لا مو مدى..
:اجل ابتهال..
ابتهال: ايوه..
صغر عيونه ابو سلطان لان النظر عنده مره ضعيف:وين تدرسين..؟
ابتهال بغباء: بالدرسه...
ابو سلطان بنبره حاده شوي: ادري بالمدرسه..باي صف..؟
ابتهال خافت: بسم الله الرحمن الرحيم..بثالث ثانوي..بثالث..
ابو سلطان: ومدى..؟
ابتهال فكرت لو قالت تشتغل يمكن ياخذ منها فلوس بالقوه.
:معاي بالمدرسه..
ابو سلطان: انتوا توأم.؟؟
ابتهال ضحكت: هههههههه لا وش توأم..بس مدى ترسب كثير.
"وسمعت فتحت الباب"..
:السلااااام يا اهل البيت..
ابتهال ضحكت تخيلت شكل مدى وهي تشوفها جالسه جنب ابوها..
دخلت مدى: ابتهال ..يمه...وينكم..؟؟
ابتهال: من كبر البيت..تعالي بالصاله..
ابتسمت مدى على تعليق ابتهال: السلاااااااااااااا.......................
وقفت وهي مطيره عيونها مو مستوعبه ابوها جالس وصاحي وابتهال جنبه وتضحك بعد..
:احم احم..السلام عليكم..
ابتهال باستهزاء: هلا والله وعليكم السلام..تعالي حياك معانا..الجلسه عائليه..
مدى طالعت ابوها اللي ما علق على شي..
وراحت للمطبخ..
:يمه ايش عنده الوالد...؟
ام سلطان ضحكت: ايش فيكم..الحمدلله ان صار صاحي يوم..وعساه دووووم..
سكتت مدى وما علقت ودخلت الغرفه وبدلت وطلعت مره ثانيه للصاله..
:الحين انتي ليه ترسبين؟؟
مدى بلعت ريقها واللي ما فهمت شي: راسبه!! وش راسبه فيه..؟؟
ابتهال انسدحت من الضحك..
ابو سلطان: ليه ما اهتميتي بدراستك هاه..؟؟
مدى تطالع ابتهال وعرفت انها مهببه مع ابوها لان هالضحك وراه سالفه..
ابو سلطان: اذا ما نجحتي هالسنه ترا بتنجلدين سامعه..
مدى ابتسمت: ا نشا الله..
صرخ: ام سلطان وين الغدااااااااااا؟؟
ام سلطان وهي جايبه صينية الغدا مع السفره..
:هذا هو وصل..
قامت مدى واخذت من امها السفره وفرشتها وحطوا الصينيه بالوسط..وتجمعوا حوله..
ام سلطان بهمس: وين سلطان..؟
مدى: ما ادري عنه..ما شفته بالحاره..
ابتهال قاطه:ولا انا...
وعم السكون المكان..
: كح ...كح ..كح.."وصرخ"...موووووووووويه..
فزت مدى تجب المويه..
ابتهال ترددت تقرب منه....وبالاخير قربت منه وضربته على ظهره بخفه..
جابت مدى المويه وعطته ابوها وهي واقفه جنبه..احساس غريب مر على الثنتين..اول مره يحسون بالجو هذا..ابوهم معاهم يدارونه ..يهتموا له..يسأل عنهم..لو كان ما يدري عن هوا دارهم..بس على الاقل سأل..طالعوا الثنتين بعض وكأن كل وحده قرت افكار الثانيه..
تمنوا اللحظات تكون دايمه..تمنوا ان حياتهم بهذا الهدوء والامان..ابوهم جنبهم وهم جنبه بدون خوف ولا رهبه..
&&
دخلت مشاعل بيتهم..
حصلت جدتها تكلم الخدامه: يا جعلتس مانيب قايله..حطي الفلفل على الرز..مو الشوربه الله يغنينا عنكم قولي امين..
دخلت مشاعل وهي مبتسمه على جدتها اللي جالسه على الكرسي المتحرك بالطبخ تشرف على الغدا..
:هلا يمه.."وباست راسها."..كيف الغاليه..؟؟
جدتها بحنان: هلا هلا يمي انا بصحه وعافيه ما دام انتوا حولي..
مشاعل خذت يد جدتها وباستها: الله يخليك لنا يا الغاليه..ها يمه بشري عن الغدا..؟
ام ناصر: جاهز ا نشا الله..روحي غرفتس وبدلي هالمريول اللي تقولين عنه ثوب رجال وتعالي..
مشاعل: ههه ابشري..والمريول هذا النظام..
مرت على الصاله حصلت عبدالله اخوها منسدح ويكلم بالجوال..
:ههههه لا سيارتي الكزس بالورشه..ما عندي الا الكامري..
مشاعل بصوت عالي: هه,..اجل لكزس وكامري..انت لو معاك ددسن كان انت بخير..
عبدالله حط يده على الجوال ويتكلم وهو صاك على اسنانه: انقلعي لا اجي افقع لك وجهك..
مشاعل: عيب والله عيب هذا كبرك وهذي كذباتك..
عبدالله قام عليها...بس هربت لغرفتها..
:الله يقرف البنات ولاقفتهم.........ايوه ايش كنت اقول..لا ياعمري حرام عليك..ايش فيها الكامري..
دخلت مشاعل غرفتها وهي تدعي ان الله يخلي لها جدتها ويهدي اخوها عبد الله.اللي منخدع بالمظاهر الكذابه..
رمت نفسها على السرير ..فجأه جاء على بالها سلطان اخو ابتهال..
"ما شا الله لو اخوي عبدالله مثله كان احنا بخير وما احتجنا لابوي..وتنهدت بحالميه...ما شا الله طول وعرض وقوه واخلاق وجمال..وربي كل بنت تتمناه..بسم الله عليه الله يخليه لاهله.."
وصارت تتذكر كل المواقف اللي بينهم من لما كانوا صغار الى ان كبروا كيف يدافع عنهم..وما يخلي احد يقرب منها هي وابتهال..يسأل عنها ويهتم فيها..ولا يقصر معاها بشي..
%%%
بمكان بداخل احياء الرياض..تجمعوا على اتفاق الشغل..
:شوف يا سلطان...شغلنا مقسم وانت راح تختار اللي يريحك..
سلطان وهو ما يدري ايش سالفتهم: ايووه..وكيف التقسيم..؟
مهند:ناس شغلتهم ميكانيكه..يعني يفتحوا السيارات ويشغلونها وياخذونها بثواني بسطيه ..وهذي لسه صغير عليها..وناس شغلتهم بقوتهم..وهي اللي تنفع لك..وهي فك الكفرات السيارات بسرعه ونحملها بسياراتنا ونحط رجولنا..ونبيعها على المحلات..
وفي الشغله الثالثه اللي هي المراقبه وهي ابسط شي بس تبي ناس ما يفلحون لا في هذي ولا هذي..
سلطان رفع حاجبه: يعني تسرقون...؟؟
مهند بخبث: لولا الحاجه..وهم يقولون الحاجه تبرر الوسيله..يعني لا انا ولا انت ولا رائد ولا عبد المحسن نرضى اخوانتا يصرفون علينا..
عبد المحسن: انا لو اموت ما اخذت ريال من اختي وامي..عيب والله في حقي..
رائد: انا عندي اسوي أي حاجه ولا اذل نفسي عند احد..
طالعهم سلطان باحتقار: هذي الشغلات لكم مو لي..
مهند: ما راح تنفعك المثاليات..وخليك مثل البنات اللي يصرفون عليهم رجاجيلهم..
سلطان مشى وتركهم ولا عبرهم" معقوله انا اسويها ... مستحيل..لالا مستحيل ومستحيل بعد..الله يقلعك يا ثامر وش عرفك فيهم..؟"
مهند بثقه: صدقوني بيرجع لنا..وهذا وجهي..
$$
بعد اتصالات مهمه واسئله..وصل للي يبيه..
واخيرا حصل الخيط الاول للموال اللي براسه..
:مشكور..مشكور اخوي وما تقصر..
:ترا كل الحارات هذي قديمه بالمره..انتبه لنفسك..
:اوكي ..اوكي ...باي..
ركب سيارته الرنج..وتوجه للمكان اللي وصفه له..
حارات واماكن ما توقع وجودها بالرياض..
:في احد ساكن هنا....؟؟
البيوت وكأنها بتطيح على اصحابها من كثر ما اكلها الزمن واهلكها..
كل شوي تضيق الحارات..لحد ما صارت السياره تدخل..او انها مستحيل تدخل..قرر يوقفها في مكان واضح عشان ما يجيها شي...
كان في اولاد يلعبون كوره..توقفوا عن اللعب..ويطالعون السياره..اللي مستحيل تمر مثلها بالمكان هذا..
قربوا حوله..اشكالهم مأساويه ومزريه جدا..
ضاري شافهم تجمعوا حوله: لا حول الله..
قربوا منه اكثر كانت ريحتهم بعد اللعب واصله حدها..
فك شماغه وتلثم..
:اسمعوا تبون فلوس...؟
الكل صرخ باصوات متفرقه: ايوه...اكيد...الا..
ضاري: اعطيكم فلوس..بس ابعدوا عني الله يخليكم..
ابعدوا كلهم كم خطوه ورى..
طلع ضاري المحفظه حقته..وقسم عليهم اللي معاه كله..تقريبا كل واحد حصل 150 ريال..نعمه من رب العالمين..
راحوا العيال فرحانين ومو مصدقين ان كل واحد منهم يملك هالمبلغ كله وبيده كمان..
مشى كم خطوه..وطاحت رجله بمستنقع مويه ما شافه...وعصب..
: بجد بجد لا اله الا الله..
فسخ نظارته الشمسيه عشان يشوف زين..
مشى كم حاره..وهو يتأمل اللي حوله..في اطفال ما تعدا عمرهم سنه بالشارع..استغرب كيف اهلهم ما يخافون عليهم او ما انتبهوا لهم..يعني لو صدمته سياره او اخذه احد..ما اتوقع بيلاحظ احد هالشي...
وصل للعنوان المطلوب...
وقف يطالع المكان..وهو مو قادر يستوعب
:معقوله عمي ساكن هنا....؟؟؟
بدا الشك ينزرع فيه"مستحيل عمي يسكن هنا وابوي ساكت..على الاقل اشترى لاخوه بيت احسن..شكل الوسواس لعب فيني صح.."
قرر يتراجع..
:اوووووف..لالا بتأكد..ما راح يضرني شي..
ضرب الباب بقوووه..
$$
:ابتهال افتحي الباب..
ابتهال: مشغوله انا..بنام عندي طلعه اليوم..
وقفت عند راسها: على وين؟؟
ابتهال بغرور: معزومه عزيمه خاصه..
مدى بقرف: وووع ما يليق عليك..بالله وين معزومه اكيد عند مشاعلوه..هو عندك غيرها..
ابتهال بثقه: لا مو عندها..
مدى: اتفاهم معاك بعدين هذا بيكسر الباب.."وصرخت"...طيـــب.
سمع ضاري الصرخه ووقف عن الضرب وميز الصوت وابتسم جواه..
وقفت ورا الباب: مين؟؟
ضاري: افتح..

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -