بارت مقترح

رواية الا ليت القدر -6

رواية الا ليت القدر- غرام

رواية الا ليت القدر-6

:ابتهال افتحي الباب..
ابتهال: مشغوله انا..بنام عندي طلعه اليوم..
وقفت عند راسها: على وين؟؟
ابتهال بغرور: معزومه عزيمه خاصه..
مدى بقرف: وووع ما يليق عليك..بالله وين معزومه اكيد عند مشاعلوه..هو عندك غيرها..
ابتهال بثقه: لا مو عندها..
مدى: اتفاهم معاك بعدين هذا بيكسر الباب.."وصرخت"...طيـــب.
سمع ضاري الصرخه ووقف عن الضرب وميز الصوت وابتسم جواه..
وقفت ورا الباب: مين؟؟
ضاري: افتح..
ضحكت مدى: ههههه على كيفك افتح..سلطان مو موجود..
ضاري: لا انا ما ابي سلطان..ابي ابو سلطان..
استغربت مدى ..اول شي الصوت الفخم هذا قد مر عليها او شبهت عليه..ثاني شي من هذا اللي جاي خص نص لابوها..
مدى: بأيش تبيه..
ضاري انزعج: انتي افتحي الباب بعدين نتفاهم..
وقفت مدى تطالع الباب وشلون تفتح له وتدخله جوا بيتهم..
جاء سلطان حصل واحد باين انه رزه من شماغه وثوبه والنظارت الشمسيه اللي بيده<<دليل الكشخه عند سلطان..
واستغرب وقرب له..
:هلا اخوي امر..
لف عليه ضاري: هلا والله..مين معاي..؟
سلطان: معاك سلطان..
مد ايده ضاري: هلا والله سلطان.."طالع شوي فيه..حس انه فيه شي يشبه ابوه"..انا ابي ابوك ممكن...
طلع سلطان المفتاح بيد وصافحه باليد الثانيه: هلا والله..تفضل..."وفتح الباب"..
مدى كانت حاطه اذنها على الباب عشان تسمع ايش يقولون ..ما حست الا ان المفتاح يدخل والباب ينفتح..بعدت عنه كم خطوه عشان ما يصقعها وهي ما تدري ايش تسوي او وين تروح..وهذا الرجال بيدخل بيتهم..
انفتح الباب قدام ضاري تقدم خطوه..حصلها نفسها..نفس الطول والعيون...طير عيونه..ما توقعها ابدا بالجمال هذا..شي مستحيل..قمة البرائه والصفاء..الوجه الدائري كانه البدر ومنور..العيون وساع السود الكحيله..الانف الصغير..الشفايف الصغيره المليانه والورديه..والشعر صحيح كان مو مرتب لكنه سواااده جذاااب مع الخصل المتناثره منه بعشوائيه..
وبيجامة البيت..عباره عن قميص قصير لنص الساق ونااعم جدا معطيها اصغر مما هي عليه..
مدى حطت يدها على فمها"هذا...هذا..ضاري..والله استاذ ضاري..ايش جابه.؟؟؟"
سلطان بعصبيه: مدى ايش فيك ادخلي..؟؟
مدى صحت من اللي فيه وراحت داخل جري..
ودخلت الغرفه وقفلت الباب..
ابتهال اخترعت وفزت من نومتها اللي ما بعد ابتدت: ايش فيك يا هبله..وكأن حرامي جاي لبيتنا..
مدى حاطه يدها على قلبها وبسرعه تتنفس..
ابتهال: مدى...مدى..وش صاير؟؟
مدى بلعت ريقها وتلاحق انفاسها: ضاري...
ابتهال تردد وراها بتعجب: ضاااري!!!!! مين ضاري..؟؟
مدى بلاشعور: ضاري ما غيره ضاري..
ابتهال تطالعها باستغراب: مدى انهبلتي ولا انهبلتي..من ضاري؟
مدى ضربت خدودها: مديري بالشركه...ولد صاحب الشركه..
ابتهال قامت من مكانها وراحت لها بسرعه: هنااااااااااااا؟؟؟؟
مدى هزت راسها...
ابتهال دفت مدى.:خليني اشوفه اكيد رزه وكشخه..
طاحت مدى على الفرشه اللي جنبها وما قامت منها لان افكارها ما توقفت ولا لحظه..والاسئله تنهال عليها..
فتحت ابتهال الباب وهو يطل على الصاله من على جنب..
شافت الطول الفارع..والكتوف العريضه..والنظاره الشمسيه
:هههههههههههه مدى كشخه والله معاه نظاره على قولة سلطان.
شافت اخوها سلطان جنبه ما كان اقل منه لا طول وعرض بس الصحه تختلف اكيد..فكأن سلطان اصغر منه بكثيييير
لفت على مدى بعد ما سكرت الباب: اقول مدى اعترفي ايش عنده جاي...لا يكون يخطب..؟
مدى سمعت ابتهال ولا ما سمعتها وهي داخله جو في ضحك متواصل من كثر التوتر اللي جاها وانها تخيلت انه جاي يخطبها..
######
دخل ضاري البيت وهو يطالعه من فوق لتحت..والشك زاد فيه..والتردد كبر في قلبه..
دخله سلطان الصاله بما ان مافي مجلس يستقبل الضيوف..وجلسه..
جلس ضاري على الارض وفي باله انه ممكن يغير السالفه ويغير الموضوع لانه مستحيل عمه يسكن هنا متسحيــــل..
دخل سلطان على ابوه في غرفته توقعه فاقد مثل كل يوم وانه بيحتاج وقت لحد ما يخليه يصحى شويه بس.
لكنه حصله صاحي وبكامل قواه العقليه استغربه..بس قال في نفسه احسن..لكنه شايل هم اللي من عيال الكباريه اللي برا..ايش يبي من ابوه..لا يكون بيتبلا عليه شي..ولا ابوه مسوي معاه شي..
:يبه..ابو سلطان..
ابو سلطان ما نام لكن لسانه ثقيل شوي.هااااااااااااه..
:يبه في واحد شكله من عيال كاشات يبيك..
ابو سلطان انتفض من السيره: ما قالك ايش يبي..؟
سلطان: لا..
قعد ابو سلطان على حيله..وساعده سلطان على الوقفه بس ابوه رمى ايده ما يبي منه شي..
مشى سلطان ورا ابوه اللي دخلوا على الصاله..
ضاري حس انهم جاوا..رفع راسه..طير عيونه مو معقوووله الشبه هذا..لا مستحيل..الشبه كبير ..نسخه مصغره من ابووه جسما لكن شكلا كانه ابو ابوه مو اخوه..لو كان فعلا اخوه...
ابو سلطان طالع ضاري ملامحه مو غريبه بس لانه ما كان يشبه ابوه فما كان كثير واضح انه ولده..
جلس ابو سلطان وجنبه سلطان..ينتظرون من ضاري يقول اللي عنده..
ام سلطان كانت بالمطبخ تنظف اللامسات الاخيره من الغسيل والجلي..
طلت على الصاله وشافت ضاري نغزها قلبها..ما تدري ليه..من الغريب هذا اللي في بيتهم..وايش يبي منهم..وكانت اغلب احتمالاتها انه وراه مصيبه او كارثه..
ضاري اختفى الكلام من على لسانه..كيف بيبدا وشلون...وش راح يقول..لو كان بينه وبين ابووه مشاكل ايش راح يصير؟؟ لو انه كشف السالفه هل ممكن ابوه ينضر..؟؟
لعن نفسه لما فكر انه يكشف الماضي ويفضح المستور.....
@@@
نهـــــــــــــــــــــاية البـــــــــــــــــارت..
بقايا شتات..
الجـــــزء الســـابع...
خفــايــا المــاضـــي..
ابتهال: بجد مدى كلميني..قولي ايش يبي منك؟؟
مدى بدا الخوف والتوتر يتسلل لقلبها: وانا ايش دراني عنه..
ابتهال: يعني ما سألك عن عنوان بيتكم..رقم تليفونكم..او لمح لك بشي..
مدى طنشت: ابتهال ايش فيك صايره كانك مشاعل..لاما قال شي..ما اتوقع جاء عشاني..اتوقع عنده سالفه..
ابتهال بنص عين: اجل عشان مين؟؟..لا يكون لمحني في الباص واعجب فيني..
مدى طالعتها باستحقار: ما ودك تبلين العافيه..وتقومين تحطين اذنك على الباب عسى تسمعين شي..
ابتهال قامت وحطت اذنها: ساكتين..او يتكلمون بصوت واطي.."وقربت اذنها اكثر"..لالا شكلهم ساكتين..
***
سلطان يطالع ضاري اللي بان عليه الارتباك من لما شاف ابوه..
:يا هلا والله ومسهلا..هذا ابوي..
ضاري ابتسم وعرف قصد سلطان: هلا هلا..احم..والله ماني عارف كيف بأبدا بس بأبدا..
طالعهم شوي لاحظ انهم ينتظرونه..وكمل:
والله يا ابو سلطان انا جاي لك انت مخصوص..انا من قريب بس..مرني اسم عائلتكم الكريمه..اللي هي تحمل نفس عائلتي..
ابو سلطان رفع عينه على ضاري..وكأن الشكوك بدت تتأكد له..والذكريات صارت مثل الصور تمر عليه..
ضاري لاحظ ردة فعل ابو سلطان وقرر انه يكمل ويتشجع :والاهم من هذا كله نحمل نفس الجد..
سلطان وعلى راسه اكبر علامة استفهام:يعنـــي؟؟
ضاري وجه كلامه لسلطان: يعني احنا لنا نفس الجد والعائله..
سلطان لف على ابوه اللي حس انه ضاغط على اصابعه وشوي وتدخل اظافر ايده بكفه..
وتكلم بهدوء: انت ولد حمــــد؟؟!!
ضاري وسلطان كل واحد صدمته ما كانت اقل من الثاني سمعوا طيحة كاسات الشاي في المطبخ..لفوا على بعض..
وسلطان يبي اجابه من ضاري عشان يأكد الكلام اللي قاعد ينقال..
ضاري: ايوه انا ولد حمــد..
وقف ابو سلطان وشياطين الدنيا على راسه: لا بارك الله فيك ولا في ابوك..اطلع برا بيتي..اطلــــــــــع..
وقف ضاري وهو مستحيل يترك السالفه كذا معلقه ولا اخذ لا حق ولا باطل: يعني انت عمي..؟
ابو سلطان وهو يحاول يضبط اعصابه لا يهد البيت عليه: سلطان قوله اطلع..انا ما افتكيت من ابوك اكثر من عشرين سنه تجي انت تكملها علي..واذا ابوك ما قالك السالفه روح قوله انك عرفتها وقوله ان الحق حق وان الباطل باطل..مو هذي كلمته..وانت لا عاد اشوفك لافي بيتي ولا قريب عندي ولا تحاول تجي تزورني ولا تسألني..وسلم لي على مرت ابوك كثيررررر وسلام خاص بعد..
"وجهه كلامه لسلطان"
سلطان ودني غرفتي وطلع هذا من بيتي سامع......
سلطان ما زال جالس..ما استوعب اللي يصير أي عم واي خرابيط..واي حق؟؟يبي احد يفهمه السالفه..
:يبه من حمد هذا...؟؟
ابو سلطان لف على سلطان وعيونه بيطلع منها نار: لا تجيب طاريه انت انظف من ان تقول اسمه..تعال ودني غرفتي بسرعه..
ضاري ما تحمل الاهانه اكثر من كذا..طلع برا البيت وصك الباب بقوووووووه..
:الحين هذا شايف نفسه على ايش ..بس شنو اللي بينه وبين ابوي..اتوقع شي كبير..وكبيـــر بالمررره..
ام سلطان انتفضت في مكانها ..سيرة حمد ومرته رعب لهم قبل عشرين سنه والحين رجع لهم..
هذا ولد حمد..ايش يبي فينا..وش ذكرهم فينا بعد موتهم..ما كفاهم اللي صار لنا بأسباهم...ما كفااهم..
طلعوا مدى وابتهال من الغرفه لما سمعوا صوت الباب..
وراحوا لامهم..
:يمه وش السالفه..؟؟
:من هذا يمه ومن حمد..؟
تسندت ام سلطان على اقرب طاوله تبي توازن نفسها ..
ركضت لها مدى: يمه ايش فيك..؟؟تعبانه...تعالي استريحي بالصاله..
وراحوا جلسوا امهم بالصاله..
وهي تنوح: من وين طلعوا لنا..؟؟..ومن وين طلعوا لنا..؟؟!!
سلطان سدح ابوه على السرير..ونفسه يسأله بس خايف منه..
:اسمع لا تسأل ولا تحاول تعرف السالفه..هالشي مالك خص فيه..وانسى اللي قاله ولد الجبان..سامع..؟
سلطان: ا نشا الله..
وطلع وصك الباب...
حصل امه وخواته في الصاله وجلس عندهم..
مدى: سلطان وش يبي..؟
سلطان رفع كتوفه: علمي علمكم..قال كلمتين فهمها ابوي وطلع..
ابتهال: على فكره ترا هذا مدير مدى..
مدى بغت تقوم تكفخ ابتهال على غبائها ولقافتها..
ام سلطان: مديرك؟؟يعني انتي تشتغلين عند حمد؟؟
سلطان: الحين هذا مديرك؟؟هو ولد عمي يمه؟؟
ام سلطان بسرعه: لا مو ولد عمك ولا يقرب لكم..وانتي يا مدى دوري لك وظيفه ثانيه غير هالوظيفه..
مدى انصدمت:ليـــــــه...؟؟
ام سلطان: بس..ما تشتغلين عندهم ابد سامعه..
مدى بعناد: يمه ما راح اترك الوظيفه الا لما تقولي لي السبب..مستحيل اترك وظيفتي كذا..عشان هذا جاء ورمى كم كلمه وراح..
ام سلطان بنفسها"يا ريته كم كلمه وراح..هذا فتح علينا ابواب مسكره من سنين.."
:مدى وانا امك اسمعي الكلام وبس..
ابتهال باعتراض: يمه لا مو حل..قولوا لنا السالفه وخلصونا..
سلطان: هو يقول ان لنا نفس العائله والجد..يعني ابوي وابوه اخوان..
مدى والاستعياب عندها بطئ :يعني...يعني ضاري ولد عمي..؟؟
ابتهال: احنا لنا عيال عم تجار..اصلا ما قد سمعنا ان لنا عم..
سلطان: بس ابوي يعرف ابوه لانه قال....
قاطعته ام سلطان: سلطان..بس خلاص ولا كلمه..السالفه هذي تتسكر وان سمعت احد يتكلم فيها ما يلوم الا نفسه..
وراحت لغرفة زوجها تبي تعرف ايش راح تخبي لهم الايام الجايه..
نظروا الثلاثه لبعضهم..
ابتهال: فهمتوا شي..؟؟
مدى: انا متأكده ان ضاري ولد عمي..ولنا عم ما يبون يتكلمون عنه..
سلطان يكمل: لانه هو حتى بنفسه جاي يتأكد...
ابتهال: وايش قال ابوي؟؟
سلطان حكى لهم السالفه من الاول للاخير..
مدى: كل شي واضح..ان الشي بين كبار بس..ومحد يعرفه الا هم.بس ليه..وشنو اللي صاير قبل 20 سنه..!!
:ابو سلطان ..وش راح يصير فينا قولي..؟؟
محمد ابو سلطان: وانا وش يدريني يا نوره..احنا ما لنا علاقه..جاء ولده وهو اللي تكلم ..احنا ما تكلمنا..
نوره بخوف: وموضي ورجلها حمد بيسكتون ما اظن يا محمد ما اظن..
محمد ضاقت فيه الدنيا: الحين انتي ورا ما تسكتين وتنقلعين عن وجهي...ولا اقولك.انا اللي بنقلع..
لبس ثوبه واخذ شماغه وطلع بخطوات مو ثابته لبرا البيت..بيبدا سهرته اليوم من بدري مثل كل يوم...
ابتهال اللي شافت ابوها مار من عندهم وطلع: كله منه ولد الكاشات جاء وخرب ابوي..من شوي كان وش زينه..
سلطان تنهد على حال ابوه..وتذكر سالفة مهند والشغل..وقرر يطلع يشوف ثامر اذا يعرف عنهم هالشي ولا...
مدى كانت الافكار تلعب براسها لعب..ما تدري تفكر بايش ولا ايش..والاهم انها مستحيل تترك وظيفتها..
نوره بدا هم كبير يتسلل لقلبها غير همها..الحين وش بيفكها من شر موضي اللي طالهم قبل 20 سنه.....
&&
"فــــــي الذكريــــــات..."
حمد: اقولك ثلاث ارباع الحلال بأسمه..
موضي: ماعلي منك ..ونصفي على الحديده..
حمد: يعني وش تبين نسوي يا مره...اروح اطلع ابوي من قبره اللي ما نشف واقوله ليش الحلال باسم محمد..
موضي: الا الغلطه غلطة ابوك ليش يفرق بينك وبين اخوك ..ولا عشانك خذت السوريه...
حمد عصب: انا كم مره قلت لك لا تجيبي طاريها على لسانك..
موضي كشرت: اسمع واخر الهرج..ان محمد ونوير زوجته ياخذون الحلال هذي انساها..بالطيب بالغصب بناخذ مثلهم..
حمد: هذي اوراق رسميه ما نقدر نغيرها..
موضي والشيطان بدا يلعب براسها..لان فكرة انها تنسى العز والنعيم اللي هي فيه شي مستحيل عندها..
:والاوراق ما تتزور...
طالعها حمد.....:انتي من جدك تتكلمين..؟
موضي: اجل العب..والقانون لا يحمل مغفلين..دور لك من هنا ولا هنا..وترا محد يدقق وبعدين ابوك ظلمك عشانك جبت وحده مو من العائله..هذا قمة الظلم..على الاقل يومه حرمك منها عوض شي بدالها..ونعيش احنا وعيالنا بعز..
حمد سكت وكأنه حب يعوض فقدان زوجته بالفلوس..ابوه حرمه منها ونغص عليه قبل لا تموت..
موضي: اسمع خلص الموضوع بسرعه..قبل لا يتكلم محمد عن الورث وما الورث..
وبدا حمد يلعب لعبته الوسخه مع موضي..سجل كل الحلال باسمه باوراق مزوره..
:كيف ابوي يكتب الحلال باسمك؟؟
حمد: عشاني انا اكبر منك..
محمد: ما اصدق ابوي يسويها..
حمد: ابوي ما سواها الا لمصلحتنا..انا بعطيك حقك بس انا اللي بديره لك..
محمد: بس متى ابوي سجله باسمك..؟؟
حمد: هذي سالفه قديمه...وبعدين وش فيك انت اسألتك كثيره..
محمد بطيب نيه..ما توقع ان بيجي يوم وينطعن في ظهره ومن اللي يطعنه اخوه..شي ما يخطر على البال ..لكنه موجود..ناس نفوسهم ضعيفه غرتهم الحياة الدنيا وما فكروا في بكره ايش ممكن تكون العواقب..اكل حلال يتيم ومو أي يتيم...حلال اخوه من امه وابوه ولحمه ودمه..
مشت الحيله على محمد صادق النيات..وزوجته الطيبه..
موضي ما سكتت على كذا..تحمل الكره الكثير على محمد..لانه الجد خطبها له ورفضها ومحمد كان مقرر ياخذ بنت عمتها نوره..
وتحمل الكره الاكبر لنوره اللي كانت دائما وابدا احسن منها بكل شي ..زرعت في قلبها الحسد والغل..بدل ما تحمل الخير لنفسها ولغيرها..
اخذت حمد حبته..بس فاقد الشي لا يعطيه..قلبها ما حمل الحب لاحد من قبل ومستحيل يستمر بالعطاء..حتى حمد زوجها ما صار يملي عينها لكنه صار تحصيل حاصل وفوق هذا كله يحب زوجته الاولى..
موضي كانت ضحية هوى نفسها..مشت ورا افكارها السوداء بدون رادع..وبدون خوف وبدون حتى تفكير بعقلانيه..
صارت انانيه درجه اولى..حتى على عيالها..وصارت لعبتها المفضله انها تركض وراء الفلوس والجاه والسلطه وغيره ما تبي..
اجبرت حمد انه يخلي اخوه يوقع على اوراق وشيكات بمبالغ كبيره..بدون رصيد..لانه لو فكر بيوم من الايام بانه يطالب بحقه بيدخل السجن على طول لانه مديوون بديون وهميه لاخوه..
وبكذا قدرت موضي تكسب كل الاطراف حتى حمد نفسه لانه زور الاوراق..وقدرت تفرض السيطره على الجميع.. وبكذا كونت شخصيتها وهيبتها حتى على زوجها ابو عيالها...
%%%
فــــي القصــــر...
دخلت دانا مع لالي غرفة لانا..
:لنو..مين راح يجي اليوم؟؟
لانا وهي تحط الماسكرا على رموشها الكثيفه وتزيدها كثافه:بنات خالتي لطوف..وخالي صالح..
دانا: اهااا...comeلالي..خليني اكشخك قبل لا يجون الضيوف.."وشالتها بحنان وراحت غرفتها"
لانا طالعت لالي بقرف وهي تفكر شلون دانا متحملتها...
ونزلت وهي لابسه تنوره سوداء حرير قصيره لحد الركبه وعلى خصرها شريطه فوشيه..وبلوزه توب بدون اكمام ما فيها الا شريطه فوشيه نفس اللي بالتنوره..
وبشعرها المقصوص بقصه غريبه"يعني خصل طويله وقصيره..مقصوص بعشوائيه"..وحاطه جلوس فوووشي بمعنى الكلمه..وطالعه جذاابه جدا وخليها انثى بحق..
حست بشي متعلق برجلها وصرخت..واااااااااااااااع لالي بعدي عني..انا لانا مو دانا...دااااااااااااااااااااانا..
جات دانا تركض:ايش فيه؟؟
لانا حطت يدها على خصرها: خذي بستك وع تلزق فيني..
ابتسمت دانا لبستها:تعالي قلبوو..هذي متوحشه لا تلعبي معاها..بعدين تاكلك هههه..
لانا عصبت: هههاي..بايخه.."وسمعت صوت امها"
:لااااانا..
لانا نزلت بسرعه: يس مام..
موضي باعجاب: لبسك مره نايس..
لانا بدلع ماسخ: يسلمو مامي..عارفه..
موضي تعجبها لانا تحس انها فيها منها بعكس دانا الحبوبه..واريام المسالمه..
:كنت ابيك تشوفي الخدم ايش جهزوا وتشرفي عليهم..
لانا: اوك..
واتصل موبايلها..
لانا: اووف ها الاياد ما يمل..كل شوي يتصل.."وعطته بيزي"
ودخلت المطبخ..
رن الجرس..
وقفت موضي تستقبل اختها ومرت اخوها..
:هلا لطيفه كيفك..؟؟"وتبوسها"
لطيفه: هلا موضي شلونك..ان شا الله تمام..
موضي: تمام والله..حياك..
:هلا خالتوا..
موضي: هلا ريماس..كيفك يا حلوه..؟
ريماس: تمام خالتوا..اجل وين البنات؟؟
موضي: بيجون الحين..
:بعدي خليني اسلم على خالتو..
موضي: هلا هلا رهام..
رهام: هلا خالتي..كيفك وشلونك ا نشا الله بخير."ودخلت بدون ما تنتظر الاجابه"
موضي: ادخلي الله يستر عليك....هلا احلام اخوي معاك؟؟
احلام اللي ما تحب تزور موضي كثير بس تضطر: هلا واله لا ما جاء معاي..
موضي: الله يهديه من زمان ما شفته..
احلام:اذا جاء ياخذني راح اقوله يسلم عليك..
ودخلت بعدها بنتها الكبيره والوحيده: هلا عمتي..
:هلا مأثر...واااااو اليوم محلوه..
مأثر اللي تدري ان عمتها حاطتها ضمن القائمه اللي تبيها لواحد من عيالها: هههه عيونك الحلوه عمتي..
ودخل الكل وجلسوا..والشي الاكيد ان البنات قعدوا على جنب بعيد عن جلسة الحريم..
طلعت عليهم لانا: هااااااي..girls..واو كل وحده تقول انا احلى..بس لا تحاولون لاني انا احلى هههههه..
ريماس اللي ضمتها: ههههههه واحشتني يادوووبه..
لانا باستها من خدها: حتى انتي حبو..
رهام اللي ما تبلع حركات لانا: هههه يا شين الثقه..
لانا بغرور: يحق لي.."وسلمت عليها"...مأثر ماني مصدقه
وراحت لها وضمتها:كيفك يا قمر؟؟
مأثر:تمام والله..وانتي يا عسل..؟
لانا: انا fine..وتمام التمام كمان..
نزلت دانا وقبلها لالي..اللي ركضت لحضن رهام وتربعت فيه: ههه تحب تحاشرني..
لانا بقرف: وع..
وصلت لهم دانا وضمت رهام: يا قلبووو واحشتني موت..
رهام اللي تصغر دانا بسنه ضمتها اكثر:حتى انتي..
ريماس سلمت بغرور: اهلين دنو..
دانا عادي عندها: هلا ريمو.........مأثر عندنا يا لا الهول..هههههه
مأثر: هلا وغلا شوفتي كيف..؟
"ريماس ومأثر بجامعه وحده..وسنه اولى"
وجلسوا البنات..ريماس ما تجلس الا مع لانا لانها نفس الستايل والافكار..اما البقيه عادي...
مستوى جمالهم واحد..بس مأثر كانت اكثرهم جاذبيه..ابوها اغناء واحد بالعائله عشان كذا موضي حاطتها بالقائمه...ولها تعامل خاص بينهم..والكره بين ريماس ومأثر موجود..لان ريماس تبي ضاري لها..اما "ولد الغربه" راح تخليه لها..
ريماس: اقول لنو..ايش جابها هذي..
لانا: ريمو..ايش فيك على مرت اخوي..
ريماس: وع حرام عليكم تاخذ ضاري..
لانا بعدم اهتمام مع انها تعرف ان ريماس تحبه: لا يمكن تاخذ ولد الغربه..
سكتت ريماس وكأنها تطمنت شوي..
رهام: اقول بنات انا الطفش ذابحني وفيني هزه اليوم..
دانا: ايش رايكم نطلع بالملحق بالغرفه..مجهزه السماعات والدي جي على كيف كيفك.
رهام: يالبى قلبك يا بنت خالتو..تعرفيني..
طلعوا البنات برا..ودخلوا الغرفه الواسعه واللي مجهزه خصيصا للبنات لان فيها عازل صوت..بس كلها زجاج عاكس البرا ما يشوف اللي داخل ..بس العكس..
ريماس تصرخ عشان الصوت عالي: اقول ايش صار على اياد..؟؟
لانا بطفش وقرف: اوف اوف يا ريمو ما تصدقي قد ايش نشبه..تصدقين انه طلع طماع وما عنده ولا ربع اللي عندي دادي..
ريماس: لانا...بقولك حاجه..
لانا: آمري..
ريماس: لنو..ضاري لا ياخذ هذي انتي تعرفين قد ايش انا متعلقه فيه..
لانا: بحاول لك يا قلبو..بس تعرفين الوالده وضاري ما يتفقون بس بأضبطك معاه..
ريماس بحماس: تكفين....
لانا: مع انه شي صعب بس بحاول لعيونك..انا ما ادري ايش عاجبك فيه..ثقيل وما يضحك وما يعطي وجه ايش لك فيه..
ريماس بحالميه مصطنعه: هههه مو هذا اللي جنني فديته بس..
جلست مأثر جنبها وقالت بقصد: من اللي تفدينه حبو..؟؟
ريماس كشرت: وانتي ايش عليك؟؟
دانا شافت الجو تكهرب شوي: ريمو تعالي ارقصي على اغنية رشود..
ريمو بحماس: لا تكون ادي على بالموت...؟؟
رهام: ههههه ترا راح تنجن علينا...
وصاروا البنات يستهبلون...
$$
ضاري اللي ما رجع للبيت من اول ما طلع من بيت عمه للي لحد الان ما يدري هو عمه صدق ولا مزحه ولا في حقيقه ثانيه..

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -