بارت مقترح

رواية الا ليت القدر -7

رواية الا ليت القدر- غرام

رواية الا ليت القدر-7

ضاري اللي ما رجع للبيت من اول ما طلع من بيت عمه للي لحد الان ما يدري هو عمه صدق ولا مزحه ولا في حقيقه ثانيه..
تقريبا طاف الرياض كلها...لحد ما صدع راسه وقرر يرجع ويرتاح..
دخل البيت اللي حس انه موجود احد..شاف الغرفه الزجاجيه يلمح ظلال ناس تتحرك عرف ان البنات موجودين..قرر يسلم عليهم ويعرف من فيه..
فتح الباب وكأن الصوت اندفع فجأه لانه كان عاااااااااااااالي جدا..
اول من لاحظ وجوده ريماس اللي وقفت رقص وقعدت تطالعه..اول مره تشوفه منزل شماغه على كتفه..شعره منكوش شوي..لكنه معطيه حركه وجاذبيه حلوووه ومناسبته..
دانا طفت الاغنيه بسرعه..
ضاري بصوت ثقيل شوي: السلام عليكم..
نطت عنده رهام: هلا والله ولد خالتوا..كيفك..؟؟
ضاري ماوده يبتسم مع انه يحب حركات رهام..بس ما يحب يعطيهم وجه:هلا رهومه..كيفك؟؟
رهام: تمام والله..
ريماس بدلع ماسخ: هلا ضاري..كيف حالك..؟؟"وترجع خصله عن وجهها"
ضاري طالعها صح حلوه بس دلعها زايد وتذكره بلانا اخته: هلا ريمو كيفك؟؟
ريماس ابتسمت اليوم دلعّها: تمام والله..نسأل عنك..
ضاري عداها ولف على مأثر اللي كانت جالسه: وانتي يا مأثر كيف حالك؟؟
مأثر بحيا: الحمد لله بخير وانت؟؟؟
ولعت ريماس ودها تقوم وتطلع مأثر من حياتها للابد..
ضاري: ماشي الحال...وانتوا يا خواتي...
قربت دانا من ضاري: انا واحشني..
لانا من بعيد ارسلت له بوسه: امواااااه فديتك واحشني يا خيووو..
ضاري بصيغة امر: اوك ما اقاطعكم..بس قصروا عليه شوي مو لهدرجه ما تسمعون..وبعدين انا تعبان وابي انام..."وطلع"
لانا: اووووف لازم يتأمر نفسي مره ما يقول امر في اخر المقابله هذي
..
طلع ضاري واتجه لباب القصر الداخلي..
:ضاري...ضاري..
عرف صوتها المميز: هلا ريمو...
ريماس وقفت عنده: اوه تعبت...حبيت اقولك سلامات ايش فيك..؟
ضاري تحسف انه قالها: لا عادي من الشغل والله يسلمك"وجاء بيدخل"
:لحظه ضروي..اقصد ضاري..
ضاري وقف وبداخله"اللهم طولك يا روح"
وفكت تعليقة من موبايلها :تفضل..
ضاري طالع التعليقه: شنو هذا؟؟
ريماس: مني لك..قلت ذكرى هديه أي شي..
ضاري اخذها: يسلموو حلوه..بس بناتيه بعطيها لانا ولا دانا وشكرا..
ودخل وتركها...
ريماس ضربت رجلها بالارض وتتهزاء فيه: بعطيها دانا ولا لانا..لو ابي اعطيهم عطيتهم انا...اووووف ياربيه..
:قلتي شي؟؟؟؟
بلعت ريقها ريماس ما توقعته سمعها: ها....لا سلامتك"وابتسمت وراحت"
ضاري: الحمدلله والشكر بس..
دخل سلم على اللي في مقام خالته ومرت خاله..وطالع موضي وابتسم..
موضي استغربت اول مره يبتسم في وجهها...
لطيفه:متى بنفرح فيك يا ضاري..
ضاري طفش من هالسيره: ا نشا الله..
لطيفه بحماس: ادور لك..؟؟
ضاري بسرعه: لالا شنو تدورين لي...ان شا الله اذا ربي كتب لي..
احلام زوجة خاله: ما بقى في العمر كثر ما مضى..
ضاري ابتسم لهم ابتسامة مجامله: ههه والله ما بعد شيبت..عن اذنكم"وراح"
لطيفه: ما قد شفت راس يابس كثر راسه..
موضي مكشره: الله يعينه على نفسه..
احلام: وولد الغربه كيفه.؟؟
موضي:قلتيها ولد الغربه..ما يتصل ولا يسأل او يفكر حتى..الغربه ماكله قلبه وعقله..
لطيفه: انا اقول اجبريه يتزوج..
موضي: من؟؟؟
لطيفه: هالشايب..
موضي: وانا ايش علي منه ...متى ما قال بتزوج زوجناه..ما راح اغصب احد..
$$
صعد ضاري لغرفته...وبدل ملابسه ولبس بيجامة النوم..دخل دورة المياه وفتح المويه البارده..طالع وجهه بالمرايه باين عليه الارهاق والتعب من الهالات اللي تحت عيونه...
فجأه طلعت صورة مدى وهي تطالعه اليوم ببجامتها البسطيه اللي لونها رمادي وبالوسط دبوب وردي...ابتسم لصورتها كانت في قمة برائتها وعفويتها...شاف المويه البارد كيف تنساب على المغسله قرر يرحم حرارة وجهه ..وغسله كم مره لعل وعسى انه يطفي لهيب التعب..
ورمى نفسه على السرير بكل حيله ..وراح في نومه عميقه ما يعرف ايش بيسوي بعدها..
###
رجعت ريماس للبنات...
لانا: وين رحتي....؟
ريماس: رحت لاخوك..
لانا: لاخوي..؟؟؟ ليه؟
ريماس: قلت بسوي اني اعرف الواجب واقوله سلامات ليه تعبان..
لانا: هههههههه واكيد قالك من الشغل..اصلا ما اخذ حياته الا الشغل..
ريماس بتفكير: يكون يحب وحده معاه الشركه...
لانا:ريماس ريحي قلبك..هذا ضاري جليد ..ثلج..جماد ما يحس ولا يحب..ولا في شخص في الحياة بيصك عمره الثلاثين وزياده ولا فكر يتزوج ولا يحب ولا يخطب حتى..انا اقول حولي على الثاني احسن لك..والله راح تعجبينه..
ريماس لفت عليها وطالعتها باستحقار: خبله انا اخذ ذاك..وااااي كات تتحول حياتي لجحيم انا متأكده..
لانا: والله صادقه..احنا مانبيه يرجع اجل وشلون زوجته..
رهام: انا نفسي اصادق بويه..
مأثر..لا وع..
دانا: رهومه لا مستحيل شنو اللي اصادقها..
رهام: ابي اشوف حياتهم كيف تفكيرهم..طموحهم شنو.؟؟
مأثر: اكيد تسوق سياره ههههه.
دانا: هههههههه اكيد...بس يمه تخرع...نظاراتها يا رهام ما تطمن..
رهام: يعني ايش بتسوي لك..بتاكلك..يا حبو..اذا حاولت تتقرب منك تقربي منها خلينا نعرف شنو غايتها...
مأثر:لاتسمعي كلامها اخاف توديك بداهيه..
دانا: احد قالك اني فار تجارب...لا ما راح احاول ولا ابي احاول..اصلا ما ارتحت لها ابدا..
رهام: كيفك..بس اذا هي تبي تصادق وحده حلوه مثلي قولي لي..بأمشي معاها..
دانا: ايوه بخلي التجربه فيك هههه..ونشوف اخرتها..
<<<<بالنسبه لولد الغربه راح تتوضح صورته مع البارتات القادمه>>>>
@@@
نهـــــــــــــاية البـــــــــــارت...
بقايا شتات..
الجـــــــزء الثـــــــامـــن..
اصوات الضحكات علت والفرحه على وجه الجميع..
مشاعل: مرام لا يفوتك موقف ابتهال..
مرام وهي تحاول تلاحق انفاسها من الضحك: هههههه وايش موقفها والله بطني مو قادره..
ابتهال نطت وحطت على يدها فم مشاعل: هههههه لا مشاعلوه والله ما تقولين..
مشاعل خلاص طاحت على الارض من كثر ما تضحك..
مرام:لالا ما يصلح ابتهال...خليها تقول..
ابتهال: ما علي منكم..اهم شي برستيجي..
مشاعل وخرت ايد ابتهال واخذت نفس: اوووه يا بطني..مرام ذاك اليوم كنا طالعين من مكتبه وعند اول درجه جات بتنزل الاخت ما درت الا ودردووووف على وجهها ..تخيلي كان الدرج زحمه وفجأه توسع ما يدرون وش الكائن الطائر هذا هههههه
مرام ماسكه بطنها: هههههه ابتهال هههههههه لالالا مو معقوله الله يفشلك يا الغراب هههه
ابتهال كتفت ايدينها ومدت البوز شبرين: لحد يحاكيني انا زعلت منكم وخصوصا انتي يا الشينه..
مشاعل: ههههه والله كل وحده قالت فضايحها وش معنى انتي..
ابتهال: لاني غير..
مرام تذكرت شي: بنات بروح اجيب لكم شي يجنن"وطلعت"
مشاعل تصرخ عشان تسمعها: كانه شي حلو كثري منه ههههه..
ابتهال نغزتها: اوريك يا الفقمه..
مشاعل: ابتهال عادي ايش فيك..
ابتهال اهم شي فضايحي ما تطلع عند عزامو حبيب ألبي..
مشاعل: اجل حبيب ألبك...اقول ابلعي العافيه..
جات مرام وهي مخبيه شي ورا ظهرها..
مشاعل: ايش معاك؟؟
ابتهال: شنو؟؟
مرام: حزر فزر..؟؟
مشاعل: انا اتوقع حلاو..
ابتهال: اتوقع هديه لي..
مرام :لا...."وقدمت يدها وحطت الشي على الارض"
مشاعل وابتهال شافوا اللي حطته وصرخوا الثنتين بصوت عااااااااااالي..
ابتهال: فـ....فـــ.....فااااااااااااااااااره..
مشاعل نطت فوق الكنب: لالا....تكفين مرام بعديها..
مشت الفاره ناحية ابتهال..وابتهال تتقزز منهم بشكل خيالي..
صرخت بهستريا وطلعت مع الباب وهي ما تشوف قدامها لحد ما وصلت للملحق..
:مرام تكفين تكفين اعقلي..
مرام تضحك: والله ما تاكل"ومسكتها وطلعت عند ابتهال"..تعالي المسيها والله ما تعض..
ابتهال ترجع لورا: لالا مرومه فديتك بعيد هناك ما ابي المسها ..
مرام تقرب منها: انتي جربي؟؟
صرخت ابتهال وكأنها هزت الكره الارضيه من صرختها...
شوي انفتح باب الشارع ودخل معه شخص باين عليه علامات الخوف وصرخ.
:ايش فيكم..؟؟.....ليه الصراخ...؟؟
الثنتين طالعوه بعلامات دهشه..
مرام دهشه على خوف...اما ابتهال فهي دهشه مع اعجاب..
مرام تدفه: اطلع اطلع فيه بنات..
عزام لسه انتبه لابتهال وطالعها ولف بسرعه..
:مره ثانيه ان سمعت صراخكم ترى بقطع لسانكم..
مرام: مافي شي كلها عشان فاره..انت اطلع بس.."وسكرت الباب"
ابتهال ما زالت في حالة الصدمه" هذا عزام..ومن قريب..يا حلووووووه..اهم شي شافني وانا كاشخه...وابتسمت"
مرام تطالعها وهي رافعه حاجب: اخت ابتهال...اخت ابتهال..
ابتهال: هلا...
مرام: بندخل يله...
ابتهال طالعت يدها: ياربييييه مرام بليز بعدي عني..
وراحت ركض عند مشاعل..
****
فــــي العيــــــــــاده..
:استاذه اريام..
اريام عرفت صاحب الصوت ولا رفعت راسها وكملت ترتيب الاوراق والملفات
:آمر استاذ خالد..
خالد جلس على الكرسي المقابل لمكتبها: ممكن اعرف ايش سر اهتمامك بالمريض سامي...يقولون الممرضات انك دايم بغرفته..
اريام وقفت لحظات تبي تستوعب الكلام اللي قاعد ينقال عنها وتحاول تسيطر على اعصابها ..لا تصرخ بوجه مشرفها..
:ليه فيها شي؟؟؟
خالد استغرب ردها: يعني انتي صدق دايم عنده؟؟
اريام حطت عينها بعينه: اسمعني يا دكتور خالد..هذا مريض عندي وانا دكتورته..اذا هذي فيها شي بعد قولي..
خالد وبدت علامات العصبيه تظهر على وجهه: بس مو المفروض انك تقعدين عنده بالساعه والساعتين..
اريام بعدم اهتمام مصطنع: قلت لك هذا مريضي وانا حره اجلس معاه الساعات اللي ابيها ما دام اني في اطار الشغل..واذا هذا الشي منعوه من قريب ترا ما عندي خبر فيه..
خالد: اريام ..انا...انا....
اريام قاطعته بسرعه: دكتور خالد ...اذا ملاحظ علي تقصير بشغلي تعال حاسبني..اما انك تحاسبني على شغلي فا هذي ما ارضاها..
خالد عصب: اوكي انتي حره.."وطلع وسكر الباب بقوه"
اريام: اووووه..اعوذ بالله منك يا ابليس .."وحطت يده على راسها"..انا يقولون عني الكلام هذا..ويطلعوا على اشاعات..معقوله لاحظوا اهتمامي بسامي..
واذا لاحظوا انا دكتورته وما فيها شي..
اخذت شنطتها واوراقها المهمه وطلعت من مكتبها وقفلته وراحت للفت وقفت عنده ثواني ...بدلت رايها..
وقفت عنده ثواني..بدلت رايها..
وقفت عند غرفته فتحت الباب بشويش..ما شافت الا ظلام في ظلام ابتسمت جواها...ورجعت وسكرت الباب ونزلت بالدرج..
&& &&
ناس مرت عليهم الليله سهله ومريحه..وناس مرت عليهم مثل الجمر على قلوبهم..
ام سلطان اللي ما غمض لها جفن..خايفه من القادم... ما تدري ايش مخبي لها القدر اكثر من كذا..ما تدري من وين طلع لها ولد حمد..وايش اللي عصف بهم للماضي وذكرهم بالذكرى الحزينه..كانت كانت ايام صعبه عليها وعلى زوجها..
ابو سلطان ما كان كذا الا من بعد خيانة اخوه له..اذا اقرب البشر خانه..كيف بيتوقع الوفى من الغريب..تغير حاله وتغيرت حالتهم معاه..عانوا الجوع..البرد...الالم..والقهر بسكات وظلم وغبن..
اصعب شعور انك انت صاحب الحق..ويروح حقك وانت مجبور على الظلم بسكات..ولو تكلمت بتخسر ولو سكت هي الخساره الاكبر..
ابو سلطان كانت ليله ثقيله..من كثر الشرب..يحس انه اذا شرب راح ينسى..ما يعرف ان الالم موجود في قلبه مو في عقله..
سلطان..اللي ما صدق ان خويه ثامر يشتغل هالشغله..وتذكر جملته"سلطان..والله لولا الحاجه ما اشتغلت انت تعرف اننا نحتاج لقمة العيش...صدقني يا سلطان انا اسف اني ما بلغتك لاني كنت مفتشل منك..بس الظروف اقوى من الكل...والله اقوى من الكل.."
كان بين نارين..نار ان الشغله هذي الغلط والانحطاط بعينها..وبين انه مفروض يشتغل ويكد مو يقعد مثل البنات..
&& &&
فزت من نومتها: ابتهال...ابتهال اصحي بسرعه..
ابتهال قامت مخترعه: نعم وش تبين اليوم خميس..
مدى ابتسمت: ادري انه يوم خميس..بس اليوم شنو؟؟
ابتهال بغباء: اليوم خميس...
مدى اخذت الوساده وضربتها :صحصحي معاي...اليوم كم التاريخ..؟
ابتهال تحسب: 23-24-25...اليوم 25 ....ليه؟؟
مدى حطت يدها على راسها: ياربي...ياربي خلي ابتهال ذكيه شوي..اليوم الراتب يا الذكيه..
ابتهال فتحت عيونها: كذااابه...؟؟...لحظه لحظه اليوم راتبك؟؟"وتسوي نفسها اغمى عليها"..
مدى: هههههه قومي قومي خلينا نروح لامي وسلطان..
ابتهال: يله..
دخلوا غرفة امهم: يمه...يمه..
ام سلطان سارحه بعالمها..
ابتهال حطت راسها على حضن امها..
:ايش تفكر فيه ام سلطان لا يكون ابو سلطان...
مدى: هههه شكله من بعد امس تجدد الحب..
ابتهال: يمه...ردي علي..
ام سلطان: هلا امروا ايش تبون...؟
مدى وابتهال استغربوا رد امهم..مو بالعاده امهم تكلمهم باللهجه هذي..
مدى: يمه اليوم راتبي...
ام سلطان حاولت تبتسم بس كل ما تذكرت انه من فلوس حمد واللي اصلا هو حلالهم..تجمعت الدموع في عينها..
ابتهال: يمه مو فرحانه..!!
ام سلطان دمعه طاحت منها: ودي يا بناتي...ودي..بس....بس...آآآآآآه..
مدى خافت: يمه وش فيك؟؟
ام سلطان مسحت دمعتها وحاولت قد ما تقدر تبتسم:ما عليكم مني...يله تجهزوا عشان نصرفه ونروح نوسع صدورنا..
مدى وابتهال ضحكوا: هيــه...يا وناااسه..
ابتهال تغني: حبيبي كان ما تدري
ترى حبك بدى يسري
كني وإنت يا عمري
مدى تكمل وهي ترقص رقص اماراتي: سكنت بداخل الشريان
قطعن الحب ودروبه
وصرنا روعة اسلوبة
حكاية عشق مكتوبة
وصرنا للهوى عنوان
طلع عليهم سلطان: سلامات ايش فيكم..؟
ابتهال ترقص بشعرها الطويل عنده: سلام العشق والوانه..هلا هلا سرا وراااا عااشوووو..
سلطان: هههههه وش تحس به ذي..؟
مدى تكمل معاها: عاشوا عاشوا يمين يسار هلا سراا ياهووووو..
سلطان ضحك من قلب عليهم: لالا البنات استخفوا..
ام سلطان وهي تضحك على خبالهم: اليوم راتب مدى وانا امك..
سلطان دخل غرفة ابوه وطلع السيف وصار يعرض..
نحمد الله جات على ما نتمنى .. من وليّ العرش جزل الوهايب
وداد وبدر ينطون عندهم وهم ما يدرون وش السالفه..
ابتهال صرخت: ستوووب...لحظه..الحين احنا بنصرف الفلوس وبعدين وين نروح..؟
سلطان: انا بوديكم لاماكن عمركم ما شفتوها وراح تنبسطون..
مدى : اجل يله كل واحد يجهز عمره وخلونا ننبسط لو يوم واحد..
&& &&
نزل حصل الكل مجتمع..
ابوه يطالع التلفزيون على قناة اخباريه..
اريام تقرا كتاب علمي..
مرت ابوه تقلب المجله..
والتوأم ..لانا على اللاب وتضحك..ودانا مع لالي بستها..
ضاري بنفسه"الحمد لله مجتمعين وكأنهم مو مجتمعين"
:صبـــاح الخيـــر..
الكل باصوات متفرقه: هلا صباح النور..
ام ضاري: تبي فطورك..تراه جاهز بس قول للخدم..
طالعها بطفش: لا مابي شي..
وجلس جنب اريام: كيفك يا دكتوره.. من زمان ما شفتك؟؟
اريام رجعت نظاراتها الطبيه لورا وطالعت فيه: هههه حتى انت من زمان عنك..بس امس انا ما رجعت الا متأخر..
ضاري: اهااا.."وحس بشي عند رجله رفعها وحطها بحضنه..وصار يلعبها.."
لانا ودانا استغربوا ..توقعوا صرخه منه تخرعها كالعاده..
دانا بتردد: ضروي اخذها عنك..
ضاري: تبينها خذيها..
دانا: لا عادي...بس اخاف تضايقك..
ضاري حطها بالارض: اخذيها ما راح اكلها انا..
دانا: ترا مو قصدي شي..
ضاري: طيب فاهم قصدك..وانتي ايش عندك يا ست لانا..
لانا خافت منه بس ما تبي تبين له: مثل ما انت شايف على اللاب..
ضاري: ادري على اللاب اجل على ايش..بس ايش عندك تضحكين؟
لانا جرت في جسمها رعشة خوف: احم انا على المسن اكلم وحده من صاحباتي..
سكت عنها ضاري..
ابو ضاري ما يحب يدخل نفسه كثير...عسى يفتك من شر موضي..
موضي بطفش: خلصت تحقيق يا سيد ضاري..
ضاري حط رجل على رجل:والله مو تحقيق هذا اهتمام..مو هم خواااااااتي."شدد على كلمة خواتي"
موضي سكتت لان حمد زوجها عطاها نظره..
لحظات صمت مرت عليهم..
قطع هالصمت سؤال اخترق صمت الجدران..
:يبه..انت تعرف..محمد عبد العزيز ال.....
ابو ضاري لف على ضاري بقووووه وكأن السؤال افزعه..
ام ضاري كانت تشرب الشاي..وطاح منها الكوب على الارض...
البنات لاحظوا صدمة اهلهم..
ضاري ابتسم من داخله ورسم على وجهه ابتسامه جانبيه..
ابو ضاري وهو ضاغط على اسنانه: ليه تسأل..؟
ضاري بعدم اهتمام وهو يطالع موضي: والله زرته امس في بيته..
موضي وقفت على حيلها وباين ان توازنها اختل.:ضاري انت وش قاعد تقول..
"وطالعت حمد زوجها"
حمد بلع ريقه وحاول يسيطر على الوضع لا ينتبه البقيه..
:ضاري تعال معاي..
وقف ضاري وكأنه ما سوا شي: بنات فهمتوا شي من اللي حاصل..؟
البنات يطالعونه وكأنهم فاهمينه ومو فاهمينه..ما يدرون هو يستعبط ولا فعلا ما يدري ايش اللي حاصل..
ابو ضاري راح لمكتبه ورجوله مو قادره تشيله ووراه ضاري..
فتح باب المكتب دخل ضاري قبله..وسكره ابوه وراه..
وصرخ فيه: انا ما قلت لك لا تدخل نفسك بالموضوع هذا..؟
ضاري: يبه انت ليه مخبي السالفه..خلاص انا عرفتها,,
ابو ضاري والدم اختفى من وجهه: وايش قالك محمد...؟؟
ضاري اللي تأكد انه عمه وخلاص ما للشك مكان..
:عرفت كل شي..بس ابي اسمع السالفه منك..
ابو ضاري: أي سالفه وايش سمعت..اصلا ما بينا سوالف..
ضاري: يعني مصر على رايك..خلاص براحتك بس لا تقول ليه سويت كذا وليه تفعل كذا...
****
ام ضاري ما زالت على وقفتها" هذا...هذا ايش عرفه فيهم..ومن اللي دله عليهم...لا يكون عرف شي..اما لو عرف ايش بيفكنا منه..والله بيفضحنا وما راح يسكت..ما راح يسكت.."
بلعت ريقها اللي نشفه لها ضاري..اول مره تحس بالخوف من هالسالفه..هي تعرف ضاري زين..ما راح يسكت عنهم مهما صار..
اريام: ماما..ايش اللي صاير..ومن هذا محمد..؟
ام ضاري هزها الاسم: احم...وانا ايش عرفني..انتوا تعرفون ضاري كل يوم يطلع لنا بسالفه..
لانا: مام..كأن هذي السالفه غير...لان ابوي بالمره انصدم..
دانا: يعني السالفه فيها ان..
ام ضاري: السالفه فيها ان ولا مافيها انتوا ما لكم شغل فيها..وبعدين انا ما اعرف عنها شي لا تسألوني...
"وراحت عند المكتب تبي شي يريح قلبها اللي بدا يدق طبوله"
اريام اللي حست ان السالفه اكبر من كذا: ما عليكم من ضاري خرابيطه كثيره..خلوكم في حالكم..."يا ترى من هذا محمد اللي انتفضوا على سيرته"
&& &&
اخذ سلطان تاكسي..وركب اهله فيه وانطلقوا لجهاز الصراف الالي..
: يله مدى انزلي واسحبي راتبك..
ابتسمت مدى اول مره بتسحب مبلغ كبير..ودخلت بطاقتها..وبعده الرقم السري..وشيكت على الرصيد..حصلته 7 الالاف وشي..
فرحت كثير قررت تسحب 4 الالاف والباقي بتخليه بالبنك..
اول ما ركبت السياره..
نغزتها ابتهال: كم فيها؟؟
مدى: سر...ما راح اقول لك..
ابتهال نغزتها مره ثانيه: اقول تكلمي لا اغتالك الحين..
مدى مسكت جنبها من الالم: آآآآي يادووبه..فيه 7 الالاف بعين العدو.
ابتهال حطت يدها على قلبها: مدى قلبي..قلبي الحقي عليه..
مدى: هههه اسكتي لا يسمعك سلطان ويلف عليك ويذبحك..
ام سلطان: خلاص انتي وياها...خلو الرجال يعرف يسوق...
سلطان وقف بهم عند مول فيه ملاهي لللاطفال وكل المطاعم:يله انزلوا..
مدى وابتهال اول مره يرحون للاماكن هذي..اصلا نادر ما يطلعون..لان الطلعه يبي لها مصروف وماله داعي يرحون ويقطعون قلوبهم ويرجعون..

يتبع ,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -