بارت مقترح

رواية الا ليت القدر -8

رواية الا ليت القدر- غرام

رواية الا ليت القدر-8

ابتهال نغزتها مره ثانيه: اقول تكلمي لا اغتالك الحين..
مدى مسكت جنبها من الالم: آآآآي يادووبه..فيه 7 الالاف بعين العدو.
ابتهال حطت يدها على قلبها: مدى قلبي..قلبي الحقي عليه..
مدى: هههه اسكتي لا يسمعك سلطان ويلف عليك ويذبحك..
ام سلطان: خلاص انتي وياها...خلو الرجال يعرف يسوق...
سلطان وقف بهم عند مول فيه ملاهي لللاطفال وكل المطاعم:يله انزلوا..
مدى وابتهال اول مره يرحون للاماكن هذي..اصلا نادر ما يطلعون..لان الطلعه يبي لها مصروف وماله داعي يرحون ويقطعون قلوبهم ويرجعون..
ابتهال: سلطان احنا بندخل هنا..
مدى: امشي لا تفشلينا..
سلطان: مدى احم احم اهم شي النظاره لا تنسينها..صرت ولد عز..
مدى: هههه ابشر...
وداد وبدر فرحانين ويطالعون اللي حولهم بعيون بريئه ما عرفت من الحياة غير اللعب والضحكه..
ام سلطان اللي راحت عشان عيالها ولا في داخلها ما تبي ريال من فلوس حمد وولده وموضي..
ودخلوا المول..تفرجوا على الملابس..ابتهال ودها تاخذ السوق بس مدى ما اخذت لها الا كم قطعه لانها غاليه..
بعدها لعبوا وداد وبدر بالملاهي وفرحوا لفرحتهم..
ام سلطان على الحرقه الللي بقلبها بس ما قدرت تمنع دمعتها لانها شافت عيالها مبسوطين وربي منّ عليهم بنعمه..وفرّج عليهم من بعد ضيقه..
مدى اكثر وحده فرحانه لانها قدرت تطلع اهلها وتغير جوههم يكفيها انها رسمت البسمه ولو بالقليل..
سلطان يضحك معاهم بس بداخله حسره انه مو هو اللي جاب الفلوس..وان مدى اخته هي اللي راح تصرف عليهم كل شهر بما انه ما اشتغل..وجاء على باله على طول مهنـــد..
بعد اللعب..قرروا يتغدون واحتاروا في المطعم..
ابتهال: ايش احسن مطعم..
سلطان وهو يسوي فاهم: والله على حسب خبرتي....احم احم ما عندي خلفيه..شكلهم كلهم حلوين..
مدى: يله قرروا بسرعه..
وداد: نبي هذا..
بدر: لا هذا.
وداد: اقولك هذا شوف فيه رسمة ارنب..
بدر: ايوه ايوه نبي هذا..
سلطان: يامن يشتري لكم رز بخاري وانتهينا..
مدى: ههههه خلونا نجرب ايش ورانا..
وراحوا وكل واحد اختار له مطعم على حسب الشكل وطلبوا لهم واكلوه..
سلطان: انا اللي طلبته لذيذ..
ابتهال: انا لو طالبه دجاج احس انها احلى.
مدى: لا حقتي مررره حلوه ...ذوقي..
ابتهال اكلت من ساندوتش مدى: يمي..مرره حلوه حسافه..مدى تبادلين..
مدى: ههه اقول استريحي..
وداد وبدر لاهين باللعبه اللي جات مع وجبة الطفل..
ام سلطان كان يكفيها انها تطالع عيالها وما تبي شي غيره..
سلطان: يمه والله فاتك الاكل..
ام سلطان: هني وعافيه..بس ما احب اكل المطاعم..
ابتهال: المفروض كل شهر مدى لازم تطلعنا مثل هالطلعه..
مدى: ما تنعطين وجه..
ابتهال: وانا صادقه..بما انك مسؤوله عنا تحملي الترفيه عن انفسنا..
الكلمه جات على الوتر الحساس عند سلطان ووقفت اللقمه في حلقه: كح كح..احم احم..
مدى: بسم الله عليك ايش فيك..
ام سلطان: اشرب اشرب بيبسي خلها تروح..
ابتهال: سلطون ايش فيك...؟
سلطان: احم احم ما فيني شي..بس الحمد لله شبعت..بروح اتمشى شوي..مدى اذا خلصتوا اتصلوا علي..
مدى مستغربه: ا نشا الله..
ابتهال:وش فيه؟؟؟
مدى: علمي علمك..
****
حمد حس انه وده يذبح ولده..ما يدري وشلون يخليه ينسى السالفه او ما عاد يسأل عنها..
ضاري اللي جلس على كرسي مكتب ابوه: ها يبه..تبي تقول لي ولا شلون..؟
ابو ضاري في نفسه" وش اقول...اقول اني سرقت اخوي واكلت حلاله..وش اقول.."
ضاري حس ان السالفه كبيره..مررره كبيره لدرجه ان ابوه مو قادر يبرر ليش هو واخوه منقطعين..
قاطع تفكيره ابو ضاري...
:ضاري ....شوف...انا وعمك بينا خلاف كبير..واكثر من كذا ما اقدر اقول..
ضاري استغرب: لدرجه انكم تخبون عنا ان لنا عم؟؟؟
ابو ضاري: اصلا عرفتوا ولا ما عرفتوا ايش راح تستفيدوا منهم..وبعدين انا ما كنت ابيكم تعرفونهم..
ضاري اللي ما هدا فضوله ويبي يعرف السبب
:ايوه طيب ليه؟؟؟؟؟
ابو ضاري عصب: ضاري.. لا تدخل نفسك بشي مالك علاقه فيه..هذا موضوع انتهى من زمان..
ضاري وقف عند الباب: طيب يبه...بس احب اقولك ان عمي قالي ...قول لابوك"وسكت شوي"
ابو ضاري زدات سرعة دقات قلبه..حس انه بيطلع من مكانه..عشرين سنه ما سمع عن اخوه شي ويتذكر اخر لقاء كان بينهم حاد..
"حمد: مالك شي عندي..
محمد:حمد وش الكلام هذا..وين حقي..؟؟
حمد: قلت لك مالك شي عندي..ابوي كاتب الحلال باسمي وانا عطيتك من عندي جزء منه وخلاص اتوقع اني بريت ذمتي..
محمد انفعل: أي ذمه اللي تتكلم عنها..حمد هالحركات مو عندي...لا تحدني اخذه بالقوه..
حمد ابتسم: روح محد ماسكك...الحق حق والباطل باطل..
محمد اللي حس انه انغدر فيه..عمره ما تخيل اخوه يلعب معه اللعبه الوسخه هذي..
طلع من عند اخوه من غير وجهه
وكان هذا اخر مره شاف فيها اخوه.."
ابو ضاري لف على ضاري ينتظره يكمل وبنفس الوقت ما وده..
ضاري كمل: يقول عمي...ان الحق حق والباطل اطل...."وطلع"
ابو ضاري هزته الكلمه من داخل..بدا يحس بتأنيب الضمير القاتل,,كيف ترك اخوه..كيف خانه..وغدر فيه..وشلون فكر يسوي مع اخوه كذا..
جلس على اقرب كنبه في مكتبه وحط ايده على راسه وعيونه غرقانه دموع...لانه بدا يفكر في عقاب رب العالمين وانه يمهل ولا يهمل..
ام ضاري شافت ضاري طالع..
ضاري ابتسم لمرت ابوه اللي كانت مقطعه الممر رايحه جايه من القلق: في شي يا ام ضاري..
ام ضاري انتفظت من صوته.:آآآ...انت اللي وش فيك..قلت باشوف وش الخربطه اللي قلتها من شوي بالصاله..
ضاري قرب منها وهي رجعت ورا شوي: خربطه..؟؟ لا يا ام ضاري مو خربطه..وانت عارفه زين..
ام ضاري اللي ارتجف فيها كل عرق ونشف الدم منه: وانت ايش عارف,..
ضاري ابتسم لها: عرفت كثيــر,,, كثيـــــر وباعرف اكثر..وعلى فكره...محمد عفوا..عمي محمد يسلم عليك سلام خاص...شكل كانت علاقتكم مع بعض مرره كويسه..."وخلاها جسد بدون روح مثل حال ابوه"
موضي وهي راح تنجن : هذا من جده عارف كل شي...ياويل حالي وش راح نسوي...وش راح نسوي..
"ودخلت على حمد زوجها تبي تعرف كل شي بالتفصيل"..
&& &&
خلصوا غداهم..
مدى: باتصل على سلطان..
سلطان اللي قطع المول من المشي...ذبحه التفكير ..وجرحته كلمة ابتهال" بما ان مدى مسؤوله عنا",,انا وين رحت ..معقوله رجال بطولي وعرضي الحريم تصرف عليه..
طلع جواله..واتصل..
: مهنــــــــــــد ....لحد الان الشغله موجوده..
@@@
نهــــــــــــــاية البـــــــــــارت
بقايا شتات..

الجـــــــزء التـــاسع...

:مهنــد لحد الان الشغله موجوده...
مهند اللي ابتسم ابتسامه عريضه: هلا سلطون.....اكيد موجوده...
سلطان وهو يحس بغصه في حلقه: ومتى اقدر اجيكم..؟؟
مهند: تعال اليوم..عندنا مخطط جديد وينفع لك...بصراحه جيت بوقتك..
سلطان: اوكي..باي..
وضغط على جواله باقوى شي عنده لدرجه انو حس انه ممكن يتكسر بين ايديه"والله غصب عني...غصب ..غصــــــــــــــــب..."
قطع عليه تفكيره رنة موبايله..
:هلا مدى ....اوكي انا جاي...
>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>
مدى: اوك.......وش فيه سلطان انقلب جوه..
ابتهال: حتى انا لاحظت عليه..
ام سلطان: لا بسم الله على وليدي..وش فيه يعني...
ثواني وجاء سلطان لهم..
سلطان: ها خلصتوا..؟؟
مدى قربت منه: سلطان حبيبي فيك شي؟؟؟
سلطان ارتبك: لا....لا...ما فيني شي ليه؟؟
مدى اللي حست انو فيه شي: ما ادري عنك..
سلطان نزل يشيل وداد : اقول خلي عنك الكلام الفاضي وخلونا نرجع..
ومشوا ورا سلطان اللي صدق كان واضح انه وراه بـــلا..
****
ضاري وصل للصاله وجلس..
اريام حست ان في ابتسامته مغزى: اجل وين امي وابوي..؟
ضاري لف عليها: اتوقع انهم مع بعض وعندهم نقاش حاد..
دانا: ليه انت ما كنت معاهم..؟؟
ضاري: الا كنت بس يوم شفت السالفه احتدت طلعت وخليتهم..
لانا اللي تحس ان ضاري سبب كل المشاكل: وعلى ايش تهاوشوا؟؟؟
ضاري حب يقطع فوج الاسئله: وانتوا سؤال ورا سؤال ..اذا جات امكم اسألوها,,
وسكت الكل...
اريام ما ارتاحت لرد ضاري وهي عارفه انه اكيد شب النار وخلا اليابس والاخضر يحترق..
&& &&
موضي: حمد...سمعت ولدك وش يقول ...سمعت..
حمد حس انه اختنق وفك ازرار ثوبه: سمعت يا موضي...
موضي: وايش راح نسوي...هذا بيفضحنا وما راح يسكت...
حمد اعصابه تلفت: وانا ايش في يدي..انتي عارفه ضاري وتفكيره ..وان محد يقدر يوقفه عن شي يبيه..
موضي: وبعد هالسنين ننفضح...وعادي عندك..
حمد: موضي خلاص ترا اللي فيني مكفيني..
موضي وقفت: انا اعرف لو ضاري عرف بسالفة الورث ما راح يسكت وراح يرجعه لهم..بس على رقبتي نوير ومحمد ياخذون فلس..
حمد ضاقت فيه الدنيا: انا طالع...ما عاد اقدر اتحمل اكثر من كذا...
موضي صرخت وهي تشوفه طالع: مو هذا اللي فالح فيه...تتهرب ما عنك حل ثاني...
طلع حمد وتركها...
****
وصل سلطان لمقرهم..كان استراحه في مكان بعيد عن العالم..
دخله الحارس اللي كان عنده علم بأن في ضيف جديد راح ينضم معاهم..
دخل واول ما شاف...كان ثامر...صديق الطفوله والشباب ..عمره ما تخيل ان الدنيا راح تحده هو وصاحبه لهذي الاشكال..اخرتها يكونون حراميه..نشالين..
ارتجفت رجليه ووقف عن المشي..
ثامر اول ما شاف سلطان نزل راسه..حس انه هو اللي جنى على صديقه..بس كان مجبر..مهند اجبره يدبر له واحد بمواصفات سلطان ينضم معاهم ولا راح يطلع من عندهم وهو عارف مصيره اذا طلع من عندهم اكيد على المقبره...
قام مهند واستقبل سلطان..
: هلا هلا بالشيخ سلطان..
سلطان اللي يكرهه كره العمى: هلا........
مهند : تفضل اجلس معانا..
جلس سلطان..وطالع ثامر عن قرب وحس انه مفتشل منه..وعرف ان ثامر عنده تأنيب الضمير..
رائد: حيا الله سلطون...واخيرا نورت الشله..
عبد المحسن: والله انبسطت يوم جيت..صدقني راح تحس بالفرق بين عيشتك اول والحين..
سلطان ما عطاهم وجه...بس يبي يعرف وش مخططهم الجديد..
مهند: سلطان مخططنا الجديد..راح يشرحه لك ثامر..
ثامر رفع راسه بصدمه لمهند: انا؟؟؟....ليش انا؟؟
مهند اللي ما عجبه حال ثامر من لما جاء سلطان واللي حس ان ثامر ممكن ما يكمل معاهم بسبته عشان كذا قرر هالقرار..
سلطان ساكت وما علق..
مهند: ايوه انت...ليه مو فاهمها ولا ايش..؟
ثامر : الا...بس...
مهند: لا بس ولا شي...قوم اشرح لصاحبك المخطط..
ثامر عوره قلبه..ما يقدر..وشلون هو اللي يحفر قبر صاحبه بأيده..
سلطان: انا ما ابي ثامر..اشرحها انت..
مهند: بس ثامر صاحبك وفاهم عليه..
سلطان: بس انا ابيها منك..ولا خلوني اطلع من اولها..
مهند اللي بدا يعصب لان ما يحب احد يتأمر عليه..بس كان يبي سلطان باللي هي..وشرح له الخطه الجديده ومتى راح تتنفذ وكيف؟؟..
&& &&
مدى وهي تحسب فلوسها..
:يمه ابوي بكم مديون..؟
ام سلطان : والله كثير يا بنيتي..
مدى: بس لازم نسدده مستحيل نخلي الديانه تدق بابنا كل شوي..
ام سلطان: اجل بيروح راتبك يمه في الديون وما راح تتهني فيه..
مدى تنهدت: ما عليه اهم شي نفتك منهم ومن لسانهم اللي كل يوم فاضحينا عند الجيران..
ام سلطان: خليه يجي سلطان ونتفاهم معاه ..هو اعرف بديون ابوه..
مدى: والله مسكين سلطان..وين ما راح الدنيا مسكره بوجهه..
ام سلطان بدعوه صادقه من قلبها: ربي يفتحها بوجهه باذن الله..ما بعد الضيق الا الفرج..هذا انتي بعد ما ربي اكرم علينا ووظفك وظيفه سنعه.."وتذكرت حمد وبلغت غصتها"..ربي يكرم عليه بعد..
مدى: ا نشا الله..
>>>>>
ابتهال بغرفتها ..منسدحه وتفكيرها بعيد ..عند عزام..
:آه يا عزام..لو تحس فيني بس...ياربي عليه وربي انه يخقق..جمال واخلاق ورزه ...آآه بس..
:وش عليه ها الاهات ؟؟؟
ابتهال اخترعت: انتي ما تعرفين الادب...في شي اسمه اخبطي الباب..
مدى: ترا ما راح اشره عليك من بعد اهاتك..بس نفسي اعرف على ايش تكفين..
ابتهال: مدى انا كم مره اقولك للانسان خصوصيات ما تفهمين..
مدى: مشكلتي ما اعرف البرستيج مثلك..
ابتهال جلست زين: الا مدى جد..وش راح تسوين مع ضاري اللي يقولون انه ولد عمي..
مدى اللي توها تفكر بالسالفه: والله ما اعرف...بعدين وش دخلني فيه.ولد عمي..ولد خالي..ولد جدي..اهم شي اني في وظيفتي وبس...
ابتهال: الله لو تاخذينه يا مدى..
مدى باحتقار: وع لو يقولون تاخذينه قلت لا..
ابتهال منصدمه: ليـــــــــه يا بنت الفقر؟؟؟
مدى: شااااااااااااااايف نفسه ومغرور ويقهر...لو يقطعوني ما اخذته..
ابتهال رمتها بالوساده: صدق من قال بنت الفقر تبقى بنت فقر مهما تطورت..اقول حوليه علي بس..
مدى بقصد: وصاحب الاهات..؟؟
ابتهال اللي خقت: يا لبيـــــــه بس..
مدى ضحكت: ههههه كشفتك..ابتهالوه اعترفي..
ابتهال استحت واخذت بطانيتها وغطت وجهها: اقول اطلعي وسكري الباب معاك..
مدى: راح اعرفه..يا جولييت زمانك مع اني اشك انه عبد الله اخو مشاعلوه..
ابتهال رفعت بطانيتها بصدمه: ووووع الله لا يقوله هالمتخلف..يحسب الدنيا بنات ومغازل..
مدى ابتسمت بخبث: ايوه..وحذفنا واحد من القائمه هههههههه
ابتهال اخذت لعبة بدر من جنبها ورمتها عليها: اقولك اطلعي برا يا الشينه يا بنت الفقر..
طلعت مدى وهي تضحك عليها...
****
بالعيــــــــــاده..
: اريام...اقصد دكتوره ايام..
اريام ابتسمت من ورا غطاها: هلا..
سامي بخجل واضح: نفسي اقولك شي..
اريام حست ان وجهها صار يبخ حراره: تفضل خذ راحتك..
سامي: بس بدون ما تتضايقين..
اريام اللي احترقت اعصابها: لا ما راح اتضايق اكيد..
سامي وهو يلعب باصابع يده: بصراحه انا مرتاح لك كثير..واحس اليوم اللي....اللي ما تمريني فيه مو محسوب من ايامي...
اريام اختفت في مكانها دوروها ما رح تلاقونها ونفسها تقول له" وانا مستحيل يمر يوم ما اشوفك فيه حتى لو كنت نايم"
بس سكتت..
سامي انتظر ردها...فكر انها تضايقت..
:انا اسف اريام اذا صراحتي ازعجتك..
اريام وهي تحاول قد ما تقدر تجمع الحروف: لا عادي اكيد ما ازعجتني بس ماني عارفه ايش اقولك..
سامي ابتسم وطالع عيونها: ما يحتاج تقولي لي..
وسمعوا فتحتة الباب..
وكلهم لفوا للي دخل من دون ما يدق الباب...
وبلهجه حاده: دكتوره اريام ممكن..؟
اريام وهي تحاول انها ما تصرخ في وجهه: اوك..ثواني وجايه..
اخذت اغراضها
:اوك سامي...لنا لقاء اخر..
سامي اللي حس ان في نظرات مو طبيعيه راح تاكله..:اوكي..
اريام انصدمت لما لفت وشافته واقف عند الباب ما تحرك..
وطلعت له: سم امر بغيت شي دكتور خالد..؟؟
خالد وعيونه ما تشوف من الغضب: دكتوره اريام ...انا ما راح اسمح بالتسيب بقسمي...
اريام: ووين التسيب؟؟؟
خالد: تاركه كل المرضى وجالسه عند هذا..
اريام: وهذا اللي تحكي عنه من ضمن شغلي...
خالد: بس اتوقع ان مهمتك انتهت عنده...اقنعتيه بالعلاج والباقي على الفريق الطبي مو عليك..
اريام حاولت تضبط اعصابها لا تنفجر: دكتور خالد..اكيد مو غريب عليك ان من ضمن الطبي دكتوره نفسيه مو؟؟
خالد: اكيد...بس اسمك مو معاهم..
اريام: بس انا كلمت المسؤوله عنه...وقلت لها شي انا بديته راح اكمله...يعني صرت انا من ضمن الطاقم السؤول عن سامي..
خالد حس ان الدنيا تضيق عليه ووده يدخل ويخنق سامي هذا: بس انا مارضيت...
اريام عصبت:وليه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
خالد: انا المسؤول عنك وانا اقرر..واشوف انك ما عندك وقت انك تضيفي مرضى للقائمه عندك..
اريام: دكتور خالد هذا مو منطق..انا راضيه وانا حره بعملي..
خالد: بس مو على حساب غيرك..قلت لك راح ترجع دكتورته..وهذا امر مو طلب..
وراح وتركها..
اريام" مو على كيفه..مستحيل اتخلى عن سامي واتركه مستحيل وهو محتاجني بالوقت هذا اكثر من أي شخص ثاني"..
وراحت تنفذ اللي براسها....................
&& &&
ضاري مع اعز اصحابه..
: ايش فيك يا ابن الحلال..
ضاري اللي ما عنده صديق الا مساعد..ولا يعرف بالدنيا الا هو ونادر ما كان له علاقات قويه من لما كان طفل...
: خلها على ربك يا مساعد..
مساعد: والله خرعتني عليك..؟؟
ضاري: والله ما ادري وش سويت خربطة الدنيا وطلعت..
مساعد: مع مرت ابوك؟؟؟
ضاري تنهد: هالمره مع ابوي بعد..
مساعد: لا شكل السالفه كبيره...تكلم قول وش عندك..؟؟
حس ضاري انه محتاج يتكلم ويفضفض على اللي بنفسه...وقال السالفه كاامله لمساعد..
مساعد: لا ضاري معاك حق في انك تعرف ايش سر بس مفروض مو بالاسلوب هذا..يعني تخيل ان ابوك يجيه شي لا سمح الله..
ضاري: المشكله اهلي ما ينفع معاهم الا كذا..بس تصدق انا ما راح اسكت وراح اعرفها بطريقتي والعبها صح..
مساعد: وبنت عمك راح تخليها الشركه؟؟
ضاري ابتسم جواه: اكيــد..هي الطرف الاهم..
&& &&
كانوا البنات بالمول..
لانا وريماس وشهد مع بعض...ودانا ورهام ومأثر مع بعض..لانهم مستحيل يجتمعوا لانهم راح يتهاوشوا قدام العالم..
لانا: بالله بنات شفتوا ملاك بنت أل..... من اخذت؟؟
ريماس: مين؟؟
لانا: اخذت واحد ملياردير..
شهد: والله عرفت من تختار...
ريماس: هذي الناس السنعه..
لانا: اللي قاهرني انه كبر جدها..وشلون طاحت عليه.
وما حست الا بأيد ما سكتها من ذراعها....
بصرخه: لانـــــــــــا...
لانا انتفظت في مكانا من هذا اللي تجرأ وماسك ايدها ..
لفت عليه وانصدمت: ايااااااااااااااااد؟؟؟
اياد وعيونه يطلع منها نار: ايوه اياد يا ست لانا...
>>>>>
دانا ماشيه واكيد بستها لالي معاها ورابطتها بحبل فوشي بنفس لون الشريطه اللي على رقبتها وكانت ملفته للانظار..
رهام: حسبي الله عليك يا دنو...بستك هذي مسويه لنا شبهه..
مأثر: كل العيون علينا...
دانا بدلع طبيعي..: يعني تبوني اتركها واروح..
سمعت صوت وراها..
:دانااااا
لفت دانا: واااااااااو ...ضاري هنا؟؟؟
ضاري اللي مشى عندهم ومعاه مساعد..اللي مستحي ومنزل راسه بما انهم كاشفين..
:ايش جابكم هنا؟؟
دانا ضحكت: حلوه هذي احنا اخذنا اذن من مامي وطلعنا ..
ضاري طالعهم: كيفكم صبايا؟؟...<<طبعا بدون أي اهتمام او تعابير..
مأثر اللي تموت حيا: تمام..
رهام: والله ماشي الحال...بعدين امس شايفين بعض ماله داعي تسأل..
ضاري اللي وده يضحك على غباء هالبنت..بس لاحظ شي..
:اجل وين لانا والبقيه..؟؟
دانا: لانا مع ريماس وشهد صاحبتهم يتمشون..
ضاري: وليش مو معاكم...
دانا خافت: آآآآ عادي كل وحده تبي شي وتفرقنا...
شوي الا لالي بسة دانا تركض وتجر معاها دانا..
:لالي stop.....لااااااااااااالي..
لالي اللي لفت انتباها مسباح حق مساعد اللي بأيده ويحركه يمين ويسار...وصارت تحاول تمسكه..
دانا اللي تفشلت من صاحب اخوها لان الحبل قصير قا كانت قريبه منه..
ضاري اللي ولع وراح لدانا واخذ منها الحبل...
:هاتيه وروحي خلاص...
دانا وهي خايفه ومفتشله: طيب...يله باي...

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -