بارت مقترح

رواية الا ليت القدر -9

رواية الا ليت القدر- غرام

رواية الا ليت القدر-9

دانا اللي تفشلت من صاحب اخوها لان الحبل قصير قا كانت قريبه منه..
ضاري اللي ولع وراح لدانا واخذ منها الحبل...
:هاتيه وروحي خلاص...
دانا وهي خايفه ومفتشله: طيب...يله باي...
وراحوا...
دانا وهي حاطه يدها على قلبها: بنات قلبي بيوقف....
رهام: انا اللي بيوقف قلبي والله ...بستك تعرف تختار بسم الله عليها ههههه
مأثر: شكلها حاسه انك ودك تقربي منها..
دانا اللي عصبت ووجها انقلب وردي: اقول بس انتي وياها وربي ما عندكم سالفه...
ضاري: اسفين يا الحبيب...انت عارف بثارة البنات...
مساعد اللي طايح وجهه من ضاري لانه ما توقع الموقف هذا..
: لاعادي وش دعوه..
ولف وطالع بستها سبحان الله باين ان صاحبتها دلوعه وكيوت من صوتها...واكيد جمالها ونعومتها...<<<راح ملح الرجال...
>>>
لانا بعدت ايده وهي ترتجف من الخوف: خير...نعم ايش تبي؟؟؟
اياد بخبث: بشويش بشويش على احبالك الذهبيه لا تنجرح بعدين مو زين لك العصبيه..
لانا لفت على شهد وريماس انهم يبعدوا ....فعلا ابعدوا عنها شوي..
:ما قلت لي شنو تبي...؟؟
اياد: ليش ما تردي على موبايلك..
لانا: والله انا حره..
اياد:لا موح ره...على كيفك انا...يوم مليتي مني تتركيني..
لانا بغرور: وانت مصدق حالك انك شي..على فكره انت ولا شي بالنسبه لي..
اياد بدا دمه يفور: تحسبين الناس لعبه عندك..؟
لانا اللي خافت من نبره صوته: قلت لك انا حرة نفسي..وشوفت انك مو ستايلي..وقررت الغيك..
اياد اللي كان ناوي يضربها بس رجع ايده وهو ضاغط على اسنانه ويده..
لانا ضحكت ضحكه سمعها اللي باخر المول وكانت تنرفــــز:
والله وكنت بتمد يدك كمان...صدق..صدق مسكين حالك..
اياد بحقد: صدقيني يا لانا بدفعك الثمن غالي...واخليك انتي تجري وراي....وانا متى ما مليت منك رميتك..
لانا: اعلى مافي خيلك اركبه....ومو انا اللي اتهدد..
اياد اللي حس انه ينفجر بس ضبط اعصابه..
:انتي اضحكي الحين..بس والله راح تندمي..
لانا حست الصدق في تهديده بس ما عبرته..:ايوه وانا انتظرك عشان تخليني اندم..
وفجأه طارت بوهتها من لمحة طيف مرعـــــــــب وجايها ماشي مليون..
وهمست: اياد انتبه...
ما حست الا بأيد خلته يلف على نفسه وبالايد الثانيه ضربه خلته يطيح من طوله..
ضاري صرخ: من هــــــذا...؟؟؟؟
@@@
نهــــــــــــايه البـــــــــــــارت..
بقايا شتات

الجــــــــــزء العــــــاشــــر.....

اريام تدق الباب وتدخل..
:ممكن استاذ؟؟
المدير العام: اكيد تفضلي دكتوره اريام..
اريام دخلت وجلست على الكرسي اللي عند مكتبه..
:استاذ ...انا جايتك وعندي طلب..
المدير: تفضلي دكتوره اريام..وانتي عارفه مكانتك عندنا..
اريام: امممم...ما ادري ايش اقول..بس انا في قسمي فيه مريض وما كان مدرج من ضمن قائمتي..واضفته عندي بالاتفاق مع دكتورته..بس مشرفي الفاضل.."قالتها وهي منقهره"..رافض هالشي..ويقول انو ما عندي مجال اضيف احد..بس انا راضيه بالضغط مهما كان...وابيك تحل لي السالفه..
المدير ابتسم: بس!!!...دكتور خالد انسان ذوق وادب واخلاق ولو شرحتي له ما راح يردك..
اريا في نفسها"عشانك ما تدري ليه..؟؟"
:استاذ انا ناقشته بس هو رافض رفض بات..
المدير: اوكي..انا اكلمه لك..
اريام وقفت: اشكرك...وربي يعطيك الف عافيه..
وطلعت من مكتبه وتحس نفسها طايره من الفرحه..وانها راح تساعد انسان محتاج لها كثيييير..
&& &&
فـــي المـــــــــول...
ضاري صرخ: مين هذا؟؟؟؟
لانا واللي صار وجهها بدون ملامح وما قدرت تتكلم...ومو مستوعبه ان اللي قدامها ضاري..
ضاري ما عاد يشوف من النار اللي في قلبه وحس انه ممكن يرتكب جريمه..
جات ريماس بسرعه: ضاري هذا....هذا واحد يلاحقنا من اول ما دخلنا المول"قالتها وصوتها يرتجف من وجه ضاري"
بعدها تدخلت شهد: ايوه ضاري كان يلاحقنا ....
ضاري طالع الارض وشافه طايح عليها..غمض عيونه واخذ نفس..
اياد يحاول يوقف على حيله وهو يشوف الدم طالع من فمه بعد الضربه اللي اكلها..
قام ضاري ومسكه من التيشرت حقه وخلاه يوقف على رجله وحط وجه بوجهه
:اسمع يا حشره انت...اذا اهلك ما عرفوا يربونك..ترا انا اللي بريك والحين تطلع برا المول فــــــــــــاهــــــــم..؟؟
اياد اللي كان مبين ابتسامه وراها الف معني: ابشر طال عمرك.."ووخر ايد ضاري عن كتفه وضبط لبسه ومشى"
ضاري استغرب متن تصرفاته..اللي ما دلت انه خايف او واحد غلطان..وكأنه واحد واثق من نفسه..
لف على البنات: يله بسرعه انتي وياها..امشوا معاي للبيت..
لانا اللي حست ان لسانها انبلع من تخيلت ان ضاري ممكن يعرف ان اياد يعرفها من زمان..تمسكت بشهد تحاول تساعدها على الوقفه لا تطيح عليهم..
ضاري راح لمساعد صاحبه اللي كان واقف بعيـــد ومعاه لالي بسة دانا..
وقف جنبه وصوت نفسه ينسمع: الله ياخذ المبزره..
مساعد اللي تقريبا اول مره يشوف ضاري منفعل لهدرجه واخر مره كان بالوضع هذا يمكن ايام الدراسه..
:يا شيخ ريح قلبك ..وبعدين اتوقع بعد الضربه ما راح يعديها..
ضاري وهو يطالع البنات يمشون لعنده:والله كان نفسي اضربه اكثر احس اني ما بردت حرتي..بس خفت يصير مشاكل وانا ماني ناقصها.."وصرخ" يله انتي وياها تمشون على بيض...
ريماس وهي خايفه: لانا تكفين اخوك يخرع وشلون بنركب معاه احس اني بموت..
لانا بتعب: ريماس تكفين اسكتي ترا والله مافيني حيل..
اتصل ضاري بدانا واللي معاها يجون لانهم بيطلعون كلهم..
دانا: بنات شكل في مشكله صايره..
رهام: مع مين؟؟
دانا بدا الخوف يدخلها: ما ادري...بس ضاري معصب وملزم نطلع معاه..
مأثر: اجل يله بسرعه..لا يعصب علينا...
>>>>
ضاري: يله مساعدوه دبر نفسك وارجع مع باصات خط البلده..
مساعد ضحك : والله راسي مصدع وماني ناقص ريحة بنقالي هههههههه
ضاري: اجل يله سلاااام..
مساعد سلام..
وما حس مساعد الا البسه تبي تروح لشخص وصارت تسحبه..لف شاف دانا جايه..ترك لالي تروح لصاحبتها...وهو يشوف دانا كيف شالتها بحضنها وتلمسها بحنان..
وركبوا السياره...
ضاري وهو يحاول يكون اهدأ: والحين هذا ليش يلاحقكم...
ريماس اللي صارت في موقف دفاع: ما ادري عنه المتخلف..
ضاري وهو ماسك نفسه: وايش كان يقولك يا لانا؟؟؟
لانا تبي تتكلم بس العبره مو مخليتها: ما...ما ادري..
ضاري تنهد من قلب وسكت...
دانا اللي فهمت السالفه وعرفت ان اختها مهببه مع احد من اللي تعرفهم..
وصل ضاري البنات لبيوتهم بعدين راحوا لقصرهم..
في غرفة البنات..
دانا: لانا ايش صار......؟؟
لانا اللي انفجرت بكي: ما ادري يا دانا ما ادري...
قربت منها دانا: هدي حبيتي هدي خلاص شي صار وانتهى..
لانا رفعت راسها: هذا أيـــاد.........
دانا انصدمت: اياد؟؟؟؟....وايش يبي؟؟؟؟
لانا قالت لها السالفه ودموعها ما وقفت...
دانا: حيواااااااااااااان...وربي حقير..
لانا: انا بس تخيلت انه يقول لضاري انه يعرفني ..ايش راح يكون مصيري..
دانا انتفظت من الفكره: لانا واللي يعافيك الا هالسالفه..كل شي ولا ضاري يعرف...انتي تعرفين اقل شي ممكن يسويه يذبحــــــــــــــك..
لانا: وربي قلبي يعورني..دانا انا خلاص بموت من تعبي ابي احط راسي واريح تكفين..
قامت دانا سندت اختها وسدحتها على السرير وغطتها وباستها بحنا وطلعت..
لانا ما راح يهدا لها بال والافكار تلعب براسها لعب..
&& &&
في مكان بعيــــــــــد..خارج حدودنا ..في مكان اقدر اقول عنه احقر مكان..في ظل اضاءه خافته واصوات الاغاني الاجنبيه الصاخبه...
جالس هو واصحابه يضحكون وماخذين الحياة نكته..
:هههههههههههه تكفى الله يخليك لا تجيب طاريهم بعدين انهار عليكم..
:ليه انت ما اشتقت للسعوديه..؟؟ ولا لأهلك؟؟
:مين انا؟؟...انا لو علي غيرت جنسيتي وتبريت من اهلي وقعدت حياتي كلها هنا..
: بصراحه انت غريب؟؟؟
: انا اعشق الغربه...اموت فيها..ما اتخيل اني ارجع عند المتخلفين هناك..خلني هنا عايش حياتي ومبسوووووووووط..."واخذ كاسة السم وشربها كلها وطلب بعدها المزيد"
&& &&
دخلت على اخوها وحصلته بعالم ثاني..جات من وراه
:بوووووووووووه...
فز من مكانه ولف عليها: يا بايخه ....
انفجرت من الضحك: هههههههههههههه وربي شكلك حفله..
سوى نفسه معصب يصرف خرعته: نعم وش تبين؟؟
مرام: وش كنت تفكر فيه؟؟
عزام: وش دخلك فيني؟؟؟
مرام تتودد له: عزامووو انا اختك وحبيبتك ما تقول لي..
عزام ضحك: اما حبيبتي لهدرجه واثقه..
مرام حطت يدها على خصرها: ليه شاك في مكانتي عندك؟؟
عزام رفع أيده بأستسلام: لالا ابد انتي لك كل المكانات..
مرام: طيب قولي ايش كنت تفكر فيه..يمكن اقدر اساعدك..
عزام: آآآ.... اقول مرام....ولا اقولك خلاص..خلاص..
مرام انقهرت: لالا ما علي منك..تقول يعني تقول..
عزام: والله ما اقول ارتحتي...يله اطلعي برا وسكري الباب معاك..
مرام ضربته خفيف على راسه: يا سخيف..
عزام وقف يخوفها: انا ضابط تضربيني؟؟؟
هربت مرام خايفه منه...
عزام: هههه قسم البنات مخفات...
&& &&
بين الحارات والظلام دامس...كانت في حركات خفيه متلصصه تقوم بشغلها المعتاد..
نزلوا الاربعه كلهم من سيارتهم قريب من سياره غاليه..
وكل واحد ماشي على حسب المخطط المتفق..
مهنــد: اسمع سلطون..بسرعه فك الكفر..
سلطان اللي يطالع مهند وكانه يقول انت متأكد انك تكلمني..
جاء عبد المحسن: سلطان يله بسرعه حرك.."وهو يودي الكفر المخصص له.."
ثامر حاطينه يراقب الوضع..
اخذ سلطان مفك العجله وقرب من عند السياره الضحيه..وطالعها ورجع يطالع مهند..
مهند يشجعه: يله انت قدها سلطون اثبت نفسك اليوم..
ورجع سلطان للسياره ..وقدر يفكها بسرعه قياسيه ويرجع هالشي بقوة جسمه..وبسرعه حمل الكفر المخصص له وحطه في سيارتهم وركب السياره وهو يحس قلبه بيطلع من مكانه..والتنفس ضاق عنده..والضمير كان ياكل قلبه وعقله اكل...
>>>
في الاستراحــه مقرهـــــم..
مهند مبسوط: اليوم يا شباب تصدقون قدرنا نفك السياره باسرع وقت..
رائد حط يده على كتف سلطان: وكل هذا بفضل سلطان..
عبد المحسن: كفووو والله..
مهند: صدقوني لو نشتغل كل يوم كذا راح نكسب ذهب..
سلطان ساكت ...
ثامر: اقدر امشي..
مهند اللي ما عجبه لا وضع سلطان ولا ثامر..
:تقدر....وتعالوا بكره قد بعتها وكل واحد ياخذ نصيبه..
قام ثامر: يله سلام..
وقف سلطان: خذني معاك..
ثامر انصدم ما يبي يواجه سلطان........
ومشوا مع بعض..
ركبوا سيارة ثامر وهم ساكتين
ثامر يحس ان حرارته مرتفعه وواصله مليون..خجلان من نفسه ومن سلطان..
سلطان بهدوء قاتل: وش اللي حدك يا ثامر؟؟؟
ثامر تنهد: نفس اللي حدك..
سلطان لف عليه: ثامر..انت مرتاح؟؟
ثامر بلع غصه بحلقه: لا..
سلطان وهو حاس انه بيكي: ليش....ليش ننزل انفسنا ..ليش وصلنا للوضع هذا..؟
ثامر حس بحرقة سلطان: سلطان والله لو لاقين شغله ما قلنا لا..
سلطان: كل شي ولا مهند الملعون..
ثامر بنبره حذره: انتبه يا سلطان منه تراه داهيه...
سلطان: عارف ...بس انا عن نفسي ما راح اطو لمعاهم حد ما اجمع راس مال مشروع في بالي واطلع..
ثامر تشجع: اوكي انا معاك...نجمع فلوس نسوي مشروع مشترك..
سلطان: وحلالنا يكون حرام في حرام..
ثامر سكت ..وتبعه بالسكوت سلطان.
>>>>
دخل بيتهم..استقبله وداد وبدر..
ضحك لهم وشالهم اثنينهم: هلا والله بالزين..
وداد: جبت لي معاك ثي؟؟؟
بدر: وانا بعد؟؟
نزلهم سلطان: اصبروا خلوني اشوف الجيب السحري..
دخل ايده بجيبه وطلع حلاوتين..
:هذي للاحلى بنوته...وهذي للاحلى ولد..
وداد تبوسه: مثكور مثكور ثلطان..انا احبك مآآآآره..
وراحت داخل تركض..
بدر وهو متردد يبوس سلطان ولا يلحق وداد..
سلطان ضحك على شكله: هههههه روح ورا اختك بس.
بدر ما صدق على الله ولحق وداد اللي وصلت لعند امها عشان تفك لها الحلاوه..
دخل سلطان: السلام عليكم..
مدى وام سلطان: وعليكم السلام..
مدى : وينك سلطان اليوم تأخرت..؟
سلطان اختفى لون وجهه يحس انهم عارفين وين كان..:
:آآآآآآ كنت مع الشباب..
ام سلطان: قلقنا عليك وانا امك..مو عادتك..
مدى تطالع اخوها تحس انه فيه شي مو طبيعي..
سلطان: اسف ما قلت لكم اني راح اتأخر..يله انا بروح انام تعبان..تصبحون على خير..
مدى وامها: وانت من اهله.."وراح وهو بصعوبه يثبت خطواته"
مدى: الولد فيه شي...
ام سلطان خافت: والله بديت اخاف عليه...جلسة البيت مو زينه للولد..
مدى: بس شكله تقولين مهدود حيله..
ام سلطان: مدى يمه لا تخوفيني ترا قلبي بيعورني..
لفت مدى على امها: تطمني يمه سلطان عقله كبير ويوزن بلد وما يسوي شي يعيب ولا ينزل الراس..
ام سلطان: انا واثقه في ولد ....ربي يثبته..
مدى: آمين...
&& &&
صبــــــاح السبــــــــت..
في العيــــــاده..
منار: اريام..ايش صاير بينك وبين دكتور خالد..؟
اريام اللي كرهت سيرته: وش صاير بعد!!
منار : يقولون انكم متهاوشين..
اريام عصبت: انا ابي اعرف من هذا الشخص اللي يراقبني ويطلع الاخبار عني..
منار: هدي حبيبتي..بس انتي في مكان عام وكلنا نشتغل مع بعض ومافي شي يقعد مخبا...
اريام اخذت نفس: بس احس مافي سيره الا سيرتي..
منار وهي خايفه على اريام: اريام ترا كل يوم يطلع عليك اشاعه..
اريام: وايش كمان مطلعين علي هالمره؟؟..
منار بتردد: عن مريض عندك...
اريام وقفت عن المشي: لا يكون عن سامي..؟
منار تأكد كلامها: ايوه..
اريام حطت يدها على راسها: يارب الناس تشوف لهم شغله غيري ..هذا مريضي وانا دكتورته..
منار: انا عارفه يا اريام الشي هذا...بس الناس ما لهم الا الظاهر..
اريام: خليهم يتكلموا لما يشبعوا..
منار: وخالد؟؟
اريام: سكري سيرته..."وراحت وتركتها"
>>>
: خير استاذ طلبتني...؟
:تفضل دكتور خالد..
خالد جلس عند مكتب المدير..
المدير: خالد انت عارف اني احترام قرارتك..
خالد: تسلم والله..
المدير: بس في شغله ابيك تعديها عشاني..
خالد عقد حواجبه: وايش هي؟؟
المدير: اريام...خليها على راحتها...هي راضيه بشغلها والضغط اللي عليها..
خالد وقف: وانا ما رضيت..
المدير بهدوء: اجلس ..اجلس دكتور خالد..
خالد جلس وهو يهز رجله..
المدير: شوف دكتور خالد..في كل الحالات انت ما تملك الحق تمنعها الا اذا كانت مقصره..وانا متأكد ان اريام ما تقصر بشغلها..
خالد: ادري انها ما تقصر بشغلها..بس المريض مالنا علاقه فيه مو في قسمي اصلا..
المدير: دكتور خالد...انا قلت لك احترم قرارك..بس هي القانون معاها..وانا ابيك ترضى عشان ما يكون بينكم مشاكل..
خالد وقف: ا نشا الله...خلاص براحتها تسوي اللي تبي..تامرني بشي ثاني..؟
المدير: لا سلامتك..
وطلع خالد والدنيا ظلام قدامه من الغضب..
صادف اريام طالعه من عند مريض..
:صباح الخير دكتوره اريام النشيطه..
اريام شافت وجهه ما يدل على انه مروق: هلا دكتور خالد..صباح النور..
خالد: مشيتي رايك هالمره..وانا بأبلعها واهضمها..
اريام خافت منه اول مره يكلمها وهو معصب: مشكور دكتور خالد..
خالد غمض عيونه يحب اسمه على لسانها: يله روحي شوفي شغلك..
راحت اريام وهي ما توقعت ردة فعله كذا..توقعته بيهاوش ويقوم الدنيا ويقعدها على راسها..
خالد في نفسه" السامي هذا ما راح يطول هنا.."
&& &&
فـــــــي الشركـــه..
مدى لاهيه بشغلها..
هوازن: ياحلووووو..
مدى ولا حست..
علياء ضحكت: ههههه ما يمديني على الحماس انا..
مدى لفت عليهم: خير انتي وياها...في شي؟؟
هواز ضحكت: وربي انك مفهيه..لهدرجه متعمقه بالشغل...صار وقت البريك..
مدى وتمد ايدها لقدام عشان تريح اكتافها: جد؟؟؟ والله ما حسيت بالوقت..
علياء: هههههه انا قلت ان مدى والشغل جزء لا يتجزاء ما شا الله.
هوازن: انا كل شوي اطالع الساعه ابي الوقت يخلص..
مدى: هذولا اللي بيصكوني بعين..
هوازن: قلنا ما شا الله يا الخوافه..
مدى بغرور: يحق لي..
علياء: يله بلا غرور انتي وياها..لاني ميته جوووع..
ونزلوا للكافتيريا ...وجلسول على طاوله..
جاهم ياسر السكرتير..وسحب كرسي وجلس معاهم..
:اخبار الحلوين؟؟
مدى انصدمت من الحركه ما توقعتها..لفت على هوازن وعلياء وكان الوضع عندهم عادي..يعني شكلهم متعودين..
علياء: ما دامك بعيد احنا بخير..
ياسر مملوح الملامح لابعد درجه <<من السمر اللي كلهم ملح..
: ليه يا ست علياء؟ حرام عليك..
هوازن ضحكت: مسبب لها عقده..
ياسر مافهم عليهم..
علياء: صوتك وانت تقول لي المدير يبيك ضروري وشكله معصب..سبب لي عقده وكرهتك انت وصوتك..
ياسر: ههه عاد انتي هبله تصدقين..
هوازن: بس بجد المدير وهو معصب يخرع..
علياء: انا الحمد لله بس مره..
هوازن: انا يا عمري يمكن 5 مرات..
ياسر: لانك مهمله..الا انسه مدى شاركينا الحديث..
مدى طالعته: وايش اقول؟؟؟
ياسر: تعلموا الادب مو انتوا...
علياء: اقول قوم قوم عن طاولتنا بس..
ياسر: بقوم لان شكل مدى انحرجت مني..يله بايو..
البنات: باي..
وراح ياسر وقابل المدير ..
:ايش جلسك على طاولة البنات...
ياسر انصدم ما توقع ان المدير راح ينزل: آآآ.. كنت اسألهم عن...عن...
ضاري:عن ايش؟؟؟
ياسر يدور تصريفه: عن الموظفه الجديده...
ياسر يحسب انه صرف السالفه ما درى انه ولعها..
ضاري وهو يحاول يخفض صوته لا تسمعه الشركه كلها
:ياسر...اذا شفتك جالس على طاولة البنات راح تندم..وانا ما ودي اخسرك..
ياسر اللي استغرب انفعاله مو اول مره يجلس معاهم:سم طال عمرك..
ضاري: اسمع اذا خلصوا البنات بريكهم..روح لانسه مدى وخليها تجي مكتبي..
ياسر: ا نشا الله..
وراح ضاري يمشي قاصد طاولة البنات ومر من عندها..
مدى اللي حست برجفه في كل جسمها وهي تتخيل انه فعلا ولد عمها..
علياء: قلبي بنات..قلبي..ما ادري ليه احسه يتميلح عندي..
هوازن انفجرت ضحك: هههههههه لا تكفين علياء خفي عليه شوي..

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -