بارت مقترح

رواية الصعود للاسفل -5

رواية الصعود للاسفل - غرام

رواية الصعود للاسفل -5

طنشته ما ابغي افتح هالموضوع ضايجني يدي صراحة طالعته :دومك يايب لي المغثة
شفته طالعني بعدم اهتمام :تريق
طالعت الريوق : هذا ريوق شياب بعدين شعنه يايبين لك الخبز بالعدد عنبو بلاه محمود
بوناصر :والله الشيخ أنت مب ويانا ما تتريق ولا تتغدا ولا تتعشى وياي ، أنا قتله حطلي كم خبزة أنا الا روحي
تفججت على الكرسي لاني حسيت بويع في ظهري :زين أنا أبغي خبز يوعان كيف تباني اتريق
بوناصر :محمود ، وينه هذا
سلطان :طالع يمكن أنت مطرشنه مكان
بوناصر :اظني مطرشنه ، هيه تذكرت ، ماعلي سير المطبخ وحط لك الي تباه
سلطان:شووووووووووو ، وأنت ليش مب مخلي حد يخدمنا غيره ، كل هالبيزات الي عندك تتريا شو بعد شو باقي من عمرك باجر بتموت وعمامي بيورثون كل شي
طالعني بعيون ما عرفت افسرها لحظتها
شفته شد ايده على العكاز وقام بصعوبه وراح صوب المطبخ ساير يشرب ماي يمكن يبرد على عمره أوووووووف منه يايب لي مغثه غمضت عيني ، امممممم يعني اسمها شمسة مثل اسم امايه زين كم رقمها ، شو ايميلها من وين بعرف امممم
شوي والا قطع علي افكاري رمسة يدي : سلطون
صديت له : خييييييييير
بوناصر :هذوه الخبز يبت لك كل
طالعته مستغرب ليش معبل على عمره هذا باجر اذا طاح ومرض منو بيبتلش به غيري من كثر ما عمامي يسألون
شليت الخبز ويلست اتريق وأجلت شوي سالفه شمسه لين ما اشوف لها صرفه ؟؟؟


خالد
طالعت ساعتي يا ربي صارت 11 جان الحين رحت ورديت أنا الغبي رحت أبغي اقدم أوراقي اليوم عسب الوظيفه بس يوم وصلت اكتشفت أني ناسي أوراقي الشخصيه في البيت يعني قومه الصبح راحت على الفاضي جان قمت عشر وتوني طالع مب نفس الشي ، أوووووووف من غبائي ، نزلت على الدري بسرعه أبغي اروح بس وقفت لما سمعت اسمي يتردد على لسان عواش وهي ترمس في التلفون
عواش:والله شميم ، خالد محد صدقيني هاي خامس مرة تسألين ... شو .. لا محد ... شو بعد يني ويطلعلج ما تعرفين من وين ... حرام عليج
.. راح يقدم أوراقه من الصبح ما بيرد الحين يلا تعالي ... نحن بنسير نسوي فحص الجامعه ... اقولج والله أنه محد ساير من الصبح .. وين اروح غرفته اتأكد أنا متأكدة .. بلاج أنتي جيه عنبو ما ياكل خالد والله ما ياكل ... يلا اترياج
اها يعني ما تبغي تي شميم لاني هني لاء صراحة ، وايد ماخذة مقلب بعمرها قلنا حلوة بس الحلوات وايد ، شو تخاف اتخبل عليها مشكلة اليهال ، لين الحين ما نسيت الي سوته بيه البارحه ، زين يا بنت أبوج أنا براويج ،وقفت ثواني اتأكد فيهم أن شميم طلعت من بيتهم
ونزلت بعدها من الدري شفت عواش نقزت من الروع يوم شافتني
عواش:خالد أنت متى رديت
خالد: توني
طالعتني وراحت عند التلفون : حوووووووو لا تعبين عمرج رايح أنا وبعدين شميم لين ما تي بكون رحت مافي داعي تخلينها تسبج سبتين
رحت عنها وأنا أحسها جنه حد صب عليها ماي بارد ،مستغربه من وين عرفت زين يا شميم مسويه لج راس ثرج
فجيت باب الصالة وأول ما فتحته شفت وحدة جدامي بعباتها وشليتها الي لافتنها بطريقة أول مرة أشوفها ، هاي الموضه اليديدة في البلاد شو .، ولابسة نظارة
ابتسمت بويها وشفتها ردت لورا متروعه
شما :عوذ بالله من أي قبر ظاهر
شفتها بنظرة حالمه : من قبر حبج ، ترا الي يحبج مصيره القبر
طالعتني وقالت بدفاشة :زين خوز عن ويهي بطوف
رفعت حياتي لها :له له ، واذا ما خزت من ويهج
شفتها ترفع أكمامها كنها واحد من الشباب وتشاور لي بمعنى كش يلا
شما :بتقوم ولا ارويك ويهي الثاني
شليت النظارة الي على ويهي وابتسمت :شميم ما اصدق ماركة نظارتج شرات ماركة نظارتي
شليت النظارة من ويها شفتها انصدمت وطالعتني بغيض :ايييييييييه رد نظارتي
يلست اتأمل نظارتها :ما تحسين أن هالماركة شبابيه شوي ، بس والله كل شي لايق عليك يا حلو
غمزت لها وشفتها فجت عينها : ما تستحي شو ، يالس تغازلني وأنا بنت عمك
فجيت عيني مستغرب : يالله يا شميم كيف تفهمين الامور وين أغازلج الله يهديج ، ثرج أنتي الا كل شي من صوبي تتحرينه اعجاب ماعليه ، ما ارومج اللوم على قلبج الي حبني شو نسوي به بعد
شفتها حرجت :ايب نظارتي و زول عن ويهي
خالد :تصدقين لو أن نظارتي مب يديدة جان قلت شفتيني لابسنها ،وشريتي شراتها بس اللون مختلف ، تنويه عسب محد يحس
شفتها تتأفف قمت تنفست بالقو كني اروح شي : شو هالريحة ، راشة بعد نفس عطريه هههههههههه بلاج شميم وايد ذايبه وأنا ما أدري ، بعدين تعالي اذا النظارة شبابيه محد بيلاحظ أنج تقلديني بس نفس عطري ورجالي كل حد بيلاحظ
شما :شوف عاد أنا صبري نفذ
ابتسمت لها : صبري نفذ واليوم ثارت براكين *** مظلوم انا وباكر بتحل دعواتي
شما :زين عيل
اسمع عسى من بعدها ما تسمع*** اسمع دعا من صار قلبه حصاتي
ادعي عسى من ناضرك ما تشوف *** وتطحن بك الايام طحن الرحاتي
وعساك عوق منه ما عاد تبرى *** عوق تشافق له قلوب العداتي
ويالله عسى يحتار فيك المداوين *** تبى الممات ولا يجيك المماتي
ويالله عسى كف الندامه تعض *** تندم يوم انه يفوت الفواتي
وتبكي دم يسيل من مقلة العين *** وتحتار امك عن عناك وتحاتي
عسى ما تلاقي من له القلب تهدي *** وان هو حصل ادعي عساك الشتاتي
طالعتها بعين مفتوحه :خييييييييييييييييييبه تخيب عدووووووووووووج
بعدها ابتسمت لها باستهزاء : ما الومج
شليت نظارتها ولبستها :شو شميم ، حلوة عليه
شما :ارف
خالد:اكيد عيل حلوة وشليت نظارتي ولبستها شميم انصدمت ولو أن النظارة شمسيه بس تبين أنها مصدومه
فجأة فاجتني حركه شما ، مسكتني من كندورتي بالقو جنه الي جدامي عبدالرحمن مب شما
طالعت كندورتي الي ماسكتني منها بصدمه وشفت ويها بس انصدمت أن شي دموع في ويها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
بعد ما صارت دموعي في انهمالي
في النهايه جيت ارسل هالخطاب
اشكرك من قلب عنده كنت غالي
ابتعد ارجوك يكفيني عذاب

سامية المقام

الجــــــــــــــــــــــــــــــــــــزء الــــــــسادس



أخطيت يوم أني طلبتك حنانك
لاصرت فاقد شي وشلون تعطيه
مهما نطق لي بالمشاعر لسانك
شي بدون احساس ماأقتنع فيه
احساسك المصنوع خنته وخانك
جاملتني به وأنت تجهل معانيه
مني نصيحه تنفعك في زمانك
إلا شعورك لا تبيعه ولاتشتريه


بيت بوخالد
شما
طالعت ويه خالد بقهر ، خلاص عاد زودها كله ولا مشاعري يالس يلعب بي بعد ، والقهرأن انسان فاهمنك غلط ومب معطنك فرصة تعبر شو أنت ؟ أنا ما أحبك ما تفهم
طالعني وهو مبهم صرخت من القهر ودموعي تسيل واحس رعشة تسري في جسمي كله :أنا ما أحبك ، تفهم ، ارمسك تفهم
هز لي راسه بمعنى هيه وهو بعده فاتح حلجه وعينه ويطالعني باستغراب وصدمه ،
شليت ايدي عن كندورته وطالعته باشمئزاز : آخر مرة تعايرني ، لان الي في بالك ماله اي اساس مب موجود
فجأة تغيرت ملامحه صارت ملامح ما تنفهم على الاقل بالنسبالي هذيج اللحظة ما فهمتها
قرب ايده وشل النظاره عن ويهي ، قاله بقهر :بعدددددددددد
شفته ابتسم ومسح دموعي بأصابعه ورد لبسني النظارة وراح
كانت ثواني ، لحظات حتى الصدمه ما ارتسمت على ويهي وما استوعبت الي صار الا بعد ما راح
لحظة راح يا نااااااااااااااس ، كيف يلمسني بإي حق ، لحظة ،راح وشل معااااااااه نظارتي ولبسني نظارته ، رااااااااااح وخلا قلبي يزداد حقد عليه ليش ، ليش لما شافني ما سلم عادي وراد حاله حال راشد ، ليش متعمد يعذبني ، ليش
؟؟؟؟؟؟؟؟
دخلت الصالة وشفت عواش يالسة وأول ما طالعتني فجت عينها
عواش: شميييييييم ، وصلتي ، مب جنج تأخرتي
رحت ويلست على القنفه بيلستي المعتاده ، يلسة شباب تقريبا ، وطالعتها من ورا النظارة ؟ : ليش تبيني أيييييييييج من وقت ؟ شو مستوي عندكم ؟
عواش: ها ولا شي ، ما وصل الدريول ، حشا مب مشوار
صديت عنها ويلست اطالع جدامي من تحت النظارة بتركيز مع أن ما كان في شي جدامي
شفت عواش تقرب ويها مني شوي شوي بلاها هاي بعد صديت عليها بغيييييييييض : خيييييييييييييييييييير
عواش:شمييييم ، هاي نظارة خالد
شما:خبتين عليج ولا اخوج فوقج
عواش:ههههههههه شو ياب نظارته عليج
طالعتها بطرف عيني دون لا اصد : بتسكتين ولا بيج كف شرات الي يا لاخوج قبل شوي
عواش:ههههههههههههههههه عطيتي خالد كف ، ما أصدق ، يقولون ما الحب الا للحبيب الاولي ، ما عليج لا تضايجين عمرج خالد بياخذها على أساس ضرب الحبيب زي الزبيب
قمت من مكاني مصخوها هالعايله ، شوي والا مسكت ايدي عواش:خلاص خلاص يلسي توبه ما برمس
سكت عنها ، ما اروم اشل النظاره من ويهي ، اخاف عواش تلاحظ أني صحت وتيلس تحن تبا تعرف السالفه ، مضطره استحمل نظارة هالخبيث على ويهي ، آآآآآآآآآه امري لله مضطرة استحمله شوي لين ما يعرس ويفكنا بعدها بيستحي يقول شي جدام حرمته ، كل الرياييل جيه دياي جدام حريمهم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟مالت عليه بس !!!!!!!!!!




في السيارة
مبارك
طالعت مبايلي ، خيبه خمسه مكالمات لم يرد عليها 4 من رقم غريب والخامس من حصيص ، رقم منو هذا يمكن في شي مهم ، ليكون حد من الشباب فيه شي
دقيت اعاده اتصال للرقم الغريب
مبارك:ألووو
:هلا والله
لحظة هذا مب صوت الي دقت أمس والله ما عندي سالفه أدق
:هذي أنتي ، من أي رقم داقه اليوم بعد ، تحريت شي والله
صكيت التلفون في ويها ، هاي الي ناويه تبلشني ويا حصيص صدق يوم قال حمود أخويه وحليله ، البنات هالايام ما يستحن مول ، ما اعرف من وين طالعه هاي
صكرت عنها ودقيت لحصيص ، اووووف عكرت مزاجي
مبارك:الو
حصة :هلا وغلا ، أهلا وسهلا ، هلا بروحي ، هلا بعمري ، هلا بشيخ الشباب ، هلا بقلب حصة
ابتسمت رغم أني كنت معصب قبل شوي : هلا حصيص ، جاهزة حبيبي
حصة :شفيك مبارك
مبارك:ماشي يلا جهزي عمرج بمر عليج بتروح لدكتورج
حصة : مبارك لو متضايج ماله حايه
لحظة وين راح تفكيرها هاي ، مب مضايق عسب بنروح للدكتور ،أووووف شو اقولها وحدة تحبني وتغار عليه وتصيح وادق علي وأنا رديت عليها وسمعتها امس لو أنتو تعتبرونها شي بسيط أنها دقت وكلمتني وقالت تحبني وهالخرابيط وانا صكرت في ويها أنا اعتبره شي كبير خاصه اذا كانت الانسانه الي مرتبط فيها حصيص هاي الوفيه ، كيف جيه أحس خنتها
مبارك:بجتلج والله ، كيف تفكرين حصيص ، قتلها بمزح : يلا جلدي ماما لو تاخرتي بروح عنج
حصة: يلا رايحه اتجهز
مبارك:زين يلا بنسير مشوار بعدين
سمعت صوتها مب مصدقة :والله وين
مبارك:ههههه يا حبج للطلعات ، بعدين يا الفضوليه يلا خمس دقايق وأنا عندج
صكرت حصيص ، ابتسمت وشفت مبايلي فيه 3 مسجات
(( دخيلك بقولك بس شي واحد ))
(( رد علي الله يخليك ، ليش تلفونك مشغول تكلمها ))
(( مبارك بس خمس دقايق ))
لا حول هاي يايه تحاسبني على حلالي ، ما أعرف أرد عليها واشوف شو تبا ولا أطبها ، اممممممممم خلا تحترق شو بتسوي يعني ، بس شو هالشي الي تباني فيه
ما حسيت بعمري الا وأنا أدق الارقام بس قبل لا ادق على اتصال
مسحتهم ،ولا الكون كله يخليني أخون حصة
شليت المبايل وكتبت مسج (( شوفي يا بنت الناس ، لا ادقين ))
بس لحظة شو هالمسج البارد مب لازم مسج شوي جامد عسب لا ادق أوووووف
مسحت المسج وشفتها تتصل ، شكلي ما بخلص من هالانسانه
رديت عليها
مبارك :ألووووووو
آمنه :هلا مبارك ، شحالك
مبارك رفعت واحد من حياتي : سمعي شيختنا مب وقت شحالي وحالج قولي شو عندج عسب اقولج شو عندي وتصكرين
آمنه : زين بس دخيلك اسمعني لين الآخر
مبارك :زين يلا ارمسي اسمعج
آمنه : أنت تحب حرمتك شوف أنت كيف تحب حرمتك وما تقدر تعيش بدونها أنا أحبك نفس الشي والله نفس الشي وأكثر بشوي شوف نفسك وقارن بحالي ما بغمضك ما بتحس بمعاناتي أنا ما ابغي منك شي والله ما ابغي اعتبرني أختك ما يخصك أنا شو اعتبرك
سمعتها مستغرب : ومن وين يايبه كل هالحب من وين تعرفيني ولا مرمستني عسب تحبيني جيه لا تقوليلي من أول نظره
آمنه :من أول مرة شفتك في حياتي ، ما بقولك الحين متى مع الايام بتعرف بس أنا حاولت انتحر بليله عرسك
مبارك: شوووووووووو
آمنه :والله ما جذب عليك
مبارك: الحين شو المطلوب مني تنتحرين ولا غيره هذا شي بينج وبين ربج أنا ما يخصني اذا أنتي ما عندج ايمان ، ومب متربيه أنا شلي ، بعدين أنا منو بالله عليج الا انسان وأنتي من صوتج شكلج صغيره شو تبين فيني دوري انسان بيبادلج هالشعور ليش تبني اعلقج
آمنه:أنا نصيبي جيه دخيلك أنا جيه راحتي
مبارك : مب عارف شو المطلوب مني الحين ؟
آمنه : ولا شي بس اتصل فيك اخذ اخبارك بين كل فتره وفتره ما بزعجك بس بطمن عليك
مبارك : زين أوكي
آمنه :مشكور مبارك وايد مشكور
سمعت صوتها تصيح
:ماله داعي للصياح الحين اسمحيلي فداعته
آمنه :الله يحفظك
صكرت التلفون مستغرب كيف رضيت كيف قتلها دقيلي ، بس غمضتني شو هالحب الي تحبني ياه معقوله هالانسانه من وين تعرفني أنا هاي ابغي اعرف شو سالفتها ، أيام بس اذا جافيتها ورمستها باسلوب خايس بتغير رايها ، بس اذا ما رضيت بتزعجني بتلفوناتها عسب جيه خلا أكون حليم شوي وافتك من هالعله الي ما أعرف من وين طلعت لي ؟؟؟؟؟؟ بنشوف أخرتها وياج يا آمنه ؟؟؟


في السيارة
شما
شما :لحظة لحظة ، فراااااااس وقف عند بيتنا هني بنزل
عواش:يلا عاد ، دلاعه مستويه ابويه قام يسأل ليش ما تين عندنا
شما:أنتي جب ما يخصج ، مب مستحيه تسأل بعد ، أقول الي يباني يني ، تبيني تعالي عندنا مب كل مرة بي عندكم
فجيت الباب ونزلت من السيارة شوي والا شفت عواش نزلت وراي
ودخلنا بيتنا
قالتلي بصوت واطي :أول مرة أشوف بويه تخاف من الابره
صديت عليها :دخيييييييييييلج وقفي علي صوتج شوي خلا اذا في حد في البيت يسمع
طالعتني مبتسمه : يلا انزين سيري داخل بسير بيتنا
شما:لاء والله ليش نازله عيل جان نزلتني عند باب بيتكم
عواش:عسب خاطرج دخلت
غمزت لها:بعد شوي عبدالرحمن بي تعالي
عواش:شمييييييييييم عبدالرحمن أخويييييييييييييييييييييييه ، عن النغزات
عويت بوزي:زييييين روحي بيتكم انجلعي من جدامي دام ما تبين اخويه أنا ما اباج
شفتها تضحك وراحت مسوده الويه
دخلت الصاله شفت عبدالرحمن يالس ومعطني ظهره يطالع تلفزيون
تجدمت صوبه : ليش بعد هالكاب في البيت
ما صد عليه رحت صوب القنفات وانسدحت على قنفه :رفعت كم عباتي : تصدق الابره لين الحين تعورني حشا اول مرة سستر ايدها جيه ثــ.. .. ثــ
خالد :ثجيله قصدج بلاج بلمتي
فتحت عيني هذا خالد كيف ما نتبهت أن خالد الي يالس مب عبدالرحمن
نزلت كم عبادتي وعدلت شيلتي وشليت النظاره من ويهي :أنت
خالد مبتسم : هيه أنا ، ليش شليتي نظارتي كانت لايقة عليج
عويت بوزي وطالعته باستخفاف :مب هذا بيتكم ، البيت الثاني ، ونظارتك ما باها وفريتها على الطاوله
قام خالد وشلها ورد لبسني اياها وأنا اطالع هاللئيم باستغراب
شما :حوووووووو ، وايد ماخذ راحتك
خالد : مب مشكلة ، تراج حرمتي ليش ما اخذ راحتي
فجيت عيني وثارت فيني براكين نسيت النظاره الي على ويهي ونسيت ابتسامته اللئيمه وقتله باندفاع
شما :شو اقووووووووووووووولك زوووووووووووول احسلك
ابتسم باستخفاف : شما قبل كم سنه ، تذكرين رسالتج الي طرشتيها لي مع عواش
وتذكرين كيف حرقتها جدام عينج ، تذكرين شو كنتي كاتبه فيها
ولد عمي ما اعرف شو اقول بس بصراحة أحبك ههههههههههههههههههه
خالد: الحين يعني عسب حرقت الرساله جدامج وابتسمت ، حاقده عليه ويايه تقنعيني أنج نسيتني ، لا لاء ما اروم اصدق جذبج
قمت من مكاني :حووووووووو أنت مصدق عمرك وايد ترا ، اسمع لو مافي ريال في الدنيا أنت آخر من بفكر فيه
خالد: هيه اقول يلسي يلسي ، مب ميت عليج أنا
قمت من مكاني ورحت عنه فوق هذا سخيف وياي يستخف دمه هني شوي وانا طالعه الدري سمعت صوت عبدالرحمن يرحب به ويقوله اسمحلنا على التأخير هيه ياي عند عبدالرحمن يعني اشوة فكه من ويه السبال خلا يظهر من بيتنا ما ابغي اشوف ويه لاء ونه حرمتي شو سالفته هذا نظرته تقولي كني كاشفنج بس هو شو كاشف فيني أنا متأكدة أن مشاعري له من زمان انمحت وبالنسبالي مجرد ولد عم شو الشي الي ماسكنه عليه هالانسان ؟؟ يلا الايام بتبين ؟؟؟ رحت حجرتي وفريت نظارته على الطاولة ، كنت ناويه اكسرها بس بعدين قلت بكسرها جدامه السبال ؟


عند باب بيت بوناصر
سلطان
طالعت ساعتي أوووووف الساعه ثنتين خيبه يا الحر أووووف صارلي خمس دقايق اترياها متى تي هاي
رحت صوب سيارتي ووقفت عندها أووووف متى بتي هاي بعد ، بلشتنا بلشة وياها
شوي والا لمحت سيارتهم يايه ، هذي مافي غير هالفرصة ، لازم أستغلها
وقفت وطالعتها وهي تنزل ، يا ربي شو اسوي عسب تنتبه أني ابغي اكلمها
مسكت تلفوني وحطيت السماعه على اذني: اسمع ...ابغييييييك ضروري دخيلك اتصل ، 050:!!!!!!! الرقم مب صعب ، مرة ثانيه 050:!!!!!!! :دخييييييلك شامس الموضوع ضروري خست اليوم اترياك في الشمس
شفتها دخلت داخل يا ربي ان شاء الله فهمت عاد تنهدت ودخلت بيتنا ؟؟
أول ما حدرت شفت يدي يالس : مسود الويه
سلطان:نعم
يدي: عمامك بيون اليوم
سلطان:ايييييييييهييييييييييي شو يبهم بعد
بو ناصر:عيالي ويايين
سلطان: مع حريمهم
بوناصر:هذيل حريم عمك شو حريمهم بعد
سلطان: الحين رد مب وقته
بوناصر:هيه ويا عماتك
سلطان:شووووووووووووو عماتي أي عمات ما احيد ابويه عنه خوات وحريم عيالك يهبن عماتي ونه عماتك ، اسمع أنا برقد فوق يا ويلك لو قلت لهم أني فوق فاهم
رحت عنه ناقص أنا ؟؟ ناقص عوار راس وخقة حريمهم عنبو روحي مب متفيج اجامل حد ؟؟ سرت فوق وأنا اطالع مبايلي وابتسم متى بدق هاي ؟؟




شمسة
ركضت لغرفتي وأنا ارتجف رقمه علم في بالي شو سالفته هذا شو يبا مني شو يبا ، ليش قصدني ليش قال شامس ، زين يمكن أنا ظالمتنه وربيعه اسمه شامس
زين ليش يعلي صوته ، ليش كان يطالعني ، نظرته غريبه شو فيه غير هذا الانسان ،شو يبا مني بالضبط أنا عمري ما خنت هلي وكل تفكيري أني بحب الانسان الي برتبط فيه والحين شو يبا مني هذا ، وليش واقف في الشمس ، ليش
لحظة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
قال خست اليوم اترياك ، لو ربييعه ليش ما بيكلمه الا تحت الشمس ليش ؟ يعني مثلا ماشي ارسال داخل بيتهم مستحيل ، مستحيل أكيد في ، أووووووووف ، بشو يباني ؟؟ أنا ما اقدر أدقله لو شو ما أقدر أدقله ، ما اقدر ، بس يمكن يباني بموضوع ضروري ، وشو هالموضوع الضروري هو ما قال يباني أنا يالسة اتهيأ ، وافكر بالي اباه ، أنا اليوم العصر بسأل أمي عنهم أبغي أعرف منو هذيل ، وشو سالفتهم ويانا ، اليد مثلا كان يحب أمي ورفضته وياي حفيده ينتقم مني الحين ، بس أنا شو يخصني ، لو امي ما بغت يده ، صدق أنا مخي كبير وتخيلاتي واسعه شو هالخرابيط الي يالسة أقولها ما أصدق ما اصدق أن هالانسان هالويه البرئ ممكن يخون ممكن يجذب ممكن يلعب شكله كتكوت ، بس داخله شو شو يا رب ، الله وحده يعلم ؟؟؟ ما أدري ، ان شاء الله ما اتهور وادق له ؟



في الشارع
هزاع
طالعت الشارع بضيج أوووووووووف ويا هالزحمة الي مب راضيه تخلص ، تذكرت فطيم ، شو السالفه بلاها فطيم اليوم ؟
وقفت عن الاشارة الحمرا وتذكرت لما اتصلت فيها
هزاع:الوووووووو
فطيم:عله
هزاع:خيبه بلاج
فطيم: شو تبا
هزاع: أقول يمكن أتغدى في شقتي
فطيم:انقلع
وصكت التلفون في ويهي غريبه دومها فطيم مزاجها بارد ليش حسيتها اليوم مقهورة يا ناس أول مرة احس هالانسانه منفعله ومقهورة عسب جيه خايف ليكون تخبلت ، شو تتخبل من وين بحصل وحدة شراتها بعدين وحدة مريحتني ليكون قامت تغار وتحس شرات باقي الحريم آآآآآآآآآآآه شو هالورطه تغار يعني تحاسبني يعني بروح وطي يا ربي أنا كنت مرتاح واحمد ربي كل يوم على هالحرمه الي مرتاح وياها وبارده الحين عرفت قدر برودها الي كنت اتشكى منه
واحذر شر الحليم اذا غضب ، بس شو الي مخلنها محرجه جيه
دخيلج فطيم دخيلج أي شي ولا تصيرين شرات باقي الحريم يا رب لا تغيرها عليه لا تغيرها عليه يا رب ، خلها جيه بارده
بلعت ريجي لما حسيت عمري في الجاراج وصلت أووووووف
نزلت من السيارة ودخلت البيت وأول ما دخلت انصدمت من الي شفته معقوله هاي الي جدامي فطيم ، خييييييييييييييييبه شو مستوي ؟؟؟
حركت بعيني على الصاله شفتها منعفسه وسالم يالس يلعب بمخدات الي على القنفات وعاقنهم كلهم تحت وياكل كافي وموصخ عمره وفطيم يالسه فوق ولا لها مزاج لحد شكلها ومب مفتكره بالمكان ولا بسالم ، غريبه
قلت بلهجه مستغربه جني بقره شايفه حريجه وأنا فاج عيني و بصوت عالي : لاء دخيلكم لا تقولون ،وش هالذي عيني تشوفه ، في حلم أنا ولا في علم ، لاء ما اصدق بيتنا هذا لاء لاء ، داخل بيت غلط الظاهر ، يا ناس هذا بيت فطيم ، فطيم كيف يالسة والمخدات على الارض
ولا المصيبه كلها سالم موصخ عمره ويالسه عادي ، يالله كبيرة عند ربج أنتي فطيم لاء لاء ما اصدق شو صاير في الدنيا ، ههههههههههههههههههههههههههههههه
، شو الحاله النفسيه ووسواس النظافه بعدها ما ظهرت ، زيران النظامه الي عندج بعدهم
شفتها طالعتني وجنه براكين تفور من عينها غمضت عينها واستغفرت وصدت الصوب الثاني
فجيت عيني : شو هذا معصبه خير شو مستوي في البلاد ، قمتي تحسين يعني شرات باقي الناس ، وتنفعلين وتعصبين
رحت صوبها بسرعه ومسكت ايدها وقربتها من عيني: الحين بتقنعيني أن هالوريد فيه دم يعني فيج دم شرات الناس وتحسين وتعصبين يعني مب بارده
سحبت ايدها بقوه وطالعتني : أنت شو ما تحس مافيك احساس ما يايبلي الا ويع الراس ، عنبوك سير شوف الريايييييييييل واتعلم ، ثلاث
وشددت الكلمه وقالت بغيض : ثلاثـــــــــــــــــــــــــــــــــه يايني اليوم البيت عشان حرمه، ولا حرمه ما تسوى وانت آآآآآآآآآآآآآآآآآه منك ومن أرفك
فجيت عيني : شوووووووووو أي رياييييييييييييييييل
طالعتني بغيض : تخيل تخيل هزاع ، حارب ، ونصووووووور وابويه حتى ابويه
تنهدت براحه وتساندت على القنفه :دخيلج حارب أخوج والثاني أبوج وناصر عمج وعمي مب يعني أنه بسنا تقولين نصوووووور متى بتعقلين انتي ، ووينه ليش ما قربتي بهم ما تريوا لين الغدا
فطيم : شوووووووووو تباني اقرب بهم بعد
عويت بوزي :خير شو مستوي
فطيم بغيض وألم وقهر : تخيل شو يايين يبون ، تخيل ثلاثه يا هزاع استلموني
هزاع:ههههههههه فطيم ، صح ثلاثه بس متأكد غسلتيهم غساااااااااال ،فطيم ما اعرف لسانج أنا
فطيم:طالعتني بقهر : اسمع ادق الحين لحارب وتقوله حرمتي ما بتروح وياكم
هزاع:شوووووووو ، لا ابويه انا ما يخصني بينج وبين اخوج ، طلعيني من هالمواضيع بعدين ابوج في السالفه يعني تبين عمي يزعل عليه
فطيم : مب مهم
هزاع : فطيم أنا ريال شاري مخي طلعيني من هالسالفه اوكي
قامت جدامي بغيض وهي تحط ايدها على خصرها :لاء والله هي 3 يايييييين يدافعون عنها وأنا مب محصله واحد
سوتلي بيدها مالت عليك
فجيت عيني اطالعها :ههههههههههههههه زين قوليلي شو السالفه
يلست بغيض :كل السالفه يبوني اعتذرمن حرمه ناصر ولا شوف ناصر يايب ابويه وحارب عسب شو ما اقوله لاء أنا الحين اسير لين بيتها واعتذر منها هالطيطاره
هزاع:ههههههه ، فطيم شو هالتشبيهات دخيلج ، ونه طيطارة هاي حرمه عمنا عيب عليج
فطيم:روح عنا زين
هزاع:لش أنتي شو مسويه ، شو قايله لها
فطيم:أنا مب قايله لها شي هي تعق رمسه والي يدق الباب يلقى الجواب
هزاع: يعني السالفه كلها من ورا حرييييييييييم ، زين انتي خليج اعقل منها وروحي صدقيني بتكبرين بعين الكل
فطيم : لو تموت جدامي ما اعتذر منها ، هاي يايه تخق علي أنا
هزع قتلها وأنا افج عيني : شوووووووو لاء لاء كيف تخق عليج أنتي ام الخقه كلها ما عنها سالفه تخق علييييييج جييييييه هيه منو أنتي فطييييييييم والاجر على الله
طالعتني بقهرو نقعت من الضحك عليها
فطيم:قول كلمه خير أو اسكت
هزاع ابتسمت : زين شو تبين اسوي
فطيم :ادق لحارب وتقوله انا ما ابغي حرمتي تروح ، ودام ريل بنتهم الي شورها عنده ما رضى محد يقدر يقولي روحي وأنت من راضي
هزاع لويت على جتفها وقربتها مني : زين يا ام سالم هاي كل السالفه ،أنا الحين بدق لحارب وبقول أني مب راضي تروحين بيت ناصر تعتذرين لحرمته مستانسه جيه
شفتها تشققت : هيه
هزاع : كله ولا زعلج عاد ، أنتي الغاليه ،أنتي الساس ،أنتي أم العيال ،أنتي ستري وغطاي وغمزت لها
شليت تلفوني ودقيت على الارقام وانا أطالعها مبتسم
هزاع:ألوووووووووووووووو مرحبا الساااااااااااااع ، هلا حارب .... شو هالكلام الي سمعته ..لاء لاء أنا زعلان بالقو بعد .. كيف تون لين البيت وتعبون عماركم ...جان دقيتوا تلفون واحد وأنا بكبري بيييييييييييب فطيم لين عندكم .... جيه أنا ما اعرفها فطيم اعرفها ويا لسانها الطويل ....لاء لاء وحليلها حرمه ناصر محشومه تلاقيها هي الي بدت وتحرشت فيها ....شو انا بيبها تعتذر لها غصبن عنها بعد .... هيه كله ولا حرمه ناصر ....
ما حسيت الا بفطيم ماسكتني من رقبتي وقالت بغيض :هزااااااااااااااااااااااااع
لا تظن إني بصدك محتسب
لا وربي الكون ما اتبع ثراك
لا تحرا عاد به رد وعتب
إنتهى كل شي وانهيته معااااك~~




الــــــــــــــبارت الـــــــــــــــــــسابع



آآآه منك منقهر ولا بقا عندي صبر
لا تبرر لي خطاك ما أبي أسمع عذر
روح انساني خلاص وقول فرقنا القدر


بيت هزاع
هزاع
ما حسيت الا بفطيم ماسكتني من رقبتي وقالت بغيض :هزااااااااااااااااااااااااع
هزاع:هههههههههههههههه اجذب عليج ما دقيت والله ها شوفي
راويتها التلفون وشفتها تطالعني بقهر ، شوي شوي قامت تهدا
نقعت من الضحك :ههههههههههههههههههههههه
شفتها ابتعدت وطالعتني مستغربه بس أنا ما قدرت طالعت ويها الي والع من الغيض وفيه علامات استفهام كنها تقول شو يضحك الحين بعد الي سويته
بس أنا طحت على الارض من الضحك شوي والا اعتدلت في يلستي :احم احم هههههه فطيم
طالعتني مستغربه : احلف ما دقيت
هزاع:هههههههههه والله ما دقيت
ناولتها التلفون: ها شوفي
فطيم وهي مب مصدقه وتطالع التلفون : يعني ما قتله الكلام ايل سمعته صح
يالله فطيم بتموت لو حد هان كرامتها لو شوي كيف خقاقه هالانسانه
هزاع: هدي فطيم ما دقيت
شفتها قامت تتنفس بقوه كنها تبا تكتم الغيض يلست على طرف القنفه وطالعتني بقهر :وهذا وقته تستخف دمك ، حسيت قلبي وقف
هزاع:خخخخخخ سلامه قلبج لا شو يوقف يعني تموتين وين بحصل حرمه شراتج بعدين
فطيم: الحين دق ، يلا خلصني بس لو قتله هالكلام بييب السجين وبغرسه في بطنك
هزاع:ههههههه زين زين خففي من هالكلام العنيف أخاف ولدي ولا بنتي الي في بطنج يطلع عنيف
طالعتني بغيض مكتوم ابتسمت على ويها ودقيت لحارب هالمرة صدق
فطيم
طالعت ويه هالانسان كيف بارد وما فيه احساس وقته الحين يستخف دمه وانا حالتي لله ونه ظريف مالت عليه ولا دمه
شفته يدق للارقام قرب التلفون لي
يراويني مكتوب حارب
هزاع:ألو مرحبا لساع ، هلا وغلا حارب ، شو ياييين عندنا اليوم ؟؟... هيه ما تريتوا للغدا ... المهم مب هذا موضوعنا .... شوف حارب ناصر غالي عندي وعمي ولو فطيم غلطت عليه هو جان صدقني ما برضى بس أنها غلطت على حرمته وتودونها لين هناك
طالعته شو يقول هذا غرصته من ايدي وقلت بصوت خفيف : ما غلطت
طالعتني وهو يهز راسه ويبتسم : ماعلي حارب هاي سوالف حريم وصارت بين الحريم ماله داعي نحن


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -