بداية الرواية

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود -5

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود  - غرام

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود -5

وصلوا للقبر بعد معنااة طوويلة مع ابووه اللي كان يحاول فيه ينسى موضوع القبر..
بس هو كان مصر ومقتنع با اللي يسويه..
خلني أزورها يوبه أقل شيء أقدر أسويه اني ازورها با القبر..
ألمس ترابها وأوصي القبر عليها..لا يعورها با الضييق ..
اسمحلي استجدي الدوود يترك جسدها ولا ينخر عظمها..
يووبه ابي أكوون بمكانها..أعيش بظلمت القبر وأفديها..
وقف على قبرها والماء بيده..
هديل ياتوئم الروح تحسين فيني..؟
هذاني جيت يا الغالية..رجعت من الغربة بس مالقيتك..دورتك قالوا لي انك هنا,,
ليه يا الغلا وش اللي جابك لها المكان...
هو صدق ياهديل تركتيني وجيتي تعيشين هنا؟؟!
طيب ليه مافكرتي فيني..ماضاق قلبك بغيابي وأنا حي..
كيف يهنى قلبي بغيابك وأنتي ميته..
ميته..
هو صدق ياهديل صرتي ميته..
جلس على ركبه وصار يمسح على القبر وهو يبكي..
ماتبين تصحين وتروحين معي..
وشلك بظلام القبر والمقابر..تعالي معي..
والله بيتنا احسن من القبر..
رش الماء على القبر ودموعه تشارك بري القبر..
تبين اطلعك..احفر واخرجك يا الغلا..
يمكن لساتك عاايشة وتنتظرين اطلعك من ظلام القبر..
تكفون دلـونـي علىالقبر هالحـيـن
مـاعـااااد فيـنـي للصبر مقـدريـه
ووقفـت اطالـع قبرها بيـن نصبـيـن
وجلست اضـم اغلـى النصايـب عليّـه
واصيح وش بك يا غلا مـا ترديـن
اشتقـت همس إشفاهك النرجسـيـه
وش فيك جيت من السفر مـا تهليـن
ماهي بلك عـاده ولا انتـي رديـه
وحاولت في لحظة جنون اجـرح الديـن
وازيـح تـربـة قبرهـا فـي يـديّـه
وبالغصب شالوني حشـا تقـل مسكيـن
واصـرخ بهم والله والله حـيّـه
اقفت وتاهـت بـي جميع العنـاويـن
والحـزن يلعب داخلـي سامـريـه
ورجعت لـدروب الشقـا قبـل عاميـن
مدري مـن اللـي صـار فينـا ضحيـه
حس بيد أبووه على كتفه وعلي اخوه يمسكه يقومه من على قبرها..
هادي بقهرحزين يووبه لييه ماتت؟؟ ليييييييييييييه؟
أبوعلي يضم ولده مقدر يا ابووك..كلنا على هذا الطريق
هادي مااالي صبر يوبه أحس روحي بتلحقها والله العظيم
علي اذكر الله ياهادي..هذا امتحان من رب العالمين لك ولنا..مايجووز انك تعترض
هادي من غبنتي يااخووي..>>غبنتي بمعنى حسرتي
علي انت ترضى هديل لوكانت مكانك تسوي بنفسها كذا؟؟ترضى انها تعترض على حكم رب العالمين؟؟
صل على النبي واحمد الله على كل حال..ولكل شيء حكمة يا هادي.
ابوعلي يمسح دموعه بغترته خلصنا يا ابووك الميت يزيدك غبن..عسى ربي يحرسها وينور لها..
كان هادي يبي يظل اكثر بس ابوه وعلي سحبوه ل السيارة وهم يدارون فيه..
كان يناظر قبرها بقلب محرووووق ويردد بصووت يقطع القلب..
يوصي القبر وكأنه يوصي انسان يفهم ويرد عليه الصوت..
ياقبر أعز انسان غالي سكن فيك
خفف عليه من التراب الثقيلي
ياقبر ماني بطيب عقب راعيك
اللي رعاني صار عندك نزيلي
أغليك أنا ياقبر من عز غاليك
مرحوم ياراعي الوفا الجميلي
يا اللي سكنت القبر صوتي يناديك
موتك جرح قلبي وهديت حيلي
ما أنساك والله لين قبري ينازيك
وأعلن من الدنيا العريضة رحيلي
وأشق جيبي كل ماحل طاريك
كنت أفتكر عمرك معنا طويلي
يبكي عليك البيت من عرض أهاليك
واليا دخلت البيت دمعي يسيلي..
:::::::::::::::::::::::::::::::::::
مر عليها يومين وهي على ها الحالة..فرااغ قااتل..
من بعد أخر موقف بينهم ماشافته ولا هو طلبها..
كانت تتمشى با القصر بس ما تجرأت أبدا تطلع الدور الثاني والثالث..
أغلب وقتها تقضيه مع ماريا في المطبخ او تساعدها بأي شغلة ثانية..
ماكانت تحتك مع اي خادمة من الخادمات..بس مع ماريا..
وكثير من وقتها كانت تتسلل للمكتب وتحاول تقنع نفسها بانها تماشي غازي وتدخل كلمة السر باسم رسل ..
بس اول ماتلمسه تقفله..وهي متاكدة انه يكذب عليها ..
مستحيل يسمحلي اراسل هلي..يمكن اذا انا كتبت رسل كلمة السر تطلع غلط وهو يضحك علي..
أو يمكن تكون صح..وأول ما احاول اشتغل عليه يطلع حاذف المسن بكبره..
ماراح أثق فيه..ماراح اسمحله يسيرني بكيفه ..
كانت مع ماريا جالسين على الطاولة اللي بحديقة القصر والقريبة من جهة المطبخ ..
كانت تستفسر عن غازي وعن غياابه ..
كل اللي قالته لها ماريا أن السيد طلب منها تهتم في رسل لحتى يرجع..
هديل ولكن أين ذهب؟؟
ماريا الى المدينة..
هديل أين هي المدينة ..أووه ماريا اريد ان أسالك أين نحن الأن؟؟
ماريا في الريف.
هديل أعرف ذلك ولكن ماهي هذه الدولة..أعني ما اسم هذه البلاد؟؟
ماريا تتكلم بلغتها الغير مفهومة
هديل بقهر ماري أعرف بأنك فهمتي سؤالي لما لاتجاوبيني..وتكفي عن المراوغة؟
ماريا تبتسم لا أستطيع السيد حذرني من اخبارك..
هديل لن أخبره أنك أخبرتني..
ماريا أتريدين مني أن أخلف بوعدي ل السيد..لن أفعل.
هديل لماذا لا يريدني أن أعرف أين أنا ألا يحق لي بأن أعرف..
... بلى يحق لك أيتها الصغيرة.
هديل بارتباك تثبت اللثمة عليها أهلا ماكس كيف حالك؟
ماكس يبتسم بخير كيف حالك أنتي؟؟
هديل الحمدلله بخير<<قالت الحمدلله با العربي بس ماكس فهم الكلمة
ماكس بعربية مكسرة الحمد لله
هديل بابتسامة كبيرة ومفاجئة ماكس هل تتكلم العربية؟؟هل تعرف الله؟؟
ماكس جلس قدامها على الطاولة ومن لايعرف الله ياصغيرة..في الحقيقة انا لا أعرف العربية أبدا..
ولكني أعرف هذه الجملة الحمدلله ..فأنا أسمعها كثيرا وخصوصا من السيد..
هديل هل تؤمن بالله؟؟
ماكس بالتأكيد انا اؤمن با الرب..جميعنا نؤمن بالرب ولكن ديانتي ليست الاسلام..
هديل أرتاحت معه أمقتنع انت بديانتك؟؟
ماكس مقتنع بشدة..وماذا عنك؟؟
هديل مقتنعة بشدة.
ماكس يبتسم بمحبة اذن لن أقدر على تغيير ديانتك؟
هديل بخبث أبدا لن تقدر على ذلك..أما انا فلدي الثقة بقدرتي على تغيير ديانتك انت..
ماكس بنفي لا أعتقد هذا فأنا مؤمن بديانتي..
.... لابأس ان حاولت فهم الاسلام والدخول فيه.
ماكس يوقف اهلا با السيد .
غازي أهلا بك.
هديل نزلت راسها وشدت على لثمتها..وهي حاسة بعيونه عليها..
ماكس ان الانسة الصغيرة تحاول تغيير ديانتي ولديها الثقة في ذلك.
غازي بتشجيع وأنا لدي الثقة بقدرتها على ذلك..
ماكس يضحك بصوت عالي اوووه لا أعتقد بأنك ستشاركها في المحاولة..
غازي لاضير في ذلك..سأعلمك الاسلام وباستطاعتك ان تقراء عنه..فان صعب عليك شيء
قم بسؤالي او سؤال الانسة الصغيرة..فان اقتنعت به ووصلت الى النور..فساكون هناك لمساعدتك.
ماكس لم لا تحاولون دراست ديانتي أنتما أيضا؟؟
غازي يجلس على نفس الطاولة معهم لقد درستها ولكني لم أصل الى اي فائدة..أعتذر منك فلم اجد بديانتكم
مايجيب عن أسئلة كثيرة..وكأنك تتخبط في الظلام..
ماكس لربما أنت تبالغ ياسيدي فتعليمات ديننا مفهومة جدا.
غازي أنتم مومنون بان الرب هو ثلاثة بينما الرب الحقيقي اله واحد أحد ليس له شريك.
ماكس لن تفهم ديانتي مادمت ترفض دراستها.
غازي وأنت لن تفهم الاسلام مادمت متمسك بديانتك ورافض لدراست الاسلام.
ماريا بغضب هل ستتشاجران الان ؟؟
ماكس ههههههههههههههههههه لا بالتاكيد لن نفعل لقد كبرنا على الشجار
غازي بمرح أجل ماريا لقد كبرنا كثيرا..ألم تنسي بعد؟؟
ماريا وكأنني سوف أصدقكما..ولا سيدي النبيل لم انسى شجاركما الاخير بعد فلا تحاولا اللعب علي..
ماكس يتكلم بلغة ماريا الغير مفهومة..وغازي يشاركهم الكلام بنفس اللغة..
هديل حست بنفسها زيادت عدد وغير مهتمين بوجودها..
بس الحقيقة كانت انها تبي تهرب من اي مكان غازي يتواجد فيه..
وقفت بهدوء وأنسحبت قبل لا أحد يتكلم معها وهي تشكر الله ان غازي ماهاوشها على اللثمة..
تركت القصر بخطوات سريعة متوجهة للملحق..
دخلت وقفلت الباب بسرعة راحت لغرفتها تحممت وطلعت من الحمام ..
ظلت تناظر بملابسها القليلة جدا..
أووف أنا ماتعوودت على نفس اللبس أظل لابسته لازمني أغراض كثيرة بس ماني عارفة كيف أجيبها..
ماريا مارضت تاخذني معها لما طلعت تتسوق..
هديل أرجوك ماريا أنا بحاجة للخروج من هنا.
ماريا لا لن تذهبي معي..فا السيد حذرني من ان اسمح لك با الخروج أو مرافقتي الى أي مكان.
هديل تنقصني بعض الحاجيات المهمة ماري يجب أن اقوم بشرائها..
ماريا صغيرتي سيعاقبني السيد ان خالفت أوامره..لن تخرجي من هنا الا برفقته هذا ماقاله لي..
هديل بضجر لن يعرف باني رافقتك..
ماريا بحزم لن تذهبي معي كفي عن التذمر الان.
هديل بل سأذهب..
ماريا حسنا اخبريني ماذا تحتاجين من السوق وساحضره لكي..
هديل باحراج أنتي تعلمين أعني أريد أغراض الفتيات الخاصة..
ماريا حسنا ساحضرها لكي والان اقبعي بمكانك حتى أعوود..
قال ما اطلع من المزرعة الا معه..معناتها ماراح أطلع أبدا الله يعين يبي يحبسني هنا لزمن غييير معلووم..
يحسب انه راح يقهرني..عادي راح ابين له انه عادي مهما حبسني هنا ماراح اطلب منه يخرجني..
جلست على السرير بعد ماخلصت لبس وهي تفكر ..
ارجع القصر اشووف اذا يبيني بشيء او اطنشه..وانا وش مستعجلة عليه غير الغثاء يعني..
بكره من الفجر بيطلع اجازة ها اليومين من عيوني..أحسن شيء أظل هنا وأنام وبكره يصير خير..
ماعندي طاقة الحين لمواجهة وهواااش..وأكيد بيقول اتركي اللثمة ..ياارب رحمتك..
والله كنت مرتاحة يوم انه غايب عن المزرعة..
وقفت وراحت للمراية تناظر وجها اللي خف عن الورم من يومين..
والله احس اني راح أنسى ضربة الارض ولا باقدر انسى ضربته على وجهي..
لعل يدك الكسر ان مديتها مرة ثانية ..والله ان ضربني لا اضربه,,
ماراح اسكت له اكثر من كذا..والله ضربه يعوورني مرررة..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
كان جالس بمكتبه ويراجع الحسابات الخاصة بالمزرعة..وماكس موجود بالمكتب عنده..
غازي لقد أهملت المزرعة في السنة الماضية ولذلك أرباح المحاصيل متدنية..
ماكس ليس هذا هو السبب الوحيد سيدي..فلقد كنت اشرف على المزرعة بنفسي.
غازي يناظره ما الأمر ماكس ..أتخبى عني أمرا ما؟؟
ماكس في الحقيقة ان بعض عمال المزرعة ليسوا راضين بقرارك الاخير.
غازي أعلم بان قراري أغضبهم ولكن الست انا السيد هنا والقرار الاول والاخير لي.؟
ماكس نعم أنت السيد..ولكن انت لم تبرر سبب اتخاذك لهذا القرار
غازي لست مجبرا على التبرير لهم باي شيء..هو قراري واتخذته..وسيتم تنفيذه قريبا.
ماكس كما تريد..ولكن يجب أن تحذر من بعض العمال فهم غاضبون جدا ومتنمرون..
غازي هل تقصد فيكتور؟؟
ماكس أجل فكتور واخرون معه يرفضون الامتثال لقرارك..
غازي أمرهم لا يقلقني فأنا أنوي تسريحهم من العمل..
ماكس ولكن هم يحبون عملهم ياسيدي..
غازي ان كانوا يحبون عملهم فيجب أن يطيعوا سيد العمل..أخبرهم بذلك.
ماكس يوقف حسنا سافعل ماتامرني به..والان تصبح على خير..
خرج ماكس وترك غازي يكمل باقي الحسابات اللي كان فيها تلاعب كبير ..
وقف واتجه للمكتبة يدور على كتاب يختص بالمالية بس اكتشف ان التلاعب وصل لمكتبته وصارت الكتب مرتبة
بشكل يقهررر..
وبلحظة تذكر ان هديل هي اللي رتبت المكتب بأمر منه وعرف انها هي اللي رتبت الكتب بها الشكل..
هز راسها وهو يبتسم من لقافتها..
ابتسم بخبث يعني مو نااوية تتعدل..أوكى نشووف وش تسوين بكره..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛
صحت مثل كل يووم ميييتة من البرد..نامت وهي لابسة المعطف اللي عطاها اياه غازي ومتغطية
بالمفرش وبطانية ثانية..بس تحس بكسل وضعف بعظامها اكييد من البرد والنووم الزفت..
كانت بكل ليلة تقضيها بها المكان تتخيل اصوات وتشوف خيالات من الطاقة بسبب أغصان الاشجار
اللي تتحرك بشدة الرياح..تقراء كل اللي هي حافظته من القران والاذكار وتحصن نفسها..
أحيانا تتمنى لو يكون عندها مصحف..
أشتقت اقراء القران يااارب لاتجعلني من اللي يهجروا القران وتصد قلوبهم عنه..
بس مصحفي الصغير كان بشنطتي اللي اخذها مني..ذنبي برقبته يااارب..
فزت من على السرير بسرعة تبي تبعد الكسل والخمول عنها..راح اطلع من هنا على طوول ل الاسطبلات..
ماراح اخليه هو يأمرني اييه لازم اروح بنفسي ولا اخلي له فرصة يكلمني ويستفرد فيني..
ماراح اكون لحالي ماكس معي واكيد هو اللي راح ينظف الفرس مو أنا لبى قليبه ها الماكس الاشقر..
بدلت ملابسها بملابس العمل اللي استعارتها من عند ماريا..وكانت عبارة عن قميص كاروهات وجنز علاقي..
لبس العمال با الضبط..وكانت الملابس كبيرة عليها مررة..
طلعت من الملحق بسرعة وتوجهت ل الاسطبلات..ضحك عليها ماكس لما شافها لابسة ها اللبس
وعلق على شكلها وهي مطنشته..
ماكس ههههههههههههههههههههه منظرك راائع جدا..
هديل تكتم ابتسامتها كف عن الضحك والا ساكلفك بعملي واعوود ل النووم..
ماكس ههههههههههههههههه لا لا ايتها الصغيرة لقد نجوتي با المرة الاولى لكن الان ستقومين بعملك على اكمل وجه.
هديل تمثل الضعف مااكس ايها الطيب قم انت بتنظيف الفرس وانا سانظف الحضيرة ارجووك..
ماكس ستنظفين انتي الفرس والحضيرة وانا اساعدك مارايك؟؟
هديل هذا ليس عدلا فأنا أعاني من الحساسية من الحيوانات <<ماتدري كيف طلعت معها الكذبة
ماكس باهتمام ان كان الامر هكذا فيجب ان لاتدخلي الحضيرة أبدا
هديل ندمت على كذبتها لما شافت اهتمامه فيها لا لست مصابة بالحساسية..
ساقوم بعملي وانت معي اياك ان تترك الفرس تقترب مني.
ماكس لن اسمح لها بذلك أعدك..
دخلوا الحضيرة وهي بدت تسوي مثل المرة اللي مضت ترتب القش وتغير اللي يقول لها ماكس عنه..
بس كل مالمحت الفرس تتحرك صرخت وشتمت ماكس اللي يضحك عليها..
هديل بعصبية كف عنن الضحك انت توترني كثيرا..
ماكس يحاول يكتم ضحكته لا استطيع هههههههههههههههه انك راائعة حقا
هديل تثبت لثمتها لاتقولي كذا ياورع منقوود عندنا..>>بالعربي
ماكس اتفقنا على ان تتكلمي بالانجليزية حتى افهمك..
هديل تقرب من الفرس بعد ماثبتها ماكس لها وتمد يدها تبي تلمسها بس تتراجع..
هديل مااكس ارجووك قم انت بتنظيفها وانا أقوم بتنظيف حضيرة أخرى..
ماكس المسيها برفق لن توذيك صدقيني..
هديل تمد يدها انها المرة الأخيرة أقسم ان تحركت ساصفعها واهرب الى الابد..
ماكس مارد عليها ظل يناظر وراها وهو كاتم ابتسامته عشان ماتلاحظ..
اول مامدت يدها بتلمسها حست بيدين على خصرها ترفعها وجسم لصق بجسمها من ورى
تقربها من الفرس ويلصق وجها برقبة الفرس..
صارت تصرخ بصووت عالي مرعووبة وتحاول تبعد نفسها بس كانت اليدين تثبتها بالفرس اكثر واكثر..
رفعت يدها وضربت الفرس تبيها تبعد عنها ثارت الفرس وصهلت بصووت عالي وشكلها تضايقت من هديل..
سحب ماكس الفرس بسرعة وحاول يهديها لماشافها ترفع ارجولها الأمامية وتضرب الأرض بقووة..
وهديل فتحت عيونها في لحظة وشافت جسم طويل عريض يوقف بينها وبين الفرس الثايرة..
كانت دموعها متحجرة بعيونها والرجفة تهز جسمها هز قوووي..
حاولت تمشي وتطلع من الحضيرة بس ماقدرت تحس بضعف أصاب أرجولها والرجفة كل مالها تزيد..
قدر ماكس والشخص اللي معه يسيطرون على الفرس ويهدونها وعطاها ماكس كم قطعت سكر..
سمعت كلام مو مفهوم لها وبعدها ضحك الرجلين عليها..
ماقدرت توقف اكثر جلست على ركبها وهي ترجف من الصدمة لما التفت لها الشخص الثاني واللي كان غازي..
كان مبتسم وأول مرة من عرفته تشوفه يبتسم..
كان لازم اعرف من اللي لمسني بها الشكل مافيه غيره الحقيير مايخاف الله ماله حق والله ماله حق..
دمعت عيونها من القهر والزعل وطلعت شهقة من اقصى قلبها ماقدرت تكتمها أكثر..
ماكس قرب منها بخوف وسالها اذا كانت بخير..بس هي ماردت عليه عيونها ظلت على الجلموود اللي كان يناظرها
برضا عن اللي هو سواه..تذكر كلامه زين لما قال لها انتي ملكي والمسك بكيفي..
الى متى بيظل يتمادى بحركاته معي أحس جسمي شااب ناار..مايجووز حرام حسبي الله عليه..
ماكس مد يده لها يبي يوقفها بس غازي ماسمح له..لانه قرب منها ورفعها عن الارض بسرعة..
سحبت نفسها منه بقووة وهي تصرخ فيه..
هديل لاتلمسنيييييييييييييييييييييييييييييي
غازي حلالي بكيفي..والحين لساتك خايفة من الفرس؟؟
هديل بكره حلالك بجهنم يا متخلف لاتتعدى حدود الله يا حقيييييير الا حدوود الله مايجووز لك..
انتبهت ليده اللي امتدت لها يبي يسحبها بس هي من الخوف تمسكت بماكس ووقفت وراه
تحت نظرات غازي المحرررقة لها ,,,


كونوا بخيـــــــــــــــــــــــــر ,,,


صدووود...
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لا احلل مسح اسمي من على الرواية ..
تجميعي : ♫ معزوفة حنين ♫..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

البارت العاشر ,,,

لا تلقي فؤادك في يدي
أخاف عليه و هو طفل من الكسر
و لا تسفحي الدمع الثمين على آمرئ
تعلم أن الدمع ضرب من المكر
أحب فجازته الخلائق بالأسى
وفى فأجابته الخلائق بالغدر
إذا قال: أهوى كذبته تجارب
مخضية بالحزن و الألم المر
المرحوم باذن الله غازي القصيبي,,,
ماكس مد يده لها يبي يوقفها بس غازي ماسمح له..لانه قرب منها ورفعها عن الارض بسرعة..
سحبت نفسها منه بقووة وهي تصرخ فيه..
هديل لاتلمسنيييييييييييييييييييييييييييييي
غازي حلالي بكيفي..والحين لساتك خايفة من الفرس؟؟
هديل بكره حلالك بجهنم يا متخلف لاتتعدى حدود الله يا حقيييييير الا حدوود الله مايجووز لك..
انتبهت ليده اللي امتدت لها يبي يسحبها بس هي من الخوف تمسكت بماكس
ووقفت وراه تحت نظرات غازي الحارقة..
حس الغضب وصل لأعلى مستوى عنده كيف تتجراء وتقول كل ها الكلاام الكبير بحقه..
وكيف تتجراء تحتمي بمكاس عنه..تعتقد انه ممكن يساعدها ويخلصها منه..
ماكس كان واقف بمووقف محرج جدا,,بالتاكيد ماراح يسمح لغازي يضرها ..
والاكيد أكثر انه مايقدر يمنع غازي من شيء..مع انه مو فاهم كلام هديل ولا مقدر حجمه ..
ماكس أرجووك ياسيدي أن تهداء قليلا..مهما كان ما قالته فهي لا تقصد ذلك..
انها مرعووبة تماما وتحت تاثير الصدمة اغفر لها ماقالت..
غازي بحدة ماكس اخرج من هنا ..
هديل برعب لا ماكس اياك..
ماكس بحيرة سيدي أرجووك انها صغيرة لاتعي ماتقوله..
غازي ماكس ابتعد من هنا..
مد يدينه يبعد ماكس عن طريقه بس ماكس مسكه وحاول يبعده عن هديل..
ماكس يارجل ماذا تفعل انها فتاة..
هديل أدركت انها اذا ظلت هنا فهي مذبوووحة وما أحد راح يخلصها منه حتى ماكس..
بحركة سريعة منها دفت ماكس بقووووة على غازي لدرجة انه ضرب في غازي وطاحوا الاثنين سوا..
وخرجت من الاسطبلات ترررركض هاربة منه ماتجرات تناظر وراها تحس فيه قريب منها وبيمسكها..
صرخت أكثر وتوجهت للملحق ماصدقت توصل..دخلت وهي تلهث من التعب والخوف..
قفلت الباب عليها دخلت الغرفة قفلت الباب ودخلت دورة الميااه وقفلت الباب,,
ياااويلي انا وش سوويت وش قلتله والله بيذبحني ,,
بس يستااهل خله يحس با اللي جالس يسويه الحقييير..قلتله لا تلمسني بس هو مايفهم..والله بيذبحني..
مابيجيبها لبر..أحسن شيء أظل هنا كم يوم لحتى يهداء ولا ينسى اللي صار..ولا أموووت..
بينما كان الرعب شال عظام هديل,,
كان الحال عند غازي وماكس ,,,
ماكس منسدح على ظهره ههههههههههههههههههههههههههههه اوه يا الهي أكاد أمووت من الضحك
غازي ينفض ملابسه من القش كف عن الضحك ماكس ايها الضعييف..لقد هزمتك فتاة..
ماكس هههههههههههههههه انها فتاة راائعة جدا ارجوك ترفق بها..
غازي يناظره بشك كيف استطاعت ان تدفعك بسهولة..هل انت متفق معها..؟؟
ماكس لا أدري كيف استطاعت فعل ذلك ولكن الخوف يفعل الكثير أحيانا..
غازي يبتسم معك حق لقد كانت مرعوبة جدا..
مد يده وسحب ماكس عشان يقووم بعد ماكان منسدح على القش...
خرجوا من الاسطبلات ..
ماكس أريد أن أخبرك بأمر ما..
غازي أسمعك ما الأمر؟؟
ماكس الأمر متعلق بصوفي ..
غازي ما اللذي حصل معها؟؟
ماكس أنها قادمة الى المزرعة اليوم.
غازي أهنئك أيها العاشق..
ماكس لم تعد تعني لي شيئا منذ زمن بعييد..
غازي أحقا ماتقوله ماكس فأنت تحبها كثيرا لا تنسى ذلك..
ماكس بجمود نعم أنا متأكد..فان سمحت لي أريد أن أذهب الى المدينة سأكون في المصنع هناك..وعندما
تذهب هي سأعود..
غازي وكم سيطول غيابك..؟
ماكس لا أعلم..فأنا لا أعرف كم ستمضي من الوقت هنا..
غازي ان كنت تريد الذهاب خلال هذا الاسبوع فلك ذلك..
ولكن يجب أن تعود الاسبوع القادم لأني سوف أغادر الى الوطن وأنا بحاجتك هنا يارفيقي..
ماكس هل يجب ان تذهب الاسبوع القادم؟؟
غازي نعم فلدي عمل هناك يجب أن أنهيه بسرعة..
ماكس حسنا اتفقنا..ساكون هنا الاسبوع القادم..
غازي وماذا عن صوفي..يحب أن تجد حلا لخلافكما؟؟مارايك أن تبقى وتلتقي بها؟؟
ماكس لاأضمن نفسي ان أنا رايتها..
غازي يبتسم أيها الخبيث
ماكس يدف غازي بقوة يالتفكيرك المنحرف..
غازي أنا محق الهرب من كليكما لن يحل المشكلة أبدا..
ماكس الحل واضح ولكننا نتمادى في تأخيره..
غازي انكما غبيان الحياة تمضي وانتما واقفان تنتظران ان تحل مشاكلكما بنفسها..
ماكس ماذا تقترح أن أفعل معها؟؟
غازي أنت الرجل والأموور بيدك وتحت سيطرتك..لو لم تكن تحبك لماعادت الى هنا..
ماكس لست مستعدا لرويتها اليوم..
غازي كما تشاء انها حياتك أنت.
ماكس أريدك أن تعدني أولا..
غازي عقد حواجبه باستفهام أعدك بماذا؟؟
ماكس بأنك لن تؤذي الانسة الصغيرة..
غازي بغضب لن أعدك بشيء..يجب أن تنال عقابها..
ماكس ترفق بها أرجووك لقد كانت مرعووبة..
غازي حسنا سأعدك ولكن أريدك أن تعدني أنت أيضا..
ماكس بحيرة أعدك بماذا؟؟
غازي بخبث أن تبقى هنا وتحل مشكلتك مع صوفي.
ماكس لااا هذا ليس عدلا..ماشان صوفي بينك والانسة الصغيرة..
غازي ان لم تعدني بالبقاء فسوف أعاقبها بشددة..
ماكس بقهر أنت رجل لئييم ..حسنا أعدك والان عدني أنت..
غازي أعدك..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛
بعد غروب الشمس وهي لساتها متخبية بغرفتها سمعت ماريا تطق الباب وتناديها..
قربت من الباب الرئيسي للملحق بخوف
هديل ماريا؟؟
ماريا أجل أنا افتحي الباب.
هديل هل أنتي لوحدك ؟؟
ماريا أنا لوحدي أسرعي وافتحي هذا الباب.
هديل تفتح الباب وهي تناظر ورى ماريا..أول مادخلت ماريا قفلت هديل الباب وتسندت عليه..
ماريا باستغراب ماذا تفعلين؟؟
هديل لاشيء..هل تريدين شيئا؟؟
ماريا أجل أريدك أن تساعديني في تحضير غرفة ل الضيفة ..
هديل حسنا سأفعل ولكن ليس اليوم ..
ماريا بعصبية ولكن صوفي ستأتي بعد ساعتين.
هديل من صوفي هذه؟؟
ماريا ابنت أختي وتكون زوجة ماكسيميليو..
هديل بصدمة ماكس متزوج؟؟
ماريا نعم متزوج وصوفي زوجته..
هديل ذاك الخائن لماذا لم يخبرني عنها.
ماريا لا أعلم والان هيا تعالي وجهزي غرفتها أرجووكي..
هديل بخوف أووه لا ماريا لن أخرج من هنا سيقتلني السيد..
ماريا لا أيتها المشاكسة لن يقتلك قال ماكس بانه توسط لك عنده وهو سامحك..لماذا أغضبتيه؟؟
هديل بشك سامحني؟!!
ماريا يا الله نعم لقد سامحك والان هيا معي الى القصر..أريد أن أحضر العشاء..
هديل حسنا سأرتدي حجابي وأتي معك..
ماريا ياصغيرتي انتي رائعة دون حجابك لم لا تبقين هكذا؟؟
هديل تبتسم هذا لا يجووز في الاسلام..أنا ملزمة با الحجاب..وقد يغضب الله علي..
ماريا تتنهد حسنا كما تريدين ولكن هيا أسرعيييي..
توجهوا للقصر وهديل مو مصدقة انه سامحها..
أكيد يكذب عليهم وأول مايشوفني بيضربني..واذا ضربني عادي يضربني المهم قلت اللي بقلبي له..
يمكن يصحى على حاله..ويترك منه استفزازي ولمسي..
يا الله كيف تغير حالي معه..أنا ماكنت كذا كنت أخاف من الضرب والصراخ..
كنت مسالمة وأرضى برأي أبوي وأخواني من دون نقاش..بس ألحين أأحس اني صرت عدوانية..
متوحشة طوول الوقت وأنا شادة أعصابي أخاف يلمسني أو يضربني..
ماريا تقاطع أفكارها حسنا أريد منك أن تقومي بتغيير الملائات والشراشف..
ثم شغلي جهاز التدفئة فا البرد قارص في الليل..
هديل والله أدري ان البرد يذذذبح في الليل بس الشكوى لله..
عسااك ياماريا ماتذوقي اللي اذووقه من البرد..>>با العربي
ماريا أنا لا أفهمك ياصغيرتي
هديل قلت بأن البرد قاارص جدا..هل هذا فصل الشتاء؟؟
مارياتهز راسهابالنفي لا ياعزيزتي لم يأتي الشتاء الحقيقي بعد..
هديل أين أجد الغرفة التي تريدين أن أقوم بترتيبها..
ماريا با القرب من غرفتي الباب الثالث من اليسار..
توجهت هديل للغرفة اللي قالت لها عنها ماريا..فتحت الباب وكانت الغرفة مضائة بنور خفيف..
شغلت الانوار وناظرت بأنحاء الغرفة..تسألت مادامت صوفي زوجت ماكس ليش ماتعيش معه ؟؟
شغلت جهاز التدفئة..
بدت في شغلها وتفكيرها محصوور في غازي وخوفها منه..
ماني فاهمة عناده وتمسكه بقولت اني ملكه وحلاله..هو مو مجنون والأكيد مو كافر..
ليش يتعدى حدود ربي بها الشكل؟؟لويين بيوصل..طيب وش غايته من اتباع ها الاسلووب..
يبي يثبت شيء..انه ملكني كجارية..بس هذا مايعطيه الحق انه ينسى الشرع..
ويمكن اللمس عنده شيء عادي يلمس بنت ماتصير له..معقوولة ليش لا هو عايش برا وشكله ماخذ راحته..
ويبي يعودني على ها الشيء..وجع بقلبه الحقييير..
لا ياربي اذا كان كذا والله لا أطلع عيوونه..من يرده عني اذا جاء يضربني..أنا لازم أهرب منه..
مافيه حل الا أني أهرب منه وأرجع لأهلي..
ياقلبي يا أبوي ألحين يدورني بكل مكان ولا هو لاقي لي أثر..مايدري اني في بلاد ماأعرف اسمها..
بس لاتشيل هم يوبه والله أهرب منه وأرجعلك..وأتحدى اذا قدر يأخذني منكم مرة ثانية..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛
دخلت المطبخ عند ماريا اللي كانت جالسة على الكرسي وعيونها مدمعة..قربت منها ومسكت يدها..
هديل بخوف ماريا عزيزتي ما الأمر..لم تبكين؟؟
ماريا اناقلقة جدا..واعجز عن العمل بتركيز..أنظري الى المطبخ كيف يبدو وكان حربا قامت هنا..
هديل لم القلق ما اللذي يوترك؟؟
ماريا انها صوفي..
هديل مابها هل حصل لها خطب ما؟؟
ماريا لا وانما أنا خائفة من زيارتها هذه المرة..
هديل أعذريني ولكني لا أفهم ماتعنين..
ماريا ليس با الامر الكبير لاعليك..السيد سيطلب العشاء ولن يكون جاهزا..
هديل بسخرية لاتقلقي لن يمووت جوعا فهو ضخم جدا على المووت من الجووع..
ماريا تضرب هديل على كتفها لاتتكلمي عنه هكذا..انه سيدي وغال على قلبي..
هديل لم أقل غير الصواب..لا تغضبي..
ماريا لم لا تطيعين أوامره بصممت وتكفي عن الشجار معه؟؟
هديل لأنه رجل قاسي لاقلب له..وأنا لا أطييقه..أتمنى الرحيل من هنا بأسرع وقت ممكن..
ماريا تقولين هذا لأنك لاتعرفينه جيدا..والان اخرجي من مطبخي سأحضر العشاء ل السيد..
هديل ولكنك مرهقة..سأقوم أنا بتحضير طعامه..أبقي مرتاحة..
ماريا ماذا لا لن تفعلي..هذه شغلتي انا..ولا أريدك أن تعملي بمطبخي فهو مملكتي الخاصة
هديل بل سأفعل وأنتي ان أحببتي ظلي هنا وراقبيني فلن أسرق ملعقة أو بصلة..
ماريا هههههههههههههههههههه يالخبثك..هل تعرفين الطبخ ؟؟
هديل بمحبة أجل أمي علمتني كيف أطبخ..امممممممممممممم حسنا ساطبخ الكبسة الخليجية بالتاكيد انتي لم
تتذوقيها من قبل..ستعجبك بالتاكيد..
ماريا لايهم ان اعجبتني المهم هل سيحبها السيد..
هديل أفا عليك سعووودي عند الكبسة يصير بطيني<<بالعربي..با التاكيد<<با الانجليزي
وفعلا بدأت هديل بتقطيع البصل والطماطم..والتوابل مع الدجاج..
كانت تشتغل وماريا كل شوي تتلقف وتسالها ليش سويتي..ويمكن شوي ..طيب زودي ملح..
بس هديل كانت تتهاوش معها وهي تضحك عليها..وتعلم ماريا بالمكونات وكم مدة الطبخ..
بعد ساعة كانت الكبسة جاهزة..حضرتها هديل بصحن متوسط وحضرت صحنين معها لان ماريا قالت لها
ان ماكس راح يتعشى مع غازي..
قدمت ماريا العشاء بغرفة الأكل تحت أنظار غازي المصدوووووووووووووووووومة..
ونظرات ماكس المتعجبة من العشاء الغريب اللي تحضره ماريا..
وقبل لا تطلع ماريا من الغرفة..سمعت صوته الأمر..
غازي ماريا.
ماريا نعم سيدي
غازي من طبخ العشاء؟؟
ماريا لست أنا..
غازي توقعت هذا..
ماكس ما أروع الراائحة..لكن ماهو الطبق ماري؟؟
ماريا ماقدرت تنطقها صح نسيت اسمها
غازي الكبسة.
ماكس مهما يكن لن أتوارى عن أكل صحني كاملا..
غازي هل من الممكن أن تنادي من طبخ العشاء الى هنا..
ماريا حسنا اللتي طهت العشاء تختبىء في المطبخ..
غازي اطلبي منها الحضور الى هنا أرجوكي..
ماريا سأفعل.بالاذن منكما..
ماكس وهو ياكل يارجل انه طبق رائع..
في الحقيقة لقد مللت من طبخ ماريا<<كان يناظر الباب بخووف لاتسمعه ماريا
غازي انها الأكلة المفضلة لدينا في الخليج..كم اشتقت لأكلها..
ماكس يالسعادتكم فهي طيبة جدا..
::::::::::::::
كانت ماسكة يد هديل وتسحبها من المطبخ..لأنها اول ماقالت لها ان السيد يطلبها..
شافتها بتطلع من المطبخ بتهرب على الملحق بسرعة بس ماريا مسكتها..
هديل سيقتلني اتركيييييييني ماريا أرجووكي..
ماريا بغضب لن يقتلك لقد سامحك الا تذكرين..
هديل لم يسامحني..أيتها الخااائنة لم اخبرته أنه انا اللتي طبخت العشاء..
ماريا لا أعرف الكذب<<وبعدها تكلمت بلغتها الغير مفهومة..
هديل ما أغباني كان المفروض أعرف انه بيدري انه انا اللي طبخت<<بالعربي
ماريا كفي عن الشجار اذهبي الان..
هديل بكذب لا أعرف اين غرفة الطعام..
ماريا ألن تكفي عن الكذب..
هديل بخووف هل هو غاضب؟؟
ماريا لا لا أعتقد ذلك..
هديل لاتعتقدي..لا شان لي لن اذهب الا وأنتي معي..
ماريا ولماذا اذهب معك؟؟
هديل كي لا يضربني..
ماريا باستسلام هو ليس متوحشا كي يضربك لانك طهوتي العشاء..ساذهب معك..
هديل بتهديد ان ضربني ساقتله..لا تقولي اني لم احذرك..
ماريا تمشي ومطنشتها..وصلوا لغرفة الطعام وهديل متخبية ورى ماريا..
عند الباب هديل مسكت يد ماريا..
هديل برجاء اياكي ان تسمحي له بضربي..ساقتله..
ماريا لن يفعل ..والان ادخلي..
هديل أنتي اولا..
دخلت ماريا وهديل رافعة ضغطها مشت وراها بعد ماثبتت لثمتها..
ماكس ههههههههههههه أهلا با الخائنة..
ماريا هي من طهت العشاء سيدي..
غازي رافع حاجب وبابتسامة مابينت اسنانه لا يكون هذا أعتذار عن غلطت الصباح..
هديل رفعت عيونها فيه بغضب أنا ماغلطت عشان أعتذر والكلام اللي انا قلته هو الصح..
غازي ببرود أجل قلتي كلامك صح؟؟
هديل ايه..والعشاء سويته عشان ماريا كانت تعبانة فحبيت أساعدها..مو عشانك..
غازي ماعجبني أكلك..أنتي ماتعلمتي في بيت اهلك؟؟
هديل مصدووومة وما أنتبهت لصحنه الفاضي..هذا من جده يتكلم..
حشا كأنه زوجي ويتمسخر علي..وماله دخل يذكر اهلي..
هديل بقهر لا تطري اهلي على لسانك..واذا مو عاجبك احسن مووت من الجووع..
غازي بقسوة نسيت انهم تخلوا عنك وأرخصوووك وأكيد هذا الشيء يجرحك..
كانت طعنة بصمييييييييييييييييييييم الرووح المكسووورة ,,
وماكان الرد عليها الا شهقة من ضلع مكسووور ينضم لباقي اخواانه المكسوورين..
ماقدرت تحبس الدمعة..الكلمة اقوى وأقسى من الف كف من يدينه ..
ياكلمة تدمي الروووح ..تعطب ضلووع الصدر بحسرة وحنيييين..
عيونه بعيونها..رجفتها المعتادة بتواجده كانت مالكتها من اعلاها لأسفلها..
اللثمة كانت تتحرك بحركة انفاسها السريعة..
الدمووع أتخذت طريق النزوول من قسوة الطعنة..
لارد سيشفي غليلها ..لا كلمة قد تداوي روحها وتثير غضبه ..
هي اضعف منه بكثيير..
ما أعتادت يوما على تلقي الجراح مراراً..
روحها ما حقدت على أحد كحقد رووحه الفرعوونية..
ماعرفت كيفيت الطعن بكلمة وابتسامة..
تربت على المحبة والابتساامة بوقت الألم..
لا تعرف نفث السموم بكلمات صغيرة حقييرة..
نزلت راسها وانسحبت من الغرفة بانكسار هادىء..
تحت انظار ماكس وماريا اللي مو فاهمين أي كلمة..ومتعجبين من الوضع..
بس من ردت فعل هديل الأخيرة عرف ماكس ان غازي اخذ بحقه من هديل على اللي صار الصباح..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛
على الشرفة التابعة للقصر ..ومع نسمات جليييدية وصوت الرياح يعدوو لتارة ويسكن لتارة أخرى..
تم استقبال صوفي بمحبببة من ماريا..واحترام من غازي..وغياب مقصوود من ماكس..
غازي كيف حالك صوفي لم أرك منذ زمن؟؟
صوفي بابتسامة ساحرة أنا بخير..وماذا عنك؟
غازي بخير شكرا لك..
ماريا تحتضن يد صوفي اااه كم اشتقت اليك ياصغيرتي.
صوفي أيتها العزيزة اشتقت لك كثيرا..
ماريا كيف كانت رحلتك الى هنا؟؟
صوفي لم أواجه المشاكل لقد استقبلني سائق السيد في المطار وأحضرني الى هنا..
ناظرت بغازي<<شكرا لك على لطفك واهتمامك..
غازي بابتسامة لاتشكريني فأنتي تستحقين الأفضل دوما..
ماكس مرحبا صوفي..كيف حالك؟؟
صوفي وقفت بارتباك ومدت يدها تصافحه مرحبا ماكسي أنا بخير أشكرك.
ماكس جلس بجنب غازي لم ينادني أحد باسم ماكسي منذ زمن..
صوفي أسفة اعتدت على مناداتك بهذا الاسم.
ماكس بحدة لازلتي تذكرين ذلك اذن..أمر غريب ظننتك نسيتي.
صوفي بنفس الحدة لا لم انسى..وكما أني لم انسى قلة الذووق لديك يبدو بانها لم تتغير.
ماكس يبتسم فهذي أول مرة تتكلم معه صوفي بنبرة حادة لا لازلت كما انا لم تغيرني الشهرة..
صوفي كانت راح تثوور بوجه ماكس ولكن احترمت تواجد غازي وماريا..
صوفي اسمحوا لي..سأذهب ل النوم كانت رحلة متعبة..عمتم مساءً
بعد ما انصرفت صوفي..ألتفت غازي على ماكس بعصبية..
غازي غدا تذهب الى المدينة أيها السيد..هل تفهم..
ماكس لن أذهب.
غازي ماكان لك أن تتصرف معها بهذا الاسلووب وانتما لم تلتقيا منذ زمن.
ماكس لقد تغيرت كثيرا..هل رأيت كيف تتكلم معي؟؟
غازي يالك من أحمق..لاتضع الفرصة من يدك أصلح الوضع بينكما..
ماكس يبدوو بان صوفي اتخذت موقفا جديدا.
غازي مارد عليه وهو يثبت نظره على طيف يمشي عند الملحق..
أسئذن من ماكس ومشى باتجاه الطيف..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
كانت جالسة على السرير حاضنة نفسها وتبكي بشكل خلاها تخاف من نفسها..
كلامه ذبحننننننني مع اني ادري انه مو صحيح..بس مجرد التفكير فيه يقتلني..
تخلوا عني..مستحيييل يتخلوا عني هذولاء أهلي..وأبوووي حبيب قلبي..سراجي على دروب الألم..
ماينساني أكيد ألحين يدور علي بكل مكان..فديتك يوبه وين بتلقاني وانا مدري ويني..
كيف يتجراء ويحملهم الخطاء بينما الخطاء يتلبسه..
أرخصوني..ما أستغرب تفكيره المنحط..جلموود مايعرف معنى الأب والأم مايعرف العلاقة
بين الأخوان..هو السبب في فراقي عن هلي هو اللي حرمني من أمي وأبوي وتوئمي الغالي..
قامت وصارت تدوور في الغرفة ياااربي مخنوووقة مو قادرة أتنفس..
ضااايقة قهرني بكلاامه قهرنييييييييييي..<<كانت تبكي وتشهق بصووت عالي,,
شالت حجابها ورمته على شعرها بشكل فوضوي وخرجت من الملحق..
مشت ومشت ولا تدري وين ترووح بس تمشي..
مع برودت الجو وسرعة الرياح..تحس النار تشتعل بقلبها وعيونها..
طيب ليه أنا أبكي كذا ليييييه؟؟ وش صار فيني..
وش اللي مخوفني كذااا..ليه مرعوووبة وما أبي أفكر زين؟؟
لايكون صدقت كلامه..
هل فعلا هلي تخلوا عني..معقووولة أبوي يسويها..
لااااااااااا لا مايسوونها هو مايعرفهم..أبوي طيب حنوون مايسويها..
أمي مستحيييل تتخلى عني..هاادي حبيب قلبي وعدني يرجعني..
جلست على ركبها بضععععف وهي تبكي وتردد..
مانسوني ..والله مانسوني..هو يكذب علي يكذذذذذذذب
ناظرت السماء وهي تناجي أبوها.
هديل بصوت مبحوح يوووبه ووينك؟تأخرت علي وأنا انتظرك..تعااال تكفى يوووبه لاتنساني..
قهرني يوووبه قهرنيييييييي.
ضمت نفسها وحطت راسها على ركبها ورجعت تبكي ...
سمعت صوووت أول مرة تسمعه..لا مو الصوت الصووت معرووف ومحفووظ بذاكرتها..
بس النبرة غريبة عليها..أول مرة تسمع هذي النبرة..
غازي ماكنت أدري ان قول الحقيقة راح يسببلك كل هذا الانهيار..
ظلت على حالها مارفعت راسها ولاردت عليه..حاولت تكتم صوت بكاها بس ماقدرت..
غازي يكمل كلامه بهدؤ وماكنت أدري انك حاطة في بالك الخلاص مني..وانه عندك الأمل في الرجووع
لأهلك..ماأدري اذا كانوا غشووك بالكلام وقالوالك انك تقدرين ترجعين بعد ما اتنازل عن هادي..
لأن هذا شيء مستحييييل..أنتي صرتي ملك لي تنتمين لي..وأهلك والماضي لازم تنسينه..
لازم تنسينه وتتقبلين الوضع اللي انتي عايشته ألحين..
هديل ببحة بأرجع لهم..ما أبيييك.
غازي جلس قريب منها وظل يناظرها ووجها بين ركبها..
غازي كل ماتقبلتي الوضع بسرعة ترتاحي أسرع..

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -