بداية الرواية

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود -4

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود  - غرام

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود -4

هديل هزت راسها با الرفض ورجعت على ورى تبي تهرب بس صدمت بشخص واقف وراها..
صرخت بخوف وتمسكت بماريا..
فرح تضحك هههههه شو صاير لك روقي شوي..
هديل تنهدت براحة مافيه شيء
فرح تمد يدها وتحطها على كتف هديل كيفك هلا؟؟
هديل بخوف الحمدلله صرت أحسن
فرح ايه نشكر الله.يييه شوبيكي خايفة هييك
هديل بصدق ما ابي ادخل جووه
فرح باستفهام ليش مابدك الاستاز غازي طلبك؟؟
هديل ايه طلبني بس ما ابي ادخل
فرح لازم تفوتي لجوا وتعرفي شو بيريد..
هديل انتي اساليه وش يبي مني وقوليلي ما ابي ادخل عنده
وصلهم صوته الحاد مطووول وانا انتظركم؟؟
فرح توجهت للمكتب ودخلت بس هديل ظلت تناظره.. ومو راضية تدخل..
غازي يناظرها من فوق لتحت تدخلي با الطيب أو با الغصب
قرب منها بس هي بعدت عنه ودخلت المكتب بسرعة توجهت لفرح ووقفت قريب منها..
بعد ماقفل الباب جلس على مكتبه وصار يتناقش مع فرح على بعض الاوراق..هديل واقفة وكانها غير موجودة..
مدام شغله مع فرح وش يبي مناديني..يااارب رحمتك شكله ماهو ناوي على الخير..
فرح اوكى راح اتصل معهن وردلك خبر
غازي لاتتاخري وقولي لحسام يحدد موعد الاجتماع باقرب وقت
فرح وهي تنسحب اوكى عن ازنك
هديل لما شافت فرح تطلع وتقفل الباب حست ان روحها طلعت منها..تحركت تبي تطلع من المكتب..
غازي وين؟؟
هديل ماردت عليه وقفت بمكانها وعينها على المكتب..
غازي افسخي العباية وهاتيها..
ناظرته بصدمة وشهقت لا
غازي سوي اللي قلتلك قبل لايصير شيء تندمي عليه
هديل بهدوء لا عباتي ماراح اتركها..مومضيقة عليك بشيء..الله بيغضب علي
غازي ماراح تقدري تشتغلي با العباية
هديل بلى اقدر
غازي وقف واتجه لها..بس هي بعدت بخطوات كبيرة..
غازي بسخرية ما اقدر اوصل لعندك تصدقي؟؟..افسخي العباية
هديل بحدة لااااا لا عباتي لا..الشغل راح اسوي اللي تامر عليه بس عباتي مالك شغل فيها
غازي مسك وجها بيده ماترفعي صوتك بوجودي مفهوم..
ضربته على كتفه وبعدته عنها ماراح اترك العباية ياحقير
غازي مسك عبايتها وشقها من الصدر وتحت..هديل شهقت بقووة وهي تلمها عليها بس هو سحبها با القوة من عليها
ورماها قطعتين على الارض..
هديل بكره يا حقييير ياواطي..
قربت منه وضربته على كتفه وصدره كانت راح تضرب وجهه بس هو مسكها بقووة ولوى يدينها على ورى
غازي بعصبية اذا رفعتي يدك مرة ثانية اكسرها لك
كان يهددها وهو يشد على يدها بقووة عشان تتالم ..وهي تشهق با الااااه
رماها على الكنبة بعد عنها ورجع مرة ثانية ورمى عليها المعطف..
غازي هذا راح يسترك بدل العباية وبتعرفي تشتغلي فيه ..
هديل مسكت المعطف الاسود ولبسته بسرعة ماتبي تظل قدامه با البنطلون والتيشيرت..
غازي جلس على حافة مكتبه وعيونه عليها..
غازي العمل اللي راح اكلفك فيه متعدد ..وتذكري تطيعين أوامري..عشان ما ازعل عليك.
هديل وش العمل؟؟
غازي راح اخذك معي الحين وتعرفين ويش العمل..بس أريد أوضحلك شيء أنتي مو راضية تفهميه
بس ناظريني با الأول..
هديل أسمعك ماله داعي أناظرك
غازي بتهديد رسل ناظريني..
هديل ماردت عليه ولارفعت راسها له..حست فيه يقرب منها
غازي بحدة رسل لاتعانديني
سحبها من على الكنبة بقووة ورفع راسها له لما أحكي معك تناظريني فاهمة
هديل انت ماحكيت معي انت تحكي مع رسل
غازي وأنتي رسل
هديل غلطان أنا هديل مو رسل
غازي ابتسم يبيلك ترويييض..
تركها وبعد عنها كم خطوة كنت احسب انك راح تكوني مطييعة وما اتعب معك..بس شكلك موحابة السلامة
هديل اللي تأمر فيه راح اسويه بس المقدوور عليه..وغيره لا
غازي أنتي جارية عندي تنفذين كل شيء من دوون ماتفتحي فمك بكلمة..وانتي بيدك الاختيار تنفذين با الطيب
أو تنفذين با الغصب..وأنا ماعني مشكلة اللي أأمر فيه راح يصير با الحالتين.
هديل تبي تنهي النقاش معه ممكن اعرف العمل اللي مكلفني فيه؟؟
غازي تعالي.
طلع وهي مشت وراه..ويمر في بالها قسوته معها في المكتب ..يا الله ما أضخمه ما أوصل لكتفه ولا شوي..
كنت مثل الصفر عنده..وجع يوجعه يديني حسيتها بتنشل من شده عليها..ملعوووون الله حسيبك..
خرج من القصر وهي تتبعه كان الجو باارد مثل الايام اللي فاتت عليها هنا..انتبهت لملابسه الصوفية..
يعني طلع يحس عنده احسااس ويحس با البرد الحمدلله طلع بشري..وأنا مسكينة مامعي الا الملابس اللي ارسلها لي
بس الحمدلله المعطف هذا مدفييني بس كبير علي شوي ويوصل اصابع ارجولي وأكمامه لازم ارفعها شوي عشان تطلع يدي
أنتبهت على نفسها تمشي ولاقدامها أحد..ألتفتت حوالينها وشافته واقف باتجاه ثاني ويناظر فيها..
حست وجها طاايح وهي تمشي باتجاهه وصلت عنده..وسمعت اللي كانت تتوقعه
غازي بسخرية وين مدرعمة؟؟ <<يعني وين رايحة
ماردت عليه مثل ماتوقع لانه انتبه عليها وهي تحاول ترفع أكمام معطفها وماهي منتبه هي وين تمشي..
مشى وهي وراه وتوجهوا لاسطبلات الخيل..كان يمر على كل حضيرة يتكلم مع العمال اللي فيها ويتطمن على
الخيول الموجودة..وهي تتبعه وتحس انها ماتقدر تتحمل وجودها بهذا المكان..
غازي رسل تعالي هنا
سمعته بس جعلت نفسها مو سامعة وهي تتلفت حواليها تتفرج على الخيول..
غازي بحدة بنت
هديل نعم
غازي يدري انها سمعته لما نادى رسل تعالي
قربت منه نعم
غازي بخبث ماتبين تتعرفين على شغلك؟؟
هديل بتردد بلى بس مو هنا
غازي ادخلي
هديل تناظر الفرس بخووف لا والله ماأدخل
غازي وكأن الوضع أعجبه قلت أدخلي
هديل ترجع كم خطوة وتوها تبي تركض عشان تهرب بس غازي مسكها وهو مبسوووط على اللي يصير..
غازي يمشيها قدامه هذا شغلك راح يكون اليوم بها الحضيرة
دخل وهو ماسكها كانت تتلوى من يدينه تبي تطلع بس ماقدرت..
هديل لاااا ما اعرف للخيول والله العظيم ما اعرف لها ولا بحياتي قربت من الخيل والله العظيم والله أتركني
غازي بسيطة تتعلمي
هديل دفته عنها وسحبت نفسها منه ما أبى مالي دخل والله ما المسها>>كانت تتكلم بخووف ومو منتبهه لنظراته لها
غازي ماله داعي الخوف العمال راح يساعدونك ويعلمونك كيف تتصرفي معها
هديل عمال؟؟
غازي ايه العمال عمال المزرعة
هديل بعصبية تبيني أشتغل مع عماااال أنت مجنوووون مو بصاااحي..أنا ابي اشتغل با البيت با المطبخ بأي مكااان
بس مو هنا مو مع عمااال ..
غازي بغضب لاترفعي صوتك..هذا شغلك وأنا اللي أقرر مكان عملك..اليوم هنا بكره في الحقل
هديل ما بأشتغل هنا
بس غازي طنشها وخرج من الحضيرة وسكر الباب..وهو يسمعها تصارخ وتسبه..
هديل لااا افتح الباب ما ابي اظل هنا ما اقدر ما اعرف والله ما اعرف
غازي يناظرها اذا ظليتي تصارخين راح تثور الفرس عليك..اهجدي
هديل بخوف ما أعرف وش تبيني أسوي فيها ؟؟ما اعرف لها والله طلعنيييي
غازي يكلم واحد من العمال اللي قرب منهم بعد ماسمع صراخ هديل..
غازي أنا رايح ألحين بس راح أمر بعد الظهر وأشووف الحضيرة مرتبة والفرس نظيفة..
هديل شهقت تروووح وتخليني هنا افتح الباااب افتحه
تركها غازي وطلع من الاسطبلات..
ظلت تناظر با الفرس بخووف وكل ماشافت الفرس تتحرك صرخت وتمسكت با الخشب..
.... لا تقلقي لن تؤذيك
هديل خافت أكثر من الرجال الواقف عند باب الحضيرة شافته يفتح الباب يدخل ويسكره وراه
هديل اخرررررررج
... لماذا أنتي خائفة؟؟سأعلمك كيف تنظفي الحضيرة والفرس
هديل فهمت عليه بس ماتبيه يكون قريب منها اخرررج لا اريد مساعدتك
.... اسمي هو ماكسميليو ناديني ماكس لاتخافي ايتها الصغيرة
هديل الله ياخذك أنت والحقير>>قالتها با العربي وماكس مافهم عليها
ماكس لم أفهم ماقلتي
هديل أريد الخروج من هنا.
ماكس أسف لا استطيع السماح لك با الخروج..يجب أن تنهي عملك أولا
هديل وهي تبكي لا أعرف شيء عن الخيوول
ماكس بحنية سأساعدك كفي عن البكاء.
غازي بعصبية ماكس اخرج..
كونوا بخيــــــــــــــــــــــر ,,,
صدووود ’’’
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لا احلل مسح اسمي من على الرواية ..
تجميعي : ♫ معزوفة حنين ♫..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الأكثرية سالوا نفس السؤال كيف غازي قدر يخرج هديل من السعودية ,,
وكيف المراءة السعودية ماتقدر تسافر خارج المملكة الا بمحرم ..
يا الغاليات هو صحيح المراءة ماتسافر الا بوجود محرم لها ..
بس أنا كتبت الموقف على حالة صارت معنا في العائلة ..
خالتي كانت تبي تسافر لخالي برات السعودية وماكان فيه احد يقدر يسافر معها..
بذلك سافرت مع صديق خالي وعائلته..
الموضوع ابدا ماكان صعب..
وعلى ها الحالة أنا سمحت لهديل تسافر مع غازي..


البارت الثامن,,,

عليك شلون ما أزعل؟
وتسوي أشياء تجرحني !تضايقني ب أفعالك ..
وتظن إنك مفرحني ؟
تسود وجهي ب طعونك ..
وتبيض ( وجه ) أحزاني ..!
[ ياليت ] اللي حصل منك ..
حصل من واحد ثاني !
مثل غيرك ومنت غير ..
جرحت جروح ما طابت ..!
هقيته فيك يطلع خير ..
ولكن هقوتي " خابت "
صدمني الكل ..
ومو ناقص !
بعد منك تجي صدمه
تحطها بذمتك ( عادي )
وسيعه صارت الذمه !
بسيطه كانت أحلامي ..
توقعتك تحب لي الخير
وتدور .. راحة أيامي !
وأشوف إن الحقيقه غير ..
تحب الخير ل جروحي ؟
حبيبي الوقت ما قصر
وكلمة حق .. يا روحي :
( جميع الناس تتغير ) !!!


هديل الله يأخذك انت والحقير>>قالتها با العربي وماكس مافهم عليها
ماكس لم أفهم ماقلتي
هديل أريد الخروج من هنا.
ماكس أسف لا استطيع السماح لك با الخروج..يجب أن تنهي عملك أولا
هديل وهي تبكي لا أعرف شيء عن الخيوول
ماكس بحنية سأساعدك كفي عن البكاء.
غازي بعصبية ماكس اخرج..
ماكس سيدي؟؟
غازي يفتح الباب بقوة ماكس اخرج من هنا
ماكس بحيرة حسنا سأخرج
خرج ماكس وغازي دخل وحشر هديل با الزاوية..
غازي اياااك تتكلمي مع العمال هنا فاهمة
هديل هزت راسها ايه فاهمة
غازي والحين افسخي المعطف
هديل بنظرات مصدومة وشهو..أنت مو بصاحي تبيه رووح جيب عباتي أول
غازي ماعندي وقت افسخيه
هديل باحتقار لا
غازي يمد يده وبسرعة يدخلها با الجيب الداخلي للمعطف ويخرجها..بينما هديل كانت تضربه وتحاول تبعده عنها
برعب ..موفاهمة هو وش يسوي..بس لماشافت اللي بيده فهمت حركته..
غازي والجوال بيده بسخرية وسيلة اتصال امممم مايصلح تظل مع الخدم وهم يشتغلوا تلهييهم..
أوتغريهم يتصلوا با الماااضي..
هديل مو مصدقة كان معي جوال وانا مو عارفة..لو عرفت بس كنت راح اكلم ابوي ولا ارسله اطمنه عني..
الحقير مبسووط بقهري..
هديل تبي تقهره مصيري اتصل فيهم ماتقدر تمنعني كوون واقعي شوي.
غازي يناظر ساعته وبثثثثقة هزت هديل اوكى بلغيهم سلامي لو حلمتي فيهم..
مشى وتركها تناظر فيه..يااربي الى اي حد هو واثق بنفسه ثقته مو طبيعية..متاكد من عدم قدرتي على
مكالمتهم..يارب من ايش خلقت ها الجلموود..
ماكس يقاطع تفكيرها اسف لقد امرني السيد با البقاء هنا وتوجيهك من الخارج
هديل بقهر الله ياخذك أنت وهو.>>با العربي ولا فهم عليها
ماكس بابتسامة لم افهم ماتقولي
هديل مالك شغل>>با العربي,,ماذا يجب ان افعل الان؟؟>>با الانجليزي
ماكس أمسكي بهذه المقشة وقومي بجمع هذا القش الى هناك
هديل مسكت المقشة وسوت مثل ماقال بس با العكس..
هو يحااول يعلمها وهي تعصب وتسبه با العربي وتسب غازي..
ماكس بنفاذ صبر اوووه ليس هكذا ستثور الفرس
هديل جب جب بلى بشكلك تتحلطم علي أنت وعيونك الخضراء..
ماكس حسنا والان خذي القش اللذي هناك وانثريه بشكل مرتب ..
هديل هاه وجع مافهمت انت وش تقوول عد من جديد وشوي شوي>>با العربي
ماكس يا الهي انا لا افهم ماتقولين تكلمي با الانجليزية
هديل اوكى,,ضف وجهك باارتب براحتي>>با العربي,,ولكن لا تبتعد كي لا تثور الفرس >>با الانجليزي
هديل شالت القش الجديد وصارت توزعه بشكل عشوائي..ماكس يصارخ عليها يبيها تنتبه له بس هي مطنشته
أجل يبيني ارتب الحضيرة وانظف الفرس..طيب ياامر امر..بس بارتب براحتي ,,
خلصت ترتيب الحضيرة وهي تحس انها مبببدعة..ولما ناظرت لماكس شافت وجهه معفووس ومو عاجبه شغلها
هديل ما رايك لقد انتهيت
ماكس لوكنت أنا المدير لطردتك فورا
هديل تلاااايط تلقى مثل شغلي يا الاشقر ماالت عليك,,
ماكس لا تتكلمي الا با الانجليزية كي افهم ماتقولي ارجووكي
هديل افتح الباب لقد انتهيت من العمل
ماكس ليس بعد يجب ان تنظفي الفرس اولا
هديل ي ما اعرف انظفها والله ما اعرف للخيول>>با العربي
ماكس عصب لن اعلمك حتى تتكلمي با الانجليزية او تعلمي بنفسك
هديل حسنا انا لا اعرف كيف اقووم بذلك
ماكس انتظري ساعوود حالا
راح ماكس وهديل تحكي مع الفرس شوفي يابنت الحلال مابيني وبينك شيء..خليك بنت ناس وعاقلة..
لا تخليني أعصب عليك ترى زعلي شيين وااجد..ولا تبيني اتكلم انجليزي عشان تفهمين؟؟
ماكس ههههههههههههههههههههههههه ماذا تفعلين ايتها الصغيرة
هديل اعقد اتفاقا
ماكس بتسلية هل تم الاتفاق؟؟
هديل ليس بعد..
ماكس حسنا خذي هذا الماء بللي تلك القطعة وامسحي الفرس بها.
هديل لماذا لا اغسلها بخرطوم الماء؟؟
ماكس بتحذير اياكي ان تقومي بذلك..
هديل تاخذ اللي بيده وتقرب من الفرس..بس كل ماشافتها تتحرك صرخت وهربت منها لأخر الزاوية..
حاول ماكس يشجعها وهو يردد عليها الكلمات اللي تقولها اذا قربت من الفرس..
هديل عند الباب لا استطيع اقسم لك اني غير قادرة على هذا أخرجني أرجوووك
ماكس لا استطيع اخراجك السيد حذرني ان لا اسمح لك با الخروج دون اتمام العمل.
هديل أرجوووك لا استطيع الاقتراب منها.
ماكس حسنا سوف اقترب انا منها من تلك الناحية واقوم بتهدئتها بينما انتي تقومي بعملك هل اتفقنا
هديل حسنا ولكن اياك أن تفلتها
ماكس يبتسم هيا الى العمل لقد اضعنا الكثير من الوقت.
قربت هديل من الفرس لما شافت ماكس ماسكها ويمسح عليها..اول ماحطت القطعة عليها تحرك ذيل الفرس
صرخت هديل وبعدت عنها..وضااع الكثير من الوقت وماكس يحاول فيها تقرب من الفرس بس هي حلفت ماتلمسها.
ماكس بضجر لقد تاخرت انا عن اعماال كثيرة بسببك ايتها الصغيرة والان ماذا ستفعلين
هديل ساخرج افتح هذا الباب فورا
ماكس سيعاقبك السيد ان لم تنهي عملك
هديل حقا فليفعل..ساشكووه ل الشرطة واشكوك أنت ايضا
ماكس وما اللذي فعلته أنا؟؟
هديل ترفض ان تفتح هذا الباب كي اخرج.افتحه الان
ماكس يفتح الباب حسنا اخرجي ولكن احذرك السيد اذا غضب يصبح قاس جدا..وأنا قلق عليك يا صغيرة.
هديل خرجت ولا ردت على ماكس..طلعت من الاسطبلات وهي ناوية تمشي على نفس الطريق اللي جات معه..
كانت راح تمووت من الخوف لما شافت اللي قدامها..العمال بكل مكان منتشرين..
ونظراتهم لها كانت غريبة جدا..مستغربين وجود فتاة محججججبة بينهم..
لاحظت توقف الكل عن العمل والتحدييق فيها وبس..ولاحظت ان كل اللي حولها مايملكوون ولا لمحة عربية
كلهم أجاانب وهذا اللي خلاها تدور حول نفسها تدور على طريق يخرجها من ها المكان..
بس سمعت صوت ماكس يتكلم بلغة غير الانجليزية ومافهمت كلامهم..
ماكس بصوت عالي مرحبا يارفااق أعرفكم على رفيقة جديدة معنا..
1.... ماذا تعني بكلامك ماكس من تكون هذه الفتاة؟
ماكس يناظر هديل ويقرب منها لقد وظفها السيد هنا ستعمل معنا في المزرعة
2... هل انت جاد فيما تقول؟؟كيف له ان يوظف فتاة لاعمال المزرعة؟؟
ماكس حسنا يارفيقي هو السيد هنا وهذه اوامره.
3...بنظرات حقد تبا له لن أعمل مع فتاة محجبة.
ماكس بغضب يمكنك أن تطلع السيد على رأيك فكتور
فكتور بسخرية لاضرورة لذلك سيصله رأيي >>ويناظر هديل بكره
ماكس يقرب منه اياااك أن تفكر بأذيتها فكتور
فكتور من سيمنعني >>بخبث..ثم لا احد يأمن العمل ياصاحبي قد تتعرض لحادث..عملنا مرهق على فتاة
ماكس بتهديد ان رايتك او علمت بأنك تضايقها سأتصرف معك بنفسي<<وجه كلامه للجميع
يارفاق أنا المسئول عن هذه الفتاة وقد كلفني السيد بتدريبها والاهتمام بها..
ماكس يكلم هديل حسنا ايتها الصغيرة اذهبي الى المنزل ستعلمك ماريا ماذا يجب ان تفعلي..
مشت هديل بارتباك تحاول تخفي الخووف اللي حست فيه ..صح مافهمت شيء من اللي يقولونه بس تكفيها
نظراتهم لها وحدت صوت ماكس مع فكتور..ياويلي خايفة على نفسي من جلموود والحين هذولاء..
كيف يخليني مع كل ها العمال الحقيير ..ياااارب احرسني بعينك اللي ماتنام..
كملت طريقها ودخلت القصر..ألحين كيف الاقي ماريا ولافرح أو اي احد ..
مشت على طريق المكتب لانها ماتعرف غيره بس عدت من عنده ولا دخلت كملت على نفس الاتجاه
كان قدامها صالة كبيييرة حجرية رااائعة منظمة با الكنبات الفخمة الشكل..ألوانها كانت متعددة مو لون واحد
بس منسسسقة جدا ومتداخلة الالوان في بعض..من الاحمر والرصاصي والاخضر الداكن..
والتحف المرصوصة بشكل مرتب وأنييق..وسجادة بيضاء ساادة عليها طاولة مرتبة..
واللي أرووع وأرووع المدفئة الكبيييرة ..بس ماكان فيها نار..
مايحسوون با البرد..يااربي أحس ها المكان مهجوور مافيه أحد.
ماريا مرحبا
هديل تناظرها بفزع صبيتي قلبي الله يهديك
ماريا ترطن بكلام مو مفهووم
هديل ماريا أرجووك أنا لا افهم ماتقولين تكلمي با الانجليزية
ماريا بتذمر اووه لا اعرف الكثير من اللغة
هديل لا باس سنتفاهم
ماريا ورجعت تتكلم بنفس اللغة
هديل ياااربي هذا جزاتي في ماكس يقولي انجليزي واقوله مالك شغل ربي عاقبني فيك ماريا
ماريا اوكى
هديل لا والله>>با العربي..لم افهم تكلمي ببطء السيد ماذا يريد مني؟
ماريا لق لق لق لق >>مو مفهووم
هديل توقفي حالا..لا افهمك
ماريا لا اعرف كيف اخبرك..تعالي معي
هديل مشت وراها وهي تتحسب على غازي..دخلوا المكتب وصارت ماريا تاشر لها على الكتب والكراسي
والمكتب..وفهمت هديل انه يبيها تنظف المكتب..
هديل الله يعين أنظفه وانظف ابووه بس لا اروح الحضيرة مرة ثانية
ماريا كانت راح تتكلم بس هديل صرخت
هديل لا ارجوووكي لقد فهمت ماتريدين والان كيف اقووم با الترتيب والتنظيف هنا..
طلعت ماريا ورجعت بعد كم دقيقة ومعها اغراض التنظيف..وصارت تاشر لهديل وتعلمها كيف ترتب الكتب..
هديل بالعربي والله ياماريا اللي اشوفه الكتب منثوورة بشكل مقصوود كان بزر يلعب فيها..
ماريا ماذا؟؟
هديل لاشيء عزيزتي
هديل..أجل تبيني ارتب الكتب بعد ما انت عفستها..طيب انت اللي بديت يا النذل..
ارتبها بكيييفي واتحداك تلقى كتاب بمكانه..
كانت المكتبة مقسمة لأجزاء مبينة اقسام الكتب..الطبيعية والعلمية الاقتصادية واللغوية..
ماريا كانت تنظف النوافذ والصور واغلب الشغل كان عليها ..
بس هديل كانت ترتب الكتب بضمييييييير..وتوزعها بكيفها تبيه اذا كان يبي كتاب مايلقاه بقسمه..
عشان يحرم مرة ثانية ينثر الكتب ويقوول رتبيها داامك نذل أنا أنذل منك..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛
ياموت تكفى رجع الي اخذته
الصاحب الي ضحكته تبري الروح
شف حالتي يا موت جسمي نحلته
خله معي يا موت لو يوم ويروح
وين الصبر يا ناس قلبي فقدته
وش لي بدنيا ما بها ضحك ومزوح
وين الصبر يا ناس قلبي فقدته
راح الاخو راح الخوي راحت الروح
يبوني انسى شخص مبطي سكنته
اهو سكني وصرنا اثنين في روح
مرحوم يا شخص عزيز فقدته
راح وتركني شايل الهم مجروح
وصيتي لين مت وقبري دخلته
حطوني جنبه وانا فاقد الروح
يهل دمعي لين مني ذكرته
طيفه معي من وين ما جيت واروح
لا تذرفون الدمع دامي وصلته
خلوني بجنبه اسد جرح مفتوح
كان منسدح على سريره يناظر صورتها..
باخلين علي بقبرك أزووره..قالوا خلها بقبرها بسلاام..
مايفهموون ولا يحسوون با اللي في قلبي..أريد أحس ان أنا وأنتي بنفس المكان..
قالوا مالي حق ازور قبرك هذا أقل شيء راح أسويه ازور قبرك واصب الماء عليه..
ااااه ياتوئم الروح ماني مصدق بمووتك صرتي تحت التراب..
والله ان الدنيا بعيني أضيق من ثقب الابرة..
يتذكر عصبيت أبوه لما طلب منه يدله على قبرها..
أبوعلي بعصبية قلتلك ماني بدالك على القبر..خل اختك مرتاحة فيه..
هادي بقهر ليييه يوم ما ازور قبرها لييه؟؟يوبه تكفى حس با اللي فيني تكفى
أبوعلي مايفيدك لو تزوره مايفيدك..
هادي يمسح عيونه بقوة الا بيفييد يكفي اني احس بوجودها معي بنفس المكان..
يوبه باسقي قبرها واقراء قران وادعيلها..دلني عليه يا ابوعلي تكفى
ابوعلي لا ولا تعرفه..قم من عندي ولا اشووفك لين تشيل ها العلم من راسك..
هادي ماتبي تدلني على القبر..براحتك أنا ارووح ل الديره واستفسر منهم عن قبرها وألقاه
ابوعلي بارتباك ياولد تبي تعصيني.
هادي بغغغصة أبييييها يوبه تكفى دلني على قبرها تكفى يا أبووي
ابوعلي طيب بأدلك عليه بس بأروح معك.
هادي كاتم عبرته المهم أروح لها.
بأزووورك يا رووح هادي..وأحجز قبري بجنبك..
طاحت صورتها من يده ودخلت تحت سريره
قام بسرعة يدور على الصورة مد يده يدورها ولمس شيء صلب..سحبه ولقاه صندوق خشبي صغير
فتحه وهو مستغرب من وجوده في غرفته..
اول شيء كان في وجهه دفتر راايق با اللون العشبي..خرجه وصار يناظر فيه ويقلبه بيديه..
فتحه على ورقة كان القلم موجود عليها وهذي كانت اخر صفحة مكتوبة..
وقراء المكتووب ودموعه تنهمر بغزارة..
ان عشتم غداً من دوني,,
فتخيلوني أعيش معكم..
أفرح لفرحكم..
وأبكي لبكائكم..
أستمع لأحاديثكم ..
وأهذي بهذيانكم..
ان عشتم غداً من دوني..
فزوروا تلك الزاوية..
اللتي طالما أوتني بوقت الحرمان..
اسالوها كم ليلة بت أنا بأحضانها..
كم من حلم تبدد فيها..
وجراح ولدت بجوارها..
اسألوا تلك الزاوية ..
كم ليلة بكيت أنا فيها..
ورسمت اللقاء على جدرانها..
وبلحظة طيش لونتها با الفرااق الأبدي..
اطلبوا منها أن تكشف لكم ..
أحلامي اللتي أحرقتها..
وتحكي لكم عن أمنيات كم أنكرتها..
تلك الزاوية..
حيث نمت أنا كل ليلة..
أشتم راائحة الغاائب بوسادته..
وأقبل قميص كان يرتديه..
ان عشتم غداً من دوني..
فلا تبكوني
فدموعكم تحرق كياني..
توئم هادي..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛
خلصت ماريا شغلها وهي تتذمر من هديل البطيئة بشغلها..خلصت هديل من الكتب وجات بتطلع بس
شافت لابتوب على المكتب انبسسسطت وراحت ركض تفتح اللاب شغلته والدنيا مو سايعتها من الفرح
بس انصدمت لما طلب كلمة مرووور..
هديل حقييير حاسب حساب كل شيء..حسبي الله عليه..وش ممكن تكون كلمة السر..
غازي جربي اسمك ممكن يفتح معك
هديل فزت من على الكرسي بسرعة لان الباب قدامها وغازي مادخل من الباب..انصدمت كيف دخل
هديل كنت كنت انظفه..فيه غبار
غازي بأمر اجلسي
هديل ما ابى
شافته يقرب منها جلست بسرعة..وهو جلس على حافة المكتب با القرب منها..
غازي اكتبي اسمك ويفتح
هديل ما ابيه يفتح بس كنت انظفه عليه غبار
غازي بتعجب كاااذب غريبة متى وصله الغبار توني مشتغل عليه الصباح ومقفله برمز ..
هديل توقف عن اذنك
غازي اجلسي واكتبي اسمك اذا فتح راح اخليك تشتغلي عليه .
هديل ما ابي اشتغل عليه
غازي اكتبي اسمك واوعدك اسمحلك تسوي اللي تبينه
هديل بلعانة ابي افتح ايميلي وارسل رسالة
غازي بمراوغة لا طلب واحد بس مو ثنين
هديل بقهر يعني افتحه ولا ارسل رسالة وش الفايدة؟؟
غازي اكتبي اسمك وافكر أسمحلك او لا بارسال الرسالة..
هديل باصابع ترتجف تحت مراقبة غازي لها..طبعت اسمها بخووف..بس ماكانت الكلمة الصحيحة
غازي حاولي مرة ثانية يمكن نسيتي حرف
حاولت هديل ونفس الشيء ماكانت هي الكلمة..
هديل مو اسمي
غازي بشك لا لا انا متاكد حطيت اسمك
هديل لا مو هو
غازي طيب انا راح انطق الحروف وانتي اكتبيها زين؟؟
هديل تماشيه بقلق اوكى
غازي ر ...س....ل
هديل رفعت عيونها له بزعل..
أول مرة تشوفه من ها القرب عيونه كبار ورموشه كثيفة حوااجبه معقودة وشكلها مايطمن أبدا..
عارض محدد وخفيييف..خشمه طويل..شفايفه كانت مشدودة وصارمة ما تعتقد انه يعرف الابتسامة أبدا..
غازي بخبث طلع اسمك هو كلمة المرور؟؟
هديل لا مو اسمي
غازي اكتبي اسمك رسل واوعدك اسمحلك ترسلي رسالة..
هديل بتحدي اسمي هديل وماابي ارسل رسالة..
غازي براحتك بس متى ماحبيتي ترسلي اكتبي اسمك رسل وادخلي..
هديل وقفت الله اكرم منك..
كانت بتمشي مسكها من عضدها ماسمحتلك
هديل سحبت نفسها منه بقووة لاتلمسنيييي
غازي وش سويتي با الحضيرة؟؟
هديل بخوف نظفتها
غازي والفرس؟؟
هديل بكذب نظفتها
غازي طيب تعالي نشوف شغلك
مشى رايح ناحية الباب ناظرها تعالي
هديل بخوف لا ما ابي اروح هناك..وترى اخر مرة أروح الاسطبلات فااهم
غازي عقد حواجبه لا مو فاهم وأنا اللي أأمر وانتي تنفذي
هديل بقهر أأمر على كيفك بس هذاك المكان ماراح اروحله مرة ثانية..
غازي بعصبية رسل قدامي على الاسطبلات لا اسحبببك
هديل أنا هدييييل وما ابي ارووح الاسطبلات
غازي وصل عندها وسحبها من يدها لما أأمرك تنفذي الأمر
هديل مسكت كتاب كان على المكتب وضربته على ظهره اتركنييييييييي
غازي التفت عليها وضربها كف لف وجها بقوووة
غازي يمسك وجها بيده ويشد عليه حذرتك من رفع يدك مرة ثانية أنا ما أداريك أنا أكسرررك
هديل بدمووع ما أبى أرووح هناك ما أبى
غازي غصب عليك تروحين..كنت ناوي اخليك اليوم بس تروحي الحضيرة..
بس الحين كل يووم راح تشتغلي هناك..واذا رحت الحين ومالقيت الشغل تمام بتتمني الموووت.
سحبها وراه بقووة غير مهتم ببكائها وترجيها له..
وصلوا الاسطبلات وغازي بقمممة عصبيته توجه للحضيرة اللي امرها تنظفها ..
وهديل مييتة من الخوف وتتمنى لو سمعت كلام ماكس ورتبت الحضيرة وغسلت الفرس..
غازي بحدة لابأس بشغلك ها المرة بأساس انها اول مرة تنظفي المكان..
هديل بخووف ناظرت من وراه على الحضيرة اللي تركتها بشكل معفووس وأنصدمت من شكلها..
كانت مرتبة والفرس تم تنظيفها..التفتت على ماكس اللي غمز لها با ابتسامة..
الحمدلله ياربي اللي بعثت ها الماكس ولا كان الحين ذابحني..حسبي الله عليه
أحرق قلبي وضربني..
ماكس سيدي لقد كانت جيدة بعملها قامت به على أكمل وجه..
غازي يناظر ماكس بسخرية ويتكلم بلغة نفس اللي يتكلموا فيها العمال..
غازي أعرف عملك جيدا ماكس..فلا تحاول لعب دور الذكي..
ماكس يبتسم حسنا لقد كانت جهنمية جدا في عملها .
غازي هل اقتربت من الفرس؟؟
ماكس كاتم ضحكته أبدا كانت تصرخ بجزع كلما تحركت الفرس..وحاوت عقد اتفاق معها ايضا..
غازي هل تكلم معها احد من العمال؟؟
ماكس لا لم اسمح لاحد من الاقتراب منها كما أمرت..
غازي حسنا ان انا اعدتها الى هنا فاياك ان تقوم با العمل بدلا منها..أريدها أن تتعلم.
ماكس ولكنها تخاف من الخيول..
غازي با العربية خوفها من الخيول مايسوى شيء عند خوفها مني..
غازي يناظر هديل كانت تناظر الفرس ويدها على خذها اللي ضربها عليه مسحت طرف فمها من الدم
بكم المعطف..ومسحت وجها من الدموع حتى مايلاحظها..
غازي بهدوء خلصنا هنا..تعالي
مشت وراه ولما مرت من عند ماكس همست بشكرا وهو ابتسم لها..
طول طريق الرجوع للقصركان يمشي وهي كانت تتبعه ببطء غير مقصود..
كانت سرحانة وتفكر ومو منتبهة للي يناظرها كل شوي..
شكل الضرب عنده شيء عادي..ماراح يقصر فيني بيعطيني اللي بخاطره دوووم..
بس أنا أخاف من الضرب والله العظيم أخاف من الوجع..ما أبي أتالم ما أتحمل الضرب..
قسوته تخوفني ترعبني..وييينك يوبه القاني بسرررعه خذني منه واضربه..
ايه اضربه مثل مايضربني..ابييك تضربه بقوووة وتوجعه مثل مايوجعني..
مسحت دموعها بكم المعطف غير منتبهه لطريقها..
صحت من سرحانها ووجها وجسمها يضرب الأرض بقووة..
وقبل لا تدرك او تستوعب اللي صار لها حست بيدين تقلبها على ظهرها وتشيلها عن الارض..


كونوا بخيــــــــــــــــــــــــــــر ,,,


صدووود ,,,
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لا احلل مسح اسمي من على الرواية ..
تجميعي : ♫ معزوفة حنين ♫..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

البارت التاسع ,,,



أمن عاصف يا قلب نمضي لعاصف
ألم يسأم البحار زمجرة البحر؟
و من موقف باك على أذرع اللقا
إلى موقف دام على راحة الهجر
و من وقع سيف نام بين أضالعي
إلى وقع رمح راح يوغل في ظهري
ألا فامنحيني هدأة.. رب هدأة
ترد شتيتا من ظنوني و من فكري
المرحوم ,باذن الله ,غازي القصيبي..
صحت من سرحانها ووجها وجسمها يضرب الأرض بقووة..
وقبل لا تدرك او تستوعب اللي صار لها حست بيدين تقلبها على ظهرها وتشيلها عن الارض..
حاولت تركز في حالتها وش اللي يصير معها بس الالم اللي بوجها منعها من التركيز لفترة..
قدرت تفتح عيونها ويدها على أنفها اللي كان ينزف من شدة الضربه با الارض ..
وأكتشفت أن وجها لاصق برقبته بعدت وجها عنه وصرخت فيه وهي تتألم..
هديل بدموع نزلنيييييييييي مالك حق تلمسني مااالك حق نزلنيييييييييييييييييي
غازي بحدة انكتمي خلينا نشووف وش صار بوجهك
هديل صارت تتلوى بين يدينه تبيه ينزلها..وهو يصرخ عليها..
هديل نزلني اقدر أمشي نزلني <<كانت تضربه على صدره ورقبته
غازي بصرخة اهجدي لا أكفر فيك ألحين <<أكفر فيك معناتها يضربها ويئذيها بحد كبييير لحتى يغضب الله
هديل دفته عنها بقوووة فقد توازنه وماقدر يمسكها قبل لاتوصل الأرض طايحة على ظهرها..
هديل بألم تمسك ظهرها ااااااااااااااااااه ااااااااااااااااه يووومه
غازي جلس على ركبه جنبها مد يده يبي يقومها بس هي صرخت عليها ببكااء وبصووت مقهوور..
هديل حلفتك با الله العظيم ماتلمسني حلفتك با الله ..
غازي بقهر ماراح أسويلك شيء يامتهورة عطيني يدك أساعدك<<كان يتكلم وهو مااسك نفسه با الغصب لا يضربها.
هديل بوجع حلفتك با الله ابععععد عني
غازي يستغفر بصوت عالي استغفر الله العظيم..يابنت استهدي با الله والله ماراح أأذيك..
اللي فيك الحين يكفي خليني أشيلك واشوف وجهك..
هديل تبكي وتحاول تجلس لا لا لا حلفتك با الله ابعد عنيي ابعد..حراام لاتلمسني مايحقلك لك تلمسني
غازي طيب ماراح المسك ألحين لأنك حلفتيني..بس مايحقلي هذي انسيها..أنتي ملكي ألمسك بكيفي..
هديل توقف وتبعد عنه كم خطوة صغيرة وهو يقرب ماد يده يبي يسندها لانها تترنح بوقفتها..
هديل ما ابيييك ابعد ابعد
غازي بعصبية انكتمي لا أضربك ألحين..تعالي نعالج وجهك
مشى ناحية القصر اللي صار قريب منهم وهديل غيرت الاتجاه ناحية الملحق..
غازي وين رايحة تعالي هنا..
هديل ويدها على فمها بأرووح أعالج نفسي مالك شغل فيني.
غازي قرب منها وعزة الله اذا مامشيتي الحين للقصر لأشيلك غصب عنك
هديل ما ابي منك شيء كفاية اللي عطيتني اياه اليوم.
غازي قداااامي
هديل تبكي مااالك شغل فيني ماالك شغل ليش مهتم؟؟
غازي ببرود جاريتي ولازم أهتم ورااك أشغال كثيرة.وألحين تجين ولا كييف؟؟
هديل نزلت راسها بألم ومشت وراه..
جاريتك ليش أنا نسيت ها الشيء مو طوول الوقت تذكرني فيه..جاريتك خادمتك عااملة في الاسطبلات وبكره
في المزرعة..بترميني مع العمال مع رجال مايعرفون الله ومايخافونه..يشبهونك با الضبط..
وضربك لي هل يرضي رجولتك..هل يشعرك باالعلوو والقوة..أخااف على نفسي منك..
يالقسوتك ياجلمووود..
دخلوا القصر وتوجهوا لغرفة اول مرة تشوفها هديل وتدخلها..خرج ورجع بعد دقايق وظل يناظر فيها بصمت..
دخلت ماريا و أول ماشافت وجه هديل مدت يدها على راسها وصدرها با الجهتين...
ماريا ياالاهي ..ماذا حدث لكي؟؟
غازي ياخذ اللي بيد ماريا وكانت حقيبة طبية..قرب من هديل قرب كرسي وجلس عليه مقابل لها ..
غازي بهدؤ بعدي يدك عن وجهك خليني أشووف..
هديل بعبرة ما ابيك ماريا تشوفه انت لا.
غازي مارد عليها سحب يدينها وشد عليها وناظر بعيونها..
غازي خليني أداوي الجرح..
,,,بأي جرح راح تبداء..وكيف تداويني وانت اللي جارحني..ما ابييك تتفضل علي بدوااك وعلاجك..
ما ابي يكون لك فضل علي ما ابييييييك..رحمتك يارب..
هديل سحبت يدها منه وحطتها على عيونها ووجها وصارت تبكي بشدة
هديل ما ابيييك ابعد أنا اداوي نفسي ابععد عني لا تلمسني..
غازي يكلم ماريا ماريا هل يمكنك تطهير الجرح حتى أعود..
خرج من الغرفة بشكل سريع..قربت ماريا من هديل ومسحت على راسها ..وبدات تهديها بالكلام المكسر..
ماريا لاتبكي عزيزتي ستكونين بخير..
هديل أنا أتالم كثيييرا ..
ماريا تبعد يدين هديل عن وجها وبدت تنظف الدم لاتقلقي سيعالجك السيد انه طبيب ماهر
هديل بصدمة طبيب؟؟
ماريا بلغتها الغير مفهومة تتكلم وهديل تناظرها مو مصدقة..
هديل تمسك يد ماريا ماري أرجوووكي من يكون الطبيب؟؟
ماريا السيد هو الطبيب.
هديل بتكذيب هل السيد هو الطبيب؟؟متأكدة بانه طبيب؟
ماريا أجل ياصغيرتي انه طبيب ولكنه ترك الطب منذ زمن بعيييد.
طبيب هذا القاسي يكون طبيب..مستحيل هذا أقسى وألعن من انه يكون طبيب ويداوي..ماراح اخليه يداويني..
مستحيييل أسمحله بها الشيء يعني يطعن ويعالج بنفس الوقت مو توه كان بيفك رقبتي با الكف اللي يبي يعالجني به..
هديل وقفت بسرعة وراحت عند المراية تشوف وجها وماريا وراها..
خذت المطهر وكملت تطهير فمها وانفها بشكل سريع..وأخذت لاصق طبي وخرجت من الغرفة بسرعة رايحة الملحق..
أول ماوصلت قفلت الباب عليها من داخل..وركض على غرفة النوم دخلت وقفلت الباب..
جلست على السرير مخطووف لونها من الركض..
وتفكر وش تسوي اذا هو جاء هنا..ما ابيه يلمسني ولا با الغلط..وهذا ماغير يمسك فيني ويشيلني..
قليل الخاتمة لازم يعرف حدوده وين ..بس كيف افهمه وهو مايسمعلي مهما صرخت وبكيت..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
وصلوا للقبر بعد معنااة طوويلة مع ابووه اللي كان يحاول فيه ينسى موضوع القبر..
بس هو كان مصر ومقتنع با اللي يسويه..
خلني أزورها يوبه أقل شيء أقدر أسويه اني ازورها با القبر..
ألمس ترابها وأوصي القبر عليها..لا يعورها با الضييق ..


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -