بارت مقترح

رواية واخيرا حبينا بعض -6

رواية واخيرا حبينا بعض - غرام

رواية واخيرا حبينا بعض -6

مي بصوت مبحوح: طيب .. أنا آسفة لأني زعجتج و خـ...
قاطعتها منيرة: لا إزعاج ولا شي .. طيب أنتي هديتي الحين
مي : إي
منيرة: الحمد الله
مي ما حبة تطول على منيرة لأنها تحسها وايد تعبتها معاها: أمم طيب منورة أنا أخليج الحين تنامين وأنا بعد بروح أنا .. تصبحين على خير
منيرة: وأنتي من أهله
سكرت مي من منيرة وتمددت على السرير وهي تغني بحزن تذكرت أمها ما تدري ليش كانت تبي تغني يمكن لأنه هل الأغنية نفس حياتها
**ودي ابكي لين ما يبقى دموع**
**ودي اشكي لين ما يبقى كلام**
**من جروحك صارت بقلبي تلوع**
**من هموم أحرمت عيني المنام**
**انطفت في دنيتي كل الشموع**
**والهنا ما يوم في دنياي دام**
**غربتي طالت متى وقت الرجوع**
**كل عام امني أحلامي بعام**
**وإن شكيت الحال محدن لي سموع**
**وأن سكت الناس زادوني ملام**
**طال صبري والزمن عيا يطوع**
**والرجا في اللي عيونه ما تنام**
وهي تردد كلمات الأغنيه وتصيح بحرقة
------
بعد مرور اسبوع (قبل يوم الملجه*الساعه 4 العصر*)
في بيت أبو عبد الرحمن
كانت رغد في غرفتها ومنسدحه على سريرها ومو مصدقه انه خلاااص بكره راح تكون زوجه سعد وقطع عليها تفكيرها دخول خواتها غرور و شوق
غرور وهي تقعد يم رغد: اشفيها العروسه سرحانه
شوق تقعد على الطرف الثاني يم رغد: اكيد في خطيبها
غرور وشوق: هههههههه
رغد انحرجت وعرفت انهم يبون يحرجونها: هاهاهاي سخيفاااات
غرور: سخيفات وله بايخات
رغد: ثقاله
غرور تبي ترفع ضغطها: ثقاله وله خفه
رغد: ماصخه
غرور: ماصخه ولا شيره
رغد الي عصبت: بارده
غرور الي حست بالمتعه: بارده ولا حاره
رغد: بقره
غرور: بقره ولا ثور
رغد خلاااص وصلت معاها: طلعي برااا
غرور وهي كاتمه ضحكتها: برا ولا داخل
شوق خلاااص ما قدرت : ههههههههههههههههههههه
ولحقتها غرور: ههههههههههههههههههههههههههههه
رغد ابتسمت على انها كانت مقهوره من غرور : ياربي الحين انا عروس تسون فيني جذي
شوق : عروس ولا معرس
غرور وشوق بطوها ضحك: هههههههههههههههه
رغد خلااااااص وصلت معاها على طول سحبتهم من ثيابهم وطردتهم من الحجره وقفلت عليها الباب
(غرور بنت وااااايد عنيده وطيبه ودمها خفيف وتحب الضحك والوناسه وملامحها عاديه يعني مو وايد حلوه ولا شينه بس الي محليها عيونها الواسعه المكحله ورموشها الكثيفه وجسمها خطيييير يعني بالعربي تحطييييييييييم وهي ثالث ثانوي آخر سنه (توجيهي) وعمرها 17 سنه)
(شوق بنت هادئه وراكده وحبوبه وبسرعه تدخل القلب تحب السوالف والطلعات واجتماعيه وااايد بس تعاني مشكله وحده انه محد يتقبلها بسرعه لانه ملامحها تدل على الغرور هي بنت حلوه وناعمه تشبه امها واايد واكثر شي محليها شعرها ناعم وكيرلي وهي تدرس في الجامعه السنه الاولى وعمرها 18 سنه)
--------
في بيت أبو مشاري (في نفس الوقت)
في الصاله كانت هنادي وجنان وهيام وام مشاري قاعدين سوالف وضحك
ام مشاري وهي تطالع هيام: والله يا هيام اني لحد هاليوم مو مصدقه انج خلاص بتصيرين ام
هيام بخجل: هههه مو لهدرجه عاد
جنان : الا امي صاجه
هنادي: اي صح هيوم اتصلتي حق الصالون واكدتي الحجز ترى ما عندنا وقت
هيام: لالا تخافين اتصلت امساعه واكدت لهم وبكره الساعه 11 الظهر بنروح علشان يمدينا نخلص كل شي بسرعه وما نتأخر
ام مشاري: واخوج سعد جهز الصاله وله لا
هيام: اي جهزها واليوم بيبون الكوشه والطاولات وبيحطونها
جنان: اكيد الريايل بره في الحديقه
هيام: اكيد وهو يبيله تفكير يعني
وقطع عليهم صوت باب البيت ينفتح ودخل جاسم ومشاري توهم راجعين من برا <<< حلفي عااااد
جاسم ومشاري : السلاااام عليكم
الكل: وعليكم السلام
مشاري قعد يم هيام ومسك يدها وباسها وقال لها بصوت واطي محد يسمعه الا هي: هاا حبيبتي شخبارج اليوم انتي والبيبي
هيام الي انحرجت من حركته جدام الكل وبصوت يلاااا ينسمع: بخير بس مشاري مو وقته هل حركات
مشاري وهو يضحك: هههههههههههههه
الكل يطالعون مستغربين: !!
ام مشاري: دووم ان شاء الله هالضحكه عساني مانحرم منها
الكل: آآآآمين
جاسم وهو يقوم : يلااا انا باروح بنام شوي قعدوني وقت الصلاه المغرب
هنادي: ان شاء الله اول ما يأذن بقعدك
جنان بمزح: اي مو هذا الي انتي فالحه فيه بس تنتظرين يأذن على طول تزعجينه
هنادي وهي تمد بوزها وتسوي مثل اليهال: ماما جوفيها تتطنز علي
ام مشاري وهي تسايرها: انزين ماما لا تصيحين ... وانتي (تلف على جنان) لا تتطنزين عليها
هنادي وهي تضحك: هههههههههه وييييوووو فشلووهااا
ام مشاري وكاتمه ضحكتها: وانتي بعد جب
الكل: ههههههههههههههههههههههه
-----
تتوقعون مي ممكن تسوي شي في نفسها علشان ترتاح؟؟ او راح تصبر لين تلقى الفرج؟؟
زياد هل راح يكون له دور في حياة مي؟؟ واذا كان شنو دوره؟؟
هل راح يتم زواج سعد من رغد؟؟
جاسم هل الي يحس فيه تجاه سارة حب ام اعجاب ؟؟ وهل راح يعترف لها عن احساسه؟؟
شنو راح يصير بين نورة وحمد ؟؟ وهل حمد راح ينتقم من خلود؟؟ واذا بينتقم شلون؟؟
وعصافير الحب (هيام ومشاري) هل راح تظل حياتهم حلوة على طول وله راح تصير مشاكل تخرب مابينهم؟؟ وهل الطفل راح يطلع على الدنيا ويعيش تحت ظل امه وابوه؟؟
كل هذااا راح تعرفونه في البارت الثاني عشر .. ان شاء الله كان البارت طويل ونال رضاكم ^_^ ونتظروني في البارت القادم *تحياتي*
-------
في بيت بو مصعب تحديدا غرفة حمد
كان حمد منسدح على السرير يفكر "ليش نورة لحد الآن ما اتصلت علي " الااا قطع عليه تفكيره صوت تلفونه جاف الرقم وما عرف منو .. رد: ألوووو
وصل له صوت ناعم: ألووو السلااام عليكم
حمد : وعليكم السلاام من معاي (وهو شاك انها نورة)
.....: شيختك
حمد وهو يضحك:ههههه والله لو طاري لي مليون ههههههه
.....: وه وه والله زين طريت على بال احد
حمد: اي والله كنتي على بالي من الصبح والحمد الله انج اتصلتي على بالي ما عجباج رقمي
نورة: اي ما عجبني من قال لك انه رقمك حلو
حمد: ترى مو مهم يعجبج ولا ما يعجبج لأنه مو للبيع
نورة: ههههههه والله لو تبيعه في الخضار جان محد يشتريه
حمد: هاهاهاهاي محـــــتره
نورة: حمد بشنو كنت تفكر بشيختك نوووره
حمد: كنت أفكر بان خلود صاجه بكلاامها
نورة بصوت مستغرب : شنوووووووووووو
حمد: شفيج .. اي مو انا صاج لأنها تحلم توصل مستواج مثل ما قال عبد المجيد عبدالله .. (حمد وهو يغني: يحلمون يحلمون إللي فيك يفكرون ياخذونك إنتا مني والله لو يجننون)
نورة: احم احم الله يستر من إللي مخبيته لنا خلود والله اني خايفة تسوي شي في صوري
حمد: تخسي الا هي مدام السالفة دش فيها حمد والله لا اخليها ماتعرف يمينها من يسارها
نورة حست براحه: الله يسمع منك تستخف وتين
حمد: شسالفة صورج يعني شلون صارو عندها
نورة قالت حق حمد كل السالفة وبعد محادثة طويله في التلفون اللي كان بطولتها خلود انهت نورة الإتصال لنهاب تروح تحجز في الصالون لملجة سعد
--------
في باركات مجمع السيف (الساعه 5 المغرب)
سعد وهو يركب السياره: سلطاااان يلاااا اركب بسك مغازل
سلطان يسوي حركه بيده (يعني انتظر شوي): لحظه ... والله قمر هالبنت ... راح سلطان لشله بنات واقفين يم السيارات ... ويوم البنات جافوا مقرب لهم وقفوا يناظرونه وكلهم مستخفين على شكله ... كان لابس ثوب ومغتر وشكله يدوخ عذاااب خطير تحطيم ...سلطان وهو يخز بنت كانت لابسه عبايه مخصره جسمها وكلها كرستال وتلمع لمع ولابسه شيله نفس ديزاين العبايه ومطلعه نص شعرها وحاطه ميك آب صااخب لونه ازرق وتدرجاته ولا الحمره مخلصتها في شفايفها
سلطان وهو يمد يده يسلم عليها: السلام عليكم
البنت وهي تمد يدها له وتسلم وتسوي روحها مستحيه: وعليكم السلام
سلطان وهو يقول في نفسه (ههه تسوي روحها تستحي بس البنت قمر بنت الذين): معاج سلطان
البنت وتنعم صوتها اكثر: عاشت الاسامي
سلطان : عاشت ايامك .. وانتي شسمك
البنت: اسمي خلود
سلطان: حلو اسمك .. اسم على مسمى
خلود: حلوت ايامك
سلطان : طيب ممكن تسجلين رقمي عندج
خلود وهي تطلع تلفونها من الشنطه: اي عطني بسجل
سلطان:39******
خلود وهي تبتسم له : رقمك واايد حلو
سلطان: عيونك الاحلى ... امم طيب ممكن تسوين لي مسكول علشان اسجل رقمك في تلفوني
خلود : اكيد
سوت خلود مسكول حق سلطان وسجل سلطان اسمها في تلفونه "خلووود" وبعدين ودعها وراح حق سعد وهو شاق الحلج
سعد يوم طالع سلطان متشقق ضحك: هههههههه والله انه حالتك صعيبة
سلطان وهو يسند راسه على السيت السياره ويضحك: هههههه شاسوي بعد البنات يموتون علي
سعد: يا واثق ما اقدر ترى
سلطان: ههههه .. بس شنو البنت حلوه ولا واسمها خلود
سعد: وععع خلود عاد
سلطان : والله اسمها شحلاته عيل تبي اسمها مثلا رغد
سعد يطالع سلطان بنظره: احترم نفسك اصلا انت يحصلك لو تلف ودور مثل اسمها ما تروم
سلطان: ههههه شعنده تروم (تقدر) صاير إماراتي ههههههههه
سعد وهو يحرك سيارته: والله انا ابي اعرف انت شنو المستفيد من هذا كله
سلطان يهز كتفه: ولا شي بس تسليه
سعد: الله يعينك على نفسك ويكبر عقلك
سلطان: اقول سعد ما عليك مني الحين .. قول لي شنو احساسك انه بكره ملجتك
سعد وهو يتنهد بصوت عالي: آآآآآآآه .. فرحااااااااان وموو مصدق
سلطان: هههههههههه انت الحين الي حالتك صعيبة
سعد: ههههههههه
--------
في اليوم الثاني (ملجه سعد & رغد)
العايله كلها مشغوله بالتجهيز الي تجهز فستانها وكسسواراتها والي تحط حنه اظافر والي رايحه الصالون تحط الميك آب وتسوي شعرها والي راح يساعد سعد على التحظيرات
(بعد الساعه 9 ونص المغرب) الكل جهز وراح بيت أبو سعد
وعلى الساعه 10 كل المعازيم وصلت
(بوصف البنات)
مرام لابسه فستان طويل شوي يوصل لين تحت ركبها ومخصر عليها ولونه ذهبي وفي كرستال متجمعين في زوايه الفستان على شكل زخارف وصاير شكل جسمها جنان و رافعه شعرها كله ومنزله منه خصل وكيرلي ومكياجها اصفر وبرتقالي على ذهبي وصاااايره حلوه بشكل ونعووومه
===========
نوره لابسه فستان قصير لين الركبه وضيج من فوق لين خصرها وبعدين منفوش شوي لين ركبها ولونه احمر وطالع عليها وايد روعه شعرها كان مفلول وبطريقه حلوه بس من جدام مرفع شوي ومنزله قذله ومسويه شعرها ويفي ومطلع حلاوه وطول شعرها وحاطه ميك آب لبناني بالون الاحمر وتدرجاته وطالع عليها هالون روووووعه وهي صايره خطييييييره وحلوه بشكل
=======
هيام لابسه جلابيه كانه فستان قطعتها هنديه فيها نقشات ولونه ماروني على اسود ويلمع من الكرستال الي فيه ومسويه تسريحه على جنب وحاطه مكياج صااااخب احمر واسود وصايره عذاااااااااب ومملوحه من قلب <<< الله يعين مشاري راح يستخف هههههههههه
=======
جنان لابسه فستان لونه اخضر فاتح طويل ومخصر عليها وفي خيوط فيها كرستال طايحه على برد و رافعه نص شعرها من صوب والصوب الثاني مفلول وكيرلي وحاطه ميك آب روعه اخضر واسود ومبرز جمال عيونها وصايره جنان من قلب اسم على مسمى
=========
هنادي لابسه فستان ضيج عند الصدر لين الخصر وشوي واسع تحت وهو يوصل لين فوق الركبه لونه أزرق وطالع عليها مذهل وبغاية الروعه شعرها مفلول واصل لين خصرها وشوي ويفي لانه شعرها ناعم ومنزله ذقلتها على عيونها الواسعه وحاطه ميك آب لونه أزرق على وردي وصاايره نعووومه وكيوت والي يشوفها يقول ملااااك
==========
ام مصعب وهي شوي تعلي صوتها علشان مرام تسمع عدل لانه صوت الدي جي عالي: هااا متى الخطه
مرام وهي شوي ترفع صوتها: ماما مو الحين بعد ما يزفون سعد ومرته
ام مصعب: انزين .. قطع عليهم صوت نوره: السلام عليكم
ام مصعب ومرام: وعليكم السلام
ام مصعب باعجاب: ما شاء الله عليج خذتي الحلى كله يا نوره
نوره بخجل: تسلمين خالتي عيونج الحلوه .. حتى انتي ما شاء الله عليج صايره حلوه والي يشوفج .. ما يقول (وهي تطالع مرام) هالكريها بنتج ههه
مرام وهي تتخصر: هاهاهاي ضحكتيني مع هالويه
ام مصعب ونوره: ههههههههههه
نوره وهي تسحب يد مرام : يلاااا قومي خل نرقص
قامت مرام ترقص مع البنات الي كانوا مسوين دائره وكل وحده ماسكه خصر الي جدامها وهم يحركون شعرهم <<< ههههه امحق رقص
--------
في السياره
كانت رغد تحس بخوف مو طبيعي وربكه ومو مصدقه انه خلاص بتصير حرم سعد (حبيبها) الليله
وصلت السياره لبيت أبو سعد وكان صوت الدي جي واصل لين آخر الشارع والبيت صاير ابيض من كثر المصابيح الموجوده والإضاءه الساطعه مشت رغد وخواتها لين ما وصلت للباب الصاله واستقبلتهم في ذي الوقت ام سعد وام عبدالرحمن(ام رغد)
ودخلوها غرفه يم الصاله علشان يبون يزفونها مع سعد وام سعد الفرحه مو سايعتها وخصوصا يوم قعدت مع ام رغد انعجبت بشخصيتها وانها طيبه واايد وتنحب وتدخل القلب بسرعه وهذا طمنها انه اكيد رغد راح تكون مثل امها لانها عرفت انها دوم مع امها فاكيد بتكون مثل طبعها دخلت رغد الغرفه وبعدها طلعت ام سعد وام عبدالرحمن .. و غرور راحت تسلم على المعازيم اما شوق فتمت مع رغد
==========
غرور لابسه فستان ضيج من فوق لين ركبها ومخصر عليها الفستان وبارز جمال جسمها لونه رصاصي ويلمع وفي سلاسل سود طايحه على خصرها ويلمعون وشكل الفستاااان حده كووووول ورافعه نص شعرها والباقي مفلول وناعم وميك آب لونه
رصاصي على اسود صايره عيونها خياااال تطيح الطير من السما
========
شوق لابسه فستان نعوم واااايد لونه فوشي وسادي بس عند الصدر فيه شويه كرستال على شكل دوائر وضيج من عند الصدر لين الخصر وبعدين واسع شوي قصير من جدام لين تحت الركبه وطويل من ورى لدرجه يزحف في الارض شعرها حاطته على برد وحاطه ورده لونها وردي وطرافها لونه فوشي وميك آب خفيف بس رسمت عيونها وحطت لون وردي فاتح لانه مو حلو عليها الميك آب اوفر وهي حلوه واااايد بدون ميك آب وطالعه بقمه الروعه والرقه بنعومة فستانها
=========
رغد بما انها العروس فطالعه هي احلى وحده في الملجه لابسه فستان ضيج من عند الصدر لين الخصر ومنفوش شوي من تحت الفستان طويل وناعم وكله كرستال ويلمع من بعد لونه صدفي وطالع على جسمها خياااال وتسريحتها حلوه وناعمه شعرها كله ملموم ومرفوع بس خصل نازله منه وباف من جدام ومنزله قذله وحاطه ميك آب رووووعه لونه اصفر وذهبي على اسود وطالعه في ابها حله وتهبل <<<< شكلها ناويه على سعد خخخخخخخخ
--------
عند الريايل
في الميلس الخارجي كان الريايل موجودين وبرع الميلس بعد كان الشباب قاعدين في الكراسي ومستانسين على السوالف والضحك
وسعد الدنيا مو واسعته حده واااصل وطاق البونت من كثر الفرح الي هو فيه بعد ما عقدوا القرآن الكل بارك حق سعد وبعد 5 دقايق
سعد وبصوت شوي مرتفع والكل الحظور سمعوه: يبه متى ادخل
أبو سعد وهو يربت على ظهر سعد: اركد يا ريال اركد الحنه مو زينه بلاك مستعيل
الكل: هههههههه
أبو عبد الرحمن (اأبو رغد): ههههه والله اني حاس فيك ذكرتني ايام شبابي انا اول ما ملجة على ام عبد الرحمن على طول تركت الريايل ودخلت عليها بس والله اني حصلت زف محترم من الوالد الله يرحمه هههههه
الكل: هههههههههههه
أبو سعد (وهو يطالع سلطان) : قوم روح قول حق امك واختك انه سعد بيدخل
سلطان: ان شاء الله يبه
طلع سلطان وراح عند الصاله علشان يخبر امه واخته هيام
--------
(في نفس الوقت) طلعت شوق من الغرفه تبي تدخل الصاله وكانت تمشي بسرعه لانه ام سعد نست تلفونها في الغرفه فراحت علشان تودي لها وبين ما هي تمشي الفستان صار تحت الكعب وتحنقلت وووووو طرااااااااااخ طاحت على الارض وسمعت صوت شخص يقول لها "الله حفظج ان شاء الله ما تعورتي "وانصدمت ورتبكت وبلعت ريجها وهيا ترفع راسها بفشيييييييله وشافت شخص طويل في ويها الضحكه... شوق بخجل وارتباك: لا ما تعورت ((ويها محمر من الفشيله ))
سلطان وهو يبلع ريجه مو مصدق عيونه وهو يقول فيه نفسه (ما شاء الله انا اول مره ادري انه في ملائكه تنشاف ... وربي ملااااك) وهو يمد يده علشان يساعدها توقف بس هي طنشته وقامت بروحها من الأرض .. وسلطان مازالت يده ممدوده لها .. والفشيله الكبرى انه شوووق ردت طراااااااااخ على الأرض (لأنه انجكر الفستان بالكعب) .. وهني سلطان احمر ويها وهو يحاول يكتم ضحكته لكن للأسف ما قدر: هههههههههههههههههههههههههه بسم الله عليج
شوق وهي تقوم من مكانها بس هالمرة تأكدت انه الكعب وخرته عن الفستان .. شوق منحرجه زياده وهي تقول في نفسها (ياربي والله فشله): احم .. طيب عن اذنك
توها تمشي شوق الا سلطان يمسك يدها وشوق اهني خلاااص تحس الدم تجمع في ويها وبلعت ريجها من الخوف وهي توخر يدها عنه
سلطان الي ماكان حاس بلي سواه على طول ترك يدها ..(سلطان ماكان عنده خيار لأنه ماكان يعرف اسمها وهي مشت بسرعه) : السموحه بس كنت ابي تقولين للوالده انه سعد راح يدخل
شوق لحد الآن معطته ظهرها : طيب.. في شي ثاني
سلطان وبكل جرأه: اي شسمج
شوق لفت له وهي رافع حاجب ومو مصدقه: عفواا ما سمعت.. شنو قلت!!
سلطان خاف من نظرتها لانها حاده شوي ومبين عليها انسانه مغروره : هاا.. ا..اا .. لالا ولا شي اقول سلامتج
شوق وهي تمشي عنه: على بالي بعد
سلطان وهو يكلم نفسه (امحق غرور وايد مغروره هذي .. بس آآخ من حقها كل هالجمال وما تغتر.. آآخ مو ذابحني غير هالعييون والجسم .. ولا الخصر.. يا سلاااام.. يدوخ بصراحه شلختني)
--------
في الصاله
دخلت شوق بسرعه وهي للحين مرتبكه من الي صار راحت حق ام سعد الي كانت قاعده مع الحريم تسولف
شوق بكل ادب : خالتي ام سعد
ام سعد تلف عليها: هلااا يمه
شوق: هذا تلفونج نسيتيه في الغرفه .. و.. في واحد برع يقول انه سعد راح يدخل وقال لي اخبرج
ام سعد وهي تقوم من مكانها: طيب ... مشكوره بروح له الحين
راحت ام سعد وشوق راحت حق غرور اختها الي كانت قاعده مع البنات سوالف وضحك
--------
عند البنات
مرام وهي تطالع شوق ماشيه ناحيتهم قالت حق هيام: اقول هيوم منو ذي الي لابسه فستان فوشي
هيام لفت تطالع وردت وهي تبتسم حق مرام: هذي شوق اخت رغد وغرور
مرام بصوت واطي محد يسمعه غير هيام: بس احسها مغروره وايد وجايفه نفسها عكس غرور
هيام وهي تحرك كتفها (بمعنى ما ادري): والله انا ماقعت معاها وسولفت
مرام: انزين سكتي اكاهي يت
شوق وهي تبتسم: السلااام عليكم
البنات: وعليكم السلااام
غرور وهي تاشر على شوق: اعرفكم بنات هذي اختي شوق
البنات : تشرفنا
مرام وهي تعرف نفسها: انا مرام
هنادي: وانا هنادي
نوره: وانا نوره
جنان: وانا الحلوه جنان
الكل: هههههه
غرور: يا واثقه
شوق وهي تبتسم: والله من حقها توثق لانها بجد حلوه
جنان: ههه تسلمين والله انتي عيونج الحلوه
شوق وتسوي روحها مغروره وترفع خشمها: ادري
البنات: هههههههه
--------
عند رغد & سعد (في نفس الوقت)
اول ما دخل سعد وقف عند الباب وهو منهبل على رغد بلع ريجه بصعوبه مو مصدق انه حبيبته هذي الملاك الي واقفه ومنزله راسها ومستحيه ..سعد وهو يقول: فديت الي يستحون والله ...جرب سعد من رغد : مبروك
رغد ويالله ينسمع صوتها: الله يبارك فيك
ام سعد الي الفرحه مو سايعتها لا هي ولا ام عبدالرحمن الي مستانسه بشوفت بنتها يم ريلها
ام سعد: الله يهنيكم وتمم عليكم بالخير
ام عبدالرحمن وسعد ورغد الي يالله ينسمع حسها:آآآمين
طلعوا رغد وسعد وام عبدالرحمن و ام سعد و وقفوا يم باب الصاله سعد كان شابك اصابعه باصابعها وهي كانت ترتجف من الخوف والربكه وطبعا هي من داخلها فرحااااانه واااايد انها خلاااص صارت حرم سعد على انها بس ملجه
--------
في الصاله كل الحريم والبنات لبسوا العبايه والشيله والي متنقبه تتنقبت .. بعد دقايق انطفت الاضواء وفجأه اشتغلت الإضاءه على باب الصاله ونفتح الباب واول ما دخلوا المعاريس ابتدت الزفه
على شعر
سلام ناقى ذهب وألماس ******* وشموع الافراح قد ضاءت
الليله فرحه لكل الناس ******* واشواق الاحباب قد بانت
عروسنا تاج فوق الراس ****** والطيب والذوق لاقالت
اللى تنافس طلوع الشمس ******* بالزين ياناس لو مالت
ياناس احلى عروسه وبس ******* ياحظها بالوفا نالت
عريسها يحمل النوماس ******* يازين ماختار واختارت
عفيف والطيب متأسس ******* اللى له الصيد قد دانت
معروف مثل العلم نبراس ******* راعى المواجيب لو صارت
كانت خطوبه نهار الامس ******* واليوم الافراح قد فاضت
ونقول مبروك واستئناس ******** وعين الحسد عنهم غابت
وصلو على خير كل الجنس ******* لقلوب فى الحب مازالت
يالله ياللى بيدك النفسا ******** للى لك عيون مانامت
تمم لنا فرحنا والانس ******* وقلوب الاحباب قد طابت


شعر /الشريف فيصل البركاتى


وصلوا سعد ورغد للكوشه الي كانت خيال حلوه بشكل وكانت ام العروس والمعرس يحذفون عليهم مشموم و ورد الياسمين
سعد كان يطالع رغد ولا هامه الي حواليه و ذايب بجمال عيونها
شد من لمست يده على يدها : تدرين انه عيونج حلوه وعمري ما جفت احلى منها
رغد استحت وابتسمت له وقالت بصوت يلااا ينسمع: احم .. عيونك الحلوه
سعد وهو يطالعها شلون مستحيه بلع ريجه: اقول حياتي ... خفي علي ترى اخاف اتهور
رغد استحت زياده وانصبغ ويها الوااان:............
سعد ما قدر يمسك نفسه وضحك بصوت خفيف: هههههه يا لبى قلبج
--------
في مكان ثاني (في نفس الوقت) الحزن مالي حياتها الي طول عمره يرافجها
(في بيت أبو مي) خذالها اسبوع وهي على نفس الحال حابسه نفسها في غرفتها علشان تتجنب اأبوها الي سمعها وهي تشكي حق صديقتها منيره .......
مي بعد ما سكرت من منيره قعدت تصيح وتمددت على السرير تغني بحزن "ودي اشكي" لأنها كانت تحس إنها راح تخفف عليها و كانت تصيح بحرقه إلى يدخل أأبوها عليها الحجرة ويسحبها ويعطيها كف لدرجه هي طاحت على الارض وهي ماسكه خدها وتصيح .. اأبو مي وهو يصارخ عليها: سمعنيني عااااد ترى هذي آآآخر مــــــــره اسمعج تقوولين حق اي احد عن الي يصير فااااااااااهمه .... تركها وطلع
مي وهي ما زالت على وضعها وهي تصارخ وتصيح من قلب : اكرررهك .. هئ هئ .. اكرررررهك هئ هئ هئ
...........
ردت مي للواقع وهي مكوره نفسها وتصيح بصمت وبصوت مبحوح: آآه يا يمه ..وينج .. تعالي جوفي شنو صار حق بنتج ..آآه هئ هئ هئ ... آآه ليتني مت معاج .. يمكن انا الحين اكون مرتاحه معاج ... هئ هئ هئ هئ
وقعدت تصيح لين ما غفت عيونها ونامت
--------
وصلوا سعد ورغد للكوشه الي كانت خيال حلوه بشكل وكانت ام العروس والمعرس يحذفون عليهم مشموم و ورد الياسمين
سعد كان يطالع رغد ولا هامه الي حواليه و ذايب بجمال عيونها
شد من لمست يده على يدها : تدرين انه عيونج حلوه وعمري ما جفت احلى منها
رغد استحت وابتسمت له وقالت بصوت يلااا ينسمع: احم .. عيونك الحلوه
سعد وهو يطالعها شلون مستحيه بلع ريجه: اقول حياتي ... خفي علي ترى اخاف اتهور
رغد استحت زياده وانصبغ ويها الوااان:............
سعد ما قدر يمسك نفسه وضحك بصوت خفيف: هههههه يا لبى قلبج
--------
في بيت أبو زياد (في نفس الوقت)
في غرفه زياد كان منسدح على السرير وهو يفكر : معقوله في ناس فيهم كل هالقسوه .. معقوله مي الي يبين عليها قويه ومستانسه تطلع تعاني كل هالمشاكل ..آآه صج ان قالوا الناس مظاهر .. قطع عليه تفكيره صوت منيره
منيره وهي تقعد يمه : سوري اني دخلت بس انا دقيت الباب وانت ما ترد فدخلت
زياد يعدل يلسته : لا عادي .. منيره شفيج
منيره ودموع متجمعه في عيونها: زيــ..ـاد .. من ذاك اليوم وانا ادق حق مي بس ما ترد علي
زياد: يمكن نايمه
منيره: بس انا اقول لك من ذاك اليوم الي كلمتها وكانت تصيح .. خذالها اسبوع وانا ادق عليها وما ترد .. زياد انا خايفه صاير فيها شي .. او اأبوها الحقير سوى فيها شي
زياد الي بعد حس بخوف : لا تفاولين عليها يا منيره .. يمكن يمكن .. ما ادري بس اكيد ما تبي تكلم احد .. او ..
منيره وهي تترجى زياد: الله يخليك زيود .. ابي اتطمن عليها ودني لها الله يخليك
زياد الي هو بعد كان يحاتي ويبي يتطمن: طيب يلاا روحي لبسي عباتج على ما ابدل وسخن السياره
منيره وهي تقوم: طيب
--------
في الملكه (في نفس الوقت)
لبس سعد رغد الشبكة وقعدوا شوي وبعدين طلعوا وراحوا علشان يتعشون اما المعازيم فقعدوا يتعشون وبعد ما خلصوا عشى قعدوا البنات رقص وهباله و وناسه
مرام وهي تساسر امها: ماما يلااا ابتدت الخطه
ام مصعب: ما بغيتي يلااا اكاني بتصل عليه .. وانتي روحي شوفي شغلج (وغمزت لها)
مرام وهي تضحك: ان شاء الله

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -