بداية الرواية

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود -72

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود  - غرام

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود -72

وتشوفهم يذلونهم ويطردونهم من البيت..
بس هي مشت في طريق الكتمان..
وبتظل عليه لحتى ربها يفرجها..
كانت ترد على أسئلة أم غازي والبنات بهدوء..
ولا تسألهم عن حالهم ولا تناظرهم..
غصب عنها غلبها الماضي وحقدها..
ماتبي تكون اصيلة معهم..
ولا تكون الطيبة اللي تسامح وتنسى..
لا قررت تتجبر..
تتفرعن عليهم وعليه..
أم غازي بحنية ما انتي معنا ياهديل..؟؟
هديل بهدوء الكلام لكم..
رشا طمنينا عن اخبارك..
هديل الحمدلله..تسر الخاطر..
شوق بصدق وحشتينا..
ماردت عليها هديل..وشوق ماكانت تنتظر رد..
ناظرت أمها والباقين ينسحبون من المكان..
وحست بإمتنان لحركتهم..
أكيد حسوا إن فيه أمور عالقة بينها وبين أهــل زوجي..
يا ثقل الكلمة على لسانها..توووجع..
أم غازي بهدوء طمنيني عن حالك يا هديل..؟؟
سنتين ماهي شوي..
هديل هلي مايدرون عن موضوع السنتين الأخيرة..
ممكن تتحفظون على الموضوع..
شوق غازي قال لنا..
هديل بصد ممكن ما ينذكر اسمه..
شوق عرفنا إن أخوك مالــ...........
أم غازي بحدة شووق..
سكتت شوق عن الكلام..وش اللي قاله لهم..
واكتشفت إنه ما يهمها وش قايل لهم..
رشا بخجل ما ادري إذا بتقبلين العذر..
أنا أعتذر منك على الماضي..
شوق بأسف ندمت على كل الي صار..
ما ابى الا السموحة منك..
انا اكثر من جرحك وتظلم عليك..
بس يشهد الله ياهديل إني ندمت قد شعر راسي..
هديل بحقد تبون العذر والسموحة..
بأعذركم على كل شيء..
بس لكم ذنب ما ينغفر..
لا أنتوا ولا اللي ربتكم..
حطت عينها بعين ام غازي..
كتمت وجعها منها بصدرها ولا سمحت لدموعها تتملكها..
هديل بجمود أنتي اللي مثلتي علي الحنية والطيبة..
وكنتي توقفين في وجهه..وكأني أهمك..
أوحالي يعنيك..
تظنين إن ضربه لي أقسى من اللي أنتي سويتيه..
هو مجرم بعذرهـ..
بس أنتي أم..أم..
ماراعيتي الله فيني..كسرتيني مثله ومثل ربيباتك..
كلمة وحدة وش كانت بتخسرك..؟؟
والله الكلمة ماكانت بترجعني لهلي..ولا بتجعلكم الحاشية وانا الملكة..
الكلمة ماكانت بترجع سعود ولا تجبر كسركم..
بس كانت بترحمني..وبتنصفني بمملكة ظلمكم..
ياليتك ضربتي مثل ماضربوني..واهنتي مثل ما اهانوني..
حنيتك الكذابة ليتني ماشفتها ولا خدعتني..
أبى افهم شيء واحد بس..لو أنتي قلتي لي..
أنتي يا هديل زوجة ولدي..زوجة غازي..
وش اللي كنتــــي بتخسرينه..؟؟
ألتفتت على شوق وأنتي ياللي طعنتيني بكلامك..
أنتي اللي خدعتيني بكذبتك إنك جومانة..
تبليتي علي بكلامك وسمومك...كل ماحلا لك قلتي يا بنت الـــ.........
كم مرة أهنتيني..وقلتي جارية..
تذكرين لما تفرعنتي وقلتي مايشرفك خلط الأنساب..
قلتي ياجارية لا تحملين من اخوي...
كنتي تطعنين وتقذفين بعرضي وطهارتي..
وأنتي تدرين إني زووجته..وإن لمسني فهو حلال..
كانت ظنونك ظنون شيطان..ولسانك مايشرف مسلم..
والحين ندمانة...؟؟
إندمي يا شوق..إندمي يا اخت أخوك..
لاتطلبين احلك وأسامحك..ترى منهو مثلك مايتكلم..
شوق تبكي ماكنت أدري إنك زوجته..والله العظيم ماكنت ادري..
هديل بحسرة وإن كنتي ماتدرين المصيبة اكبر وأكبر..
ناظرت في رشا اللي تبكي بصمت..
هديل وأنتي يا رشا...
ماكنتي تدرين..؟؟ولا الجواري ما يستاهلون منك كلمة..
والمكان اللي تدخلونه أطلع منه..
وولدك..لا يكون باذبحه مثل ما ذبحت اخوهـ ..
أم غازي بحزن كانت هذي رغبته..
ماظنيتها بتجرحك وتكون أكبر اوجاعك..
هديل بقهر تذكرين لما طلبتك تفكيني منه..
تذكرين لما هاجمني بشهر رمضان وأنتي بعدتيه عني..
تذكرين كلامك لي وش كان..؟؟
لا تعاندينه..لا تثيرين أعصابه..أنت ملك يمينه..
ماقلتي زوجته..لا ماقلتي..
هي كلمة يا آدمية..كلمة وحدة..ماكانت بتضركم..
ولا كانت بتفرحني..
الكلمة كانت بتصبرني على لمسه..على آ آ.........
أم غازي يا بنتي أنــ...............
هديل بدموع لاتقولين بنتي..
لو عديتيني مثل بنتك ما تركتيني اكون نكرة..
أنتي قبل لا تصيرين أم ..أنثى..
كيف قبلتيها يفرض نفسه علي كزوج وانا ما ادري..
بلحظات بس عيشي وضعي..
تخيلي ينفرض عليك رجال ويهينك ويمتهن كل شيء فيك..
ويناديك بجارية له..أمة ملك يمين..
لاتشرهين علي...
أنتوا اللي حولتوني لـ إنسانة كلها حقد..
طال الصمت منهم ومنها..
اللي عندها قالته لهم..
هي مستحيل تتقبلهم بحياتها..
دخلت الخادمة وقدمت ضيافة جديدة..
قربت من هديل وهمست لها ..
ردت عليها هديل بهدوء..
وبعدها أنسحبت من المكان..
وقفت وصدت عنهم..
وكانت واثقة إنهم يبون يشوف ذياب..
هديل بقسوة تبون تشوفون ولــــدي ذياب..
تعالوا بعد خمس سنين..وتشوفونه..
شوق بشهقة لا..
رشا بغصة هذا ولد أخونا..
هديل بحدة وأنا بنت أبوي وامي..
أخت اخواني..عرض هلي..
مثل ماحرمتوني بأحرمكم..
وبالسيف اللي طعنتوني فيه باطعنكم..
جربوا الحرمان..
شوق بزعل غازي مابيسمح لك..
هديل بسخرية أخوك تنازل عن حقه بذياب..
مالكم عندي شيء..
شافت الرفض بعيون شوق ورشا..
اما أم غازي فألتزمت الصمت..
ونكست راسها وكأنها خجلانة من هديل..
تدري إنها قست عليها وجرحتها..
بس هم يستاهلون الصد والتجريح..
بعد لحظات دخلت الخادمة وذياب معها..
شالته هديل منها وضمته لها..
يستاهلون الحرمان ولاقهر..
بس وش أسوي في ضميري..
الله ماخلقني مثلهم..
أمي وابوي ماربوني بجمود..
قلب أمك طيب..
الله يأخذ هـ القلب الضعيف..
هذولاء هلك..أم أبوك وعماتك..
رضيت أنا أو مارضيت..
همست له عشانك ماهو عشانهم..
كنت بجازيك . . لكني ..رحمتك..
حسبي الله ليت ماعندي ضميــــر..
حطته بيدين غادة اللي نادتها الخادمة بطلب من هديل..
مشت طالعة من الصالة..
هديل بجمود أتمنى ما نلتقي إلى يوم الحساب..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
طلعت ياسمين من العناية برحمة الرحمن الرحيم...
وتنومت بالمستشفى لمدة إسبوعين..
خلالها ماسمحت لسلمان يكلمها أو يلمسها..
تناوبت عندها غادة وسارهـ ..
واحياناً كانوا يتهاوشون من اللي تنام عندها..
كان هذا أخر يوم لها في المستشفى ..وغادة نايمة عندها..
غادة تتكلم عن هديل وعن ولدها..
وماعندها اي فكرة إن هديل وياسمين يعرفون بعض..
حست بعتب في قلبها على هديل اللي مازارتها ولا اهتمت لحالها..
وهي متأكدة إنها عرفت عن تعبها..
تفاجئت من كلام غادة..
غادة قلت لها تجي معي وتتعرف على الغزال الفلسطينية..
بس مارضت تطلع من البيت..
من يوم رجوعها لـ السعودية ماتطلع حتى بحديقة البيت..
أخواني يمزحون معها ويقولون صابتها فوبيا..
بس أنا صرت أشك إنها فعلاً صابتها فوبيا..
ياسمين بآسف خلوها على راحتها..
انا عاذرتها الحين وفاهمة موقفها..
غادة بخبث وش نخليها على راحتها..
لا يا زوجة حماي..
انا وسارة محضرين لها مفاجئة..
وبتطلع من البيت يعني بتطلع..
يمكن تنجلط بس المهم بنطلعها..
نبيها تتونس وتشوف الرياض..
ديرتنا تغيرت من خمس سنين..
ياسمين بخوف غادة الله يخليك..
إتركوها بحالها..هي أكيد لها عذرها..
عاشت زمان طويل بالخارج..
هي من نفسها لما تمل من البيت بتطلع..
غادة بضيق أنتي ماتعرفين هديل..
وحتى أنا ماعدت أعرفها..تغيرت كثير..
صارت قاسية..بس مو معنا..
مع نفسها قاسية كثير..
تمر بلحظات ضعف وتتعلق بأمي..
لما نحكي لها عن حياتنا نبكي..
بس هي ماعادت تبكي..باول أيام رجوعها..
كانت دموعها على طول بعيونها..
أحسها صارت غريبة غصب عنا..
هي لازم ترجع مثل ماعهدناها..
أريد أختي ترجع..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
أنـا كبرت بـ عين جرحي , و شكرني !!
و سكّرت في وجه العفو كِل الأبواب ..
الدرس قاسي, بس أنـا بـ اعتبرني ..
اني بعد هاليوم . . بـإحسآس كذآآآب ..
هو ليه أعاتب ..؟ و أنا محدن : كِسرني !!
إلا..أعز الناس.. وش عاد الأغـراب ؟؟!
منسدحة على السرير..
تحاول تخفي رجفتها لنفسها..
تحس بغـــربة قاسية بين أهلها..
معاملتهم لها غريبة عنها..
ابوها يضمها ويداريها..بس فيه شيء مضايقة..
أخوانها ماهم على خبرها وعهدها فيهم..
خصوصاً هادي..
يغيب عن البيت كثييير..
اذا شافها سلم من بعيد وهرب منها..
مايبي يواجها او يجلس معها..
ليه ما يحس إنه أكثر شخص تحتاجه..
تبي ترجع هديل الأولى..
حاولت بس ماقدرت..
كل شيء ضدها..
هي خسرت مكانها بينهم من سنين..
بس ماتبي تقضي سنين لحتى تسترجعه..
تبي كل شيء يتعدل بغمضة عين..
سمعت صوت جوالها بنغمة رساله..
الجوال هدية من حنان زوجة علي..
تمنت تكون من شهد..صديقتها الغالية..
مشتاقة لها..وخايفة تقابلها..
تخاف إنها تكون مثلهم..
متغيرة وماتتقبلها..
متى ترجع من سفرها وتحضنها..
ملت من الهجر والفراق..
فتحت الجوال وقرأت الرسالة..
شفت ألبوم .. رححلتنآ !
.... وزآدت ححآجتي لقربك
أبو ذياب ..
همست بضيق..
ماينقصني بعز ضيقي إلا حضورك..
ألبوم رحلتنا..؟؟
أدري وش تقصد..
تقصد مراحل عذابي معك..
تصفحها وإذا ضاع عليك تفصيل..
أو غابت عنك حكاية..
أنا اذكرك واحكيها..
كتبت رسالة سريعة ..
وتدري إنها بتقهرهـ فيها..
لان أكره وأقوى ماعلى قلبه هذا الطاري..
. بُگرَهـ أمُووووت .
و إلليّ گسّر نفسيّ بِ هَمّ . .
بُگرّهـ يقَطعــــه آلنّدمْ !
إلى الملتقى بإذن الله تعالى فجر السبت ..
البارت ماهو من مقامكم وقدركم..
بس هذا اللي قدرت عليه..
المعـــذرة منكم..
كونوا بخيــــــــــــــر ..
صدووود’’’
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لا احلل مسح اسمي من على الرواية ..
تجميعي : ♫ معزوفة حنين ♫..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
صبــــــــــــاح
الأمل يعانق القلوب ..
مســـــــاء
التفائول بغدٍ أفضـــــل ..
كيفكم الــ ليلاااااااااااااس ..؟؟!
أحبتــــــي في كل مكــــــان ..؟؟
مبعثرة حروفي وانا أكتب لكم..
أحد الغاليات كانت رفيقة لنا من خلف الكواليس..
ظهرت قبل ايام وصرحت بإحساس خفي بقلبها..
بأني أنا قد أكون ( اقدار ) كاتبة ملامح الحزن العتيق ..
عندما قرأت تعقيب غاليتي كن أو لا تكن..
إبتسمت بسعادة بالغة..وشعرت بفخر كبير..
أن يتم تشبيهي بغاليتي اقدار..
عزيزتي أثرتي تساؤلات الغاليات..
احد الحبوبات قالت إعترفي كشفناك يا صدوود اقدار..
لم تكوني أنتي أول من فاجئني بهذا الاحساس..
أنا لستُ اقدار..ولستُ كاتبت ملامح الحزن العتيق..
اقدار كان لها تواجد معي منذ البداية..
تمنت أمنية وحققت لها ماتمنت بحمد الله..
ومن هنا أرسل تحية طيبة لــ اقدار الغالية ..
عزيزتي إشتاق المتصفح لأحرفك الأنيقة..وتوقعاتك الرائعة..
وأشتقت أنا لوجودك بالقرب مني..
فــ كوني بخيــــــــر لأجلك وأجلنا..
بالنسبة لـمطالبت البعض بظهور طليقت غازي (سحر)..
عزيزاتي انا ذكرتها كسرد لبعض التفاصيل..
بس مثل ماهو واضح لـ الجميع الطلاق مر عليه سنوات طويلة..
فبأي حق ترجع الطليقة لـ الظهور في حياة غازي وتكون سبب لعودة هديل..
مابينهم طفل يفسر عودتها لحياته..
ولا بينهم تواصل من اي نوع..
لربما يتم ذكر طليقته كسرد لاحداث ماضية فقط..
اما عودتها لحياتهم وتحاول ترجع لزوجها بإيذاء هديل..
هذا أمر مبتذل كثير في الروايات وأنا شخصياً ما احبذ هـ الشيء..
شـــــــــكراً بحجم السماء..
لكل أحبتـــــــــي المتواجدون دوماً بقربي..
ولكل من سجلوا لأجلي هنا وفي الجوار..
ولــ غالياتي من راسلوني بكلماتهم الطيبة شـــكراً لتواجدكم ..
وترحيب كبيــــر بالشاعرات المبدعات..
والله ما أنت بهين يا غازي أنكتبت فيك الأشعار والمعلقات..
حتى الخواطر تنبض باسمك..
<<فيس يطالع رابطة هديل..يتفاخرون بغازيهم عطووهم على راسهم <<فيس الفتنة..
البارت إهــــداء لـــ الجميـــــــــع ..
ولعزيزتي ..
صوت الحيــاة ..
@
روح تحب الحياة ..

البارت السبعــــون ..

تقولين :لماذا تحمّل الأربعين مالا تطيق؟!
لماذا تكثر الشكوى منها .. ومما فعلت بك؟!
تقولين أن الأربعين سن هادئة متزنة تخلصت من حمق العشرين
ومن غرور الثلاثين .. وقبلت أن تتعايش بسلام..
مع نفسها ومع العالم..
ما تقولينه ، أيتها الصديقة ، صحيح ومنطقي..
ولكن منذ متى اعترف الشعراء بالصحيح والمنطقي؟!
الشعراء يرون في الأربعين رحيل الشباب وقدوم الكهولة ،
سفر الربيع ووصول الخريف ، هروب النهار وهجوم الليل..
وأنا ، يا سيدتي ، أخاف أن تقلّم الأربعون أظافري ،
أن تكسّر أقلامي ، أن تحنطني ، أن تعطيني قلباً صناعياً ،
أن تجعلني مليئاً بالوقار .. والقش..
أود أن أظل في طفولة لا تنتهي..
والأربعون هجوم كاسح على الطفولة ..
تقولين : ولكن الطفل يبقى في الروح..
يبقى .. يبقى.. ولكنه يوشك أن يختنق..
ثمة كلمة أخيرة .. سأكف عن الحديث عن الأربعين ..
لسبب آخر..
ذلك أن الحديث عن الأربعين بعد أن تجاوزتها..
بخمس سنين قد يعتبر من باب التضليل!...
المرحوم بإذن الله تعالى..غازي القصيبي..
أرسلت الرسالة وهي تحس براحة..
لانها راح تقهرهـ وتغيضه..
وقبل لا تقفل جهازها أتصل عليها..
ظلت تناظر الجوال بتشفي وإبتسامة نصر مهزوزة..
أجل أنقهر أنا لوحدي قبل النوم..
لا يا حلوو حتى انت باخليك تموت قهر..
قررت تقفل الجوال بما أنه صار يعرف رقمها..
وصلتها رسالة وكانت متأكدة إنها منه..
فتحتها وغصة بإبتسامتها..
يامن عذابه يشققني ويرفاني
فرقاك غصب علي بالحيل مكتوبه ..
خبرت نصف تعب من نصفه الثاني
بعضي الرماد وبعضي نار مشبوبه ..
قفلت الجوال ورمته بالدرج الجانبي لها..
ضمت ذياب لها وغمضت عيونها..
فراقي صار عذابه ..؟؟
غيابي عنه مشقيه..؟؟
شف كذب أبووك..يقول أنا نصفه الثاني..
وهو ميت من دوني..
لو كان بيموت من دوني كان مات السنين اللي غبتها عنه ..
يحسب إن الكلام بيعوضني مافقدته..
الزمن بيحكم بينا ياذياب..
خلك شاهد علينا...
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
كانوا بحديقة البيت مسوين باربكيو..
كلهم مجتمعين ما ينقصهم الا غازي..
لان راجح ما طلب حضورهـ..
وبعناد من رشا أتصلت في أخوها وطلبت منه يشاركهم..
تعذر بشغله وما يقدر يتواجد معهم بس هي لزمت عليه..
رمى راجح علبة مويا على طالب اللي يصارخ على شوق..
راجح وعود يشق بلعومك..تصارخ عليها قدام عمها..
إذا رحت البيت كفخها..
طالب ينفخ أنت تعال اسمع وش الخبلة تقول..
شوق بسرعة طالب اسكت لا تعلمهم..
طالب لا خليهم يدرون بهبالك..
شوق بزعل طويلب مالك شغل..اذا ماعجبك الموضوع لا تجي..
طالب هههههههههههه حلوة اعجبتني لا تجي..
يعني لمن بيزفونك..؟؟
راجح بهدوء وش السالفة..؟؟
طالب بنت اخوك تبي تسوي حفلة وتلبس فستان زواج..
راجح يبتسم طيب وانت ليه معترض..؟؟
طالب عقد حواجبه معترض لان كم سنة صار لنا متزوجين..
وبعدين إذا أنت ناسي ترى الحرمة حامل..
راجح هههههههههه بس هي في خاطرها تسوي حفلة لنفسها..
وتبى تلبس فستان ابيض انت وش دخلك..؟؟
طالب تلبس أبيض لمن..؟؟والحفلة مالها وجه ..
راجح تلبس لنفسها..هي حابة تلبس وتسوي حفلة..
طالب مايصير حفلة من دون معرس..
راجح مالك شغل تستعرض في فستانها وتطيب خاطرها..
أنت خلك في شغلك أو في بيتك..أنا باحضر العرس..
شوق براحة فديتك يا عمي..فهمت الحين شيء وفي خاطري..
كل البنات لبسوا فساتين لعرسهم وأنا ابى البس مالك شغل..
طالب برفعة حاجب وأنا ابى البس المشلح وانفخ صدري ويعنني المعرس..
تصدقين اعجبتني السالفة..
رشا ههههههههههههههه هذا اللي جالس يهاوش يوم جات على المشلح رضا..
طالب أجل اللي لبسوا احسن مني..
لبى عصقووولة ولا يهمك احسن عرس نسويه..
ام غازي ياوجه الله انت من جدك بتماشيها في هبالها..؟؟
تبون تفشلونا قدام الناس..؟؟
طالب أفا حن نفشلك..؟؟
ما احد من الناس له عندنا شيء..كيفنا نعرس اليوم بكرهـ بعد سنة..
كيفنا نسوي عرسنا متى ما نبي..دمقراطية..
راجح في عينك قال دمقراطية..قم شف اللحم أستوى ..
طالب أعتقد إني ضيف ماله داعي أكرف..
قم أنت شف اللحم..عازمني تبى تشغلني عندك..
هذا وانا عريس وباخذ بنت أخوك..
أروح اتعشى فلافل أحسن من منتك علينا..
راجح مفتح عيونه أعوذ بالله قلنا شف اللحم ماقلت أكنس الحوش..
رشا ههههههههه عايش جوه أخوي مرة..
شوق تبتسم وهو صادق عازمنا زوجك يشغلنا عندهـ..
راجح يتنهد استغفر الله وش اللي خلاني أعزمكم عندي..
طالب أتغشمر معك يوبه وش فيك..الله يهداك ماتقبل غشمرة..
قام طالب يشوف اللحم وراجح يضحك على كلامه..
راجح أجل اتغشمر معاك...
طالب يبتسم عامر يقول كذا..عاجبتني الكلمة..
غازي السلام عليكم وحمة الله ..
ردوا السلام عليه ورشا حضنته ورحبت فيه..
جلس جنب أمه بعد ماقبل راسها..
وكانت ردت فعلها السكوت والتحيز عنه..
وبعد ماصافح راجح صد عنه بهدوء..
جلس قريب من شوق وهو يسمعها تتكلم عن حفلتها..
ناظر في أمه بس هي كانت صادة عنه وماتكلمه..
من بعد رجوعهم من عند هديل..
قالت كلمة وحدة في وجهه وبعدها صدت عنه..
أم غازي بقهر ليتني ما شفته ..
تمنت إنها ماشافت ولدهـ ولا ضمته..
مايدري بسبب كلام هديل لهم..او لانه ولده..
مايلومها على كلامها لهم ولا يشره عليها..
هله ماقصروا فيها وكله منه..
تمنت امه لو حرمتهم من ذياب..
لو طردتهم او غلطت عليهم..
ع الأقل يكون عندهم سبب يواسيهم..
شوق هاه غازي وش رايك..؟؟
غازي بهدوء على راحتك..
بس انا مو عاجبني الموضوع..
شوق بزعل ليه..؟؟والله إنها في خاطري..
أم غازي بحدة أنا قلت لك بتكون حركة بايخة ومالها داعي منك..
هذا أنتي متزوجة وألحين حامل وتوك تبين تسوين حفلة زواج..
شوق بتصميم يومه كان لنا ظروفنا لما ماسوينا حفلة..
بس الحين الحمدلله كل شيء تمام..وبعدين مو حفلة ومعازيم..
حفلة صغيرة تجمعنا وتجمع أهلنا القريبين منا وصديقاتي..
طنشتها أمها وماحبت تناقشها قدام احد..
جلست رشا جنب غازي وهي تبتسم له..
رشا بفرح مشتاقة لك..مر وقت طويل ما سولفت معك..
غازي بمحبة برسم الخدمة متى ما تبيني جيتك..
رشا فديتك يا ابو ذياب دوم تجبر بخاطري..
شوق آآآهـ ياقلبي على ذياب وش زينه..
رشا ماخذ زين ابوهـ ..
غازي يبتسم نسخة من أمه..
شوق بهدوء متى أخر مرة شفت ذياب..؟؟
غازي في ايطاليا..
شوق ليه ما تطلبه منها..ع الأقل تشوفه وترجعه لها؟؟
غازي انا وهي واحد..وما ابي ذياب الا وأمه معه..
رشا اممم احيان كنت اشوف هديل تشبهك..
شوق بعبط بدا تاثير النوم..بتنام الحين يا أخوي جاملها..
رشا بتطنيش اكرميني بسكوتك..
لا والله بجد غازي..كنت اشوف فيها منك..
غازي باهتمام كيف..؟؟
رشا بتفكير اممممم اتذكر مرة في المزرعة بايطاليا..
دخلت مكتبك وكنت انت تهاوشها..وهي واقفة وتصارخ عليك..
كنتوا مقابلين بعض وانت معصب عليها مرة..
ههههههههههه هي ضربتك بكتاب وهربت منك..
وأنا قفلت الباب ما خليتها تخرج من المكتب..
شوق ههههههههههه يوم كبت المويا بوجهك وزحلقتي..
رشا ههههههه ايه..يعنني فازعة لاخوي..
طحت أنا وهي ع المويا وبدل مايرفعني رفعها يشوف لا يكون صار لها شيء..
غازي يبتسم ايه أذكر..بس وين شفتي الشبه بينا..؟؟
رشا كنت اشوفها تشبهك في قوتها..وكانها تستمدها منك..
كانت تصارخ عليك وتضربك مستقوية فيك..
ولما رفعتها من على الارض واهتميت فيها لانت معك..
وانتوا قبل دقايق كنتوا بتذبحون بعض..
صرت احسها تطبع بأطباعك..اذا كنت معقد حواجبك ومعصب..
تعقد حواجبها وتهاوشك قبل أنت تهاوشها..
واذا لنت معها تظل معصبة عليك بس بهدوء...
أم غازي ياليتها خذت أطباعه..يمكن كانت اليوم مرتاحة..
شوق وليه ما ترتاح..؟؟الحمدلله هذا هي رجعت وبخير..
ام غازي باستنكار بخير..؟؟تسمين حالتها بخير..؟؟
لو سوت مثلنا وحرمتنا من الولد خمس سنين وقالت لنا مات..
يمكن تصير بخير..ولو طعنتنا في عرضنا وتقولت علينا..يمكن تصير بخير..
لو ضربتنا كلنا وحبستنا يمكن تصير بخير..
غازي بس هي ماهي بمثلنا..وعشان كذا بتكون بخير..
راجح بحدة ولو تظل بعيدة عنا بتبقى بخير..
أم غازي وهذا اللي بيصير..صح يا غازي..؟؟
ناظر في امه وفي راجح اللي ماخذين موقف كبير منه..
ومابيرضون إن غازي يأخذ هديل مرة ثانية..
يدري برغبتهم يظنون إنهم يريحونها بإبعاده عنها..
ولو وقفوا ضدهـ بيرجعها له..لانها زوجـــته..
إذا راحوا جميع الناس عنّي وهانـتْ العشـرهـ
أضل الشامخ بـ دمعي وأقـول لـ ضحكتـي صيـري
أنـا مثـل الـذي يمشـي بـ غابـه كلّهـا خطـرهـ
أكمّل خطوة دروبـي ولا توقَـفْ خُطـا سيـري..
وقف وطلع من حديقة البيت اللي كانوا مجتمعين فيها..
لارد على أمه ولا على راجح..
تظل بعيدة عني وتكون بخير..
أجل والله ماعرفتوها..
هـــي تعاني..ماهو تبي قربي..
لانها ضايعة وعايشة بدوامه..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
في بيت ابوعلي..
كانت جالسة في الصالة مع الجدة وحنان..
هديل الصغيرة بحضنها وذياب يحاول يسحب هديل من حضن أمه..
حنان هههههههه هديل تكفين هاتي بنتي ولدك متوحش..
هديل ماعليك منه ألحين اعطيه كف يأدبه..
هههههههه شوفي كيف يبي يمسك شعرها..
فديته ذيب أمه الغيران..
الجدة احرقتي قلب الولد قطي البنت وشلي الولد..
مدت هديل الصغيرة لامها وضمت ذياب بحضنها..
هديل أفا يا عسووولة طلعتي تفضلين الولد على البنت..
يعني ذيبي أحب عندك من هديل..
الجدة مابه شك..الولد احب من البنت..
هديل تضحك بصدمة ههههههههه يومه حرام جاملي حنان ههههههههه
الجدة اتكلم عنكم كلكم..دوم الولد يكون احب من البنت..
حنان الله يسعدك يومه تحسبين انك تجرحين مشاعرنا..
ندري ان الولد يكون اغلى من البنت عند هله..
الجدة الله يرحم أبوي كنت بنته الوحيدة وسبعة اخوان..
وكان يغليهم اكثر مني..
مع انهم كانوا يعذبونه كثير بمشاكلهم مع عيال الحارة..
وأنا كنت مباركة مايطلع مني الا لبيه وتامر..
بس هذا شيء مزروع في الآوادم..
أم علي والله أنا ما افرق بينهم احب عيالي وبناتي..
حتى حنان أعتبرها مثل بنتي وغلاتها من غلات زوجها وعياله..
حنان عساني فدوة لك انتي وقلبك الطيب..
بس حتى عندنا صح أبوي يحبنا انا وأخواتي..
بس يظهر كثير غلاة اخواني أكبر منا..
هديل مع كل اللي صار معي بس ماحسيت ان ابوي يحب أخواني اكثر مني..
بالعكس احس إنه يحبني أنا وغادة أكثر..
الجدة لان أبوك حنوون وقلبه طيب معكم..
أبوي كان يحبنا بس كان شديد ومايحب الدلع..
هديل الحمدلله أنا غير ذا الذيب ما باجيب..
عشان لا افرق بينهم ولا أقهرهم..
الجدة بسخرية إيه وزجك بيخليك على كيفك..يبي عيال وبنات..
هديل بقهر وأنا وش دخلني فيه..؟؟
الجدة أمك يا حسين..وش دخلك فيه..
أجل من وين يجيبهم عياله..؟؟
هديل من البقالة ويخب عليه..
الجدة بشهقة اقربي اقربي أشوف..
هديل بحذر والله ما اقرب..شوفي يا عسولة خلينا حلوين مع بعض..
الكلام هذا لا تعيدينه وباجعل نفسي ما سمعت..
حنان ههههههههههههههه ياويلك أشردي..
هديل بصراخ يوووووومه لا تضربين آآآآآآآآآآآي ...
الجدة بتشفي وعيديها يا بنت حسين اتمسدك بالعصا على ظهرك..
ام علي ههههههههه خلاص سامحيها ما بتعيدها..
هديل تضربيني قدام ورعي تبين تطيحين شخصيتي..
الجدة العلم صار في بطنك..
هديل بجدية يا ام حسين الكلام في الفايت نقصان عقل..
العلم صار عند أبوي وأخواني..ومن ذا البيت ماني بطالعة..
انا ادري إنه كلمك بس مدري وش قايلك..
بس والله يومه ما يعرفني ولا أرجع له وهذا أنا حلفت..
الجدة بعصبية وش اللي عرفك إنه كلمني..؟؟
هديل بقهر لاني أعرفه..وشكيت من كلامك الدايم عنه..
وكل ماحلا لك الجو فتحتي سيرته..وأكد لي عبدالله..
خذيها مني وبصراحة لو يموت مارجعت له..
الجدة بعصبية والله إنـ............
هديل تقاطعها بحدة والله أقهره مثل ماقهرني..
طلعت من الصالة وتركت جدتها معصبة من كلامها..
الجدة تشوفين بنتك..ماخلت فيها سحى..
تراددني وتهدد..
ام علي كلنا عارفين رايها..هي قالت ماتباه ولا بترجع له..
فليه تحدينها على أقصاها وتحلفين..
الجدة راضية إن بنتك تترك زوجها ويطلقها..
ام علي إن كان في قرارها راحتها فإيه راضية بطلاقها..
الرجال شكله قاسي ومن حرمانه لها منا واضح انه قاهرها..
الجدة اللي بين الزوجين مايعلم به الا الله..
عقلي بنتك..الدنيا ماهي بعلى شورها..وإن سكت عنها الحين
فماهو بساكت بكرهـ..والولد بياخذه ويوجعها فيه..
ام علي بيسكت ماعليه شر..
مثل ما صبرت بنتي سنين وتعنت معه بيسكت..
خليه يعرف إن الدنيا سلف ودين..ومثل ماضامها بينضام..
الجدة لا تكبرين راس البنت بكلامك..
أنتي لا قابلتيه ولا سلمتي عليه كود إنه طيب وزين..
أم علي بزعل ولا ابى اشوفه ولا اسلم عليه..
من يسوي سواته معروف انه شين وقوي عين ..
حنان اذكروا الله وصلوا على النبي..
الموضوع كبير وماينحل كذا..هديل صاحبت الشأن..
وهي اللي بتقرر..
أنتوا تناقشوا معها بالحسنى ولا توقفون بصفه ضدها..
انتهى النقاش بينهم ولازالت الجدة على رايها..
إن هديل لازم ترجع لزوجها وتبطل زعل..
هو كلمها وهي هاوشته وشرشحته..
وكان يرد عليها بنبرة هادية واثقة..
واللي زاد عليها لما يقول لها يا عسولة..
تحس وكأنه يعرفها مثل عيالها..
الجدة بغضب وش أنتي مسوي فيها يالوجه الودر..؟؟
غازي يبتسم إن شاء الله كل خير..
الجدة دامه خير ليه ماتبى ترجع لك.؟؟
غازي هي ماقالت لكم فليه أقول..؟؟
الجدة لانها بت أصيلة وتحفظ أسرار بيتها..
غازي وأنا اشهد..
الجدة بس أنت قاهرها وموجعها..
وهي كاتمة..قل وش انت مسوي..
وإن كنت على حق فلك مني أرجعها لك..
وإن كنت على باطل فوالله ماتعرفها وأنا حية..

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -