بداية الرواية

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود -78

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود  - غرام

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود -78

ابو علي والله العظيم ماتروح ولا تقابله..
هادي بقهر يوبـــــه تكفى خفف حلوفك من علي..
لا انت ولا امك ولا أخواني..
كل من ضاقت فيه حلف علي..
خلني أقابله ومابيصير إلا كل خير..
ابوعلي حلفت ما تقابله ولا تطلبه شيء..
هادي ليه تقصيني عن الموضوع وانا راس السبايب..
ماهو خذاها براسي..
خلني أبيض وجهي مع اختي..
علي صل على النبي يا هادي..
هادي عليه الصلاة والسلام..
وقف وطلع من المجلس..
يبون يرجعونها لي..يساومون فيها من جديد..
ما بترجع له لو تصرخ بكل صوتها إيه أبيه..
أعرفها كتوووم..حاس بقهرها بوجعها..
ترددت في ذاكرته كلمتها..
غازي هو أبوي..
يعقب ماهو بابوك..
لو كان حنون عليك ما ضامك وحرمك من هلك..
لو يحبك مثل ما يدعي..
ما كنتي مقهورة اليوم وتصرخين..
لو كلهم يعمون عيونهم عنك..
انا عنك ماعميت..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
وصلوا لـ المملكة نزلت وعبدالله معها..
ناظرت حواليها بحنين..
خمس سنين وزيادة ما زارت اسواق المملكة..
حتى اغراض ذياب واغراضها..
كانت غادة هي تنزل المول وتتشرى لها..
دارت بالمول وفي ابلها ستايل معين تبي تظهر فيه..
ماتدري غن كان قرارها بحضور الحفلة صح أو غلط..
بس مستحيل تتراجع عن هذي الخطوة..
كلهم يكملون حياتهم وأنا لازم أكون اقوى منهم..
طلعت جوالها وشافت اسم سارة..
ردت عليها بهدوء..
سارة بمرح يالخااااايسة وييينك..؟؟
طبينا المول عشانك..ولا بنحضر الحفلة معك..
هديل تبتسم يصير خير..
دلتهم على مكانها وأنتظرتهم لحتى وصلوا لها..
سارة بسرعة يالله لازم أكشخك واعدلك..
إمشي وراي..
هديل لا يا حلوة..
انا اعرف وش بألبس..
ورجاءً ما احد يتدخل بلبسي..
سارة بقهر تعقبين..إذا ما اعجبني ماتلبسينه..
هديل بثقة بيعجبكم يا سارة..
أبتعدت عنهم ودخلت المحل اللي عارض الفستان اللي تبيه..
أشترت الفستان ولوازمه من نفس المحل..
طلعت وسارة وغادة واقفين ينتظرونها..
غادة خلصتي..؟؟
هديل إيه خلصت..
سارة ترى بأحضر معكم الحفلة..
أبي اضحك شوي واعلق على كرش العرووسة الحامل..
هديل حياك حضورك معي بيبسطني..
غادة حتى أنا وامي وعسوولة بنحضر..
هديل بإبتسامة لازم تقومون بالواجب..
مو هذولاء أهل نسيبكم حبيب قلوبكم..
أبتعدت عن سارة وغادة ومشت جنب عبدالله..
اللي كان يخز بنت في السوق لابسة عباية ضيقة..
هديل غض البصر..
عبدالله ياليتها اختي..كان لبستها خيمة..
هديل تبتسم طيب روح لها قل عيب عليك يابنت إستحي..
عبدالله عيب أتكلم معها..
هديل اجل أمش وإن شاء الله ربي يهديها..
جلست بالمقهى وأنضمت لها سارة وغادة..
كانت تدري إن فيه كلام كثير يدور في بالهم..
بس ماتبي تعطيهم فرصة يتكلمون..
ولما تكلمت سارة ضحكت على حالها..
من اللي يقدر يهرب من سارة..؟؟
سارة هدوولة في خاطري سؤال..
أخاف يضايقك..
هديل بهدوء تفضلي..
سارة اممم غادة حكت لي عن كلامك عن هذي أخت زوجك..
وعرفت إنها ماسوت حفل زفاف بسبب ظروف الله العالم فيها..
هديل بهدوء طيب..؟؟
سارة طيب حتى انتي ماسويتي حفلة زواج..
وظروفك يمكن اصعب من ظروفها..
هديل والمطلوب..؟؟
سارة أنتي أبد ماتساعدين الواحد يأخذ ويعطي معك..
يعني ليه ما تحتفلين بنفسك..خلينا نحضرلك حفلة أكبر من حفلتها..
إلبسي الأبيض وإنزفي قدام كل الناس..
خلي اللي تكلم يبلع لسانه..
غادة إيه هدولة..امي قالت كيف تبي تحضر..
وش يقولون الناس عنها..مو هي طالبة الطلاق من زوجها..؟؟
خلينا نسكت الناس ويدرون إنك زوجة غازي وهو يبيك ماعافك..
هديل بهدوء تدرون كنت مثلكم..
طيبة كذا وعلى نياتي..
احسب إن الزواج مايكتمل إلا بفستان وحفلة ومعازيم..
بس تعلمت إن كل هذا مايسوى شيء..قدام فكرة وحدة بس..
فكرة إنك تكونين على علم إن هذا الإنسان زوجك..
وإنتي عايشة معه بالحلال..
سارة غريب هذا المنطق..كيف تدرين إنه زوجك؟؟
أصلاً وش العذر اللي بيخليك تعيشين معه إذا كان مو زوجك؟؟
هديل بسخرية ههههههه يمكن فزعة..او يكون مالك قيمة..
غادة مافهمت عليك تقصدين مسيار..؟؟
هديل تتنهد حتى المسيار كان ممكن يكون ارحم..
ع الأقل يعتبر زواج..
سارة بعصبية أنتي تلعبين علينا وضيعتي السالفة المهمة..
ألحين نروح نشتري لك ثوب زفاف ونحضر لكل شيء..
بس أنتي ماعليك إلا تعطينا الضوء الأخضر..
هديل تبتسم بشـــرط..
سارة بفرح إشرطي مثل ماتحبين..
هديل بجمود لون الفستان يكون اسووود..
والطرحة تكون بلون الفستان..
والمعازيم كلهم يلبسون أسود..
وأهم شيء..مايكون فيه رجال في الحفل..
أقصد هذا اللي تسمونه زوجي مايكون موجود..
غادة بغصة ليييه أنتي كئيبة كذا..؟؟
وش سوى فيييك..؟؟
سارة بصوت خانقته العبرة هديل إحكي لنا وش اللي مزعلك وقاهرك..
حن إخواتك..كلامك فيه وجع كثيير..
جمووودك مرعبني منك..
شالت أغراضها ووقفت..
هديل أنا راجعة البيت..
عيييب أظل برا اكثر من كذا..
وش يقولوا الناس عني..؟؟
يمكن أبو علي وشلته قالبين الدنيا يدورون على عرضهم الضايع لا يضيع مرة ثانية..
طلعت من المقهى وأتصلت على عبدالله..
طلعت معه من المول ورجعوا البيت..
وفي بالها كيف ممكن تظهر بكرة في حفلة شوق..
مالها نية تخرب فرحتها بعمرها..
بس كانت هذي فرصة لحتى تبدأ أول خطوة في إسترداد كيانها إللي أستباحوهـ..
طلبت من السائق يوقف عند صالون نسائي كبير..
دخلت الصالون وطلبت تقابل المديرة..
تكلمت معها وطلبت أحسن العاملات في الصالون..
المديرة ادركت إن عميلتها الجامدة لها نفوذ..
صار عندها خبرة بإسلوب اصحاب النفووذ..
رحبت فيها وطلبت من العاملات الإهتمام فيها ومراعاتها..
بعدما خلصت شكرتهم بإحترام وطلعت من الصالون..
انتبهت على عبدالله ينفخ بقهر..
تدري إنها تعبته معها بمشاويرها..
كانت بتطيب خاطرهـ بكم كلمة..
بس حست بجموود كبير يطغى عليها..
فتجاهلته وركزت نظرها بالشوارع..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
قامت من على كرسي التسريحة تركض..
ومسكته قبل يدخل غرفة الملابس..
رشا بإبتسامة وين وين..؟؟
راجح يضحك ههههههههههه البر..
وين أبي أبدل..
رشا لا مافيه..
راجح بعدي خليني أبدل وانام..
رشا أولاً أنا باعطيك ملابسك وبدل هنا..
لاتدخل الغرفة..ثانياً مافيه نوووم..
راجح ليه ماتبين ادخل الغرفة..؟؟
رشا اممم كيفي غرفتي..ما ابيك تدخلها..
راجح لا والله..
رشا إي والله..
لم يدينه على خصرها وشالها يبعدها من قدام الباب..
صرخت بصدمة ولما حطها على الأرض..
لمت يدينه من ورى وترجته يوقف..
رشا ههههههههه راجح تكفى لا تدخل..
راجح مبسوط إلا ادخل واعرف وش في الغرفة..
رشا خلها مفاجئة يا قلبي لا تخرب علي تكفى..
فك يدينه عنها ولم يدينها بحركة سريعة..
راجح يعني المفاجئة لي أنا.؟؟
رشا بإستعباط لا ابي أفاجىء نفسي تصدق..؟؟
راجح هههههههههههه يابنت عيب ..
رشا تضحك آآآآآي طيب خلاص قلت لك مفاجئة..
لا تخربها عليك حبيبي أنت..
راجح يرفع حاجب طيب هذي المفاجئة من اي عيار..
يعني من العيار الثقيل..
او العادي..او ...
رشا برفض لااا بكرهـ تعرف..
راجح بقلة حيلة مصممة..؟؟
رشا بمرح إيه بكرهـ إن شاء الله تعرف..
راجح طيب عطيني ملابسي أبي أنام...
رشا لازم تنام..؟؟ماتشبع نوم انت..
راجح قل أعوذ برب الفلق..
متى أنام بآخر الليل عشانك..
بعدت عنه وناظرته بتهديد..
رشا خلك مكانك..باجيب ملابسك..
لاتقرب من الغرفة..
راجح يبتسم طيب..على أمرك..
بدل ملابسه ونام..
وهي استغلت نومه وخرجت من الغرفة تحضر باقي مستلزمات حفلتها..
واللي كان ناقص كتبته في ورقة عشان ماتنساهـ..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
ناظرت نفسها بالمرآية..
راضية كل الرضى عن شكلها..
الفستان مايبين إنتفاخ بطنها ..
والطرحة أستغنت عنها مالها اي داعي..
تسريحتها ومكياجها مغير في شكلها كثير..
مبسوطة إنها بتقدر تحتفل بوجود امها واخوها واصحابها..
ناظرت بامها اللي دخلت عندها..
وخافت من شكلها..
شوق يومه..وش فيك..؟؟
أم غازي بصدمة هديل..جات..
شوق بشهقة صدق يوومه..فديتك على هذا الخبر..
ام غازي ليه جات..؟؟
شوق بفرح حياها الله..ليه زعلانة؟؟
ام غازي ماني زعلانة..انا خايفة من ذا الليلة..
غازي عصب امس لما عرف إنك ارسلتي لها بطاقة..
شوق ليييش يعصب..؟؟مو هي زوجته..؟؟
ام غازي يابنيت أنتي متى بتفهمين علينا..
البنت حالها حالك..
ما احتفلت بزواج اصلاً مادرت بزواجها..
غازي مايبي تنجرح من شيء..
شوق لو زعلت ماكانت بتحضر اليوم..
ام غازي انا واخوك كنا واثقين إنها مابتجي..
بس لودرى إنها موجودة وش بيسوي..
شوق بخوف والله غازي ماله امان يومه..
ماله داعي يدري إنها جات..
إنتي لا تقولين له وأنا ما بأقول..
ام غازي إيه احسن كذا..
بأقول لرشا لاتطري الموضوع له..
طلعت أم غازي من غرفة شوق..
نزلت الدرج ودورت على رشا..
رشا تبتسم يومه شفتي هديل..ذياب معها..
ام غازي إيه شفتهم..أنا بأروح اسلم عليهم..
بس أنتي إنتبهي لا تعلمين غازي إنها موجودة..
راحت أم غازي ولا انتبهت لحركة رشا لما عضت على شفايفها..
رفعت جوالها وشافت اسمه..
راحت بمكان بعيد عن الحريم وكلمته..
غازي عيدي اللي قلتيه..؟؟
رشا كيفك..؟؟
غازي جااات.؟؟
رشا غازي تكفى امي بتذبحني قالت لا اعلمك..
غازي يبتسم علمتيني وأنتهينا..
رشا يا اخوك أبيك بفزعة..
رشا غازي تكفى لا تطلبني أسوي شيء لهديل..
غازي لا يا روح اخوك..
مابتسوين لهديل بتسوين لي أنا..
رشا اممم طيب قول واشوووف..
غازي ......................
رشا بشهقة لاااا تكفى غازي..
مستحيل اسويها..
غازي بحدة رشا لا تجننيني..سوي اللي قلت لك..
رشا مالي شغل..لا تدخلني بينكم..
يمكن ربي يعاقبني..
غازي يابنت هذي زوجتي حلاااالي..
واللي بتسوينه ماهو حرام..
رشا بس عيب..
غازي بحدة في عينك عيب..
رشا غازي أمي تناديني مع السلامة حبيبي..
غازي سوي اللي قلت لك عليه..
قفلت الجوال وهي ترتجف من اللي قاله لها غازي..
والله لو تكشفني امي إن تذبحني..
بس وش أسوي فيه بيزعل علي..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
بعد ماسلمت عليهم ام غازي..
ضمت هديل لها بحنية..
حست بصد هديل عنها..
أبتسمت لها بمحبة..
وغصب عنها حطت يدها على راس هديل وقرات عليها..
ام غازي تبتسم حصنوا بنتكم يا أم علي..
بسم الله ماشاءالله..
أم علي تبتسم الله بيحفظها إن شاء الله ويحفظنا..
ام غازي مشكورة لانك جيتي..
ما انتظرت رد من هديل لانها تدري إنها مابترد عليها..
انحنت وشالت ذياب من حضن غادة..
أستئذنت منها إنها بتاخذهـ معها وبترجعه..
بعد ما ابتعدت عنهم بدأت سارة وغادة يحللون الوضع..
سارة شفتي كيف بتأكلك بعيونها..
ولا كأنها شافتك من قبل في فستان وكاااشخة كذا..
غادة ولا عبرتنا يا اختي..
سارة بحسرة وين تشوفنا وأم الأحمر ماخذة الصدارة علينا..
ام علي أذكروا الله..العين حق..
غادة هديل إنتي لما كنتي عندهم ماغيرتي بشكلك..؟؟
يعني هذا الهاي لايت ماشافوك فيه من قبل..؟؟
هديل لا..
سارة بقهر هذي تبط الكبد..تكلمي معنا سولفي..
وقفت هديل وحركت شعرها بغرور..
هديل هذي حفلة اخت زووجي..
لازم أقوم بالواجب..
غادة وين..؟؟وش بتسوين..؟؟
هديل بخبث أبي أرقص ..
طلعت بخطوات واثقة وهي تدري إن خبر رقصها بيوصل له..
كانت فاله شعرها اللي يوصل لنص ظهرها..
وحاطة مكياج أوفر..
فستان أحمر قاني مرسوم على جسمها ..
ماسك من على صدرها..
بوجود كرستالة متوسطة تحت الصدر..
بدأت ترقص وهي معمية عيونها عن كل اللي يناظرونها..
ويهمسون هذي زوجت غـــازي ..
ركزت عيونها على رشا اللي كانت تكلم في الجوال وتراقبها..
كانت متأكدة من إنها تكلمه هو ..
صدت عنها ولا درت بالامر اللي أصدرهـ غازي ..
إلى الملتقى بإذن الله تعالى فجر الخميس ...
كونوا بخيـــــــــــــــــــر ...
صدووود’’’
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لا احلل مسح اسمي من على الرواية ..
تجميعي : ♫ معزوفة حنين ♫..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
صبـــــــــــــاح
الرضى من رب العالمين..
كيـــــــفكم الــ ليلاااااااااااااااااس ..؟؟
أحبتــــــــــــــي في كل مكاااان ..؟؟
هذا البارت الهدية مثل ماوعدتكم ..
وهو إهداء لــ الجميــــــــع ..
ولــ غاليتي طيف الأحباب ...
همسة
أستئذن منكم أحبتـــــي ..
راح أغيب عنكم كم يوم لوصول ضيوف غالين على قلبي..
بــ التأكيد راح أنشغل معهم..
وبكذا ما أوعدكم على فجر السبت ..

البارت الرابع والسبعــــون ..

وفيم أتيتِ؟ ما تبغين عندي؟
وهل عندي سوى حلمٍ صريعٍ؟
وهل عندي سوى عمرٍ تعاني
بقاياهُ.. بمِقصلة الصقيع؟
وماذا تصنعين بموتِ شمسٍ
هوتْ في الغرب.. يا وَهَج الطلوعِ؟
فيا أفياءُ! حين أغيب قولي:
مَضى في موكب الليل الوديعِ
وكان كشمعةٍ.. أعطت..
وأعطت إلى أن ضمّه قدر الشموعِ ..
المرحوم بإذن الله تعالى ..غازي القصيبي ..
بدت ترقص وهي معمية عيونها عن كل اللي يناظرونها..
ويهمسون هذي زوجت غـــازي ..
ركزت عيونها على رشا اللي كانت تكلم في الجوال وتراقبها..
كانت متأكدة من إنها تكلمه هو ..
صدت عنها ولا درت بالامر اللي أصدرهـ غازي..
أنتهت الأغنية وهي تتمايل مع أنغامها..
رغم غرابة الموقف..
ورقصها لوحدها من دون شريكة لها..
إلا إن هذا كان مرحب فيه من قبل جميع الحاضرين..
حبوا تكون الساحة لها ولرقصها الرائع..
بعد ما انتهت الأغنية رجعت بخطوات ثقيلة لطاولة عائلتها..
سارة بإعجاب تنكس يا احمــــــــــر..
غادة تبتسم بسم الله عليك جريئة رقصتي لوحدك..
سارة هديل أنتي كنتي ترقصين في إيطاليا..؟؟
غادة انا متأكدة إنها كانت ترقص على طول..
ولا ليش إلى الحين ترقص أحسن مني ومنك..
ام علي بعصبية ومن شر حاسد إذا حسد..
إذكري ربك أنتي وهي وصلوا على النبي..
تبون تحرولونها قبل ترجع البيت..
سارة ياليل التكفخ..خالتي الله يسعدك..
كل شوي تجرحينا وتقولين لا تنظلون بنتي..
ليه حرمة اخوي ماهي بنتك..؟؟
ولا تفضلين الإيطالية على حرمة اخوي..؟؟
غادة انتي لا تحاولين تنشرين الفتنة بين الأم وبناتها..
روحي لاخوك أبو المشاكل الموووذي..
سارة جزاتي أسعى في خيرك يالمتوحمة..
ام علي خلاص إسكتوا العرب بينتبهون عليكم..
قربت منهم حرمة بعمر أمها..
سلمت على أم علي والبنات..
وكانت مركزة نظراتها على هديل..
تعرفت عليهم وسألت عن هديل..
الحرمة بسم الله ماشاء الله..حبيت اسأل إذا كانت بنتكم مرتبطة..؟؟
ردت على الحرمة قبل لا ترد أمها..
هديل بجمود أنا مطلـــقة..
أبتسمت بسخرية لما تغيرت نظرات الحرمة..
من الإعجاب لـ الصدمة وبعدها لـ التوتر.. ثم الإنسحاب..
سارة بحدة خييير وش طرالك تفاولين على عمرك..
ام علي بزعل يابنتي ما أنتي ناقصة كلام حتى تطلعين على نفسك إشاعة..
هديل ببرود وش الغلط اللي قلته..؟؟
مطلقة وأهون علي من إني أكون متزوجة..
غادة بصدمة يعني مابترجعين له..؟؟
هديل لا..
سارة بقهر وقوطي الطماط وش بتسوين فيه..؟؟
هديل ذياب لي..وبأروح أخذهـ منهم..
كفاية الدم اللي بعروقه منسوب لهم..
صدت عن أمها وغادة وسارة اللي ألتزموا الصمت بعد ماناظرتهم أم علي بتهديد..
وكانوا متأكدين لو كانت الجدة حضرت معهم..
كان كسرت الدنيا على راس هديل وراس الحرمة اللي تسأل عنها..
أبتعدت عنهم وتوجهت لام غازي ..
اللي كانت واقفة مع ناس من جماعتهم..
سألتها عن ذياب..
ولما الحريم سألوا ام غازي من تكون هديل..
جاوبتهم إنها زوجة غازي ولدها..
ردت على الحريم بإبتسامة باردة..
وابتعدت عنهم..
أستئذنت ام غازي منهم وقربت من هديل الي باين إنها متضايقة منهم..
هديل وين ذياب..؟؟
ام غازي وش فيك..احد زعلك؟؟
هديل مابه احد يستاهل يزعلني..
أريد ذياب..
ام غازي بهدوء مع شوق..رشا توديك لهم..
هديل بحدة اتمنى ماتعرفين أحد علي باسم حرمة ولدك..
لانه وبكل صراحة ما اتشرف بحمل هذا الاسم..
صدت عنها من غير ماتحس بندم على كلامها..
إزعلوا..إكتوا باللي كويتوني فيه..
كلاااام ..بنظركم كان بس كلام..
بس كان مثل السيوووف تقطعني..
قربت من رشا نزلت اللي بيدها وحاولت قد ماتقدر ماتبينه لهديل..
تجاهلت هديل حركتها ولا أعتبرت لسلامها..
هديل ذياب وينه..؟؟
رشا بإرتباك اممم ممــ.... مع شوق فوق..
هديل روحي جيبيه لو سمحتي..
رشا طيب تعالي معي..
هديل بحذر بانتظرك هنا..
رشا راح أتأخر عليك..
هديل عادي المهم ذياب يجيني..
رشا بمحاولة اخيرة هديل أنا تعبانة..
فيني نوم قهري..وأخاف أشيل ذياب ويطيح مني..
هديل بجمود ما اريد ولدي يتعاقب بعقاب غيرهـ ..
سكتت رشا وماردت عليها..
وحمدت الله إن هديل إكتفت بهذا الكلام..
كانت خايفة تسمع ملامة اكبر او تشمت في حالها..
مشت وهديل جنبها..
دخلوا الأصنصير وتم الصمت هو اللغة بينهم..
طلعوا منه ومشت هديل جنبها بخطوات بطيئة وبعدها وقفت..
ألتفت عليها رشا بإستفهام..
هديل أستناك هنا..
رشا هذي غرفة شوق هنا..
هديل مالي خاطر أشوفها وأنغث..
ممكن تجيبين ذياب..؟؟
رشا بقهر براحتك..بس لو تدخلين بهذي الغرفة يكون احسن..
لان طالب موجود ويمكن يطلع من غرفته ويشوفك..
حست برجفة قوية لما سمعت اسم طالب..
توجهت لـ الغرفة اللي أشرت عليها رشا..
قفلت الباب وراها وهي تفكر ليش طالب موجود في البيت..
حاولت بقد ماتقدر تسحب نفسها من التفكير في الماضي..
وفي اللي سوته شوق وطالب فيها..
لازالت الآثار محفوورة بجسمها وذاكرتها..
مستحيل تنسى إنه ضربها بالسوط بسببهم..
رفعت راسها وناظرت في جدار من مرايا..
مشت بخطوات الثقة المقهورة..
وقفت تناظر نفسها بنظرات جامدة خالية من اي تعبير..
كلهم انعجبوا بشكلها..
بس مايدرون كيف تشوف نفسها مشوهة..
تسألت بآسى مايشوفون إنكسارها..
مايسمعون شهقاتها وأنينها..؟؟
مالاحظوا مدينة من سراب عايشة بعيوني..
مايسمعون أنين اليتامى داخل ضلوعي..
آثار الحروووب على جسمي وأفعالي..
ألتفتت وررفعت شعرها من على كتفها المجروح..
حطت كفها على الآثر ومررت اصابعها عليه..
حست بنار تشتعل بظهرها..
وكان السوط من ثواني ضربها ماهو من سنين..
كيف يطلبون مني أنسى وأتنازل..؟؟
وكل مارفت عيني شفت ذلي وإهانتي..
بالجهة الثانية من المرايه..
كان واقف مبهووور بجمالها وروعتها..
وصفت له رشا انثى بس ماقالت له حوور..
يشوفها تقرب من المرايه وتناظر نفسها بفخر..
تستعرض روعتها بفستانها الحالم..
وجسمها مرسوووم بفتنة لكل عين..
وجها مايمد لطفلته بأي صلة..
اللي قدامه انثـــــى مذهلة..
مابقى لـ الطفولة اللي أستوطنها آثر..
مايلومها على تأملها لنفسها..
أتسعت إبتسامته اكثر لما رفعت شعرها تبين ظهرها وكتوفها..
حط يدهـ على مفتاح الباب ..
مشتاق يحضنها يقبلها..
يكسر كل حواجز بنتها على حالها..
ومقرر يحبسها بجناحه..
بما إنها جاته بأرجولها فمستحيل يتركها تروح..
بس تجمدت يدهـ..
أختنقت انفاااسه..
لما هزته بحركة ضعييفة كسيرة منها..
أكتشف مدى هشاشة مقومتها..
ولاي مدى وصلت جرووحه بقلبها..
حركة بريئة تقصد منها مداواة جروحها..
هزته بعنننف..حس إن كل كيانه وكل مخططاته..
تبعثرت تشتت بحركة وحدة منها..
شافها تقبل أصابعها وتحطها على الجرح اللي بكتفها..
هل هذي تعزية لنفسها..؟؟
مواساة لروحها المصدوومة..
حزت بخااطرهـ دموعها المتحجرة بعيونها..
رجفة شفايفها معرووفة له..
كانت لما تعاندهـ وتقاومه ترتجف شفايفها..
لانها تمنع نفسها لاتبكي عندهـ..
رفعت راسها لفوق تمنع دموعها لا تخونها..
حطت يدها على صدرها وهي تتنفس..
سمع آآآآهـ تطلع منها بالغصب..
هتفت رووحه بيأس..
إلى اي درك رميتها يا جلموود ..؟؟
لا ياهوى القلـب المعّنـا ورجـواه
لاتتركيـن احـداً يحّـس بوجعنـا
ماظني احـداً يحمـل اللـي حملنـاه
حنـا خلقنـا والمعـانـاه معـنـا
الهـم بادرنـا وحـنـا كتمـنـاه
والوقـت شتتنـا بعـد ماجمعـنـا
والصبـر حنـا فالغـرام ابتدعنـاه
لكـن حسافـه صبرنـا مانفعـنـا
مـا مـر يـوم ببعدنـا مابكينـاه
ومن ضيقنا كن الوطـن ماوسعنـا
لامن ذكرنا وقتنـا اللـي قضينـاه
صحنا بعالي الصوت محـدن سمعنـا
للوصل دربٍ مـن عنانـا مشينـاه
وفآخره لـدروب المفـارق رجعنـا
يومن جزعنـا مـن ثقيـل المعانـاه
محدن درى في حالنـا لـو جزعنـا
ارواحنـا تلقـى بعـض فالمناجـاه
نبحر واذا جانا العنا نقـول : دعنـا
مـا واحـداً منـا تنّكـر لمـبـداه
في إحساسنا ماقد شرينا وبعنا
لو غيرنا زلّـت بـه اقدامـه وتـاه
واهداف عمره كلها دون معنـى
حنا عرفنا الوقـت فأولـه واتـلاه
لوينخدع به غيرنا .. مـا انخدعنـا
ويانـور عينـي بادلينـي المواسـاه
يكفـي تـرا ممـا دهانـا شبعنـا
ارجوك كفي دمعتك واكتمي الآآآآآه
لاتتركيـن احـداً يحـس بوجعنـا..
صدت عن المرآيه وهي تسترجع ثقتها اللي أنهزت بثواني..
قررت ترجع عند امها ومصير ذياب يرجع لها..
قبل لا تفتح الباب قرأت المعوذات علها تهدي قلبها..
طلعت من الغرفة ومادرت بوجود غازي معها بنفس المكان..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
قفل طالب جواله وهو يسب رشا..
طالب لو نامت وريحتنا من حضورها كان ابرك..
راجح بعصبية أنت ما تحس على دمك..
والله إن قلت لها شيء يزعلها ماتشوف حرمتك الا بعد شهر..
طالب لا ياشيخ ليه معصب أنت..
المفرووض انا اللي أعصب..
زوجتي صايبتها حمى الترزز قدام الحريم بفستان وطرحة..
وزوجتك كل ما اكلمها تقول وش تبي..مو فاضين لك..
انا رجالن مطنووخ..وزوجتي باسحبها من كرشها..
راجح أنت اللي وافقتها على الفستان لا تنكر..
وبعدين وش عندك تتصل عليهم وش تبي فيهم..؟؟
طالب يبتسم أبي أنزف مع حرمتي..
راجح ههههههههه ما أنت بصاحي..
أستوى طالب في جلسته وعدل شماغه..
ومد يدينه قدام راجح وصار يحركهم يمين يسار..
راجح سكنهم مساكنهم وش بلاك..؟؟
طالب بنص عين لاااحظ شيء غريب في يدي..
راجح زايدة صبع ولا ناقصة..؟؟
طالب اوووف منك لاحظ إني لابس ازرار في الكم..
وهذي أول مرة أسويها..طبعاً لاني عريس..
راجح يوووهـ ههههههههه ع البركة..
حاجز في فندق الليلة..؟؟
طالب لا وش هو له التبذير..
راجح ياقوة عينك بتقضي ليلة عرسك في بيت حرمتك..
طالب وش عندك ترى جدي سواها وانا أقتدي به..
راجح هههههههه لا والله حالتك صعبة..
طالب شفت اخوي خلاني في اشد لحظاتي حاجة له..
من بيلبسني البشت ويزفني لعصقووول..؟؟
راجح ليه ماعندك خبر ان غازي بيزف شوق..
وانت انتظرها برا..
طالب بصدمة احلف انك صادق..
راجح مبسوط والله اني صادق..
طالب يزف اخته ولا يزف اخوووهـ..؟؟
اطب عليهم يعني اطب عليهم ولا شافوني يتيم ياكلون حقي..
راجح بسخرية أنت ينوكل حقك..؟؟
طالب الخاينين ماقالوا لي..
طيب يا عصقووول تزفين اخوك ولا تزفيني..
يارب يطيح وتخرب الزفة عليكم..
راجح هههههههههه طيب ليه ماتقول تطيح هي..؟؟
طالب لاتظن إني مادعيت عليها عشان وجها..
بس عشان اللي في بطنها..
يالبيه لو يطيح غازي ويتفشل قدام الحريم..
مرة ثانية ما يكشت في اخووهـ وينزف مكانه..
أتصل طالب على غازي وهاوشه..
بس غازي قفل منه وهو يهددهـ إما يعقل أو مايأخذ حرمته..
ضحك عليهم راجح وقضى باقي الوقت مع طالب..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
تدري وش اللي بـ هالدنيآ يضآيقني؟؟
إنك على طول تنسآني مع أحبآبك..
أنا غيآبك ورب البيت يخنقني..
بس إنت قلي بغيابي كيفهآ أعصآبك؟؟!
لبست عبايتها ولمت طرحتها على راسها بإهمال..
وحالها حال الموجودين وجهت عيونها ناحية الدرج..
رغم إن في قلبها زعل على اللي سوته مع شوق..
ماتحب تكسر فرحت أحد ولا تجرح احد..
هم أستفزوها رشا وشوق كانوا يظنون أنهم ممكن يصلحون الوضع..
بس لما عرضت كتفها قدام شوق بسخرية..
ووعدتها ماتنسى إن شوق وطالب هم السبب في الآُثر..
أنخرست شوق وادركت إن الصلح بينهم مستحيييل..
ونطقتها..الصافع ينسى..والمصفوع ماينسى..
كانت تنتظر تشوف وجه شوق كيف بعد المواجهة اللي صارت بينهم..
وانصدمت لما شافت غازي ينزل الدرج جنبها..

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -