بداية الرواية

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود -79

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود  - غرام

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود -79

هم أستفزوها رشا وشوق كانوا يظنون أنهم ممكن يصلحون الوضع..
بس لما عرضت كتفها قدام شوق بسخرية..
ووعدتها ماتنسى إن شوق وطالب هم السبب في الآُثر..
أنخرست شوق وادركت إن الصلح بينهم مستحيييل..
ونطقتها..الصافع ينسى..والمصفوع ماينسى..
كانت تنتظر تشوف وجه شوق كيف بعد المواجهة اللي صارت بينهم..
وانصدمت لما شافت غازي ينزل الدرج جنبها..
ماسك يدها ويزفها..
يحاوطها بإهتمامه ورعايته..
يبتسم لها وهي ترد الإبتسامة بفرح..
حست بقلبها ينقبض بقسووووة..
والدموع تتجمع بعيونها بحرقة..
ظلم جائر حست فيه يسيطر عليها..
حاولت تكتم كل فكرة حزينة تحاول توجعها..
وصلها لـكوشتها الصغيرة الانيقة..
جلسها على مقعدها بحنية بعد ماقبلها على جبينها..
كانت تراقب كل حركة يسويها..
يزفها وهي تدري إنها متزوجة..
يراعيها لانها حامل..
طيب أنا ليه مازفني مثلها..؟؟
ليه ما اهتم فيني وانا حامل..؟؟
ليه عذبني وقهرني سنييين..
ليه هو طيب معها ومعي قاسي..؟؟
رشا وأمه كانوا واقفين جنبه..
شافته يأخذ ذياب من يدين رشا..
سلم عليه وهو يضحك له..
وبعدها ضمه له بقوووة..
حست بكل قهرها ممكن ينفجر بلحظة..
عضت على شفايفها بقوووة وهي تحس بطعم الدم..
وزاد عليها تعليق سارة وغادة..
وكانهم يحاولون يثيرون غيرتها..
او يستفزونها ترد عليهم..
ويضحكون لما يقولون ماتبي ترمش بعيونها من عليه..
وتقووول ماتحبه..
كانت بتصرخ..
ورب الكووون ما أحبــــه..
بس اكتفت بكلمة وحدة..
هديل بغصة غادة روحي جيبي ولدي..
غادة من جد تتكلمين..؟؟
هديل روحي جيبيه..
غادة يا قلبي تخيلي شكلي أروح لزوجك وأقول عطني ولد أختي..
عيب أروح له..أنتي يومه روحي..
أم علي بحنية خليه مع ابوهـ شوي يا هديل..بترجعه لنا ام غازي..
ليييه ماتحسووون..؟؟
كل اللي قدامكم مجرميين..
عذبوووني يومه وقهروني..
صعبة علي اشوف ولدي واقف معهم وانا لحالي..
ظلم يومه والله ظلم..
وقفت وتلثمت بطرحتها..
سارة هدوول وين..؟؟
هديل يالله مشينا..أتصلوا على احد يجينا..
سارة باتصل على راكان..
غادة بقهر لا والف لا..
رويكن ما اركب معه..شوفي غيرهـ..
بعدت عنهم هديل بعد ما استعجلتهم..
كانت تتمنى لو يعطي ذياب لرشا..
بيكون اهون عليها تاخذه من رشا ولا منه..
طلعت الدرجتين ووقفت قدامهم..
أم غازي ورشا استنكروا وجود حرمة معهم على الكوشة..
وخصوصاً في وجود غازي..
بس هو ما استنكر وجودها لانه عرفها من عيونها..
وشاف فيها الحسرة اللي لو أخفتها عن الكل عنه هو ماتقدر تخفيها..
يدري إن كل اللي يصير يقهرها..
وحضورها اليوم بس عشان تزيد في قهر حالها..
من اول ما تعرف عليها..
وعندها طريقة غريبة في عقاب نفسها..
أي شيء يقهرها ويوجعها تسويه..
شغل جواله ومدهـ لرشا بسرعة..
أخذته منه ونزلت لمشغلت الدي جيه..
قربت منه هديل ومدت يدها بصمت..
قبل ذياب على خدهـ مرتين..
غازي وحدة لك ووحدة لروحي..
مد لها ذياب اللي تعلق برقبة ابوهـ وصد عن هديل..
طمنت نفسها..
طفل مجرد حركات طفولية..
شدت يدينها عليه وهو فك يدين ذياب وقبلها..
قبل لاتصد عنه وقدام كل الحضور..
ضمها مع ذياب لحضنه وطبع قبلة على راسها..
هتفوا البنات اللي كانوا موجودين بصراخ وتصفير..
احتقرته وأحتقرت كل الموجودين..
أبتعدت عنه وتمنى لو بضمته لها مسح شوي من الوجع اللي بعيونها..
نزلت وهي ضامة ذياب..
وتجمدت بمكانها لما سمعت القصيدة..
ياهيه [التفت] لي واسمع [دعاي] لك يا هيه
ترى [عادك] بتشبع من [البعد] وتواجه
دعيتك [بصوتاً] ياصلك [ليه] ما توحيه
وأنا اسمع [ضلوعك] من صدأ [الصوت] لجاجه
عليك [الفؤاد] أخلاجه [مصمخاً] راعيه
خاف [الله] في راعية ما [تسمع] خلاجه
ترى [العفو] قد جاك اوله [واغتنم] تاليه
وترى [الحلم] بحراً غير لا [تامن] امواجه
وترى [الود] ليلٍ [مظلماً] جيت لك سارية
سراجه [وصالك] والجفا [ينفخ] سراجه
وترى [قصرنا] الي كم سنه [نجمع] ونبنيه
هوى [العدل] طيح بابه [العود] وسياجه
لي ايام [مدري] وين [دارك] ولا ادري ليه
وانا [خابر] اني باب [شفك] ومزلاجه
غياباً بلا [سبه] هجاداً بلا [تنبيه]
وجفا اغلا [العرب] ناراً على [الكبد] وهاجه
مشت متجاهلة القصيدة بكلماتها ومعانيها..
تدري إنها منه هو..ويقصدها فيها..
زفرت بتعب ياليت لو يرد عليك شاعرها..
بقصيدة تكبل رجولتك وتعرفك قدرك..
طلعت من البيت من دون ماتلتفت عليه..
وجلست بالحديقة وأنضمت لها امها واخواتها..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
بعد خروج أكثر المعازيم..
دخل طالب بعد ماهاوش رشا ومنعها لا تزفه..
وهي غصب تمسكت فيه ودخلته لهم..
سلم على شوق وجلس جنبها وهو مفتح عيونه ع الآخر..
رشا هههههههه لاعب دوورهـ ع الأخير..
طالب اص يعنني توني اشوفها..
رشا أجل مبرووك عليك..
طالب ليه ماخليتوني أزفها..؟؟
وش معنى اخوي يزفها ماتدرين إنه عيب يزفك أخو زوجك..
شوق تبتسم اخوي قبل يصير أخوك..
طالب شوق كملي تمثيل يعننك مستحية لا تردين علي..
شوق ههههههه طيب..
رشا والله إنكم فلللة..
كان جالس على نفس المقعد اللي كانت جالسة عليه..
وامه جالسة جنبه وتعاتبه على اللي سواهـ..
ام غازي ماكان المفروض تحرجها باللي سويته..
غازي بهدوء لو باقي ماراحت..ماكنت بأخليها تطلع من البيت..
ام غازي تتنهد ياولدي خاف ربك في البنت..
ترى اللي سويته فيها ماهو شوي..
خلها تعز نفسها بعد ماذليتها..
إن كانت تبى ترجع لك فخلها ترجع وهي راضية..
وإذا تبي فراقك خل لك عندها شيء طيب تذكرك فيه..
غازي مابه إلا فراق واحد بأسمح لها فيه..
وهو الموت..بس غيرهـ ما تعرف..
وقف وطلع من البيت توجه لسيارته..
والتفت على صوتها اللي يعرفها من بين مليون..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
ركبوا السيارة وامها خذت ذياب اللي نام وسدحته بحضنها..
جلست ورى راكان وغادة جنبها بينما سارة جلست قدام..
ام علي كيفك ياسلمان..؟؟
سلمان يبتسم الحمدلله طيب..كيفك ياخالة..
وأنتوا يابنات عساكم بخير..
هديل بقوة وقف..
من حدت صوتها أنرعب ووقف السيارة بسرعة..
ألتفت عليهم يشوف وش صاير..
حست بنار تشب بقلبها..
هذا هو مجرم مثلهم..
هو وهادي بنفس المنزلة..
تشوف وجهه قدامها وتحس وكأنه أبشع إنسان ممكن تشوفه..
سلمان بحدة وش فيك..؟؟
هديل بكرهـ أمووت الف مرة..
ولا اقبل منهو مثلك يوصلني يامجرم..
أنصدم من كلامها له..
أول مرة يقابلها..من بعد هربه..
ومن بعد موتها ورجوعها من الغربة..
اول مرة يقابلها وهو يدري إنها راحت لغازي عشانه وعشان هادي..
بس ماكان يدري إنها حاقدة عليه وكارهته كذا..
كلامها احرق قلبه عليها ومنها..
وقبل لا يرد عليها فتحت الباب ونزلت..
نزل من السيارة وهو معصب..
ومشى وراها..
وقف قدامها وتكلم وهو يحاول يكتم عصبيته..
سلمان إرجعي السيارة..
هديل بحقد هربهم قطر..ترى قتلوا عشرة داخل البيت..
سلمان بغضب إبلعي لسانك وإرجعي السيارة..
هديل بتمرد ما بأرجع..
سلمان لاتخلينا فرجة لـ الناس..
إرجعي السيارة ومالك الا اللي يرضيك..
هديل بحدة إنت ما تفهم..ولا الغباء لازال مستحكم فيك من سنين..
سلمان بحدة أكبر أقسم بالله لو طولتي لسانك اكثر ماتمسين سالمة..
هديل بقهر وش بتسوي..؟؟
بتقتلني وتهرب مثل الأولة..
سلمان يتنهد يابنت الحلال أنا مثل أخوك..وأنــ........
هديل إيه أنت مثل هادي..ما اقصد منزلة الأخوة..
لا منزلة الجبن والنذالة..جبناء ..
مد يدهـ ومسكها من ذراعها بقوة..
وحاول يرجعها السيارة..
ضربته على ظهرهـ وابتعدت عنه..
هديل بكرهـ أنقصت يمينك يالجاني يا الظالم..
سلمان بحقد بس فضحتينا..
ولا كأن إحنا اهل..
هديل ما اتشرف تكون من هلي..
صدت عنه ومشت ع الرصيف..
وكلامها تعدى مرحلة الصدمة عندهـ..
ووصل لمرحلة الإنتقام منها..
غلطت عليه وهو رجال مايرضى على نفسه..
مستحيل هذي تكون هديل اللي أعرفها من صغرها..
السحاوية الخجوولة..هذي مو هديل هذي وحوش..
وقف بوجها نسيتي تربيتك يابنت عمي..
أنا اعلمك الادب اللي جهلتيه..
ضربها كف على وجها وسحبها معه غصب عنها..
وقبل لا يوصل لسيارته..
أنسحبت هديل من يدهـ ..
ألتفت على وراهـ وبسرعة إلتفاته..
وصلته ضربه قوية على وجهه..
وتلتها ضربات غااااضبة على بطنه وظهرهـ..
وكان ردهـ على صاحب الضربات بنفس الغيض ولاقهر..
أبتعدت عنهم ووقفت تناظرهم يتضاربون بقوة..
تسمعه يسبه ويشتمه ليه يضربها وبأي حق..
تبسمت على حالهم بسخرية..
وأما والبنات كانوا يصارخون في السيارة..
كانت ام علي بتطلع من السيارة وتروح لهم..
بس راجح وصل لهم وابعدهم عن بعض..
وجاته كم ضربه من الاثنين..
غازي بحقد إن سولت لك نفسك ترفع يدك عليها ذبحتك..
سلمان بغضب تخسي وتعقب..
غازي أقسم بالله العظيم..لوتطلب روحك لاطلعها منك ألحين..
راجح بسسس صلوا على النبي..
وش بيقولون الناس عنكم وعنها..
أبتعد غازي عن راجح وراح لها..
لم يدهـ على كتوفها وسحبها له..
سلمان بغيض تدرين تستاهلين تروحين بالرخيص..
دفها عنه ورجع لسلمان..
وهذي المرة ماتدخل راجح وتركهم يتضاربون..
لحتى وصل راكان اللي أتصلت عليه سارة..
وماقدر يوقف غازي عن جنونه الا بضربه..
راكان بس يامجنون..
غازي هذا الرخمة تاخذهـ وتقلعه..
ولا والله العظيم لأسلبه رووحه..
أبعد راكان عنه بالقوة..
وناظرها بقهر لما سمع سؤال راكان لها..
راكان يالله يا هديل..
هديل بجمود ما ارجع معكم..
راكان لازم ترجعين..
هديل لا..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
قدام جناحهم في الفندق ..
وقبل لا تدخل شوق وقفها..
طالب خوووشي برجلك اليمين ياعروووصة..
أبتسمت على كلامه ودخلت مثل ماقال..
فسخت عبايتها وجلست جنبه..
طالب بشهقة هئئئئئ قومي أشوووف قووومي..
وقفت بسرعة ووقف جنبها..
طالب بصدمة وش ذا..؟؟
شوق شكت بنفسها وشهو..؟؟
طالب انتي حااامل..؟؟غشيتوني..؟؟
من مييين حامل ياللي ماتستحين..؟؟
ضربته على صدرهـ وراحت لغرفة النوم..
مسكها وهو يضحك بقوووة..
شوق إبعد لا أحووسك..لا تلمسني..
طالب أفا فيه عرووصة تقول لزوجها لا تلمسني..؟؟
وبعدين انتي قلتي نمثل إنها اول ليلة لنا..
يعني ضروري أنفجع إنك حااامل ولا مايزبط التمثيل..
شوق امحق عروووسة كل شيء تخربوونه..
وخر عني ما احبك..
طالب معليه توها اول ليلة..بتتعودين علي وتحبيني..
وين تحبين تقضين شهر العسل.؟؟
هو كذا يقولون في ليلتهم الأولى.؟؟
شوق تضحك ههههههههه والله مدري..
طالب لا اذكر واحد من اصحابي يقول..
طلبوا العشاء أول..
ويقول لحرمته كلي..وهي مستحية ماتأكل..
ياحرمة كلي لا تستحين..بس مانفع مستحية ما كلت..
عاد هو قال رحت الغرفة اجيب هديتها..
رجعت إلا الحرمة تطفح الأكل طفح..
وأنا وقفت اراقبها وهي ماتدري وصورها بعد..
شوق بقهر النحييييييس صورها بيستفزها..
وبعدين ليه يقول لكم ما يستحي..؟
طالب حتى انا هاوشته قلت عيب عليك إستح على وجهك..
شوق بنص عين تصدق كنت بأصدقك..
طالب هههههههه فديييت اللي فاهمتني..
والله محلووة يا عصقووول..
تعالي أقولك القصيدة اللي كتبتها في غيابك..
شوق وانا كتبت فيك ملحمة..
طالب انا الرجال..والرجال هو اللي يقول الشعر ويتغزل في حرمته..
والحرمة تسكت ولا تقول حرف..لا تتغزل فيه ولا تُعجب فيه..
شوق ياساتر وين يصير هذا الشيء..
طالب أسكتي واسمعي القصيدة..
وسلامتكم..
شوق وين القصيدة..؟؟
طالب قولي صح لسانك..
شوق صح بدنك..
قبلها وهو يتشرهـ على تغليها عليه..
ابتعدت عنه بالقوووة وهو يهددها..
وراحت تبدل ملابسها..
دخلت دورة المياهـ وقفلت الباب وراها..
تحممت بذهن غائب..
ولبست ملابسها..
جلست على الكرسي وتفكيرها كله في هديل..
تمنت لو انها ماخرجت من غرفتها ولا قابلتها..
كان المفروض تدرك من زمااان إن اللي بينها وبين هديل أكبر من المسامحة..
مثل ماقالت تصفية حساب..
هديل بجمود أنتي بتنسين يا شوق..
وأنا ماراح انسى..لاكلامك ولا هذا..
أدرت ظهرها لها ورفعت شعرها..
شوق لا هذا مو مني..انا ماضربتك لا تظلميني..
هديل بسخرية مين اللي تبلى علي..؟؟
مين اللي قال إني ناوية اهرب مع طالب..؟؟
ضربي بالسوط كان بسبايب من..؟؟
بسببك انتي..وغن نسيتي ذكرتك..
رشا ياهديل يا حبيبتي..الماضي جرحنا كلنا..
خلينا ننساهـ وندفنه..
هديل بصد عاجبني الجفاء..
يرضيني لما اصد عنكم ولا كأنكم موجودين..
فزت على صوت طالب يدق عليها الباب..
طالب شوق حبيبتي فيك شيء..؟؟
شوق لا..الحين طالعة..
وقفت وغسلت وجها ماتبي يبين عليها أثر البكاء قدام طالب..
طلعت من الحمام وهي تتحاشى النظر فيه..
لم يدينه حوالينها وضمها له بحنية..
غصب عنها بكت في حضنه وهي ترتجف..
طالب بصدمة شوق بسم الله عليك..وش فيك حبيبي..؟؟
شوق ......... تعبانة شوي..
جلسها على السرير وشربها مويا..
طالب وش اللي متعبك..
تبين أخذك المستشفى..؟؟
شوق لا مو لازم مستشفى أنا بخير..
طالب شكلك ماهو عاجبني..
من اللي زعلك..؟؟
شوق أنا..مزعلة حالي من سنيييين..
طالب بهدوء وش اللي صار وخلاك تتضايقين كذا..؟؟
شوق أنا أنانية..لان حياتي استقرت ومبسوطة فيها..
أريد كل شيء يصير مثل ما احب..
أبي الناس ينسون المآسي ويعيشون مرتاحين..
مآسي أنا سببتها لهم..وأذيتهم كثير..
مافكرت فيهم كيف بيعيشون حياتهم..
وانا كنت سبب رئيسي في ضياعهم..
طالب لا تفكرين بهذا الشكل..
الله قدر وكتب لكل إنسان قسمته ونصيبه..
ولو كنتي صديقة وفية لها اللي صار معها كان بيصير..
بك أو بدوونك..لانه نصيبها..
لمت يدينها على رقبته وضمته لها بقوووة..
أنا وإياك السبب في ضربها..
آآآهـ يارب أشفها من ماضيها..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
مسك يدها ودخلها بيته..
بعد ماطلبوها ترجع ومارضت..
مابيسمح لهم يتطاولون عليها وحتى لو كانوا عيال عمها..
وصلت فيهم يضربونها ويهينونها بالكلام..
وقفت بالحديقة وسحبت يدها منه..
غازي أنا ارجعك بيتكم..
هديل ما ابي أرجع بيتنا..
غازي بهدوء تظلين معي..؟؟
هديل وما ابي أظل معك..
غازي اجل وش تبين..؟؟
هديل علـــي أخوي..
غازي يتنهد طيب أتصل عليه وأقوله يجي..
تعالي داخل..
هديل بصد بانتظرهـ هنا..
مسك يدها ومشاها معه..
دخلها البيت وأخذها لــ مجلس الرجال..
وقف عند المغاسل القريبة من المجلس..
رمى شماغه وغسل وجهه ورقبته..
وبعدها نسف شماغه وعدله..
وهي صدت عنه ودخلت المجلس..
جلست ولازالت متلثمة بطرحتها..
"تستاهلين تروحين بالرخيص"
هذي جزاتي يا سلمان..؟؟
أستاهل اروح بالرخيص..
والله ماهمك اموت ولا أعيش..
اللي يهمكم جاهة تجي تطلبني منكم أرجع لزوجي..
وبعدها لو يقطعني ما همكم..
تستقوي علي وتطعني قدامه بالحقران..
بس معك حق..
أنا استاهل اروح بالرخيص وبالتراب بعد..
لاني فديتك وفديت شبيهك..
لو أنقصت رقابكم ماشكيت اليوم وبكيت..
لو انقصت رقبتك ما سمعتك تهيني..
ولا انمدت يدك علي وضربتني..
خسارة فيك هديل يوم فدتك..
وخسارة فيك ياسمين..
وقفت بسرعة وضربته تبعدهـ عنها..
بعد ماسحب طرحتها من عليها..
قرب منها وهي تبعد عنه..
حط يدهـ على خدها على آثر الكف..
غازي يعورك..؟؟
هديل ببرود لا..
غازي يتنهد تغيرتي كثير..
برودك مايشبهك..
هديل كيف حسيت وانت تزف أختك..؟؟
حسيت بفخر..؟؟برجوولة..؟؟
حسيت إنك رجعت حقها..؟؟
غازي ليه تسألين عن أشياء ما تزيدك إلا غم..؟؟
هديل تبتسم بسخرية لاني نكدييية..
غازي لا انتي مو نكدية..
انتي تحاولين تتشبهين بشخص ميت..
هديل أتشبه فيك يالميت..
غازي أدري..
انا ما ابيك تعيشين بظلال الماضي..
إما تنتقمين لنفسك وتكملين حياتك..
أو تنسين اللي صار وبعدها تكملين حياتك..
هديل بحقد ماهو انت اللي تقرر..
غازي إذاً قرري وإرسي على بر..
صدت عنه وماردت عليه..
وكانت بتطلع من المجلس لما مسكها وقفل الباب..
سحب العباية من عليها وابعدها عنها..
ناظرته ببرود..
وهي تشوف نظرات الإعجاب تنبض بعيونه..
غازي بهمس جمالك طاغي..
هديل عجبتك..؟؟
غازي موووت..
هديل بإنتقام لأني رخيصة..؟؟
صار اللي كانت متاكدة إنه بيصير..
أنقلب لون وجهه من شدة الغضب..
ورمى طرحتها عليها طاحت على صدرها..
بس طرف صغير من الطرحة ضرب في عينها..
طلعت منها آآآهـ خفيفة..
وحطت يدها على عينها اللي بدت تدمع من الألم..
قربها منه..
ولصقها فيه لما حس فبها تبتعد عنه..
رفع يدها من على عينها وقرب وجهه منها..
أخذ طرف شماغه ومسح أسفل عينها بحنية..
كانت حاطة يدها على يدهـ ..
وتهاوشه بقهر..
هديل مابقى إلا عيني..بطها وريح عمرك..
ماكفاها العمى اللي صار لها بسببك..
غازي هشششش...
هديل كل شيء تسويه توجعني فيه..
لو ما سببت لي الوجع ماترتاح..
غازي هشششش
هديل بقهر هشش في عينك..ترى أنا ماعدت بزر..
لما تضربني تقوول هشش وتراضيني..
كانت مغمضة عيونها وتتكلم..
ولا تدري إنه يتأملها وهو مبسووط..
قطع كلامها لما نزل راسه لها وقبلها بعمممق..
تزعل واراضيـك واتلـذذ بتزعيلـك
تبي الصراحه انـا مجنـون زعلاتـك
لاقمت تبعـد وانـا اقـرب وادنيلـك
وامسك طرف غترتي وامش دمعاتـك
وتبدي تعاتب وانا كـل انتبااهـي لـك
ما اسمعك شتقول انا عيني على شفاتك
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
دخل غرفتها وهي كانت منسدحة وبيدها كتاب تقرأهـ ..
ماسلم عليها ولا ناظرها..
أخذ منشفته ودخل دورة المياهـ..
بعد نص ساعة طلع وأنسدح جنبها..
سحب الكتاب من يدها ورماهـ بعيد عنها..
حط راسه على صدرها ولم يدينه على خصرها..
سلمان برجاء قولي هديل كيف كانت عايشة هناك..؟؟
حطت يدها على راسه وهي مصدومة من سؤاله..
كانت تعتقد غنهم تعدوا هذي المرحلة ولا راح يسألها ويضايقها في هذا الموضوع..
سلمان بقهر ضربتها وسبيتها اليوم..
وهي هديل اللي راحت له عشاني وعشان اخوها..
لمتها ليييه تزعل..؟؟
ليه تزعل وهي متغربة سنين من غير سبب..
أغضبتني الحقيقة اللي قالتها في وجهي..
سخريتها منه ومن تصرفي المتهور أثارتني..
كسرتها قدامهم وهي هاربة منهم وكارهتم..
قلت لها تستاهلين تروحين بالرخص..
ليته ذبحني قدامها يا ياسمين..
ليت يدي أنشلت ولساني انقص ولا اوجعتها..
يدافع عنها ويموت عشانها..
وهي تصدهـ وتعلن رغبتها بالإنفصال عنه..
أرحمي حالي وجاوبيني بكلمة وحدة..
حياتها معه كيف كانت..؟؟
حاولت تبعدهـ عنها وهي تضربه..
بس ماتركها..
ياسمين تبكي بتظل مالك أمان..
تضربها وتهينها وهي اللي تعذبت بسببكم..
إنتوا رجال ومستحيل تتحملوا اللي هي تحملته..
هديل طيووبة كتير..حنونة وحساسة..
هديل اللي بعرفها تنجرح من كل إشي..
كيف بيقوى قلبك تغدر فيها وتوقف بصفهم..
صارت رخيصة لما سلمت حالها عنك وعن أخوها..
ياليتها مارجعت لهوون..
كان معها حق لما قالت مابقى إلها مكان بمملكتها..
سلمان إبعد عنييييي..
رفع راسه لها وركز عيونه بعيونها..
سلمان جاوبيني..
ياسمين تعرفت عليها وهي حامل..
وحالتها كانت تصعب ع الـــكافر..
وغير هذا ماراح اقووول..
قوم إطلع من غرفتي..ما ارييد أشوووفك..
أنت إنسان مالك امااان يا سلمان..
تضرب بنت عمك قدام أعدائها واعدائك..
تهينها وتظلمها بإهاناتك..إطلع من عندي إطللللع...
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
بالمووت قدرت تبعدهـ عنها..
ضربته وراحت تلبس عبايتها ناوية تطلع وتنتظر علي في الشارع..
بعد مالبست عبايتها سمعت صوت غريب ألتفتت عليه..
وشافته يناظرها وبيدهـ جهاز صغير..
غازي بخبث وش رأيك تعيدين الرقصة الحلوووة هنا قدامي..؟؟
أرهفت سمعها وعرفت الأغنية ..
نفس الأغنية اللي رقصت عليها بالحفلة..
راحت له بخطوات سريعة..
وأخذت الكاميرا من يدهـ ..
شافت نفسها وهي ترقص في الحلفة ..
ومن دون اي شك عرفت من اللي صورها..
غازي بهمس حركت خصرك خطييييرة...
أبتعدتت عنه ورمت الكاميرا بكل قوتها بالجدار..
وخرجت من المجلس وطرحتها على راسها..
دخلت الصالة الكبيرة وصرخت باسم رشا..
كانت أم غازي ورشا مع الخادمات يرتبون البيت..
وسمعوها لما نادت رشا بصوت عالي..
حتى راجح اللي كان بالمكتب طلع بسبب صراخها..
لما شافت رشا واقفة جنب أم غازي راحت لها..
وقفت قدامها وبدون اي كلمة صفعتها على وجها بقوووة..
هديل بحقد هذي ممكن تربيك وتعدل اخلاقك..
شهقت رشا بصدمة وحطت يدها على خدها..
سحبها غازي بسرعة ..
وابعدها عن رشا قبل تضربها مرة ثانية..
نفضت نفسها من بين يدينه وابتعدت عنه..
أم غازي بحدة هديييل..!
هديل بأسالك أنتي ليه تربيتك عاااطلة..
بنتك.. ولدك..و أخوان عيالك..
كلللللهم ناقصهم دييين ناقصهم أخلاق..
ناااقصهم رضى بقضاء رب العالمين...
أم غازي مالك حق تضربينها..
هديل لا يا أم سعوود..
لي حق أضربها..
راجح بحدة وضحي كلامك يا هديل..
هديل بجمود انا في بيتك يا ام سعود..
وبغض النظرعن كوني زوجة لولدك..
كان المفروض تحفظني..
ماهو تصورني بالدس وتعطي الصور
لــ المريض النفسي اللي بليتوني فيييه..
راجح صورتك..؟؟
هديل إسألها وهي تجاوبك..
أنا أعلنت لك ولشووق..
إن اللي بينا مابيتصلح..
قلتوا نصير خوات..انا ما اريد اصير أخت لكم..
لاني إن رضيت باكوون اسواء منكم..
لا اخلاقكم ولا حقدكم يناسبني..
أنا ماتربيت على الكرهـ ..
ماشربت الحقد ولا اكلت القهر..
أنا ربي فطرني راضية بحكمه وقضاهـ ..
غازي بغضب انا اللي طلبت منها تصورك..
هديل ببرود بكرهـ إطلب منها تنشر الصور مابتقول لا..
غازي بوعيد تمردتي كثير..
ونسيتي إنك في بيتي..
هديل بسخرية وش العقاب بيكون..؟؟
ضرب بالسووط ولا انظف إسطبلات الخيل..؟
غازي سجن مؤبد في بيتي..
هديل بتحدي في خيــــالك وابعد أحلامك..
غازي بهدوء تغيرتي كثير يا الواثقة..
هديل إحصد مازرعت..
قرب منها وكان بيشيلها ويأخذها لجناحه..
بس راجح سحبه منها وابعدهـ عنها..
أستغلت إنشغاله براجح..
وطلعت من البيت بسرعة..
خرجت على الشارع..
وشافت علي واقف ومستند على سيارته..
صرخت باسمه وهو جاها بسرعة..
تمسكت فيه ليييه تاخرت..؟؟
علي أنتظرك من نص ساعة ماتردين على جوالك..
هديل مدري وينه..
أبتعدت عنه وركبت السيارة بسرعة وقفلت الباب..
حرك علي السيارة وهو ملاحظ رجفة يدها..
طلع ووقف على الشارع يناظر سيارة علي تبتعد..
أبتسم من زود همه عليها ..
غازي بحنين أنا كل مادعيت الله يجيبك زدتني ببعاد..
رح الله لايردك يمكن الدعوات مقلوبه ...
علي بهدوء كيف كانت سهرتكم الليلة..؟؟
هديل ......................
علي هديل احد زعلك..؟؟
آآآآآآآآهـ ما أكبر سؤالك يا علي..
أحد زعلني..؟؟
أبد يا أخوي..اللي زعلوني ماهم كثير..
وتقدر تعدهم بثواني..
إحسب على يدك..كل هــ العالم جفاني..
علي بحنية هدوول ردي علي..
هديل طلعني من الديرة يا علي..
خرجني من الرياااض..
تكفى يا علي طلعني..
علي ماطلبتي غالي..
إقري دعاء السفر..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
طلعت من غرفة التبديل وهي تنشف شعرها..
أخفت الفستان عن عيون راجح..
لانها قررت إن هـ الليلة انعدمت وراجح ماهو راضي عليها..
من بعد مارجعت من بيت أم غازي وهو مايتكلم معها..

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -