بارت مقترح

رواية الصعود للاسفل -7

رواية الصعود للاسفل - غرام

رواية الصعود للاسفل -7

وبعدين يعني أبغي اشوفه ، امممم ، رقمه انحفر في راسي بس ما أقدر ، ما أقدر اتصل فيه لو شو ما صار ما بتصل ، أنا بنت ناس وعمري ما فكرت بهالطريقه ، بس هالانسان غير ، هالانسان أحسه وفي ، أحسه برئ ،ما أتوقع أن هالويه يعرف بنات أو يرمس بنات أتوقعه صادق ، حساس ، رومنسي ، يعني مثل ما أبغيه هذا هو فارس أحلامي مافي غيره ، شو أسوي الحين
أسير بيتهم يعني ، يا ربي ارحمني ،،، امممم أمي ما قالتلي سالفتها ويا هالريال بوناصر ، مافي غير اخليه يخطب أمي ويتزوجها ويون يسكنون بيتنا ، عسب أقدر أشوف سلطان ويكون قريب ، لحظة وين سار تفكيري كيف أرضى ،أمايه تتزوج ،أمي أنا ، ويا ريال غير أبويه ،
 غير الانسان ايل طول عمريه أشوفه ، بس كيف ، كم أقبلها ما أقدر الصراحه ، بس لحظة ما فكرت في شي أمايه مب انسانه مالها احساس ، ليش هالانانيه ايل فينا ، بس منو الي قال أن بوناصر يباها وأنه خاطبنها قبل وأنه كان يحبها كلها تفسيرات وتبريرات من عندي ممكن كان ربيع أخوها وبس ، شو الي خلاني أفكر هالتفكير الامور بدت تتعقد ، الحين كيف أشوفه
اسير بيتهم وني ازور بوناصر ، بس ليش ازوره هذا يارنا مب من اهلي
مافي غيره
بطي
امممممممممممممم
طالعت أختي أسما : أسما بطي وين راح
أسما :أظني في الغرفه الثانيه ليش
شمسه : لاء بس اسأل
قمت من مكاني بسرعه وشفت أمي في ويهي
ميره : وين سايره
شمسه : ها ولا مكان هني ادور بطي
مشت عني أمي ورحت الغرفه الثانيه وين بطي وين راح هذا بعد
شمسه :بطوووووووي
بطي : نعم خالو
شمسه : وين كرتك
بطي : كرتي في الحوي ، ليش
شمسه : مب ناوي تلعب بها
بطي : الحين حر ، بعدين ليش خالو
شمسة :قوم بنلعب بها
بطي : الحين
شمسه : هيه الحين
هز راسه بطي بالموافقه وطلعنا برع ،اووووووف الساعه 3 ونص تقدرون تتخيلون الحر والجو والشمس ، وخاصة بيوم الجمعه بس مافي غير هالحل عسب أشوف سلطان
فر عليه بطي الكره و مسكتها بايدي
بطي : خالو بالريل مب الايد
شميه : كيفي أنا بكون حارس
مسكت الكره : بطي تعال أوقف هني
وقفته على اساس أن وراه يكون الايدار الي يفصل بينا وبين بيت بوناصر
وفريت الكره وابتسمت لما صبت الهدف وطاحت الكره في بيتهم
شمسه : اوييييييييييه
ههههههههههههههه ضحكت في داخلي على ويه بطي المصدوم
بطي : خالو كرتي طارت
شمسه : ماعليه الحين بنسير بنيبها من البيت الثاني
بطي : انا بيبها وبي
شمسه ":شو لاء لاء انا بي وياك
بيت بوناصر
سلطان


آآآآآآآآآآآآآآآآآآخ عنبو ، رااااااااااااااااااااااااااسي ، عثره ، منو عق هالكره
سمعت ضحكة من التلفون
: شو حبيبي منو عق عليك الكره
لحظة منو هاي يالسة تضحك علي
سلطان:أقول قلبي أكلمج خلاف
وصكرت التلفون في ويها عنبو مب باقي الا هاي حطيت ايدي على راسي ويلست افرك المكان الي طاحت عليه الكره :آخ عنبو مب فره مره على راسي قاصدينها اشك والله اني مقصود
طالعت :لحظة هذا بيت شمسه ، ماشي الا ولدهم عنلاته من صبي خلا اشوفه جان ما لعنت خيره
سمعت جرس الباب يدق
رحت للباب وأنا محرج خربوا عليه مكالمتي ويا ربيعتي وهاي يديدة بعد ، أنا براويكم مسودين الويه
فجيت الباب وأنا محرج بس ، زالت كل عصبيتي أول ما شفت ويه شمسه ، يلست أطالعها إلا قولوا أتأملها
لابسة مخوره ووقايه بيت ويايه بيتنا ، امممم جنها ماخذه راحتها بزياده ، بالحل مسموحه دام عيني الي بتتمتع وبتشوف خلا برايه ، ابتسمت لها ابتسامه شقت ويهي
سلطان : مرحبا الساع هلا والله قربوا
سمعت حس الولد يقول بنقمه : خالو هذا نازعني ذاك اليوم
قفط ويهي الحين تخطيطي كله هذا بي يخربه آخر شي
طنشته ويلست أطلع ويه شمسه الي حسيته احمر
شمسه :أخويه كرتنا طاحت عندكم ممكن تعطينا اياها
طالعتها مبهم ما سمعت الي قالته كنت مشغول اتامل ملامح ويها : ها
شفتها احمرت زود : كرتنا
هزيت راسي : هيه هاي كرتكم الي طاحت على راسي
شمسه : آسفه والله ما كان قصديه
ابتسمت لها عيبني الوضع وبغيت ازيد بالرمسه عسب ترمس : بالحل مب مشكله ، والحين شو تبون الكره يعني
طالعتني بمعنى شو تشوف أنت : هيه أخويه لو سمحت
سلطان :اسمي سلطان ، لو تناديني باسمي أحسن
شفتها فجت عينها وطالعتني
سمعت حس الياهل : نحن نبا الكره
أوووووووووف وياه هذا شو يبا
نزلت لمستواه :وانت شو اسمك
الياهل : بطي
سلطان : وخالتك شو اسمها
بطي : ليش
لاحظت أنها ساكته ما شفت ويها ، ما ادري مصدومه مستانسه مستغربه متصنمه ما أعرف شو سالفتها
حسيت بصوت يدي بوناصر : سلطان من عند الباب
سلطان : امممممم يرانا
شفت يدي ياي بسرعه وطالعني بنظره ما عيبتني مول : قوم أنت مرحبا مرحبا بنتي شحالج
فجيت عيني شو يقول هذا خرف شو قوم أنت ما ابغي اخرب صورتي جدام شمسه ولا جان رديت عليه


شمسه : هلا عمي اسمحلنا طاحت كرتنا في بيتكم وينا ناخذها
بوناصر : البيت بيتج الغاليه ، قربي قربي
رحت بعيد عسب يدي ما يلاحظ رحت صوب سيارتي وفجيت الباب وظهرت قلم
ورحت صوب كرتهم الي طاحت على راسي
وكتبت ايميلي ، ما فاد الرقم بس الايميل اكيد بيفيد بتزيغ ادق على رقمي عسب لا اعرف رقمها ، بس الايميل ممكن تسوي أي ايميل وتضيفني عليه
ابتسمت وأنا اشوف يدي واقف وياها برع ، ابتسمت واستانست على خططي ومخي الي بيطيحها طيحه ؟؟؟؟؟؟
شمسه
قلت في خاطري بخوف أمـــــــــــــايه ، شو هالبلشة الي ابتلشت فيها والله لو تدري أمايه ولا اسوم بتستوي لي مصيبه لا صارت ولا استوت ، بلعت ريجي خلصت من سلطان طلعلي هالشيبه وين اقرب الحين
بوناصر : اقربي داخل فديتج أنتي من غريبه نحن اهل
شمسه : لا عمي مرة ثانيه ان شاء الله
شفت سلطان قرب وفي ايده الكره ناولني اياها :
سلطان : هاي كرتكم
هزيت راسي بمعنى هي وشليتها بسرعه
شمسه : مشكورين ، عن أذنكم
مسكت ايد بطي ومشيت به بسرعه صوب بيتنا أول ما دخلت البيت :اوووووووووف ما بغينا
بطي : خالو ، منو هذيل
صديت صوبه أنا كيف نسيته
شمسه : بطي مب تقول لحد أن الكره طاحت بيت اليران
بطي : ليش خالو
شمسه : ما باهم يضحكون عليه ويقولون ما اعرف اشوت
بطي : زين خالو ما بقول
ابتسمت له براحه يا ربي انا كيف سرت بيتهم ، شو سويت في حياتي أنا
طالعت الكره بابتسامه : يعني ما طحتي الا على راسه حرام عليج عورتيه
شفت بطي يطالعني مستغرب : خالو تكلمين الكره
هههههههههههه ابتسمت على عمريه : لاء
لحظة شو هذا شو مكتوب على الكره ، شفت ايميل ، هذا اكيد ايميله
يعني الي كنت افكر فيه صح الرقم كان لي والحين الايميل بعد لي بس شو يبا مني انا قلت ما بتصل فيه ، بس ما يمنع أني اضيفه واشوف شو يبا ، بس مب جني بصغر في عينه لاء لاء شو اضيفه ما يصير ما بضيفه ولا برمسه كيف فكرت اصلا
طالعت الايميل امممم رحت بسرعه صوب المطبخ وفجيت الماي وغسلت الكره عسب محد يلاحظ الايميل وخاصة أنها كره بطي يعني عادي ابوه ولا امه يشوفون
ودخلت البيت أول شي سويته رحت لغرفتي على طول وفجيت الدفتر الي اكتب فيه خواطري وفتحت الصفحة وكتبت فيها
الايميل وحتى الرقم الي سمعته أمس وكتبت اسم سلطان
اممممممممم ما عرفت ليش بس كتبت في الدفتر للذكرى لا غير
ابتسمت وصكرت الدفتر وأنا ما اعرف كم بقاوم وشو بسوي وبشو بفكر ؟؟؟




بيت هزاع
فطيم
من ساعه وأنا أسمع صوت التلفون يرن ومحد يشل يا ربي رحت للتلفون وشفت في الكاشف رقم هزاع
رديت
فطيم : ألو
هزاع : هذا بيتي متأكدين ، تحريت داق بيت حد ثاني ، وينكم متوا شو ، وانتي الشيخة نتريا منو ترد علينا ، داقين لمنو بتخبرج
عويت بوزي يا كثر ما يتحرطم
فطيم: نعم شو تبا
هزاع : الليله بسافر كنت بي اسلم عليكم بس ماشي وقت
فطيم : مسرع ما حجزت ، مب مشكله ، هذوه الدرب
هزاع : أكيد أنتي مب مشكله عندج ، داق أبغي اكلم سالم عطيني اياه
فطيم : سالم وين يعرف يتكلم ، كلمتين ويا الله يالله
هزاع : زين حطي التلفون على أذنه عسب أسمه لو حرف ولا نصخه
فطيم : راقد
هزاع :زييييييييييييييييييين خلاص هونت ، المهم تبين شي
فطيم : لاء
سمعت حس أنوثي عنده ، هاي أكيد حرمته اليديده
وسمعته يقول : لاء حبيبي لا تحطين لي هالجاكيت ما ابغيه ، دندون حطي الي تبينه
هزاع : المهم فطيم خلاص أنا بسافر أوكي
فطيم : زين ، درب السلامه
سمعته يقول بصوت واطي : فطيم
تنهدت بنفاذ صبر : نعم
هزاع : سمعتيها شو تقول
فطيم : لاء ، سمعتك أنت
هزاع : ما تبين اقولج شو قالتلي
فطيم : لاء
هزاع : براحتج قلت يمكن حاسه بفضول ، بس
أنتي ممسوحه هالكلمه من قاموسج المهم مع السلامه
فطيم: مع السلامه
صكيت عنه تعالوا نسيت اساله وين بيسافر ومتى بيرد ، والله يرد متى ما يبا اعور راسيه ليش ، رحت لغرفتي عسب اغير ثيابي بروح عند ربيعتي اليوم ؟؟؟؟؟؟
بيت مبارك
5:30 عصرا
مبارك
يا دافي الصوت غطيني باهدابك
ودي رموشك تظللني وتحميني
اسكن فؤادي وافتح للهوى بابك
اروي خفوقي و تربع في شراييني
شفت حصة تقوم وهي مستانسه
مبارك : زين حصيص مستانسه هالقد بس عسب بوديج بيت ابوج تبين فرقاي شو
حصة : ههههههههه لاء بس جد ، أنت أي مكان ما بتكون فيه وياي ساعه لين ما ترضى توديني
مبارك : زين روحي تلبسي سريع أنا بترياج في السيارة
راحت ورحت أنا للسيارة شغلتها ويلست فيها اتريا ، حصيص ونه قتلها بسرعه بتنقعني ساعه أعرفها حصيص
امممممممممممممممم
سمعت صوت تلفوني يرن شليته وشفت رقم آمنه شو تبا هاي
صكيت التلفون في ويها بس ما وحالي الا وانا اسمع ياني مسج
فجيته
((مبارك أنت وعدتني ، والريال يكون عند كلمته ))
تصدقون أول ما قريت اخر كلمه الريال عند كلمته رن تلفوني كنها مؤقته متى بيوصلني المسج وبوصل اخرته رديت عليها
مبارك : نعم
آمنه : هلا بهالصوت
رفعت حياتي مستغرب : شو
آمنه : هلا بك شحالك
عويت بوزي : زين شحالج أنتي
آمنه : طيبه طاب حالك
مبارك : اطمنتي عليه ، يلا صكري
آمنه : زين قلنا اعتبرني اختك يعني ارمس ما تبا تعرف عني شي
مبارك : لاء صراحة ما ابغي
آمنه : اسميه امنه ،عمريه 24 سنه متخرجه من تخصص موارد بشريه ،
مبارك : ما يهمني
آمنه : زين حنطاويه ، عيوني سود ، وشعريه اسود بعد ، وطويله بس لا تخاف اقصر منك
مبارك : لاء والله
آمنه : بلا هيه والله
ابتسمت بالخفيف : آمنه شو تبين
آمنه : ابغي ارمسك
مبارك : وتراج رمستيني ، يلا صكري حرمتي بتي الحين
آمنه بغيض : تخاف منها
رفعت واحد من حياتي : هيه أخاف منها ، شو يعورج انتي
آمنه : ادري تغايضني ، الي مثلك ما يعرف يخاف
فتحت عيني باستغراب : الي مثلي
آمنه : الي عندهم هالشخصيه الجتاله ، أنت تذكرني تعرف بشو
مبارك : بشو
آمنه : تذكرني بالنخله
فجيت عيني باستنكار : شوووووووووووووووووووو
آمنه : شموخك شراتها مرتفع عن كل شي
مبارك : ههههههههههههههههه
تبون الصراحه عيبتني رمستها مب لانها مب بنت لانها مدح لي ،انتفخت، يعني أنا مطيح البنات جيه ، وهالشي الي صغرها في عيني وشفت أني شي كبير اسوي الي ابغيه فيها بس لمجرد أنها تحبني
آمنه : ان شاء الله دوم هالضحكة
مبارك : سمعي انا بصكر
وصكرت التلفون في ويها ، ما حسيتوا هالاحساس عسب جيه مب مقدرين
احساس ان انسان يموت فيك يعشقك ، يمكن غرور يمكن محبه نفس بزياده ما اعرف شو من احساس ركبني بس شفقت عليها ، احاسيسي كلها تجاه حصة ، حصة الوفيه ، ومب يالس اخونها الحين بس لين ما ابعد آمنه واخليها تشليني من بالها ؟؟
انفج الباب ودشت حصة
ابتسمت لها
حصة :تاخرت عليك
مبارك : وايد
ابتسمت : يلا سرينا
مديت ايدي ومسكت ايدها قربها وبستها
تميت ماسك ايدها وقلت لها بحنان :أحبج حصيص
ابتسمت لي ابتسامه حنونه و حركت السيارة بوديها بيت ابوها ، هالانسانه كيف تعنيلي يا ربي ، ان شاء الله افتك من آمنه باسرع وقت ؟؟؟؟؟
شما
وهان الهوى وذبلت زهوره
أقولها ودمعي هدولي
بنساك يامن شفت جوره
أبعد ولو زالت شجوني


يلست عند تلفون البيت وحطيت حذاله مبايلي ويلست اطالعهم
شما : يلا حد منكم يرن سريع
اووووووووف شو ميلسنه هالقد في البيت يلا متى بيسير ، لحظة مب باجر الصبح دوامه ، يعني ما بيكون موجود
، شو يصبرني لين باجر أنا يا ربي ، شو هالحاله ، اممممممممم
سمعت رنه تلفون البيت ما شفت الرقم رديت على طول
شما : هلا
: مرحبا الساع هلا بالعروس
شما : سم يسمك قول آمين شو تبا داق
خالد : شو ابغي داق ابغي عبدالرحمن ، بس صراحه ما توقعت خلي التلفون يرن متخبله تسمعين صوتي لهدرجه
شما : شووووووووو
خالد : هههههههههههههههههه
لحظة؟؟؟ خلا أكون أوكيه وياه الحين الكره بملعبه ؟؟
شما : خالد أنت في البيت ، اذا في البيت عطني عواش
خالد : لاء مب في البيت ، عند سيارتي ، بطلع الحين دقيلها على مبايلها ، المهم مب متصل اسمع صوتج العذب وين عبدالرحمن
عرفت الي ابغي اعرفه ، الحين خلا يولي
شما : وأنا شو يعرفني ، زووووووول
وصكيت في ويهه ما يهمني خلا يولي المهم اسوي الي ابغيه ، اليوم مافي غير اليوم ، هالحظة
شليت بعمري وشليت شيلتي ونزلت تحت بسرعه ، هيه هاي هي اللحظة الحاسمه
ابتسمت براحه وسرت على طول بيت عمي
شفت مرت عمي وعمي يالسين تحت بما أن بيت عمي غرفه عمي وحرمته تحت لأن ما يروم عمي يصعد على الدري ، فبجيه باخذ راحتي ،أول مرة أعرف الفايده من أن غرفتهم تحت
سلمت عليهم على السريع حتى استغربوا سلامي ، بالعاده ايلس أسولف ، بس ماشي وقت ، ورحت بسرعه غرفه عواش فجيتها بدفاشه : عوااااااااااااااااش
نقزت في مكانها وطالعتني : شميم دقي الباب روعتني
شما :أنتي فاضيه ( قتلها وأنا اشدها من ايدها ) يلا قومي سريع
قامت وياي : بلاج وين
شما : شو وين ، غرفه خالد
وقفت مكانها مرة وحدة : شوووووووووووووو ، شو نسوي غرفته
صديت لها وين ايلس افهم هالغبيه الحين : شو شو نسوي ، ابغي افتش غرفته ادور شي
عواش: شميم شو تبين بخالد انتي
شما : حساب جديم بصفيه
وقفت وقالتلي بخوف : شميم أنا ما يخصني لا ادخليني هذيه غرفه خالد روحي روحج أنا ما يخصني مول
شما :شو من ربيعه أنتي بتخبرج
عواش : شما تعرفين أنا ما استجري افتش غرفه خالد ، أنتي جان وايد قويه هذوه الدرب ، ما يخصنيه
راحت يلست على الشبريه ، وفجأة انرسم الرعب على ويها : اوييييييه ، شميم دخيلج لا تفتشين اذا عرف شو بيسوي بج انتي مب ناقصه ابعدي عن خالد احسن لج ولي انا بعد
فجيت عيني : أنتي شو تخرفين ، ما تعرفين بالمصايب تراج
عواتش : أي مصايب
شما :ايهي ، أنتي سالفتج سالفه ، مب مخلصه أنا وياج شكلي اليوم بروح روحي
شفتها لحقتني ومسكتني : زين شميم لحظة لحظة
صديت لها وانا اربع ايدي : ما بتين وياي شو تبين بعد
عواش : اكيد ما بي بس اتري بشوفلج المكان ،أخاف راشد في غرفته
شما :راشد محد
فجت عينها : بعد مخططه وشايفه مسرح الجريمه
هديتها ورحت غرفه خالد مول مب وقتها الحين شفتها يلست في الصاله الي فوق ادريبها عواش خوافه ما بتدخل تفتش الغرفه مب مشكله
أول ما دخلت شفت على طاولته صوره له ، مالت على هالشيفه ، ما تستاهل هالويه ،
هزيت راسي لو ما اخاف يعرف أني دخلت الغرفه ، بقصها له ، ولا ليش اخاف خلا يعرف تراني بهدده بالي بلاقيه في غرفته
قصيت الصوره وفريتها على الارض ، مب الزباله خلا يشوفها ويستانس بعمره هالخبيث
رحت أول شي صوب مكتبه فجيت الادراج ويلست ادور اووووووف مافي شي كلها اوراق عمل
شو يعني ما بلاقي شي ادينه به شو السالفه ، ييتي يت على الفاضي
رحت صوب الكبت وفتحته وشفت صندوق عود تحت أول ما فجيته شفت عطور واوراق وصور
بس للأسف كانت صور خالد كلها ويا شباب تنهدت بضيج
وشفت كتاب في الصندوق ، بعد مثقف ويقرى
ييت احط الكتاب مرة ثانيه في الصندوق بس طاح منه صور
ابتسمت وانا اشوف صور خالد ويا وحدة والصراحة زادت ابتسامتي لما شفت عشر صور وكل صورة البنت الي فيها تختلف عن الثانيه
في اجنبيات وفي عربيات وفي خليجيات مب مهم المهم حريم شليت الصور بسرعه و رديت الاغراض في الصندوق ودخلت الصندوق
بس أول ما وقفت بطلع شفت خالد واقف وهو مربع ايده ويطالعني وهو معقد حياته ؟؟؟
تنصدمت قولوا تجمدت قولوا مت ، كل هالكلمات انرسمت على ويهي لحظتها ،أخ منج يا عويش زين نوهي ادري انها لو شافته وانا داخل غرفته ، بتموت مكانها من الخوف ، بس بعد مب تموتين على طول يعني تشهدي على الاقل خليني احس ، اعرف ، مب يطب جيه
شفته صكر الباب وقفله وحط المفتاح في مخباه فجيت عيني أطالعه ايييييييييه وين يبا هذا
شما : خالد فج الباب
راح ويلس على الشبريه وطالعني بطرف عينه : لاء صرخي ، ابغي ابويه وامايه تحت يسمعون صريخج ، وأنج في حجرتي
كنت خايفه مصدومه بروده عجيبه تسري بجسمي قلت بصوت اقرب للهمس
شما : خالد لا تيب لك ولي المشاكل بطل الباب
خالد :أنا ابغي ايب المشاكل ابغي يقولون انج كنتي بحجرتي وأنا وياج
شما :شوووووووووووو، تخبلت أنت
خالد : جيه أحسن بيزوجونا اسرع
شما : خالد عن الخبال
خالد : شو يايه ادورين ، عيبوج الصور االي عندج ، لا تخافين ما بشلهم حلال عليج
فجيت عيني يعني شافني
بلعت ريجي ومديت ايدي : دوك ما باهم بس خلني أطلع
خالد : شو دخول الحمام زي خروجه
شما : شو تبا
خالد : ابغي يسمعون صريخج عسب ابويه أي ويشوفج في غرفتي
طالعته باحتقار صدق نذل هذا ولد عم بالله عليكم رحت صوب الباب وأنا اشوفه يبتسم
اول ما مسكت قبضه الباب ، لحظة لو سويت الي يبغيه شو بيقولون واحد من الاثنين يا أن انا وياه على علاقه ، يا إنه مينون وشافني في غرفته وما قدر يتحكم بعمره وحاول يعتدي .. ما قدرت أكمل الفكره حسيت راسي افتر ،
صراحة الاثنين اخس من بعض خلا اتفاهم وياه احسن ، يا ربي أنا معتبره عمري ريال وما ازيغ وما اصيح هذا يبا يخرب عليه كل تخطيطاتي واستيالي وكل شي ، ما بجذب عليكم خفت منه من نظراته ما كانت نظراته عاديه كانت شيطانه كلها تحدي وغرور
قام من الشبريه وراح صوب مكتبته
خالد : يلسي يلسي ،
رحت ويلست على الشبريه وأنا اطالعه بخوف
شفته يبتسم لي بمتعه كنه ياهل ويالس يلعب لعبه ووايد عايبتنه هاللعبه
طلع كيمرا من درجه ، الظاهر في صور في الكيمرا يبغي يراويني اياها بس الي فكرت فيه ما كان في في محله
شل الكيمرا وتم يصور ، طالعته مستغربه ، لحظة شو يالس يصور ، فجيت عيني هذا جنه يالس يصور... يصورنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــي
شما :ايييييييييييييييييييييييه ، شو تسوي
خالد : شميم وايد حلوة أنتي في الصور ، طالعيني شوي اشوف
فجيت عيني اطالعه مصدومه بس هو ما كان مصدوم كان يصور يمكن ما حسبت ست ، ولا سبع ولا ثمان صور صورني
خالد : تصدقين عاد أي حد يشوف الصور يعرف أنها في حجرتي وأنج يالسه في حجرتي ، وهالكيمرا الكل يعرف أنها كيمرتي
طالعته أحاول استوعب الموضوع لين الحين مصدومه ومن كثر الصدمه ما عندي رده فعل ، شوفوا النذل يهددني شفتوا جيه يا ناس أنا عن نفسي ما شفت
حسيت بخوف برجفه وطالعته مصدومه وحسيت بدمعه بتنزل من عيني قريب
يا وقف حذالي ما كنت مستوعبه لين الحين الي يالس يصير ، بأنه هددني وأني يالسه في غرفته الحين ، وقافل الباب ومب راضي يفتح يبا ازاعج عسب يشكون فينا ، وصورني في غرفته ، كل هالاشياء كانت تدور في بالي ، لحظة يبا يهددني بالصور عنده الصور ما اقدر انكر أنها صوري واني في غرفته شوفوا النذل
وقفت اطالعه مستغربه
ابتسم وطبع بوسه على خدي فجيت عيني وحسيت أني بموت أو بطيح في مكاني مب لانه باسني والله عادي عندي هالبوسه الا بوسه ، تعرفون ليش بغيت اطيح مكاني لان توقيت الي يتني فيها البوسه نفس التوقيت الي دق فيها على زر الكيمرا ؟؟؟ يعني الصورة الاخيره كانت وهو يبوسني ؟؟؟




يا للأسف شوهت صورة
رسمتها لك في عيوني ~~
كنت النظر ضيه ونوره
غالي وقدرك ما يهوني ~~

الــــــــــــــــــــــــــــــــجزء التاسع ~~


رسمتك صوره في بالي ولكنها خيال افكار
ابيك تحقق الصوره وتغير كل رسماتي


بيت بوخالد
خالد
حسيت بايدها على صدري وهي تدفني بكل قوتها ، ابتسمت الا ضحكت على ويها المتفاجئ والمصدوم ، الا مرعوب ، والرعبه بتاكله
: ههههههههه في ذمتج شميم شرايج في هالصورة ، امممممم تبين اطرشها اليوم ولا باجر لعبدالرحمن ؟؟
فجت عينها وطالعتني وهي مصدومه أكثر : شميم شوي شوي على عينج بلاج
طالعت للأرض كأنها يالسه تفكر : هههههههههه مب وقت تفكير الحين
رفعت عينها وطالعتني باحتقرار ، صراحه لولا كرامتها جان خرت عند ريلي تترجاني ، ماعلي يا شميم مسوتلج راس ، وطلعتي راعيه علوم ، دواج عنديه
طالعتني باحتقار واضح وهذا الي ولع النار فيني من الغيض، بس بنطوفها لج اليوم، لأنج مصدومه : شو تبا
خالد : ههههههههههههههههههههههههههه ، قبل كنت ابا اخطبج، وكنت اتريا رايج اذا وافقتي اوكي، اذا رفضتي بخبر عبدالرحمن أنج بويه ، بس الحين لاء
طالعتني بفرحه : صدق غيرت رايك
خالد : ههههههههههه لاء ما غيرت راي
ردت نظرتها الحايرة والمصدومه : شو عيل
خالد: الحين ابغي اخطبج ، وبخطبج بس ما اتريى رايج
شما :كيف
خالد : قبل كان في احتمال ترفضين بس الحين ، جان فيج خير ارفضي
شما
طالعته باحتقار لعبها صح ، الحين ما بجرأ ارفض لأن صوري عنده وبيهددني بهن ، وحتى صوره هو ، لو خذتهن ما بقدر اطلعهن لأنه بيظهر صوري وياه ، ولو ظهرتهم ما أظن بتأثر عليهم وايد ، خاصة وأنه ريال ، اممممممممم وأنا شو يعني الحين مافي مجال الا أوافق
قلت باندفاع : خسي أخذك تفهم
خالد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ، ومنو قالج أن بيكون لج راي
نفخت من الغيض الي فيني : يعني ما عندي لين الخميس افكر
خالد : امممممممممم حتى ثانيه ما عندج تفكرين
شما : واذا وافقت بترد بتمسح صوريه ، بعدين تعال شو يضمني ما تنسخهم ترا كيمرتك وممكن تسوي فيها أي شي
خالد : غناتي واذا تزوجنا ، بيكون شي طبيعي عندي صورج
شما :أنت نذل تدري
خالد: أكيد أدري
شما : يعني موافقتي على العرس ما تضمن لي أنك ما بترمس عنيه
خالد: ههههههههههه مستغرب منج أنا شميم كيف ارمس ، بتكونين حرمتي
طالعني بمكر نظراته ابدن ما حركت شي فيني ، حسيته ذبح كل شي ، قبل لما كنت أحبه ذبح فيني كل احساس يحسننني بأنوثتي ، والحين بعد ما نزعت حبه من قلبي واعتبرته ولد عمي بس ياي اليوم ينزع حتى هالصفه ،الحين هالانسان بالنسبالي ولا شي ؟؟ لا ولد عمي ولا الانسان الي حبيته ، ببساطه ولا شي ؟؟؟
خالد : بشو تفكرين ،أدري من داخلج مستانسه بس تعاشين
شما : شوووووووووووو ، مستانسه على شو على خيبتك
خالد: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههه
شما باحتقار : شو يضحك الحين
خالد : سلامتج ، هيه صح لا تترين اخطبج الاسبوع الياي
شما : لا دخيلك ميته اترياك تخطبني
خالد : هههههههههههههههه ليش عيونج تقول انج مستانسه
هالانسان بيرفع ضغطي شو فاكر نفسه ، والله مب مستانسه ، والله مب مستانسه يالسه احلف بعد
طالعته باستنكار
خالد : عاد أنا ضمنت الموافقه ، يوم بيدق براسي بخطبج أوكيييييييه
رفعت حياتي مستنكره هالتصرف يعني ان شاء الله انا بتم جيه ، ما اعرف متى بيدق براسه وبيخطبني ، بتم بخوف أنه يخبر عبدالرحمن عنيه ، ليش يا ربي خليت مصيري بيد هالانسان
خالد: شميم أبغي ارقد
رفعت عيني وطالعته باشمئزاز : شو تباني ارقدك
خالد : خخخخخخخخخخخخ هيه من اليوم ورايح ،عدي عمرج حرمتي توقعي اطلب منج أي شي
فجيت عيني مصدومه من وقاحته ، شفته ابتسم لي وقام فصخ كندورته وعلقها على المعلاق
شما : ايييييييييييييييه وين تبا
خالد : ههههههههههههه شفيج تيك ات ايزي ، احيدج ريال
شما : انت شو تبا فيني
خالد : ابغيج بالحلال
قمت من الشبريه متروعه وشفته ضحك بصوت عالي ويا مط الفراش وانسدح وغمض عينه
شفته مصدومه : ايييييييييييه وين المفتاح بطلع
فج عينه وطالعني بنظره حنونه مب لايقه عليه هالنظره موووووول
خالد : شميم المفتاح في الكندوره وأنا جدامج فصختها ، ولا شوفتي صدق تنسيج الدنيا
طنشت تعليقه ما همني رحت لكندورته وأنا أطالعه اخاف أي صوبي هالانسان عادي عنده كل شي
شليت المفتاح وفتحت الباب وطلعت ما انتبهت ، اذا في حد في الصاله الي فوق ولا لاء ، كل الي همني لحظتها اشرد من هالانسان
ولحسن حظي ما كان فيه حد ، لحظة عويش وين
رحت لغرفتها وشفتها منسدحه على الشبريه وفي حظنها اللاب
صراحه فارت فيني البراكين
طالعتني ببتسامه : ها شميم خلصتي شغلج
شما : لاء والله
فجأ ة انجلب ويها : أقولج جان ما لقيتي الي ادورين عليه تعالي باجر ،أخاف خالد أخويه أي الحين
طالعتها باستنكار يعني ما تعرف ، اخبرها ، لاء شو بيكون موقفي جدامها أنا القويه ، البويه أخاااااااااااااااااااف مستحيل
شما : ليش وين سرتي
عويش : رحت اسبح ، شميم دخيلج انسي السالفه الي تبينها مب كل يوم بيفضى لج الجو
ابتسمت باستهزاء : خلاص نسيت
هديتها ورحت بيتنا سمعتها تناديني بس طنشتها ، مب وقتها الحين عويش ، ميته من القهر من هالانسان

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -