بارت مقترح

رواية الحب جمرة من لظاه انا اكتويت -8

رواية الحب جمرة من لظاه انا اكتويت -2

رواية الحب جمرة من لظاه انا اكتويت -8

لما سكرت سجى من عمرها افرحت كثير احمدت ربها على النسبه الحلوووووه وراحت تبشر امها وابوها ومرت اخوها تركي
في احد الحارات القديمه كانت سياره راقيه تلف من نافذ الى نافذ اول مره تجي في هذي الاماكن
كان في اطفال يلعبون كره حافين وكان في مصبنه جالسين عند البقاله الي كانها بقاله كان في عامود لبه منحني
هو عارف وين اتجاهه لكن ما يدري البيت الي قاصده أي نافذ او أي داعوس
شاف ولدين يمشون في الشارع حب يسألهم لعل وعسى يدلونه على البيت الي جاي له
فتح نافذت السياره
بوشهاب: لو سمحت انت يا شباب تدلون بيت بو عدنان 000
الولد مستغرب: وش بقيت فيه
بوشهاب كشر: اقولك تدله ولا ما تدله
الولد : ادله 000بس كم
بوشهاب ما فهم قصده بس لما طالع حركة يده فهم
بوشهاب حط يده في جيبه وطلع نوط خمسين وعلطول عطاها الولد
الولد : يا سلام خمسين 000شوف يالحبيب بيتهم هذاك قبل النافذ الي وديك على الشارع العمومي الي جنبه درام الزباله والكيس السوده 000البيت الاظلم 00هناك
بوشهاب : خلاص عرفته يالله اذلف من وجهي
وسكر النافذه وهو ما مشتهي حتى الشارع الي تمشي فيه السياره وما وده يشوف هذي المناظر بس وش يسوي
لزم يحقق الي جاي عشانه
عند بيت بو تركي كانت سيارت مشاري واقفه
عبدالرحمن : ما بتنزلون
مشاري : لا انت انزل وانا ابي عمي وافي شوي
عبدالرحمن : يعني انا ما تبوني 0000طيب خلينا انزل بكرامتي احسن لي
نزل عبدالرحمن
وافي : ليه سويت فيه كذا خله جالس معنا 000 وش بقيت مني يا الحبيب
مشاري : كل خير ياعمي 0000 ابيك الحين تدخل البيت تودي باقة الورد لسجــــــى وتسلم عليها
بعدين تروح لعمي بو تركي وتقول انك عازمهم على باربكيو على البحر وانا بروح اجيب اهلي وبمر على عماتي وبقول لسامي يجي معنا ونلتقي على البحر
وافي وفهم خطة مشاري وليش اختار البحر بتحديد: اهااااااا 000يعني افهم منك يالحبيب ان العزيمه منك انت بس انا احط اسمي عليها
مشاري وببتسامه: بالضبط 000تفهمها وهي طايره
وافي : طيب تبين اقول لسجى ان العزيمه منك وبمناسبت تخرجها
مشاري ببتسامه : هذي يبيلها كلام000 اكيد
وافي: طيب ماتبين اقولها مبروك النجاح والتخرج
مشاري: لا 000هذي انا بوصلها لها بطريقت الخاصه
وافي : خلاص انا الحين بدخل 00ونلتقي ان شألله على البحر
مشاري : خلينا على اتصال
وافي : اوكي دير بالك على دربك
وافي وهو داخل البيت يفكر في ولد اخوه عاشق زمانه
كان مجتمعين الاهل في الصاله مبسوطين بنجاح سجــــى
وافي : السلام عليكم جميعا 00
سجـــــى وقفت وحبت راس عمها وافي
سجـــــــــى : من جيت توني اشوفك 00ياظلام ما تسأل عني
وافي: حقك علي 00 وانا الحين عازمكم على احلى باربكيو على البحر 00وما اقبل اعتذار أي احد والي بيتخلف عن العزيمه بزعل منه
بوتركي : وش مناسبت العزيمه000 وبعيد هذي الباقه لمن
وافي: اولا من زمان ما تجمعنا وثانيا بمناسبة نجاح سجـــــى الغاليه 00 وهذي الباقه لاحلى سجــــى
سجــــى خذت الباقه وضمتها لانها عرفت انها من مشاري تعرف طريقة تنسيقه
وافي: شخبارك يا ام تركي
ام تركي : الحمدلله
وافي : يالله جهزو حالكم علشان ما نتأخر على الجماعه
حمد:أي جماعه
وافي : حمد من وين طالعه الشمس اليوم انت بالعاده في هذا الوقت يا طالع او نايم
حمد: احد يقدر ينام في هذا البيت ازعاج الي يقول الحين الاخت جايبه 99
وافي : انت طول نسبتها بعدين تكلم 000 يالله بس قوم روح بدل
حمد: ما قلت لي أي جماعه
وافي : قلت لمشاري يجيب اهله ويمر يجيب عماتك ونلتقي على البحر
الى بدخلت تركي البيت كان باين عليه متضايق وكان شيء جاثم على صدره
تركي بنظره حاده : وين امي
وافي : هلااااااا تركي شخبارك
تركي : انا طيب 00
حمد : ما دريت ان اختك المصون جابت 94
تركي : زين 000 وين امي
حمد: امي في دارها
تركي: طيب يالله
وافي: حمد تركي وش فيه مو بعاده حتى مافرح لاخته ولا بارك لها 00عسى ما شر حتى مرته ما سأل عنها
حمد: وش شايفني انا عالم بما في نفوس البشر
وافي : اقول قوم قوم عن وجهي 00روح البس وعجل اختك يالله وقوم وقول لعبدالرحمن بدربك
حمد : طيب 00زين
في دار ام تركي كانت ام تركي تزهب نفسها وترتب اغراضها
سمعت صوت احد يطق على الباب
ام تركي : كاني كاني الحين زاهبه بطلع
تركي : لا يما انا تركي ممكن ادخل
ام تركي : تركي تفضل يما ادخل
تركي دخل
ام تركي: وش فيك يما شكلك متغير 00تعال اجلس جنبي تعال قول وش فيك يما تعال يا وليدي تعال
تركي : يما ابيش بسالفه
ام تركي : قول يما قول


وش السالفه الي تركي يبي امه فيها ؟
نسبة دلال وهيام كم راح تكون ؟
مشاري والباربكيو الي على البحر ؟
بوشهاب والخطه الي جاري تنفيذها وش يبي من بو عدنان ؟

الفــــصل الخامـــــس 000

الجــــــزء الاولـــــ 000


ام تركي: وش فيك يما شكلك متغير 00تعال اجلس جنبي تعال قول وش فيك يما تعال يا وليدي تعال
تركي : يما ابيش بسالفه
ام تركي : قول يما قول
تركي : يما 000000 اليوم لما رحت انا وناديه المستشفى 00عندها مراجعه للحمل سوت الطبيبه لها تصوير علشان تتاكد من سلامت الجنين وتسمع دقات قلبه 00لما سوت لها التصوير قالت تبيني اروح لها مكتبها ضروري خليت ناديه تجلس في غرفة انتظار النساء ورحت لها وانا مبسوط 0000 تركي وبحزن 000 احيانا الانسان يكون مبسوط ومرتاح وما يكون عنده استعداد لتقبل أي مصايب او لحظات حزن يبي يعيش الفرح وخاصه في لحظتها
ام تركي حست ان قلبها يعورها على ولدها 000000 ولكن من طبيعتها ما تحب تقاطع احد وخاصه اذا كان الشخص واحد من اعيالها لان ما تبي يضيع الكلام منهم تبي يقولون كل الي عندهم الي في داخلهم
تركي ويكمل بنفس نبرت الحزن : قالت لي الدكتوره ان الطفل الي في بطن ناديه طفل مشوه خلفيا 00ولازم يما تسقط الجنين 00لزم يما تسقط الجنين 000وانا يما انسان مأمن وما عندي اعتراض على قضاء الله وقدره بس كل خوفي ينصب على ناديه 00يما انتي لو تشوفين فرحتها لما كنا في السياره وتبني اوديها السوق تجهز للمولود صعبت علي الموقف 000وحسيت بصعوبة الي بقوله لها لما وصلنا البيت حسيت اني مخنوق ما اقدر انزل قلت لها تنزل وانا بروح مشوار وراجع بعد ساعه 00ظليت في السياره الف والف ما ادري وين اروح 00ولقيت نفسي راجع البيت 00طلبتك يما ابك تساعديني ما ادري وشلون اقول لها
ام تركي اول مره تحس ان ولدها ضعيف ما يعرف يتصرف وهي قلبها يعتصر على ناديه
ام تركي : مدري يا وليدي وش اقولك انا ام وعارفه وش يعني اني انزل الجنين الي حملته وحتضنته بين ضلوعي 00 خاصه ان ناديه الحين في الشهر السادس يعني الطفل كبير وتغريبا شبه كامل خلقيا وصعبا انها تنزله طبييا ومعنويا 00
تركي: يما انا حاس والله 00صعب ان اجيب طفل مشوه خلقيا يصعب على شوفته والطبيبه تقول حتى لو ولدته ما بعيش كثير 00 وانا مو قادر اقول لناديه
ام تركي : طيب ليه ما خليت الطبيبه تقولها الخبر بنفسها
تركي : اولا هذا مو ضمن اختصاصها 00هي تقول ان انا اقرب شخص لها يعني بوصلها الخبر وبهون عليها
ودام انها تعزني بتتقبل مني
ام تركي : خلاص يما تركي انا بخبرها بنفسي
تركي : لا يما انا الي بخبرها 000بس كان ودي اقول الي في خاطري وما لقيت احد اقوله غيرك 00 ابي احس ان مو انا شايل الهم وحدي 00 بس يما طلبتك
ام تركي : امر اعيوني لك
تركي : تسلم اعيونك يا ست الكل بس ابيك توقفين مع ناديه وتساعدينا وتهونين عليها 00 لان ما ابي اتأخر في اسقاط الجنين
ام تركي : انت توكل على الله 00 وانا ان شألله ما بخليها هذي مرت الغالي 00والله يعوضكم خير
تركي قام حب راس امه وحس انها مرتاح شوي يوم تكلم معاها
تركي : صحيح مبروك نجاح سجوي 00 وانا اسف يما اذا خربت عليك فرحتك بتخرجها
ام تركي : لااا يما 00عزيز وغالي
تركي : وين سجى
ام تركي : عمك وافي عازمنا على بربكيو على البحر 00 تحصلها في غرفتها تجهز 00يالله يما روح جهز نفسك واخذ مرتك وتمشا معها على البحر لا تخليها تحس بشيء خلها اليوم تنبسط 00وبكره يصير خير
تركي : ان شألله
في بيت بو عدنان
عند مدخل الباب بو شهاب واقف محتار يرن الجرس ولا ما يرنه بس قال دام اني واصل خلينا اكمل المشوار اسوي الي جاي عشانه كان ما في جرس ضرب بو شهاب الباب وفتح له صبي صغير
بو شهاب : بو عدنان موجود
الولد : ابوي داخل ادخل ادخل المجلس 00 الحين انادي ابوي
بوشهاب : لا ما يحتاج ادخل روح قول لابوك ان بوشهاب يبيك عند الباب
بوشهاب في نفسه ما باقي الا ادخل بيت هذي الاشكال
بو عدنان جاي طاير مستغرب من يبيه
بوشهاب : السلام عليكم
بوعدنان : وعليكم السلام
بوعدنان : كاني شايفك من قبل
بوشهاب : التقينا في بيت بو ضاري يوم جيت تخطب بنته
بوعدنان وبفرحه : تذكرت انت اخو بضاري يعني عم انفال هلااا والله تفضل هلااا باهل الخير هلا
بوشهاب : مشكور زين انك تذكرتني 00ما يحتاج ندخل داخل انا جاي عندي كلمتين بقولهم وبمشي
بوعدنان: امر
بوشهاب : انا جاي وكلي رجا انك ما تردني 00 تردي ادنيا مصالح ومصلحه تفرق عن مصلحه يعني الي تبي توصل له من زواج انفال من ولدك اكبر من مستواك وانا جاي اعلمك كيف الانسان يحلم 00ويصل صح
بوعدنان فهم بوشهاب لانة هم تغريبا من نفس الطينه : طيب وش المطلوب مني
بوشهاب انبسط لما حس ان بو عدنان قرب يفهمه : حلووو00 المطلوب منك انك تهون عن خبطة انفال بقابل مكافئه شهريه اذا تبي 00تعيشك عيشه ما حلمت تعيشعا انت واهلك ترى في معلومك افضل من انك تترجا الخير من ورى بو ضاري ويمكن ما تطول شيء على الاقل الفلوس الي بعطيك اياها اضمن لك تفتح لك بدل البيت بيتين 00ها وش قلت
بوعدنان جالس يفكر بكلام بوشهاب وحس ان كلامه عين الصح يترجا خير يمكن ما يطول منه شيء ولا فلوس تجي له شهريا ما كان يحلم فيها وش له بمشوار الطويل خطوبه ويعدين زواج يجلس على اعصابه ينتظر متى يجي له الخير ولا يجلس وهو ما سوي شيء وفلوس تجي له شهريا والله عرض ما يتفوت بس بو شهاب وش مصلحته من ورى فركشت زواج عدنان وانفال 00 مو مهم وش مصلحته بس الاهم ان الخير جاي لي بطريق من ورى بو شهاب 00
بوعدنان : طيب كم بتعطيني شهريا مقابل فركشت الزواج
بوشهاب : في حدود عشرت الاف 00 ها وش رايك
بوعدنان : عشرت الاف هذا مبلغ خيالي
بوشهاب : ها وش قلت
بوعدنان : انت فصل وحنا نلبس 00 نبي نلبس الجديد 00انت امر وش تبيني اسوي
بوشهاب : تعجبني00 ابيك تقول ان انفال ما تصلح لولدك وانا ولدك ما عنده فلوس يتزوج اذا جاي لها نصيبا خلها تروح لان ولدك شايل فكرت الزواج من باله وانا انت الي ضغطت عليها علشان يروح يخطبها بس الحين حسيت انك بتهدم حياته 000 ومدري00 المهم انت قول الي تقوله بس المهم يصير الي انا ابيه وما يتم هذا الزواج
بوعدنان : خلاص خل كل شيء علي 00 بس المهم انك تجهز فليساتك
بوشهاب : الشيك بكون جاهز بس بعد 00 ما اشوف واحس الي ابيه
بوعدنان : الحين كل شيء تبيه بصير 00يومين بعد يوم الخبر عندك
بوشهاب : من الافضل ان يكون اليوم
بوعدنان : انت تامر اليوم 00اليوم الحين ادق على اختي 00لا ليش ادق عليها اروح لها بنفسي
بوشهاب ببتسامة خبث : ما ابي احد يدري بال جرى بينا 00ابيك تحط في بالك اذا شميت خبر ان في احد يدري ما بتطول مني ولا ريال 00ولا حتى اختك 00طيب
بوعدنان: طيب
بوشهاب : مع السلامه
بوعدنان : مع الف سلامه يا وجه الخير
بوشهاب حس براحه ما توقع ان الامور بتمشيء زي الماي بسهوله هو كان شاك بطينت بو عدنان لكن الحين ابصم ان هو من النوع الي يعجبه الحين خليني افكر للخطوه الثانيه وهي الاهم بو ضاري 00 افضل شيء اروح له البيت واجلس اسولف معه لمن اشم ريحت خبر 00افاتحه على طول بالموضوع 00مثل ما يقولون ادق الحديد وهو حامي والله ما اكون بوشهاب اذا ما زوجت انفال لولدي شهاب
فــــــي بيت منصور
كانو جالسين بالصاله منصور وتماضر وانفال مبسوطين بتخرج انفال وخطوبتها من ولد خالها خاصه تماضر تحس انها اسعد انسانه في العالم كل شيء بدا مثل ما تبيه تحس ان بنتها انفال صارت في عينها احلى من قبل
منصور : ها يبنتي ما قلت لنا أي تخصص رغبانه فيه
انفال : طب 00اذا الله راد
تماضر وتهلل وجهها : طب 00يعني بنتي بتصير طبيبه 00 والله حلوو00ها يا انفال لازم تستشرين خالك وولده بعد الحين خلاص هو بيصير زوجك
انفال: بستشيرهم ان شالله 00 ما اعتقد ان بعارض بعدين هذا حلم كنت اتمنى يتحقق 00وان شألله يتحقق
الى بدخلت الخال بو عدنان الصاله
بوعدنان وبين عليه الجمود : السلام عليكم
تماضر ببتسامه : وعليكم السلام 00 هلاا باخوي الغالي 00تونا في طاريك 00حياك
انفال حست بالخجل شوي يعني الحين خلاص بيكون كل شيء رسمي قامت وباست راس خالها وراحت غرفتها
تماضر : اجلس ياخوي 00شاي ولا قهوه
بوعدنان ويناظر تماضر يبيها تفهم ان هو يبيها بكلمت راس بعيد عن منصور وياشر لها براسه تقوم في الغرفه الثانيه
منصور فهم حركات بوعدنان قبل لا تفهما تماضر وفضل انه يقوم 00ازين له
منصور : اخليكم على راحتكم بروح ارتاح 00 خذ راحتك يا بو عدنان البيت بيتك
وطلع منصور من الصاله
تماضر : خير يبو عدنان وش فيك وتغمز وتحرك راسك وما ادري ايش
بوعدنان: خير بوجهك 00بس انا جاي لك بموضوع ابي اكلمك فيك ومستحي منك
تماضر : لا تستحي وانا اختك الحين احنا صرنا اهل قول امر 00صحيح قبل لاانسا ترى انفال تخرجت وبنسبه ترفع الراس ان شألله بتدخل طب 00عاد انا قلت لازم نستشيرك ونستشير عدنان مو هو بصير زوجها لازم ناخذ بشوره 00وترى دق بوضاري على منصور وقال له اذا محتاجين أي شيء هو حاظر 00
تماضر وتتفحص وجه بوعدنان وتكمل 00وش فيك منت بفرحان علامك يا خوي
بوعدنان: والله ما ادري وش اقول لك يا تماضر 00انا الحين امر في ظروف ما ديه صعبه صعبه حيل وعدنان توه انفصل من شغله 00اكثرت المسأليه والديون وتدرين البيت صغير يدوب يكفيني انا والعيال 000و بصراحه
تسرعت يوم رحت خطبت انفال لولدي 00وانا قلت اجي افاتحك باالموضوع قبل لا يطيح الفارس بالراس واخليك على علم بلي حصل ولدي امس فاتحني بوضوع انفال 00وقال انه ما يبيها اقصد ما يقدر يتزوج ويفتح بيت تدرين الحين هو عاطل وعلى ما يدور شغل ما يبي يربط البنت فيه وانا فكرت امس بكلامه حتى انا ما اقدر على مصاريف البيت تبين ازيد البيت شخص هي زوجه يبيلها غرفه ومصروف وخصوصويات البيت ما يتحمل هذا الضغط كله وحنا تونا في اول الطريق خلينا نطلع بالمعروف والله يعلم ان تمنيت انفال لولدي عدنان وبس هذا الي صار وكل انسان يتحمل ظروفه 00ان شألله الله يرزقها الزوج الصالح
تماضر حست بقصه من كلام بو عدنان بكل بساطه يجي يقول لها هذا الكلام هي كانت تدري بظروفه بس هو الي طاق الصدر وقال يبيها 00
تماضر بنظرت بارده: ما ادري وش اقول
بوعدنان : لا تقولين شيء بس ابيك تكلمين انفال وتقولين لها ان تهتم بدراستها والله يوفقها ويرزقها بزوج صالح
شرح لها عن الظروف اكيد تبعذرني 00 وهي توها بنت في عمر الزهور الحياه قدامها
تماضر وستسلمت للموضوع ماحبت تتناقش مع بو عدنان لانها تدري ان نقاشها ما راح يجيب نتيجه الحين هي تفكر بانفال 00 وشلون تقول لها
تماضر : طيب وبو ضاري
بوعدنان : بوضاري خليه علي انا اليوم راح ادق عليه واقوله وحنا تونا في البر مثل ما يقولون 000يالله انا استأذن ما اقدر اتأخر على العيال وتدرين عدنان الحين عاطل بروح اجلس معه نخفف علي بعض وبكلم بوضاري 000يالله فمان لله
بوعدنان طلع من الصاله وتماضر في حال ما يسر كانت تبي تزوج انفال بسرعه علشان يخف عليها الحمل شوي لكن زاد الحمل يعني الحين لازم تقول لانفال عن ما في زواج
فـــــي مجلس بو ضاري
كان بوضاري وبو شهاب يطالعون الاخبار بو شهاب باله مو بالتلفزيون باله مع بو عدنان والمهمه وده يطلع من هنا ويروح البيت بس يعرف نفسه ما راح يرتاح الى لما يسوي الي براسه ينتظر الخبر او شيء منه
رن جوال بو ضاري كان المتصل رغم غريب ما يعرفه
بو ضاري : الوو
بو عدنان : السلام عليكم
بو ضاري : وعليكم السلام والرحمه
بوعدنان : كيف حالك يا بو ضاري
بوضاري : انا بخير بس حفا ما عرفتك
بوعدنان : انا بو عدنان خال انفال
بوضاري ببتسامه : يا مرحبا بو عدنان يمرحبا بالاهل 00 امر يبو عدنان غرض حاجه
بوعدنان: ما يامر عليك عدو ولا ظالم مشكور ما تقصر 00والله المفروض ان اجيلك البيت يا بوضاري لكن السموحه ما اقدرت00
بوعدنان : يا بوضاري انت تدري ان الله موزع الارزاق وكل انسان له نصيبه من الرزق وانا واحد نصيبي ما يكفيني لكن مستوره والحمدلله وحالتي الماديه صعبه 00وحظي في الدنيا مكسور وشكلي ورثة اعيالي الحظ وضيقت الرزق ولدي عدنان الله يحفظه انفصل من الشغل وهذا الحين هو جالس في البيت مثل منت عارف ان هنا خطبنا انفال لولدي عدنان وبوضاري اعذرني على الكلام الي بقوله انا خالها وعارف مصلحتها وتهمني سعادتها00 ومصلحتها وسعادتها بعيد عن ولدي عدنان وبعيد عن الحياه الي هنا عايشين فيها هي وبنت توه في بدايت حياتها وانا ابي لها الحياه الي تسعدها ما فيها مشاكل وقلت رزق ودام احنا في البر وفي اول الطريق وما مشين فيه 00هي بظل بنت اختي وعزيزه وغاليه والله يعلم اني تمنيتها لولدي عدنان لكن الظروف كانت اقوى مني 00وانا ما قلت ما ابيه لعيب فيها لكن ما ابيها تعيش الحياه الي هنا عايشينا وتصارع معنا الظروف 00
وان شألله تفرح فيها والله يرزقها بزوج الصالح الي يسر عليها ويقدرها 00
بوعدنان كان وده يكمل صحيح في بدايه الامر خذ الموضوع تمثيل لكن لما بدا يشرح ويجيب مبررات وحس انه ما جاب شيء من عنده كل شيء يقوله حاطل ما عد فصل عدنان من الشغل الله لا يقوله وينفصل 00
بوضاري كان علامات الاستفهام والتعجب مرتسمه على وجه من كلام بو عدنان
بوضاري : احنا شرينا رجال يو عدنان 000
بوعدنان : بس الرجال ما يكون الى بفلوسه واخلاقه وتحمل المسأليه وقدرته على توفير الحياه الي تناسب زوجته فتح البيت هذا الشيءمو متوفر في ولدي عدنان
بوضاري : خير ان شألله 00الله يفتح عليك ويرزقك
بوعدنان : ان شألله 00ما ابيك تزعل مني يا بو ضاري واحنا اهل ما نبي تخسر بعض
بوضاري : وش الكلام الي تقوله كلام الحق ما يزعل منه 00والى ذاك اليوم الي الله يوسعه عليكم وبنتي انفال ما تزوجت اعرف انا للحين شارينك
بوعدنان : الله يطول في عمرك 00وان شألله يرزقها بزوج الصالح 000يالله عن اذنك والسموحه مره ثانيه
بوضاري : اذنك معاك ومسموح يا بو عدنان
بوعدنان وحس براحه لما انها المهمه المطلوبه في اسرع وقت يعني الفلوس في السكه
بوعدنان: مع السلامه
بوضاري : الله يسلمك
بوشهاب كان عيونه معلقه على شاشة التلفزيون واذنه عند بو ضاري مره يطالع التلفزيون ومره يتفحص وجه بو ضاري لعل وعسى يحس بشيء00 امل علشان يفتح معه الموضوع لما خلص بو ضاري التفت بو شهاب على اخوه وسوى نفسه ما يدري عن شيء
بوشهاب : علامك يا اخوي 00من المتصل
بوضاري : هذا بو عدنان خال انفال يقول ان ما يقدر يزوج ولده لبنتي انفال 00لان عنده ظروف صعبه وما ادري وش 0ويقول خلها تروح في نصيبها اذا دق بابها 000 انا جالس افكر كان غريبه اعتذاره في هذا الوقت وهو كان مبسوط وجاي خاطب انفال 00مدري ام انفال عندها علم بالموضوع ما ادري انفال عندها علم بالموضوع
بوشهاب : وسع صدرك وانا اخوك والخيره في ما اختاره الله يمكن يكون نصيب انفال افضل ان شألله وزين انه دق وقال وافضل من ان يخذ البنت وبعدين تصعب الامور 00 اذا جاء نصبها خلها تروح
بو شهاب وبتردد: وهذا ولدي شهاب للحين شاريها وما راح يلقى افضل من بنت عمه وهي ما راحت للغريب
واتمنى يا اخوي انك ما تردني هذي المره
بوضاري : بس انفال ما ادري وش رايها
بوشهاب : انت اخذ رايها 00وانت عارف ولدي شهاب اكثر مني 00والله يجعل الي فيه الخير
يالله انا استأذن ومثل ما قلت لك للحين والولد شاريها ويبيها 00
بوشهاب طلع من المجلس رافع راسه يشم ريحت الانتصار والله ومنت هين يا يو عدنان اثاريك شاطر وراعي كلام مصفصف لفلوس لفلوس 00في احد في هذي الدنيا ما يحب الفلوس 00خلينا اروح البيت ارتاح بالمره اخبر ام شهاب اكيد بتفرح 00

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -