بداية الرواية

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود -97

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود  - غرام

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود -97

غازي تكلمي..!!
هديل تبكي ما اقدر امشي..
نزلت راسها تخاف يكشفها..
تبيه يلتهي بإصابتها ولا يرجع يسألها..
ماتعرف غايته من إخفاء السر عنها..
مايبيها تدري وهي بتلتزم برغبته..
هديل ما اقدر أمشي..رجلي تعورني..
رفع راسها له وركز عيونه بعيونها..
همس لها وهو يمسح دموعها..
غازي إصدقيني القوول..
هزت راسها بالرفض..
وخبت وجها بصدرهـ..
ما اقنعته ولا قدرت تخدعه..
مد يدهـ لـ الباب يبي يفتحه..
بس أنتبه عليه شبه مفتوح..
أستغرب مين بيفتحه..
أستبعد تكون هديل لانها كانت طايحة هناك وتتالم من رجلها..
دخلها المكتب وكان بيجلسها بس هي مارضت..
هديل بتعب لا بأروح انام..
غازي خليني أشوف رجلك اول..
هديل لا لا..مافيها شيء..
بأروح فوق..ذياب تركته نايم يمكن الحين يبكي..
غازي أنتي مو طبيعية..وش فيك..؟؟
بكت ولا ردت عليه..
شالها بهدوء وطلعها من المكتب..
مشى على الدرج وهو ملاحظ كيف تخفي وجها عنه..
وكأنها بتدخل جوات صدرهـ..
أخذها على غرفته سدحها على السرير..
سالها وين تحس بـ الألم..
هديل اليسار..
حرك قدمها بهدؤ ولما رفعها تالمت وطلبت منه يتركها..
هديل لا خلاااص..والله تعورني..
غازي عقد حواجبه أنتي وش كنتي تسوين هناك..؟؟
لو لا سمح الله انكسرت رجلك..او ماعرفت عنك..
ليش ماتنتبهين على حالك..مو عشاني عشان ذياب..
ماردت عليه لأن تفكيرها غايب عنها..
محصور في فكرة معينه..
الأب يتعذب قدام ولدهـ..
هي مجرد تخيلها لابوها قلب حالها وارهقها..
لف على رجلها بشاش طبي..
بعد ما حركها بين يدينه بخفة..
راح لذياب غطاهـ وقرأ عليه الأذكار..
وقف على البلكونة يناظر الملحق..
وفي باله فكرة وحدة..
هادي لازم يترك المزرعة..
ماراح ياخذها منه..
لابالطيب ولا با الغصيبة..
دخل وقفل باب البلكونة..
وتنبه إنها عنده في غرفته..
كان نقاشه مع هادي مسيطر على تفكيرهـ..
وتخطيطه لإبعادهـ عن المزرعة مشغله..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
هاتي بوسه قبل تسرقنا ..السنيييين !!
لو كبرتي ماكبر حلمي معك...
ولو نسيتي مايذكرك الحنين
أنا همّي كيف بالقلب أجمــــعك...
وانتي همّك كيف بكره بتكبرين ..!!
أبتسم لها وهو يشوفها تناظرهـ..
قرب منها وجلس ملاصق لها..
غازي بحنية حي الله حمامتي..
إبتسامته وترحيبه كانت مثل الصفعة على وجها..
واكتشفت إن تفكيرها بأبوهـ وابوها..
كان حاجز بين واقعها اللي تعيشه والوهم اللي غاصت فيه..
هي تدري إنها في غرفته وعلى فراشه..
أدركت هذا الشيء وهي تشوفه مبسوط بوجودها عندهـ..
لا هي مو مستعدة له..
ماعندها طاقة تهاجمه وتبعده عنها..
ماتقدر تردعه وتمنعه من شيء يبيه..
موجوعة من كوابيسها اللي تجسدت لها في الممر السري..
متالمة من حاله وأبوهـ ينضرب قدامه ويموت بعيد عنه..
ماعرفت عن دموعها إلا لما شافتها بيده بعد مامسحها من على خدها..
قبلها على جبينها وتوجه لدورة الميـــاهـ ..
شالت وسادته وخبت وجها فيها وهي تبكي..
مقهوورة من نفسها..
لازم تنسى الموضوع..
معه حق هي المفروض ماتدري عن اللي صار..
يعرفها مجنونة بتعيش حالته غصب عنها..
بتتوهم تعذيبهم له ولابوهـ..
مايبيها تدري لانه يعرفها تعذب نفسها بتفكيرها..
نزلت وسادته على السرير وقررت تروح لغرفتها قبل يطلع..
أنتبهت على وردتها..
تحت وسادته..شالتها بأصابع ترتجف..
وناظرتها بحنييين..
هي دورتها تحت وسادتها بس مالقتها..
زعلت لما توقعت إن ماريا او احد الخادمات رموها..
رفعت راسها لما سمعته..
غازي يبتسم وطلع تفكير المراهق صح..
فهمت قصدهـ..وغايته من كلامه..
زمان لما سألها عن الوردة..
قالت الوردة ماتعني لي شيء ورميتها ..
كذبها وطلبها تعترف وين خبتها في ملابسها او تحت وسادتها..
وهي عاندت وقالت رمتها لأنها منه..ويبطل أفكار مراهقين..
كان لابس بجامة سوداء ..
ومنشفته على راسه ينشف شعرهـ ..
من دون وعي شدت يدها بقووة على الوردة..
وكأنها ممكن تنهيها او تنهي ذكراها..
راح لها بسرعة..
مسك يدها بين يدنه..وحاول يفك أصابعها عن الوردة..
غازي بهدؤ لها مكانة كبيرة عندي..
لا توجعينها..
هديل بصوت مبحوح ما احبها..
غازي يبتسم كذابة..
لا فكي يدك عنها..
سمحت له يفك اصابعها من على الوردة..
رجعها بمكانها تحت الوسادة..
وهي تحركت بسرعة ناوية تهرب منه..
ماتقدر تواجهه بعد ماعرف عن الوردة..
إذا سألها وش تقول..؟؟
هي ماتعرف ليه احتفظت فيها..
من وين تلاقي جواااب..!!
لم يدينه حواليها ومنعها تنزل..
غازي بتملك ماهي ليلة هرووب..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
آتظاهرِ بـ آلغباءَ لكيّ أعيشِ ..
بـ قليلِ منْ آلرِاحه ؛
معَ أن كلِ الأموِر وآضحه !
أتجاهلهَـــــا . . ,
فـ لمَ يعد لديّ مُتسعَ منِ الإحسآسْ
لـ آشعَر بهآ..
جلست على مقعدها في الطائرة..
وقفلت الحزام عليها..
مر الوقت والناس يتوزعون باماكنهم..
تلفتت حوالينها تدور عليه..
بس ماشافته..خافت تطير الطيارة وهو باقي ماوصل..
قررت تنتظرهـ خمس دقايق إذا ماجاء بتنزل من الطيارة..
شتمته في خاطرها..
ألحين يمكن مصاب بـ الزهايمر ونسى إنه متزوج وزوجته في الطيارة..
أنا الغبية اللي ماشيته لو ظليت في الفندق او اتصلت بأمي تاخذني كان أأمن لي..
تنهدت براحة لما جلس جنبها..
ألتفتت عليه تبي تهاوشه..
وانصدمت لما شافت مسفر الشاب جالس جنبها..
مسفر بجمود ولا كلمة..
الشايب بيجي في طيارة ثانية وطلب مني ما أتركك لوحدك..
أوصلك ماليزيا وبنلقاهـ هناك..
خلود بغيض أنت ولا كلمة..ولا اسافر معك..
قله يوقف الطيارة..
مسفر بسخرية عند اي إشارة يوقف الطيارة..؟؟
خلود بقهر ألحين اوريك..
كانت بتفك الحزام من عليها..
بس يدينه منعتها وقيدتها بحضنها..
مسفر لا تسوين لنا فضيحة..
أنا حفيد زوجك باوصلك له وارجع السعودية..
خلود تشهق هئئئئئئئئ شيل يدينك شالك ابليس..
يا عديم الأمانة يا قليل الوفاء..
وبعد تبيني أأمن نفسي معك في سفر..
مسفر بغيض خلاص قومي إنقلعي..
بعد يدينه من عليها وهي فكت الحزام ووقفت..
أكيد بانزل يحسبني بأضمنه واسافر معه..
أنتبهت إن الطيارة طارت من وقت ولا حست عليها..
ناظرت الطاقة وشافت السماء..
جلست بسرعة على مقعدها وهي تتنفس بقوة..
مسفر بسخرية ليه ماتنزلين من الطيارة..؟؟
خلود طارت...!!
مسفر إحلفي..!!
خلود بخوف ما ابي اسافر معك..رجعني البيت..
مسفر لازم تسافرين معي..
مايصير تسافرين مع احد غيري..
خلود جدك وينه..؟؟
مسفر بنظرة خاصة قررريب..
صدت عنه وهي تحس بنفس الإحساس الغريب..
ماهو إطمئنان ولا راحة..
شـــــك وضيـــاع..
تحس بملعووب ينلعب عليها..
تخاف من الفراغ اللي بدأ يستوطن قلبها..
ماتبي تفقد الشايب ولاتبيه يغيب عن حياتها..
راحتها معه..
شوقها لأبوها بتحمله هذاك الشايب..
اللي أهملها ومعتمد على حفيدهـ..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
خنتني مبروك يعني شـ ختلف ..؟!
هذي آلدنيـا و هذآ آلكــون كون ..
تحسب إن قلبي من آلصدمه وَقف ..!
مـآ تأثر بس عرفتك من تكوووون ..
جلست جنب أمها وجدتها..
ولمت يدها على كتف أمها..
ام علي تبتسم كم تبين..؟؟
غادة ههههههههه فديتك فاهمتني..
بس هذي المرة ما ابي سلف..
طالبتك طلب ماترديني..
ام علي آآمري..
غادة مايامر عليك ظالم..
يومه هديل..
ام علي بهدؤ وش فيها..؟؟
غادة كلمتها قبل يومين..
تسالني عنك وعرفت إنك ماتكلمينها..
ام علي لاتدخلون بيني وبين بنتي يا عيال حسين..
ترى ما انتوا اغلى منها..
أنا ما كلمتها عشان مصلحتها..هي لازم تقرر لحياتها..
ما ابي اضغط عليها تقرر شيء مو مقتنعة فيه عشاني..
غادة باستغراب أي قرار..؟؟
يوومه وش صاير معها؟؟
ام علي ماصاير معها إلا كل خير..
هي قطعة من قلبي وأغلاكم كلكم..
اللي شافته ماهو شوي..ومازاد بعدها الا محبتها..
وقفت ام علي وطلعت من الصالة..
وسرحت غادة في كلام أمها..
حاولت تفهم مقصدها..
معقولة هديل غيرت رايها في موضوع الطلاق..
قالت بترجع بعد مايتعالج ذياب..
وهذا ذياب تعالج..فــ ليه ماترجع..؟؟!
صرخت بخوف لما حست بضربة على ساقها..
الجدة يالغبراء السرووق..
تعالي أشووف تعالي..
غادة مصدومة يوومه خوفتيني وش فيك..؟؟
عبدالله الله يسامحك يا جدة أبوي..
والله خوفتيها شوفي وجها..
الجدة بغضب أقربي..
غادة بخوف والله ما اقرب..
وش أنا مسوية يوم تضربيني..؟؟
وبعد تقولين اقربي..مهبولة أنا اقرب..؟؟
الجدة عبدالله يا ولدي..
عبدالله بفزعة لبيييه..
الجدة قربها مني السرووق..
وقف عبدالله وسحب يد غادة..
عبدالله قوومي مع كرشك..
الجدة نختني..
غادة يومه والله ماسويت شيء..
ولا تنسين انا حامل..
الجدة طيب بس تعالي هنا..
قامت وجلست جنب جدتها..
والجدة مسكت يدها وسحبت الخاتم من إصبعها..
الجدة بزعل أفا يـ السروووق..
سارقة الخاتم من الطقم..؟؟
غادة أي طقم..؟؟هذا خاتمي..
الجدة تعقبين هذا لهديل ماهو لك..
غادة بشهقة والله العظيم لي..
راكان أهداني إياهـ يومه..
يمكن انتي مشبهه..
الجدة لا ماني مشبهه..
قومي معي وتأكدي بنفسك..
غادة لحظة با مدعية هاتي خاتمي ما اضمنك..
وقفت ومشت مع جدتها لغرفتها..
وهي مستغربة من ثقة الجدة بكلامها..
وبنفس الوقت واثقة إن الخاتم لها والجدة غلطانة..
أبتسمت لما تخيلت وجه الجدة لما تعرف إنها ظلمتها..
غادة بمرح هاهـ شفتي إنك ظالمتني..؟؟
الجدة تعالي يالغبراء..
قربت منها وشافت الطقم اللي عرضته لها..
شهقت بصدمة لما شافت العقد والإسوارة..
كانت نسخة عن الخاتم..
هدية راكان لها..
هي سئلته عن باقي الطقم..بس ما فكرت في الموضوع..
ماطرى في بالها أبداً إنه مع جدتها..
غادة يومه من وين لك هذا..؟؟
الجدة من رويكن..يقول لهديل..
طلب مني أخبيه عندي لحتى ترجع وتاخذهـ ..
تجمدت يدينها..
ونزلت دمعة حااارة من عينها..
أبتسمت بسخرية على حالها..
فسخت الخاتم وناظرت لجدتها..
غادة أنا آسفة يومه..
اعجبني الخاتم وحبيت البسه..
ماظنتي إن أختي بتبخل علي بخاتم..
معك حق المفروض ما اخذ شيء ماهو لي..
دخلت الخاتم في مكانه الخاص في الطقم..
قفلته ورجعته لجدتها..
الجدة بمحبة ياعساني فداك يـا غادة..
والله أمانة عندي لحتى ترجع صاحبته..
وابشري بطقم كامل لك من حر مالي..
غادة بغصة لا وش هذا الكلام يومه..
عندي خير ولو كان في خاطري بأشتريه..
أو باطلب زوجي يشتريه..
طلعت من غرفة جدتها والعبرة تخنقها..
مصدووومة وماتقدر تواجه نفسها..
فكيــف تواجهه..؟؟
يهديها خاتم..ويهدي أختها باقي الطقم..
ليـــــــــــــه؟؟!!
ليه يهدي هديل..؟؟
الموضوع القديم دفناهـ من سنين..
ليه يرجع راكان وينبشه..؟؟
طلبت من عبدالله يروح معها لبيتها..
ماتبي تروح مع السواق لحالها..
دخلت جناحها وهي كاتمة القهر في قلبها..
قررت ماتتكلم معه في الموضوع..
ولا تبين له إنها تعرف عن هديته لهديل..
بكيفه ينطق ألف مرة..
يهديها أو يمووت..
أختي ما بأخسرها عشان احد..
لاراكان ولا غيرهـ ..
أنتبهت عليه يدخل الجناح ويقرب منها..
صدت عنه بسرعة ودخلت غرفتها..
قفلت عليها في غرفة تبديل الملابس..
وسمعته يناديها بس ماردت عليه..
راكان بحيرة أذكر إني ماسويت شيء يزعلك..
تكفييين لا يكون رجعتي تتوحمين علي..؟؟
عطاها الحل من دون ماتفكر كيف تبعدهـ عنها..
قدم لها الجرح والدواء..
إيه ياراكان رجعت انقرف منك ومن حالي أكثثثثر ..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
ترى ما رحت من كيفي عشان أتحمَّل ذنوبك
أنا شفت الزمن ناوي علينا وقلت له خذني...
واذا قالوا رَحَل عنِّك حبيبك، فتِّش جيوبك
تطمَّن قلبي بـ جيبك حبيبي لا تدوِّرني ...
فزت من نومها وهي تصرخ بخووف..
حست بيدينه حواليها..
خافت اكثر وصارت تضربه وتستنجد..
هديل لااااااااا..إبعد عنيييييييييي..
مو هو غازي مو هو والله..
إبعد عنـــــــــي..
غازي بسم الله الرحمن الرحيم..
لا اله الا الله..هشششش هديييل..
هديل صلي على النبي..إهدي..
خلاااص إصحي..حلم ..انت تحلمين..
نفث ماء على وجها وهو يسمي عليها..
فتحت عيونها بقوووة ونفضت نفسها منه..
أبتعدت عنه وهي لامة المفرش عليها..
تلفتت حوالينها وكأنها تدور على احد ثاني..
غازي بهدؤ إهدي مافيه شيء..
كنتي تحلمين..
هديل بخوف بأروح غرفتي..
غازي بحنية انا وعدتك ما اجبرك على شيء..
هديل بقهر كذااااااااب..واللي كنت بتسويه..؟؟
غازي قلتي لا وابتعدت عنك..
وبعدين فيه امور لازم تعرفينها قبل لا يصير بينا اي شيء..
هديل بزعل أدري..تبي أخ لذياب..
ترى انت ماتحب ذياب أكثر مني..
غازي أدري..
هديل كيف ماتت رسل..؟؟
انصدم من سؤالها له..
ليه تفكر في رسل بهذا الوقت..
غازي ماتبين تقولين وش كان حلمك..؟؟
هديل بإرتباك شيء خاص مالك شغل فيه..
غازي بس أنتي كنتي تناديني..
هديل رسل كيف ماتت..؟؟
غازي بهدؤ قلت لك من سنين كيف ماتت..
هديل قلت امها أهملتها..كيف أهملتها..؟؟
غازي أنا أهملتها وأهملت أمها..
رجع ظهرهـ على مقدمة السرير..
وحط ذراعه وراهـ..
ناظر فيها وشاف فضوول في عيونها..
غازي هي سنين راحت ولا بترجع..
ماله داعي نتكلم فيها..
هديل أبي اعرف عنها..
غازي رجعت بعد ما أخذت شهادة الطب..
كان حلم بس كرهته وكنت امارس المهنة عناد في نفسي وقهر لها..
كانت سنين الغربة طوويلة..
ولما رجعت لـ السعودية ما انتهى شعور الغربة..
أكيد تعرفين هذا الإحساس..
نفس اللي حسيتي فيه وأنتي عند هلك..
هلك مو هلك..ديرتك ماهي ديرتك..
تدرين ليش حسينا بهذا الشيء..؟؟
لأني ماكنت متصالح مع نفسي..
وأنتي ماكنتي متصالحة مع نفسك..
كل شيء حوالينا طبيعي بس حن ماكنا طبيعيين..
لما اتصلتي علي وقلتي تحسين بغربة..
عرفت شعورك..وحجم معاناتك..
ماحبيت اخليك تعيشين نفس اللي عشته..
ماخفى حالي على امي..
وكنت اقول لها باترك السعودية وارجع ايطاليا..
قالت تزوج..المرهـ بتونسك وبتغير حياتك..
تزوجت وأذنبت في حقها..
كانت طيبة واصيلة..ماعليها منقود في شيء..
بس الخطاء مني أنا..طفشتها بإهمالي لها..
أنسى إني متزوج..انسى إن فيه حرمة تنتظرني في البيت..
ولدت بــ رسل واستمر إهمالي لها..
تعلقت في رسل كثييير..
كانت صغيرة بس تاسرني..
ماقدرت تكمل معي وقالت تبي الطلاق..
جرحتها بقوووة لما وافقت على الطلاق من دون نقاش..
حست إني ابي الخلاص منها..وأنا كنت ابيها تتخلص مني..
لأني اشوف تعاستها معي..
ماقدرت أسعدها..كنت عايش بقوقعة خاصة فيني..
أخر ليلة كانت لها معي تعذرت منها وقلت لها أنتي ماقصرتي بشيء..
واحلى مافيها كانت واثقة بنفسها وقالت أدري إني ماقصرت..
طلقتها وسمحت لها تاخذ رسل..
كنت من وقت لوقت اروح أزورها..
وافكر أخذها معي..بس انا أدرك إني ما اقدر أهتم بطفلة ولا ارعاها..
وبتكون بخير بحضانة امها..وأمها طيبة وحنونة..
هديل بغصة ورسل..؟؟
غازي يتنهد توفت بحادث..
هذا اللي صار..
هديل أبي اعرف الحادث..
غازي ماله داعي تعرفينه..
هديل كهرب..؟؟
ناظرها بحدة إنسي الموضوع..
كان بيقوم..بس مدت يدينها ومنعته..
هديل عشاني قووول..
غازي برفض عشانك ماراح اقووول..
هديل ليه انت قاسي..؟؟
غازي بحيرة ناوية علي أنتي واخوك اليوم..
هديل ليه كنت تضربني..؟؟
ليه خبيت عني إني زوجتك..؟؟
غازي بجمود ماراح يرضيك الجواب..
لأني مو راضي عن اللي سويته ولا عن أسبابي..
هديل قلت أنت تعاقبت على جرمك قبل 16 سنة..
قلت انا ذنبك اللي تعاقبت عليه..
انااعرف جريمتك بس ما اعرف عقابك..
شد على يدها اللي بين يدينه..
سحبها له وهي تجاوبت معه..
ضمها على صدرهـ وصار يحكي لها عن عقابه..
قال لها عن سجنه بس ماذكر تعذيب أبوهـ ولا إعترافه..
هديل وش كان دليلهم عليك..؟؟
غازي شهادة زور..
من بعد السجن خلصت الطب..
وبعدها رجعت وتزوجت مثل ماقلت لك..
مات ابوي وانا في السجن..
وماتت رسل..
ثم مات سعود..
ابوي وماقدرت اعترض على موته..
مات بفراشه بمرض..
رسل أحترقت قضاء وقدر..
سعود مات مقتوول..
ماقدرت انتقم لاحد منهم..
بس لما عرفت قاتل سعود..
توعدت ما اترك حسرتي عليهم كلهم..
وكنتي انتي الأسيرة..
طالبت برجوع هادي وقص رقبته مع سلمان..
مافكرت في الصلح ابداً..وحلفت ما اصلح مع هلك..
أخوك وولد عمك هربوا وثبتت عليهم الجريمة..
كنت اشتعل نار وقهر لما اعرف إنهم هاربين وعايشين..
وهم اللي ذبحوا اخوي ويتموا ولدهـ ..
جمعت كل المعلومات عن هادي..وعرفت إن له أخت توئم..
لما ذكروا اخت توئم له..
نسيت كل شيء..كل المعلومات الباقية عنه تجاهلتها..
وشلت فكرة القصاص من راسي..
كل همي وتفكيري أقهر هادي..وصورة هادي في بالي كانت مجرمة..
كنت اظنه شاب داج صايع مايعرف يصلي ..
كنت راسمه تبع مخدرات وضياع..
ولما شفت صورهـ شفته عكس تخيلي له..
بس هذا مامنعني من اللي فكرت فيه..
قررت اتزوجك واخذك بعيد عنهم..
وانا ادري إني لو عرضت الزواج بيوافقون هلك عشان الصلح..
بس طلبتك جارية وهم يناقشوني في الزواج..
سحبت نفسها من بين يدينه..
وجلست مواجهه له..
عينها بعينه..
تبي تشوف كل ملامحه وهو يتكلم عن طلبه لها..
تبي تشوف الندم على سواياهـ بعيونها..
غازي بجمود ضغطت عليهم وهددتهم..
وبنفس الوقت كنت احايلهم..
قلت لهم بتكون بخير..بتكون بخير..
كان موقفي ضعيييف..وماكنت متوقع ابداً يوافقون..
أنصدمت من إتصال عمك..
ولما التقيت فيكم وأنتي معهم كنت محضر العقد..
والشيخ موجود والشهود..
تزوجتك بهذاك اليوم..صرتي زوجتي وحلالي..
قلت لأبوك بكل قسوة..شيع جنازة بنتك..
مستحيل تشوفها مرة ثانية بحياتك..
منعته يودعك ويسلم عليك..
وبعدها اخذتك معي..
شيء غريب صار لي من بعد ماوقعت على العقد..
ماكانت اول مرة اتزوج..حسيت بتملك عظيم يسكن قلبي..
تذكرين اللي صار من اول ما اخذتك..
لما وصلنا إيطاليا حبستك في الملحق لمدة..
قررت فيها ارجعك لهلك ما ابي المسك ولا اجبرك على شيء..
مع العلم إنك زوجتي..اعلنوا وفاتك وهذا ماتوقعته يصير بسرعة..
كانت دموعها تنزل من دون صوت..
كل شيء صار من بعد ما عقد عليها تذكرهـ..
تذكر حبسه لها في الملحق..وبعدها اول لقاء بينهم..
وكان حرمانها من اسمها..
وكان اول مرة يضربها وأدركت إن حياتها بتكون جحيم..
هديل بغصة لما قالوا يبيك جارية..
قلت تم..ظنيت إني باكون جارية في بيت هلك..
عند أمك واخواتك..
ماكانت ادري إنك بتحرمني من هلي..
بتغربني وتيتمني..ظنيت الأمور هينه..
ماكنت ادري وش ينتظرني..؟؟
قلت شهر شهرين ويملون من هذي اللعبة..
بعدها ارجع بيتنا ويكون اخوي بخير..
بس كل شيء كان عكس ماتوقعت..
صبرت نفسي وقلت بس يخوفك وبعدها يرجعك..
طالت الأشهر وصارت سنين..
وأنت مارحمت حالي وقلت أنتي زوجتي..
كل شيء يتنسى إلا معاملتي كزوجة لك وأنا ما ادري..
غازي من بعد ماتعبتي لما تركتك بآخر المزرعة..
نقلتك عندي هنا في غرفتي..
ومن لحظتها زاد تملكي لك..
وكبرت فكرة زوجتي حلالي..
نمتي عندي وظليت اراقبك طول الليل..
أعرفك عنك اشيئا كثير..
وبنفس الوقت اكتشفت إني ما اعرف عنك شيء..
قررت ادخل في حياتك اكثر وأتملكك أكثر..
مع إن غضبي من نفسي وحقدي على حالي كان مسيطر علي..
أشغلتيني عن حالي فيك أنتي..
بعد مارجعتي الملحق ماقدرت إلا اقضي كل ليلة عندك هناك..
أراقبك..أسمعك تبكين..تخافين من الظلام ومن أصوات الريح..
تعلين صوتك وانتي تقرئين القرآن..وتخبين نفسك تحت فراشك..
كنت امنع نفسي لا اقولك أنا معك لا تخافين من شيء..
بس أسخر من نفسي وأقول انت اكبر مخاوفها..
بعدها بديتي تجذبيني لك اكثر..وأنا أتعلق فيك أكثر..
كنت باقولك انتي زوجتي واريح نفسي قبل اريحك..
خططت لوقت وطريقة معرفتك لهذا الخبر..
حسبت حساب كثير أشيئا..ولا حسبت حساب إجباري لك..
وقفت بعد آخر كلامه..
وهي تتذكر بهذي الغرفة أجبرها..
تبي تبعد عنه..تكلموا كثيير..
حقدهـ على حاله مثل مايقول هي تعرف سببه..
بسبب ابوهـ واللي عاناهـ من تعذيب..
خرجت من غرفته مخنووقة وهي تعرج..
وهي تردد بقلبها..
مالك عـــــــــذر..والله مالك عذر..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
إش فايدة نبكي على شي قد راح
وإحنا قتلنا الحب من دون رحمة
المشكلة جيتك وبي حب يجتاح
جيتك طفل محتاج من الوقت ضمه
جيتك وله وأشواق والشوق فضاااح
رد الصدى ياصاحبي صاحبك راااح
ومن يومها كل الفرح صار صدمة..
ضمت يدينها وعيونها تحارب دموعها..
ماتبي تصدق ظنونها..
حبت الكذبة اللي عيشوها فيها..
شايب يلبس مثل أبوها الغالي..
يهاوشها وحنون معها..
حبته..حبت الشايب..وتمنت يتزوجها..
تبي تعيش معه من شوقها لأبوها..
بس قلبها يتألم لان الشايب غدر فيها..
أهملها وصار عكس ماتمنت..
كانت بتضرب نفسها كف وتصرخ..
الشايب ماله وجود..
كذبة عشتيها وصدقتيها..
ناظرت رسالة مرام لها..
..والله آسفة كل اللي سويته من محبتي لك
صدقيني مسفر طيب بيحفظك ويرعاك..
رفعت راسها وناظرت بعيونه..
كيف كذب عليها..كيف اوهمها..؟؟
كيف قدر يخون ثقتها فيه ويغدر فيها..
جلس قدامها وحط عينه بعينها..
زاد قهرها من ثقته بنفسه..
من جرئته وخداعه لها..
أثبت لها إنه نذل وماله أمان..
متزوجها بـ الخديعة..
بتطعن في الزواج..وبتطلب الخلع منه..
بتقول إنها ماكانت على بينه..
بتقتله بيدينها..
وقفت وشدت على عبايتها..
خلود رجعني السعودية وطلقني..
مسفر بهدؤ كنت واثق إنك شاكة في الموضوع..
بس تعلقك في الشايب ماسمح لك تحاولين تثبتين شكوكك..
خلود بقهر لا تحاول تحلل نفسيتي يا غدار..
تزوجتني بـ الكذب..ابي ارجع لامي..
أنت خدعتنا وكذبت علينا..
مسفر امك تدري إني مو شايب..
وهي وافقت على زواجنا بقناعة..
خلود بقهر لااااا لااا هي ماتدري..
أنت وخالتك النذلة الخاينة..
أنتوا غدرتوا فيني اوهمتوني بكذبة..
وقف وقرب منها..
مسفر بهدؤ كانت فكرة علاج..
وانتي تعلقتي في وهم ماهو حقيقة..
خلود بغصة أنت علقتني في هذا الوهم..
أنت اوهمتني إنك ابووي..
مسفر إهدي وإسمعيني...
خلود بقهر باكي لا ما ابي اسمعك..
أنت كذاااااب..نذل..
ما ابيك ابي هذاك الشايب..
ابيه يرجع هو يشبه ابوي كثيير..
رجعه لـــــــي..
مسفر بحنية انا الشايب..أنا الحنون اللي تدورين عليه..
أنا ابوك إن كنتي تبين اب..
خلود تبكي لاااا أنت النذل..
اللي كذب علي واخذ ابوي الثاني مني..
قتلتوا ابوي مرة ثانية..

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -